قد تختلف ذروة اللذّة، جنسّية كانت أم دموية، ولكن المُتعة واحدة بقلم شهاب فتح الرحمن محمد طه

قد تختلف ذروة اللذّة، جنسّية كانت أم دموية، ولكن المُتعة واحدة بقلم شهاب فتح الرحمن محمد طه


06-08-2015, 06:05 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1438880743&rn=0


Post: #1
Title: قد تختلف ذروة اللذّة، جنسّية كانت أم دموية، ولكن المُتعة واحدة بقلم شهاب فتح الرحمن محمد طه
Author: شهاب فتح الرحمن محمد طه
Date: 06-08-2015, 06:05 PM

06:05 PM Aug, 06 2015
سودانيز اون لاين
شهاب فتح الرحمن محمد طه-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



كُّلكم داعش وكُلكم مسئول عن دواعِشه .. حسب معرفتي الشخصية أن داعش بدأت كحركة مقاومة إسلامية سُنّية مسلحة مناهضة للإنفلات المليشيي الإسلامي الشيعيّ .. فمن كان له حقيقة غير التي أتوهمها أنا فليخبرني .. ذلك الإنفلات الذي ترعاه وتدعمه شرائح الساسة الغربيون والتي تُغيّب شعوبها الطيبة وتعيث في الأرض الفساد لأغراض ومصالح خاصة يعرفونها .. وحسب معرفتي الشخصية أن الصراع سُنيّ شيعّي على النفوذ والسلطة والثروة والأرض.. وحسب معرفتي الشخصية أن أهل داعش لسيوا بكائنات نزلت من الفضاء فقد خرجوا من بيوتنا ومدارسنا وجامعاتنا .. بل أنهم خرجوا من أرقي المجتمعات فوق الأرض، فقد خرجوا من بلادكم يا أهل الغرب! فأين مسئوليتكم يا أهل الغرب؟ لماذا أنبتم هذا الشباب في عزلة حرمتهم من التحلّي بثقافتكم وحضارتكم الراقية المحبة للسلام والداعية له والحامية للعدالة الإنسّانية فوق الكرة الأرضية؟ ألهذا الحد فشلتم في قبولهم ودمجهم؟ ماذا فلعتم بهم ليعشوا غرباء بينكم؟ فقد خرجوا من مطاراتكم وعلى متن طائراتكم بل يحملون جوازات سفر تخصّكم .. فأي غفوة أصابتكم وأي غيبوبة أدركتكم حينها؟ حقيقة أراكم تمارسون الخبث الشيْاطني، فقد عجزتم أن تكونوا خيراً لهم فقررتم أن تبعثوهم لمحرقة هولكستية! لماذا؟ هل الإجابة لأنهم مسلمون وغير مرغوب فيهم؟ ألهذا المدى يكون حِدقكم وعجزكم؟ أم أنهم أناس ولِدوا حاقدون؟ فللّه في خلقه شِئون؟ فمن كان له حقيقة غير التي أتوهمها أنا فليخبرني.

حرب شعواء ضروس على داعش قد تستمر من عشرة إلى عشرين عام! هكذا تُعلنون! عجبي! لماذ لم تشنوا هذه الحرب إستباقياً في أراضيكم، فتبيدوهم قبل أن يصلوا لأرض الشام والعراق؟ حقيقة، الكل يعرف الإجابة .. فأنتم تخافون أن يموت البعض من الأبرياء أثناء حربكم النبيلة ضد الإرهاب .. ولكن فليكن مسرح تلك الحروب هي بلاد المسلمين وكل الأبرياء الذين يموتون هناك ويشردون هم قرباناً تجود به البشرية لدرء غضب آلهة الحرب والإرهاب والخراب.

لماذا تمارس داعش هذا البطش البشع كما يصورها إعلامكم المحنك القدير؟ إعلامكم المحنك حنكة لو ملكها أهل الطب لما أصبح فوق الأرض مريض .. حنكة لو ملكها أهل التخطيط والإقتصاد لما أصبح فوق الأرض جائع فقير .. إعلاكم القدير الجدير بتصوير الباطل على أنه حق والزيف على أنه حقيقة .. فيصدق البسطاء والبلهاء والسُذج ما ترغبون .. والسؤآل مرة أخرى: لماذا تمارس داعش هذا البطش البشع؟ فأنا حسب معرفتي أقول أن داعش تمارس هذا البطش لتكون أكثر جاذبية لنفوس مملؤة غبناً ومرارة على ظلم بغيض مهول وبطش أكثر بشاعة حين تقصف الطائرات بدون طيار مدرسة وحفل عرس وتقتل الأطفال وأمهاتهم .. تهبون لنصرة أقليّة أزيدية وتباركون وبل تدعمون البطش ضد أقليّة غزّاوية، فما أهو أصل الحكاية؟ أليس لديكم وسيلة أخري غير الحروب؟ تبت يداكم.

لماذا لا تشكّلون تحالف إنساني عقلاني برعاية الأمين العام للأمم المتحدة شخصياً ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكل الشخصيات الحائزة على جائزة نوبل للسلام وكل ممثل للشعوب المحبة للسلام والأخلاقية فيذهبوا للتشاور مع هؤلاء الداعشيون ويعرفوا من هم وماذا يريدون؟ كلا لم تفعلوا ولن تفعلوا فأنتم لن يطيب لكم الرقاد فوق فراشكم ولن يحلوا لكم المنام قبل بلوغ الأورقازم الدموي .. ذروة اللذة الدموية والرعشة التدميرية الإرهابية القاتلة الماحقة الممتعة التي أدمنتموها .. حقيقة أنا أعرف حلاوة المنام بعد الرعشة وبلوغ ذروة اللذة، ولكنها الجنسية الطبيعية .. فقد تختلف الرعشات ووسائلها ولكن المتعة واحدة وحلاوة النوم واحدة.

حرب وحرب ثم حرب ولن يكون لكم بديل فتبت يدا أبي لهب وتب .. لن يحل بهذا الكون السلام ما لم يهب كل أحرار العالم من كل الشعوب والمِللْ والمعتقدات أن أرادو أن يكون .. ثورة تتجاوز الخبثاء الخانعين لخدمة وحماية مصالح القِلّة الإمبريالية الإستعبادية الجشعة القابضة للسلطات والثروات والملذات والضمانات. أنا سأكون أول المشاركين في وفود السلام وداعية لصحوة أحرار العالم، فاخبروني أن أردتم تعدلوا ولن تعدلوا.

شهاب طه
mailto:[email protected]@msn.com



أحدث المقالات




  • المؤتمر الوطني بين قهر المواطن وتردي الخدمات بقلم د. تيسير محي الدين عثمان 08-06-15, 06:01 PM, تيسير محي الدين عثمان
  • الفلسطينيون ...المتاجرة بالقضية ... واتهام نميري بقلم شوقي بدرى 08-06-15, 05:49 PM, شوقي بدرى
  • أيها الفتى.. أيتها الفتاة، هلموا إلى العصيان المدني! بقلم عثمان محمد حسن 08-06-15, 05:47 PM, عثمان محمد حسن
  • العهد الجديد والبداية الصادمة بقلم سعيد أبو كمبال 08-06-15, 05:45 PM, سعيد أبو كمبال
  • تبرؤ الأخوان المسلمون من تنظيمهم: بقلم د. عمر القراي 08-06-15, 05:43 PM, عمر القراي
  • الشعبي.. غاية الوفاق.. وسيلة النفاق!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-06-15, 05:42 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الكيان الصهيوني بين التشدد الرسمي والتطرف الشعبي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-06-15, 05:40 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • حقوق الإنسان في خطاب منظمة التحرير الفلسطينية بقلم فادي أبوبكر 08-06-15, 05:39 PM, فادي أبوبكر
  • دبلوماسية بيع الوهم بقلم جهاد الرنتيسي 08-06-15, 05:38 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • ثورة النيل البشرية بقلم سري القدوة 08-06-15, 05:37 PM, سري القدوة
  • دور إيران في الدعوة لإنشاء إقليم السليمانية في العراق دراسة تحليلية في الأسباب 08-06-15, 05:34 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • لماذا فشلت مشاريع تبسيط الزواج ؟ بقلم عصام جزولي 08-06-15, 03:49 PM, عصام جزولي
  • البشير بين بيضة السيسي وحجر مرسي..وعبور القناة الجديدة.. بقلم خليل محمد سليمان 08-06-15, 03:46 PM, خليل محمد سليمان
  • سفارة السودان بالرياض بقلم Azhari YousifMassaad 08-06-15, 03:44 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • حكاية نظام اللوترى الأمريكى للهجرة و السودانين بقلم ماهر هارون 08-06-15, 03:42 PM, ماهر هارون
  • داعش . . الكتاب الأسود بقلم نورالدين مدني 08-06-15, 03:37 PM, نور الدين مدني
  • خورطقت الفيحاء بقلم د.طارق مصباح يوسف 08-06-15, 03:36 PM, طارق مصباح يوسف
  • تعدين اليورينيوم والذهب .. الفرصة الأخيرة للسودان ( 1 ) تحليل إقتصادي صلاح الباشا 08-06-15, 03:35 PM, صلاح الباشا
  • السحر والشعوذة.. عندما تصبح ثقافة رسمية!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-06-15, 03:33 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الظّلم الصّارخ في سوسيـــا بقلم ألون بن مئير 08-06-15, 03:31 PM, ألون بن مئير
  • مافي زول بلقى عضة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-06-15, 02:55 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • كيف نواجه مخططات تصفية الأونروا؟ بقلم د. فايز أبو شمالة 08-06-15, 02:53 PM, فايز أبو شمالة
  • هواية تعذيب الناس في السودان !!! بقلم فيصل الدابي المحامي 08-06-15, 02:52 PM, فيصل الدابي المحامي
  • سؤال"السوداني" :: الدواء وين راح ؟! بقلم نورالدين مدني 08-06-15, 02:50 PM, نور الدين مدني
  • دولتان بنظامٍ واحد ضد حرية الصحافة والتعبير ! بقلم فيصل الباقر 08-06-15, 02:44 PM, فيصل الباقر
  • من يهن يسهل الهوان عليه بقلم شوقي بدري 08-06-15, 02:42 PM, شوقي بدرى
  • ايها المشير سوار الذهب لم يعد هناك متسع لترقيع السروال المقدود.. بقلم الفاضل سعيد سنهوري 08-06-15, 02:40 PM, الفاضل سعيد سنهوري
  • العنصرية والأنانية هُمَا أس الدَاء (2) بقلم عبد العزيز سام- 5 أغسطس 2015م 08-06-15, 02:38 PM, عبد العزيز عثمان سام
  • تكميم الأفواه لدحر الارهاب باتريوت- بقلم عثمان محمد حسن 08-06-15, 02:13 PM, عثمان محمد حسن
  • نكتة جديدة لنج (سودانيين في الخليج)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-06-15, 02:11 PM, فيصل الدابي المحامي
  • هل شارك علي عثمان في انقلاب رابعة العيد ؟؟ بقلم جمال السراج 08-06-15, 02:09 PM, جمال السراج
  • خير الكلام ما قل ودل يافخامة الرئيس بقلم سميح خلف 08-06-15, 02:07 PM, سميح خلف
  • انقاق الدولة " ماسورة "... ووعد الحسن الميرغني!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 08-06-15, 02:06 PM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • كيف صار الرئيس البشير وسيطاً يتهافت عليه المعجبون المتعشمون ؟ بقلم ثروت قاسم 08-06-15, 02:04 PM, ثروت قاسم
  • سيد قطب وظلاله! بقلم محمد رفعت الدومي 08-06-15, 02:02 PM, محمد رفعت الدومي
  • الفصل بين المنظمة والسلطة وفتح استحقاق فلسطيني بقلم نقولا ناصر* 08-06-15, 02:00 PM, نقولا ناصر
  • يحكى ان ..... يحكى عنا.............!! بقلم توفيق الحاج 08-06-15, 01:59 PM, توفيق الحاج