شركات الاتصالات: حشف وسوء كيل!!أبوبكر يوسف إبراهيم

شركات الاتصالات: حشف وسوء كيل!!أبوبكر يوسف إبراهيم


31-05-2014, 12:14 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1401538480&rn=0


Post: #1
Title: شركات الاتصالات: حشف وسوء كيل!!أبوبكر يوسف إبراهيم
Author: أبوبكر يوسف إبراهيم
Date: 31-05-2014, 12:14 PM

أنقل إليكم هذه المادة كمتضرر بدأ يبحث عن إن كان هو الضحية الأوحد، فوجد أن الأمر مستفحل ومسكوت عليه وهذه عينة أخرى عما تذخر به مواقع الانترنت التي يجد المتضررين إنها المكان الوحيد للتنفيس عن ما بقلوبهم من غبن إذ أن إدارات هذه الشركات تتجاهل عملائها مستغلة جهل المواطن بحقوقه فتسد أذنيها واحدو من طين والأخرى من عجين!! وهذه مجرد مادة صحفية منقولة من آلاف المواد، عسى أن تطلع عليها إدارة هذه الشركات والمسئولين!!

منقول: [ ثورة الانترنت: شركات الإتصالات تتبع كل طرق النصب والإحتيال والخداع لنهب العملاء
تفاقم مستوى تردي الخدمات والتأكيد على مبدأ "هم يحلبوكم وليس يخدموكم"
04-15-2014 09:34 الرابط PMhttp://sahafaty.net/news772950.htm موقع صحافتي
دشن مجموعة من النشطاء صفحة "ثورة الإنترنت" على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتهتم الصفحة بالدفاع عن حقوق المشتركين ومواجهة التدني المتزايد في خدمات الإنترنت المحتكرة لشركات الإتصالات في السودان وتطالب بتحرير قطاع الإتصالات.
وتقول صفحة ثورة الإنترنت "السودان" : (شركات الإنترنت السودانية أو الأدق (ام تي ان ,سوداني,زين) المزودة لخدمة الإنترنت، وكابوس إحتكار خدمات الإتصالات والإنترنت والذي لم يوجد له حل جذري حتى هذه اللحظة رغم التزايد الكبير لعدد المستخدمين الذي يصل قرابة 6.5 مليونآ ، إلا أنه وحتى الأن لم يجد جديد في تحرير القطاع من الإحتكار بل والعكس حيث تفاقم مستوى تردي الخدمات والتأكيد على مبدأ " همهم يحلبوكم وليس يخدموكم ” .
هنا نتساءل ، ما السبب وراء تأخير تحرير هذا القطاع الحيوي، ومن يقف وراء هذا الأمر!! ولماذأ، ومتى نرى خدمات إنترنت وإتصالات حقيقية ترتقي على الأقل لمستوى الخدمات المناظرة لها في الدول المجاورة حتى لا نبالغ ونقارن بأوروبا أو أمريكا ).
وفي منشور أخر تقول صفحة ثورة الإنترنت (الأن فعلاً وضحت مشكلة أن النت في أكثر من منطقة سيء جداً ولا يمكن التصفح به خصوصاً النت الذي يعتمد على الكونكت أو مودم الوايرليس في كل الأحوال : بأبسط قوانين العدل فما تفعله شركات الإتصال هو عملية نصب وإحتيال وإستنزاف لأموال العملاء بتدليس وكذب على خدمات يطلقونها ويعلنون عنها وهي ليست حقيقة) ، فهم كمن يبيع سمك في ماء , فشراء الكونكت أو مودم اللاسلكي هم يقولون أن سرعته تقارب 7ميقابت ، هذا صحيح إذا كنت أنت وحيداً تستخدم البرج وهذا لا يمكن , فالمئات أو الألاف سيكونوا معك وبهذا تقسم هذه السرعة على العدد المستخدم وعندها تكون السرعه سيئة جداً ولكنك تدفع في المقابل على ما تم غشك به لا ندري متى نصل الى يوم نجد فيه جهات قوية تقاضي مثل هذه الشركات وتوقف عمليات نصبها وإحتيالها ..!!).
وتضيف ثورة الإنترنت السودان(شركات الإنترنت السودانية أسوأ شركات تقدم الخدمة على مستوى العالم وتعاملها مع العملاء معروف منذ نشأتها بالغلاء الفاحش والخدمة السيئة وإتباع كل طرق النصب والإحتيال والخداع لنهب العملاء بأي شكل كان . لأنهم ضمنوا أن العميل ليس له بديلاً عنهم وأنهم يحتكرون هذه الخدمة رغماً عن الجميع ومن أمن العقوبة أساء الأدب. الغريب في الامر: هيئة الإتصالات السودانية تعلم كل شيء ولكنها متواطئة معهموتقاسمهم المصالح . !!). وقال مصدر رفيع المستوى في تصريح خاص لموقع "النيلين" (هنالك توجيهات صدرت من النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح أمر فيها بإجراء تحقيق عاجل في الإتهامات الموجهة عبر مواقع الإنترنت وصفحات التواصل الإجتماعي لشركات الإتصالات السودانية). ] انتهى المنقول!!
يا اخوانا : هل هو حشف وسوء كيل؟! ، أم يدخل من باب أكل أموال الناس بالباطل؟!! .. بس خلاص، انشاء الله نجد من يسمعنا وينصفنا وما يخوفنا ويهددنا بالمستشار القانوني للشركةعشان نِنْطَم!! .. و عموماً ما حنسكت حتى يعود الحق إلى أصحابه، بس خلاص ... سلامتكم!!!