نظرية (ذيل) الحمار! بقلم عثمان ميرغني

نظرية (ذيل) الحمار! بقلم عثمان ميرغني


31-08-2015, 02:43 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1441032227&rn=0


Post: #1
Title: نظرية (ذيل) الحمار! بقلم عثمان ميرغني
Author: عثمان ميرغني
Date: 31-08-2015, 02:43 PM

03:43 PM Aug, 31 2015
سودانيز اون لاين
عثمان ميرغني-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



حديث المدينة الإثنين 31 أغسطس 2015

أشعر بالحزن المرير من فرح وسعادة بعض أحزاب المعارضة بما تحقق في أديس أبابا من فوز بـ (البيان) الذي أصدره مجلس السلم والأمن الأفريقي وأمهل فيه الحكومة السودانية (90) يوماً للانخراط في حوار منتج مع القوى السياسية السودانية.
مصدر حزني أن مثل هذا الموقف من الأحزاب المعارضة هو إشهار لحالة عجز كامل.. ويأس من السند الجماهيري في الداخل، وانتظار العالم الخارجي؛ ليحقق أحلامهم السياسية..
الاتحاد الأفريقي أو حتى مجلس الأمن يستطيع أن يصدر ما شاء من بيانات.. ويمنح ما شاء من مواقيت.. لكن السوابق أثبتت أن أقصى ما يمكن أن يصله سقف الضغوطات الدولية لن يستطيع أن يغير من المعادلة الداخلية شيئاً.. ثم – وهو الأهم- ما الداعي للاستغناء عن (رافعة) الشعب السوداني؟.
لو كان هناك ما يفرح فهو موقف بعض الفصائل الحاملة للسلاح الذين أبدوا موافقتهم على الحوار داخل السودان.. هذا موقف متقدم جداً.. ويضع ملف (الحوار الوطني) كله في المحك.. محك الصدقية والجدية..
المشهد السياسي مثير للدهشة.. صاحب الأرض والبلد- الشعب السوداني- غائب مغيب من الطرفين.. الحكومة لا تعوِّل على الشعب في شيء.. وأصدق ما قيل في تأكيد ذلك هو ما قاله الدكتور أمين حسن عمر لصحيفة التيار (الشعب غير راض عنّا.. لكنه يقبل بنا.. مثل قبول المريض بتر رجله).. والمعارضة تنتظر القدر السعيد على أية طامة جاء.. من الاتحاد الأفريقي أو مجلس الأمن أو حتى من كوكب المريخ.. المهم أن تغمض المعارضة عينيها وتفتحها لتجد المؤتمر الوطني وحكومته ذهبا مع الريح..
لماذا الشعب السوداني غائب ومغيب؟.
الإجابة؛ لأن الطرفين لا يعرفان الشعب السوداني حق المعرفة.. فالحقيقة قالها الرئيس البشير في اجتماع شورى حزب المؤتمر الوطني.. الشعب يصبر ويصبر ويصبر.. حتى تتحول طاقة الصبر الكامنة إلى طاقة حركية كاسحة.. ثم تنفجر..
من الحكمة التعوِّيل على الشعب السودانيّ.. فهو من أكثر شعوب الأرض استنارة ووعياً.. لكنه يحدق في الملعب أمامه يتفرج على المشهد البائس الذي يعرض في أرضه ودياره.. بصبر وضجر.. ومن مصلحة الأحزاب والساسة أن تقترب أكثر من الشعب بخطاب مباشر مسنود بمسلك صادق وجاد.. ولحسن الحظ حاسة الاستشعار لدى الشعب عالية الحساسية تلتقط الإشارات بسهولة وذكاء..
هل تنوي المعارضة انتظار مهلة الـ (90) يوماً الأفريقية لتكتشف أن (يوميات) السياسة السودانية لم تتغير.. ولم تتبدل.. لماذا ننتظر رؤية الذنب إن كان الحمار أطل برأسه من النافذة (على رأي المثل الشهير)..
الرهان على الشعب أضمن وأفضل.. من الاتحاد الأفريقي، ومجلس الأمن..


altayar.sd/play.php؟catsmktba=8694

أحدث المقالات


  • الشاعرة والكاتبة الروسية ريفيكا ليفتانت Revekka Levitant بقلم د.الهادى عجب الدور 08-30-15, 07:38 PM, الهادى عجب الدور
  • خدام جالية الجوف.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-30-15, 07:35 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الموت بدون رائحة بقلم سري القدوة 08-30-15, 07:34 PM, سري القدوة
  • سياسة العزل إعدامٌ للنفس وإزهاقٌ للروح (1) بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-30-15, 07:32 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • أنت حبيب الله بقلم ماهر إبراهيم جعوان 08-30-15, 07:31 PM, ماهر إبراهيم جعوان
  • ولأنه الرئيس ولا احد سواه ...!!!! بقلم سميح خلف 08-30-15, 07:30 PM, سميح خلف
  • رسالة الي الشيوعي الشفيع خضر بقلم شوقي بدرى 08-30-15, 05:17 PM, شوقي بدرى
  • يا حلا قولاي أور ... يا حلا هدوت ، هدوت ، لا نخاف الموت بقلم آدم أركاب 08-30-15, 04:14 PM, آدم أركاب
  • الورم الفاشستي الداعشي بقلم الفاضل عباس محمد علي 08-30-15, 04:11 PM, الفاضل عباس محمد علي
  • السلطة والجنس عند السودانيين (3/3) بقلم دكتور الوليد ادم مادبو 08-30-15, 04:08 PM, الوليد ادم مادبو
  • العنصرية والأنانية هما أسُ الدَاء(4) بقلم عبد العزيز سام 08-30-15, 04:06 PM, عبد العزيز عثمان سام
  • إشتباكات روتانا سلام.. وكشف المستور!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-30-15, 03:21 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (9 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-30-15, 03:18 PM, محمد وقيع الله
  • مع امريكا اين المشكلة ..!! بقلم عبدالباقي الظافر 08-30-15, 03:13 PM, عبدالباقي الظافر
  • نبكي أحرفا !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-30-15, 03:12 PM, صلاح الدين عووضة
  • كان منهوباً ..!! بقلم الطاهر ساتي 08-30-15, 03:10 PM, الطاهر ساتي
  • الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي بقلم محمد الحسن محمد علي 08-30-15, 06:39 AM, حيدر احمد خيرالله
  • خربشات مسرحية (2) لصوص لكن شرفاء بقلم محمد عبد المجيد أمين (براق) 08-30-15, 06:35 AM, محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • كيف سجل مجلس السلم والأمن الأفريقي خمسة إصابات في شباك نظام الإنقاذ ؟ الحلقة السادسة ( 6- 7 ) 08-30-15, 06:34 AM, ثروت قاسم
  • الخاء فتحا ثم ضما بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-30-15, 06:31 AM, الحاج خليفة جودة
  • البرلمان السوداني و تخريفه السياسي بقلم بدوي تاجو 08-30-15, 05:02 AM, بدوي تاجو
  • أنين بائعة الهوى . . في دولة الحرائر بقلم اكرم محمد زكى 08-30-15, 04:59 AM, اكرم محمد زكى
  • إلى كتائب القسام في الحرب القادمة بقلم د. فايز أبو شمالة 08-30-15, 04:57 AM, فايز أبو شمالة
  • الزول الوسيم: كاتال في الخلا عقبان كريم في البيت (المقال الخاتم) بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-30-15, 01:28 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • التميزيون الصغار يمتنون على السودان الشمالي بقلم بدوي تاجو 08-30-15, 01:24 AM, بدوي تاجو
  • لماذا تظلمون الأطباء (1) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-30-15, 01:23 AM, سيد عبد القادر قنات
  • دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عمر بقلم محمد نور عودو 08-30-15, 01:21 AM, محمد نور عودو
  • الإنشطارات السيـاجتماعية تهدد مصالح الجميع بقلم نورالدين مدني 08-30-15, 01:19 AM, نور الدين مدني