مشروع تكوين الجالية السودانية بهولندا اسرار وخفايا بقلم نزار فرنساوى

مشروع تكوين الجالية السودانية بهولندا اسرار وخفايا بقلم نزار فرنساوى


26-04-2015, 00:18 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1430007496&rn=0


Post: #1
Title: مشروع تكوين الجالية السودانية بهولندا اسرار وخفايا بقلم نزار فرنساوى
Author: نزار فرنساوى
Date: 26-04-2015, 00:18 AM

01:18 AM Apr, 26 2015
سودانيز اون لاين
نزار فرنساوى-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين





علمنا ان مجوعة مشبوه بلاهاى تسعى الى تكوين جالية سودانية بهولندا لتمثيل السودانيين ولكن قبل ان نخوض فى الموضوع المذكور اعلاه ينبغى علينا ان نؤكد على الاتى .
اولا- ان معظم السودانيون الموجيدين بهولندا اتوا الى هولندا كلاجئيين سياسيين باعتبارهم متضررين من سياسات النظام الحالى وبما ان القائمين على هذا الامر يسعون لاقامة علاقة مع الحكومة السودانية عبر سفارتها بهولندا فان الكثير من السودانيون سيتضررون من ذلك
ثانيا- هناك عدد كبير من السودانيون تنازلوا عن الجنسية السودانية مقابل الحصول على الجنسية الهولندية فينبغى عليهم الابتعاد عن المنظمات التى تمثل السودانيين بالعضوية فيها باعتبار ان هذا يؤثر سلبا على علاقتهم بالبلد الذى اكتسبوا جنسيته (هولندا)
ثالثا-عضوية الجالية السودانية بهولندا يحق فقط لمذدوجى الجنسية او المغتربين الذين قدموا للعمل او الدراسة ومقيمين بهولندا على هذا الاساس وليس المتجنسين او طالبى اللجؤء السياسى وعليه فان فكرة تكوين الجالية ليست لها اى اسس قانونية وعلى الجميع الابتعاد عن هذه اللجنة المشبوهة .
رابعا- بسبب الصراع والخلافات داخل ما يسمى بالبيت السودانى تحركة هذه المجموعة المشبوهة لانشاء كيان موازى وذلك باستغفال السودانيين وتحقيق ماكاسب ومنافع شخصية علما بان هذه المجموعة تعمل بالتنسيق مع السفارة السودانية بهولندا ومنهم من هم اعضاء فى حزب المؤتمر الوطنى وهم معروفون لكل السودانيون بهولندا.
واخيرا- هذه المجموعة ليست لديها اى رؤية واضحة لادارة هذا المشروع وتسخيره لخدمة السودانيين بهولندا و انهم ينطلقون من دوافع انتقامية ليست لها علاقة بمنفعة ومستقبل السودانيين بهولندا
نزار فرنساوى 0031684016522
منظمة احباء السودان للحريات وحقوق الانسان هولندا

منظمة احباء السودان للحريات وحقوق الانسان


أحدث المقالات



  • الفيتوري .. قصة غول افريقي عربي من الجنينة إلى الرباط بقلم محمد الننقة 04-25-15, 06:59 PM, محمد الننقة
  • نتائج انتخابات 2015م إما أن تكون ميثاق للتعافي والتصافي أو تقود إلى الصوملة بقلم بشير عبدالقادر 04-25-15, 06:56 PM, بشير عبدالقادر
  • الفيتوري ... عريانٌ يرقصُ في الشمسِ بقلم طه يوسف حسن . جنيف 04-25-15, 06:52 PM, طه يوسف حسن
  • غزة تتكافل، وتتقاسم اللقمة بقلم د. فايز أبو شمالة 04-25-15, 06:48 PM, فايز أبو شمالة
  • السفارة الايرانية ببغداد تواصل الحضير لمسرحية عوائل سكان ليبرتي بقلم صافي الياسري 04-25-15, 06:45 PM, صافي الياسري
  • لقاء مع رئيس جمهورية الواق واق الشعبية الديمقراطية بقلم الطيب الزين 04-25-15, 04:23 PM, الطيب الزين
  • لماذا يغير بعض العرب من السوداني في دول الإغتراب؟ بقلم مصعب المشرّف 04-25-15, 04:17 PM, مصعب المشـرّف
  • ماذا ستفعل المعارضة سياسياً بعد الانتخابات بقلم الإمام الصادق المهدي 04-25-15, 04:13 PM, الإمام الصادق المهدي
  • ادلجة المبدعين , الفيتوري والرحيل المر بقلم المثني ايراهيم بحر 04-25-15, 04:08 PM, المثني ابراهيم بحر
  • نحو مجتمع متحرر بقلم عماد البليك 04-25-15, 04:04 PM, عماد البليك
  • منهما استعيذ!! بقلم صلاح الدين عووضة 04-25-15, 03:05 PM, صلاح الدين عووضة
  • الجنوب.. سيك سيك معلق فيك بقلم الطيب مصطفى 04-25-15, 03:02 PM, الطيب مصطفى
  • بلا تهويل ...!! بقلم الطاهر ساتي 04-25-15, 03:00 PM, الطاهر ساتي
  • دبلوماسيون يسرقون من الانترنت ويتفرغون للبزنس..وسفراء لا يحسنون الإنجليزية بقلم صلاح شعيب 04-25-15, 06:40 AM, صلاح شعيب
  • هـل البـشر تافهـون إلـى هـذه الـدرجة؟!!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 04-25-15, 06:38 AM, فيصل الدابي المحامي
  • لماذا هذه القوة العربية المشتركة! بقلم نقولا ناصر 04-25-15, 06:35 AM, نقولا ناصر
  • اعترافات مجرم حرب سوداني ! بقلم فيصل الدابي المحامي 04-25-15, 06:31 AM, فيصل الدابي المحامي
  • يوم الأسير الفلسطيني مدى العمر بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 04-25-15, 01:40 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • وداعاً محمد مفتاح الفيتوري: قالها ولم يجبن انا اسود لكني حر امتلك الحرية بقلم ايليا أرومي كوكو 04-25-15, 01:33 AM, ايليا أرومي كوكو
  • ليس بالعقاب وحده .. ولا للتشهير بقلم نورالدين مدني 04-24-15, 11:19 PM, نور الدين مدني
  • إلى من يطالبون بإقالة الأمين العام للحركة الشعبية!! بقلم عبدالغني بريش فيوف 04-24-15, 11:15 PM, عبدالغني بريش فيوف
  • الى الخالدين / قصيدة بقلم سامح الشيخ 04-24-15, 11:12 PM, samih aldabi
  • المصالحة العرقية والرخاء الاقتصادي بقلم: د. يوسف بن مئير رئيس مؤسسة الأطلس الكبير 04-24-15, 11:10 PM, يوسف بن مئيــر
  • الحزبوسلامي بين الحرص على استغلال المناخ الديمقراطي، والانشداد إلى تأبيد الاستبداد... !!!.....15 04-24-15, 11:06 PM, محمد الحنفي

  • Post: #2
    Title: Re: مشروع تكوين الجالية السودانية بهولندا اس�
    Author: مني بت نفيسة
    Date: 26-04-2015, 06:52 AM
    Parent: #1

    الأخ العزيز ... نزار .

    لك التحية والتقدير .. ومشكور علي هذا التنبيه ..

    Quote: واخيرا- هذه المجموعة ليست لديها اى رؤية واضحة

    يا اخي نزار اريد ان اطمئنك هذه الشرذمة المافونة ماعندها اي وزن حتي ولو كان عددهم
    كبير ديل ناس مكشوفيين للجميييييع ولا محتاجين كتابة . فاطمئن نفر واحد من الديمقراطيين
    في هولندا بساوي مليون نفر .. وتسلم اخي .

    بت نفيسة ..

    Post: #3
    Title: Re: مشروع تكوين الجالية السودانية بهولندا اس�
    Author: Siddig Fadl
    Date: 26-04-2015, 01:15 PM
    Parent: #2

    ان مشروع انشاء جالية سودانية في هولندا ظل ومنذ اوائل التسعينات حلم يراود السودانيين.حيث بدأ الفشل مبكرا منذ اول جالية في بداية التسعينات وكان على رئاستها نفس الشخصية التي تقوم بهذه المحاولة المشبوهة الآن.حيث ارادت لجنة الجالية في ذلك الوقت تكريم سفير النظام من خلال حفل للفنان ترباس وسط حضور من اللاجئين الـسودانيين والذي كان معظمهم لم ينل حق الأقامة في هولندا بعد.
    وفي ذلك الوقت كان النظام يزيق المعتقليين السودانيين داخل السجون من ابشع فنون التعذيب الجسدي والنفسي بينما تريد الجالية تكريم سفير النظام في ذلك الوقت.ولكن هيهات فقد كانت نوعية السودانيين المتواجدة في الحفل من زووي الوعي السياسي فرفضوا هذا السلوك المشين من لجنة الجالية واحتجوا مباشرة وانتهى الحفلة ~ بالبونية المد
    نكلة ~ وهرب السفير ومن خلفه لجنة الجالية وعلى رأسها نفس الشخصية التي تقوم بهذه المحاولة البائسة الآن.
    ان اللذين يحاولون انشاء جالية سودانية الآن مرة اخرى هم نفس المجموعة التي كانت جزء من ادارة ما يسمى بالبيت السوداني والتي يجلس على رئاسته ٢ او ٣ اشخاص منذ تأسيسه لأكثر من ٦ سنوات تحت اشراف مسؤول الأمن في ذلك الوقت ~واسمه بهاء الدين~ وبأمر من سفارة النظام بان يبقى هؤلاء الشخصين بصفة دايمة على رياسة البيت السوداني وتغيير باقي الأعضاء فقط من خلال الانتخابات الصورية في مخالفة صريحة للقوانين الهولندية التي تنظم تكوين الجاليات ومنظمات المجتمع المدني فيها.
    ولهذا السبب وجد بعض الأشخاص الذين لا يختلفون عن من يجلسون على ريئاسة البيت السوداني بصفة دايمة بأمر من سفارة النظام ان طموحاتهم في الوصول الى رئاسة ما يسمى بالبيت السوداني محدودة في ظل سيطرة هذين الشخصين اللذين يتبادلان الرئاسة والسكرتارية بامر سلطات الأمن داخل سفارة النظام في لاهاي.
    ولهذه الأسباب لايختلف من يقومون بهذه المحاولة المشبوهةعن اللذين يجلسون في رياسة البيت السوداني بل خدم بعضهم اهداف المؤتمر الوطني عند ما كانوا جزء من البيت السوداني ولجنته أيضا.
    ولذلك يجب ان ينتبه السودانيين في هولندا لهذا المخطط الذي يدبرفي الخفاء تحت مسمى الجالية السودانية وهو في حقيقة الأمر البيت السوداني ٢.
    صديق عبد الحفيظ فضل- سوداني مقيم بهولندا منذ ١٩٩٧م.