زيارة البشير للسعودية و أبعادها الإستراتيجية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

زيارة البشير للسعودية و أبعادها الإستراتيجية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن


25-03-2015, 02:35 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1427294134&rn=0


Post: #1
Title: زيارة البشير للسعودية و أبعادها الإستراتيجية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
Author: زين العابدين صالح عبد الرحمن
Date: 25-03-2015, 02:35 PM

02:35 PM Mar, 25 2015
سودانيز اون لاين
زين العابدين صالح عبد الرحمن-سيدنى - استراليا
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



تأتي زيارة الرئيس عمر البشير إلي المملكة العربية السعودية في وقت غاية في الحساسية الأمنية، بالنسبة لمنطقة الخليج و خاصة للمملكة العربية السعودية، و زيارة الرئس البشير للمملكة، ليس من اولوياتها مناقشة قضايا ثنائية أو اقتصادية، كما أشار بعض المحلليين السياسيين، أنما هي زيارة تتعلق بأمن الخليج و التطورات المتسارعة فيه، و هي تطورات سوف تغلب موازين القوة في المنطقة، و أصبح السودان قوة فاعلة في التحالفات الجديدة، و قد كانت قرأة الرئيس البشير و مستشاريه في القضايا المتعلقة بالأمن و تطوراته في المنطقة قرأة صحيحة، و رغم إن هناك موقفا مناهضا للسلطة في السودان، و لكن ذلك لا يمنع إن تكون قرأتنا للأحداث و تبعاتها قراءة موضوعية، لذلك يأتي التأكيد إن زيارة الرئيس البشير للمملكة العربية السعودية، و من بعد للقاهرة لحضور مؤتمر القمة العربي، الذي سوف يعقد هناك، تؤكد إن زيارة البشير مرتبطة بالتطورات الإستراتيجية في المنطقة، كما أشار سفير السودان في الرياض السيد عبد الحفيظ إبراهيم في تصريحه لجريدة " الشرق الأوسط" السعودية التي تصدر في لندن حيث قال ( إن السودان سيقف بقوة إلي جانب المملكة العربية السعودية في سعيها إلي لم الشمل العربي، و حماية أراضيها و شعوبها من الشتات و مآلات الحروب و النزاعات" إذا القضية الأمنية هي علي صدر أجندة الحوار، و هو حوار سوف يؤسس لبناء إستراتيجية و تحالف جديد في المنطقة، و لكن السؤال هل السودان سوف يستطيع إدارة الأزمة لخدمة مصلحة الشعب السوداني، أم أنه سوف يكتفي أن يكون أداة تنفيذية لأجندات أخري؟.

إن التطورات الحادثة في اليمن، و خاصة زحف القوات الحوثية المدعومة من قبل الرئيس السابق علي عبد الله صالح إلي عدن، بعد ما سيطرت علي تعز، و أصبح باب المندب تحت سيطرتها، سوف تغيير واقع الأحداث هناك، و ليس في مصلحة دول الخليج و أمنها، و من معروف قبل سيطرة الحوثيين، و بعد الحملة السعودية علي تنظيم الأخوان المسلمين، و جعلهم قوة إرهابية، وقفت المملكة العربية مساندة الحوثيين للقضاء علي حزب الإصلاح لآل الأحمر " أخوان مسلمين" و بالفعل استطاع الحوثيين أن يكسروا شوكة حزب الإصلاح، و لكن بعد ذلك تطورت الأحداث، عندما اتفق الرئيس علي عبد الله صالح مع الحوثثين و بدأوا زحفهم نحو العاصمة صنعاء و السيطرة عليها، و بعد هروب الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي من صنعاء إلي عدن، و بدأ يكون قوة تساندها الشرعية المدعوة من دول الخليج، إن القوة المقاتلة التي تستطيع الصمود في وجه الحوثيين، و إذا وجدت الدعم هم حزب الإصلاح، و هؤلاء لا يثقون في الممللكة العربية السعودية و حلفائها، و إن الخرطوم هي الجهة الوحيدة التي تسطيع إقناعهم لكي يدعموا الشرعية و يقاتلوا مع الرئيس اليمني هادي منصور، و إذا أخذت الخرطوم موقف الحياد في الصراع الدائر في الخليج الآن، فذلك ليس في مصلحة الحلف السعودي الأماراتي المصري، لأن ذلك سوف يساعد علي التواجد الإيراني في الممر البحري للبحر الأحمر و خاصة باب المندب لذلك يعتبر السودان دولة إستراتيجية في هذا الصراع، و سوف تلعب دورا فاعلا في أمن البحر الأحمر، حيث تعتبر دول الخليج إن أمن البحر الأحمر من أمن الخليج.

كانت المملكة العربية السعودية، قد قدمت مبادرة لدعوة كل القوي السياسية اليمنية للحوار في الرياض، دون أن تحدد زمن لهذا الحوار، و لكن الحوثيين قد رفضوا الدعوة قبل تقديمها، عندما قال عبد الملك الحوثي إنهم لن يذهبوا لحوار يكون برئاسة الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي، و هذا يؤكد إن الحوثيين و حلفائهم قوات الرئيس علي عبد الله صالح لن يحضروا هذا الحوار، مما يشير إن الحوثيين سوف يدخلوا عدن عاصمة الجنوب عنوة و يسيطروا علي كل اليمن، و هذه السيطرة سوف تشكل تهديدا مباشرا لدول الخليج، و أقرب دولة للخليج في المنطقة هي السودان و يمكن الاستفادة منها في اي دعم لوجستي.

و في أول رد فعل قوي من قبل القيادة السياسية السعودية، كان تصريح وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في المؤتمر الذي عقده مع وزير الخارجية البريطاني في الرياض عندما قال ( إذا لم تحل المسألة اليمنية سلميا، سوف تتخذ دول المنطقة الخطوة اللازمة ضد العدوان) و أضاف قائلا ( أمن اليمن و أمن دول الخليج كل لا يتجزأ و نرفض إنقلاب الحوثيين، و التدخل الإيراني في اليمن) و في ذات المؤتمر الصحفي قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هامون ( إن بلاده لا تحبذ الحل العسكري للمشكلة) و هذا يؤكد إن حلفاء المملكة الذين كانوا يتولون قضاياها الأمنية قد بدأوا يتراجعون عن ذلك، الأمر الذي يشير إن السعودية إذا أرادت الحل العسكري سوف تواجهه بقواتها و قوات حلفائها في المنطقة، و هو التحدي الذ تواجهه السعودية لأول مرة في تاريخها، و هي حرب سوف تجر قوي عددة في المنطقة و لا يتوقع متي تنتهي، الأمر الذي يحتم علي القيادة السعودية معرفة حلفائها و مدي تماسك هذا الحلف، و هي حرب ليست في الجنوب حيث الحوثيين، و أيضا التهديدات في الشمال تنظيم داعش، لذلك كانت الدعوة للرئيس البشير للحوار حول تطور الأحداث.

معروف تاريخيا إن المملكة العربية السعودية هي التي كانت تدعم الإمامة و القبائل و تسليحها في اليمن، و وقفت أمام تحول اليمن إلي جمهورية و دولة حديثة، و وقفت في وجه الرئيس المصري جمال عبد الناصر و رؤيته في إحداث تحول عصري للمجتمع اليمني، و تقليص دور القبيلة و العشيرة، ثم لم تقتنع المملكة بهذا الدور المصري، كما إن المملكة نفسها كانت محاصرة من خلال الإدارة الأمريكية، بأن لا تبت في القضايا الأمنية، و هي قضية يجب أن توكل للولايات المتحدة الأمريكية، و لأول مرة تواجه المملكة تحدياتها وجها لوجه بإدارتها لعملية الصراع، دون تدخل مباشر للولايات المتحدة، التي بدأت تنسحب تدريجيا من المنطقة، و في ذات الوقت، تؤمن أمن حليفتها إسرائيل، هذه التحولات في تحالفات المنطقة، سوف تغير المعادلات السياسية تماما، بعد ما أصبح حلفاء المملكة السعودية تاريخيا هم الذين يهددون أمنها و يطبقون عليها الكماشة، و هذه حرب ليس حرب مصالح أنما حرب مذهبية سوف تصحو فيها كل الخلايا النائمة، فالقضية ليست مناورة و لا تهديد يمكن الرجوع عنه أنه تطور متسارع، و إن الحوثيين بعد أيام قلائل سوف تون اليمن تحت قبضتهم، و لن تصبح تلك القوات العشائرية التي تسلح باسلحة تقليدية، إنما سوف تشهد المنطقة تدفق كبير لأسلحة إستراتيجية متطورة يمكن أن تصل العمق السعودي و تطال بعض مدنها و عاصمتها، فالقضية ليست بمعيار الماضي، هذا هو الذي جعل السودان علي قمة الأحداث، و إن الزيارة سوف تغير مجري الأحداث في المنطقة.

السؤال الذي يطرح نفسه هل كان الرئيس البشير يراهن علي التحولات التي كانت تجري في المنطقة؟
إن قرائن الأشياء تشير إن الخطوات المتتابعة التي إتخذها الرئيس البشير، تبين إنه كان يراهن علي هذه التحولات، باعتبار إن قرأتنا للقضية و الأحداث، لم يكن لها بعدها الإستراتيجي في المنطقة، إنما كانت القراءات متعلقة بالقضية السودانية و في حدود تداعياتها، رغم إن الأحداث في المنطقة كانت تبين إنها سوف تؤثر علي كل مجريات الإمور في السودان، و تحولات إقليمية سوف تعيد ترتيب الأوراق علي أسس جديدة في المنطقة، و بدأت منذ أن أغلق الرئيس البشير المركز الثقافي الإيراني في الخرطوم، و فروعه في الأقاليم، ثم سعي لمقابلة القيادة السعودية في موسم الحج، و لكنها لم تكن في ذلك الوقت قد التفتت للتحولات الدرماتيكية الجارية في المنطقة، ثم حاول أن يستفيد من الدعوة المقدمة إليه من دولة الأمارات العربية المتحدة لحضور المعرض العسكري " أيدكس" و أيضا فشلت الزيارة في أن تعطي بعدها الإستراتيجي، و لكنه استعان بالصحف و وسائل الإعلام لكي يرسل رسالته التي تركزت علي ثلاثة قضايا " موقفه من التنظيم العالمي للأخوان المسلمين، و الثاني إعترافه بحكومة طبرق، حل المشكلة السورية سلميا و إن يكون الرئيس بشار الأسد جزءا من الحل" هذه القضايا هي التي كانت مفتاحا للزيارة الحالية، أما أن يكون السودان جزءا من إدارة الأزمة و الصراع في الشرق الأوسط، أو يكون دولة هامشية تساعد علي تنفيذ إستراتيجيات الغير، و في هذه الحالة تحل بعض مشاكله، أما إذا استطاع أن تكون له رؤية إستراتيجية واضحة المعالم و محددة، تجعله يلعب دورا كبيرا في حل القضايا الأمنية في المنطقة، سوف يجد الدعم الكبير من دول الخليج اقتصاديا، و هي تعتمد علي الرؤية الإستراتيجية التي يقدمها.

إن زيارة الرئيس البشير للسعودية اليوم الأربعاء، تختلف عن زياراته السابقة، فهي دعوة من الملك سليمان شخصيا تتعلق بتطورات الأحداث في المنطقة، و عملية التسيق بين بعض دول المنطقة، و طرحها بعد ذلك في مؤتمر القمة العربي الذي سيعقد في مصر، و زيارة اليوم مهما كان الرأي في النظام الحاكم و لكنها تعد زيارة محورية، و لأول مرة تشعر دول الخليج بالدور السوداني الذي يمكن أن يلعبه في أمن الخليج، و إن هذا الدور لا يمكن أن يتم بصورة تجعل السودان أحد الدول المحورية، إلا إذا تم حل لمشاكل السودان الداخلية، و حدث سلام و استقرار في السودان لكي يجذب الاستثمارات الخليجية.
كانت الولايات المتحدة الأمريكية التي تولت أمن الخليج هي التي تحدد لدول الخليج علاقاتها مع الدول الأخري، مما جعل المملكة تتواري وراء الريات الأمريكية و يكون دورها في العلاقات الدولية و الإقليمي دورا محدودا لا يليق بمكانت المملكة، ثم حصرتها في مجلس التعاون الخليجي، لكي تخلق محاور متناحرة في المنطقة، و لكن بعد ما تقلصت حاجة الولايات المتحدة من النفط الحفوري في المنطقة، و بدأت ترحل إلي منطقة المحيط الباسفيكي، حيث الصراع المتوقع في المستقبل مع الصين، و نقل الكثير من قواتها إلي هناك، و جعل مدينة دارون في استراليا قاعدة إستراتيجية رئيسية في المنطقة الباسيفيكية، بدأت دول الخليج تشعر إنها أمام تحديات حقيقية في أمنها و مصالحها، خاصة بعد الحوار النووي مع إيران و توقع توقيع اتفاق إيراني أمريكي، الأمر الذي يرفع العقوبات الاقتصادية عن إيران، و الاعتراف لها بدور قيادي في المنطقة، هذه التحولات كان لابد لدول الخليج أن تعيد حساباتها السابقة، و تبني تحالفات جديدة وفقا لمجريات الأحداث، هذا الأمر هو الذي سوف يعيد للسودان نفوذه في المنطقة و دوره الحيوي فيها،
إذا زيارة الرئيس البشير إلي المملكة العربية السعودية، لا تتعلق بكلمات المجاملة و الطبطبة علي الظهر، إنما سوف تحدث تحولات حقيقية في القضية الإستراتيجية في المنطقة، و هي زيارة للحوار حول أمن الخليج و البحر الأحمر، خاصة إن إيران بدأت أيضا تتحرك، لإثبات وجود فاعل وسط حلفاء المملكة، خاصة المملكة الأردنية الهاشمية، حيث استقبلت في الأيام القليلة الماضية عددا من القيادات الشيعية في كل من لبنان و العراق و إيران، و زيارة وزير الخارجية الأردني لطهران، كل تلك تعد جزءا من التحولات الجارية في المنطقة، و عليه يجب النظر للزيارة في بعدها الإستراتجي و لا ينظر عليها ضمن الصراع في السودان، فيه زيارة بعد قراءة جديدة و إستراتيجية لواقع الأحداث الجارية في المنطقة و التحولات في التحالفات، و يجب علينا نحن في السودان أيضا البحث عن مصالحنا الحقيقية و مصالح الشعب السوداني. و الله ولي التوفيق.









مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • الاتحاديون و معركة ما بعد قضية التفويض بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-22-15, 04:00 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرهان علي أجندة خارج السياق بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-18-15, 02:28 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • النخبة الاتحادية و الصعود إلي الهاوية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-12-15, 02:36 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الحسن الميرغني إحداث ثورة تغيير أم تراجع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-09-15, 02:51 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرياض و القاهرة هل تتجاوز السودان في أمن البحر الأحمر؟ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-05-15, 12:42 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ماوراء المواقف الجديدة للإنقاذ في الأمارات بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-02-15, 07:53 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الأزمة و تراجعات العقل السياسي بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-23-15, 03:18 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الباقر أحمد عبد الله و الإتكاءة علي وهم السياسة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-18-15, 01:35 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مـازق المؤتمر الشعبي مع الجمعية العمومية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-11-15, 01:55 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المؤتمر الشعبي و القصر و أبعاد الصراع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-31-15, 02:45 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عودت الفتوات للسودان...!!!!!!! بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-24-15, 02:57 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إنقلابا جديدا للرئيس البشير لمصلحة من؟ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-15-15, 12:39 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السيد علي عثمان محمد طه يعيد أحداث التاريخ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-11-15, 02:43 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حالة الجفاء بين الرئيس و المثقفين بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-04-15, 03:54 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أثر الثقافة السعودية علي السياسة في السودان بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-01-15, 05:23 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • سياحة فكرية مع النخبة المصرية في القاهرة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-25-14, 03:03 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • القوات المسلحة و انقلاب في السياسة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-29-14, 03:06 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الخارجية السودانية و الانهزام أمام مجلس الأمن بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-22-14, 02:53 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الصراع الخفي بن الرئيس البشر و الدكتور نافع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-16-14, 04:17 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إستراتيجية الحركة الشعبية في مفاوضات أديس أبابا بـقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-14-14, 02:18 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما هي أسباب استمرار فشل المعارضة السودانية؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-08-14, 03:34 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الميرغني والوقوف علي حافة الهاوية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-01-14, 05:36 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ماذا تريد الرياض و القاهرة من الخرطوم زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-25-14, 11:56 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أستراليا في حضرة حزب المؤتمر السوداني زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-17-14, 11:16 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • شخصيات وطنية فاقدة الأهلية زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-10-14, 10:05 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من الذي يهمس في آذن الرئيس زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-06-14, 05:32 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • التقاطعات السياسية و الفكرية بين الترابي و ياسر عرمان زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-27-14, 09:55 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • قراءة في ورقة الدكتور الواثق كمير زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-25-14, 01:10 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حزب المؤتمر السوداني و التحديات السياسية زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-20-14, 03:57 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أزمة الحركات المسلحة بين الحل و التنظيم زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-13-14, 01:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السودان و بداية الصراع المذهبي زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-06-14, 06:55 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • شمارات من داخل الغرف المغلقة زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-29-14, 11:55 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السعودية تراجع سياساتها و تحاور الأخوان سرا بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-23-14, 04:57 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المسافة الذهنية بين باريس و قاعة الصداقة زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-15-14, 11:56 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • قراءة في إعلان باريس بين حزب الأمة و الجبهة الثورية زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-09-14, 03:42 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الإبداع في توظيف الحواس في العمل الإذاعي زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-05-14, 01:08 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لجنة 7+7 و إعادة إنتاج الإزمة السودانية زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-03-14, 04:20 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • نماذج من سحر الإبداع في البرمجة الإعلامية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 07-25-14, 09:52 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • صراع المبادرات بين الإسلاميين و الديمقراطيين زين العابدين صالح عبد الرحمن 07-18-14, 11:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرئيس البشير و الرهانات الصعبة زين العابدين صالح عبد الرحمن 07-12-14, 01:52 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المؤتمر السوداني موقف تاريخي زين العابدين صالح عبد الرحمن 07-05-14, 07:37 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السيد الصادق المهدي و التنازع بين الشعار و السلوك زين العابدين صالح عبد الرحمن 06-25-14, 05:43 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • رسالة للرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي زين العابدين صالح عبد الرحمن 06-23-14, 04:59 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مصر السيسي و الطريق الثالث زين العابدين صالح عبد الرحمن 06-09-14, 09:06 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مدارس الإبداع في الإذاعة السودانية زين العابدين صالح عبد الرحمن 06-05-14, 03:40 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مؤتمر ألمانيا يفتح خلافات المعارضة زين العابدين صالح عبد الرحمن 06-03-14, 03:30 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الصحافة تقود المعارضة و وزير الإعلام يتوعد زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-25-14, 03:18 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حرب السعودية و مصر ضد السودان في ليبيا زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-23-14, 02:48 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما وراء القبض علي الصادق المهدي زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-20-14, 07:54 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السعودية تغيير إستراتيجية أم مناورة سياسية زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-14-14, 09:40 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المفكر السوداني و فرض شروطه علي العملية السياسية زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-11-14, 02:28 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حزب المؤتمر السوداني و خياراته الفكرية زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-06-14, 09:30 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المناورات السعودية رسالة بدون عنوان زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-04-14, 06:56 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إتكأة علي جدل الفكر الإصلاحي بين العتباني و الشفيع خضر زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-01-14, 00:33 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السودان توطيد علاقات مع روسيا و بعد عن الرياض زين العابدين صالح عبد الرحمن 04-26-14, 10:04 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • تركيا و إيران و تقويض المشروع الديني السعودي 04-21-14, 02:22 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • جدل مشروع النهضة السوداني بين المهدي و الصاوي 04-17-14, 08:30 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الشارع يرغم الكل علي الحوار الوطني 04-14-14, 10:55 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • جهاز الأمن عائق أساسي للحوار الوطني 04-10-14, 03:20 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الدكتور الترابي و قيادة حلف الممانعة في المنطقة 04-06-14, 01:21 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • تركيا و السعودية و خلط الأوراق السياسية في الشرق الأوسط زين العابدين صالح عبد الرحمن 04-01-14, 10:03 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما وراء زيارة أمير قطر للسودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-29-14, 10:05 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عندما تذبح العدالة تحت شعارات الديمقراطية زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-24-14, 10:43 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أسرار الظاهر و الباطن لعملية الحوار الوطني زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-23-14, 06:29 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مآلات الأختلاف و التوافق للإسلاميين في السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-18-14, 10:10 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • القرارات السعودية و إنعكاساتها عل السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-15-14, 00:05 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • بحري و ذكرياتها " قصة مدينتين" (2-2) زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-10-14, 02:25 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • بحري و ذكرياتها " قصة مدينتين" ( 1-2) ما بين الدناقلة شمال و حي المزاد زين العابدين صالح عبد الرحم 03-08-14, 11:54 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ألجبهة الثورية و تغيير المعادلات السياسية في السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-04-14, 08:42 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السعودية و السودان و الضرب تحت الحزام زين العابدين صالح عبد الرحمن 03-01-14, 10:41 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المزاد شمال و ليلة الوفاء زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-26-14, 00:11 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • السعودية و قطر علي حافة الحرب و السودان ليس ببعيد عنها زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-23-14, 06:04 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الحركة الشعبية تختبر حوار المؤتمر الوطني زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-19-14, 11:19 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الحوار الوطني و ثنائيات الاتفاق زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-16-14, 04:47 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إصلاح علاقات السودان مع الخليج عبر القاهرة زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-08-14, 03:03 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الدكتور غندور و خطاب الرئيس و لكن...! زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-03-14, 01:55 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مسارات العمل السياسي التي غيرها خطاب الرئيس زين العابدين صالح عبد الرحمن 02-01-14, 00:29 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرئيس يؤجل مفاجأته ليوم أخر زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-27-14, 11:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • جهاز الأمن و الحريات الصحفية زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-27-14, 01:07 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الأحزاب و الرئيس و الديمقراطية زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-25-14, 00:08 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • وحدة الاتحاديون و السير بقوة نحو الطريق الثالث زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-21-14, 00:22 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • حرب الرفاق بين الميرغني و الشيوعيين زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-18-14, 08:41 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • بدأ التنافس علي وراثة النظام بين الاتحادي و الأمة زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-12-14, 03:36 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • العنة السورية تصيب الأخوان المسلمين زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-05-14, 05:45 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عاٌر عليك با سودان حكومة و معارضة زين العابدين صالح عبد الرحمن 01-03-14, 00:20 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما علاقة الصراع السعودي القطري بعملية التغيير في السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-29-13, 06:32 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • فشل التغيير في السودان علي لسان صانعيه زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-25-13, 06:46 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • التحديات الخارجية التي تواجهها عملية التغيير في السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-21-13, 11:59 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إنعكاسات آثار المحاولة الإنقلابية دولة الجنوب علي السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-18-13, 06:07 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما هي الأسباب التي أدت البشير للتغيير و ما هي أبعاد التغيير؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-15-13, 05:34 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من الذي يصدق قسم الرئيس؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-08-13, 05:04 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المنعطفات الحادة للعلاقة السودانية السعودية في ظل الإنقاذ زين العابدين صالح عبد الرحمن 12-01-13, 05:30 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إتحاد الكتاب السودانيين و الوقوف علي الرصيف زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-27-13, 05:46 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لحساب من تقاتل القوات المسلحة؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-24-13, 06:14 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • المؤتمر الوطني اضطراب سياسات أم بداية للنهاية زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-15-13, 11:30 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • هل الجبهة الثورية حصان رهان التغيير في السودان زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-12-13, 09:13 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • هل الجبهة الثورية تواجه نوعا من الحصار أم أنها تحاول أن تنقل الصراع إلي مربع جديد أسرع في نتائجه؟ ز 11-09-13, 03:33 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ثرثرة في قاعات القصر الجمهوري زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-03-13, 05:02 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • خطاب الرئيس البشير أمنيات و إرادة مكسورة زين العابدين صالح عبد الرحمن 11-02-13, 06:20 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • دعوة من المثقفين السودانيين لطريق ثالث للتغيير زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-26-13, 03:46 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما هي أسباب ذهاب الرئيس البشير للحج؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-18-13, 11:08 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لماذا يدير النائب الأول للرئيس معاركه من وراء جدار؟ زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-12-13, 00:54 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عندما تسقط الأقنعة و تنكشف الأسرار زين العابدين صالح عبد الرحمن 10-05-13, 00:39 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لماذا استخدام النظام العنف المفرط ضد المتظاهرين؟ و لماذا غاب العمل المنظم للمعارضة و التوجيه المباش 09-28-13, 06:37 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • تطور مستقبل العلاقات السودانية المصرية بعد 30 يونيو زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-22-13, 05:45 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ألسيد الرئيس: أنت مشكلة السودان الرئيسية "لا خير فينا إن لم نقولها و لا خير فيكم إن لم تسمعوها" 09-21-13, 00:01 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عنصريون رغم أنف الجميع/ زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-13-13, 11:21 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • العقليات المتناقضة و الديمقراطية زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-08-13, 06:32 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما هي أسباب حرب جهاز الأمن و المخابرات علي الصحافة و الصحافيين؟ 09-07-13, 03:12 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الاتحاديون و موقفهم فيما يجري في مصر زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-05-13, 06:05 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن