وقتل النفس!! بقلم صلاح الدين عووضة

وقتل النفس!! بقلم صلاح الدين عووضة


20-05-2015, 03:29 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1432092564&rn=0


Post: #1
Title: وقتل النفس!! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 20-05-2015, 03:29 AM

04:29 AM May, 20 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



* كان ذلك خلال مناسبةٍ ما..
* وكانوا ذوي خلفيات توصف بـ(الانضباط)..
*عاتبوني على عشقي (المَرَضي) - حسب وصفهم - للديمقراطية..
* قالوا إن هنالك شعوباً لا يصلح لها إلا الحكم (الحاسم)..
* وعددوا جوانب من مظاهر (الإنجاز) التي حدثت بعيداً عن الأحزاب في بلادنا..
* و(أكثروا) من الكلام عن (كثرة) كلام نفر من رموز الديمقراطية..
* قالوا إنهم يتكلمون ولا ينجزون..
* ولاحظوا أنني أتجنب تسمية بعض الأشياء بمسمياتها لـ(شيء في نفس القلم!)..
* تعمدت - بدءاً - ألا أرد عليهم بشكل جدِّي..
* كنت أميل إلى المزاح ترقباً لـ(لحظتي) المناسبة..
* وحانت اللحظة هذه حين أذن المؤذن للصلاة..
* وفور الفراغ من الصلاة بدأ أوان الكلام (الجد!)..
* قلتم لهم أنتم تصلون ما يعني أنكم مسلمون والحمد لله..
* والمسلم - حسب الحديث النبوي - هو من سلم الناس من لسانه ويده..
* والنظام الأُحادي لا يسلم الناس من لسانه ولا من (يده!)..
* فهو يبطش بـ(يدٍ) من حديد إلى حد (القتل!)..
* والإسلام حرم قتل النفس إلا في حد من حدود الله..
* بل وحرم ما هو دون القتل من كبتٍ وحبسٍ وتعذيب ..
* وما يُؤثر عن الخلفاء الراشدين قولهم (إن رأيتم فينا اعوجاجاً فقومونا)..
* أما الأنظمة الديمقراطية فهي تكفل الحرية التي هي الأصل في الإسلام..
* ثم إنها - بعكس الأنظمة الأخرى - لا تتدخل في القضاء الذي يفصل بين الناس..
* فالحاكم والمحكوم، والوزير والخفير، والكبير والصغير كلهم سواسية أمام القانون..
* ولكن النظم الأُحادية لا تفصل بين السلطات..
* ومن ثم فإن القضاء يمكن أن تحول (حصانة!) بينه وبين أن يحكم بـ(العدل)..
* ففي البلاد الديمقراطية - بما فيها إسرائيل - يمكن أن يمثل الرئيس أمام القضاء..
* فلا حصانة لكبير في الدول (غير المسلمة!) هذه..
* أما في الدول ذات الأنظمة الأُحادية - وإن كانت مسلمة- فلا يمكن محاكمة (أصغر) مسؤول..
* وعلي بن أبي طالب لم يستنكف أن يقاضيه خصمه اليهودي لدى القاضي..
* بل ورفض الجلوس - وهو أمير المؤمنين - كيلا تنعدم المساواة بينه وبين خصمه..
* فهذه - إذاً - هي روح الإسلام التي تتوافر في الأنظمة الديمقراطية..
* ولكن يصعب عليك أن تميز بين نظام أُحادي مسلم وآخر علماني وثالث آيديولوجي..
* فكلها تتساوى في البطش والقهر والكبت و(القتل)..
* ولن تُسأل الأنظمة - يوم الحساب - عن (إنجازاتها!)..
*وإنما عن عدلها ورحمتها واستقامتها..
*وعدم (قتلها الناس!!!).


أحدث المقالات


  • أصنام النفوس بقلم عبدالله علقم 05-19-15, 12:50 PM, عبدالله علقم
  • لا للدماء ونعم لفرض هيبة الدولة!! بقلم بارود صندل رجب 05-19-15, 12:46 PM, بارود صندل رجب
  • من يكذب رئيس السودان أم الأخوان بقلم إسماعيل البشارى زين العابدين حسين 05-19-15, 12:45 PM, إسماعيل البشارى زين العابدين
  • لماذا لم تشارك رام الله في يوم النكبة؟ بقلم د. فايز أبو شمالة 05-19-15, 12:42 PM, فايز أبو شمالة
  • حكومة غريبة عن الشعب بقلم ألون بن مئير 05-19-15, 12:41 PM, ألون بن مئير
  • الطيب صّالح: رواياتٌ لم يَعتادها غربٌ من الشرْق (4) "أطمح في تغيير الشخصية السودانية العادية لإلياذا 05-19-15, 11:23 AM, محجوب التجاني
  • ربيع عبد العاطى..الخبير بدرجة (قجا)!! بقلم عبد الغفار المهدى 05-19-15, 11:20 AM, عبد الغفار المهدى
  • مكانك سر.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 05-19-15, 11:17 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • انشاء الله ماتشوفوا شر ابدا !! بقلم حيدر احمد خيرالله 05-19-15, 11:10 AM, حيدر احمد خيرالله
  • وأنتم على الأبواب .. الأمر متروك لكم بقلم نورالدين مدني 05-19-15, 11:07 AM, نور الدين مدني
  • وداعا.. ياوطن الجثث! بقلم هاشم كرار 05-19-15, 10:51 AM, هاشم كرار
  • المعراج وفضاءات العقل بقلم * أحمد إبراهيم (كاتب إماراتي) 05-19-15, 10:49 AM, أحمد إبراهيم
  • السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية "1" بقلم جمال عنقرة 05-19-15, 10:45 AM, جمال عنقرة
  • مفكرة لندن (1 و2): تيسير وغردون والسفيرة بقلم مصطفى عبد العزيز البطل 05-19-15, 10:43 AM, مصطفى عبد العزيز البطل
  • يا وردي، لماذا هذه الظاظا للأحزاب؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم 05-19-15, 10:36 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • عمر البشير واعطاء الكرسى حقه بقلم سعيد ابو كمبال 05-19-15, 02:53 AM, سعيد أبو كمبال
  • مشاكل تُواجه المُغتربِينَ وأبنائِهم فى وزارة التعليم العالي بقلم إبراهيم عبدالله احمد أبكر 05-19-15, 02:50 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • محطة الباشا ! بقلم عماد البليك 05-19-15, 02:46 AM, عماد البليك
  • عذاب !!! بقلم صلاح الدين عووضة 05-19-15, 02:44 AM, صلاح الدين عووضة
  • هؤلاء الأشرار ليسوا هم البديل بقلم الطيب مصطفى 05-19-15, 02:43 AM, الطيب مصطفى
  • مشروع وطن ..!! بقلم الطاهر ساتي 05-19-15, 02:41 AM, الطاهر ساتي