البشير يقتل المئات من أبناء شرق دارفـور بقلم/ فيصل السـُحيني

البشير يقتل المئات من أبناء شرق دارفـور بقلم/ فيصل السـُحيني


08-09-2014, 04:52 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1410191552&rn=0


Post: #1
Title: البشير يقتل المئات من أبناء شرق دارفـور بقلم/ فيصل السـُحيني
Author: فيصل عبدالرحمن السحيني
Date: 08-09-2014, 04:52 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يخفي علي أحد ما يدور من أحداث جسام وصراعات تجلل المشهد السياسى فى الســـــودان، وأن الحكـومة وراء تاجيج هذه الصراعات الدامية ، فلا تهدأ قليلاً ثم لا تلبث حكومة السجم والرماد أن تُعيد إشعالها بصورة أشد وأكثر ضرواةً، مثلما يحدث اليوم في في شرق دارفــور وشمالها بفعل سيــــاستها الرعنـاء، مما أدى إلى تدمير المجتمع وتمزيق نسيجه الإجتماعى، لقد إحتكــرت كــل شئ وصنفت النــاس من حيث اللون والجنس والعرق، والمراقب للســــاحة الســــــياسية السودانية يُدرك أنَّ خطر الصراعات الأثنية ، أصبح يُمثل واقعـاً مُخيفاً يُهدّد إستقرار وأمن المواطن و ينسف التعايش السلمي برمته، ويتسبب في الموت المجَـــاني لمئات من الأبريـــاء ونزوح وهـــروب آلاف المواطنين العُــزّل وتحويل حيــــاتهم الي جحيمٍ لا يُطــــــاق .
إن الحكومات المسـئولة والجادة تسـعي بجميـــع الوسـائل المُتاحــــــة لتُجنب شُـعوبها كل ما من شــأنه تهديد أمنهم وإستقرارهم، وتعمـــل عـلى مواجهة الأخطار وإخماد الفتن، ومعالجتها بصورة فوريـــة وحاسمةً. لكن عندنـــا في السـودان العكس تماماً، فالحكومة لاتهتم لعذاب المـواطن وإهانتـه، فهى مشغولة بكل ما يُبقيها فى السلطة حتى وإن إستخدمت سياسة المستعمر " فرق تسد" وزرعت الفتن بين قبائل الوطن لتنفرد هى بالحكم ونهب ثروات الشعب.
الكـــل يراقب ويري عن قرب المشهدالسيــاسي العقيـــم ، ويلحـظ بجــــلاء خطرما وصل اليــــه وضـــع البلد من تمزيـــق وتفتيت لأواصـر النسيـــج الإجتماعي الذي كان يشهد له بالسمــــاحة والمحبـــة أصبح بفعل فاعل يُنذر بكارثة كبري، خاصة في دارفورلأن الصراعـــــات الإثنية الدائــرة الأن في شــرقها ووسـطها وشمـالها ، هي مريرة وخطـيرة و سوف تعم كل المجتمع، وهــذا الســـناريو والأُسلوب المفتعل من حكـــومة الظلــم والفســـاد يُمكن أن يجلب على بلادنـــــا مصائب لا تحصى ولا تعــد.
ومن خــلال قـراءتي المتواضعه للأحداث فأن الصراع الآن أصبـح صراع بالوكالة بين الطرفين لصالح الحكــــومة ، وســـببه بعض ابنـــاء القبـــيـلتين المنتسبين الي الموتمر الوطني والمنتفعين منـــه ، وهم سبب كـل المصـائب والكوارث التي تحل بأهلنـــا ، وعليه نُحملهم كـافة تبعات الأحـداث من فقد للأرواح وسـفك للدماء ونزوح للمواطن وخراب ودمار للوطن .
عـــلاوة علي ذلك فإن الصراع بين الرزيقــات والمعاليا ، ليس وليد اللحظة بل منذ القدم وكان يُحــل بطـــريقة أهليـــة ووديـة ويرجــع الجميـــــع مع بعضـهم البعض في تعايش وتناخـم وإنسجـام ، ونجد أن العلاقــة والحميمية التي تربط القبلتين أقوي من الذي دفعـــــــــهم لفعل ذلك.
والغريب والعجيب في الأمر،أن حكومـة المؤتمر الوطني لا تريد إصـــلاح لأهــــل دارفــور، بل مزيد من القتل والدمار والتهجير ، واخره قتل مايزيد عن 580 شخص وجرح الألاف ونزوح المئات؛ في فترة أثني عشر يومـاً فقط ، وللأسف غالبية أبنــاء دارفـــــورلا يفهمون هذا المخـطط الشيـــطاني ولايكترثوا لما تؤول اليه الأوضـاع في المستقبل .
وبكل صدق وبقنــاعة راسخـــة أري بأن لا جدوي من مؤتمـــرات الصلــح التي يدعي النـــظام القيـــام بها ،لأن مُهندسي هذا الأتفــــاق هـــم أنفســــــهم من ســـاهم في صناعة هذا الصراع فكيف يســــتقيم هذا بربكــم ، وبالامس القريب قام وزير العدل بتشكيل لجنة للقيــــام بمصالحة المتصارعين وبكــل أسف رئيس هذه اللجنة عقيد في جهاز الامن السوداني يدعي فتحي الرحمن محمد احمد؟،إضافة الي ذلك تتعمَّد الحكـــومة غض الطرف عن الأقــــوال والأفعال المنســـوب اليها من جرم في حق الوطن والمواطن ، ولا تعترف باخطائها ولا تُقــر بأنها سبب الأزمة والكوارث ،وتدعي بأنها تعمــــل علي عقد مؤتمر صلح يضم الأطراف المتصارعة ؛ بل هي صناعة لمسرحية قادمة أكثر فظــاعة وأكثر دمار، لأن كل الموتمرات السابقة نفس السنـــاريو ونفس الأخـــراج وأكدت ما أشرت اليه فكيف يعقل هذا، ويمكن أن يعود على البلاد والعباد بالعذاب والهلاك والدمار وغبن سيظل باقي في أفئدة الناس الي مئات بل والاف السنين ، وسيظل الغبن محفور في دواخــل الأجيال القادمة الي أن يرث الله الأرض ومن عليها.
والذين يستبعدون أن تشهد البـــلاد أحداث تفجير صراعــات أخري وتفكيك للنسيج الأجتماعي وقتل وذبح وإختطاف ، مثل الذي يحث في سوريا وليبيا والعراق ، فأنهم لا يدركون جيداً ما تشعله الحكومة من فتن حتماً سوف تؤدى إلى ما يخشونه ، والذين يظنون أنَّ الســـــودان بلدٌ مختلف وأنَّ تديُّن أهلهُ سيعصمهم من تلك المآسي ، سوف يظلون واهمين وغير مدركين للواقــــع ،لأن حكومة الأنقاذ في فترة حكمها قد أدخلت البــــلاد في نفق مظلم وأفرزت مررات ومآسي لاتُحصي ولا تُعد أحدثت واقعــاً مريراً في نفوس الناس . .الاقد بلغت اللهم فاشهد .
وأستغل هذه السانحة لمناشدة أهلنــــا من القبيلتين وخاصةً أبنــــائهم العقلاء بالتدخل الفوري لوقف هذا العبث وهذا الدمار والأحتكــــام لصوت العقــل والتحلي بالصبر وضبط النفس والرجوع الي الصواب بدل مانسمع عنـــه بالمطــــالبه بالفك من شرق دارفور والأنضمام لشمال دارفور او غـــرب كردفان ، هذا خطر يُهدد كيان الامة برمته والحكومة تريد ذلك، فـلابد أن يجلس جميع العقلاء من الطرفين لحل هذه الإشكالات وفي أقرب فرصة ممكنة لتفـــويت الفرصة علي المتربصين والشامتين وأصحاب المــآرب الشخصية والسلطوية.
وأن يسموالجميع فوق الصغائر ويرتقوا لمستوي المســئولية العظيمة التي كلفكم به الله سبحانه وتعالي ، ومن واقـــع مسؤلياتــكم الأخلاقية والوطنية لا تدخروا جهداً يدعــمُ كل من شــأنه وقـــف هذا العبث ، ونتمني من الله العلي القديرأن يوقف هذا الصراع اللعين، وأن ينعم جميع المـــواطنين بالأمــن والأســتقرار وأن يعيشو في مودة وســـلام وأخـــاء وتســـامح ،ولن ياتي هذا الَاً بالتوحد والتكاتـــف ونبذ الشـــتات والترابط وتلاحـــم كل الجهود للتخلص من هذا النظــــام الفـاشل الفاســــد المســــتبد .

وثورة ثورة حتي النصر
فيصل عبدالرحمن السُـــــــــــحيني