الحل يكمن في تصحيح المنظومة الثورية و ليس في تقسيم الوطن بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق

الحل يكمن في تصحيح المنظومة الثورية و ليس في تقسيم الوطن بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق


29-05-2015, 01:54 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1432860867&rn=0


Post: #1
Title: الحل يكمن في تصحيح المنظومة الثورية و ليس في تقسيم الوطن بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق
Author: عبد الباقي شحتو علي ازرق
Date: 29-05-2015, 01:54 AM

01:54 AM May, 29 2015
سودانيز اون لاين
عبد الباقي شحتو علي ازرق-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين





معليش يا بني وطني تاخرنا كثير في تامين حياة كريمة لابناء الوطن و شبابه 25 سنة في الف و الدوارن و مغازلة الثعالب و كلاب السلطة ..و انشغنا بالانا ..و تربية الدكتاتور الصغير ..الذي لا يختلف سلوكة و اخوته في المؤتمر الوثني .فقط يتبادلون الادوار ثوري هنا و اسلامي هناك . مركزي هنا و مهمش هناك.

اما نحن بقية شعب السودان , تقسمنا الي الي حركات ثورية متوهمين الديمقراطية, لكننا قبليون و جهوين الي اخمص اقدامنا . نعم نحن فشلنا .....و ساهمنا في دمار البلد الذي اورثنا له المستعمر ...وللاسف حتي النظريات الثورية وبعض الاجسام الثورية الوهمية التي ورثناها لم تسلم من خرابنا , فنحت من خربها و اضحينا قبائل و شلل و جهويات , حيث ينضم الفرد منا للحركة الفلانية عشان بها اهله و اعادي الاخريات لانها من جهة اخري, اذا انت تنتمي الي القبيلة الفلانية انت مناضل , اما اذا كنت من ناس فلان فانت جنجويد او تبع المركز , او جلابي بتعريف العنصري القديم . سؤالي لماذا لم تستطيع حركة و احدة ان تتمدد و تكسب من حلوها خاصة القبائل المسماة عربية ؟؟ الاجابة لان سلوك البعض منا و بعض الخطابات الداخليةو لا تخلو من التنميط العنصري و لا يري ابعد من الجهة التي بادرة بالثورة و في معظم الاحيان الاسرة التي تتولي مركز القيادة و التمويل ....التمويل, و اذا قلت الحقيقة انت .....!!!!

للاسف تقسمنا الي شلل , و كساري تلج . شيئ ناس الغرب و اخر ناس مدني و بينهما يطحن باقي الشعب السوداني بلا رحمة بماكنة الاسلام الانقاذي مريكز الهامش , المتهومش.....هذا حالنا بعد نيفاشا , و ما ان حلت الهجمة , وتفرقت بنا السبل , اي بعد ان حل الخراب بالمنظومة , هربنا زارفات و وفرادا الي ارض المستعمر لكي نسدي له خدمات العبودية الذهيدة الاجر .... مدعين البحث عن حقوق الانسان و نحن من انتهك حقوق الاخرين في دارفور و جبال النوبة و غيرها , وكل من لم يكن جذء منا بهتناه , نحن من مشي بالوشايات و النميمة و احاك القصص و الاشاعات الكاذبة ضد المناضلين الخلص من كل اصقاع الوطن , حتي نتقرب للدكتاتور الثوري الذي زيف نفسه حبا في السلطة, يا خسارة, كان يمكن ان !!!!.
الادهي و الامر , نحن خارج السلطة واصلنا بث الفتنة بين بني الوطن و اهمينا انفسنا بالنضال .....او مقاومة الاخر ...بدون تنظيم حقيقي يزيل الظلم ...ابدا و الله....... الشاهد ان بعضنا اصبح ينافس الظالمين في اصطفاء شلته و ابعاد القائمين علي الحق و الحقيقية يقربون ناس نعم سيدي, و حارقي البخور و القائمين علي الليالي الحمراء و الخمراء, و للاسف معظم ممثلينا المعينين هم عملاء مخابرات النظام , الذين نحجوا في تحجيم الثورة بالخاج وشوهوا صورها لذي المجتمع العالمي .

نحن المعارضون نعم لكن قلوبنا شتي و غارفون في الوهم و الخداع و النفاق ...بعيدين جدا عن الجماهير الا القليل و القليل جدا منا .. و للاسف تجد ان بعضنا غارق حتي الثمالة في عيوب القبلية و الشليلة و الفساد و الاختلاسات ...انظر شريكنا السابق مساعد البشير وصفنا بش.....ذاذ الافاق , و عصابات الهامش علي لسان د## حسن مكي ,..اجد كلامه مستفذ و لكنه علي درجة من الحقيقة ..لاننا غير منظمين – و غير صادقين - منقسمين في شكل شلليات اسفيرية متنافرة ...و لا علاج في مواجه هذه مسالة الا بوقفة تنظيمية جادة حتي لا ينطبق علينا وصف شذاذ الافاق , وعصابات الهامش.الم اقل لكم احزرو , مركز الهامش و الجلابة الجدد , و هؤلاء مكونون من عصابات الهامش و المركز و هم من كل اثنيات الوطن و ليس لهم علاقة بالراسمالية القديمة التي منها انبثقت الرأسمالية الوطنية التي ساهمة بايجاب في تقدم و تنمية الوطن.
....اتمني منكم يا ابني وطني خاصة شباب انتفاضة سبتمر و اهلنا بالداخل ان تأخذوا امر الوطن بايديكم ....و لا تنتظرونا لان البعض منا ...مخادعوووون ..!!!! ليس لهم دتستور يحترمونه و لا لوائح تحكمهم ......لا بل ان الانقاذ في احلك وجوهها تباهي بعضنا نضارة و نورا .......نحن نعيش حسب مزاج القائد الهابط فجاءة الي سدة القيادة .يدوس بقدميه علي كل شيئ لكي بيقي في الكرسي بدون حق او اختيار او سند دستوري .. يارفاق و ياقاده , اذا ارتم احترام الشعب , و دعمه انشرو دساتيركم اقيموا مؤتمراتكم وفق الاسس الديمقراطية و الشفافية ,لان الشعب يراقب و يعرف من الصادق و من المزيف.

و علي بقية شعب السودان . كل السودان في جهاته الاربعة اعرفوا انكم مهمشون , نعم و الله بدون فرز , مافي فرق بين ادروب و ابكر و احمد و كومي. و للقادة نقول اليوم..نموت , نفتقد في عرض البحار , تترمل النساء , الاعتقالات وسط الطلاب و الناشطين , الغلاء الطاحن , الدواء المزيف , التحرش الجنسي و اغتصاب الاطفال , حرق نخيلنا في الشمال , انتشار السل في شرق دقن, كل هذا لا يهمكم ابدا يارفاق ..همكم فقط البقاء في المقدمة و الرقص مع الثعالب ...علي..اجساد الاطفال الجوعي هذا حسب ما في معني قول د##حيدر ...مالذي حل بكم و الله عاشرناكم ثورين متجردين.

ما الذي حل بكم , الراجاء راجعوا خطواتكم ماذال الامل فيكم اذا صححتم المشار !!!!!.اهي السلطة الواهمة؟؟؟ , ابدا ان السلطة هي محبة الشعب ...و الله..ياصديقتي و صديقي نفس الفهلوة و كساري التلج الذي يصولون و يجولون في داخل منظومة الانقاذ و احزاب التوالي , نفس الشخصيات تقدمت صفوف المعارضات ...يظهرون في الوزارات و يختفون عند الوغي و صرير الانتنوف و الجوع والخوف, اين و زراء الغفلة و البرلمانين النيفاشين؟؟؟ كتر خير الوزيرة تابيتا كانت اكثر وضوحا ورحم الله غازي المحامي عن برلمان الحركة .
باختصار اود تقديم اعتزار جديد للوطن و شكرا جديد و جزيل للشعب اجمعه الذي يراقب و يحسن الاختيار فالذي يجلس في الارض مع الشعب يسمع العجب في القادة المتوهمون الذين يظنون انهم يرثون الارض و شعبها ,بدون مجهود او المحاولة لاحترام الشعب ... صدقوني لن يحترمكم الشعب و لن يخرج في انطفاضة لكي ينصبكم دكتاتورين جدد , وسياف مسلطة علي رقابه , فقط المطلوب منكم ممارسة الديمقراطية و الشفافية في داخل منظوماتكم و ربما تسيرون خطوة الي الامام في تفعيل الجبهة الثورية حتي تضحي حقيقية علي الارض , تتحول الي بديل حقيقي للسير بشعوب السودان الي بر الامان . و هذا لا يتحقق بالفهلوة و الخداع و الشعارات الرننانة و البيانات الموسمية حسب التقرب للحاكم اثناء جولات الفنادق و منافسة ممثلي المعارضات.... ليس هناك حل في انفصال دارفور لان هناك بقية شعوب تشعر بالخطر, من جوارك و قد نالت منها بعض الخطابات الثورية , العبرة بالذي يحدث في جنوبنا المجروح ... الذي يحدث هناك هو الانقاذ في نسخها متعددة فانتبهوا …… علينا ايها الرفاق و الاخوة احترام الشعب لانه ذكي و يعرف مع من يقف الان و متي يخرج الي الشارع و لمن يضحي بالغالي و النفيس ..اذا علينا ان نعرف ان فيل الانقاذ صنيعتنا نحن صنعناه من ورق عوراتنا ...و سبب قوته الرئيسة يكمن في ضعفنا و خواء افكارنا و ضعف تنظيمنا ...و نعود

عبد الباقي شحتو علي ازرق




أحدث المقالات
  • علماء السوء وموالاة الحكام من غردون الى البشير بقلم عصام جزولي 05-28-15, 05:09 PM, عصام جزولي
  • التطرف الديني والعنف المصاحب له الى أين؟ بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 05-28-15, 05:06 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • أفعال البشير وعصبته بين (الارادة ) و(الرضا) بقلم عصام جزولي 05-28-15, 04:58 PM, عصام جزولي
  • داحس وغبراء المعالية والرزيقات بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 05-28-15, 04:42 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • اسياس افورقي .. رئيس ثلاثي الابعاد ..بقلم جمال السراج 05-28-15, 04:36 PM, جمال السراج
  • الصحف السودانية الى اين ؟؟ بقلم عمر الشريف 05-28-15, 10:07 AM, عمر الشريف
  • الشطب الدموي والاغتيال السياسي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 05-28-15, 10:02 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • محمود محمد طه والماركسية بقلم محمود محمد ياسين 05-28-15, 09:59 AM, محمود محمد ياسين
  • مفاجأة اتحاد الصحفيين السودانيين : لقاء نُوفّر السكن ونُملّك السيارات ! بقلم فيصل الباقر 05-28-15, 09:41 AM, فيصل الباقر
  • بدرالدين محمود نشهد له بالكفاءة والنزاهة!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 05-28-15, 05:38 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • أوباما انحني.. فيا سماء امطري! بقلم محمد رفعت الدومي 05-28-15, 05:34 AM, محمد رفعت الدومي
  • روبرت تيرنر القائد الإنسان بقلم د. فايز أبو شمالة 05-28-15, 05:04 AM, فايز أبو شمالة
  • طريق مدني لمن أراد أن تثكله أمه!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 05-28-15, 05:03 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • مفكرة لندن (5): تيسير وقراصة سهير الشوية بقلم مصطفى عبد العزيز البطل 05-28-15, 05:01 AM, مصطفى عبد العزيز البطل
  • السودان : محن الصحافة السودانية تتواصل ! بقلم على حمد ابراهيم 05-28-15, 04:54 AM, على حمد إبراهيم
  • خُرد..خُرد.. حداثة..هوية بقلم محمد عبد المجيد أمين(عمر براق) 05-28-15, 04:51 AM, محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • حذفت بيان حذيفة ام طهارة مجلس الطاهر بقلم محمد ادم فاشر 05-28-15, 00:51 AM, محمد ادم فاشر
  • ليس من أهدافنا إفتعال المعارك بقلم نورالدين مدني 05-28-15, 00:49 AM, نور الدين مدني
  • باقان : باي باي عبودية ووسخ خرتوم!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 05-28-15, 00:46 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • في غضبة صلاح أحمد إبراهيم، في حِلْم عبدالخالق بقلم عبد الله علي إبراهيم 05-28-15, 00:44 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • (مزاج العناد) بقلم الطاهر ساتي 05-28-15, 00:42 AM, الطاهر ساتي
  • الوصاية الاجنبية.. وملامح النظام الانتخابي الجديد.. عرض:محمد علي خوجلي 05-28-15, 00:40 AM, محمد علي خوجلي