يتعشمون في الجنة " عشم إبليس !" بقلم عثمان محمد حسن

يتعشمون في الجنة " عشم إبليس !" بقلم عثمان محمد حسن


26-06-2015, 02:02 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1435280526&rn=0


Post: #1
Title: يتعشمون في الجنة " عشم إبليس !" بقلم عثمان محمد حسن
Author: عثمان محمد حسن
Date: 26-06-2015, 02:02 AM

01:02 AM Jun, 26 2015
سودانيز اون لاين
عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



مسجدهم في و ادٍّ و دارهم في جبل!
و المؤتمر الوطني يتطاول في البنيان ( داراً) مكان النادي الكاثوليكي.. و البنَّاء في الانجليزية هو Mason ( مايسون).. و ( الماسونية) جمعية سرية لا يُعرف تاريخ بدايتها لكن غايتها هي إعادة بناء هيكل سليمان في القدس.. و منبعها الصهيونية.. و الماسونيون يعادون الكنيسة الكاثوليكية كونها تفرض على المنتمين إليها أن يعترفوا بخطاياهم أمام الكهنة.. و لما كانت المحافل الماسونية ، أي اجتماعاتهم الدورية، تُحاك بالسرية التامة.. و لما كانت كل أفعالهم تتم في الخفاء.. و العمل الخفي غالباً ما يكون عملاً ضد المجتمع.. فقد ناصبت الماسونية الكنيسة الكاثوليكية العداء.. و المؤتمر الوطني فعل ما لم تفعله الماسونية الأم.. إذ اغتصب النادي الكاثوليكي و بنى داره على رفات النادي..
و منتسبوه يمارسون السرية و ( التمكين).. و يعملون للدنيا بكل زخرفها.. و مغرياتها.. و سبل الراحات المتنوعة فيها.. فتراهم يعملون لها و كأنهم يعيشون أبداً.. يبنون برجاً يصعد إلى السماء.. و يتحدى فقر المارين بشارع أفريقيا، تجاه الجنوب أو العكس، إنه أحدث مشاريع النظام من مبانٍ فخيمة مستفزة لأحاسيس السودانيين القابعين في قبو فقر مدْلَهِم..

البرج يشمخ في غرور لا متناهٍ.. و بالقرب منه يؤكد المسجد أن زعمهم " لا لدنياً قد عملنا.." راح ( فشوش) منذ زمن.. و الأولويات الدنيوية تختلف عن الأولويات الدينية.. و لا أحد بمستطيعٍ الجمع بين أولويات الاثنين في آنٍ معاً.. و يبدو أنهم اختاروا أولوية الدنيا على الدين ولا ريب في ذلك..

المفارقات تملكت ناصية قبل و أثناء الاسبوع الأول من رمضان.. مفارقات بين الدين و الدنيا.. و بين الأقوال و الأفعال.. و بين القريب و البعيد.. و ما تسمع إلا و عصام أحمد البشير، إمام مسجد ( آل البشير)، يناديٍ لجمع 100 مليون دولار تبرعات لإغاثة إخوتنا البعيدين في اليمن..!؟ و ( هنا) في ضواحي الخرطوم" أسراب الضحايا الكادحون" يبحثون عن شربة ماء.. و أهلنا الأقربون يتضورون جوعاً في جنوب كردفان.. و النظام يمنع عنهم الغذاء..

و والي الخرطوم السابق غادر و معه ولاة ولايات أُخَر.... و أتى ولاة جدد.. و ذهب وزراء.. و أتى 80 وزيراً و وزير دولة.. لن يجتمعوا ليتناقشوا و يتفاكروا بل " عملنا إجتماع و قررنا بالاجماع" سوف يكون الأمر المفروض عليهم من النادي الكاثوليكي السابق.. و "... دخلت نملة و أخذت حبة و خرجت.. و دخلت نملة و أخذت .." ..

و يطالب أعضاء البرلمان بزيادة ( حوافز) تقاعسهم عن قول الحق أمام سلطان جائر.. و أمام الظلم و الفساد اللذين يمشيان عاريين في الشوارع و المكاتب و المتاجر.. و يركضان بين ردهات البرلمان حتى.. و سعاد الفاتح " تكسر في التلج" ساكت.. و تبشرنا بوعد البشير أننا مقبلون على عام سخاء و رخاء..

دي نست أننا حلقنا قنابيرنا من زمااااااااان.. و بقينا نسد إضنينا " دي بي طينة و دي بي عجينة"..! و الله يغفر ليك ذنوبك يا شيخة سعاد- آمين!

و الفساد يتحرك أمام الجموع.. و النظام ينكر وجوده.. لكنه يفكر في تكوين آليات بلا أسنان و لا مخالب لمحاربته.. و يدعوننا لتقديم أي دليل وجودٍ له.. و الخطايا تحيط بالنظام من كل جانب.. و هو يحاول يائساً إبعاد ما يظهر منها عن نفسه غير اللوَّامة.. و الناس يتناقلون أخبارها كل الوقت.. و دائرة الفساد تتسع.. و أخبار الفساد في اتساع متواصل بنفس القدر..

في رمضان.. ينتقل الناس من قناة خارجية إلى أخرى.. لأن تنابلة السلطان و المتفيقهين قوة طرد مركزية على شاشات القنوات المحلية.. فرمضان هو موسم الهجرة إلى القنوات العربية.. أو المسلسلات العربية في القنوات المحلية.. بعد الاستمتاع ببرنامج أغاني و أغاني، و برنامج ( أغاني و أغاني) برنامج يشكِّل قوة طرد معاكسة للداعشيين، أطال الله عمر مقدمه و أبقاه ذخراً لتأريخ الأغنية السودانية..

و تسمع أحاديث دينية مكررة بلا إبداع عن قال الله و قال الرسول.. و دون إنفاذ مشهود و ملموس لما قال الله و ما قال الرسول، أحاديث هي " كلام الطير في الباقير" في حقيقتها.. أحاديث أبعدت الناس مليون فرسخ عن متابعة البرامج الدينية.. و متى بُدِئَ في تقديمها ولَّى الجميع الأدبار منها قائلين:- " دي مادة ما شايلنها.." أو قالوا في مواقف أخرى:- " دي مادة حافظنها حِفِظ للطيش..سيبك منها!"

لقد خسر الجماعة الناس.. و ربما خسروا الله.. " إنشاءالله!" لأنهم يتحرون الكذب حتى صاروا عند الله كذابين.. و خير خبير لكذبهم الخبير ( الوطني) د. عبدالعاطي.. الذي يتعاطى الكذب كما يتنفس بارتياح.. و الناس يضحكون..

و الجماعة يتعشمون في الجنة " عشم إبليس !"



أحدث المقالات
  • تائه بين القوم الشيخ الحسين! الاحو ءء المتنبي الكابلي 06-26-15, 00:58 AM, الشيخ الحسين
  • هل صحيح ان والي شمال دارفور السابق حرم الولاية من اربع مستشفيات ؟؟!! بقلم محمد احمد معاذ 06-26-15, 00:50 AM, محمد احمد معاذ
  • عَرَبستان؛ العِرضُ يُهتكُ و يُسفكُ الدَم بقلم محمد حسن مصطفى 06-26-15, 00:45 AM, محمد حسن مصطفى
  • الذئب المنفرد يهاجم القطيع الخائف بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 06-26-15, 00:33 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • عندما تصرُّ قناة (النيل الأزرق) ..!! كتبها : د. عارف عوض الركابي 06-25-15, 11:09 PM, عارف عوض الركابي
  • تظاهرات جنيف بين مناهض ٍ للقرار ومؤيداً له ...!!! بقلم محمد رمضان 06-25-15, 11:06 PM, محمد رمضان
  • الترابي مُتخوِّف من حساب التاريخ ! بقلم بابكر فيصل بابكر 06-25-15, 11:02 PM, بابكر فيصل بابكر
  • دارفور: نظام البشير يفطر في نهار شهر رمضان بقلم أحمد قارديا خميس 06-25-15, 10:58 PM, أحمد قارديا خميس