الأًمنْ الغذائِى فِى السُّودان فِى ظِلْ التَحالُفات الإسْلامية الشِرِيرة السُّودان على عَتَبَة المَ

الأًمنْ الغذائِى فِى السُّودان فِى ظِلْ التَحالُفات الإسْلامية الشِرِيرة السُّودان على عَتَبَة المَ


15-08-2014, 03:33 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1408073610&rn=0


Post: #1
Title: الأًمنْ الغذائِى فِى السُّودان فِى ظِلْ التَحالُفات الإسْلامية الشِرِيرة السُّودان على عَتَبَة المَ
Author: حماد سند الكرتى
Date: 15-08-2014, 03:33 AM

Food security in Sudan under Islamic evil alliances
Sudan on the way of acute starvation
حماد سند الكرتى
محامى وباحث قانونى
mailto:[email protected][email protected]
http://africanjusticedemocracy.wordpress.com/http://africanjusticedemocracy.wordpress.com/

نَاقُوس الخًطر يدُقْ بِشدّة , فى ظِل مواجهة فُقدان الأمنْ الغذائِى فِى السّودان , مع الزِيادة المُضطردة فِى أسعار المواد الغِذائية فى السَودان, تزايد الطلب وإنْخفاض مَعدلات الأسْتثمار,وهذا أدّى إلى زيادة مُعدلات الأشخاص الذين يعانُون من نقص التغذية وسوف يعرِض حياة ملايين البشر لِخطر المرض والجهل والمُوت , خاصّة الفُقراء . كُل ذلِك ينذر بِخطر عظيم حول مُستقبل الغِذاء والأمن الغذائِى فى السّودان , الذى سوف يمتد أثارهُ ليشمل كُل بقاع الوطن , خاصّة تلكُم المناطِق التى تشهد توترا عسكريا , حيثُ يعانِى معظم السُكان فِى جبال النُوبة وإقليم دارفُور والنيل الأزرق نُدرة فِى المواد الغذائيّة قدْ تصل إلى حدْ المجاعة.
فُقدان الأمن الغذائِى لهُ تأثيراتْ مُباشرة على حقوق الإنسان , فضلاً عن تأثيراته السِلبية على الجانبين الأمنِى والسِياسى على حدِ سِواء.
إنّ ما يواجههُ شعب السّودان اليوم , هو تحدِ غير مسبُوق , بل إنها تُمثل حاجة إنْسانية ماسّة تتطلبْ تدخُلا دوليا عاجِلا فى ظل مواجهة الوجه الجديد لِلجوع فى السّودان.
ماذا تعمل حكُومة الجبهة الإسلامية مُنذُ مجيئها غير البطش والقتلْ وتألِيبْ القبائل وسرقة الأموال وتصديرها لِلخارج , عيونهم شامِخة , لِسانهم زور , أيديهم سافِكة لدماء الأبرياء فى مناطق جِبال النُوبة , النيل الأزرق , وإقليم دارفور, ليس لهُم أى معايير أخلاقِية يمارسُون النفاق كُل يوم , ليس لهم نزاهة ولا كفاءة ولا سلُوك ولا أخْلاق.
يَأيُها النّاس فإننا لاننطُق إلاّ بالحق , إنّ هذا السّودان على شفا مجاعة وإن كان بعض الناس يعانُون التخمة ولكن أنظروا إلى السواد الأعظم الذى يموت جُوعاً ومرضاً وجهلاً.
إنّ ثُلث شعب السّودان يواجهُون خطر إنْعدام الأمن الغذائِى الحَاد ووصل الى درجة الكارثية فى بعض المناطق الطرفيّة وعلى عَتبة المَجاعة, حيثُ الصعُوبة المُطلقة للوصُول إلى الغذاء وغياب شِبه كامِل للمواد الغذائيّة , زيادة معدلات سُوء التغذية الحاد, زيادة معدلات الوفيات بِصورة هائِلة , خاصّة فِى المناطق الطرفيّة وسبب الموت هو الجُوع والمرض, ليس لعزرائيل أى دور فى موت هؤلاء وأجالهم لم تتم بعد ومن يقول بعكس ذلك إلاّ منافقاً أو جاهلاً أو مُتحرفا إلى فئة.

حماد سند الكرتى
محامى وباحث قانونى
mailto:[email protected][email protected]
http://africanjusticedemocracy.wordpress.com/http://africanjusticedemocracy.wordpress.com/