دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عمر بقلم محمد نور عودو

دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عمر بقلم محمد نور عودو


30-08-2015, 00:21 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1440894094&rn=0


Post: #1
Title: دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عمر بقلم محمد نور عودو
Author: محمد نور عودو
Date: 30-08-2015, 00:21 AM

01:21 AM Aug, 30 2015
سودانيز اون لاين
محمد نور عودو -
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



التحية لأهلنا اللاجئين والمشردين في جميع بقاع الأرض والنازحين في معسكرات الذل والهوان والقابضين علي جمر القضية
لقد تابعنا معركة الشلاليت التي دارت بين موقعي علي (دفتر حضور الدوحة) أو وثيقة الدوحة كما يسميها البعض ليخرج أمين حسن عمر ويصب جم غضبه علي الوزير بحر إدريس أبوقردة ويحمله مسؤلية ماجري.غضب أمين حسن عمر لم يأتي حبآ وعطفآ لأهل دارفور غضب أمين لأنه فقد نصيبه من ملايين الدولارات التي كانت يتم تجميعها من تلك العطاءات. منذ إستلام أمين حسن عمر ملف دارفور ظل يستخدم الإنتهازي تجاني سيسي لجمع أموال بإسم تنمية دارفور وإعمار دارفور وكل هذه الأموال ذهبت لدعم الحرب وتسليح الجنجويد وإنسان دارفور لم يري شئ من هذه الأموال غير القتل والتشريد .
لقد إستفاد الإنتهازي تجاني سيسي من تلك الأموال وبني بها قصور وعمارات في الخرطوم في الوقت الذي يموت فيها من يستحقون هذه الأموال جوعآ ومرضآ في معسكرات الذل والهوان في دارفور.
حكومة المؤتمر الوطني فرضت علي أهل دارفور أمين حسن عمر الذي لا يعرف شئ عن دارفور بل لم يزور دارفور طيلة حياته الا بعد قيام الثورة وبعد إستلامه للملف لم يزور أي معسكر من معسكرات النازحين ليقوم بتنصيب تجاني سيسي الذي صمت صمت القبور عندما تم إغتصاب أخواته بالجملة من قبل جنود حامية تابت في منطقة تابت حاكمآ وملكآ علي أهل دارفور .
هاهم أهل دارفور دعواتهم إستاجبت لرفضهم وثيقة الدوحة وهاهم الموقعين علي وثيقة الدوحة يتشابكون بالأيدي ويتبادلون الشتائم في أفخم قاعة أمام دبلوماسين أجانب وكاميرات الإعلام ليعرف أمين حسن عمر ورهطه أن دافور ليس ملك لك لكي تصنع تجاني سيسي وتفرضه علي أهل دارفور وليعرف الإنتهازي تجاني سيسي أن دارفور ليس ملكآ له ليجمع مليارات الدولارات ويبني بها قصور وعمارات وليعرف العالم بأن وثيقة الدوحة ماتت وتم قبرها في قاعة فندق سلام روتانا.


أحدث المقالات

  • رئيس مجمع الفقه الإسلامي وخطيب مسجد النور : الوضع الصحي في بعض المستشفيات بائس 08-29-15, 08:20 PM, صحيفة الصيحة السودانية
  • معاشيون:مشروع قانون الضمان الاجتماعي ناقص واجازته كارثية 08-29-15, 08:18 PM, حسين سعد
  • بحر أبوقردة وزير الصحة الاتحادي: أمين حسن عمر كاذب ويضلّل المؤتمر الوطني 08-29-15, 08:17 PM, اخر لحظة
  • حركة جيش تحرير السودان بجمهورية مصر العربية والسرق الاوسط - تصريح صحفى 08-29-15, 08:14 PM, اخبار سودانيزاونلاين
  • مزارعون بالجزيرة:الموسم الزراعي مهدد بالفشل والتصاديق الزراعية فساد 08-29-15, 08:13 PM, حسين سعد
  • بيان من الأمانة العامة للحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال - إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان حول أن 08-29-15, 04:21 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • بيان توضيحي من أمين إقليم دارفور نائب رئيس حركة العدل والمساواة السودانية 08-29-15, 04:19 PM, حركة العدل والمساوة السودانية
  • الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان.قرار الاتحاد الافريقي فرصة جديدة للسودان والسودانيين 08-29-15, 04:16 PM, عمار عوض
  • كاركاتير اليوم الموافق 29 اغسطس 2015 للفنان ود ابو عن قانون الفساد.!! 08-29-15, 04:12 PM, Sudanese Online Cartoon
  • الحركة الشعبية تدين إغتيال الرفيق الحقوقي والقاضي السابق عبد الله عبد القادر ودعجيب 08-29-15, 05:55 AM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • بيان من حركة العدل والمساواة السودانية -امانة الشباب والطلاب (جامعة الفاشر) 08-29-15, 05:53 AM, بيانات سودانيزاونلاين

  • مــاذا فعلت فينا أغنية الجريـدة بقلم مصعب المشـرّف 08-29-15, 06:31 PM, مصعب المشـرّف
  • 100 حرامي يتسللون إلى دنقلا من الخرطوم!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 06:26 PM, فيصل الدابي المحامي
  • متلازمة التعاطف مع الجلاد بقلم عبدالله علقم 08-29-15, 06:24 PM, عبدالله علقم
  • حوار غندور.. ملاحظات تستبق الخمَّة الكبرى(1) بقلم البراق النذير الوراق 08-29-15, 06:21 PM, البراق النذير الوراق
  • حقيبة اليانصيب للعام الدراسي الجديد في الإمارات بقلم * أحمد إبراهيم (كاتب إماراتي) 08-29-15, 06:18 PM, أحمد إبراهيم
  • نطعن في حسن وعيونا علي الحسنين!! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-29-15, 04:51 PM, حيدر احمد خيرالله
  • دورٌ إيجابيٌ للأزهر الشريف (2) بقلم محجوب التجاني 08-29-15, 04:49 PM, محجوب التجاني
  • أختلف اللصان فلم يتم فتح المسروق في روتانا.. ! بقلم عثمان محمد حسن 08-29-15, 04:48 PM, عثمان محمد حسن
  • مأساة وطن ينتظر رحمة عذرائيل بقلم المثني ابراهيم بحر 08-29-15, 04:45 PM, المثني ابراهيم بحر
  • عالم وسوداني عظيم بقلم شوقي بدرى 08-29-15, 04:44 PM, شوقي بدرى
  • حاميها حراميها ! عثمان الطاهر المجمر طه 08-29-15, 04:41 PM, عثمان الطاهر المجمر طه
  • ما هو (لقب) فخامة الرئيس بكري حسن صالح بقلم جمال السراج 08-29-15, 04:39 PM, جمال السراج
  • وجه من الماضي .!! بقلم عبدالباقي الظافر 08-29-15, 03:57 PM, عبدالباقي الظافر
  • فكرة.. هزمها التنفيذ بقلم عثمان ميرغني 08-29-15, 03:53 PM, عثمان ميرغني
  • بالمنطق (كده) !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-29-15, 03:50 PM, صلاح الدين عووضة
  • جنوب السودان.. الله يكضب الشينة! بقلم الطيب مصطفى 08-29-15, 03:49 PM, الطيب مصطفى
  • (خلونا في المهم) بقلم الطاهر ساتي 08-29-15, 03:46 PM, الطاهر ساتي
  • أخطاء ومسلمات في تاريخ السودان تتطلب ضرورة المراجعة 4 متى اتحدت مملكتا نوباديا ومقُرة 08-29-15, 07:07 AM, احمد الياس حسين
  • نكتة عجيبة (السودانيون يتسابقون لأخذ حصتهم قبل الزيادات)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:49 AM, فيصل الدابي المحامي
  • المجلس الوطني الفلسطيني وأضعف الايمان بقلم نقولا ناصر* 08-29-15, 05:47 AM, نقولا ناصر
  • الطيور المهاجرة تغزو حديقة الهايد بارك!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:46 AM, فيصل الدابي المحامي
  • مجموعة السيسي: تتحمل ضمنيا مسئولية ما جرى بفندق سلام روتانا بقلم آدم خاطر 08-29-15, 02:39 AM, آدم خاطر
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (9) حديقة الحيوانات .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-29-15, 02:36 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الكذاب و الحريات المدنية بقلم خالد عثمان 08-29-15, 02:31 AM, خالد عثمان
  • مع ابن الرومي.. ذلك أفضل جدًا بقلم محمد رفعت الدومي 08-29-15, 02:29 AM, محمد رفعت الدومي
  • سياتى الهواء لنظام الخرطوم من جهة ليبيا .. ومن يزرع الريح يحصد العاصفة !! بقلم ابوبكر القاضى 08-29-15, 02:28 AM, ابوبكر القاضى
  • بمناسبة تنصيب الوزراء المعارضين..و"جردل" مايو! بقلم صلاح شعيب 08-28-15, 11:14 PM, صلاح شعيب
  • إشكالية العقل السوداني و الإبداع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-28-15, 11:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من التحديات التربوية في المجتمعات الغربية بقلم نورالدين مدني 08-28-15, 11:12 PM, نور الدين مدني
  • وجهان لكل حرف بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-28-15, 11:11 PM, الحاج خليفة جودة
  • كيف سجل الإتحاد الأفريقي خمسة إصابات في شباك المعارضة ؟الحلقة الخامسة5-7 بقلم ثروت قاسم 08-28-15, 11:09 PM, ثروت قاسم

  • Post: #2
    Title: Re: دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عم
    Author: الناظر من على البعد
    Date: 30-08-2015, 04:03 AM
    Parent: #1

    ضاعت معالم الحياة على أقوام أهلكتها المقدرات العقلية والذهنية .. أقوام أبحرت من بر السلامة إلى متاهات المحن والضياع .. فهي في ضياع تام تفقد بوصلة الاتجاهات .. لا تستطيع العودة إلى بر السلامة ولا تستطيع المواصلة في أعماق الظلام !! .. تريد المضي في الدروب الجديدة فإذا هي تفتقد نعمة القيادات !! .. وتفتقد نعمة الأذكياء !! .. وتفتقد نعمة الخبراء !! .. وهي تريد العودة إلى بر السلامة ولكنها تفتقد معالم السواحل .. كما تفتقد ذلك الربان الماهر الذي يوصل المركب إلى البر السلامة !! .. أناس بقلة عقولها أدخلت الذات في ديمومة من الويلات والحسرات ،، والأمم من حولها في العالم تعيش حياتها الكريمة في منتهى الهناء .. تلك الأمم التي تدرك جيداَ أن الحياة دقائق وثواني .. وتدرك أن تلك الأعمار لا تحتمل إهدارها في ظلال الشقاء .. وهؤلاء بجهالة غوغائية يفنون الأعمار في الشكليات وفي هوامش إرهاصات لا تقدم ولا تؤخر .. والعبرة ليست في ديمومة من الاقتتال والحروب التي تهلك الذات قبل أن تهلك الغير .. كما أن العبرة ليست في شكليات فلان قال وعلان عمل كذا وكذا .. ولكن العبرة في عقول تعرف متى تلزم تلك الحروب ومتى يجب أن تنتهي تلك الحروب .. وعندها يتجلى مقدار الضعف والوهن في عقول هؤلاء الضالين المتورطين في معارك الأوهام .

    Post: #3
    Title: Re: دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عم
    Author: أماني شلقامي
    Date: 30-08-2015, 10:12 PM
    Parent: #2

    واضح إنك منحاز لأبوقردة ودي عنصرية الزغاوة

    Post: #4
    Title: Re: دارفور ليس ملكأ لتجاني سيسي يا أمين حسن عم
    Author: أمونة الدارفورية الاص
    Date: 31-08-2015, 03:33 AM
    Parent: #3

    واضح إنك منحاز لأبوقردة ودي عنصرية الزغاوة

    الأخت الفاضلة / أماني شلقامي
    التحيات لكم وللقارئ الكريم
    لقد صدقت في قولك كل الصدق ،، والإجلال لتلك الحروف الشجاعة للغاية منكـم ،، هي كالعادة تلك النزعة ( الزغاوية ) التي أماتت وشتت وأضاعت قضايا دارفور برمتها ،، وما جرى الوفاق بين سكان دارفور في يوم من الأيام إلا وانبرى أحد أبناء ( الزعاوة ) يطلب الأحقية ويطلب الزعامة ،، ذلك المتعجرف الذي يرى الكل دون مقامه ،، وأفعال وأقوال وتحركات ( الزغاوي ) كانت سبباَ في تشتت أبناء دارفور إلى عرب وعجم ،، وإلى فور وجنجويد ،، وإلى تلك المسميات المتعددة المأهولة ،، والأكف دائماَ وأبدا مرفوعة نحو السماء يا رب العرش العظيم أبعد وأخذل كل أبناء الزغاوة من مناطق دارفور ،، حتى تعيش قبائل دارفور الأخرى في وئام وسلام كما كانت تعيش من قبل مئات ومئات السنين ( آمين يا رب العالمين ) .. ومصيبة دارفور كلها تتجلى في ذلك العنصر الدخيل على منطقة دارفور من خارج السودان المتمثل في قبيلة ( الزغاوة ) .
    لكم خالص التحيات والأمنيات .
    أختكم / أمـونة