اتحاد الكتاب السودانيين والمدينةالداعشية مدينة الترابى والبشير الخرساء! بقلم بدوى تاجو

اتحاد الكتاب السودانيين والمدينةالداعشية مدينة الترابى والبشير الخرساء! بقلم بدوى تاجو


01-02-2015, 03:44 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1422801866&rn=0


Post: #1
Title: اتحاد الكتاب السودانيين والمدينةالداعشية مدينة الترابى والبشير الخرساء! بقلم بدوى تاجو
Author: بدوي تاجو
Date: 01-02-2015, 03:44 PM

أن يطرق الشحاذ العون , أو قل حامل ألوعاء ألمنة, عن كافكا , بغية ألحصول على نذر الحياة ,والصيرورة والعدل و, فيقابله على ألشط ألآخرألبئيس , ألصم وألبكم , أو ألرد بأنه ليس هنالك من طرق , سوى وهوهات ألريح, !, وصريرها على مزلآج ألباب , أضحت ألطوق وألحصار, وتوق ألمنية ألبتار فى ألمدينة ألداعشية!,وهذا مااخرجته أخيرآ , بجرة قلم جهول, وراى مرذول "وفقه", أى كان ثمة له من مدعاة, ليس له من أعتبار , بل هو عين العسف , والروكوكو القرووسطوى , فى مسائل ألآداب وألثقافة وألفنون, ألآيام القديمة الظلآمية, تمتينآ للتكفير , والقمع , الآرتداد وألفاشية!.
ألقول بماقالت بنتنا ,المحجوبية" أو المحجوبة ,وهو ألآصل "بأن أتحاد ألكتااب ألسودانيين" قد تم ألغاء تسجيله وفق منطوق ألمواد 8 من قانون تنظيم ألجماعات التعاونية ألقومية لسنة1996, ومن ثم تم تذييل القرار القرار الآعدامى ألنهليزى , بواسطة حقوقية, أنثى , وهذا ليس لدينا فيه
أعضال أو أشكال , أن قادتنا هى ذاتها سٍياسيآ , أو صارت أمامنا فى المسجد أو التعلى, أو ألترقى ,ألى مصاف الحكم وألآذان, سيان ..كفى بنا فرقعة!, لكن ألقرار , وبحسباننا فيمنست, ونحن ذكور,,لكن ألقرار ,يوحى بأن رجال الرحى والمعركة والنضال أبوا ؟ رفضوا أن يوقعوه, ألآ عن اعطاء ولآيته ,وتحريره عبر هذى الطرائق ,بجعل ألآنثى على فوهة مدفع حريات الكلم, فم السودان البازغ, أتحاد الكتاب السودانيين!
ومادروا أن ألطهارة والتطهرية,ذذذات الروائح ألنفسية والمفهومية,المبدعة لآترضى هذا الوبال!!, أقرأ الصحفى الحى حيدر خيرالله فى المقال " ألآ يوجد أحد ...كى يحتج؟!",سودانيزاون لآين ,ألراكوبة,حريات...
بهذا ألحكى ,صارت البلد هذر مذر
من يوقف رابط أو وشيجة كتاب السودان مع أهله؟ سوى ألدعى, او ألمهرج!, نعوم شقير أو المتنفذ الممحوق سلآطين باشا , او المستهدى بسيرة الامام المهدى
أن كان كتاب ألسودان ,أو أتحاد كتاب ألسودان , , كما أورده زميلى فضيلى جماع" بأنهم على المك , الجزولى, جمال محمد أحمد, الفيتورى, وجيلى,ومبارك خليفة ,وافتشنكو, ومظفر , والطيب , وسوبينكا,ومن باب أولى المكى, وسلمان,والنعيم ومنصورخالد, وفرانسيس, الطيب صالح,محجوب شريف,شريف حريز,والمحجوب, عبدالله على أبراهيم , شوقى بدرى , يحيى فضل الله, شعيب , السر بابو , طه جعفر , صلآح شعيب , نعيم حافظ,وكبلو, وطرس متواتر عتى من
السيرة النبيلة والعطاء يأتون دون حصر , كنهر النيل, يأتون
وأضيف الصادق المهدى , وفضيلى جماع,وحيدر أبراهيم, ونداءه القتالى النضالى لوحدةالمثقفين السودانيين,"عله يكون مدعاة مذكرة تالية",وسيل عرمرم من "ألواح" السودان الوضئ!!
2
لن تلد هذه التميمة الداعشية , لألغاء فكر ونشاط اتحادالكتاب السودانيين,سوى الدعوةللسكوت والسكون المطبق, وهو هواية الباغيين, باعتبار مايدور فى ساحات وأروقة النزاع الوطنى,
يدعو اخى فضيلى المبدعيين لجعل اقلامهم فى المواقع ألآسفيرية رصاصآ فى جسد النظام, وهذا أمر ولآشك حسن,غير أن الضيم وصل التراقى وليس له من راق, ألآ بالسير على ذات المساق ,وفى ذاك تأسى بشى , وفييدييل وراوول , وسهول سايراميسترا العتيدة, ذاك
مآل التقدم الثورى والنضالى فى منتصف الستينات والسبعيتات , مع الزحف لتطويق المدن, والآطروحات الحصارية,وليذكر بالمجد المناضليين الوطنيين , ِشامى والعم احمد جبريل, ورتل من المناضليين ألآشاوس.أحياء أو غائبين! وعلى هامتهم جون غرنق.
3
الحكمة ضالة الراشد , وقدغاب الرشد فى هذه البقعة الظلآمية
ولن , ينسلوا ,وليست هناك مزعة من كرامة أو كبرياء, كما اشارت, سارةنقدالله وسيعوثوا على أى خطل , او ضعف,سيما ولمكوث السنون العديدة,غابت الحكمة والهمة, وتجذرت المصلحة والنعمة والوصمة الداعشية فى المدينة, فاضحت البلد مدينةالخراب الداعشيةألخرساء,
ياحليل رفيقى المك,فى "مدينةمن تراب",؟؟!!
تبول صديقى على "العتاب",
تبولوا على العتاب الردئ,
لآالتراب الوطنى!

ألى سايمسترا, لآنقاذ التراب الوطنى؟!
تورنتو يناير 31-2015
سنكتب بتفصيل عن هذا القانون.

الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) ينعى سعودي دراج
تشييع مهيب لسعودي دراج وبكي الرجال والنساء ( صور )
وداعا المناضل الجسور سعودي دراج
الجبهة السودانية للتغيير تنعي المناضل العمالي سعودي دراج

الرفيق سعودي دراج: مناضل من موطن الانبياء
الجبهة الوطنية العريضة تنعي المناضل النقابى سعودى دراج













طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم حسن البدرى حسن/المحامى
طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم عبد الفتاح عرمان
مشروع دستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة2005 بقلم إسماعيل حسين فضل
دقيقة المؤتمر الوطنى وقيامة السودان (5) بقلم الفريق أول ركن محمد بشير سليمان
هؤلاء هم الأنصار وهذا هو الشعب السودانى - بقلم الطاهر على الريح
مثقفان إسلاميان مجاهدان ظلمتهما الحركة السودانية أعني الترابيين! (10) بقلم د. أحمد محمد ...
السودان والتحسر علي الاستعمار وحكم الانجليز بقلم محمد فضل علي..ادمنتون كندا
السوداني ثاني اثنين في السُكر بقلم حيدر الشيخ هلال
السودان و تجار الحرب سنحسمها في الميدان بقلم بشير عبدالقادر
الفديو كليب السودانى في الزمن الخائن
يؤرخ التاريخ في تاريخ السودان بقلم ابراهيم طه بليه
الجالية السودانية بالمملكة واكاذيب حاج ماجد!! بقلم عبد الغفار المهدى
القنوات السودانية ... حالة من الاحتفال المستمر !!!!! بقلم عبد المنعم الحسن محمد
قناة سودانية معارضه حلم بعيد المنال ام جنين مات قبل ان يولد بقلم حسن عبد الرازق ساتي
لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال
طاغية السودان و مسرح العبث بقلم عبد الفتاح عرمان
قضية السودان فى دارفور ما بين الوطنية و الإنتهازية بقلم محمد إبراهيم عبدالوهاب
العبط فى سياسة السودان الخارجيه الجزء الاخير بقلم محمد الحسن محمد عثمان
السودان والمصير السوري ... بين معارضة إنتهازية ولصوص الحكومة بقلم هاشم محمد علي احمد
الحدود السودانية المصرية: المصريون والبحر الأحمر في العصر الفرعوني 4 بقلم د. أحمد الياس ح...
هل نداء السودان تتويج لتشكل الكتلة التاريخية ؟! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم
نداء السودان وبزوغ فجر جديد للمعارضة السودانية بقلم علاء الدين أبومدين
نداء السودان يبيع جلد الدب قبل صيده بقلم عمر عبد العزيز
الحكم الذاتي ..هل يكون الحل لمداواة فشل النخب السودانية في تحقيق الدولة القومية بقلم المثني ابراهيم بحري
Contact SudaneseOnline

About SudaneseOnline

SudaneseOnline Library

History of SudaneseOnline


الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) ينعى سعودي دراج
تشييع مهيب لسعودي دراج وبكي الرجال والنساء ( صور )
وداعا المناضل الجسور سعودي دراج
السودان بين فساد افريقيا وجهل افريقيا .. بقلم خليل محمد سليمان
رائدات سودانيات : السباحة سارة جاد الله .. صور كميات
عن الطب والأطباء.. لا يحدث إلا في السودان..! بقلم يوسف الجلال
السودان .. حكومة خائبة ومعارضة عاجزة ،، 3/3 بقلم شريف ذهب
الى منتسبى الحركة الاسلامية السودانية الحلقة (6) والأخيرة بقلم عوض سيداحمد عوض
شابة سودانية تتحول لشاب سوداني! بقلم فيصل الدابي/ المحامي
عودت الفتوات للسودان...!!!!!!! بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
اليوم الوطني السوداني بقلم عثمان ميرغني
وثائق امريكية عن اكتوبر والديمقراطية الثانية (20): النخبة السودانية بقلم محمد علي صالح
السودان ودوافع ترشيح المشير عمر حسن احمد البشير بقلم محمدين محمود دوسه
هل التردي فى القيم الاخلاقيه والسلوك له علاقه مباشره بفشل وعنف الدوله الاسلاميه فى السودان...
رجال ُُ خدموا السودان ورموز السودان ، فما جزاؤهم؟ بقلم حامـد ديدان محمـد
سودانيون في أرض الحرمين الشريفين بقلم كمال الهِدي
الخطاب السياسي البائس في السودان!! بقلم بارود صندل رجب
الهلال الاحمر السوداني - انهيار صامت (1-3) بقلم منير علي يخيت
مطالبات جنوبيّة بالعودة إلى وحدة السودان: إذا فسدَ الملح...فبماذا يملّح؟؟ بقلم عبد الحفيظ ...
سلامة الانسان ام وحدة السودان؟ بقلم سالم حسن سالم
السودنة فى إطار كلى بقلم محمود محمد ياسين
شرطة السودان.. شرطة سلطوية وغير مواكبة للتطور العالمي بقلم اسراء محمد المهدي
المشهد السياسي السوداني: حقائق جديدة والطريق إلى الأمام بقلم ياسر عرمان
عن التجاني في سودانيز أون لاين وبشرى الفاضل والدجل ياسم اليسار وهم جرا بقلم د. أحمد محمد ...

اتصل بادارة سودانيزاونلاين

عن سودانيز اون لاين دوت كم

مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم

تاريخ سودانيز اون لاين دوت كم