اشراقة سيد محمود بعد فشلها تراقب من الرئاسة من خلال البروف غندور

اشراقة سيد محمود بعد فشلها تراقب من الرئاسة من خلال البروف غندور


25-10-2014, 11:55 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1414238119&rn=0


Post: #1
Title: اشراقة سيد محمود بعد فشلها تراقب من الرئاسة من خلال البروف غندور
Author: محمد القاضى
Date: 25-10-2014, 11:55 AM

استقبل بروفيسور إبراهيم غندور نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب مساعد رئيس الجمهورية اليوم رئيسة قسم المعايير بمنظمة العمل الدولية كيلوباترا دميا ، 23-10-2014م(سونا)
هذا الخبر المؤسف يؤكد ان هناك تاكد من حكومة الرئيس البشير ان الاستاذة اشراقة سيد محمود لا تزال هى لا تملك الخبرة الكبيرة فى ادارة الوزارة لهذا السبب كان دور البروف غندور هو المراقب لعملها من خلال استقباله رئيسة قسم المعاير بمنظمة العمل الدولية .
نحن اذا تكلمنا عن قسم العمل و المعاير بهذه المنظمة نجدها هى تقوم تقديم التقارير عن مستوى الاداء او العمل فى السودان, ان استقبال مساعد الرئيس ووزيرة العمل لهذه الموظفة العادية فى المنظمة الدولية يؤكد ان حكومة البشير اصبحت فى عزلة تامة عن المجتمع الدولى , اذا كان تستقبل هذه الموظفة كيلوباترا من قبل وزيرة وهى اعالى من منصب مساعد رئيس جمهورية يؤكد ان هناك خلل داخل وزارة العمل , اذا كان وزيرة العمل اشراقة سيد محمود لا تجيد العمل فهذا شي اخر , ان استقبال رئيسة قسم العمل بالمنظمة الدولية بهذه الدرجة , هذا شئ يقود الى ان نقول ان حكومة البشير , هى دون علاقات خاريجية . ورئيسة قسم بمنظمة عادية نسنقبل بهذه الدرجة هذا شئ مضحك حيث ان رئاسة الجمهورية تستقبل رئيسة قسم بهذه المنظمة .
نقول لحكومة الرئيس السودانى هناك فى السودان رؤوساء مصالح حكومة فى السودان يحاولون مقابلة مساعد الرئيس و لم يجدوا فرصة .
وقالت الاستاذة اشراقة سيد محمود وزيرة العمل والاصلاح الادارى فى تصريح لـ"سونا" ان رئيسة قسم المعايير بمنظمة العمل الدولية كيلوباترا دميا اطلعت مساعد رئيس الجمهورية على نتائج زيارتها للسودان والتى تاتى فى اطار الوقوف على معايير العمل فى السودان ومدى التزام السودان بالمعايير واتفاقيات العمل الدولية والمصادقة عليها من قبل السودان .سونا
هذه التصريحات المفجعة من هذه الوزيرة اشراقة سيد التى لا نزال لا تفهم السياسة السودانية حتى الان وهل مساعد رئيس الجمهورية البروف غندور منتظر من هذه المنظمة ان توضح معيار العمل له فى السودان .
ان اشراقة سيد محمود تفجر قنبلة بهذه التصريحات التى سوف ترهق حكومة البشير اقتصاديا حيث اتت رئيسة العمل بشروط ومعاير دولية لن تلتزم بها حكومة الرئيس البشير سوى على الورق , ما تذهب به وزيرة العمل هو عمل طائش لا تدرك عواقبه المصادقة على هذه العاير الدولية لحكومة البشير لان حكومة البشير اذا صادقة على هذه المعاير لن تلتزم بها وسوف يدان السودان بانتهاك حقوق العمال فى السودان .
وهذا يؤكد ان وزيرة العمل اشراقة سيد محمود هى حتى الان لا تفهم سياسة .
ما صرحت به اشراقة سيد محمود حول الزيارة التى تقوم لها رئيسة قسم العمل بالمنظمة ... تاتى ايضا فى اطار العون الفنى الذى تقدمه منظمة العمل الدولية للسودان سونا
نقول لهذه الوزيرة ان الدعم الذى تتحدثي عنه لا ياتى الا بعد الالتزام بمعاير العمل الدولى , وما ترمين اليه من دعم هو تسول لهذه المنظمة التى شتموها منذ ان اتى البشير الى السلطة .
وقلتم لن نرضى بالمنح الأوروبية و الأمريكية لأنها تستهدف الإسلام , ووحدة السودان , ما تقومين به هو ازلال لشخص وزيرة العمل اشراقة سيد محمود و حكومة الرئيس عمر البشير .
وقالت ان مساعد رئيس الجمهورية قدم لها تنويرا حول جهود السودان فى تقليل معدلات البطالة سونا
من المضحك ان نسمع هذه التصريحات من مساعد رئيس الجمهورية غندور حيث ان كل العمال فى السودان المرتبات لا تكفيهم حيث نهاية الشهر وهذا هو نوع من العطالة داخل الحكومة حيث ان العامل يعمل للحكومة مثل العبد و مستعبد وتصرف له ملالميم لا تسد رمق الجوع له و الى اسرته , ما قاله مساعد الرئيس هو كذب ونفاق كبير لن ننسي تلك التصريحات التى صرحت بها وزيرة العمل عن تصدير عمالة لدولة قطر للعمل فى قطر و كان هذا شئ مؤلم لكل اقتصادى وطنى فى السودان يعلم ما فعلته هذه الوزيرة هو لا يدل على وطنيتها بل يؤكد ان الحكومة تنتهك حقوق الشعب .
تصريحات مساعد رئيس الجمهورية حول تاكيده التام للتعاون مع المنظمة الدولية خاصة فيما يلى معايير العمل فى السودان ، هذا كذب ونفاق تقوم به هذه الحكومة
الإسلامية التى تشوه سمعت الدين الإسلامي من خلال تصريحات كاذبة حيث ان الحكومة انها حكومة إسلاميين .
وان رئيسة قسم المعايير بمنظمة العمل الدولية كيلوباترا دميا حرصها على تقديم الدعم الفنى وبناء القدرات للسودان فى كافة المجالات سونا
هذه التصريحات تنسف كل ما قالته وزيرة العمل حول تطور مستوى العمل فى السودان هذه التصريحات تؤكد ان المنظمة تعلم مستوى التدني فى العمل فى السودان .
فى سياق اخر قالت كيلوباترا دميا ان الجو السياسى فى السودان مشجع للحوار وذلك لمجابهة التحديات التى تواجه السودان .سونا
لا تعليق على هذه التصريحات ...
محمد القاضي