حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابيكى

حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابيكى


13-04-2003, 10:58 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=58&msg=1134510150&rn=10


Post: #1
Title: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابيكى
Author: مهيرة
Date: 13-04-2003, 10:58 AM
Parent: #0

الاعزاء البورداب
تحياتى
اهدى هذا النص لمحبى الحرية والديمقراطية المعلبة او الطازة،وارد امريكا
**********
اجتمع مجلس الشر برئاسة بوش الصغير وعضوية رامسفيلد،شينى،كوندوليزا،بيرل،وولفيتز وكولن باول،برعاية القس جيرى فالويل،وبعد ان افتتح القس فالويل الجلسة بترانيم تمجد اسرائيل وتدعو لامريكابالتوفيق والنجاح
قال بوش الصغير:لقد قررت ان اساعد الشعوب المقهورة فى العالم على نيل حريتها والتخلص من حكامها الطغاة واقامة حكومات ديمقراطية،لوجه الله
سأل شينى:-ومن اين ندفع تكاليف ذلك ؟سيدى الرئيس؟؟
رد بوش:لا عليك ،عزيزى،سيدفعون لنا الثمن قبل ان تجف دماء قتلاهم.وسنبدأ بالدول البترولية الغنية وعلى رأسها العراق حتى نضمن رصيدا كافيا لمواصلة مساعداتنا لبقية الدول العربية
كولن باول:وكيف نوصل لهم الحرية والديمقراطية،سيادة الرئيس؟
بوش:ستصلهم بأسرع وقت يا عزيزى،لقد وضع رامسفيلد بمعاونة شارون،خطة محكمة لايصالهابصواريخ توماهوك وطائرات ب-52 ،بعد تحضير تلك الشعوب لتلقى الحرية والديمقراطية -التى حرمت منها طويلا-بقنابل الصدمة والترويع
رامسفيلد:-ولكن سيادة الرئيس اذا نالت هذه الشعوب الحقيرة الحرية والديمقراطية فسيختل التوازن مع اسرائيل وشعب الله المختار؟
بوش:-ها ها لقد احتطنا لذلك ياعزيزى،وحسبنا الكميات بدقة،بحيث ينال كل مواطن جرعة واحدة من مشروب الحرية احتفالا بزوال حكوماته المستبدة،ورشة من عطر الديمقراطية لافاقته من صدمة الترويع الناتجة MOAB-من قوة انغجار -ام القنابل
اما حبيبتنا اسرائيل،فستكون لها كل الحرية لاعادة رسم خريطة المنطقة،لأنها الدولة الوحيدة المؤهلة لذلك ديمقراطيا.
كولن باول:ولكن كيف نقنع اعضاء مجلس الامن بذلك؟
بوش:- لا عليك منهم،اذا اقتنعوا كان بها واذا لم يقتنعوا الآن فسيضطرون لذلك لاحقا بعد ان يروا انتصار امريكا وحلفائها
كوندوليزا رايس:وماذا عن شعوب العالم الاخرى،سيدى الرئيس؟
لا تحزنى عزيزتى،فستقوم حكوماتهم بنفسها باعطائهم جرعات وقائية من الحرية والديمقراطية اتقاءا لضربات القوة العظمى فى العالم،خاصة الدول الافريقية-ارض اجدادك-وسنرحمهم من الصدمة والترويع عشان خاطر عيونك ديل

وانتهى الاجتماع بعد ان وزع الابن فرانكلين(ولد القس فالويل) الانخاب المقدسة،ودعا الاب جيرى فالويل،لبوش الصغير بمباركة الرب، لجهاده المقدس من اجل اقامة اسرائيل الكبرى-من الفرات الى النيل-كما امر الرب فى الكتاب المقدس.
انتهى النص
هوامش:
حرية كولا:مشروب غازى سودانى اصفر اللون يشبه الميريندا،ولكن لا ادرى ان كان ما زال موجودا فى السوق
التولا:مقياس لوزن الزيوت العطرية الغالية الثمن كزيت الصندل ودهن العود،اقل كثيرا من الوقية
الروبابيكيا:كلمة مصرية تعنى الاشياء القديمة والهالكة مثل الثياب والاحذية والاوراق القديمة
تعقيب:
جارى تنفيذ الخطة بحذافيرها،ومن يعش يرى
ولكن النهاية المؤكدة
ان العزة لله ولرسوله وللمؤمنين
تحياتى

Post: #2
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: HAMZA SULIMAN
Date: 13-04-2003, 11:04 AM
Parent: #1

المحترمه
مهيره
عندما تكتبين يكون للقراءه طعم اخر ....
ربنا يحمينا وينصر الاسلام دائما وابدا

Post: #3
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: قرشـــو
Date: 13-04-2003, 11:23 AM
Parent: #2

العزيزة مهيرة

ما اروعك وانت تنقلين لنا الافكار بصورة محببة جدا باسلوب السهل الممتنع..

انهم حددوا خارطة الطريق بالنسبة لهم ولكن ماذا نحن فاعلون والبعض مننا مازال يسبح بحمد امريكا ليل نهار حالماً بوصول الحرية له على صواريخ توما هوك والقنابل العنقودية التى لا تبقى ولا تذر..

كيف نقنع اولئك بأن الحرية تنبع من داخل الانسان ولا تهدى له على طائرات بى 52 ؟؟؟

كيف نوضح الصورة للحالمين بعالم جديد تصنعه لهم امريكا ويعيشون فيه بلا نكد ولا زائر فجر ..

افيقوا ايها الحالمون
فالحرب ضد الاسلام شئتم ام ابيتم وغدا لناظره قريب

لك تحياتى عزيزتى


لا اله الله الواحد الأحد الفرد الصمد


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


ربنا ظلمنا انفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين


اللهم يامالك الملك يامن بيده كل شي وهو على كل شي قدير


اللهم انا نشكوا اليك ظعفنا وقلة حيلتنا


اللهم ياسامع الصوت ويامحي العظام بعد الموت


اللهم انا نسألك  بإسمك العظيم الذي اذا سؤلت به اعطيت  واذا دعيت به اجبت


اللهم ان اليهود والنصارى قد تكالبوا على امة افضل خلقك صلى الله عليه وسلم


وقتلوا وشردوا ويتموا  وسرقوا واغتصبوا



Post: #4
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: قرشـــو
Date: 13-04-2003, 11:47 AM
Parent: #3



إنها حرب يهودية.. وهذه هي الأدلة






بقلم : بيل كيلر


إن الفكرة القائلة بأن الولايات المتحدة أرسلت ربع مليون جندي لخوض الحرب ضد العراق من أجل "إسرائيل" ربما تكون تفسيرا لنظرية المؤامرة الأوسع انتشاراً في الوقت الراهن.



ولكن هذه الفكرة ما كانت لتحظى بالاهتمام من قبل الجدل الدائر حالياً حول غزو العراق أو تجد الاهتمام لاحقاً لولا وجود ثلاثة أشياء:



1 - أن الفكرة القائلة أن الحرب هي من أجل "إسرائيل" لا تزال ماثلة ويعتقد بها قطاع واسع من الناس في العالم بأكثر مما يتصور الأميركيون.



2 - للفكرة أدلة على صحتها في السياسات المحلية الأميركية.



3 - أن "إسرائيل" ظلت دائماً جزءاً من القصة فلماذا تستثنى هذه المرة؟



تظهر نظرية المؤامرة هذه بصورة متعددة تتراوح من الخبث إلى السخرية ولكنها من حيث الجوهر تقول: هناك مجموعة من المتحمسين الموالين للصهيونية داخل إدارة بوش وفي أوساط وسائل الإعلام الأميركية خططت منذ وقت طويل لجعل الشرق الأوسط مكاناً آمناً لـ"إسرائيل" بإسقاط النظام المعادي لـ"إسرائيل" في العراق، وأن هذه المجموعة نجحت أخيراً في وضع أجندتها على مكتب الرئيس الأميركي الساذج جورج بوش.



ومن الأدلة على هذه المؤامرة وجود وثيقة بعنوان «الاستراحة الطاهرة: استراتيجية جديدة لتأمين المملكة» أعدتها عام 1996 مجموعة مفكرين في البنتاغون لرئيس وزراء "إسرائيل" المتشدد بنيامين نتانياهو وتقترح تبني "إسرائيل" استراتيجية عدوانية وتتضمن خطة لإزاحة الرئيس صدام حسين عن السلطة ومن بين أعضاء هذه المجموعة: ريتشارد بيرل ودوغلاس فيذ وديفيد وورسير وهؤلاء يحتلون حالياً مناصب بارزة في إدارة بوش.



واللافت للنظر أن هذه المجموعة لم تطلب من أميركا إسقاط الرئيس صدام حسين في عهد بيل كلينتون لأنه لم يكن هناك أمل في قبول المشروع، ولكن هذه الخطة كانت كبيرة جداً آنذاك حتى على قومي متطرف مثل نتانياهو.



ولتدعيم هذه الحقائق تشير هذه النظرية إلى المستشار الشخصي (كارل روف) العقل المدبر لبوش بأنه اقنع بوش بالفكرة مقابل ضمان أصوات اليهود في فلوريدا وعشرات الملايين من «المسيحيين الإنجيليين» الذين يحبون "إسرائيل" لأنها في اعتقادهم تجمع اليهود في الأراضي المقدسة كشرط سابق لعودة المسيح الذي سيخيرهم بين تغيير ديانتهم أو الفناء.





ومن المؤشرات الداعمة للنظرية أن معظم المنظمات اليهودية الكبيرة والكثيرين من كبار المتبرعين للحزب «الجمهوري» يدعمون الحرب ضد العراق والاستراتيجيون «الجمهوريون» يعتقدون بأن تحقيق نصر أميركي في العراق يمكن أن يفتح الطريق أمام كسب تأييد القاعدة الانتخابية لحزبهم، فإذا نجحت سياسة بوش في الحرب والسلام «يقول أحد الاستراتيجيين الجمهوريين» فسوف نشهد تغيراً جوهرياً في الدعم السياسي اليهودي من حيث الأصوات والأموال للحزب الجمهوري.



وقد تغلغلت النظرية أيضاً في صفوف المناهضين للحرب ضد العراق - ويمكن سماعها في المهرجانات والمسيرات المناهضة للحرب خصوصاً في أوروبا حيث التعاطف مع الفلسطينيين ملموس بدرجة مرتفعة كما يمكن تلمس جوهر النظرية في صفوف كتاب وأكاديميين وسياسيين عندما يتحدثون عن «حرب شارون».



صحيح أن هذه الفكرة تضر بالسياسة الخارجية الأميركية ولكن الصحيح أيضا أن الإسرائيليين يعتقدون أن الحرب في العراق هي في صالح اليهود، كما أن "إسرائيل" هي الدولة الوحيدة في العالم التي تظهر استطلاعات الرأي فيها تأييداً كاسحاً للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، وكلما تم ذلك بسرعة كان أفضل لـ"إسرائيل".





وتفضل الولايات المتحدة عدم احتساب "إسرائيل" ضمن قائمة المؤيدين لإدارة بوش في سعيها لتشكيل تحالف لضرب العراق وذلك لكي لا تظهر الحرب على العراق بأنها حرب الأميركيين والصهاينة ضد العرب والمسلمين.





فاحتلال العراق يوفر للولايات المتحدة فرصة لوضع المنطقة تحت سيطرتها وهذا يعتبر بالنسبة للكثيرين من الإسرائيليين الأمل الوحيد للتخلص من دوامة العنف.



ويبدو أن بوش تلقف هذه الفكرة عندما أعلن أن نجاح الولايات المتحدة في العراق قد يؤدي إلى كسر الاستعصاء لتحريك "إسرائيل" والفلسطينيين نحو «حل الدولتين» وشدد على القول بأن هذا التوجه «التزام شخصي له» ولكن الكثيرين من الناس يتمنون لو أن بوش تعامل مع المسألة الفلسطينية في وقت مبكر لكان على الأقل حقق بعض المصداقية لدى العرب قبل توجهه ضد العراق.



السؤال الآن ماذا سيفعل بوش بهذه الفرصة؟ إذا نجح في ترويض العراق وربما معاقبة سوريا فإن الإسرائيليين يمكن أن يتصلبوا في مواقفهم ويقولوا: إن صديقنا بوش موجود هنا ويمكننا أن نتمسك بمواقفنا وننتظر الفلسطينيين لكي يقرأوا ما هو مكتوب على الجدران في بغداد وربما يمكننا أن نقدم لهم نصف دولة.



في موضوع الحرب والسلام يقول المرشح الرئاسي الأميركي السابق إن "إسرائيل" هي التي تحرك هذا الاندفاع نحو الحرب في العراق ويستمر في قوله بأن «إسرائيل وعصابة قوية من مؤيديها الأميركيين الذين صنعوا الأزمة الحالية مع العراق اكتسبوا مزيداً من النفوذ وأن جورج بوش أصبح عميلاً لرئيس وزراء "إسرائيل" أرييل شارون».



واعتبر أستاذ التاريخ في جامعة الينوي (بول شرودر) أن خطة الغزو دليل على نفسها «لأنها جاءت من أجل مصالح "إسرائيل"».



وكشف (جورجي آن جير) الذي يكتب في عمود أسبوعي في «واشنطن تايمز»، عن كيف «أن المحافظين الجدد المحيطين بالإدارة ومؤيدي "إسرائيل" المسعورين في البيت الأبيض وفي وزارة الدفاع خططوا لشن حرب على العراق» وذلك من أجل أمن "إسرائيل" الشارونية.



وفي مقالة في صحيفة «نيشن» قال (جاسون فست) إن فريق بوش «للهجوم على العراق» الذي يعمل بانسجام مع الصهاينة الأميركيين من أقصى اليمين يؤيدون عقيدة تتمسك بشدة بأنه لا فرق بين مصالح الأمن القومي الأميركية والإسرائيلية.





ويعتقد كريس ماثيو وهو أحد ضيوف برامج الحوارات التليفزيونية أن شارون هو الذي «يكتب خطب بوش» وأن وزراء شارون «على انسجام مع مكتب نائب الرئيس ووزارة الدفاع» في واشنطن.



ولو صدرت مثل هذه الأقوال كلها عن مسلمين في أي مكان في العالم لصاح الصهاينة مرة أخرى قائلين هذه هي «معاداة السامية» أو هستيريا انفعالية لكن المفكر الليبرالي (إيان بوروما) والذي يحظى بقدر من الاحترام تمكن من تحديد سبب الحرب الأميركية على العراق وهو «الهستيريا الأميركية اليهودية».

وإذا بقي من عنده شك حول من يكتب خطب بوش أو من يسيطر على أميركا، فليعد الاستماع إلى خطاب لبوش عن الشرق الأوسط بتاريخ 25/6/2002 حول إقصاء عرفات، وإلى المعلق السياسي الإسرائيلي (ماهوم بورميا)، الذي كتب في صحيفة «يديعوت أحرونوت» الأوسع انتشاراً في "إسرائيل" يقول «كان الفم للرئيس بوش، لكن اليد التي كتبت الخطاب هي يد أرييل شارون».



وكان قد جاء في راديو "إسرائيل" العبري «كول يزرائيل» بتاريخ 3 أكتوبر 2001 أن شارون قال للصحافة «في كل مرة نفعل شيئاً تقولون لي إن أميركا ستفعل هذا أو تفعل ذاك، أريد أن أقول لكم شيئاً وبوضوح: لا تقلقوا من الضغط الأميركي على الدولة الصهيونية، إننا نحن الشعب اليهودي، نسيطر على أميركا، والأميركيون يعلمون ذلك».


Post: #5
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: مهيرة
Date: 13-04-2003, 11:59 AM
Parent: #3

HAMZA SULIMAN اخى العزيز
أشكرك على الكلمات الرقيقة واؤمن على دعائك ودعاء
الاخ العزيز قرشو
بنصرة الاسلام والمسلمين
واعترف لكما بأنه قد انطلت على حيل حكومة الامريكان يوما ما وصدقت كلامهم بأنهم يريدون الخير لشعوب العالم المقهورة،لكننى افقت والحمد لله،وادركت الحقيقة،وهى انهم كاذبون كاذبون،والاحداث تفضح اكاذيبهم ونواياهم السيئة يوما بعد يوم
تحياتى

Post: #6
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: Hozy
Date: 13-04-2003, 06:39 PM
Parent: #1

الغالية مهيرة

مايثمر عن هذه الخطط الشيطانية التي ذكرتيها
وهم العرب المهللين لامريكا
والذين مصدر سعادتها
وهم يفلسفون المبرارت ويمجدون اسبابها

وصراحة كلامك ذي العسل
وطريقتك الساخرة
اصابت الهدف
وانشاء الله الناس تفهم

Post: #7
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: جدو
Date: 13-04-2003, 06:54 PM
Parent: #6

لك التحية يا بت عبود
لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
اين هي الامة العربية واين هم المسلمون اين هؤلاء التنابيل الهنابيل من المعتصم بالله وصلاح الدين الايوبي وطارق بن زياد ووو
شتان مابين هولاء واؤلئك ...
وحقا اذا لم تستح فاصنع ما تشاء

Post: #8
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: ABUHUSSEIN
Date: 13-04-2003, 08:56 PM
Parent: #1

الأخــت مـهـيـرة الســــلااااام


أسلوبك أكتر من رائع و قدرتي وصلتي لينا الفكرة و المضمون بدون تعقيدات

الكلمات التي يختارها الكتيرون .


ليك التحية و الله إديك العافية و الله إديك المقدرة علشان تمتعينا بالأسلوب الراقي دا



تحياتي

و العزة للمسلمين بإذن الله

Post: #9
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: ابويوسف
Date: 14-04-2003, 08:52 AM
Parent: #8

مهيره بت عبود
وانتي فعلا مهيره الدفاع عن الحق والارض والدين منذ بدء الاستعمار
لك مني تحيه ملؤها سردك الجميل الذي تابعت احرفه المذهبه بخيط الحقيقه الكامنه في اعماق كل انسان غيور
كثر الله من امثالك وادامك زخرا لنا جميعا
ابو يوسف

Post: #10
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: ولياب
Date: 14-04-2003, 09:17 AM
Parent: #1

مهيرة

بارك الله فيكي ،،، ودعنا أقول هذه الكلمات
أرفعوا أيديكم
فأنا القادم إليكم
عبر المحيطات
عبر القارات
عبر البحار
عبر القناة
عبر الخليج
أرفعوا أيديكم
فأنا جئت لأخصلكم
جئت لأجلس على جتتكم
جئت لأحرركم
ويمكن أن أدفن جثتكم
*************
أرفعوا أيديكم
سأبحث عن أسحلتكم
الويل لكم سأفتشكم
إن لم أجد سلاحكم
سأحرقكم سأدمركم
لدي من القنابل
ما يفني كل التنابل
***********
أرفعوا أيديكم
سأحرركم وتارة سأقتلكم
سأحرسكم وإن لم يعجبكم
سأحرض من يسرقكم
************
سندك كل المدن
وكل الوطــن
من أجل حريتكم
من اجل عيونكم
لا بأس إن مات الجميع
لا بأس من جرح الجميع
ولا باس أن نهدم منازلكم
فوق رؤوسكم
لا بأس من قتل أطفالكم
لا بأس في الخوض في أعراضكم
لا بأس أن نقلق منامكم
*************
جئنا نخلصكم من الطاغية
ولبستم الكبوت والطاقية
**************
نحن جند الله في الأرض
نصل لكل أرض
ونهبش كل عرض
وندخل في أي بلد
بالطول والعرض
**********
نفعل هذا لله لله
رددوا وقولوا
هي لله ،، هي لله
تلقينا دعوات المسلمين
أن يمددنا الله بمدده
سمعنا دعوات المسلمين
أن ينصرنا الله
***********
يلازمني إعتلال من جراء الإحتلال وسيستمر الإذلال في بعض النواحي والحلال ولن نرى النور أو الهلال .

ولياب
14/4/2003م

Post: #11
Title: Re: حرية كولا---وديمقراطية بالتولا******* منتج امريكى لشعوب العالم الروبابي
Author: مهيرة
Date: 14-04-2003, 09:34 AM

الاخوان الاعزاء
ابو يوسف
ولياب
ABUHUSSEIN
HOZYوالابنة الغالية
والاخ العزيز جدو
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على دفاعكم عن الحق ولو بالكلمات،والكلمة احيانا امضى من السيف
اثلجتم صدرى بكلماتكم الرائعة النابعة من قلوب ملؤها الخير والحب للسلام وللانسانية
تحياتى لكم جميعا