لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال

لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال


14-12-2014, 03:03 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1418565781&rn=0


Post: #1
Title: لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال
Author: الحافظ قمبال - قمباري
Date: 14-12-2014, 03:03 PM

نامل ان تكون بخير ربطني بك الاستاذ\عزالدين عبدالرسول وفي امل ان نكون اضافه لجريدتكم طالما انكم تعملون من الشعب السوداني
الحافظ قمبال


هناك كثير من الاسئله الايحائيه منها والتخمينيه التي تدور في اذهان بعض المثقفاتيه المستفيدين والمغيبين من سلطة الخرطوم مفادها لماذا يرفض عبدالواحد نور رئيس ومؤسس حركة\جيش تحرير السودان هو ورفاقه الدخول في تفاوض مع نظام الخرطوم؟ وهناك من يعتقد بان المناضل الذي يرفض الحوار يستمتع كثيرا بالحرب كما يستمتع السمك بالماء هي اعتقادات عقيمه يروج لها المستفيدين والمنتسبين للسلطه بدافع الغواء العقلي , وهي علي عكس اعتقادهم لان العاقلين الذين يرفضون التفاوض مع النظام هم من دعاة السلام والاستقرار لشعوبهم لانهم في الاصل خرجوا الي ساحة النضال الوطني من اجلهم آملين ارساء مفاهيم السلام والاطمئنان في قلوب الشعوب ليس ذاك الاطمئنان والسلام التي تكتب في الورق وليس ذاك السلام علي طريقة المؤتمر الوطني الذي ادمن توقيع وابرام الاتفاقيات ونقضها في حين ؛ بعد تفاوض جدلي عقيم لا يرتقي مضامينها ونصوصها الي منزلة استحقاقات شعوب وطننا لا سيما في ان النظام في رحلة البحث عن الشرعيه الوطنيه المفقوده والاستمرار في سدة الحكم باي من التكاتيك المرحليه. ورفض التفاوض مع المؤتمر الوطني اصبحت من بديهيات الامور لدي اي عاقل حريص لحقوق شعبه , وقد تبرز تساؤل موضوعي لا يمكن ان يتطرق عليه احد الا العاقل المتالم والمهموم بحقوق شعبه مفادها من اجل من نحارب ونتفاوض؟ اذا كانت الاجابه من اجل شعوب الوطن السوداني ؛ اذن اين هم تلك الشعوب من الحياة ؟ الم يقتل الثلث منهم من قبل النظام بطريقه ممنهجه ومنتظمه؟ الم يهين كرامتهم ويهجروا ويلجاؤ الي بلاد غير ذي بلادهم ؟ الم يهجروا وينزحوا من حواكيرهم وقراهم الاصليه الي اطراف مدن بلادهم ليتم اصطيادهم واحده تلو الاخري ؟ الم تنهب ممتلكاتهم واراضيهم الزراعيه الذي يسدون بها رمقهم في الحياة وتوهب للاخر الاجنبي الذي لا يستحقها ؟ الم تطهر ثقافاتهم بدافع تغييرها بثقافة اخري ؟ الم تغتصب فتياتنا وسائر حريمنا بطرق ممنهجه بغرض تغير اصالتنا الذي هي سر نضالنا كشعوب مهمشه ؟ الم تحرق قرانا ومزارعنا؟ الم يترك المتبقين مننا في العراء ؟ الم يحرم الملايين من اطفالنا من حقهم الطبييعي في الحياة والتعليم ؟ الم يحرموا من حقهم في التمتع بطفولتهم ؟ الم يسلب حقهم في الامومه والابوه ؟ الم يحرموا من الرعايه الصحيه ؟ اعلاه تساؤلات تحمل في طياتها حقوق موضوعيه اساسيه في العصر العقلي هذا لاي من افراد الشعوب مهما كانت وضعيتهم وليس هناك في كوكب الارض من حكومة او اي شخص اعتباري عاقل راشد محب لكرامة الانسان ؛يتفاوض مع مجتمعه وشعبه بشان توفير الامن لهم اي حق الحياة لهم التي تعتبر من ضمن اولي الحقوق للانسان منذ الازل ! والتي لا تفاوض فيها وهي من الاولويات الغير قابله حتي للنقاش لاي حكومه عاقله في العصر العقلي هذا ؛ اضف علي ذلك حق الشعوب في انصافهم وتحقيق العدالة لهم اي مثول من ارتكب في حقهم تلك الجرائم المحرمه في العرف البشري امام محاكم عادله ولا تسقط تلك الجرائم بالتقادم وإن تنصل وتآمربعض اسر المجتمع الدولي والاقليمي علي الاطلاق . وبإيماني القاطع من ان معظم لوبيات القوي الدوليه واشخاصها عبارة عن مجموعات مصلحه مع الانظمه الدكتاتوريه المستبده لشعوبها والتي تقف ضد ارادة الشعوب خاصة في العالم الفقير . لكن طالما هناك من هم عازمين من افذاذ شعوبنا ومكرسين كل حياتهم لتحقيق الكرامة والعدالة لشعوبهم سوف تتحقق العدالة وان طال الدهر ولا نهمل مطلقا تعويضهم ماديا ومعنويا , فرديا وجماعيا عنما اُلحِق بهم من ضرر نفسي ومادي جراء الحرب والجرم الذي لا ذال مستمرا .
علاوة علي ما رسمه مداد قلمي اعلاه بإيعاز من عقلي ووفقا لمتطلبات شعوب وطني هناك ما يرد كثيرا في السنة الماجورين والمستفيدين من السلطه فيما يطلقون عليه بالعوده الطوعيه واقتحامهم معسكرات النازحين بغرض افراغها حتي يجبروا للرجوع الي قراهم دون وجود امن علي ارض الواقع بغرض تسهيل ابادتهم وتطهيرهم عرقيا واغتصابهم مثلما حدث في كارقولا وسلو ومجور ومناطق جبال النوبه ومنطقة الانقسنا...الخ ومؤخرا في حلة حماده وسربا وفوراويه في اقصي الشمال الصحراوي ولا سيما ما يحدث الان في انجيكوتي وسربا اقصي جنوب غرب وادي صالح واخيرا حالات الاغتصاب الجماعي التي حدثت في منطقة تابت مؤخرا, ليس هناك قوي عاقله في كوكب الارض يتفاوض مع نظام اي كان في شان حق الحياة لشعبه وتحقيق العدالة لهم ويساوم في قضاياهم المصيريه ليس هناك راشدا صادقا يتفاوض مع من قتل واغتصب شعبه واهان كرامتهم بطرق ممنهجه ودمر البنيه الداخليه والخارجيه للوطن وبتر اجزاء منها نتيجه لسياساته الشموليه ويتعمد في الاستمرار علي وتيرة ذات النهج ؛
حنواصل 1__3
الحافظ قمبال
14\12\2014م
mailto:[email protected]@gmail.com