يا جهاز المغتربين: هل السجناء السودانيين بالسعودية (7500) .. أم (363)؟!! بقلم:د. أبوبكر يوسف ابراهي

يا جهاز المغتربين: هل السجناء السودانيين بالسعودية (7500) .. أم (363)؟!! بقلم:د. أبوبكر يوسف ابراهي


02-09-2014, 05:45 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1409676328&rn=0


Post: #1
Title: يا جهاز المغتربين: هل السجناء السودانيين بالسعودية (7500) .. أم (363)؟!! بقلم:د. أبوبكر يوسف ابراهي
Author: أبوبكر يوسف إبراهيم
Date: 02-09-2014, 05:45 PM

بتجرد
بقلم: د. أبوبكر يوسف ابراهيم

- بتاريخ 16 - 07 – 2013 كتبت في عمودي الراتب بعد أن قرأت أن بالسعودية فقط (7500) سجين وموقوف سوداني في سجون السعودية ، امس الاثنين 1/9/2014 قرأت في عدة صحف أن أعدادهم حسب تصريح لمسئول الجاليات بجهاز المغتربين، فقط (363) ، يعني أنهم لم يكملوا حتى (500) ناهيك عن (7500) الذين كشف عنهم الأمين السابق للجهاز د. كرار التهامي وسأقوم بالتعليق عن هذه التناقضات في التصريحات، واقتطف من العمود الآتي:
- [ بالأمس كتبت في هذه المساحة وصُدمت عما (كشفه ) لصحيفة الانتباهة معالي الدكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم العاملين بالخارج ، بأن هناك (7500) سوداني مغترب في سجون السعودية ، ولم يقف معاليه عند حد هذا (الكشف) بل رمى باللآئمة على الجاليات ، والتي ربما إعتقد معاليه أنها يجب أن تقوم مقام الجهاز من واجبات تجاه المغتربين ، أو كأن مهمة الجهاز منحصرة في الجباية وتشليح المغترب ، وأدلينا بدلونا وناشدنا الدكتور الوزير محمد مختار ليعتقنا لوجه الله من هذا الجهاز العبء الذي من أهم إنجازاته أنه إستقطب غضب عموم المغتربين واستعداهم على الحكومة!! .. وليت الأمر إنتهى إلى هذا الحد ، وما غطى وزاد وفاض أن خرج علينا اليوم معالي الأمين العام لديوان الزكاة د. محمد يوسف ليصعقنا صعقة لا نفيق بعدها أبداً فأطلَ علينا (بكشف) جديد ، بأن أموال الزكاة بلغت هذا العام (تريليون جنيه للمعلومية التريليون ألف مليار ).. واللآ أنا غلطان؟! ، قد أكون مخطئاً فربما مرد ذلك لضعفي في الرياضيات شوية!! .. المهم أن هذا التريليون على حسب (كشف) معالي امين ديوان الزكاة لا تكفي لسد حاجة 2% من فقراء السودان!!! . مبينا عن وجود (14) مليون فقير في السودان وحدد نسبتهم ب (46%) علي حسب تقرير الجهاز المركزي للاحصاء – والعهدة على (كشف) - معاليه!! ] انتهى المقتطف
- مقتطف ثاني: [لسؤال لمعالي أمين ديوان الزكاة أليس المغتربين الذين هم بعيدون عن الوطن والأهل والأقارب أيضاً لهم حق الرعاية؟!! ألا يكفي هذا المغترب أنه سجين وفي غربة كمان!! ، وهل يدري أمين المغتربين وأمين الزكاة ما هي أحوال أسرته المقيمة معه في المهجر والعائل موقوف ؟!!
هامش: سؤال لمعالي أمين ديوان الزكاة : هل ظل هذا السوداني المغترب يسدد ما عليه لديوان الزكاة أم لا؟! ، أليس له حقٌ من مداخيل هذا الديوان ، الزكاة التي فرضها الله للتكافل وإقالة عثرات المعسرين والغارمين وأبناء السبيل؟! وللعلم أن هذه الثلاث شروط تنطبق على السوداني المغترب جملةً واحدة ، خاصة بعد توطين الوظائف بدول الخليج!!
برغم سداد أغلبية المغتربون للزكاة قهراً – وأقول قهراً – لأن سدادها مرتبط بتجديد الجواز ، وتأشيرة الخروج.. وهكذا دواليك . وعلينا أن لا ننسى إن هذا المغترب يقوم برعاية أسرته الممتدة بالوطن إن لم نقل أسر بكاملها، وبرغم سداد الزكاة بغير طيب خاطرٍ منه، فإذا كان في السعودية على أقل تقدير (750.000 ) مغترب سوداني فإن كان من بسجون السعودية (7500) يصبح نسبته فقط (1%) ، والسؤال: آلا يستحق هؤلاء أن نحررهم من سجونهم وندخل البهجة إلى نفوس أسرهم وأطفالهم ليلتئم شمل هذه الأسر!! ] انتهى المقتطف الثاني
- اولاً : عندما كتبت يومها لم يخرج علينا أي مسئول عن جهاز المغتربين لتنويرنا عن صحة هذه الكشفيات مما يجعلني ضمنياً أعتقد بسلامتها، ولأن عدم تعقيب هذه السلطات ينبيء بأنهم لا يقرأون ما تتناوله الصحافة وأن بعض إدارات الاعلام تعتبر " تمومة جرتق" غاية وجل اهتماماتها نشر صور المسئول الأول فيها تارة بالجلابية، وتارة بالسفاري، وأخرى بالفٌل سُوت ورابعة وهو يعرض في الصقرية.. وأنباء جولاته المباركة التي لم يلتق فيها حتى بالمغتربين رغم أن ماموريته امتدت (20) يوماً يومذاك للاطمئنان على أحوالهم !!
- ثانياً : هل كان تضخيم الرقم لحاجة في نفس يعقوب؟! سؤال ملح يحتاج لاجابة شافية وافية من الجهاز في عهد أمينه العام الجديد السفير حاج ماجد لتوضيح إن تم تسوية أحوال ( 7136) سجيناً قام الجهاز ممثلاً في إدارة الجاليات وديوان الزكاة في تسديد أي التزامات مالية كانت سبباً في توقيفهم في عهد الأمانة العامة السابقة؟!! .. فإن كانت الاجابة بنعم فلا بد لنا من أن نصفق لهذا الانجاز الكبير وإن لم تكن تلك ( الكشفية) صحيحة فلا بد من المساءلة والمحاسبة لمعرفة لماذا تم تضخيم العدد !! .. هل هذا من حقنا أم لا واللا نسكت وما نقول(بُغُمْ) .. بس خلاص، سلامتكم،،،،،،،