لصوص المؤتمر الوطني يكشفون عن أنفسهم.. دون خوف! بقلم عثمان محمد حسن

لصوص المؤتمر الوطني يكشفون عن أنفسهم.. دون خوف! بقلم عثمان محمد حسن


19-10-2015, 03:17 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445224638&rn=0


Post: #1
Title: لصوص المؤتمر الوطني يكشفون عن أنفسهم.. دون خوف! بقلم عثمان محمد حسن
Author: عثمان محمد حسن
Date: 19-10-2015, 03:17 AM

03:17 AM Oct, 19 2015
سودانيز اون لاين
عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



كتب شكري عبدالله، في المجموعة الرسمية لصحيفة حريات ب(الفيس بوك):-

" اللصوص الحقيقيون هم غالباً الوزراء والوكلاء والمدراء...
لصوص بشهادات!"
كتب ذلك و أرفق صور (بيوت) ( دي لوكس) يملكها الدكتور علي محمود عبدالرسول- وزير المالية السابق- و منها بيته الجديد الفخيم جداً.. و الذي اشتراه بمبلغ مليونين و خمسين ألف دولار.. أي ما يعادل 20 مليار و 500 مليون جنيه ( بالقديم)..
لقد عمل الدكتور بالمثل الفاسد:- ( كان تسرق أسرق جمل).. و إلا فمن أين لدكتور صيدلي - صاحب صيدلية عادية بمنطقة الكلاكلة- كل هذا المبلغ لولا منهج الحرامية المعنون برسم ( التمكين) الذي مكَّن المتأسلمين من رقاب و أموال العالمين؟
و علَيك أن تقيس باقي الوزراء بمقياس علي محمود ما شاء لك قياس عِلية نظام المؤتمر الوطني ، إذا شئت أن تعرف مدى النهب العام و التدمير الذي ألحقه ( هؤلاء) بالاقتصاد السوداني..

و قف! تأمل ( الناس العملوا قروش!).. بيوت و سيارات.. و مزارع لا للإنتاج، بل للترفيه و تزجية الوقت.. و خدم و حشم تحت إمرة قدامى الممكنين و القادمين الجدد منهم.. و توابعهم من المؤلفة قلوبهم في عملية قسمة السلطة و الثروة باتفاقيات مضروبة.. و للمؤلفة قلوبهم راس (تيس).. و ( راس تيس بملا بيت جَنا مسكين لحم).. و يا له من لحم!

و تعال شوف أسرة علي محمود ( الصغيرة).. و كيف انتفعت من منهج ( التمكين) اللعين و الذي سوف تمتد آثاره إلى يوم الدين، إن لم تقم ثورة كاسحة لإصلاح إعوجاج رقبة جمل الطين:


تسعة بيوت يمتلكها ستة من أفراد أسرة الوزير السابق.. و الوزير يمتلك أربعة بيوت من التسعة..
قف تأمل مغرب الشمس و إخفاق شعاع السودان!
لنقل إنه اشترى تلك البيوت شراءً.. فمن أين له كل ذلك المبلغ لشراء كل تلك قطع الأراضي في تلك المناطق غالية الأسعار في المجاهدين و الأندلس؟
Top of Form


إنه الفساد ينخر في قمم المؤتمر الوطني.. و الشينة ما منكورة عندهم.. و لا السرقة بالشيئ الذي يخيفهم.. و ما ( داسِّنَها).. فالقانون في إجازة منذ 30/6 / 1989 يوم انقلابهم المشؤوم.. لا أحد فيهم يفكر في ( البيِّنة) التي يمكن لأي عدالة ناجزة تطبيقها و إرسالهم لقضاء بواقي أعمارهم وراء القضبان، حيث يجترون ذكريات النعيم الذي كان في أمن و أمان..!




أحدث المقالات
  • الذين ينتقدون الحركة الشعبية حتى الآن لم يحدِّدوا ماذا يريدون ..!! بقلم عادل شالوكا 10-18-15, 11:38 PM, عادل شالوكا
  • المستر لويس وليام براون (1908-1994) بقلم الطيب علي السلاوي 10-18-15, 11:36 PM, الطيب علي السلاوي
  • استعدو يا جماهير شعبنا اﻻوفياء ﻻحياء ذكرى ثورة 21 اكتوبر .. للانتفاضة ..اﻻنتفاضة .اﻻنتفاضة الشعبية 10-18-15, 11:34 PM, حيدر محمد أحمد النور
  • صف لشراء الكهرباء في بورتسودان لماذا ؟!! بقلم نورالدين مدني 10-18-15, 11:31 PM, نور الدين مدني

  • تآكل صبر الوسطاء الافارقة على خلافات السودانيين ! بقلم د . على حمد ابراهيم 10-18-15, 05:17 PM, على حمد إبراهيم
  • هيومن رايتس .. قوات الدعم السريع ورجال بلا رحمــة ! بقلم عمر قسم السيد 10-18-15, 05:13 PM, عمـــر قسم الســيد
  • ياسر عرمان :نشاز العزف المنفرد!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-18-15, 05:11 PM, حيدر احمد خيرالله
  • هل إنتقلت رئاسة قيادة الجبهة الثورية لجبريل إبراهيم بعد عملية قيصيرية..؟ 10-18-15, 05:09 PM, عبد الوهاب الأنصاري
  • مقارنة مجحفة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 10-18-15, 05:07 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • حمدنا الله، آخر الرواد المسرحيين بقلم صلاح شعيب 10-18-15, 01:06 PM, صلاح شعيب
  • أحمد قابل البشير- و إيه يعني ؟! بقلم عثمان محمد حسن 10-18-15, 01:04 PM, عثمان محمد حسن
  • حق الإجتماعات والمواكب العامة بقلم نبيل أديب عبدالله 10-18-15, 01:03 PM, نبيل أديب عبدالله
  • وتلومون الصغيرة إن قالت بري.. بري.. بري! بقلم كمال الهِدي 10-18-15, 01:00 PM, كمال الهدي
  • الغرباء في عاشوراء : خالق المسيح قادر على أن يخلق رطبا في الشتاء بقلم أكرم محمد زكي 10-18-15, 12:59 PM, اكرم محمد زكى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (9) قطاع غزة والمساهمة في الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 10-18-15, 12:58 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • ستات العرقى ... !!قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان 10-18-15, 12:47 PM, الطيب رحمه قريمان
  • الصوفي يبيع الساعات..!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-18-15, 12:44 PM, عبدالباقي الظافر
  • وطن (ولي)!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-18-15, 12:43 PM, صلاح الدين عووضة
  • (أبرد شوية) بقلم الطاهر ساتي 10-18-15, 12:41 PM, الطاهر ساتي
  • عندما يحتفى بالعملاء.. منصور خالد نموذجاً 2 بقلم الطيب مصطفى 10-18-15, 12:38 PM, الطيب مصطفى
  • النظام و تعمد صناعة الفقر في مناطق النزاع بقلم أحمد حسين سكويا 10-18-15, 03:02 AM, أحمد حسين سكويا