المؤتمر الوطني (يحتضر) يا ناس المعارضة

المؤتمر الوطني (يحتضر) يا ناس المعارضة


05-04-2014, 02:01 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1396706473&rn=0


Post: #1
Title: المؤتمر الوطني (يحتضر) يا ناس المعارضة
Author: جمال السراج
Date: 05-04-2014, 02:01 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
/ جمال السراج
يقولون: إن النفس أمارة بالسوء وتارة تجدها تغتر بانتصارها في السلم والحرب وهنا يمكن الكبرياء والغرور والكبرياء والغرور من صفات الله سبحانه وتعالى ومن يشاركه فيها سحقه..
بالأمس القريب إلتقيت بمسئول سياسي رفيع المستوى في حزب المؤتمر الوطني وسألته عن الرئيس القادم للبلاد وهل سيواصل الرئيس البشير أم سيتنازل لنائبه الأول بكري حسن صالح أم في جعبتكم الكثير؟! تغير شكل المسئول وارتبك كثيراً وقال يا أستاذ هذه الأشياء تدخل في علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله وترشيحات القيادة سيعلن عنها في المؤتمر العام.. قلت ترشيح الرئيس وغيره لا يدخل في علم الغيب بل يدخل في الرؤى المستقبلية داخل حزبكم وتخطيطكم الاستراتيجي وأنتم الآن نائمون في العسل و(زول الحارة) د. نافع يغرد خارج السرب ولا أدري حينما تجدون أنفسكم في بر الضياع تقومون بتنفيذ الخطة (M343B) وصراحة المؤتمر الوطني الآن يحتضر ومريض بالسرطان وأيامه معدودة والله أعلم متى سيموت!! نظر إلي المسئول وخرج غاضباً..
المؤتمر الوطني عزيزي القارئ في العناية المكثفة ولا توجد في جعبته أي أفكار وخطط لخوض الانتخابات القادمة بل هناك هدوء لا يسبق العاصفة، وهذا يقودنا إلى أن المؤتمر الوطني ليس في نيته الدخول في الانتخابات أو أنها ستؤجل حسب رغبة الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر وإذا حدث التأجيل فهذا يعني المزيد من التضخم والانهيار الاقتصادي العنيف الذي سوف يأكل الاخضر واليابس وكما يقول المثل السوداني: (دار أبوك لو خربت شيل ليك منها شليه) والحرامية والسفهاء كل بدأ في أخذ شليته ولكن ليس من دار آبائهم بل من مال الشعب المحروم الصابر البطل..
المعارضة ضعيفة ومشتتة لكنها لو استجمعت شتاتها وقوتها وخاضت الانتخابات بقوة واقتدار فإن الانتصار الكاسح سوف يكون حليفها حينها سيصيحون بأعلى صوتهم (فزنا ورب الكعبة) المؤتمر الوطني ميت سريرياً وهذه فرصتكم يا ناس المعارضة..
دار فور تحترق...
أهل دار فور يحتربون ويحرقون قراهم وإرثهم التاريخي والديني فنتج عن هذا خراب البيوت وسفك دماء الأطفال والنساء والشيوخ الركع وبعد هذا كله يقولون أنهم معارضون للحكومة وسيسقطونها عبر العنف والخزعبلات وقتل أنفسهم وهم لا يشعرون (عجبي!!) يا أخواني إن تحاربون أنفسكم وتقتلون أطفالكم وزوجاتكم وتهدمون بنيتكم التحتية وبعد هذا كله تطلقون على أنفسكم معارضة مسلحة!!! أي معارضة هذه بل هي بطيخ. إنكم (كالتيوس) التي تنطح الصخر فتموت عليها وإذا كنتم تعارضون الحكومة عبر السلاح فلماذا لا تواجهون جيشها وجهاً لوجه، لكن حرق القرى وقتل الأطفال والسرقة والنهب فهذا يسمى جبن وعار وخيانة وتدعون بعدها وعبرها بأنها رجولة!! الرجولة هي الحفاظ على قوت الشعب ومال الشعب وليس عبر أضرب وأهرب،، إنها سادتي صفات الخونة والجبناء وأنتم أشباه رجال ولستم برجال ويوم سحقكم قريب جداً بإذن الله تعالى..