لا يعرفون معنى الحوار..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين

لا يعرفون معنى الحوار..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين


21-10-2015, 06:05 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445407519&rn=0


Post: #1
Title: لا يعرفون معنى الحوار..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 21-10-2015, 06:05 AM

06:05 AM Oct, 21 2015
سودانيز اون لاين
نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



منصات حرة


. قوى نداء السودان تشكك بكل وضوح خلال مؤتمر صحفي بدار الحزب الشيوعي في الاعداد المسبق لمخرجات حوار الوثبة، وقالت ان المشاركين بصموا على المخرجات وكلهم يتماهون مع السلطة ويسعون لإقتسام الكيكة، واكدوا بأن أكثرهم لا يعرفون معنى الحوار..!!



. وتأكيدا على ما جاءت به قوى نداء السودان من تصريحان، نقول فعلا هناك بين المشاركين من لا يعلم معني (الحوار الوطني) والدليل انعقاد ورشة الحوار الوطني قبل ايام لتعليم الاحزاب المشاركة والافراد كيفية الحوار وكانت هذه الورشة تحت رعاية المؤتمر الوطني، يعني تعليم المشاركين كيفية الحوار لكي يحاورا من علمهم الحوار وتحديد الادوار سلفا..!!



. المسالة التي لا تخطئها العين، هي وجود اتفاق مسبق بين المؤتمر الوطني ومن شاركه في (حوار الوثبة) وجاء تاكيد هذا الاتفاق من بين سطور الخطابات التي كانت على الهواء مباشرة، جميعهم إلتزموا بخط النظام، والخطة المعدة سلفا، وكان اساسها استمرار الحوار تحت وصاية النظام ورعايته، ولم يتطرقوا لفترة إنتقالية أو تغيير حقيقي أو حتى تداول سلمي ديمقراطي للسلطة، وإكتفوا بخطابات هتافية تكررت على مدار ربع قرن من زمان حكم الانقاذ، ولا جديد اتوا به..!!



. النتيجة الحتمية والتي لا خلاف حولها هي عدم وجود إختراق حقيقي للأزمة السودانية، وحوار الوثبة خصم حقيقي على الحل الشامل، وكان النظام يسعى ليتباهى بعدد كبير من المشاركين في حواره ولكن النتيجة كانت عكسية، وفي تقديرنا اصيب الحزب الحاكم بصدمة كبيرة وخيبة أمل وربما يقرر إنهاء اللعبة سريعا، ولكن بعد أن خسر الشعب مليارات كان الأولى أن تذهب لدعم مرضى الفشل الكلوي أو حتى لدعم زيت الطعام او الدقيق..!!



دمتم بود



الجريدة
أحدث المقالات

  • المعارضة السودانية وعقبات أمام افق سياسي جديد بقلم منتصر ابراهيم الزين
  • بَعْضُ السُودانيينَ هُمُ العَدُوْ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • ​ا​لإحتيال بالألقاب .. في الإسماعلية لا توجد جالية سودانية لكني قابلت رؤساءها الـ 3 ..!!؟؟ - د. عثما
  • تنظيم المستوطنين الارهابي المنظم بقلم سري القدوة
  • ثورة اكتوبر الشعبية والدرس الحاضر بقلم نورالدين مدني
  • رسالة عاجلة من يو (آرتمري) لأبنائها تأليف :عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • النيابة والشرطة والقضاء علاقات تناحر ام تعاون؟ وهل المحامي كبش فداء لكل منهم؟ (2 -2 )
  • في ذكراك يا أكتوبر يا لهب الثورة العملاقة بقلم بدرالدين حسن علي
  • تجربة الحكم اللامركزي بولاية وسط دارفور من حيث الافقار و الفساد المنظم من قبل الوالي جعفر عبدالحكم
  • تناقضات هيومن رايتس ..! بقلم عمر قسم السيد
  • انتفاضة سودانية لا تزال الأيام تستدعيها للحضور بقلم خضرعطا المنان
  • تقرير أداء آليات الضمان 2014 (4) المسكوت عنه في قضايا المعاشيات المدنية بقلم محمد علي خوجلي
  • قصـة ثورة 21 أكتوبر 1964م الشعبية بقلم مصعب المشرّف
  • اسرائيل و مجزرة المسجد الأقصى الوحشية بقلم د. غازي حسين
  • اسأل اولا شعب الكويت وامراء الكويت....؟؟؟!!! بقلم سميح خلف
  • العرس النوبي زمان، شوفوا كان كيف بقلم/ عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • أطروحة حركة تحرير البجا السلمية بقلم آدم أركاب
  • اكتوبر تنهار.. بهذه الأفعال بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • ثوار قال.. قال ثوار! بقلم عثمان محمد حسن
  • الشيخ..هل يكون الضّحية..!؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • مطلوب عشرة مليارات دولار..!! بقلم عثمان ميرغني
  • أسئلة للبشير!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الجيش والسلطة وإشراقة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الجبهة الثورية السودانية والفضيحة المدوية بقلم الطيب مصطفى
  • ورشة ملوثة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • زيادة الأجور بقلم حامــــد ديـــــدان محمـــد
  • معذورون بقلم كمال الهِدي
  • إيران ودعاية ظريف بقلم طارق الحميد
  • هذا ليس المخرج سيد/عقار!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سياحة في قرية أوربي – أرض الملوك العظماء بقلم عباس حسن محمد علي طه – جزيرة صاي
  • بابكر عوض الله: سارق "نار" الشيوعيين إلى الانقلابيين بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • أغنية قديمة لشهر متجدد بقلم د.جعفر محمد عمر حسب الله
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (10) أقوالٌ وتعليقات من الشارع الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف ال
  • تغيير السودان المتاريس والفرص القادمة.(3) بقلم فيصل سعد
  • لو كنت الرئيس: أما آن لعباس حتى أن يصقل سيفه؟! بقلم الدكتور أيوب عثمان
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين/ وضحك المرغني ....... أخيرا