قصف مصنع اليرموك للمرة الثانية / جمال السراج

قصف مصنع اليرموك للمرة الثانية / جمال السراج


19-07-2014, 10:28 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1405805283&rn=0


Post: #1
Title: قصف مصنع اليرموك للمرة الثانية / جمال السراج
Author: جمال السراج
Date: 19-07-2014, 10:28 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

توفرت معلومات في الشارع السوداني تفيد أن سلاح الجو السوداني وشبكات الصواريخ المنتشرة بكثافة في مناطق متفرقة حساسة على طول الشريط الحدودي في البحر الأحمر والإقليم الشرقي قد تصدت ببسالة وشجاعة نادرة لطائرتين تابعتين لسلاح الجو الاسرائيلي ..
هذا والجدير بالذكر أن بطاريات الصواريخ السودانية أرض جو وشبكة (الرادارات) قد رصدت هذه الطائرات فوق مياه البحر الأحمر وعلى علو منخفض ومرتفع الأمر الذي جعل شبكة الرادارات الحديثة الروسية والإيرانية الصنع تكون في وضعية (قنص) لتلك الطائرتين الأمر الذي نتج منه هروب الطائرات وعودتها لقواعدها تجرجر أذيال الخيبة والعار ،، هذا وقد تفاجأت إسرائيل بشبكة الصواريخ والدفاعات الأرضية الممتازة للجيش السوداني البطل ..
وفي الخرطوم كانت قوات الدعم السريع في حالة تأهب قصوى وكخط دفاع قوي صلب حولها وذلك بعد أن توفرت معلومات لجهاز الأمن والمخابرات الوطني أن عملاء تابعين لجهاز (الموساد) الإسرائيلي والمخابرات الأمريكية (CIA) يقومون بجمع معلومات حساسة عن مصنع اليرموك الحربي الذي سبق وان قصف من قبل اسرائيل معللين ذلك أن المصنع يدعم ويقدم أسلحة لحركة حماس في فلسطين عبر معابر أنفاق ممتدة على طول الحدود المصرية ..
لكن اسرائيل لم تنفي أو تؤكد عبر أجهزتها الإعلامية أي معلومات عن هذه العملية الفاشلة .. هذا وقد انتشرت معلومات قوية في الشارع السوداني سربت عبر مصادر مجهولة تؤكد قصة هذه المحاولة الفاشلة ..
ناس الأحزاب ( دقسو ) ..
المتابع هذه الأيام والمدقق في تصريحات الأحزاب الكبيرة والصغيرة منها يجد أن هؤلاء الساسة السابلة و (الجُّعبـُلـُطـَّات) والخزعبلات يسبحون عكس التيار في مستنقع الزخم والوهم ،، وإنهم دائماً يركضون للوراء إلا أنهم يضعون أصابعهم في آذانهم ويستمتعون ويستلذون بقصة الرجال الذين نزلوا إلى النهر ليستحموا فأراد كبيرهم أن يطمئن عليهم فقام بعدهم ونسي نفسه فأخذوا يبكون على رفيقهم الذي غرق في النهر .. إنها سادتي قصة (الرجال البلهاء) وأحزابنا مثلهم إلا أن المشكلة تكمن في التصريحات الغريبة والعجيبة من قبل السيد الصادق المهدي مثل : (الحوار مع الحكومة مثل الشخص المردوف في العجلة الماشة في الدقداق ) ، إلا أنهم لا يعلمون أن هذه العجلة هي عجلة المؤتمر الوطني وهي (ستاتية) تخيلوا سادتي أن كل الأحزاب مردوفة في عجلة (ستاتية) تابعة للمؤتمر الوطني !! كيف يستوي ذلك !! لكن أحد الحكماء قال : إذا رأيت ثلاثة رجال مجتمعين فاعلم جيدا أن اثنان منهم مؤتمر وطني والثالث (برة الشبكة) ...
مازال التحرش بالمستثمرين العرب مستمراً ..
مازال التحرش بالمستثمرين العرب مستمراً وما زالت قضية المستثمر المصري الذي فقد المليارات في قضية الأبقار المشهورة مستمراً ومازالت القضية تراوح مكانها وما زال مثلث الرعب والخداع والنفاق مستمراً وأن أضلع هذا المثلث هو محجر (الدروشاب) ونيابة (الدروشاب) وسجن الهدى مازال مستمراً وهنا نوجه عدة أسئلة مشروعة وهي :
· أين وزارة الإستثمار و وزيرها ! ؟؟
· أين وزارة العدل و وزيرها ! ؟؟
· أين مصلحة السجون وقائدها ؟
· أين السفارة المصرية وسفيرها ؟ !
أين أنتم بالله عليكم ؟ ! أفيقوا واستفيقوا وصلوا صلاة مودع .. ألا هل بلغت ، اللهم فاشهد ..
الى حبيبتي (باللغة المحكية) ..
حبيبتي .. صباح الخير ... حبوبك قربت تخلص وانتي عارفة انا ما بشيلن الا منك انتي بس ومن ايديك الحلوات ...
المهم خلي بالك من نفسك ولمن تخلصي من شغلك أرجعي البيت طوالي وشغلي مكيف عربيتك عشان الدنيا سخانة وانا بخاف عليك كتير ...
حبيبتي ... أنا شهيقك .. دمك البجري في عروقك وقلبك وجمبك دايماً ،،، وكان عايزاني .. بجيك طوالي ...
بحبك ...