الفاجومي مات/محمد رفعت الدومي

الفاجومي مات/محمد رفعت الدومي


04-12-2013, 11:26 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1386199619&rn=0


Post: #1
Title: الفاجومي مات/محمد رفعت الدومي
Author: محمد رفعت الدومي
Date: 04-12-2013, 11:26 PM

"الفاجومي مات"

ونجح الموت أخيراً أن يقتحم حالة "أحمد فؤاد نجم" ..

وأصبح مما لا شك في صحته أن شاعراً نسي في الموت حالته تماماً ، وأنَّ شاعراً توقف فوق الجذور ، وتراجعت الأسوار أمام تقدم عينيه ، وجمعت روحه شمل قوَّتها الباقية ، وحلَّقت في الجبال البعيدة ..

مما لا شك في صحته أيضاً أنَّ "الفاجومي" ، لحظة اقتحام الموت المفاجئ ، وفي ازدراء مدبر ، لم يكن في ذاكرته العامرة بألوان جدران الزنازين ووجوه رفاق الدرب ، ثغرةٌ تستطيع أن تتسلل منها الوجوه الشائهة لجلاديه الكثر ، ولعلها مكيدة النفس الأخيرة !!

مات "أحمد فؤاد نجم" ، الشاعر الذي أنفق عمرَه خارج نطاق نفسه ، وواظب علي حراسة جذور الإخلاص لمبدأ لم يتلون أو يتماهي أو ينفتح حتي علي هدنة ، فضلاً عن وعيه التام بالحالة المصرية وانخراطه في قلبها ، هذا جعله الأيقونة الممتازة للنضال المصريِّ في سبيل الحرية لجيلين كاملين ، وهو ، ويكاد يعصف من هذا المنعطف حتي برفاق دربه ، ربما لأثيريته وبساطته والناحية الشعبية في شعره ، الانعكاس اللامع لصورة المناضل الطبيعيِّ ، لا المناضل المزوّّر الذي يتصيد من فوق السطوح الهادئة لحظات النضال حين يصبحُ النضال مجَّانيَّاً وسهلاً ، ومربحاً أيضاً ، وهذا هو الأهم ، وينزلق في كلِّ شرخ ، ويلقي بقلمه ، وعواطفه الرخيصة في اتجّاه أيِّ تيار ، وكلِّ تيار !!

لكن ، لحسن الحظّ ، أن الخداع قريبُ القاع ، وأنَّ الوضاعة كاسمها !!

مات "الفاجومي" ، وتبعثر عطره خلال انفجار روحيٍّ ما ، عائداً إلي المركز ، هذا صحيح ، لكنه الموت الخطأ في الموسم الخطأ !!

فأن يُضيعَ "أحمد فؤد نجم" ناره في هذا التوقيت ، وأن يستعيد الجلاد لياقته في هذ التوقيت أيضاً ، لهي من مفارقات الحظ العاثر للشاعر وللحرية إلي مدي بعيد ، ولمصر إلي مدي أبعد ..

ألا ليته كان قد اتَّخذ قرار الموت عقب ثورة يناير "2011" مباشرة ، قبل أن تملأ ، ومبكراً ، نذر فشلها الظنون الممتازة بفضل تحالف الدين والجلاد ، أو ليته انتظر ، قبل أن يُفلت البالونات كما في الوداع ، حتي يتأكد أنها لن تسقط في الصخر وإنَّما في منجم الحرية ..

لا أملك في النهاية ، أمام عتمة اللحظة وسطوتها ، سوي أن أردد مع "الفاجومي" قصيدته في الرمز الذي له نبضٌ أكيدٌ في انزعاجاته الداخلية ، كما في حياته إجمالا :

جيفارا مات / جيفارا مات

آخر خبر ف الراديوهات

و ف الكنايس/ و الجوامع

و ف الحواري / و الشوارع

و ع القهاوي / والبارات

جيفارا مات / جيفارا مات

واتمد حبل الدردشة و التعليقات

مات المناضل المثال

يا ميت خسارة ع الرجال

مات الجدع فوق مدفعه جوّه الغابات

جسَّد نضاله بمصرعه ومن سكات

لا طبالين يفرقعوا / ولا اعلانات ..

أحمد فؤاد نجم ، اسأل كل القوي الإيجابية في الطبيعة أن تجعل الأرض لجسدك أفعال حنان ، وداعاً ..


محمد رفعت الدومي