واشنطن وحلفاءها: في مرمى النيران الروسية الارجنتينية!!/أبوبكر يوسف إبراهيم

واشنطن وحلفاءها: في مرمى النيران الروسية الارجنتينية!!/أبوبكر يوسف إبراهيم


08-10-2014, 06:04 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1412787842&rn=0


Post: #1
Title: واشنطن وحلفاءها: في مرمى النيران الروسية الارجنتينية!!/أبوبكر يوسف إبراهيم
Author: أبوبكر يوسف إبراهيم
Date: 08-10-2014, 06:04 PM


- أطلق وزير خارجية روسيا لافروف نيران مدفعية روسيا أثناء انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة وتوجيه انتقادات حادة للولايات المتحدة وحلفائها الغربيين واتهامهم بفرض وصايتهم على العالم وانتهاج سياسة الإملاء لتعليم الجميع ماهو خير وما هو شر . وكانت الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمام الجمعية العامة هي أحدث مثال على تدهور العلاقات بين موسكو والقوى الغربية التي فرضت عقوبات على روسيا بشأن الصراع في أوكرانيا.
- وفي ذات المحفل الأممي شنت الرئبسة الارجنتينية هجوماً لآزعاً وعنيفاً عليهما أي أمريكا وفرقة أذنابها مما دعا كثير من الدول الاعضاء التوقف والتأمل في احتراف أمريكا الكذب لتمرير عدوانيتيهما وكان الحضور ما كانت تطلقان عليه " المجتمع الدولي " من أجل التضخيم وقد اصيبت سمعة الادارة الامريكية بعدم المصداقية والكذب الصراح بعد أن امتهنت الكذب منذ عهد بوش الابن لتمرير عدوانها على العراق تحت ذريعة تدمير اسلحة الدمار الشامل ، فماذا يتبقى لدولة عظمى من هيبة حينما توصم إدارتها بالكذب؟!!
- وقال لافروف التحالف الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يصور نفسه على أنه بطل الديمقراطية وحكم القانون وحقوق الإنسان ... يرفض المبدأ الديمقراطي الذي ينص على المساواة في السيادة بين الدول المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة ويحاول أن يقرر نيابة عن الجميع ما هو خير وما هو شر . وأضاف واشنطن أعلنت صراحة حقها في استخدام القوة من جانب واحد في اي مكان للحفاظ على مصالحها... التدخل العسكري أصبح طبيعيا حتى رغم النتيجة المحبطة لكل عمليات القوة التي نفذتها الولايات المتحدة على مدى السنوات الماضية .
- واستشهد لافروف بقصف حلف شمال الأطلسي ليوغوسلافيا في عام 1999 خلال حرب كوسوفو وغزو العراق في 2003 والحرب في أفغانستان وتدخل حلف الأطلسي في ليبيا عام 2011 والذي أدى إلى الإطاحة بمعمر القذافي ومقتله كأمثلة على فشل الولايات المتحدة. كما انتقدت موسكو الولايات المتحدة بشأن الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مناطق واسعة من سوريا والعراق. وشككت روسيا الجمعة في شرعية الضربات الجوية الأميركية والعربية في سوريا ضد أهداف للدولة الإسلامية نظرا للقيام بهذا التحرك دون موافقة رسمية وتعاون من الرئيس بشار الأسد حليف موسكو.
- وكرر لافروف موقف موسكو بأن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أيدا الانقلاب العسكري في أوكرانيا ومن ثم فانهما يتحملان المسؤولية عن الصراع الدائر هناك. ومن ناحية أخرى طالب لافروف بمعلومات عن حالة ترسانات الأسلحة الكيماوية الليبية بعد أن طلبت الحكومة الليبية من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وضع خطط لشحن 850 طن متري من المواد الكيماوية للخارج بسبب الوضع الأمني المتدهور . وقال ندرك أن زملاءنا في حلف شمال الأطلسي بعد أن قصفوا هذا البلد في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي لن يحبذوا إذكاء حالة الفوضى التي تسببوا فيها ... لكن مشكلة ترسانات المواد الكيماوية الليبية الخارجة عن السيطرة أخطر من أن يتم التغاضى عنها . والعجيب في الأمر أن الدول الغربية ترفض مزاعم روسيا بأنها انتهكت قرار مجلس الأمن الدولي لعام 2011. وأياً كان الرفض فكذب الغرب أصبح مكشوفاً وممجوجاً مهما وظفت له الاعلام حتى يبدو كحقيقة .. أمريكا والناتو فقدا الحياء فما عاد الكذب وصمة عار في قاموسمها طالما كانت الغاية تبرر الوسيلة . سؤال هام يستصحب التاريخ : هل سمعتم يوماَ أن أمريكا انتصرت في أي حرب من حروبها العدوانية التي خاضتها؟! آلا يكفي أن قادتها وجنودها هربوا كما الجرذان من فيتنام وعبر الطوافات من سطح سفارتها في فيتنام إلى البوارج في فزع ورعب شهد العالم بأسره على ملحمة الهروب تلك.
- أما اليوم فهي تغطي هزائمها المريرة وانسحاباتها الخائبة من حروب وأعداء صنعتهما بغطرستها وكبريائها تحت مسمى " الانسحاب الآمن" حتى لا يتكرر ذاك المنظر المهين لقوى عظمى عند انسحابها من فيتنام!! .. سؤال آخر : هل غطرستها تمنعها من تعلم الدروس والعبر من الحروب التي خاضتها؟! .. عَلِّم في المُتْبَلِّم يصبح ناسي!! .. بس خلاص ، سلامتكم،،،،،،
mailto:[email protected]@gmail.com
نقلاً عن جريدة الصحافة