وداعاً حلايب والفشقة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين

وداعاً حلايب والفشقة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين


24-10-2015, 03:17 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445699847&rn=0


Post: #1
Title: وداعاً حلايب والفشقة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 24-10-2015, 03:17 PM

03:17 PM Oct, 24 2015
سودانيز اون لاين
نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



منصات حرة

. وجدانيا ستظل منطقة حلايب سودانية، وسنظل نتحدث عن تبعيتها لأراضي الوطن، ولكن عندما نتحدث عن حلايب، أكثرنا يتجاهل حقيقة أن الأرض ليست فقط هي التي تحدد الإنتماء، وإنما الإنسان الذي يعيش فيها هو الذي يحسم هذا الإنتماء..!!



. بكل صراحة فجعت عندما رأيت تلك الصفوف الطويلة من أبناء مناطق حلايب وهم يقفون للإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات المصرية، أحسست بوجود حماس منقطع النظير، وتابعت لقاءات تلفزيونية عديدة أجريت لقيادات من المنطقة عبر القنوات الفضائية المصرية، جميعهم أكدوا وبصموا بالعشرة على مصرية حلايب وتبعيتها لجمهورية مصر..!!



. لنا أن نسأل أنفسنا من أين جاء هذا الإحساس بعدم الإنتماء للوطن، من أين اتى ابناء حلايب بكل هذه الجرأة ليفصحوا عن رغبتهم في الإستمرار ضمن الدولة المصرية، نعم الجواب ليس صعبا، جاء هذا النفور من تجاهل الدولة السودانية لكل أقاليم السودان، وفشلها في صناعة التنمية، وتوفير أبسط الخدمات من مياه وكهرباء وتعليم وصحة..الخ.. بل وفشلت حتى في توفير المرافق الخدمية والسيادية، وفقد مواطن تلك المناطق أي إنتماء للسودان، وبالمقابل وجد كل شئ من الدولة المصرية، إهتمام ورعاية وإستخراج سهل للأوراق الثبوتية وتعليم مجاني وعلاج وطرق وتنمية لأنسان المنطقة، وهذا كل ما يحتاجه المواطن ليعلن إلى أي طرف ينتمي، واليوم قال أهل حلايب كلمتهم عمليا وقرروا مصيرهم..!!



. دعونا نخير أي مدينة طرفية اليوم وفي ظل الظروف السياسية والأزمات الإقتصادية التي تشهدها بلادنا، دعونا نضع خيار الإنتماء للسودان أو الإنضمام لأي دولة مجاورة، انا في تقديري سيكون الجواب وبصوت عال هو الإنضمام لدول الجوار..!!



. منطقة الفشقة عمليا إنضمت الى الأراضي الأثيوبية واليوم اثيوبيا تستفيد إقتصاديا من الزراعة هناك وتوفر للمواطن كل مدخلات الإنتاج وأقامت فيها قرى نموذجية أغرت بها السكان على العمل والإنتاج ولا نستطيع ان نبت اليوم بسودانية الفشقة تماما كحلايب، والدولة السودانية غير موجودة في تلك المناطق ولا تهتم بإنسانها، وهذا لا يؤكد شطارتها في المدن الكبرى او العاصمة المثلثة، لا.. فنحن الآن نشهد أخطر مرحلة تمر بها هذه الدولة عبر تاريخها من تشتت وإنهيار وتفكك.. ولا طريق إلا عبر حل شامل وحريات كاملة غير منقوصة، وسنظل نعيد ونكرر وليس لنا غير الإعادة والتكرار لا حل سادتي الأ عبر الديمقراطية وتفكيك دولة الحزب الحاكم، هذا أو الطوفان..!!



دمتم بود



الجريدة

أحدث المقالات
  • فقدان السيادة الوطنية وقرار تفكيك من راس الدوله نفسه بقلم محمد عامر
  • إلغاء اللوتري الأمريكي بسبب السودان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • عرمان :صريع الصراع والإقصاء!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • استفتاءُ دارفور وَحُكْمْ المنطقتين: إعلاناتٌ مُبْهَمَة وخفايا خبيثة ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • مسرح وسينما المشي على الرموش والمشي على الحبل بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (14) عقم مسار التسوية وعزة خيار المقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللد
  • تحديات التربية في عالم مختلف بقلم نورالدين مدني
  • المتلقى السوداني بجدة فيض من الحنان !! بقلم احمد دهب
  • المشهد السودانى الآن!! بقلم امانى ابوريش
  • الفلسطيني القديم بقلم محمد رفعت الدومي
  • مصادره الثقافة لأسباب أمنيه ؟؟؟ بقلم صفيه جعفرصالح
  • مجدي و ... الدولارات! بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • الانتفاضة الشعبية !!! حلم الجبهة الثورية المستحيل بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين-لندن -بريطانيا
  • رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلح:أرض السودان تتناقص من أطرافها فماذا أنتم فاعلون؟
  • اعادة قراة متانية فيما بين سطور اجتماع القائد العام مع هيئة الاركان المشتركة المنعقد في 1/7/2014م (ا
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (13) بان كي مون ينصح وإسرائيل تأمل بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • الرأسمالية المتوحشة... و البنوك الاسلامية الأكثر توحشاً! بقلم عثمان محمد حسن
  • مقتطفات من مذكرات راحلنا رئيس البوسنة .. (3) بقلم رندا عطية
  • هكذا (الجن) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ماذا لو هبط الهلال..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الربط بين التطرف والإسلام والإرهاب بقلم الطيب مصطفى
  • والله الكيزان ديل محظوظين حظ !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الحوار التونسي الغلب الفكي السوداني! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • مكي سيد أحمد وعبد الله عبيد: يا موز الجنينة، يا حسن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • آخر نكتة (رومانسية زوجة سودانية)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • ثورة أكتوبر في مذكرات جمال عبد الملك (ابن خلدون): المتاريس، الأحد الدامي، وحزب اشتراكي (2-2)
  • واحد من قضاة الجنة اعداد هلال زاهر الساداتي
  • منصور خالد يتصدر أولويات السودان الملكوم بقلم محمد عثمان الحسن
  • ما اشبه الليلة بالبارحة بقلم شوقي بدرى