نبكي أحرفا !! بقلم صلاح الدين عووضة

نبكي أحرفا !! بقلم صلاح الدين عووضة


30-08-2015, 02:12 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1440943932&rn=0


Post: #1
Title: نبكي أحرفا !! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 30-08-2015, 02:12 PM

03:12 PM Aug, 30 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



*تفتح فضائية السودان تجد مذيعاً ومذيعة ومعهما ضيوف ومطرب..
*تفتح فضائية النيلين تجد الشيء ذاته مع اختلاف في الشخوص فقط..
*تفتح فضائية الخرطوم أو أم درمان أو الشروق تجد (التشكيلة) نفسها..
*ثم في اليوم التالي تُفاجأ بأن الفضائيات المذكورة (تبادلت) الضيوف والمطربين فيما بينها..
*بل حتى البرامج الخاصة بالصحافة تتشابه كما التوائم..
*قبل الطبع، بعد الطبع، أثناء الطبع، ما وراء الطبع..
*تكرار ممل إلى حد الشعور بالغثيان..
*وما ينطبق على الفضائيات ينسحب على الإذاعات كذلك..
*فبرامجها جميعاً لا تخرج عن دائرة مذيع ومذيعة وضيوف ومطربين..
*وكذلك البرامج الرياضية - إذاعة وتلفزيوناً- تتشابه مثل (التعاريف)..
*ولمن لا يعرف (التعريفة) - من جيل اليوم- نقول إنها كانت عملة أقل من القرش وأكبر من المليم..
*والقرش نفسه - بما إنه صار مجهولاً- هو عملة أقل من الشلن..
*والشلن أقل من الريال الذي هو أقل من الجنيه..
*ومع انقضاء زمان العملات المعدنية (ذات القيمة) هذه انقضى زمان كل ما هو (قيم) من البرامج..
*ليس في مجال البرامج المسموعة والمرئية وحسب وإنما المجالات كافة..
*سواء البرامج السياسية أو الاقتصادية أو التعليمية أو الأدبية..
*بل حتى الإعلام المقروء لم ينج من لعنة (عدم الابتكار الخلاق) هذه لينصرف الناس عنه..
*ولكن قضيتنا اليوم هي (إفلاس) شاشاتنا من عناصر جذب المشاهد..
*وما جعلني انتبه للحقيقة المؤلمة هذه برنامج أرشيفي شاهدته بالأمس..
*أيام كان التلفزيون (أبيض وأسود) ولكنه غني بـ(ألوان) الإبداع..
*كان برنامجاً يحكي (قصص) بعض أغنيات الحقيبة من تقديم محمد سليمان..
*وهو أحد مذيعي ذياك الزمن (الأنيق) من أمثال حمدي بولاد ومتوكل كمال وحمدي بدر الدين..
*أما الضيوف فعلى رأسهم الشاعران العملاقان عمر البنا ومحمد بشير عتيق..
*ومن المطربين بادي وعوض الكريم وثنائي الدبيبة وميرغني المأمون وأحمد حسن جمعة..
*لم يكن برنامجاً (سطحياً) مثل برامج أيامنا هذه وإنما غاص (عميقاً) في النفوس والمعاني والتأريخ..
*ولعل أبلغ دلالة على ذلك الدموع (النوادر) التي طفرت من أعين البعض..
*ولو كانوا يعلمون (حال) برامج ستأتي من بعدهم لبكوا أكثر ربما..
*برامج ليس فيها ما هو أنيق سوى عبارة (الحضور الأنيق)..
*ونبكي نحن بالنيابة عنهم (أحرفا !!).



أحدث المقالات


  • خربشات مسرحية (2) لصوص لكن شرفاء بقلم محمد عبد المجيد أمين (براق) 08-30-15, 06:35 AM, محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • كيف سجل مجلس السلم والأمن الأفريقي خمسة إصابات في شباك نظام الإنقاذ ؟ الحلقة السادسة ( 6- 7 ) 08-30-15, 06:34 AM, ثروت قاسم
  • الخاء فتحا ثم ضما بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-30-15, 06:31 AM, الحاج خليفة جودة
  • البرلمان السوداني و تخريفه السياسي بقلم بدوي تاجو 08-30-15, 05:02 AM, بدوي تاجو
  • أنين بائعة الهوى . . في دولة الحرائر بقلم اكرم محمد زكى 08-30-15, 04:59 AM, اكرم محمد زكى
  • إلى كتائب القسام في الحرب القادمة بقلم د. فايز أبو شمالة 08-30-15, 04:57 AM, فايز أبو شمالة
  • الزول الوسيم: كاتال في الخلا عقبان كريم في البيت (المقال الخاتم) بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-30-15, 01:28 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • التميزيون الصغار يمتنون على السودان الشمالي بقلم بدوي تاجو 08-30-15, 01:24 AM, بدوي تاجو
  • لماذا تظلمون الأطباء (1) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-30-15, 01:23 AM, سيد عبد القادر قنات
  • دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عمر بقلم محمد نور عودو 08-30-15, 01:21 AM, محمد نور عودو
  • الإنشطارات السيـاجتماعية تهدد مصالح الجميع بقلم نورالدين مدني 08-30-15, 01:19 AM, نور الدين مدني