مهزلة اقتصادية جديدة يترأس اجتماعاتها الدكتور الحاج ادم محمد القاضي

مهزلة اقتصادية جديدة يترأس اجتماعاتها الدكتور الحاج ادم محمد القاضي


21-11-2013, 06:12 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1385010775&rn=0


Post: #1
Title: مهزلة اقتصادية جديدة يترأس اجتماعاتها الدكتور الحاج ادم محمد القاضي
Author: محمد القاضي
Date: 21-11-2013, 06:12 AM

مهزلة اقتصادية جديدة يترأس اجتماعاتها الدكتور الحاج ادم
د.الحاج ادم يوسف يوم 18 نوفمبر 2013م يجتمع باللجنة العليا لمتابعة إجراءات الإصلاح الاقتصادي .
هذا العنوان الذي قراءة في مضمونه إن هناك إصلاحات اقتصادية للدولة ولكن اعتمد د الحاج ادم على الإصلاحات على تقارير تدل ان ما يحدث داخل الحكومة هى كارثة اقتصادية ان هذا العنوان وبالمقارنة بما جاء فى التقارير التى اعتمد عليها هى تقارير من وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل الأستاذة/ اشراقة سيد محمود , تعتبر هذه التقارير ليست لها اى صلة بالإصلاح الاقتصادي للدولة إنما هى زيادة الدعم للأسر الفقير , ان كلمة إصلاح اقتصادى يبدوا ان د الحاج ادم لا يفهمه بالمقارنة بالتقارير التى رفعت له حتى يناقشها , ا ن اهم المعضلات التى تواجه الاقتصاد السودان هو عدم وجود عقل اقتصادى داخل الحكومة لكي يجد خطة اقتصادية يخرج به للشعب وللعالم باقتصاد قوى , انا اشكك فى قدرات د الحاج ادم على انه مؤهل لكي يترأس اجتماع مثل هذا , ان التقارير التى رفعت للاجتماع هى تؤكد ان الاتجاه الذي يذهب فيه د الحاج ادم هو اتجاه مغلوط .
نحن نتكلم عن هذه التقارير التى رفعتها وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل الاستاذة/ اشراقة سيد محمود و وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي الأستاذة/ مشاعر الدولب .
ان التقريرين يثبت ان الاجتماع سوف يقوم بجريمة ضد الشعب مضمون التقريرين هو الدعم للأسر الفقير من المعروف ان الإصلاح الاقتصادي هو نوع من السياسة التقشفية , يعنى هناك خطة لتقليل الدعم على الاسر الفقير , من الملاحظ ان هذه التقارير شملت لحصر العاملين بالدولة و الحكومة القومية و الولايات و البعثات الخارجية .
هذا كله يدل على ان الحكومة سوف تقلل الصرف على هذه الشرائح بمفهوم هذا الاجتماع , يعنى ان الحكومة سوف تتملص من الدعم للاسر الفقير .
وسوف يكون هناك احالة الكثير من الموظفين بالحكومة و موظفي الخدمة المدنية للصالح العام وهنا تكمن الخطورة فى ان الاسر الفقير سوف تعانى خلال الشهور القادمة .
ان الإصلاح الاقتصادي فى اى دولة ياتى بالمشاريع الكبرى و الإنتاج و إنشاء المصانع لتشغيل العاطلين عن العمل , هناك كارثة أخرى سوف تواجه حكومة البشير هى توظيف العائدين من المملكة العربية السعودية , وهم بالآلاف .
ما يفعله الدكتور الحاج ادم ليست إلا مهزلة اقتصادية تمر على الحكومة السودانية لم يتكلم الدكتور الحاج ادم عن المشاريع التي هى مفتاح الإصلاح الاقتصادي , إن الخصخصة التي انتهجها البشير فى بيع الكثير من المؤسسات الحكومية للمستثمرين العرب و منهم السعوديين الذين قاموا بطرد السودانيين المخالفين للإقامة فى المملكة العربية .
من أهم هذه المشاريع التي بعها البشير هي مصنع اسمنت عطبرة التي اشترته شركة سعودية .
لم تقوم هذه الشركة بتوظيف مواطنين من السودان بل التزمت بقليل منهم , البنك الزراعي , والكثير من المؤسسات التي كانت تغذى خزينة الدولة .
كانت هذه المؤسسات يعمل فيها العمال و الموظفين وكانت مصدر دخل للحكومة بعتها الحكومة تحت شعار الخصخصة نجد هذه المشاريع كان يمكن للحكومة إصلاحها بقليل من الأموال لكن , الفساد داخل الدولة و الرشاوى التي جنها موظفي الحكومة من خلال الخصخصة , أهدرت أموال الشعب و سعودتها و باعتها للأجانب العرب بل كان ان تعطي للمستثمر السودانى
الان السعودية تقوم بسعودت الوظائف فى المملكة , وتطرد الأجانب و البشير يقوم بسعودة المشاريع فى السودان .
ان هذا الاجتماع يعتبر كارثة كبرى يجب وقف هذا الرجل الذي لا يفهم معنى إصلاحات اقتصادية هناك سؤال واحد هل الميزانية للعام الجديد , تضمنتها هذه الإصلاحات , بالتأكيد لم تشملها الميزانية .
إن الاجتماع الذي ترأسه الدكتور الحاج ادم ليست إلا اطلاع على كشوفات المستحقين للدعم من الأسر الفقيرة فى السودان .
محمد القاضي