مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضفارى وخارج مرمى الملعب السياسى السودانى؟

مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضفارى وخارج مرمى الملعب السياسى السودانى؟


12-06-2015, 05:40 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1434087649&rn=0


Post: #1
Title: مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضفارى وخارج مرمى الملعب السياسى السودانى؟
Author: يوسف الطيب محمد توم
Date: 12-06-2015, 05:40 AM

05:40 AM Jun, 12 2015
سودانيز اون لاين
يوسف الطيب محمد توم-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



لا ينكر أحد سواء كان من كبار الساسة السودانيين بصفة عامة أو أتباع الحزب الإتحادى الديمقراطى بصفة خاصة وبمختلف مسمياته،بأن مولانا محمد عثمان الميرغنى رد الله غربته،يتصف دائماً بالحكمة والتريث ،ولا يعرف عنه ىالإساءة لأحد مهما كانت درجته ،كبيراً أو صغيراً ومهما إختلف معه سواء كان فى أمور عامة تهم البلد أو خاصة تهم الميرغنى أو أسرته ،فلم نسمع أن زعيم طائفة الختمية قد وجه إساءة لسياسى أو مواطن عادى وذلك بالرغم من اصابع الإتهام الموجهة إليه ،تدمغه بأنه يصانع أو يهادن نظام الحكم فى السودان،وذلك من خلال مشاركته فى الحكومة مع المؤتمر الوطنى الحزب الحاكم.ولكن الجديد فى حزب السيد الميرغنى ظهور إبنه الحسن والذى تم تعيينه مساعد أول لرئيس الجمهورية ولم يؤدى القسم حتى تارخ كتابة هذا المقال ،فمولانا الصغير وكما يقولون قائم سدارى سواء كان داخل حزبه والذى يعانى من إنقسامات وإشقاقات كبيرة وكثيرة ،إذ قام سيادته قبل عدة أشهر بفصل شخصيات كبيرة لها وزنها السياسى والإجتماعى والدينى من الحزب مثل البروف البخارى الجعلى والشيخ حسن أبوسبيب والدكتور على السيد -المحامى ،فهولاء المفصولين من الحزب لهم إرثهم النضالى فى الحزب من قبل أن يولد الحسن ،وقدموا الكثير من التضحيات ليس للحزب فحسب بل لكل الوطن ،وذلك بتمسكهم بقيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون ،فالإجراء الذى إتبعه الحسن معهم فيه الكثير من عدم العقلانية وعدم التريث والروية،لأن الحزب فى حاجة ملحة لخبرة هولاء الرجال الأوفياء لمبادئهم ولحزبهم ولوطنهم،وذلك من أجل نقل هذه الخبرات وتوارثها بين أجيال الحزب التى ستأتى فى المستقبل.أضف لذلك أن هذا الزعيم الصغير ،صرح قبل أيام بأن ليس هنالك معارضة بالداخل،والسؤال الذى يطرح نفسه إن لم تكن هنالك معارضة بالداخل ماالمغزى من لجنة7+7 والتى للمؤتمر الوطنى دوراً كبيراً فى تكوينها ووضع أجندتها؟وكيف تستقيم تصريحات الحسن مع تصريحات وزير الخارجية الجديد بروف غندور والذى قال فيها :بأن الحكومة جاهزة للتفاوض مع المعارضة؟وكيف تستقيم هذه التصريحات مع وضعه فى القصر كمساعد أول لرئيس الجمهورية أى فى وظيفةٍ دستورية ذات صبغة قومية لا علاقة لها بمصالح حزبه ،إنما المعول على هذه الوظيفة هى المصلحة العامة؟
على كلٍ لا بد للسيد/الحسن من الإستعانة بالخبراء وخاصة فى مجالى السياسة والإعلام،لأن التصريحات الكثيرة والحادة والتى صدرت منه أخيراً لا تساعده على لم شمل حزبه المنقسم على نفسه ناهيك عن القضايا القومية المعقدة والتى ينوء عن حملها دهاقنة السياسة وعظماء الإدارة،فهل يستجيب مولانا لنداء الحكمة والعقلانية وخاصةً أنه مازال فى بدايات مدارج لُعبة السياسة؟أم سينطلق بنفس هذا النهج مما يجعله يفقد مزيداً من عضوية ورموز حزبه بالإضافة لخلق جفوة بينه وبين الأحزاب المعارضة؟
والله الموفق
د.يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
mailto:[email protected]@gmail.com
أحدث المقالات
  • الطاهر إبراهيم: من الانقلاب العسكري إلى الانقلاب الغنائي بقلم صلاح شعيب 06-12-15, 02:14 AM, صلاح شعيب
  • دوكة و أم راكوبة ذكريات موظف سابق بادارة اللاجئين (2) بقلم د. طارق مصباح يوسف 06-12-15, 02:11 AM, طارق مصباح يوسف
  • محاكم خاصة جداً.. بقلم عبدالباقي الظافر 06-12-15, 02:09 AM, عبدالباقي الظافر
  • يا جامع.. يا رقيب..!! بقلم عثمان ميرغني 06-12-15, 02:07 AM, عثمان ميرغني
  • ( حكومة شحمانة ) بقلم الطاهر ساتي 06-12-15, 02:04 AM, الطاهر ساتي
  • بيان مشترك حول لقاء البرلمان الأوروبي ومبعوثي السلام الأوروبيين 06-12-15, 02:44 AM, بيانات سودانيزاونلاين
  • المركز القومي لمكافحة الألغام في السودان ودائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام يحتفلان 06-12-15, 02:36 AM, اخبار سودانيزاونلاين
  • الجبهة الوطنية الوطنية العريضة في أمريكا - ندوة تلفونية بعنوان: السودان أين 06-12-15, 02:34 AM, اعلانات سودانيزاونلاين
  • البرلمان الأوروبي يعلن دعمه للمعارضة السودانية من أجل تحسين الأوضاع الإنسانية 06-12-15, 02:32 AM, اخبار سودانيزاونلاين
  • بيان مهم من مكتب حركة العدل والمساواة السودانبة مكتب الوﻻيات المتحدة الامريكية 06-12-15, 02:30 AM, حركة العدل والمساوة السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 12 يونيو 2015 للفنان ود ابو عن تصريحاتهم . . والسيد قرفان!! 06-12-15, 02:26 AM, Sudanese Online Cartoon

  • Post: #2
    Title: Re: مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضف�
    Author: د/يوسف الطيب/المحامى
    Date: 12-06-2015, 02:01 PM
    Parent: #1

    عثمان ميرغني

    في أول تصريح له بعد الانتخابات شنّ السيد محمد الحسن الميرغني هجوماً لاذعاً على المعارضة.. وقال إنه لو طُلب منه أن يتزعمها فلن يقبل.
    يبدو أن السيد الحسن لم يستلهم بعد معنى أن يكون (المساعد الأول) لرئيس الجمهورية.. هذا المنصب يعني أنه ارتفع تلقائياً من منصة (الحزبية) إلى (القومية).. حيث لا يجوز إلا الحديث بلغة الجمع لا الطرح.. التعالي فوق الخصومات الحزبية.. والارتقاء إلى منصة الوطن الجامع.
    التنافس الحزبي مكانه الموقع الحزبي.. لكن الذين يمكِّنهم الله من نواصي المناصب السيادية القومية المطلوب منهم- دائماً- استخدام أرفع لغة جامعة للصف بمبدأ (كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء..) و(بشروا.. ولا تنفروا)..
    المرحلة الجديدة لا تحتمل مثل هذه اللغة.. السودان شبع من الاحتراب والتخاصم السياسي.. الذي لولاه لكنا دولة كبرى- بكل المقاييس.
    الخطاب السياسي في المراحل السابقة كان ميالاً إلى التغابن الحزبي.. وحفظ الناس عن ظهر قلب مصطلحات ممعنة في التواجه اللفظي.. وفي نهاية الأمر لم يجنِ السودان منها إلا مزيداً الأذى.
    لو أراد السيد الحسن أن يضيف إلى رصيده السياسي.. فأمامه طريق سهل لا يكلفه إلا (القول الحسن).. أن يكون واسطة العقد بين فرقاء المشهد السياسي، وأن يفرغ نفسه لهذا الملف عسى أن يجمع الله على يديه شتات سوداننا المكلوم فينا.
    ولحسن الحظ أن الذي يفرق أحزابنا ومشهدنا السياسي سهل ويسير.. معظمه أوهام تراكمت بفعل الخطاب السياسي الهدام.. ولو أحسن الساسة تخير لسانهم.. فإن كثيراً من الجليد يذوب في يوم واحد.
    ولو أحسن السيد الحسن.. فإن البداية الصحيحة يجدر أن تكون من داخل أسوار حزبه الاتحادي الديمقراطي.. أن يستعيد عافية التسامح التي اشتهر بها الحزب، بإعادة الأسماء التي فصلت قبل شهور قليلة.. من غير قيد ولا شرط.. تلك أقوى رسالة إلى كل الملعب السياسي السوداني تبشر بعهد التصافي؛ من أجل الوطن.. فالانتخابات وضعت أوزارها والأمر الواقع أصلاً واقع.. ومن الحكمة أن يتناسى الجميع خلافاتهم الداخلية.. وحب الانتصار للنفس.. من أجل الوطن أولاً وأخيراً.

    التيار