أرفعوا أيديكم عن الأستاذ / طارق الجزولى ! لمصلحة من يحارب النظام الجزولى ! /عثمان الطاهر المجمر ط

أرفعوا أيديكم عن الأستاذ / طارق الجزولى ! لمصلحة من يحارب النظام الجزولى ! /عثمان الطاهر المجمر ط


19-12-2013, 03:32 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1387467179&rn=0


Post: #1
Title: أرفعوا أيديكم عن الأستاذ / طارق الجزولى ! لمصلحة من يحارب النظام الجزولى ! /عثمان الطاهر المجمر ط
Author: عثمان الطاهر المجمر طه
Date: 19-12-2013, 03:32 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
أرفعوا أيديكم عن الأستاذ / طارق الجزولى !
لمصلحة من يحارب النظام الجزولى !
بقلم / الكاتب الصحفى والباحث الأكاديمى
عثمان الطاهر المجمر طه / لندن
{ ربى أشرح لى صدرى ويسر لى أمرى وأحلل عقدة
من لسانى يفقهوا قولى }
{ ربى زدنى علما }
عجيب وغريب أمر هذا النظام الزئبقى الحربائى الذى يتلون مع كل أزمة وكل هجمة يسارع للحديث عن السلام وإحترامه للحريات وصيانة حقوق الأفراد والمنظمات وكله كذب فى كذب أدمن الكذب حتى كتب رئيسه عند الله كذيبا !
تفيد معلوماتى الخاصة جدا أن الأستاذ طارق الجزولى رئيس تحرير سودانايل يتعرض لمضايقات وإستفزازات النظام الذى يريد أن يتخلص منه فيطفش للخارج كما طفش إعلاميين كثر ونسى أن وجود الأستاذ طارق الجزولى فى الداخل فيه أكبر خدمة للنظام لأن وجود معارض فى الداخل يعارض من داخل الوطن يمكن بأى حال يجمل وجه النظام فيقول البعض هنالك هامش من الحريات والدليل وجود هؤلاء فى الداخل كان يمكن للنظام أن يكرم الأستاذ طارق الجزولى وزميله فى الخارج المهندس بكرى رئيس تحرير سودانيزاون لاين ليعبر بهذاالتكريم عن مصداقيته ونزاهته هاهو يكرم رموز المعارضة بكل شفافية إحتراما منه لأبناء الوطن حتى وإن إختلفوا معه خلافهم من أجل مصلحة الوطن وعزته وكرامته وتقدمه وإزدهاره هم قدموا للنظام خدمة لا تقدر بثمن لأنهم أوجدوا فضاءات للمعارضين من حملة الأقلام ليعبروا عن وجهة نظرهم بسلاحهم الفكرى والثقافى بدلا من أن ينضموا للحركات المسلحة ويحملوا الكلاشنكوف والأربجى هذا النظام الغبى أثبت أنه لا يفهم إلا لغة السلاح وإلا لكان إستوعب الدرس البليغ من منظمة عالمية سارعت لتكريم فارس الصحافة الأستاذ فيصل محمد صالح والذى كان النظام أولى بتكريمه ليثبت للرأى العالمى أن صدره فسيح مريح للرأى الآخر وإن جنح وهو يتأدب بأدب الإسلام تمشيا مع مقولة سيدنا عمر بن الخطاب أمير المؤمنين :
متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ! لكن النظام يفهم الحرية معكوسة هى فقط لناسنا وأحبابنا من إتفق معنا فهو قديس ومن إختلف معنا فهو إبليس لا يمكن أن يكرم بل يعدم هكذا السودان ملك وحكر مسجل للإنقاذيين فقط ومن لا يعجبه العجب أو الصيام فى رجب عليه أن يشرب من البحر
ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين نقول لإزلام النظام بلغ السيل الزبى وطفح الكيل كفى إستباحة لحريات الإعلاميين والصحفيين وكفى إنتهاكا لحرياتهم وكرامتهم بكفى ماقمتم به من مصادرة للصحف وإعتقال وتعذيب للزملاءالأفاضل والزميلات الفضليات عين الله لاتنام لهذا نحذركم وفى ذات الوقت نقول لكم أرفعوا أيديكم عن الأستاذ / طارق الجزولى وأتركوه فى حاله يكفى أنه يعبر من الداخل بتوازن عقلانى وفكرى ومهنية موضوعية وعالية جدا فيها إحترام للرأى والرأى الآخر فماذا تريدون أكثر من ذلك حقيقة :
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء من سقم !
من حقنا أن نسأل لمصلحة من يحارب النظام الأستاذ / طارق الجزولى ؟
اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه .
بقلم/ الكاتب الصحفى والباحث الأكاديمى
عثمان الطاهر المجمر طه /لندن