شكراً جميلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة

شكراً جميلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة


28-08-2015, 02:43 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1440769431&rn=0


Post: #1
Title: شكراً جميلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 28-08-2015, 02:43 PM

02:43 PM Aug, 28 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



*إرضاء القراء يماثل تماماً إرضاء الحكومة..
*كلاهما يقضيان على الكاتب وإن لم ينسحب فهو ينتظر..
*وأستاذنا صلاح عووضة يعمل بعيداً عن المنطقتين..
*ويبقى عز الصحفي في أنه يقدم وجهة نظره (جهراً)..
*ويعلن عن آرائه وإن كان مقابل ذلك أن يُشتم أو يُفصل أو يُسجن..
*وما بين كل النيابات التي تحرس أحرف الصحفي مطلوب منه أن يأتي بما يتوافق مع هوى القارئ..
*يتوافق زمانياً ومكانياً وعاطفياً وإلا الويل كل الويل لهذا الصحفي..
*فمحاولة إرضاء القارئ لا تقل بأي حال من الأحوال عن محاولة (التطبيل) للحكومة..
*فقد استوقفني ما سطره عووضه رداً على شتائم وانتقادات عنيفة تعرض لها..
*ومعرفتي به تجبرني على أن أشهد له وأنا أقرأ تعليقات لم تكن لائقة في حقه..
*فمعظم الذين يشتمون ويغتالون (الشخصية السودانية) يكتبون تحت أسماء مستعارة..
*فهم لا يمتلكون من الشجاعة حتى الإعلان عن أنفسهم في المواقع الأسفيرية..
*لذلك لا ضير من (شتيمة) تأتي متخفية ولا يملك صاحبها حق الانتماء لها..
*القارئ (الورقي) في السودان ذكي ولماح وقادر على أن يميز الخبيث من الطيب..
*أما القارئ الإلكتروني فهو مع ثقافته العالية يصب كل غضبه على الكاتب..
*وكأن التعليق إذا كان حاداً- وغير لائق- فهو يشفي ما به من جراح..
*حتى أصبح من العادة أن تُشتم - ككاتب لم يتفق معك البعض- (إسفيرياً)..
*الأعراف والأخلاق السودانية تحتم علينا أن نتعامل بأدب مع من نختلف معهم..
*فليس من الرجولة في شيء شتيمة صاحب رأي في المواقع الإسفيرية بدواعي الحرية..
*بتعمد نغتال (الشخصية السودانية)، وبقصد نشوه بعض الرموز فقط لأننا نختلف معهم..
*يهمنا أن نجد قارئاً نتفق معه مرة ونختلف معه ألف مرة وليس العكس..
*من فضل الله على عباده أن الشتيمة (ما بتقتل ليها زول)..
*ليتنا استطعنا التعليق على (الرأي) دون التعرض لشخصية الكاتب..
*إذاً لوصلنا إلى ما نريد من تقدم وتطور وديمقراطية..
*تعاملوا مع (الرأي) بعيداً عن صاحبه..
*العزيز صلاح عووضة، الثمن تدفعه أحياناً من أعز ما تملك..
*تدفعه من (القراء) أنفسهم..
*من المحرر...........
*هذا بعض ما خطه قلم الزميل محمد عبد الماجد بصحيفة (الإنتباهة)..
*فشكراً جميلاً أيها الجميل جداً...
http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6684http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6684
http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6683http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6683


أحدث المقالات
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (8) أخرجوا لسانهم للولاية !! بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-28-15, 06:31 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الزول الوسيم: عبد الخالق محجوب في ربيعه الثامن والثمانين (3-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-28-15, 05:41 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • الرفاق فى حزب البعث العربى .....الرؤى الإقصائية لن تجلب الوحدة فى السودان بقلم حسين اركو مناوى 08-28-15, 05:38 AM, حسين اركو مناوى
  • ألف عام وعام عربي روسي بقلم د. أحمد الخميسي 08-28-15, 05:35 AM, أحمد الخميسي
  • الإداري و الفقير و الحذاء و الأصبع بقلم عمر عثمان-Omer Gibreal 08-28-15, 00:37 AM, عمر عثمان-Omer Gibreal
  • إسرائيل تستدعي القوة الناعمة وسلاح المصالح بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-27-15, 10:55 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السنوات الماضية .. ؟؟ بقلم حمد مدنى 08-27-15, 10:52 PM, حمد مدنى
  • نكتة حقيقية (مواطن سوداني يهرش الرئيس)!! بقلم فيصل الدابي/ال 08-27-15, 10:50 PM, فيصل الدابي المحامي
  • اعادة قراءة متانية فيما بين سطور اجتماع القائد العام 1/7/2014م (الحلقة الثالثة) بقلم طالب تية 08-27-15, 10:49 PM, طالب تية
  • القائد ..للتفضل بالعلم بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي 08-27-15, 10:46 PM, الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • المناضل الجزائري جلول ملائكة .. ثورة في رجل بقلم سري القدوة 08-27-15, 10:44 PM, سري القدوة