رداً على مقال المدعو عبد الغنى ابوريش!! رفيق ياسر عرمان بقلم سليم عبد الرحمن دكين لندن--بريطانيا

رداً على مقال المدعو عبد الغنى ابوريش!! رفيق ياسر عرمان بقلم سليم عبد الرحمن دكين لندن--بريطانيا


26-11-2014, 04:24 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1417019065&rn=0


Post: #1
Title: رداً على مقال المدعو عبد الغنى ابوريش!! رفيق ياسر عرمان بقلم سليم عبد الرحمن دكين لندن--بريطانيا
Author: سليم عبد الرحمن دكين
Date: 26-11-2014, 04:24 PM

ليس هناك من شك ان تجار الحرب وامراءها ومعهم اتباعهم وكل الدوائر اللصيقة بهم لقد بدأ الزعر والخوف يدب فى حناياهم. لان ثورة انباء شعب النوبة الاحرار قد اصبحت بين قوسين او ادنى من الاندلع. لأجل دحر هولاء الخونة والمقاريين من اى شبر فى جبال النوبة لأستعادة حرية وكرامة شعب النوبة. ثورة قادمة لا محال لم يألفوها من قبل ستسحق كل الخونة والمتأمرين والمندسين الذين طرحوا شعب النوبة ارضا فريسة للفقر والجهل والمرض العوز. لأجل مصالحهم واهدافهم غير مبالين بما يحدث لشعب النوبة من دمار و خراب وتشريد وتقتيل. فلذا جاء هذا النقض و الرفض والاستنكار و الادانة القوية من ابناء النوبة الاحرار ضد امراء الحرب ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو ووليد حامد وغيرهم فى وقف الحرب والدمار والخراب والخروج بجبال النوبة وانساها من جوهر الحرب. والمازق التاريخى الذى وضعت الحركة الشعبية فيه انسان جبال النوبة طيلة هذه العقود من الزمن. الشخصيات المتأمرة واتباعهم والدوائر التى تساندهم وتؤيد استمرارية الحرب فى جبال النوبة جنوب كردفان عموما. فلذا اقول للمدعو عبد الغنى ابوريش لا يهمنى ان كان ياسر عرمان رفيقك او شقيق. ياسر عرمان دخيل على شعب النوبة ولامكانة له فى جبال النوبة سيخرج منها قريبا ذليلاً الى الابد. فاما ما ذهب اليه المدعو ابوريش فى مقاله يعتبر بكل المعايير والمقاييس أفلاس كبير. ياسر عرمان الذى تدافع عنه يقال انه مجرم ومطلوب امام العدالة فى السودان. لانه ارتكب جريمة قتل يعنى بالعربى الواضح قتل انسان ثم هرب من السودان. فاما فيما يتعلق بقيادته لشعب النوبة تحت اسم الحركة الشعبية شمال المزعومة جريمة فى حد ذاتها. لان شعب النوبة لم ينتخبه ولم يفوضه ولم يعرفه لانه ليس واحد منهم . فبأى شرعية يقود شعب النوبة او يتحدث باسمه او يمثله. لايهمنى ياسر عرمان ولا عبد العزيز الحلو ولا شخصك ايضا. انما يهمنى اهلى النوبة الذين ماتوا ولايزلوا يموتون و يشردون فى سفوح وكهوف الجبال والفيافى والوديان باسم تحرير السودان. اى سودان يريدون هولاء المجرمين والانتهازيين تحريره وبنائه فأين اهليهم الجعلين والمساليت والشايقية. فلماذا لم يجبلوهم الى ساحات المعارك ويقاتلوا جنبا الى جنب مع اهلى النوبة . أليس المساليت والجعلين والشياقية جزءاً من السودان الذى يريدون هولاء الانتهازيين تحريره وبنائه فاين هم من كل ما يحدث للنوبة. لماذا يموت شعب النوبة وحده ويشرد وحده ويموت اطفاله جوعا ومرضا دون اطفال الجعلين والمساليت والشياقية. اننى املك الحق وكل الحق فى الدفاع عن قضيتى وقضية اهلى وانتقض ايضا ياسر عرمان وغيره كما اشاء وكما يحلو لى. لا يمكن لأحد ان يكتم على فمى ولايمكن لأحد يوقف قلمى الذى اطرح به الحقائق ووالوقائع المعاشة على الارض الواقع فى جبال النوبة. بسبب الحركة الشعبية المزعومة التى لاعلاقة لها بشعب النوبة لا من قريب ولا بعيد. انما دخيلة على جسد النوبة كمرض عضال يستوجب استئصالها عن جبال النوبة عن بكرة ابيها. النوبة اليوم ليسوا نوبة ما قبل خمسون عاما مضت. شعب النوبة لا ينشد اناشيد الرثاء والبكاء على امل ان ينقذه أحد. انما ينشد اناشيد البطولات مثل اسلافه الاولين الذين هزموا الفرس والروم و الترتر والمغوليين وغيرهم وغيرهم. هل تعلم ان النوبة هم الذين قتلوا غردون باشا الحاكم البريطانى فى الخرطوم ثم فصلوا راسه عن جسده ثم حملوه الى الامام محمد احمد المهدى. لا اريد ذكر اسم القبيلة التى منها هولاء الابطال. شعب النوبة معروف بشجاعته وبطولاته التى سطرها عبر تاريخه الطويل منذ العصور الاولى مروراً بالحرب الصليبية الاخيرة الى الان.
اخيراً اكرر للمدعو عبد الغنى لايهمنى على الاطلاق ان كان ياسر عرمان رفيقك فى الشيوعية ولا شقيقك فى والولادة. انما يهمنى ان يخرج ياسر عرمان من جبال النوبة الى الابد. لا علاقة ولا رابط لياسر عرمان بالنوبة ولا شخصك ايضا .فلك ان تعلم اننى من بين ابناء النوبة الاحرار الذين الت عليهم استنفار جماهير النوبة نحو الشموخ والكبرياء بعيداً عن الانتهازيين والنفعيين الذين خدعوا واستخدموا شعب النوبة مطية فى تحقيق اهدافهم. المدعو عبد الغنى ابوالريش من بين العقول المتأمرة التى تساند وتؤيد امراء الحرب الثلاثة ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو ووليد حامد فى قتل النوبة وتشريدهم من ديارهم. حزب المؤتمر الحاكم يرفض التفاوض مع امراء الحرب الثلاثة الانتهازيين الذين خطفوا قضية النوبة وتاجروا بها هنا وهناك. لذلك يريد حزب المؤتمر الحاكم التفاوض مع النوبة اهل القضية وكرر حزب المؤتمر ذلك مراراً وتكراراً الى الان. لذلك اصاب الانتهازيين امراء الحرب الاحباط والغضب ثم انهالوا لعنا على حزب المؤتمر الحاكم بانه هو الذى يضع العراقيل امام المفاوضات. اننا كنوبة نريد من هولاء الانتهازيين امراء الحرب مغادرة جبال النوبة الى الابد. اننى شخصيا مع الحوار كمبدا ثابت و مع اهلى النوبة الذين يموتون بالمجان من اجل مجرم قاتل انتهازى. شعب النوبة يملك من مؤهلات ومقدرات هائلة لقيادة نفسه والوصول الى تطلعاته واحلامه. لا يحتاج الى اوصياء لاياسر عرمان ولا عبد العزيز ولا شخص مثلك ايضا يتحدث عن النوبة و عن قضيتهم. لقد تطاولت اكثر من مقامك ووصفت انباء النوبة بالوقاحة. لانهم انتقضوا ياسر عرمان تاجر الحرب الذى اتخذ من قضية النوبة تجارة رابحة غير مبالى او مكترث بما يحدث للنوبة واطفالهم من موت وتشريد وتجويع. كف عن الاساءة والتجريح لا شأن لك بالنوبة ولا قضيتهم. لا تعتدى على احفاد أخنتون وترهاقا وبأنخى. لان البادى اظلم