بالمنطق (كده) !! بقلم صلاح الدين عووضة

بالمنطق (كده) !! بقلم صلاح الدين عووضة


29-08-2015, 03:50 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1440859846&rn=0


Post: #1
Title: بالمنطق (كده) !! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 29-08-2015, 03:50 PM

03:50 PM Aug, 29 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



*نعم بالمنطق (كده) لا يمكن مقارنة العمود الصحفي بالمقال..
*يعني لا يمكن أن يُقال لك (ياخي شوف فلان بكتب كيف وأنت كيف؟)..
*ويكون فلان هذا كاتب مقال صحفي أسبوعي وليس عموداً يومياً..
*فالعمود هو محض خواطر يُراعى فيها ضرورة التبسيط اللغوي للفكرة..
*وليس بالضرورة أن تكون خواطر سياسية كما يظن بعض (الهتافين) في بلادنا..
*وإلا جاز لنا أن نعقد مقارنة بين عمود أنيس منصور ومقال فهمي هويدي..
*ثم نقول للأول (ياخي شوف هويدي بكتب كيف؟!).
*وبالمنطق (كده) لا يمكن أن يُحرم شخص من رئاسة التحرير (داخلياً)..
*ثم يُعرض عليه منصب ملحق إعلامي (خارجياً)..
*إلا إن كان (العارضون) هؤلاء يرون أن المنصب الأول أشد خطراً من الثاني..
*وأقوى دلالة على الرضا من تلقاء الحكومة..
*والأهم من ذلك: (أكثر نفعاً مادياً منه!!).
*وبالمنطق (كده) لا يمكن لمعارض أن يتخفى وراء اسم (مستعار)..
*ثم يريد من يكتب باسمه (الحقيقي) - ورقياً - أن يشتم له الحكومة..
*أن يشتمها (على طول) ودونما توقف ولو كانت هنالك (ظروف استثنائية)..
*فلا يهم أن تكون هناك رقابة، أو محاسبة، أو حتى مصادرة..
*فالمهم أن يشتم كل يوم من غير أخذ (استراحة) بعيداً عن السياسة..
*بل وبعيداً عن الشتائم السياسية هذه بالذات..
*فإن لم يفعل فهو في منتهى (الجبن)..
*والذي يصفه بالجبن هذا يجلس وراء الـ(كي بورد)..
*ثم يكتب باسم (وهمي!!).
*وبالمنطق (كده) لا يمكن لرجل أن يرضى لشقيقة غيره ما لا يرضاه لأخته هو..
*فحين تسأله لماذا تدافع عن رقص بنت مع أغراب إلى منتصف الليل يقول لك (عادي)..
*وعندما تقول له: إذاً دع أختك تفعل الشيء ذاته الليلة (يتلجلج)..
*وما أقوله هذا واقعة حقيقية جرت بيني وبين واحد من (إياهم)..
*إنه يريد (التحرر) للأخريات بعيداً عن أسرته هو..
*تماماً كما قال عادل إمام إنه لن يسمح لابنته بأن تكون ممثلة..
*وحين سئل عن السبب أجاب: (يعني أسيبها تتباس؟!)..
*علماً بأنه أكثر ممثل (ببوس!!).
*وبالمنطق (كده) لا يمكن لكاتب هذه السطور التمادي مع (الوهميين) أكثر من هذا..
*فمن لا يقوى على كشف اسمه أمامك هو محض شبح..
*والأشباح لا (تُسقط نظاماً!!).
http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6708http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6708

أحدث المقالات

  • نكتة عجيبة (السودانيون يتسابقون لأخذ حصتهم قبل الزيادات)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:49 AM, فيصل الدابي المحامي
  • المجلس الوطني الفلسطيني وأضعف الايمان بقلم نقولا ناصر* 08-29-15, 05:47 AM, نقولا ناصر
  • الطيور المهاجرة تغزو حديقة الهايد بارك!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:46 AM, فيصل الدابي المحامي
  • مجموعة السيسي: تتحمل ضمنيا مسئولية ما جرى بفندق سلام روتانا بقلم آدم خاطر 08-29-15, 02:39 AM, آدم خاطر
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (9) حديقة الحيوانات .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-29-15, 02:36 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الكذاب و الحريات المدنية بقلم خالد عثمان 08-29-15, 02:31 AM, خالد عثمان
  • مع ابن الرومي.. ذلك أفضل جدًا بقلم محمد رفعت الدومي 08-29-15, 02:29 AM, محمد رفعت الدومي
  • سياتى الهواء لنظام الخرطوم من جهة ليبيا .. ومن يزرع الريح يحصد العاصفة !! بقلم ابوبكر القاضى 08-29-15, 02:28 AM, ابوبكر القاضى
  • بمناسبة تنصيب الوزراء المعارضين..و"جردل" مايو! بقلم صلاح شعيب 08-28-15, 11:14 PM, صلاح شعيب
  • إشكالية العقل السوداني و الإبداع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-28-15, 11:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من التحديات التربوية في المجتمعات الغربية بقلم نورالدين مدني 08-28-15, 11:12 PM, نور الدين مدني
  • وجهان لكل حرف بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-28-15, 11:11 PM, الحاج خليفة جودة
  • كيف سجل الإتحاد الأفريقي خمسة إصابات في شباك المعارضة ؟الحلقة الخامسة5-7 بقلم ثروت قاسم 08-28-15, 11:09 PM, ثروت قاسم