بمباركة عمدة دار السلام وقيادة المليشي أحمد نابليون تواصل نهب مواشي من مواطنين بشـرق الجبـل

بمباركة عمدة دار السلام وقيادة المليشي أحمد نابليون تواصل نهب مواشي من مواطنين بشـرق الجبـل


02-02-2015, 04:46 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1422895594&rn=0


Post: #1
Title: بمباركة عمدة دار السلام وقيادة المليشي أحمد نابليون تواصل نهب مواشي من مواطنين بشـرق الجبـل
Author: مقالات سودانيزاونلاين
Date: 02-02-2015, 04:46 PM

حقار الصافي سليمـــــان

mailto:[email protected]@gmail.com



بعد أن قامت عصابات البشير بالترتيب للإبادة الجماعية الثانية بدارفور تحت مسمي (عمليات الصيف الساخن لدحر التمرد) ، حاول المواطنون بقري دارفور المختلفة النجاة بأرواحهم وممتلكاتهم من أفعال عصابات الحكومة المجرمة.. إلا أن كثير من المواطنين فقدوا أرواحهم وممتلكاتهم بسبب بطش جنود النظام (نظاميين – مرتزقة – جنجويد – مليشيات) الذين لا رحمة في قلوبهم حيث لا يفرقون بين إمرة أو مُسن أو طفل.

أحدث الجريمة الماثلة حالياً هي نهب مواشي تعود ملكيتها لأهالي بعض قري شرق الجبل.. تفاصيل القصة كما يرويها شهود عيان :

أراد سكان مناطق (شعيرية ومهاجرية ولبدو) النجاة من جنود السفاح البشير المتجهة نحوهم، فهربوا نحو الجبل وفي طريقهم مروا بمنطقة دار السلام واتصلوا بعمدة المنطقة المدعو مختار شمين ويحمل موبايل بالرقم : 0925893345 والذي بدوره أخبرهم بأنه سيوفد لهم قوة تقوم بتأمينهم هُم ومواشيهم حتي يعبوا المناطق المجاورة في أمان .. وفعلاً وصلتهم قوة تستغل سيارتين لاندكروزر ومسلحين بقيادة قائد مليشيات (كِبر) المدعو أحمد نابليون .. تحركت المجموعة المكونة من 18 شخصاً بمواشيها التي تحوي7 مُراح غنم و 20 جمل مُسّرج و 104 بقرة ، تحرسها القوة المذكورة – يتواصل حديث الشاهد- بعد مسيرة نحو ساعتين طلب منهم قائد المليشيا جمع أسلحتهم وهي عبارة عن 18 بندقية كلاش بحجة أنهم سيقومون بتأمينهم وسوف يردوها لهم بعد خروجهم من المنطقة .. وطلب منهم التقدم ورجع إلي حيث أتي ، ليعطي الإشارة لقوة أخري تتبع لنفس المليشيا (مليشيا كِبر) لتعترض طريق أصحاب المواشي وتسلبهم كل ممتلكاتهم ، تحركت العصابات بما نهبت نحو منطقة (كلمندو) إلا أن رفض زعيم البرقد إبراهيم أبو دور لدخول النهابين المنطقة جعلهم يتجهون صوب مناطق ودعة و قصة جمد حيث رفض الميما والبرتي أيضا بنفس أسباب رفض أسلافهم بمنطقة كلمندو بحجة رفض إدخال أهلهم في مشاكل مع أصحاب والمواشي المنهوبة.

أخيراً رجعت العصابة بصحبة المواشي التي نهبتها إلي دار السلام حيث تتواجد حتي الآن وقام قائد المجموعة والعمدة بتوزيع المواشي بمعدل 100 رأس لكل قائد و40 رأس لكل فرد إضافة لحصة كبيرة للعُمدة.. ولظهور بعض الخلافات الداخلية بين النهابين تم جمع كل المواشي في مكان واحد بدار السلام حتي اللحظة.

الجدير بالذكر أن النهاب المدعو أحمد نابليون معروف لسكان دار السلام وساق النعام وشعيرية وكل القري المجاورة ، حيث كان ضمن ثوار جبهة الخلاص ولكنه آثر الهروب من صف الثورة ليرتمي في درك الإرتزاق كغيره مِن ضعاف النفوس، يري المواطنون أن علي القوة الناهبة وقياداتها إرجاع الممتلكات لاصحابها حقناً لببعض الدماء السائلة بدارفور وحفاظاً علي مستقبلهم بدارفور.













طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم حسن البدرى حسن/المحامى
طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم عبد الفتاح عرمان
مشروع دستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة2005 بقلم إسماعيل حسين فضل
دقيقة المؤتمر الوطنى وقيامة السودان (5) بقلم الفريق أول ركن محمد بشير سليمان
هؤلاء هم الأنصار وهذا هو الشعب السودانى - بقلم الطاهر على الريح
مثقفان إسلاميان مجاهدان ظلمتهما الحركة السودانية أعني الترابيين! (10) بقلم د. أحمد محمد ...
السودان والتحسر علي الاستعمار وحكم الانجليز بقلم محمد فضل علي..ادمنتون كندا
السوداني ثاني اثنين في السُكر بقلم حيدر الشيخ هلال
السودان و تجار الحرب سنحسمها في الميدان بقلم بشير عبدالقادر
الفديو كليب السودانى في الزمن الخائن
يؤرخ التاريخ في تاريخ السودان بقلم ابراهيم طه بليه
الجالية السودانية بالمملكة واكاذيب حاج ماجد!! بقلم عبد الغفار المهدى
القنوات السودانية ... حالة من الاحتفال المستمر !!!!! بقلم عبد المنعم الحسن محمد
قناة سودانية معارضه حلم بعيد المنال ام جنين مات قبل ان يولد بقلم حسن عبد الرازق ساتي
لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال
طاغية السودان و مسرح العبث بقلم عبد الفتاح عرمان
قضية السودان فى دارفور ما بين الوطنية و الإنتهازية بقلم محمد إبراهيم عبدالوهاب
العبط فى سياسة السودان الخارجيه الجزء الاخير بقلم محمد الحسن محمد عثمان
السودان والمصير السوري ... بين معارضة إنتهازية ولصوص الحكومة بقلم هاشم محمد علي احمد
الحدود السودانية المصرية: المصريون والبحر الأحمر في العصر الفرعوني 4 بقلم د. أحمد الياس ح...
هل نداء السودان تتويج لتشكل الكتلة التاريخية ؟! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم
نداء السودان وبزوغ فجر جديد للمعارضة السودانية بقلم علاء الدين أبومدين
نداء السودان يبيع جلد الدب قبل صيده بقلم عمر عبد العزيز
الحكم الذاتي ..هل يكون الحل لمداواة فشل النخب السودانية في تحقيق الدولة القومية بقلم المثني ابراهيم بحري
Contact SudaneseOnline

About SudaneseOnline

SudaneseOnline Library

History of SudaneseOnline


الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) ينعى سعودي دراج
تشييع مهيب لسعودي دراج وبكي الرجال والنساء ( صور )
وداعا المناضل الجسور سعودي دراج
السودان بين فساد افريقيا وجهل افريقيا .. بقلم خليل محمد سليمان
رائدات سودانيات : السباحة سارة جاد الله .. صور كميات
عن الطب والأطباء.. لا يحدث إلا في السودان..! بقلم يوسف الجلال
السودان .. حكومة خائبة ومعارضة عاجزة ،، 3/3 بقلم شريف ذهب
الى منتسبى الحركة الاسلامية السودانية الحلقة (6) والأخيرة بقلم عوض سيداحمد عوض
شابة سودانية تتحول لشاب سوداني! بقلم فيصل الدابي/ المحامي
عودت الفتوات للسودان...!!!!!!! بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
اليوم الوطني السوداني بقلم عثمان ميرغني
وثائق امريكية عن اكتوبر والديمقراطية الثانية (20): النخبة السودانية بقلم محمد علي صالح
السودان ودوافع ترشيح المشير عمر حسن احمد البشير بقلم محمدين محمود دوسه
هل التردي فى القيم الاخلاقيه والسلوك له علاقه مباشره بفشل وعنف الدوله الاسلاميه فى السودان...
رجال ُُ خدموا السودان ورموز السودان ، فما جزاؤهم؟ بقلم حامـد ديدان محمـد
سودانيون في أرض الحرمين الشريفين بقلم كمال الهِدي
الخطاب السياسي البائس في السودان!! بقلم بارود صندل رجب
الهلال الاحمر السوداني - انهيار صامت (1-3) بقلم منير علي يخيت
مطالبات جنوبيّة بالعودة إلى وحدة السودان: إذا فسدَ الملح...فبماذا يملّح؟؟ بقلم عبد الحفيظ ...
سلامة الانسان ام وحدة السودان؟ بقلم سالم حسن سالم
السودنة فى إطار كلى بقلم محمود محمد ياسين
شرطة السودان.. شرطة سلطوية وغير مواكبة للتطور العالمي بقلم اسراء محمد المهدي
المشهد السياسي السوداني: حقائق جديدة والطريق إلى الأمام بقلم ياسر عرمان
عن التجاني في سودانيز أون لاين وبشرى الفاضل والدجل ياسم اليسار وهم جرا بقلم د. أحمد محمد ...

اتصل بادارة سودانيزاونلاين

عن سودانيز اون لاين دوت كم

مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم

تاريخ سودانيز اون لاين دوت كم