الانقاذ المأزومة تجر الصحافة المكلومة إلى بيت الطاعة بقلم عثمان محمد حسن

الانقاذ المأزومة تجر الصحافة المكلومة إلى بيت الطاعة بقلم عثمان محمد حسن


17-02-2015, 05:02 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1424188959&rn=0


Post: #1
Title: الانقاذ المأزومة تجر الصحافة المكلومة إلى بيت الطاعة بقلم عثمان محمد حسن
Author: عثمان محمد حسن
Date: 17-02-2015, 05:02 PM

04:02 PM Feb, 17 2015
سودانيز أون لاين
عثمان محمد حسن -
مكتبتي في سودانيزاونلاين



" ما تضحك! الضحك ممنوع في الطابور!!" قالها حضرة الصول في حزم مخاطباً طالب ( الكديت) الكاره لأي انضباط غير موضوع في أجندة مستقبله.. و يعتبر كل ما هو خارج تلك الأجندة جدير باللامبالاة.. بل و مدعاة للضحك و السخرية..

و في مقدمة أخبار الرابغة من عصر السادس عشر من فبراير الحاري، فاجأتنا مذيعة البي بي سي\ ملاك جعفر بنبأ إيقاف 10 صحف سودانية ( أمنياً).. لم تكن تهزل.. و لكنها قللت من عدد الصحف الموقوفة.. و تداركت الموقف في قلب الخبر فذكرت أن عدد الصحف هو 13 صحيفة.. يا للخبر!.. و من ثم أجرت لقاءاً مع الأخ\ عثمان ميرغني الذي رفع عدد الصحف المصادرة إلى 14 صحيفة..! يا للخبر من خبر يطالب- و بالحاح- أن يأخذ مكانه المميز في موسوعة ( جينيس) للآرقام القياسية!

قد تتساءل عما إذا كانت الصحف المصادرة كلها صحف ( ناشز) قررت الحكومة ضربها ب( الشلوت).. و جرها باليد اليسار من شعرها إلى بيت الطاعة.. و في اليد اليمين عصاً غليظة عليها أشواك و نتوءات حادة.. و من ( حمرة العين) يتطاير شررٌ يكاد يوقد النار في البوتاجازات التي بدون غاز؟ أم يا ترى أن ( الانقاذ) خافت نشوز بعض الصحف ( المطيعة) فضمتها إلى الناشز من (العائلة) الكريمة حتى ترعوي و تمشي ( عِدِل) في درب الطاعة المستقيم دون تجاوز للمحظورات و الخطوط الحمراء؟ و أن تغمض عينيها حتى لا تضطر ل(تنبيه الغافلين) من قرائها إلى مليكنا العريان! فيتسرب الخبر إلى الجماهير المضللة.. و يتفشى في القرى و الحضر.. و يكتشف الناس المستور.. و يونعلم ما لم يكونوا يعلمون عن مصير الحاويات المشعة و حاويات المخدرات الممنوع الحديث عن النافذين من أصحابها.. و حتى تسكت الصحف عن الخوض في حكاية الصحفي المخطوف.. و تتوقف عن روايات جقور المنشية التي تقرض السيخ و المسامير و الحديد.. و غير هذا و ذاك من حقائق تريد الحكومة من الصحف أن تتولى تكذيبها.. و انكارها.. و كلنا نعلم أن ( حقيقة في.. إذن حكومة مافي!)

ليس مدهشاً اطلاقاً أن تمعن حكومة الانقاذ في ساديتها تجاه الصحف بغية إفلاس أصحابها.. فهي تعلم ( قبلياً) ما المواد التي سوف تنشر في الصحيفة قبل الطبع.. و لكنها تترك الأمور تمضي و كأن لا شيئ سوف يمنع الصحيفة من الخروج إلى قرائها بعد الطبع.. إلا أن السادية ( المستحكمة) في نفوس ( المتحكمين) فينا تجبرهم على ترك العدد المطلوب مصادرته يمر بدورة ( الانتاج) بالكامل.. و تتم المصادرة قبل الخروج من المطبعة إلى نقاط بيع الصحف.. و يا لهذا من انتقام أشِر! و لك أن تحصي ما يمكن أن تتعرض له ( الشاة) من الأضرار المادية و المعنوية.. و كثيراً ما " أضر الشاة السلخ بعد الذبح!"..

و "حبُّ الأذية من طباع العقرب!"

مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • الكلاب تنبح.. و البشير ماشي! عثمان محمد حسن 15-02-15, 11:44 PM, عثمان محمد حسن
  • البشير لا يملك من مواصفات الرئيس سوى البندقية و لا شيئ غير البندقية..! بقلم عثمان محمد حسن 12-02-15, 11:05 PM, عثمان محمد حسن
  • إقبضهم.. ضعهم في الحبس.. ثم ابحث عن جريمة ضدهم! بقلم عثمان محمد حسن 11-02-15, 02:02 AM, عثمان محمد حسن
  • اللصوص بقلم عثمان محمد حسن 09-02-15, 11:15 PM, عثمان محمد حسن
  • المترددون و المترددات.. و المحبِطون.. و المحبِطات.. و الغواصات.. بقلم عثمان محمد حسن 09-02-15, 00:46 AM, عثمان محمد حسن
  • جقور المتعافي لا تأكل الفول.. بل تقرض الحديد! بقلم عثمان محمد حسن 04-02-15, 01:45 PM, عثمان محمد حسن
  • ميزان حسنات نواب نعمل اجتماع.. و نقرر بالاجماع! بقلم عثمان محمد حسن 01-02-15, 04:19 PM, عثمان محمد حسن
  • صلاح دولار.. و الفساد المستور.. و التلج المكسور.. و الدكتاتور..! بقلم عثمان محمد حسن 29-01-15, 08:32 PM, عثمان محمد حسن
  • تكبيرات تجبرك على ممارسة سلطاتك على الريموت كونترول! بقلم عثمان محمد حسن 28-01-15, 00:03 AM, عثمان محمد حسن
  • الرافضون يعلمون أنهم لن يأتوا إلى السلطة بالانتخابات.. بل بالتعيين! بقلم عثمان محمد حسن 25-01-15, 06:48 PM, عثمان محمد حسن
  • ناس دارفور أدنى مرتبة من الحيوان .. ! بقلم عثمان محمد حسن 22-01-15, 06:15 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة.. أو الحكومة خصم غير نزيه ( 3- 3) بقلم عثمان محمد حسن 21-01-15, 10:15 PM, عثمان محمد حسن
  • العبيد ديل كملوا زاتو ياخ بقلم عثمان محمد حسن 20-01-15, 08:39 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة نزيه - أو الحكومة خصم غير ( 2-3) بقلم عثمان محمد حسن 17-01-15, 07:16 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة- أو الحكومة خصم غير نزيه ( 1-3) بقلم عثمان محمد حسن 15-01-15, 11:36 PM, عثمان محمد حسن
  • فلنعمل على مقاطعة الانتخابات بمرافقة العصيان المدني..! بقلم عثمان محمد حسن 12-01-15, 10:59 PM, عثمان محمد حسن
  • الصين تصطاد النمور و ( الثعالب) في المكاتب.. يا ( هؤلاء)! Fox Hunt! بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 03:28 PM, عثمان محمد حسن
  • لقد زرع الغرب الهبوب و لن يحصد إلا العاصفة.... بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 04:58 AM, عثمان محمد حسن
  • مواجهة غير متكافئة في أوروبا ..المسلمون في خطر! بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 02:34 AM, عثمان محمد حسن
  • حاج أحمد مات.. و هو ينقذ الناس من جور السيل..! بقلم عثمان محمد حسن 08-01-15, 12:30 PM, عثمان محمد حسن
  • يوم جرت الدموع بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 08:48 PM, عثمان محمد حسن
  • الوالي يتفقد سلسلة فنادقه في ماليزيا بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 05:04 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف (2-2) بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 01:59 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف بقلم عثمان محمد حسن 05-01-15, 04:19 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف (1 - 2 ) بقلم عثمان محمد حسن 05-01-15, 01:49 AM, عثمان محمد حسن
  • ( إنقاذهم)... و توريطنا..بقلم عثمان محمد حسن 03-01-15, 10:41 PM, عثمان محمد حسن
  • وطن يذبح الجياد بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 10:12 PM, عثمان محمد حسن
  • ما جات؟!Schemeالجزيرة بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 04:53 PM, عثمان محمد حسن
  • عازة حبيبتي على الخط! بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 03:12 PM, عثمان محمد حسن
  • كلاب...! بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 05:21 PM, عثمان محمد حسن
  • الثعلب فات بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 02:37 PM, عثمان محمد حسن
  • جواز سفر مضروب بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 07:00 AM, عثمان محمد حسن
  • فش الغبينة في المدينة بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 00:25 AM, عثمان محمد حسن
  • تبت يدا أبي لهب بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 10:43 PM, عثمان محمد حسن
  • يوم تتحرك الأشجار و البيوت بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 06:07 PM, عثمان محمد حسن
  • إنتخاباتهم سروال بلا تِكة.. بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 04:13 PM, عثمان محمد حسن
  • عضلات الانقاذ بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 02:02 PM, عثمان محمد حسن
  • أين الوطن بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 00:04 AM, عثمان محمد حسن
  • إشاعة تستهدف البلد بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 10:44 PM, عثمان محمد حسن
  • نحن ضمن غرائب الإبل بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 06:01 PM, عثمان محمد حسن
  • ما عادت هاتيك الأشياء هي الأشياء بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 04:55 PM, عثمان محمد حسن
  • هل اللوم فقط على بناتنا الداعرات بدبي؟ بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 03:44 PM, عثمان محمد حسن
  • الاتفاقيات الوهم بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 03:38 PM, عثمان محمد حسن