من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر

من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر


24-04-2015, 03:11 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1429884712&rn=0


Post: #1
Title: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
Author: عبدالباقي الظافر
Date: 24-04-2015, 03:11 PM

03:11 PM Apr, 24 2015
سودانيز اون لاين
عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



الأخ الكريم الأستاذ: عبدالباقي الظافر
سلام الله عليكم وانحناءة لتراسيم الرائعة دائما المثقلة بقضايا البلد المترعة بهمومه، وأرجو أن راقت لكم هذه المداخلة أن تحظى بنزل كريم في رحابها الوضيء.

يقال إننا شعب عربي، ومن عرب الحجاز (كمان)، ولا أرى من أين لنا بهذه العروبة، التي نحن أبعد ما نكون عنها شكلا وعرقا ومضونا.. بعد جولة أخذتني إلى بعض الدول العربية تأكدت تماما أننا أفارقة ولسنا عربا، ولا يجمع بيننا وبين العرب إلا اللغة والجامعة العربية فقط.. بل إن بعضا من العرب يصفوننا بـ (....).. ربما لهم الحق في ذلك فالعرب لونهم واحد أبيض وناصع ونادر جدا ما تجد فيهم من هو في لون بشرتنا.. بينما نحن لوننا أسود، وبعضنا أسمر وآخرون ما بين اللونين، ونادر جدا ما تجد من هم لونهم أبيض.. العرب تجد شعرهم أسود سبيبياً وناعماً.. بينما نحن شعرنا (قرقدي) وناشف، يتحدث العرب اللغة العربية حسب لهجاتهم المحلية.. لكن لا يوجد بينهم- إطلاقا- من (يرطن).. بينما نحن لدينا لدينا أكثر من قبيلة لغتها الأم هي (الرطانة)، واللغة العربية هي الثانية، ومكسرة (كمان).
للشعوب العربية أسماء من منبع واحد ومتشابهة في كثير من الأحيان.. بينما نحن لدينا أسماء من ينابيع عديدة.. منها ما هو مستمد من الحيوان مثل الفيل وتمساح ونمر.. من الأشجار نبق وأبو حراز والنخيل.. ومنها ما هو من المياه مثل مطر والنيل وبحر.. من الشهور والأيام لدينا رجب وربيع، وسبت وخميس.. حتى المعادن لنا فيها نصيب أخذنا منها مثل دهب ومرجان وحديد.. أسماء أخرى لا يعرف معناها إلا حاملها وقلة من الناس منها كركساوي وشندقاوي وجرقندي.
العرب لا يوجد بينهم من هو مشلخ أو مفصد، بينما نحن اتخذنا الشلوخ والفصادة ضربا من ضروب الشجاعة، وتعريفاً للقبيلة- كما هي عادة الشعوب الأفريقية.. نحن يا سيادة لسنا عربا وإن كنا كذلك فعرب تقليد (تايوانيين)، وإن دخل العرب السودان في ذلك الزمن الغابر فهذا لا يعني أننا من أصلابهم.. إذ لم تتغير ملامحنا أو سماتنا حتى اليوم.. ولم نرث منهم إلا اللغة- فقط- لأننا أفارقة من سلالة تهراقا ومن بطون بعانخي.. وأقرب الشعوب الأفريقية توأمة لنا هي الأثيوبية، والأرترية، والتشادية، إذ يجمع بيننا اللون، والشكل، والشعر، والدم، ولا يفصل بيننا إلا اللغة.

أسياس أفورقي رئيس دولة أريتريا حينما طرح انضمام دولته إلى الجامعة العربية قال: لم أجد من الروابط أو القواسم المشتركة ما يجمع بيننا وبين العرب، فأنا أفريقي وهم عرب، وصدق كثيرا ذلك الذي قال: كنا من الممكن أن نكون أحسن الأفارقة واخترنا أن نكون أسوأ العرب.. إن إصررنا أننا عرب ربما مستقبلا نفقد الطرفين.. قديما قيل (من يطارد غزالتين يفقدهما معا).

مع تحياتي
عقيد م. أحمد حسن أحمد
أم درمان/ العمدة
من المحرر
أشكر سعادة العقيد أحمد على هذه المشاركة التي طرقت على موضوع الهوية لبلدنا.. آمل أن تكون هذه الرؤية فاتحة لمساهمات أخرى تثري النقاش حول هذا الموضوع الحساس.


assayha.net/play.php?catsmktba=4380

أسياس أفورقي

أحدث المقالات

  • الاعلام العراقي وضرورة توخي الدقة في نشر المعلومات وتصريحات المسؤولين والكتل السياسية بقلم صافي الي 04-23-15, 08:34 PM, صافي الياسري
  • أحاديث نافع أصدق منها لحسة اللسان للكوع بقلم و تحرير عثمان محمد حسن 04-23-15, 07:36 PM, عثمان محمد حسن
  • وثائق نضالية من دفتر الآستاذ فاروق ابوعيسى 8- 10 بقلم وتحرير بدوى تاجو المحامى 04-23-15, 07:32 PM, بدوي تاجو
  • إنتخبوا للناس سلاماً..!! بقلم الطاهر ساتي 04-23-15, 06:31 PM, الطاهر ساتي
  • مساء الخير عزيزي الخاتم "إنا نغنيك لا نبكيك ترثيك القصائد". بقلم أمين محمد إبراهيم 04-23-15, 06:23 PM, أمين محمد إبراهيم
  • بعد مقتل عزت الدوري: العلاقة بين البعث والنقشبندية وداعش التكفيري 04-23-15, 06:16 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • النخبة السودانية: مشلعيب الخيبات (3) بقلم د. عبدالله محمد سليمان 04-23-15, 06:12 PM, عبدالله محمد سليمان
  • الا المخيم.................!! بقلم توفيق الحاج 04-23-15, 06:03 PM, توفيق الحاج
  • السعودية تهزم ايران ثلاثة صفر ....... بقلم طه أحمد أبوالقاسم 04-23-15, 03:51 PM, طه احمد أبوالقاسم
  • معا للإعادة الانتخابات .. بقلم عمرالشريف 04-23-15, 03:46 PM, عمر الشريف
  • إعفاء الدين الخارجي وتحسن سعر الصرف : الواقع والأحلام بقلم بابكر فيصل بابكر 04-23-15, 03:42 PM, بابكر فيصل بابكر
  • الإنتخابات الإنقاذيّة فى السودان :بين سلاحى المُقاطعة والنُكتة ! بقلم فيصل الباقر 04-23-15, 03:38 PM, فيصل الباقر
  • ليبيا والقتل الجماعي من القذافي الي الداعشيين بقلم محمد فضل علي..ادمنتون كندا 04-23-15, 03:32 PM, محمد فضل علي
  • لا توجد منطقة وسطى بقلم كمال الهِدي 04-23-15, 02:32 PM, كمال الهدي
  • هل اختلط الحابل بالنابل؟..!! بقلم عثمان ميرغني 04-23-15, 02:29 PM, عثمان ميرغني
  • المثقف والتنميط (2 – 2) بقلم عماد البليك 04-23-15, 02:22 PM, عماد البليك
  • و(ستين) كذاب!! بقلم صلاح الدين عووضة 04-23-15, 02:18 PM, صلاح الدين عووضة
  • (وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ) بقلم الطيب مصطفى 04-23-15, 02:11 PM, الطيب مصطفى
  • منذ الاستقلال . . هل عندنا حكومة ؟ بقلم عبدالعليم شداد 04-23-15, 06:03 AM, عبدالعليم شداد
  • هل يعقل أن كل الذين قاطعوا (إنتخابات) المشير هم عملاء لإسرائيل ؟! بقلم احمد عبدالرحمن ويتشي 04-22-15, 11:05 PM, احمد عبدالرحمن ويتشي

  • Post: #2
    Title: Re: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
    Author: حسام الشيخ
    Date: 24-04-2015, 08:13 PM
    Parent: #1

    ذكر شهاب الدين أبي العباس أحمد بن عبد الله في كتابه (سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب) في فصله الثاني بعنوان: " في بيان ما يقع عليه اسم العرب وذكر أنواعهم وما ينخرط في سلك ذلك" الآتي:
    (أما من يقع عليه اسم العرب فقد قال الجوهري في صحاحه، العرب جيل من الناس وهم أهل الأمصار والأعراب سكان البادية والنسبة إلى العرب عربي والى الأعراب أعرابي والذي عليه العرف العام اطلاق لفظة العرب مشتقة من الأعراب، وهو البيان أخذاً من قولهم أعرب الرجل عن حاجته إذا أبان سموا بذلك لأن الغالب عليهم البيان والبلاغة ثم أن كل من كان عدا العرب فهو (عجمي) سواء الفرس أو الترك أو الروم وغيرهم، وليس كما تتوهمه العامة من اختصاص العجم بالفرس بل أهل المغرب إلى الآن يطلقون لفظ العجم على الروم والفرنج ومن في معناه . أما الأعجم فانه الذي لا يفصح في الكلام وإن كان عربياً، ومنه سمي زياد الأعجم الشاعر كان عربياً. وأما أنواع العرب فقد اتفقوا على تنويعهم إلى نوعين عاربة ومستعربة. فالعاربة هم العرب الأولى الذي فهمهم الله اللغة العربية ابتداءٍ فتكلموا بها فقيل لهم عاربة، أما بمعنى الراسخة في العروبية كما يقال ليل لائل وعليه ينطبق كلام الجوهري. وأما بمعنى الفاعلة للعروبية والمبتدعة لها لما كانت أول من تكلم بها. قال الجوهري: وقد يقال فيهم العرب العرباء. والمستعربة هم الداخلون في العروبية من بعد العجمة أخذاً من استفعل بمعنى الصيرورة نحو استنوق الجمل إذا صار في معنى الناقة لما فيه من الخنوثة واستحجر الطين إذا صار في معنى الحجر ليبسه. قال الجوهري وربما قيل لهم المستعربة).
    وورد في معنى العربي في قاموس المعاني:
    ## عربيّ :- جمع عَرَب :
    1. اسم منسوب إلى عَرَب : :- الكَرَمُ / الحِلْمُ / الوطنُ العربيُّ .
    2. مكتوب بلغة عربيَّة فصيحة بيِّنة :- { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْءَانًا عَرَبِيًّا } .
    3. كلُّ مَنْ يتحدَّث العربيّة .
    فالعربي إذا من تكلم بالعربية وأفصح بها لغة وبيانا، وليس في ذلك عجب، فمحمد صلى الله عليه وسلم نبي عربي، وفي فصلت خير بيان لذلك ((لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ)) أي أيكون كتابا أعجميا على لسان نبي عربي؟، وهو من نسل سيدنا إسماعيل وإبراهيم عليهما السلام، وما كانت لغة إبراهيم عليه السلام عربية، بل كانت عجمية إما سريانية وإما عبرانية، وتعلم اسماعيل العربية من جرهم ومن بني قحطان حين نزلوا عليه وعلى أمه بمكة. وأقتبس هنا (فإن إبراهيم صلى الله عليه وسلم كان يتكلم بالسريانية والعبرانية كما ذكره العيني في شرح البخاري وابن سعد في الطبقات والطبري في التاريخ، وهو قد أرسل أولاً إلى أهل بابل الذين كان يتملك عليهم النمرود، وكان يسكنها الكلدانيون ثم ذهب إلى الشام والحجاز وانتشرت ملته فيهما. وأما إسماعيل فكان يتكلم بالعربية وأصبح من العرب المستعربة لأنه شب في قبيلة جرهم وتزوج فيهم وتعلم منهم اللغة العربية ونشأ أبناؤه هناك.
    فكيف نقارن ونفاضل ونفصل بين لغة ومكان، بين لسان وموطن، فالعربية لسان ولغة، قال تعالى: " وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ" سورة النحل – الآية (103)
    وما أعقب ذلك في فصلت: " كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ" الآية (3) وقوله فيها أيضا:" وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ “. الآية (44).
    ولو قدر أن العربية جنس معين أو موطن محدد بعينه واقتصر الوصف على ذلك، فهل يعقل أن يكون الجن عربا؟! ألم يفهموا القرآن عندما استمعوا له؟!
    "قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ ۖ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)" سورة الجن.
    والافريقية والاسيوية وغير ذلك نسب لمكان وانتماء إليه، ولا عيب في الاعتزاز بالانتماء، ولا عيب أيضا أن تكون عربيا وإفريقيا أو عربيا آسيويا في آن واحد، ولا غضاضة أن تعرف أصلك ونسبك علما لا مفاضلة ومفاخرة، أما أن تنكر ذلك كله وتنكره على غيرك وتسقط عليهم أحكامك فهذا عين العنصرية والتعصب.
    أليس غريبا أن تقول: أنا لست عربيا، وتقولها بلغة عربية؟!
    ما لكم كيف تحكمون؟؟؟!!!!
    ختاما: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"

    Post: #3
    Title: Re: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
    Author: عمر عيسى محمد أحمد
    Date: 25-04-2015, 05:17 AM
    Parent: #1

    في عروبة البعض من أهل السودان أنت حكمت بالمظاهر والعلامات ونسيت البذور .. فحين هاجر العرب إلى الكثير من بلاد العالم ومن ضمنها السودان لم يكتفوا بالتواجد بل تزاوجوا بأهل الديار ،، فهل كنت تظن أن سلالة هؤلاء يجب أن توافق المواصفات العربية جملة وتفصيلاَ بنسخة الآباء دون الأمهات ؟؟ !!،، كيف تريد في الابن الهجين من الأب العربي والأم الأفريقية بأن يكون بذلك اللون الأبيض الناصع صاحب الشعر الناعم ؟؟ !! .. ولماذا تريد أن تسقط إرث الأبناء من الأمهات الأفريقيات حيث الأنف الأفطس والشعر القرقد واللون الأسود أو الأسمر ؟؟ .. وإذا سلمنا جدلاَ بمواصفاتك للعروبة فهل نسقط العروبة عن هؤلاء الأحفاد الهجين رغم أن الأنساب عادة تنسب لأصلاب الآباء دون الأمهات .. فهل نصف هؤلاء الأحفاد الذين هم من آباء عرب وأمهات أفريقيات بأنهم ليسوا عرباَ لأن ألوانهم ليست بيضاء وأن أشعارهم ليست ناعمة وأن أنوفهم ليست مخروطية ؟؟؟؟ .. ومن الطبيعي جدا أن تجد في عروبة البعض من أهل السودان ذلك الخلط الذي يجمع المواصفات العربية والأفريقية ،، وذلك الخلط لا يسقط الحقيقة بأنهم عرب بالآباء وأفارقة بالأمهات .. فلماذا تريد أن تسقط الجانب العربي لتمكن الجانب الأفريقي لمجرد المظاهر الشكلية ؟؟؟ .. وأنت بنفسك تقول نادراَ ما نجد بيننا من يحمل المواصفات العربية بالتمام .. وتلك حقيقة لأن الجينات التي تحمل الصفات قد تغلب جانباَ في بعض الأحيان وتهمل جانبا .. وفي أكثر الحالات توجد الجديد من المواصفات .. بجانب البيئة السودانية التي قد تلون البشرة إلى السمرة أو السواد بطول المكوث تحت مظلة الشمس الأفريقية المحرقة .. ويجري الحال كذلك عند الحديث عن لغات اللسان .. فمثلاَ ذلك الابن من الأب العربي القادم من الجزيرة العربية ومن تلك الأم التي تنتسب لقبيلة النوبة أو البجا ثم ينشأ في بيئة تغلب عليها الرطانة فماذا تتوقع من ذلك الابن ؟؟ .. هل يجب أن يتكلم العربية بالسليقة كما هو الحال في الجزيرة العربية دون ذلك اللحن والخلط ؟؟ .. أم هو ذلك العربي الأصل الذي يتواجد في بيئة الرطانة ثم لا يجيد العربية إطلاقا !! .. فهل ذلك العيب في رأيك يخرجه من العروبة ؟؟ .. والمجال هنا لا يتسع للخوض في جانب آخر عن العرب في السودان .. فهنالك قبائل عربية صرفة تتواجد في السودان دون شائبة التهجين .. فتلك القبائل عربية تحمل كامل مواصفات العروبة شكلاَ ومضموناَ ونعوتاَ وكلاماَ ولغـة .. غير أننا نلاحظ تلك السمرة التي أخذت تلون الأديم مع مرور الأزمان .. وذلك التلوين لا يسقط العروبة إطلاقاَ عن تلك القبائل .

    وخالص التحيات .

    Post: #4
    Title: Re: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
    Author: عبد الباسط أحمد الريح
    Date: 25-04-2015, 02:09 PM
    Parent: #1

    سواد البشرة إطلاقاَ لا ينفي العروبة ،، وكتب التاريخ حين تسرد الحقائق تقول : الشاعر العربي والفارس المغوار في ساحات الوغى ( عنتر بن شداد ) ،، شاعر وفارس ،، ولم تستطع أقلام التاريخ أن تنفي العروبة على ذلك البطل العظيم رغم سواد الأديم ورغم الأنف الأفطس ورغم الشعر الأجعد ( القرقدي ) ،، فارس توقد صيتاَ في حروب العرب ،، وبلغ باعاَ في أشعار العرب حتى أنه كان في زمرة أصحاب المعلقات .

    وكان الأفضل أن يكون السؤال من الكاتب كالآتي : ( هل القبائل السودانية العربية لها الحق في توجيه السودان نحو العروبة دون أي حساب لرأي القبائل السودانية الأفريقية ؟؟؟ ) . وهنا سوف أتجرأ قليلاَ لأشعل حربا لم تخطر في بال أحد من قبل ،، وخاصة والبعض في هذه الأيام يعشق تلك السيرة العنصرية حيث العرب والأفارقة في السودان ،، فالحقائق في الطبيعة والدراسات والبحوث تؤكد مائة في المائة أن تعداد السودانيين العرب تفوق كثيرا وكثيراَ تعداد السودانيين الأفارقة ،، وفي أي منطقة من مناطق السودان نجد تلك الأغلبية للقبائل السودانية العربية ،، والمساحات الشاسعة من أراضي السودان هي في أغلبها تمثل الموطن الأساسي للكثير والكثير من القبائل السودانية العربية الكبيرة بمسمياتها المختلفة ،، وبتلك الوفرة التي تفوق كثيراَ في التعداد على القبائل السودانية الأفريقية ( الأصيلة أو الدخيلة من الدول المجاورة ) ،، بجانب تلك القبائل السودانية الأفريقية الهجينة التي تداخلت بالتزاوج مع الأصول العربية في ماضي الأزمان ،، والذي يريد أن يتحقق من ذلك عليه أن يدرس خريطة وأخصائيات القبائل السودانية ،، وسوف يكتشف بالمقارنة أن البون شاسع جداَ في التعداد بين القبائل السودانية العربية الأصل والقبائل السودانية الأفريقية الأصل ،، وتلك الأكثرية قد يحلل ذلك النوع من الميل نحو العروبة مع الاحتفاظ بحقوق الآخرين الذين يفسرون الأمر بالعنصرية ،، والذين يريدون أن يمحو آثار العروبة من خريطة السودان ،، وذلك من سابع المستحيلات في أرض الواقع .

    Post: #5
    Title: Re: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
    Author: abdu315
    Date: 25-04-2015, 03:49 PM
    Parent: #4

    يا جماعة هل يعقل ان يتحدث شخص باسم ملايين دون اى تفويض منهم ؟
    ياخى قول انا ما عربى... ولا تحجر راى الملايين من ابناء السودان
    من فقد شيئا من عروبته فقد شيئا من العتبير عنها
    ومن فقد شيئا من التعبير عنها جهل شيئا من اصلها
    ومن فقد شى من الاصل جا نبه القول الفصل
    ومن جانبه القول الفصل..فلا يعتد برايه وقوله مردود عليه
    على الطلاق احنا عرب عروبة حدها النبى وجدها النبى
    واخيرا العديل راى والعوج راى زى ما بقول اخونا فى سودانيز اون لاين
    شكرا لبكرى ..كنا مكتومين..وراشدين

    Post: #6
    Title: Re: من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر
    Author: abdu315
    Date: 25-04-2015, 03:55 PM
    Parent: #5

    قال الاستاز فراج الطيب فى قصيدته الشهيرة فى المربد بالعراق

    لاتحسبوا ان بالسودان منصرفا عن العروبة ..زور ذلك الخبر
    انا لمن معشر شعارهم الاسلام والعرب ..ان ما رفعت شعر ( رفعت كلها بالضم واخرها ساكن وشعر كلها بالضم واخرها ساكن)
    تمشى العربوة فى اجسادهم لهبا..فهم بما صهرتهم نارها سمر

    بعد مؤتمر المربد تحدث الكثير من الشعراء عن ان تكون امارة الشعر العربى فى السودان ومنهم المرحوم نزار قبانى (صدق او لا تصدق)
    وذلك لانهم سمعوا قصيدة الاستاز فراج المكونة من 218 بيت واسمها (دار السلام تحية وقضية) وتتحدث عن حال الامة العربية.
    وسمعو ايضا قصيدته ( ترتيل فى مقام الصدق)
    فهل نحن نقرا..
    احب العرب وكلام العرب اهل السودان خير الاوطان ...