تصريحات مناوي وعويل المؤتمر الوطني بقلم : أحمد قارديا خميس

تصريحات مناوي وعويل المؤتمر الوطني بقلم : أحمد قارديا خميس


16-12-2013, 04:09 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1387210150&rn=0


Post: #1
Title: تصريحات مناوي وعويل المؤتمر الوطني بقلم : أحمد قارديا خميس
Author: أحمد قارديا خميس
Date: 16-12-2013, 04:09 PM

تصريحات مناوي وعويل المؤتمر الوطني

بقلم : أحمد قارديا خميس
[email protected]


لقد طالع الشعب السوداني والمراقبون للوضع في السودان التصريحات التي صدرت من الجبهة الثورية السودانية واكدتها بالافعال في الإنتصارات الباهرة التي سجلتها في المعارك التي دارت في الاشهر الاخيرة, وعويل المؤتمر الوطني من هذه التصريحات. ونحن لسنا بصدد المقارنة فيما بين مصداقية الجبهة الثورية وتصريحات المؤتمر الوطني الكاذبة في هذا الشان.
فعندما صرح القائد مني اركو مناوي رئيس حركة/جيش تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية في نهاية شهر اكتوبر 2013م بقوله:اننا والمؤتمر الوطني يفصلنا هذا الخريف ويكون شتاء هذا العام حارا في السودان. وصدّق كل المراقبون والمهتمون بالقضية السودانية جدية هذا التصريح لان الثوار دائما اقوالهم تطابق افعالهم , وتاكيداً لذلك عندما صرح مني مناوي في مارس 2003م , وانذاك هو الأمين العام لحركة جيش تحرير السودان بالقول اننا لن نتقاتل مع الطيران الحربي للمؤتمر الوطني في جبال عين سيرو في شمال دارفور بل سوف ندمر مهابط الطيران, وبعد ثلاثة ايام فقط من هذا التصريح قد تفاجأ العالم كله بدخول قوات الثوار لمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور وتدمير الترسانة العسكرية الجوية.
وايضا عندما صرحت الجبهة الثورية في ابريل 2013م بانها لديها خطتين (أ)و(ب) لهزيمة المؤتمر الوطني. وصَدَق بالقول والفعل عندما دخلت الجبهة في مدن ابوكرشولا والرهد والله كريم.... ألخ . وإلحاق المؤتمر الوطني خسائر فادحة, وبهِتت الاصوات التي تنادي بصلاة عمر البشير في كاودا.
أما في هذا الشتاء وتاكيداً لتصريح مناوي بدأت اول المعارك في شرق جبل مرة وانتهت بهزيمة الميلشيات في معركة (نمرا) من قبل قوات الجبهة الثورية متمثلة في حركة/جيش تحرير السودان بقيادة مناوي .ولم نسمع حتي اليوم تحرك اي من ميلشيات المؤتمر الوطني في اقليم دارفور الي المناطق التي تسيطرعليها الجبهة الثورية , ولم نسمع صوت الاعلامي المخضرم الخليفة السادس (كِبِر) من الفاشر برغم أن المسافة بينه وبين الثوار لا تتعدي 30 كلم , (نظن بانه في خيام تعازي ميلشياته).
أما الهزيمة الثاني للمؤتمر الوطني في هذا الشتاء قد تلقتها في كردفان من قوات الجبهة الثورية متمثلة في حركة العدل والمساواة السودانية في معركة مباغتة بمدينة
ابوزبد, ومستشفي كوستي شاهد علي ذلك .
وتكررت الهزائم للمؤتمر الوطني في عِدّة معارك مع كل من الحركة الشعبية شمال وحركة العدل والمساواة في كل من جبل ابودموع ووالي ابوسعيدة وآخرها في كجورية. وتم تدمير معظم ميشليات المؤتمر الوطني التي جمعتها من الدفاع الشعبي والجنجويد والمرتزقة الارهابية فلول تنظيم القاعدة من مالي والنيجر. واليوم المتبقي من هذه الميشليات في مدينة الابيض أصبح شغلها اأساسي نهب وسلب المواطنين.
أما المؤتمر الوطني فقد صرح بلا حرج ولا مرج وفي عنترية فارقة علي لسان الرقاص السفاح عمر البشير في ولاية شمال كردفان بمدينة الابيض بمواجهة الجبهة الثورية حيث قال :ان العام الحالي سيكون عام الحسم وقطع دابر المتمردين. و الرجل الثاني في تنظيمه وهو نافع علي نافع (أبو العِفين) سمعنا من خزعبلاته من جنوب دارفور في مدينة نيالا : ان القوات المسلحة المتحركة الي دارفور وكردفان والنيل الازرق تاتي لتنفيذ حملة كبري قبل الصيف المقبل للقضاء علي اشكال التمرد كافة البلاد .كما سمعنا هتافات من المخمور والمحشش عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع بالنظر: اننا نحرك الان قواتنا صوب ولايات دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق وسيكون صيفا حاسما لكافة حركات التمرد. ومن تشدقات وزير الداخلية السابق ابراهيم محمود حامد من شمال دارفور- الفاشر: ان الرئيس عمر البشير يشرف بنفسه علي هذه الحملة التي تستهدف القضاء علي المتمردين نهائيا.
ولكن علي مستوي المجتمع السوداني والمراقبون فقد اعتبروا هذه التصريحات ما هي إلا صراخ وعويل المؤتمر الوطني لأن راس النظام يصرح ليلا وينكر نهارا كما حدث سابقا عندما طالب المجتمع الدولي بدخول القوات الافريقية للمراقبة في دارفور 2004م قال لا يدخل احدا من قوات الايدز في السودان ,ولكن حصل بلا حرج واصبح اليوم في دارفور وجود القوات الاجنبية اكثر من قوات النظام نفسها.
نجد أن كل هذا العويل من المؤتمر الوطني هو رداً لتصريح مناوي الذي وجد صدقا بالقول والفعل من قوات الجبهة الثورية في هذا الشتاء . قد تفرّغت وتلاشت وخفت اصوات المؤتمر الوطني من الهزائم المتكررة. واين ذهبت كل عنتريات وحزعبلات وتشدقات المؤتمر الوطني؟. انتم لم تقابلوا في حروبكم كل الذين احتلوا اجزاء من الوطن(الفشقة – حلايب – شلاتين) بل قابلتم ابناء السودان الحادبين علي قضيتهم ، نعم ابكوا واصرخوا كالثكالي حتي يسمعكم العالم كله.
في الاسبوع الماضي عقد ممثلو حركة /جيش تحرير السودان وحركة العدل والمساواة السودانية في العاصمة الاثيوبية - اديس ابابا 9/12/2013 ورشة فنية والتزمت الحركتان ببحث تسوية سلمية للتفاوض والوصول الي سلام شامل ,كامل,عادل ومستدام ومثل هذه التسوية لا يمكن تحقيقها الا من خلال توحيد مسارات السلام ودعوة جميع اطراف النزاع حول طاولة مفاوضات موحدة. وفي نفس اليوم صرّح الحاج أبو ساطور بقوله اننا لا نفاوض الجبهة الثورية ككيان موحد. ومهما يكن الامر ان المناضل مني اركو مناوي اكثر انسان الماما بان الاتفاقات الجزئية محكوم عليها بالفشل نسبة لتجربته السابقة في اتفاقية ابوجا, لذا احكم بقوله :قلنا للبشير بلغات سودانية واجنبية نريد اسقاطك وسنفعل... والأزمة في دارفور أو جبال النوبة أو النيل الأزرق هي أزمة السودان ولا يمكن حلها إلا بتغيير المركز.