سأرحل عن الوطن بعد تنفيذ رفع الدعم عن المحروقات \ جمال السراج

سأرحل عن الوطن بعد تنفيذ رفع الدعم عن المحروقات \ جمال السراج


14-09-2013, 06:56 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1379181400&rn=0


Post: #1
Title: سأرحل عن الوطن بعد تنفيذ رفع الدعم عن المحروقات \ جمال السراج
Author: جمال السراج
Date: 14-09-2013, 06:56 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
إذا قررت الجري يوما فاصطدمت بالجدار أو فكرت في الطيران إليهم فاصطدمت بالسقف أو حاولت السباحة نحوهم فتحول البحر إلى كتلة من الثلج فعندها فقط انتعل إحساسك بالإحباط وأرحل بلا صوت وحين تكتشف أن الزمان ليس زمانك وأن المكان ليس مكانك و الإحساس ليس إحساسك وأن الأشياء حولك لم تعد تشبهك وأن مدن أحلامك ما عادت تتسع لك عندها لا تتردد وأرحل بلا صوت وعند الرحيل لا تضيع وقتك في البحث في أحشاء اللغة لانتقاء كلمات الحب أو الاعتذار أو الوداع فكل الكلمات التي تولد لحظة الفراق إنما هي مجرد محاولات فاشلة لتبرير و تفسير هروبك وعند الرحيل ايضا يغلق البعض في وجهك كل أبواب الرحيل كي يمنعك من الرحيل لأنه يحبك و البعض يعترف لك بحبه عند الرحيل فيحترق و يحرقك باكتشافه المتأخر وحين تقرر الرحيل لا تدفن رأسك في الرمال كما الناعمة كي لا تلمح وجوه أولئك الذين أحبوك بصدق وراهنوا على بقائك معهم فخذلتهم برحيلك و لا تبك بصوت مرتفع كالأطفال كي يصل صوتك لأولئك الذين أحببتهم بالصدق ذاته فخذلوك وأترك المساحات خلفك بيضاء وشاسعة لهؤلاء وهؤلاء كي يمارس كل منهم طقوس حنينه إليك بطريقته الخاصة وتأكد مهما كان لون أو شكل حجم صمتك عند الرحيل فلرحيلك صوت قد تسمعه كل الكائنات لكنه لن يؤلم ابدا و لن يصل إلا لأولئك الذين يشكل لهم وجودك شيئاً من الوجود، الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لأنفسنا كي نختصر بها مسافات الألم و الإحباط و الفشل حين نشعر بأن كلماتنا لا تصل إليهم..
البعض يشتري إحساسك لأنه يحبك و البعض الآخر يبيع إحساسك لأنك تحبه
نعم عزيزي القارئ سأغادر البلاد من غير عوده بعد أن اختم جواز سفري بختم ( خرج ولم ولن يعد) سأخرج من وطني و أنا ابكي على أهلي وأقربائي وجيراني من سعير ارتفاع الأسعار قبل وبعد رفع الدعم عن المحروقات .. ابكي على حكومة همها الأول تركيع الشعب.. ابكي على حكومة جعلت الفتيات العفيفات الطاهرات يأكلن بثديهن وتموت الحرة ولا تأكل بثديها كما تقول العرب.. ابكي على حكومة تستلذ بصرخات فتياتها بعد هتك بكارتهن ويستلذون و يستلذون ثم يستمنون و يصرخون و يقولون هل من مزيد..
أخي الرئيس الرجولة ليس الفحولة و بث الشعارات و الهتافات الجوفاء الفارغة التي لا تغني و لا تسمن من جوع .. الرجولة أخي الرئيس ليست تعذيب و قتل الشعب.. الرجولة أخي الرئيس ليست سفك دماء الأطفال و النساء و الشيوخ الركع.. الرجولة أخي الرئيس هي النبل و الطهر و الحكمة وكما تقول العرب أرسل حكيما و لا توصه.. الرجولة أخي الرئيس هي أن يكون الرئيس خادماً مطيعاً لشعبه يأكل من طعامهم و يلعب مع أطفالهم و يوقر كبيرهم و يحترم صغيرهم ويموت الرئيس ليحيا الشعب و الوطن..
افعلها أخي الرئيس وأوقف رفع الدعم عن المحروقات ليكتب اسمك بماء الذهب على جدار التاريخ وهرم السلام و الوئام.. افعلها أخي الرئيس لتصير قائداً هماماً شجاعاً أريباً حتى يرث الله الأرض و ما عليها واعلم سيدي الرئيس أن حكومة تفشل في إطعام شعبها تقتل و تقطع أيديها و أرجلها من خلاف فلا نامت أعين الجبناء..
أخي الرئيس أن أرى تحت الرماد وميض نار وان الحرب أولها كلام عن رفع الدعم عن المحروقات و تبقى دائماً الأسود اسوداً و الكلاب كلاب ..
أخي الرئيس إلا هل بلغت اللهم فاشهد..
الرجل الذي هددني و ارهبني قبض عليه بعد لحظات من نشر مقالي تهديد من جهاز الأمن و المخابرات الوطني على ظهر هذا المنبر الديمقراطي الحر و لكني لم اعرف حتى الآن هل هو تابع لجهاز الأمن و المخابرات الوطني ام انتحل اسمه و إذا كانت الأولى فسأطالب بتعويض مالي عن الضرر النفسي و الصحي و البدني،،، وإذا كانت الثانية وهي انتحال الشخصية فساعفوا عنه وذلك لأنه أراد أن يكون صاحب هيبة ونفوذ وجبروت وعنف وقسوة وهي صفات لا تتوفر الأ في منسوبي الجهاز وكما يقول المثل ( عش كضابط مخابرات حتى ليوم واحد) و أصل المثل: عش كملك حتى لساعة واحدة و الله اعلم..
سفير السودان في ليبيا اعفي من منصبه بعد أن أرسل رسالة لوزير الخارجية كرتي محتجاً على استقبال الحكومة لوزير الخارجية المصري( عجبي) ..
من أنت ايها الصغير حتى تنتقد العلاقة الأزلية بين الشعبين الشقيقين مصر و السودان ثم ثانياً لماذا لم تنتقد المخلوع مرسي حينما رفض استقبال الرئيس البشير في المطار و لم يحسن استقباله في القصر!!! وذلك لأنه نفذ أوامر أسياده أمريكا وإسرائيل.. لماذا أيها القزم الجهلول أتريد أن تثبت للجميع انك أخ مسلم و مؤيد لأخوان مصر..
ياخي (.........) فيك و (.........) في كل الأخوان المسلمين و الما عجبوا السيسي يجلس على خابور مقاس عشرين متر..
عاش السيسي رئيساً لمصر وعاش الجيش المصري البطل و عاشت الشرطة المصرية فلا نامت أعين الجبناء