ردا على مقال ابراهيم سبيل

ردا على مقال ابراهيم سبيل


25-01-2004, 06:52 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1075009972&rn=0


Post: #1
Title: ردا على مقال ابراهيم سبيل
Author: موسى ابوبكر -الجماهيرية
Date: 25-01-2004, 06:52 AM

الاستاذ الجليل /بكرى ابوبكر
بعد التحية
اشكرك جزيل الشكر على فتح نافذتك والتى لا شك انها اضافة جديدة للصحافة الحرة والتى تعتمد على الراى والراى الاخر .كما اننا نؤمن ايمانا قاطعا بان كل انسان حر فى قناعاته ورؤيته السياسية .اذا كان مستقلا وليس متقيدا بحزب سياسى .لان البيان السياسى او التصريح عبر الكلمة المسموعة او المكتوبة بالضرورة يكون مصدره اجماعا .كما نعلم من خلال الراى الواضح لحزب الامة القومى والذى يقودة السيد الامام الصادق المهدى كمرجعية سياسية وعقائدية لجماهير الانصار .لة رؤى ناضجة فىالحلول السياسية لكل المعضلات التى يعانى منها الوطن .وبذل الحزب جهدا مقدرا فى اعتماد الحوار وصولا للحلول ولم نسمع ان حزب الامة له اجندة خفية تدعم العمل المسلح .ولا ندرى من اين استمد الاخ ابراهيم سبيل هذا الحق فى التحدث باسم حزب الامة بطريقة اعلن فيها انحيازه لما يجرى فى دارفور .اللهم الا اذا كان قد خول بذلك او يتصرف من محض ارادته وفى كل الاحوال هو مسؤل عن ما كتبة وادلى به من خلال موقعة فى الحزب والذى لا شك انه بفعله قد زج بالحزب والذى هو تنظيم جمعى يطرح برنامجا يسعى من خلاله الى حل الصراعات بطرق عصرية لامجال فيها للعنترية وحا! ور فيها كل الاحزاب والتنظيمات السياسية .بما فيها الحكومة .والحركة الشعبية .كما ان الجناح الاخر الذى يقودة السيد مبارك الفاضل يعتبر شريكا مع الحكومة ولا اعتقد ان السيد سبيل ينتمى اليه .مهما يكن فان السيد ابراهيم سبيل من خلال موقعه بالمكتب السياسى مطالب بتبرير فعلته .ولا نعتقد ان وجودة فى المكتب السياسى يدفعه الى اشعال نار الفتنة اللهم الا اذا استهوته اطروحات الجيش الشعبى لتحرير السودان ومن حقة ان ينضم الى صفوفة ويتمسك بطرحة والذى نعتقد انه يختلف عن طرح حزب الامة القومى .كما ان ادبيات الحزب وبرنامجة القومى ينظر للسودان بصورة شاملة .وقومية كما ان وجودة فى المكتب التنفيذى فى الحزب يفرض عليه الالتزام الكامل بمنهاج عمل الحزب وطرحة العقلانى .ولم نسمع ان حزب الامة عبر التاريخ ان اصدر بيانا دعى فيه الى اعتماد العنف . بل ان اطروحات الحزب فى الوقت الراهن تعتمد الشفافيه وتدعوا الى نبذ العنف .ولا ندرى هل هى كبوة جواد ام ان الاستاذ ابراهيم سبيل يغرد خارج سربة .ام ان الانتماء للحزب هى قول غير مقترن بالعمل والانضباط .عليه ان الاستاذ مطالب بالرد الشافى على فعله .لان المقال قد زيل باسمه وصفته فى الح! زب والتى لا اعتقد انه قد اغتصبها اغتصابا او استولى عليها بحد السيف وانما كلف بها من خلال جماهير الحزب والتى هى خليط من الاعراق والاجناس .فمنها من ينتمى الى الشمال والوسط والشرق والغرب .واظن ان الحزب مؤسسة تختلف كثيرا عن مفهوم القبيلة والذى يتند الى عقلية (انا من غزية اذا غزت غزوت ) ان الانضباط المؤسسى امر واجب تفرضه المسؤليه الجمعية التى تصدر قراراتها ومواقفها السياسية وفق اعتماد الديمقراطية .والتى تراعى المصلحة العليا .وتستند على جملة من الاجندة الوطنية التى تتعدى حدود المفاهيم القبلية .والجاهلية الفكرية .ولا اظن ان رؤية الحزب فى حل المعضلات يتم بتلك الطريقة المختزلة والتى تسىء حتما الى الحزب وجماهيرة والتى اولت ابراهيم سبيل تلك الامانة والتى تفرض عليه الالتزام باطروحات الحزب الذى يبتعد كثيرا عن تاجيج الصراعات ويسعى جاهدا مع كل الاحزاب والتنظيمات للاتفاق حول رؤى وطنية تخمد الحروب وتفسح المجال للحرية والديمغراطية والتنمية المستدامة والتى مؤكدا ان القتال لا يمكن ان يكون مسلكا الى تحقيقها ولا ندرى ماهى تلك الوحدة التى ينادى ويطالب بها قبائل دارفور .والتى دون شك انها متحدة حول طرح الحز! ب لحل المشكلات .وليس لدعم استمرار امد الحرب التى تدور رحاها ونجزم بانها ذادت من امر اهلنا فى دارفور سوأ .ولا نعتقد ان البندقية على حسب فهم السيد ابراهيم الذى اعتمدها حلا فقد تشابهت علينا البقر ولاندرى ما هى اسانيدة فى هذه الدعوة .العلنية لحرب ضروس لا غالب فيها ولا مغلوب .كما انه لامر مستغرب ان تصدر دعاوى مغلفة لتاجيج الصراعات .الا يكفى الدم المهدور والذى يشكل هما حتى للعالم من حولنا .ولا ندرى ايضا اسباب التعصب لهذه العصبية الجاهلية .والاصرار على التنكيل والانتقام .فعلى الجميع التعلم من اداب الحوار العقلانى فى نيفاشا وتلك الحلول الشافيه لكل المعضلات وكفى انتهاكا لمؤسسات جمعية تشكل ملاذا امنا لكل اهل السودان ولنعطى الاخرين حرية الانتماء والتنظيم والاعتقاد عملا بالديمغراطية التى نجهل معانيها ومراميها .ان اصدار البيانات بدون سند جمعى امر مخالف لطبائع الاشياء كما ان ابجديات التنظيم تحتم على الكل التحلى بلانضباط والتريس لان لكل مقام مقال .وعلى جماهير حزب الامة بالجماهيرية معالجة الامر والجام اعضاء المكتب التنفيذى من الدعوات التى تضر بالحزب كثيرا كما ان عضو المكتب السياسى مسؤلا قياديا ي! فترض ان يكون كلامه موزونا .بموازيين الذهب .لان كلام المسؤل يختلف عن كلام العامة وعلى قيادة الحزب التى تمثل المرجعية نوكل امرنا ونرفع مظلمنا اللهم انى قد بلغت فاشهد
موسى ابوبكر هارون
الجماهيرية العظمى