سيرا على نهج المرسلين بقلم ماهر إبراهيم جعوان

سيرا على نهج المرسلين بقلم ماهر إبراهيم جعوان


21-10-2015, 03:49 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445438969&rn=0


Post: #1
Title: سيرا على نهج المرسلين بقلم ماهر إبراهيم جعوان
Author: ماهر إبراهيم جعوان
Date: 21-10-2015, 03:49 PM

02:49 PM Oct, 21 2015
سودانيز اون لاين
ماهر إبراهيم جعوان-فلسطين
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



جمال الحياة الحقيقي أن يكون لك هدف وغاية تسعد في السعي لها والعمل من أجلها وتحث الناس عليها بل وتضحي لها.
ولا أجمل من أن يكون الله غايتك والرسول قدوتك والقرآن دستورك والجهاد سبيلك والموت في سبيل الله أسمى أمانيك.
هذا ليس زهدا في الحياة ونعيمها أو الراحة والمتعة والسرور
بل هو عين النعيم بالحياة والراحة والمتعة والسرور بها
أن تعمل في مشروع رباني بدأ ببداية الحياة ولا ينتهي إلا بنهايتها.
مشروع مجرب من قبل، ومضمون النتائج ولو بعد حين، ولك به سابق خبرة ودراية، مسطر خطواته وملامحه ومظاهره وخصومه وأعدائه بل وصفات رجاله وحامليه ورافعي لوائه في أصدق كتاب على وجه الأرض.
أن تكون امتداد أجيال وعصور وتاريخ رجال ضارب في جذور التاريخ.
أن ترفع راية رفعها أولوا العزم من الرسول عليهم السلام وتحدى موسى ﷺ بها فرعون وذبح في سبيلها يحيى ﷺ وقدمت رأسه لبغي من بغايا بني إسرائيل ونشر زكريا بالمناشير وألقى بسببها في النار إبراهيم عليه السلام وأغرق الله الكون لنوح ﷺ لينجيه ومن معه ولها وبها ومعها ما استراح محمد ﷺ يوما حتى يؤدي حقها.
أن تشعر أنك سجين كيوسف ﷺ ومبتلى وحزين كيعقوب ﷺ وصابر كأيوب ﷺ ومضح وراض كإسماعيل ﷺ مطارد كعيسى ﷺ ومحمد ﷺ.
أن تستشعر همة الأنبياء وطريق المرسلين وعزائم الصادقين وإرادة المخلصين ومضاء الأولياء وصفوف المصطفين الأخيار.
تعمل لغاية عظمى لا دونية فيها، تتطلع للسماء بعيدا عن جواذب الأرض.
لا تعمل لنفسك فما أسهل العمل للذات، إنما لدينك لوطنك لأمتك لتاريخ جدودك الفاتحين.
أن تستشعر أنك المعني بفتح روما وعودة القدس والأندلس أن توطن نفسك ليبلغ هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل.
أن تعمل لخلافة راشدة لجمع شتات المسلمين وأستاذية العالم رأفة ورحمة وإنقاذ للبشرية المعذبة التائهة الحائرة، رغم قلة الإمكانات وقلة الأنصار وفجر الأعداء وسخرية السفهاء.
وتواجه سخرية الجهلاء وتكذيبهم وإشاعاتهم وأباطيلهم بثبات وثقة نوح ﷺ
(إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون فسوف تعلمون)
أن تثق بوعد الله ونصره رغم أنك مدرك مبعد مطارد في سكنك ملاحق في رزقك سجين محاكم أو محال لعسكرية أو لجبار لا يعرف معنى الحق والعدل
لكن طمأنينة موسى ﷺ تلازمك (كلا إن معي ربي سيهدين)
ويمسح محمد ﷺ بيديه على قلبك وهو يخاطبك (لا تحزن إن الله معنا).
أن تستشعر معية الله في جل وقتك تتفرغ له تقطع عوالق وعلائق الدنيا ومشاغلها ليصنعك على عينه بعدما كنت تعطي فضول الأوقات له ولدعوته.
يريد أن يصنع بك أمرا لدينه، يمهد بك لأمر عظيم ولابد له من تضحيات عظام
يمهد لدينه ويغرس لدعوته ويحفظ أولياءه وينصر جنوده يغرس لدينه بكلتا يديه فيد الله تعمل في الخفاء فلا تستعجلوها.
كل من حولك يدعمك مقبلين غير مدبرين الأمهات والأرامل واليتامى المعذبين قلوبهم معك ترق لك، تخشى عليك، تدعوا لك، هتافهم يا رب، عيونهم تشفق عليك، يدعموك بثبات الرجال وابتسامة الشهداء وحسن الخاتمة وشهادة المؤمنين وأثرك في الدنيا ولو بعد الممات ودعوات الصالحين والرؤيا الصادقة.
أن تشعر أنك امتداد لرسالة الأنبياء والمرسلين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا، فلابد ولا مناص من مزاحمتهم على الحوض حتى يعلموا أنهم تركوا خلفهم (رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)


أحدث المقالات

  • لا يعرفون معنى الحوار..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • اكتوبر جمال نشيد وخيبة شعب بقلم فيصل سعد
  • إستعادة الشعب السوداني لهيبته وكرامته بقلم عائشة حسين شريف
  • وعاد الليبرال بقوة وبإنجاز خرافي بقلم بدرالدين حسن علي
  • ملالي ايران والصهاينة صنوان في الارهاب بقلم د. حسن طوالبه
  • ما شأن قواتنا المسلحة بعاصفة الحزم! بقلم عبد الماجد بوب
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (11) خليل الرحمن لعنةٌ على العدوان بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

  • المعارضة السودانية وعقبات أمام افق سياسي جديد بقلم منتصر ابراهيم الزين
  • بَعْضُ السُودانيينَ هُمُ العَدُوْ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • ​ا​لإحتيال بالألقاب .. في الإسماعلية لا توجد جالية سودانية لكني قابلت رؤساءها الـ 3 ..!!؟؟ - د. عثما
  • تنظيم المستوطنين الارهابي المنظم بقلم سري القدوة
  • ثورة اكتوبر الشعبية والدرس الحاضر بقلم نورالدين مدني
  • رسالة عاجلة من يو (آرتمري) لأبنائها تأليف :عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • النيابة والشرطة والقضاء علاقات تناحر ام تعاون؟ وهل المحامي كبش فداء لكل منهم؟ (2 -2 )
  • في ذكراك يا أكتوبر يا لهب الثورة العملاقة بقلم بدرالدين حسن علي
  • تجربة الحكم اللامركزي بولاية وسط دارفور من حيث الافقار و الفساد المنظم من قبل الوالي جعفر عبدالحكم
  • تناقضات هيومن رايتس ..! بقلم عمر قسم السيد
  • انتفاضة سودانية لا تزال الأيام تستدعيها للحضور بقلم خضرعطا المنان
  • تقرير أداء آليات الضمان 2014 (4) المسكوت عنه في قضايا المعاشيات المدنية بقلم محمد علي خوجلي
  • قصـة ثورة 21 أكتوبر 1964م الشعبية بقلم مصعب المشرّف
  • اسرائيل و مجزرة المسجد الأقصى الوحشية بقلم د. غازي حسين
  • اسأل اولا شعب الكويت وامراء الكويت....؟؟؟!!! بقلم سميح خلف
  • العرس النوبي زمان، شوفوا كان كيف بقلم/ عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • أطروحة حركة تحرير البجا السلمية بقلم آدم أركاب
  • اكتوبر تنهار.. بهذه الأفعال بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • ثوار قال.. قال ثوار! بقلم عثمان محمد حسن
  • الشيخ..هل يكون الضّحية..!؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • مطلوب عشرة مليارات دولار..!! بقلم عثمان ميرغني
  • أسئلة للبشير!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الجيش والسلطة وإشراقة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الجبهة الثورية السودانية والفضيحة المدوية بقلم الطيب مصطفى
  • ورشة ملوثة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • زيادة الأجور بقلم حامــــد ديـــــدان محمـــد
  • معذورون بقلم كمال الهِدي
  • إيران ودعاية ظريف بقلم طارق الحميد
  • هذا ليس المخرج سيد/عقار!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سياحة في قرية أوربي – أرض الملوك العظماء بقلم عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • بابكر عوض الله: سارق "نار" الشيوعيين إلى الانقلابيين بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • أغنية قديمة لشهر متجدد بقلم د.جعفر محمد عمر حسب الله
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (10) أقوالٌ وتعليقات من الشارع الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف ال
  • تغيير السودان المتاريس والفرص القادمة.(3) بقلم فيصل سعد
  • لو كنت الرئيس: أما آن لعباس حتى أن يصقل سيفه؟! بقلم الدكتور أيوب عثمان
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين/ وضحك المرغني ....... أخيرا