حتى لا تقولوا.. ( Too Late.. يا وطني).. بقلم عثمان ميرغني

حتى لا تقولوا.. ( Too Late.. يا وطني).. بقلم عثمان ميرغني


18-08-2015, 04:26 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1439915178&rn=0


Post: #1
Title: حتى لا تقولوا.. ( Too Late.. يا وطني).. بقلم عثمان ميرغني
Author: عثمان ميرغني
Date: 18-08-2015, 04:26 PM

05:26 PM Aug, 18 2015
سودانيز اون لاين
عثمان ميرغني-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



حديث المدينة الثلاثاء 18 أغسطس 2015

اهتز المجتمع السوداني بشدة للأخبار التي سرت في الأسافير ونشرتها صحيفة "التيار" أمس في صفحتها الأولى.. عن مأساة بعض الشابات السودانيات اللاتي وجدن أنفسهن تحت مُسمَّى (خادمة منزلية) رغم أنهن حاصلات على مؤهلات جامعية.. ولم تنتهِ المصيبة هنا بل تعدتها إلى الوضع المزري تحت سياط الإهانة والإذلال ومخاطر التحرش الجنسي.
الوجه الأول في القضية.. أن الشابات تعرضن للخداع والاحتيال هنا من مكاتب تعمل في تسفير الراغبين في العمل بالخارج.. وهي مكاتب مذكورة في رواياتهن بالاسم والعنوان والمبالغ الطائلة التي تقتنصها من جيوب الفتيات اليانعات قبل أن ترسلهن إلى المجهول.
فالمكاتب تقنع الفتاة بأن المهنة المسجلة في عقد العمل (صورية) لتجاوز التعقيدات الرسمية.. لكنهن سيتمتعن بوظائف تناسب مؤهلاتهن.. وتبدأ المأساة من لحظة وصولهن مطار الدولة المقصودة.. حيث يكتشفن أن النظم المتبعة تحتم بقائهن في غرفة خاصة لحين استلامهن بواسطة المخدمين.. ثم يتفاجأن بأن الوظيفة هي (خادمة منزلية) بكل تضاريس هذه المهنة.. التي تجعلهن تحت رحمة (حسن الطالع) لا أكثر..
وتصبح الفتاة بين عارين.. عار البقاء والقبول بمثل هذا الوضع المهين.. وعار العودة إلى بلدها لتحكي القصة.. قصة أنها تغربت من وطنها ومن مؤهلاتها لترضي بذل الحياة مقابل الفتات الذي تحصل عليه..
الفقر ليس عيباً ولا جديداً على السودانيين والسودانيات.. لكن الجديد والعيب هو (عمائله)!! والخوف أن يضج الأثير الاجتماعي السوداني بقصص الفتيات هذه.. ويذرف الدموع والآهات الثقال ويثور ويفور.. ثم مثل الحليب في النار، يعود بعد فترة إلى موضعه الأول.. وننسى.. ويأتي يوم تقام فيه حفلة في كافتيريا بـ(عفراء مول) لصديقات يحتفلن بوداع زميلتهن الحاصلة على (ماجستير هندسة مدنية) وهي في طريقها للعمل (خادمة) في قصر منيف براتب ألف ريال..
أفجع ما في هذه القصص المؤلمة ليس الضحايا البريئات اللاتي نحمل كلنا ذنبهن على عاتقنا.. بل إحساسنا أن (الحل) عند الآخر.. الآخر هذا قد يكون الحكومة.. قد يكون حزب المؤتمر الوطني.. قد يكون الامبريالية العالمية.. أي شيء لا يهم المنطق في تقدير علاقته بالمأساة.. فقط مطلوب (آخر) نتكئ عليه مثل حائط المبكى.. ونبكي..!! بعد التأكد من توفر المناديل التي تمسح (عار) دموعنا العارية من الخجل..
الحسرة هنا لا تكفي.. ولا الدموع.. فلا يجب أن نبكي كالنساء على شعب لم نحافظ على كرامته كالرجال..
صدقوني.. والله العظيم ينقبض قلبي عندما يساورني كابوس أن يأتي يوم يُكتب في آخر سطر في سيرة هذا البلد.. ( Too Late.. يا وطني)..

أحدث المقالات
  • عييك عووك حواء السودانية تعمل خادمة في البيوت!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-18-15, 03:51 PM, فيصل الدابي المحامي
  • 26 عاما ومازال الفشل مستمر (1) بقلم عمر الشريف 08-18-15, 03:47 PM, عمر الشريف
  • ذبابة تطن في أواسط أفريقيا و تقول: هنا أم درمان بقلم عثمان محمد حسن 08-18-15, 03:44 PM, عثمان محمد حسن
  • ايران :عراب داعش مسلسل الاعدامات – هل من نهاية ؟؟ بقلم صافي الياسري 08-18-15, 03:42 PM, صافي الياسري
  • دحلان ومرحلة البناء الوطني والكادري بقلم سميح خلف 08-18-15, 03:41 PM, سميح خلف
  • المحامي المناضل الأسير محمد علان ستنتصر على الجلاد بقلم المحامي عمر زين 08-18-15, 03:40 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • للبوح والصمت..في (كل العناوين انت)...!! ( قراءة في مجموعة حمزة حسن الشعرية) بقلم توفيق الحاج 08-18-15, 03:39 PM, توفيق الحاج
  • الموت في وادي حلفا بالحرارة.. إهمالاً..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-18-15, 02:47 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • المقابلة داعش ام المخدرات؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-18-15, 02:43 PM, حيدر احمد خيرالله
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (3 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-18-15, 02:42 PM, محمد وقيع الله
  • معركة (الجنينة) و(أبو جلابية)..!! بقلم عثمان ميرغني 08-18-15, 02:39 PM, عثمان ميرغني
  • تأشيرة إذلال ..!! بقلم الطاهر ساتي 08-18-15, 02:37 PM, الطاهر ساتي
  • هل من امل في إصلاح البلد بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-18-15, 05:44 AM, سيد عبد القادر قنات
  • التنمية مقابل التهدئة تساؤلاتٌ مشروعة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-17-15, 10:50 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • لابديل للديمقراطية إلا الديمقراطية بقلم نورالدين مدني 08-17-15, 10:03 PM, نور الدين مدني
  • الهدنة الحمساوية بقلم سري القدوة 08-17-15, 10:00 PM, سري القدوة
  • قيادة الحركة الشعبية تلتقي برئيسة برلمان جنوب إفريقيا والرئيس الوطني لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي بج 08-18-15, 04:45 PM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • تأجيل انعقاد مؤتمر تعليم أبناء السودانيين بالخارج 08-18-15, 04:35 PM, جهاز المغتربين
  • حظر عمل السودانيات كخادمات بالخارج 08-18-15, 04:31 PM, صحيفة الانتباهة
  • حملات تفتيشية تسفر عن ضبط (1300) صيدلية مخالفة 08-18-15, 04:22 PM, صحيفة المجهر السياسي
  • حزب المؤتمر الوطني يتعهّد بالحد من هجرة الأساتذة 08-18-15, 04:19 PM, صحيفة المجهر السياسي
  • الدكتور القراي يخاطب ندوة المعارضة السودانية في مدينة ادمنتون الكندية 08-18-15, 03:07 PM, محمد فضل علي
  • بيان عاجل حول اعتقالات واستدعاءات لقيادات من الحزب الديمقراطي الليبرالي 08-18-15, 03:04 PM, عادل عبد العاطي
  • بيان مهم بعد عامين من الإهمال البشير يوجه بتعويض أسر ضحايا سبتمبر 2013 08-18-15, 03:02 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • تحرير السودان قيادة مناوي : تدين حملة الاعتقالات التعسفية المسعورة ضد عضوية المؤتمر السوداني والناش 08-18-15, 03:01 PM, حركة تحرير السودان قيادة مناوي
  • تصريح صحفي من مكتب حركة وجيش تحرير السودان بولاية تكساس 08-18-15, 02:47 AM, بيانات سودانيزاونلاين
  • بيان تاييد للقيادة الشرعية المحامى الاستاذ عبدالواحد محمد احمد النور رئيس ومؤسس الحركة 08-18-15, 01:01 AM, بيانات سودانيزاونلاين
  • بيان هام من مكتب حركة وجيش تحرير السودان بالمملكة المتحدة 08-17-15, 10:20 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • باريس :تستضيف نهاية العام الحالي مؤتمر المناخ 08-17-15, 10:17 PM, حسين سعد
  • بيان تأييد من الجـــبهــة الشــعبيـة المتــــحــدة U P F 08-17-15, 10:14 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • بيان تأييد من حركة تحرير السودان مكتب المملكة العربية السعودية 08-17-15, 10:12 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • نداء عاجل لجميع اللاجئين السودانيين في أوروبا 08-17-15, 10:11 PM, خضرعطا المنان

  • Post: #2
    Title: Re: حتى لا تقولوا.. ( Too Late.. يا وطني).. بقلم عثمان
    Author: محمد عثمان الخضر
    Date: 18-08-2015, 05:29 PM
    Parent: #1

    تحياتي يا باشمهندس
    مع فجر كل يوم جديد تتجدد معاناة الشعب الطيب لا شئ إلا لطيبته الزايدة
    طيبة زايدة