تضامن ومناصرة : مع (الضحايا) ، لطفاً (جلّاد) الزيتونة بقلم فيصل الباقر

تضامن ومناصرة : مع (الضحايا) ، لطفاً (جلّاد) الزيتونة بقلم فيصل الباقر


09-07-2015, 00:26 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1436398001&rn=0


Post: #1
Title: تضامن ومناصرة : مع (الضحايا) ، لطفاً (جلّاد) الزيتونة بقلم فيصل الباقر
Author: فيصل الباقر
Date: 09-07-2015, 00:26 AM

11:26 PM Jul, 09 2015
سودانيز اون لاين
فيصل الباقر -نيروبى-كينيا
مكتبتى فى سودانيزاونلاين




تجنيد طُلّاب الجامعات السودانية، وغير السودانية، لـ(داعش) وغيرها من جماعات الإرهاب الفكرى الجهادى ، أمسى ظاهرة كونية، وليست شرّاً (حصريّاً) على جامعة ( مامون حميدة) وحده، أو الجامعات السودانية المجاورة، ولهذا ينبغى النظر للظاهرة، بصورة أشمل، ورؤية أعمق، والبحث عن الحلول عالميّاً، ولو فى (الصين)، دون إغفال أو إنكار للـ(خصوصية) الوطنية، وهذا مجال يستحق الدراسة الموضوعية المتعمّقة والشاملة، وأهمية التنقيب فى جذور المشكلة، وليس الإكتفاء بالفروع فقط ، ومعالجة الأسباب، وليس النتائج وحدها.
صاحب (الزيتونة ) الذى ظهر فى حوار صحفى مع ( السودانى)، على طريقة الإعلان المشهور (فلان ينعى إبنه ويُصلّح الساعات) ، - ظهر كمن صمت دهراً، ونطلق كفراً ، مُروّجاً لجامعته - بعد الطامة الكبرى- وبدا غير عابىىءٍ بهول الحدث، بل، ومُقلّلاً من قيمته، ليته يتواضع قليلاً، فيعرف أنّ "شقى الحال، يقع فى القيد"، وليته يُدرك أنّ الوقاية، حتماً، خير من العلاج، ويتواضع قليلاً، فيعترف بالكارثة، بدلاً عن الإصرار على المُكابرة ، مع مواصلة الإستثمار فى أحزان الناس، فنجده، يجعل من مؤسساته بقرةً لـ(حلب) الأموال، ويمضى فى طريق الهروب إلى الأمام، ويُصر على التفاخر، بزيادة المصروفات، حتّى بعد هجرة طلاب داعش، دون إبداء أىّ خجل، ولا حزنٍ، ولا يحزنون !.
معركتنا (الثانوية) مع مأمون حميدة و(جامعته) المليونية، وإنتقاداتنا لـ(زيتونته) الملويونية، وسياساته الوزارية، يجب أن لا تعمى أبصارنا، من خوض المعركة الأكبر، أو تجعلنا نضل (السبيلا)، لنحصر الظاهرة فى جامعة واحدة فقط، لأنّها ظاهرة حقيقة، وخطيرة، وماظهر منها هو رأس الجبل، وما خفى أعظم!.
هاهى كينيا أصبحت تُعانى من نفس البلاء و(البلوة)، ويشرب مسلموها، من ذات كأس(الإرهاب)، المملوء بالسم الرعاف، ويتضرّر كثيراً مجتمعها (كُلّه) من حصاد الإرهاب وتغذيته بـ(داعش) بعد أن عاث الـ(شباب)، فيها دماراً، فقد قرأتُ فى صحيفة (ذى ستاندرد) الكينية، واسعة الإنتشار، خبراً فى صفحتها الرابعة، بتأريخ 7 يوليو 2015، جاء بعنوان " الطلاب المفقودون ، ربّما يكونوا فى سوريا " ويمضى متن الخبر ليشرح ،( أنّ الطالبين الجامعيين اللذين، أُعلن عن غيابهما فى أبريل المنصرم، قد انضمّا ل( داعش) وفق تحريات الشرطة ) ويمضى الخبر ليقول بلغة حذرة " أنّ طالب جامعة نبروبى محمد أحمد وابن خاله/ عمه محمد عبدالصمد، الطالب بجامعة موى، يرفعان رقم الطلاب المتهمين بإنضمامهم إلى داعش إلى ست طلاب، تمّ تجنيدهم فى العاصمة نيروبى، وأنّ ذات الجماعة التى جنّدت الطالبن المذكورين، قامت بتجنيد الطالبة بجامعة نيروبى سلوى عبدالله والطالبة بجامعة كينياتا، توفيقة ظاهر". وهذا وغيره من الأخبار، يؤكّد أن الظاهرة ليست محلية أو سودانية فقط، إنّما كونية.
علينا أن نفكّر فى العلاج الأمثل، لظاهرة هجرة الشباب إلى داعش وغير داعش، من الجماعات التكفيرية، وهذا لا يتأتّى دون الوعى الكامل بالظاهرة، وإعمال العقل الجمعى، فى الدراسة والخروج، بمقترحات وآليات للخروج من الأزمة، وان لا تقتصر الرؤية، فى الحلول الأمنية، فقط، لأنّها أعمق من ذلك بكثير.
الواجب يحتّم على الصحافة - وبخاصة الصحافة الإستقصائيّة- أن تتعمّق فى التعامل مع الظاهرة، وأن تُعلى من قيم التضامن والمناصرة مع الضحايا، وذويهم المكلومين والمجتمع بأكمله، وهذا من صميم المسئولية الإجتماعية للصحافة والصحفيين، وهو المطلوب !.


أحدث المقالات

  • "حركات " !! (2- 10) بقلم أبو البشر أبكر حسب النبي 07-08-15, 10:09 AM, أبو البشر أبكر حسب النبي
  • لاالسودان مزرعة ولا الساسة خراف!! بقلم حيدر احمد خيرالله 07-08-15, 10:05 AM, حيدر احمد خيرالله
  • حضرة الوالـي إيـلا بقلم حامد ديدان محمد 07-08-15, 10:04 AM, حامـد ديدان محمـد
  • ذكرى عملية العنف المسلح 1989- الاخيرة ولماذا لا تحكم الجبهة القومية الاسلامية.. وماذا بعد حكمها..!! 07-08-15, 10:01 AM, محمد علي خوجلي
  • ذكرى عملية العنف المسلح (3) لماذا لا تحكم الجبهة القومية الاسلامية.. وماذا بعد حكمها..!! عرض-محمد عل 07-08-15, 09:59 AM, محمد علي خوجلي
  • يستقيل ليه؟ بقلم مصطفى عبد العزيز البطل 07-08-15, 09:27 AM, مصطفى عبد العزيز البطل
  • دواعش مامون خطر يتعدي الحدود بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 07-08-15, 09:24 AM, سيد عبد القادر قنات
  • قريمانيات .. بقلم .. الطيب رحمه قريمان .. بريطانيا... !! ذكريات رمضانية.. 5 ... !! 07-08-15, 09:22 AM, الطيب رحمه قريمان
  • هل استشعرت تركيا بالخطر....؟؟؟؟"" نظرة تحليلية"" بقلم سميح خلف 07-08-15, 09:20 AM, سميح خلف
  • أمسية المواهب الشبابية السودانية في سدني بقلم نورالدين مدني 07-08-15, 09:19 AM, نور الدين مدني
  • الله اكبر.....ورز أصفر............!! بقلم توفيق الحاج 07-08-15, 09:17 AM, توفيق الحاج
  • اهمية تكثيف نشاط اعلامى وحقوقى لحلحلة مشاكل اضطهاد المسيحيين بمصر بقلم جاك عطالله 07-08-15, 09:15 AM, جاك عطالله
  • بيرس المفاوضات أولوية والفرصة ذهبية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 07-08-15, 09:13 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • ازمة الهويه وتعقيداتها في السودان بقلم فاروق عثمان 07-08-15, 08:35 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الابطال قالوا لن نبيع دم الشهداء بقلم د. ابومحمد ابوآمنة 07-08-15, 08:32 AM, ابومحمد ابوآمنة
  • تدهورت أحوالهم بقلم كمال الهِدي 07-08-15, 08:30 AM, كمال الهدي
  • معركة الرقم الوطني في عهد العميد عمر البشير بقلم جبريل حسن احمد 07-08-15, 08:28 AM, جبريل حسن احمد
  • التراجع عن الأورنيك الإلكتروني!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 07-08-15, 01:52 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • قلب واحد لقطر الخيرية بقلم عواطف عبداللطيف 07-08-15, 01:36 AM, عواطف عبداللطيف
  • جداريات رمضانية (14) بقلم عماد البليك 07-08-15, 01:31 AM, عماد البليك
  • الهجرة إلى داعش .. كفى بك داءٌ أن ترى الموت شافيا بقلم مصعب المشرّف 07-08-15, 01:29 AM, مصعب المشـرّف
  • دحلان!! .. و .. نحن (الآن) في عام 2020م .. / بقلم: رندا عطية 07-08-15, 01:23 AM, رندا عطية
  • تاني ياشيخ الترابي ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 07-08-15, 01:19 AM, حيدر احمد خيرالله