غندور .. كالعادة يتخبط .. !! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين

غندور .. كالعادة يتخبط .. !! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين


17-01-2015, 05:50 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1421473825&rn=0


Post: #1
Title: غندور .. كالعادة يتخبط .. !! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 17-01-2015, 05:50 AM

منصات حرة

غندور .. كالعادة يتخبط .. !!

* ابراهيم غندور نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني كديدن من سبقوه في المنصب والنفوذ ، يطلق التصريحات في الهواء الطلق وكأن الساحة ليس بها من يفهم ويعقل ، ولكن من الواضح المنصب هو الذي يملي عليه هذا السلوك وليس الفهم والمنطق ، تخيلوا ان يقوم غندور بحكم منصبه كنائب لرئيس الحزب الحاكم بتهديد الأحزاب المعارضة بالويل والعواقب في حالة منعها المواطنين من المشاركة في الإنتخابات ، ويضيف انهم ليست اول دولة تقاطع المعارضة انتخاباتها - فالرجل بتحدث باسلوب التهديد والوعيد ثم يتحدث عن الحقوق والواجبات والديمقراطية ، ولنا ان نقول له هل الديمقراطية التي تتحدث عنها تمنع تكوين الاحزاب وتمنع تسجيلها كما حدث لحزب الحركة الشعبية شمال وكما حدث للحزب الجمهوري ، وهل الديمقراطية هي ان يطالب حزبكم ممثand#65275; في جهاز الامن بتجميد نشاط حزب الأمة القومي فقط لانه وقع وثيقة مع قوى اخرى ، وهل هي ان يقوم حزبكم بمنع قيام الندوات للحزب الشيوعي واعتقال القيادات والنشطاء ... الخ .. من السلوك والتصرفات الغير ديمقراطية ، نتمنى من الحزب الحاكم عدم الحديث عن الحريات والحقوق والواجبات لانه يضع نفسه في خانة المسخرة والضحك .. !!

* نعم الاحزاب المعارضة اعلنت مقاطعتها للإنتخابات واعلنت عن اسبابها ، وجميعها اسباب منطقية ومقنعة ، ومن حق هذه الاحزاب طالما انها اعلنت مقاطعتها للانتخابات ان تعمل على اقناع جماهيرها وكل ابناء وبنات الشعب السوداني بضرورة عدم المشاركة في انتخابات غير ديمقراطية ، وهذه ابسط الحقوق الديمقراطية التي يجب ان تتوفر طالما تحدث ابراهيم غندور عن حقوق وواجبات ، وعلى ما يبدو بدأ الحزب الحاكم يفقد اعصابه بعد ان انكشفت كل الاعيبه للناس ، لدرجة انهم لم يجدوا منافس منطقي لمنصب الرئيس ، والان بدأوا يتوجسون خيفة من مقاطعة الجماهير لانتخاباتهم ، ولم يتبق امام حزب غندور الا ان نسمع منه غداً تصريح آخر يهدد فيه الناس ويتوعد كل من يقاطع الانتخابات وهذا ليس بغريب طالما بدأ يهدد الأحزاب في حالة دعوتها للجماهير بالمقاطعة ، وهذا السلوك يعكس لنا درجة التخبط التي وصل اليها الحزب الحاكم وجهله بابسط قواعد وحقوق اللعبة الديمقراطية التي يرفضها ايدلوجيا وعقائديا وand#65275; يعرف سوى لغة العنف والتهديد والتكفير ضد الخصوم السياسيين ، ونقدم رسالة للبروف غندور نقول فيها ( من حق الاحزاب اقناع الجماهير بضرورة المقاطعة كما من حقكم اقناعها بالمشاركة وبالنتيجة لن يكون هناك اعتراف بكل ما يقوم به حزبكم منفردا وستستمر الأزمة الوطنية باستمرار الحكم الانقand#65275;بي ولن تجديكم لغة التهديد والوعيد نفعاً مهما عand#65275; صوتها ) .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة

منصات حرة مكتبة بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين