امسك فخدة عشان تطلع بي دوفة/شوقي بدرى

امسك فخدة عشان تطلع بي دوفة/شوقي بدرى


24-02-2014, 02:42 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1393209723&rn=0


Post: #1
Title: امسك فخدة عشان تطلع بي دوفة/شوقي بدرى
Author: شوقي بدرى
Date: 24-02-2014, 02:42 AM

امسك فخدة عشان تطلع بي دوفة

هذا المثل السوداني يطالب المخاطب ان يطالب بالكثير لكي يحصل علي دوفة . والدوفة هي الكتلة من اللحم . والسودان سيد الحق في حلايب بيقول بواسطة الانقاذ نعملها منطقة تكامل. ومصر ترفض جملة وتقصيلا .

السودان اخذ استقلاله في واحد واحد 1956 . وصار عضوا في الامم المتحدة وعرف نفسه ، وماقال بلدنا جنوب كندا وشمال كاليفورنيا . قدم خريطة وعلم وحدد نوع الحكم واسم الممثل . ونحن ومصر موقعون علي ميثاق الامم المتحدة المجاز في اكتوبر 1945 وتصرفات مصر تمثل خررقا لذالك الدستور . واظن ان الممثل كان الدكتور ابراهيم انيس . ووزير الخارجية كان مبارك زروق . الخريطة المقدمة ومعتمدة هي الحدود التي اتفق عليها المصريون والانجليز . وهي حدود اتفاقية 1902 التي تشمل مثلث حلايب والتي قدمت الي لامم المتحدة . ما قالوا كاني وماني . . والمصريين كانوا قاعدين . وبالامارة اليوم داك ما كانوا ماكلين كشري ، لحمة امريكية تمام .

نعم هنالك اتفاقية بين الانجليز والمصريين في 1998 ، تحدد حدود السودان تحت الحكم الثنائي بالارض جنوب خط العرض 22 . وذي ما في آيات بتنسخ آيات ، الاتفاقية الاخيرة في الامر تنسخ كل الاتفاقيات السابقة . ولا مش كده ؟؟ ونفس الاتفاقية تعطي مصر مربع صغير داخل السودان بين حلايب وحلفا وجنوب خط العرض 22 ، والمنطقة شمال حلفا الي صرص تابعة للسودان وهي شمال الخط 22 .

المصريون ناموا علي المربع ولم يزكروه . وانكروا حلايب . ويتكلمون عن الاتفاقيات الدولية ووجوب احترامها . الم نتقدم نحن الي الجامعة العربية بحدودنا التي تشمل حلايب ام كنا قد ضمنا فيها بوركينا فاسو ؟؟. والجامعة العربية موجودة في القاهرة . وتعتبرها مصر احدي ضياعها . والويل لمن يفكر في قيادتها من غير المصريين منذ ايام عبد الرحمن عزمي . الذي غطس حجر القضية الفلسطينية بتصريحاته الحمقاء ، مثل رمي اليهود في البحر . وطلب من العرب للخروج من فلسطين لكي تحررها الجيوش العربية . ناسين ان المدنيين هم القوة الداعمة للجيوش . وماذا عن عضويتنا في منظمة الوحدة الافريقية ؟؟ ومصر عضو مؤسس . شهادات الميلاد وشهادات الوفاة لاهل حلايب كانت تصدر بواسطة السلطات السودانية ، وعلي اوراق سودانية . والوالد الشاعر توفيق صالح جبريل كان اداريا في حلايب . وهو سوداني كامل الدسم مشلخ . كنزي ، ومولود في جزيرة مقاصر في بلاد الدناقلة في 1897 .

الدكتور بطرس غالي سكرتير الامم المتحدة السابق ، قال في كتابه المعروف ,, الخلافات في جامعة الدول العربية ,, ان جمال عبد الناصر عندما احس بأن الحزب الاتحادي ليس مستعدا لخوض انتخابات 1958 ، وان حزب الامه سيفوز . اختلق مشكلة حلايب . والسبب ان ناصر كان يعول علي فوز الاتحادي للوصول الي اتفاقية بخصوص السد العالي . وكان رد عبد الله خليل العنيف . وارسل اللواء احمد عبد الوهاب قوة بقيادة القائم مقام الزين حسن . وكانوا مستعدين للموت . وتراجع ناصر .

هنالك امر ذكرته عدة مرات ، وهو ان الامريكان دعوا عبود لامريكا وحاولوا كسب وده . وكذالك فعل الروس وحضر برزنيف وطاف مع عبود مناطق عديدة في السودان . وتقدم وزير الدفاع الامريكي ماكنمارا بطلب ان يعطي السودان امريكا قاعدة في حلايب . وما كنمارا والذي صار رئيسا للبنك الدولي عاش في السودان وفي قاعدة وادي سيدنا واحب السودانيين . وكان صديقا لادريس الهادي الذي شيد الجملونات . وهو صاحب شركة الاعمال الهندسية . وكان يردد دعوته له لزيارة امريكا . السؤال لماذا طلب ماكينمارا القاعدة من السودان ، ولم يطلبها من السنغال ؟؟ الرد بسيط . حلايب تابعة للسودان

البشير يعتبر راحته وحكمه اهم من كل السودان . ولهاذا جبن . وخاف من حسني مبارك ودفع ودفع . في ديسمبر 1994 وفي كوبنهاجن اثرت انا موضوع حلايب امام كل السودانيين والسفير الفريق محمد احمد زين العابدين . ورد مصطفي عثمان شحادين . بأن نميري قد اخطا وان المصريين قد خدعوه . وطلب المصريون نقاط للمراقبة حتي لاتأتي اسرائيل لضرب السد العالي من الخلف . وكأنما السد راكوبة في حلة . والغريبة نميري كان خريج الكلية الحربية . وكان يقول وان نميري اتخما . وانهم مش حيخلوا مصر . وهم دلوكت مفرغين السفير الجنوبي في هولندة لانه خبير في القانون الدولي . وبعد شوية شفت الود مصطفي يتكشم ويتضاحك مع المصريين .

الوزير المصري قال ,و اذا المية ماقاتش لمصر مصر حتروح مطرح المية .. ومرسي قال كل نقطة مية حنعوضها بنقطة دم ,, واحد المفكرين المصريين يصرح ان علي مصر ان ترسل الغواصات الي البحر الاحمر لاخافة اثيوبيا . نعم غواصات يا ناس . غاص يغوص غوصا فهوغائص . بس نسي المفكر الهمام ان اثيوبيا ما عندها بحر . مش مهم . ما حيسمعوا من جيراتهم ويخافوا .

اسرائيل دي ماكان محتلة سيناء وطابة ؟؟. ولحد دلوكت مصر ما ممكن تحرك عسكري في سيناء بدون اذن اسرائيل وين العنتريات دي مع اسرلئيل . واي حاجة تحصل المصريين يقولوا . دي مؤامرة امريكية اسرائيلية . نصف القمح الذي يلهطه المصريون اعانة من امريكا . ومعاها كم بليون بقشيش للبنت خضرة والواد عتريس . و السفارة الاسرائيلية في القاهرة يحرسها المصريون . والاسرائيليون يتبخطرون في بلاجات وشوارع مصر . والسودانيون يقتلون في ميدان مصطفي محمود .

اذا كانت مصر مالية ايدها لماذا ترفض التحكيم الدولي ؟؟ والقضية مفتوحة امام الامم المتحدة يمكن للسودان ان يرفع مذكرة صغيرة . وكفاية خوف وخنوع . قالوا الما بتضوقوا ايدك ما ببقي نديدك .

ع . سي . شوقي