أم قسمة ست الشاى : سلاماً يا نساء الأرض قاطبةً ..فى كُلّ مكان ! بقلم فيصل الباقر

أم قسمة ست الشاى : سلاماً يا نساء الأرض قاطبةً ..فى كُلّ مكان ! بقلم فيصل الباقر


20-05-2015, 09:08 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1432152517&rn=0


Post: #1
Title: أم قسمة ست الشاى : سلاماً يا نساء الأرض قاطبةً ..فى كُلّ مكان ! بقلم فيصل الباقر
Author: فيصل الباقر
Date: 20-05-2015, 09:08 PM

09:08 PM May, 20 2015
سودانيز اون لاين
فيصل الباقر -نيروبى-كينيا
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



لأمير الشعراء أحمد شوقى قصيدة درسناها على أيّام المرحلة الأولية ، كان المعنى من دراستها - والله أعلم - أن لا نثق بالماكرين ومضمرى السوء ، حتّى وإن جاءت نصائحم ، بطريقة ( مُغلّفة ) و( مُزركشة ) ببعض عبارات الإشادة والثناء والإعتراف بنجاحات الآخرين ..والقصيدة تبدأ بالبيت الشهير الذى صار من الحكم والأقوال المأثورة : " برز الثعلب يوماً فى ثياب الواعظين " !. تذكّرت هذا المقطع الشعرى ، وأنا أُطالع مقالاً لصحفى ( إنقاذى ) ، يُعيب فيه على شباب ( شارع الحوادث ) ، إحتفائهم بإمرأة " ست شاى " بتقديمهم لها ، لتقص شريط إفتتاح غرفة عناية مركزة للأطفال ، بإحدى المستشفيات بأم درمان ، وذلك ، إعترافاً منهم بفضلها ، وتقديراً لجهودها فى فعل المكرمات ، و لكن ، فى المقابل ، جاء ذلك الصحفى ، ليقف على النقيض تماماً ، (( يستكتر )) علي " ستّات الشاى " هذا الفعل الذى يجب أى يكون من منظوره ( حصرياً ) على الوزراء والرؤساء و( أكابر القوم ) ، ويمضى ليعيب على الصحافة السودانية " الإحتفال " بالخبر ، ويصل لخلاصة فكره ، لنتيجة مفادها – على حد قوله وتعبيره – بالنص : " إنّ الأمة التى تضع ست الشاى مكان وزير الصحة ، و وزير الصحة محل ست الشاى، - مع أنّ بناء الغرفة ما كان ليتم لولا موافقة الوزارة وسلطاتها المختصة - أمة لا يمكنها أن تتقدم شبراً إلى الأمام ، فى ظل هذا النظام أو غيره من أنظمة (الثوار) ".والمقال بأكمله موجود على الشبكة العنكبوتية، فلا داعى ، للإطالة والإستطراد .
أقول ، بهذا النوع من الكتابة ، يكشف ذلكم الصحفى عن عقليّة ( ذكوريّة ) ، سائدة فى الوسط الصحفى ، مُدجّجة بإحتقار ( طبقى ) ، وإن جاء المقال ( مُنعّماً ) ، ببعض عبارات الثناء على مشروع ( شارع الحوادث ) ، وهذا الخطاب - فى تقديرى - خطاب ( إزدراء )، يحمل بين طيّاته ( خطاب كراهية ) ، ( ضد النساء ) ، وهو خطاب مُنتشر فى وسائل الإعلام (السوانية ) ، وللأسف ، فإنّ هناك كتابات، تمضى فى طريق ذات الخطاب ( المرفوض) ، حينما تحاول الرد على تلك الكتابات ، والتصدّى لهذه الشخصيات ، فنجد - للأسف - بعض زملائنا الصحفيين، يقعون فى ( مطبّات ) و ( مُجاراة ) ممارسة ( خطاب الإزدراء ) ببعض المهن التى ( ولج ) و أتى منها بعض أؤلئك الكُتّاب لمهنة الصحافة ، وإن إكتفوا بالرد على تلك ( الكتابات ) على حساباتهم الشخصية فى فضاءات (الميديا الإجتماعية ) ، وهذا ما يجب أن ننتبه له ، ونُحذّر منه ، حتّى لا ينطبق علينا القول المأثور " لا تنه عن خلق، وتأتى مثله ...عارٌ عليك إذا فعلت عظيم " !.
أعود للشعر ، وقد بدأته مُستشهداً ، بشوقى ، لأختم ، بمقطعٍ من شاعر الشعب محجوب شريف ، فى الإحتفاء بالنساء، وهو المُنصف دوماً للنساء ، لأنشد معه ، وهو القائل فى واحدة من قصائده الخالدات:" سلاماً يا غزالات العمل والبيت..ملاياتك ضفاف النيل .. أحب واديك ..هذا الحوش ..أحب الشاى ، مع القرقوش.. أحب المستك الفوّاح ..أهيم فى غمرة النعناع ..بُن ..ومدق ..وجمرة تسخّن الإيقاع ..سلاماً يا نساء الأرض قاطبةً فى كل مكان ".. وسلاماً على شباب (شارع الحوادث ) بنين وبنات ، وعلى مُبادراتهم / ن الراجحة الظافرة ، وألف تعظيم سلام لـ( ست الشاى ) " أم قسمة "ولكُل زميلاتها (ستّات الشاى) ، و( ستّات الكسرة ) و( ستّات الداندرمة ) وغيرهن من آلاف ، بل ملايين ، النساء السودانيات ، العاملات ، المُكافحات ، الكادحات ، فى وطننا الحبيب ، ولـ"نساء الأرض قاطبة فى كل مكان "، مليون سلام.
20 مايو 2015


أحدث المقالات

  • قضايا ليست كذلك مؤسسات التعليم .. والعنف الطلابى بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان 05-20-15, 12:47 PM, محمد زين العابدين عثمان
  • وما قتلوه ..!! بقلم عبدالباقي الظافر 05-20-15, 12:43 PM, عبدالباقي الظافر
  • جواز سفر المهدي!! قضية بقلم عثمان ميرغني 05-20-15, 12:40 PM, عثمان ميرغني
  • قضايا ليست كذلك لأهل الجريف شرق كركوج قضية بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان 05-20-15, 12:36 PM, محمد زين العابدين عثمان
  • (وهمة) كبيرة!! بقلم بروفيسور صلاح الدين عووضة 05-20-15, 12:34 PM, صلاح الدين عووضة
  • قضايا ليست كذلك الجرح النازف فى دارفور ... من المسئول؟ بقلم بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان 05-20-15, 12:32 PM, محمد زين العابدين عثمان
  • بين الصادق المهدي والسيسي.. ليته سكت! بقلم الطيب مصطفى 05-20-15, 12:30 PM, الطيب مصطفى
  • الحاجة إلى تاريخ بديل ! بقلم عماد البليك 05-20-15, 12:27 PM, عماد البليك
  • قضايا ليست كذلك الأنتخابات ... الدروس والعبر بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان 05-20-15, 12:25 PM, محمد زين العابدين عثمان
  • الجُندي السُودانِى المجهول: (امرأة ولا دستة رجال) بقلم كامل كاريزما 05-20-15, 11:00 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • أحكام القضاء المصري الشامخ!! بقلم بارود صندل رجب 05-20-15, 10:59 AM, بارود صندل رجب
  • المصالحة الوطنية في العراق واللعب في الوقت الضائع بقلم حمد جاسم محمد الخزرجى/مركز الفرات للتنمية وال 05-20-15, 10:53 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • (عجباً لأمر المسلمين يتعوذون من فتنة أعور الدجال عقب كل صلاة...وينتصرون لجنده وأتباعه) بقلم:رحاب أ 05-20-15, 10:50 AM, رحاب أسعد بيوض التميمي
  • الإسرائيليون ذئابٌ دوماً وعقاربٌ أبداً بقلم د. 05-20-15, 09:52 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • التطرف بدأ خليجيا وسيعود خليجيا بقلم جميل عودة/مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية 05-20-15, 09:51 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • ورقة الانتخابات بين عباس وحماس! بقلم د أيوب عثمان-كاتب وأكاديمي فلسطيني -جامعة الأزهر بغزة 05-20-15, 09:49 AM, أيوب عثمان
  • السياسة الخليجية وثالوث الصراع بقلم محمد جهاد إسماعيل 05-20-15, 09:46 AM, محمد جهاد إسماعيل
  • الوزير راضي شن دخل الهندي!! بقلم كمال الهِدي 05-20-15, 09:33 AM, كمال الهدي
  • قافلة الوفاء نهر يجري ونبعٌ لا ينضب بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 05-20-15, 09:31 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية 2 بقلم جمال عنقرة 05-20-15, 09:29 AM, جمال عنقرة
  • الحذر الحذر ... بقلم عمر الشريف 05-20-15, 09:26 AM, عمر الشريف
  • نتائج انتخابات 2015 (2/6) المشاركة في الانتخابات.. عرض:محمد علي خوجلي 05-20-15, 04:56 AM, محمد علي خوجلي
  • فضيحة مكتب والى الخرطوم . قتل الملازم غسان وهل له وجه أخر اشكك في موته 05-20-15, 04:54 AM, محمد القاضى
  • رصاصة إسحق في مخيلته وليس في جيبه بقلم نورالدين مدني 05-20-15, 04:52 AM, نور الدين مدني
  • أولاد دُفعَتنا فى ذِكرى تخرّجنا 20 مايو1987م (جزء أول) بقلم عبد العزيز سام 05-20-15, 04:50 AM, عبد العزيز عثمان سام
  • جديد عاصفة ( الجِزم ) الولائيه ... PART 7 بقلم ياسر قطيه 05-20-15, 04:47 AM, ياسر قطيه
  • عفواً يا إسحق Too Late……….. بقلم صلاح الباشا 05-20-15, 04:39 AM, صلاح الباشا
  • صحفيو نظام البشير –أنتم جزء أساسي من مشكلة دارفور؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف 05-20-15, 04:37 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • خطوى ثقال بقلم سهيل احمد الارباب 05-20-15, 04:35 AM, سهيل احمد الارباب
  • اللَّهُمَّ عليك بالشِيعَة والشِيُوعيين!! بقلم جمال أحمد الحسن 05-20-15, 04:33 AM, جمال أحمد الحسن
  • وقتل النفس!! بقلم صلاح الدين عووضة 05-20-15, 04:29 AM, صلاح الدين عووضة
  • عندما يحفر الفرعون قبره بيده بقلم الطيب مصطفى 05-20-15, 04:21 AM, الطيب مصطفى
  • ( ماسورة ) بقلم الطاهر ساتي 05-20-15, 04:19 AM, الطاهر ساتي