نكتة إسرائيلية جديدة لنج (قهوة أوباما) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي

نكتة إسرائيلية جديدة لنج (قهوة أوباما) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي


25-06-2015, 04:35 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1435246546&rn=0


Post: #1
Title: نكتة إسرائيلية جديدة لنج (قهوة أوباما) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي
Author: فيصل الدابي المحامي
Date: 25-06-2015, 04:35 PM

03:35 PM Jun, 25 2015
سودانيز اون لاين
فيصل الدابي المحامي-الدوحة-قطر
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



بتاريخ 22/6/2015م ، وتحت عنوان (نكتة عنصرية لزوجة وزير داخلية اسرائيل ضد أوباما) و (الرئيس الأمريكي: (لم يتم شفاؤنا بعد) من العنصرية) ، أوردت جريدة القدس العربي النكتة الاسرائيلية الآتية:
الناصرة ـ واشنطن (القدس العربي) ورويترز: انسجاما مع الأجواء العنصرية الرسمية والشعبية السائدة في إسرائيل تورطت جودي موزيس، شالوم زوجة وزير الداخلية والمسؤول عن العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة سلفان شالوم، بنكتة عنصرية ضد الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
في صفحتها على التويتر كتبت موزيس متسائلة بالإنكليزية: هل تعرف ما هي قهوة أوباما؟! إنها سوداء وضعيفة)!!!
وسرعان ما اضطرت زوجة الوزير لشطب التغريدة والاعتذار بعد موجة انتقادات عليها في الشبكة وفي وسائل إعلام محلية ودولية منها صحيفة ( اندبندنت) البريطانية. ثم اعتذرت بتغريدة ثانية قالت فيها إنها (نكتة غير موفقة وغبية ولم أقصدها ولذا اعتذر). وفي تغريدة ثالثة اعتذرت مجدداً وقالت إنها قرأت النكتة في الإنترنت واقتبستها، معتبرة ذلك عملية حمقاء! وتابعت في حديث مباشر لأوباما (لم يكن اقتباسي محترما وليس مناسبا وأنا أحب البشر دون أي صلة للونهم أو جنسهم ودينهم)!
وزارة الخارجية الإسرائيلية لم تعقب على النكتة السوداء لكنها بادرت لإزالة شريط فيديو يسخر من تغطية الصحافيين الأجانب للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. كما تلتزم الخارجية الإسرائيلية الصمت إزاء تصريحات النائب مايكل أورن من حزب ( كلنا ) الذي اتهم أوباما بأنه يمد يد المساعدة للمسلمين لأنه تعرض لصدمة في طفولته بعدما تفككت أسرته!
واستخدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تدوين صوتي على الإنترنت (بودكاست) الحرف الدال على كلمة (زنجي) (المحرم استخدامها) ليؤكد رأيه في أن الولايات المتحدة حققت تقدما في القضاء على العنصرية، لكن ما زال هناك مزيد من العمل ينبغي القيام به!
وبحث أوباما قضيتي العنصرية والسيطرة على مبيعات الأسلحة خلال مقابلة استغرق بثها ساعة كاملة، بعد مقتل تسعة مواطنين سود في كنيسة الأسبوع الماضي في ساوث كارولينا، وهو الحادث المتهم بارتكابه رجل أبيض عمره واحد وعشرون عاماً بدوافع عنصرية. وقال أوباما في المقابلة التي أجراها معه مارك مارون (إنني أقول دائما للشباب بوجه خاص لا تقولوا إن شيئا لم يتغير عندما يتعلق الأمر بالعنصرية في أمريكا ما لم تكن عشت مثل رجل أسود في الخمسينيات أو الستينيات أو السبعينيات)!
وقال إن موروثات العبودية والتمييز ما زالت (جزءاً من الحمض النووي الذي انتقل.) وتابع أوباما قوله (لم يتم شفاؤنا منه… وهو ليس شيئا يرجع إلى أننا غير مؤدبين لكي نقول (زنجي) في الأماكن العامة، ليس هذا هو المقياس بشأن هل العنصرية ما زالت موجودة أم لا، إنه ليس مجرد موضوع تمييز سري.)
وقال أوباما (المجتمعات لا تمحو تماماً في ليلة كل شيء وقع قبل مئتين أو ثلاثمائة عام.) !!!
فيصل الدابي/المحامي



أحدث المقالات
  • نحو حساسية (1976): مبدعون في "بلاط" الطبقة العاملة بقلم عبد الله علي إبراهيم 06-25-15, 03:10 PM, عبدالله علي إبراهيم
  • قاموس اللغة النوبية.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 06-25-15, 03:08 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • سفارة السودان في البحرين تـدلّـِلُ رعاياها بقلم مصعب المشرّف 06-25-15, 03:02 PM, مصعب المشـرّف
  • السودان الإستراتيجية والتكتيك فى تصعيد العمل المعارض بقلم صلاح جلال 06-25-15, 02:58 PM, صلاح جلال
  • جداريات رمضانية (7) بقلم عماد البليك 06-25-15, 02:56 PM, عماد البليك
  • اليوناميد وأعيان "كاس".. فصول رواية دامية لم تكتمل (3( بقلم د. أنور شمبال 06-25-15, 00:54 AM, أنور شمبال
  • رحيل السحاب بقلم دكتور محي الدين عبد الله 06-25-15, 00:51 AM, محي الدين عبد الله
  • يوم شكرك في عزاء استاذي د محمد عبد الرزاق بقلم دكتور عيسي حمودة 06-25-15, 00:40 AM, عيسي حمودة
  • أمن المعلومات فى السودان ... ( دنقر شيل * ) بقلم ياسر قطيه 06-25-15, 00:36 AM, ياسر قطيه
  • يوسف القعيد .. الشعب والثقافة بقلم أحمد الخميسي – كاتب مصري 06-25-15, 00:32 AM, أحمد الخميسي
  • الحكومة بين الترهل والرشاقة والبرنامج بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 06-25-15, 00:08 AM, سيد عبد القادر قنات
  • مشروعات ليست للبيع بقلم نورالدين مدني 06-25-15, 00:04 AM, نور الدين مدني
  • السودان المهان بين دموع اليتامى و دموع التماسيح بقلم بدوي تاجو 06-25-15, 00:02 AM, بدوي تاجو
  • لم يحدث عفواً..!! بقلم الطاهر ساتي 06-25-15, 00:00 AM, الطاهر ساتي
  • ما حك جلدك إلا ظفرك، إزاحة الجنرال البشير ونظامه بأيدي أبناء الشعب السوداني لا بأيدي غيرهم 06-24-15, 11:59 PM, الصادق حمدين