دارفور والتقزّم: عندما يغني عمر أحساس لقوم بلا أحساس بقلم عبدالله عثمان

دارفور والتقزّم: عندما يغني عمر أحساس لقوم بلا أحساس بقلم عبدالله عثمان


11-05-2015, 02:49 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1431355762&rn=0


Post: #1
Title: دارفور والتقزّم: عندما يغني عمر أحساس لقوم بلا أحساس بقلم عبدالله عثمان
Author: عبدالله عثمان
Date: 11-05-2015, 02:49 PM

03:49 PM May, 11 2015
سودانيز اون لاين
عبدالله عثمان -
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



mailto:[email protected]@gmail.com
"إن كان هناك يوم ما أحب أن أرى فجره فهو اليوم الذى يبدد فيه المترفون
من هذا الشعب فضل أموالهم فى مواخير الفساد، بينما يجتر أخوانهم، فى
الوطن، وفى الإسلام، أشجان المحروم المحروب.."
الأستاذ محمود محمد طه: افتتاحية جريدة الجمهورية بتاريخ 5/2/1954
كنت كمن دلقوا على وجهه قدرا من الماء الساخن وإذاعة البي بي سي تصفعني
بتقرير يجعل كل خلجة مني تتسآءل: هل نحن بشر؟! هل عاد فينا عرق ينبض
بأحساس؟! ماذا ترانا فاعلون وصعاليك القوم قد تطالوا في "البنيان"
بالنساء وشاهق الدور والبي بي سي تحدثنا عن كيف أن أطفال دارفور، إن قدّر
لهم أن يعيشواا، فسيصابون بالتقزّم ما لم يتحرك المجتمع الدولي لإغاثة
عاجلة لحوالي الخمسة مليون مشرّد بفعل سياسات البشير الطائشة!!
يا للهول!! كيف يطيب لأحدنا مطعم أو منام وطفلة قزم، بأسمال بالية تتضور
جوعا في الجوار ومساجدنا تتلو صباح مساء "الذين يكنزون الذهب والفضة"؟!!
ومقررات مدارسنا تعج بـ "وجاره جائع".
تذكرت شريطا طويلا من السفه الذي يمارسه هؤلاء القوم المتسلطون على أهل
السودان ولعل صورة واحدة قد تختزل المشهد كله، فقد حدثتنا الصحف بـ (فؤجى
الصحفيين مساء امس بمنع التصوير نهائيا وذلك خلال امسية زواج التيجاني
السيسي رئيس السلطة الانتقالية لدارفور من كريمة الفريق فضل المولى " هند
" بصالة دينار بالخرطوم 2 ، وشهدت الامسية حضورا كبيرا لوزراء الحكومة
الانتقالية لدارفور كما عطر الاحتفالية بالغناء الفنان عمر احساس والذى
ردد عددا من الاغنيات التى وجدت تجاوبا كبيرا من الحضور.) أنتهى – ولا
تعليق
وصورة أخرى تنقلها لنا الصحف عن أمبراطور دارفور عثمان يوسف كبر وغزلان
تمرح في قصره المنيف وطيور نادرات ولا حطيئة يحدثه عن "أفراخ بذي مرخ زغب
الحواصل لا ماء ولا شجر"!!
هاتان الصورتان من السفه تكفيان لأن تدّلل لكل أحد من شعبنا الصابر على
الطوى أن هؤلاء قوم لا خلاق لهم ولكن السؤال ماذا نحن فاعلون؟
ماذا نحن فاعلون؟ هل من عمل يتجاوز به كرام السودانيين هذه العصابة
الحاكمة وسفاءها ليشفع لنا عند أنسانيتنا أولا قبل أن يسألنا الله عن ذلك
في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون ...
تحدثت مع قوم كرام فقال لي أحدهم الا مناص الا حمل السلاح (عحبت لمن لا
يجد قوت يومه كيف لا يخرج شاهرا سيفه)!! وقول عن حتى لو جمعنا أمولا
فسيأكلها هؤلاء السفهاء ويشترون بها السيارات لطلابهم من المؤتمر الوطني
والمحظيات من سكرتارية مكاتبهم وما تبقى منه سينفقونه على الصحف تنشر به
تهانيهم الماسخة لكبير سفهاءهم ليغدق عليهم الأموال والألقاب!!
يقول الأمام علي كرّم الله وجهه: (ما أغتنى غني الا بجوع فقير) والعاقل
من يعرف أن قد تطاله، حتى وهو في غنى نسبي، سيطاله طرف من (كل لحم نبت من
سحت فالنار أولى به) ... والحال كذلك يا سادتي: ماذا ترانا فاعلون والأمر
كما نرى؟



--
عبدالله عثمان
وذو الشوق القديم وان تعزى مشوق حين يلقى العاشقينا


مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • Re: الدُخْرِي وَدْ سَالِم: (حِكاية من البَلَد) 03-18-15, 07:26 AM, عبدالله عثمان
  • هل بالفكرة الجمهورية أسرار؟ نعم!! ولا!! بقلم عبدالله عثمان 02-23-15, 06:35 AM, عبدالله عثمان
  • الأستاذ محمود محمد طه: أوبوسعهم حجب الشمس؟ لا!! ولا كرامة!! بقلم عبدالله عثمان 01-25-15, 03:21 PM, عبدالله عثمان
  • Re: في الذكرى الثلاثين لإعدام محمود محمد طه بقلم محمد محمود 01-18-15, 06:01 AM, عبدالله عثمان
  • الأخوان المسلمون: يوم أن نبحهم ال###### الأسود في حاضرة الكفر 05-13-14, 02:15 PM, عبدالله عثمان
  • المتعافي: أما آن لمن يرقص أن يغطي دقنه؟ بقلم: عبدالله عثمان 04-02-14, 05:51 AM, عبدالله عثمان
  • حذاء الشيخ: ليس من أمبرٍ أمسكوتٍ على أمظلم بقلم: عبدالله عثمان 02-09-14, 07:15 PM, عبدالله عثمان

  • Post: #2
    Title: Re: دارفور والتقزّم: عندما يغني عمر أحساس لقو
    Author: الكــلام الجميــل
    Date: 11-05-2015, 03:48 PM
    Parent: #1

    الأخ الفاضل / عبد الله عثمان
    أثابكم الله خيراَ
    فالحروف هنا تبكي على كافة الشعب السوداني المغلوب على أمره ،، وحين نقول الشعب السوداني نقصد كامل الشعب السوداني في كل بقاع السودان دون فرز ،، ودون تلك الفوارق والعرقيات والألوان البغيضة التي تجتهد في تناولها الأقلام الخبيثة هذه الأيام ،، وهنا عبر حروفكم نحس بحلاوة القتال والكفاح بعدالة المنطق حيث السواد الأعظم من الشعب السوداني يمثل طرفاَ في خندق المعاناة والشقاء والويلات ضد فئات نخبوية تتمتع بخيرات البلاد وتمثل الطرف الآخر ،، والمنطق هنا عادل جداَ ويجمع الشعب السوداني في بوتقة واحدة ،، يقف ضد ظلم الإنسان لأخيه الإنسان ،، الشعب السوداني في الشمال والشعب السوداني في الغرب والشعب السوداني في الشرق والشعب السوداني في الوسط والجنوب السوداني ،، الجميع يتساوى في المعاناة وفي قسوة الحياة والظروف ،، في الوقت الذي فيه فئات نخبوية مميزة هي التي تتمتع بالمزايا وبالحياة الكريمة ،، تلك النخبوية التي تساند النظام القائم والمتمكن في السلطة ،، وهي نخب مترفة من كل مناطق السودان ،، نخبوية متميزة من أبناء دارفور الذين يساندون النظام ويتمتعون بترف العيشة ،، ونخبوية متميزة من أبناء كردفان الذين يساندون النظام ويتمتعون بترف العيشة ،، ونخبوية متميز من أبناء الخرطوم الذين يساندون النظام ويتمتعون بخيرات البلاد ،، ونخبوية متميزة من أبناء الجزيرة والنيل الأبيض الذين يساندون النظام ،، ويتمتعون بنعمة الحياة ،، ونخبوية متميزة من أبناء الشمال الذين يساندون النظام ويتمتعون بخيرات البلاد ،، ونخبوية متميزة من أبناء الشرق الذين يساندون النظام ويتمتعون بخيرات البلاد ،، فإذن كل مناطق السودان فيه تتمثل نسبة الأغلبية المظلومة بجانب تلك النخب المتمتعة بالخيرات .

    تلك الحقيقة الصادقة التي تجمع قلوب السودانيين مع البعض ،، حين تنسى فوراق الأعراق والقبليات ،، وحين تنسى نزعات الأصول الأفريقية والعربية ،، والكلام هنا يدخل العقل ويجاري فطرة الإنسان السوداني حيث شعب بكل طوائفه يعاني من الويلات والأوجاع ،، ونخب بكل طوائفه وألوانه تتمتع بخيرات البلاد . ويا ليت كل أبناء السودان يفكرون بنفس المنطق دون خلق تلك الفوارق العرقية والقبلية المقيتة .

    Post: #3
    Title: Re: دارفور والتقزّم: عندما يغني عمر أحساس لقو
    Author: عبدالله عثمان
    Date: 12-05-2015, 05:07 AM
    Parent: #2

    هذا ما نرجوه ويا ريت لو الشعب السوداني العظيم يقوم بعمل يتجاوز به هذه الحكومة الظالمة فيدعم بذلك كل محروم في دارفور وغيرها
    شكرا على مروركم وكلماتكم الطيبة