كوفي عنان يشارك في قتل اللاجئين في القاهرة ثم كانت كرري الثانيه قبل مئة عام واكثر نستحضر جميعا مع بين عشرين الف قتيلا >وجريح سوداني في ساعات بيد الانجليز واعوانهم>وها التاريخ يعيد نفسة في 29//12/2005 وصباح الجعمة الف وثلثمائة سوداني ما >بين قتيلا وجريح في نصف ساعة وهو ما يتوافق وتاريخ 29/12/2003 ايضا " /> ثم كانت كرري الثانيه قبل مئة عام واكثر نستحضر جميعا مع بين عشرين الف قتيلا >وجريح سوداني في ساعات بيد الانجليز واعوانهم>وها التاريخ يعيد نفسة في 29//12/2005 وصباح الجعمة الف وثلثمائة سوداني ما >بين قتيلا وجريح في نصف ساعة وهو ما يتوافق وتاريخ 29/12/2003 ايضا />

كوفي عنان يشارك في قتل اللاجئين في القاهرة


14-01-2006, 11:13 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=56&msg=1139085847&rn=0


Post: #1
Title: كوفي عنان يشارك في قتل اللاجئين في القاهرة
Author: الحافظ ادم حامد- القاهرة
Date: 14-01-2006, 11:13 PM

>ثم كانت كرري الثانيه قبل مئة عام واكثر نستحضر جميعا مع بين عشرين الف قتيلا
>وجريح سوداني في ساعات بيد الانجليز واعوانهم
>وها التاريخ يعيد نفسة في 29//12/2005 وصباح الجعمة الف وثلثمائة سوداني ما
>بين قتيلا وجريح في نصف ساعة وهو ما يتوافق وتاريخ 29/12/2003 ايضا في الساعة
>السابعة صباحا هاجمت الطا ئرات والقوات الموالية للمنظمة في الحرطوم هاجمت
>قرية (نوري) في شرق مدينة الجنينة وحدث عن الضحاية ولا حرج ,ونسخة اصلية ايصا
>في معسكر مايو في مارس 2004 مما يوكد قول عضو مجلس الشعب المصري مصطفي بكري في
>قناة دريم يوم 3/1/2006 تعاملنا مع فض الاعتصام بطريقة حضارية وبذلنا جهود
>مشتركة مع السودان
>>اريد ان اوضح بعض الافتراءت
>>1/ان القوة المستخدمة في عملية التطهير اكثر من عشرة الف
>>2/في البداية قالوا لنا نريد ان نحميكم من هجوم الاسلاميين
>>3/امرونا بركوب الباصات
>>4/امرونا باخراج النساء ء والاطفال
>>5/طلبنا من النساء والاطفال الخروج فرفضوا وقرروا الموت معنا
>>6/ قمنا بوضع الاطفال والنساء في وسط الموقع وشكلنا فريق للدفاع عنهم برفع
>>المشمعات فوقهم لحمايتهم من البرد والماء بعد ان اغرقونا بالمياة بدأ عملية
>>الجونسايت وبعد نصف ساعة لكي تعطي المادة التي في الماء فاعليتها
>>7/ عدد شهدنا حتي الان اكثر من المائه ,هناك جهود مشتركة بين المنظمتين لمحو
>>اثار بشاعة الجريمة بعملية الترحيل الي السودان ليكونوا بين هنا وهناك ولكن
>>لدينا وثائق رسمية .
>>كرري الثانية تتحدث عن رجال تهابها الاسود الضارية لنسلط الضو علي اصل
>>المجزرة تكمن المشكلة الرئيسة مع موظفي المفوضية واكرر مئة مرة ان المشكلة مع
>>موظفي المفوضية حيث اصدرت المفوضية قررا بتاريخ 6/2004 بوقف التاعمل مع اللا
>>جئيين السودانيين بزريعة توقيع السلام المزعوم وفي فضاء وخريطة العالم لا
>>نعرف دولة اسمها السودان فيها سلام لكن هذا القرار حبكة من منظمة (سلفا شير
>>بارك ) وتعني سلفا كير +البشير +مبارك وبذلك في خلال تلك الفترة تنصلت
>>المفوضية عن كل مسئولياتها تجاه اللاجئي علما بان هناك الامتيازات والمعونات
>>التي كانت تمنح له سارية المفعول لكنها تصب في بئر مظلم عميق , والبطاقات
>>التي نحملها خاصتا الصفراء منها انتهت صلاحيتها والجوزات التي مرت علي المكتب
>>تصبح غير صالحة للتعامل في السفارة اذا اصبحنا بدون مستندات تصور ونخن في
>>دولة بوليسية هذا الجانب الاداري .
>>اما المضياقات الاجتماعية حدث ولا حرج مع ذلك نحن نتفهم تلك المضايفات
>>الاجتماعية في اطار البناء الاجتماعي العام حتي في محيط الاسرة النووية في
>>مشارف الارض ومفاربها وللامانة هناك قله تتعامل معنا بسلوك يكاد يقترب من علي
>>البعد ببعض من السمات السودانية
>>تضافرت كل تلك الاسباب لتكون عقل جمعي لدي اليتامي (اللاجئيين)وذلك العقل هو
>>المطالبة بحقوقهم باسمي وانبل واكرم سبل استرداد الحقوق المسلوبة ؛بتاريخ
>>التاريخ البشري لم نشهد له مثيل ولا نحتلف في تسميته (مثالية العام 2005)
>>فقوبل بداروينة العام 2005 وان التاريخ لم يسجل مقتل هذا العدد من الاجئيين
>>خاصتا في دولة مجاورة ويقال صديقه نقترح تطبيق تلك المثالية في كل المحافل
>>علي البسيطة لانه يحقن الدماء -يحمي الارواح ويحافظ علي ممتاكات الاخرين اما
>>النموذح في نفسه (شمعة)يريق دمه-يقتل روحه ويدمر املاكه من اجل الاخرين
>>جمع بينا الظلم في نجيلة اسميا ليست حديقة او منتزه كما يفترون نجيلة تم
>>اختيارها لانها قرب مكتب المفوضية وثم ان المفوضية ظلت تباشر عملها من منطلق
>>النجيلة حيث تعمل علي جمع اليتامي فيها لفترة مما يوكد ان لديها يدا فيها
>>سواء كان ايجار او ملك لانة لا يوجد سبيل في هذه البلده وذلك يعني اننا كانا
>>في عقر دار المفوضية السامية
>>اولا قمنا بتكوين عدد من اللجان منها -لجنة القيادة والتفاوض -لجنة حفظ الامن
>>-لجنة ادارة الشغب -لجنة الطعام -اللجنة الصحية -لجنة النظافة والنظام -لجنة
>>رعاية الاطفال ولجانا اخري لكل منها ادوار ووظائف وسلطات مستقلة تنطلق من
>>قواعد واسس تحت مظلة لجنة القيادة وكان هناك عقد اجتماعي بالطاعه يعني ذلك
>>اننا قمنا بترتيب دولاب البيت الداخلي اولا وهو دليل وبرهان لدحض كل الشطط
>>عنا .
>>بعدها قمنا بتقديم مطالبنا للمكتب لكن رد الموظف احمد محسن كان مزهلا للاخرين
>>وبديهيا لنا ,لان طلبنا يجفف0المنابع ويفضح المستور فثارت دماءه ان كانت
>>موجودة واطلق قنابلة في قنوات الاعلام (ان هولاء لا علاقه لهم بالمفوضية)
>>يرمي بذلك الي دعوة صريحة لسلطات الامن بالتدخل وارتكاب مجزرة في وقتا مبكر
>>الا ان ضابط الامن طلب منا ابراز بطاقات الانتماء للمكتب فعاد خاءبا يجرجر
>>اذياله؛ فلاح لعصابه مافياالمكتب زبد السنه تسونامي
>>فعملوا علي انشاء سد وهو الاعتراف بالحقوق والتفاوض مع اللجنه ظننا منهم ان
>>اللجنه شراع كالحمل الوديع يمكن ان يتخطو علي ظهره الامواج العاتيه ولكن
>>هيهات هيهات قدخابووخسرووغرقوا0
>>في 17/12 توصلنا لاتفاق ناقص عنصر واحد وهو حجب الثقه عن العصابه؛والسوال
>>لماذا قبول المطالب بعد ثلالثه اشهر ؟واتضح ان هدفهم ليس الحل وانما فض
>>المسكر فقط وفيه حاولوا زرع الفتنه لانهم حددو امتيازات على ابناء دار فور
>>دون غيرهم قصدا منهم الانشقاق واضعاف قوه وحدتنا بهذا التمييز ؛لان كلمه دار
>>فور التي ذكرت اذا كان هناك مصداقيه في التعامل معنا انها مساله اداريه فنيه
>>بحته يمكن ان تكون داخل المكتب دون اشاعتها بيننا وبذلك اتضح لنا سوء النيه
>>مع الاصرار والترصد فطالبنا بضمانات تنفيذ الاتفاق فوقف معنا رئيس وزراء
>>السودان الصادق المهدي له الشكر ولكن بطء ومماطله المكتب حال دون ذلك فطلبنا
>>تنفيذ الاتفاق مع بقاءنا في النجيله كضمانه فرفض الموظفين ؛وللاسف قرروا
>>(انتهاك الحقوق جهرا هذه المره )واعلنوا فشلهم في اداره ماسمي بالازمه ولو
>>انهم شكلوا لجنه خاصه لهذا الموضوع لحل في اول اسبوع والذي اصبح مسكرا بنص
>>القانون بعد 45يوم لكنهم يفتقدون الكفاءه الاداريه والاخلاقيه
>>هذا التمهيد للرد على تصريح وزير الداخليه وعضو مجلس الشعب مصطفي بكري
>>نتعرض فقط لقول الوزير لانه معين تعين ؛عندما سؤل عن مقتل السودانيين قال
>>اننا درسنا الجوانب السياسيه والاجتماعيه والانسانيه لذلك انا راضي عن الحدث
>>؛والسوال التالي عن قتل عشره من المصرينفي بني مزار على يد المصري محمد علي
>>قال انها جريمه بشعه وعمل غير ادمي ؛ بعدها سوال عن مقتل اثنين من الجنود
>>؛قال انها ماساه وعمل غير مقبول لا شكلا ولا مضمونا شكرا معالي الوزير
>> اما عضو مجلس الشعب مصطفي بكرى علي ما يبدو ان فوزه من افرازات بلطجه
>>الانتخابات قال (ان الشرطه بريئه ونحن لم نرتكب جريمه وتعاملنا بطريقه
>>حضاريه للغايه ) ونحن نقول (اذ قال موسي لقومه اذكرو نعمه الله عليكم اذ
>>انجاكم من ال فرعون يسومونكم سؤء العذاب يذبحون ابنائكم ...............
>>الخ)ونحن نعرف حضارتكم هذه حتي ان لم تفخر بها ؛اهل نفسك بهذه المعلومه ان
>>نقطه ضعف السوداني (معليش) ولو قلتوها لصب توام النيلين في الدلتا في حنان
>>كما قال ان هاولا دخلوا بطريقه غير شرعيه ؛ولابد ان نحافظ علي القوميه
>>العربيه والانتماء العربي ؛ ومصر لايمكن ان تكون مستوطنه لثلاثه مليون وهناك
>>تناقض مع مبادءنا ولا نتحمل هذا الكم من جرح المشاعر ولابد ان نلاقي حل
>>حقيقي ثم يقول ان السودان عمق استراتيجي؛ اي عقل هذا هل هذه مقدمه لعمق
>>استراتيجي؟ ان الدخول بطريقه غير شرعيه هراء وان كان كذلك فانها مسئوليه
>>امنيه داخليه لا تبرر القتل ؛ثم انت لا تتحدث اللغه العربيه اذا اين
>>الانتماء العربي تاريخيا لغه مصر ليست العربيه ؛_ واين كانت القوميه العربيه
>>عند فتح قناه السويس لقتل اكثر من مئه الف عربي في العراق ام هو تفسير
>>لحاضرتكم؛ ام القوميه العربيه تعني 3مليار دولار ؛اعلم ان اثنين من العرب
>>لا يقاتلون فد اخر لوحده الا بالتناوب مما يعني ان العروبه نخوه -صفه وليست
>>لون واذا سلمنا جدلا انك عربي فان صدام من ملائكه العرب هل انت عربي وصدام
>>عربي ؟اما رفضك ان تكون بلدتك مستوطنه ياعضو المجلس هو من الاسباب الرئيسه
>>للاعتصام الذي فض عن طريق حضارتكم .
>>لان العديد من القذرين -كما ذكرت اعلم انه قد تم توطينهم من قبل المفوضيه
>>لتكون مصر وطنا لهم ابديا .ووجدو الرفض من الشعب حماه القوميه والانتماء
>>العربي ؛كان رفضهم عن طريق الافعال وها انت عضو مجلس الشعب من علي المنبر
>>ترفض التوطين وبذلك تضفئ الصبغه الشرعيه للاعتصام ونحن نشكرك شكر غير محدود
>>علي هذه الخدمه ؛صدقت لانك حفيد من رفض توطين الانبياء والرسل (موسي -يوسف )
>>منهم من سجن ومنهم من فر بعصاه من حضارتكم .
>ومن ثم قذفتنا بالممارسات حد الله بيننا وبينك ؛النجيله مساحتها علمها الجميع
>عن طريق اجهزه الاعلام فيها اكثرمن الفين فرد واكثر المشكلات التي كنا نقوم
>بحلها كانت تحدث ليلا والشكوي تكون ان فلان ملك جزء من مكاني ولم اجد مكان
>انوم فيه ؛ فضلا عن وجود الصبيان عليه حتي العزيز العنين لا يستطيع ان يمارس
>الجنس في ذلك المكان ناهيك عن سوداني وايضا نحن في السودان ليس لدينا مكتب
>لتحصيل الضرائب من العاهرات ولايكون ولن يكون
>> ثم انك تتحدث عن فيروس الايدز وكانه يرقات ضفادع علي سطح بركه فاعلم ايها
>>العضو انها لا ترى بالعين المجردة وانا علي يقين ليس لديك اي سند طبي ؛وانك
>>تكشف المستور بانهم اصيبوا هنا في القاهره لانهم تجرى لهم فحوصات قبل
>>المغادره ؛حتي زجاجات الخمر التي تحدثتم عنها فانه لا يوجد خط انابيب لنقل
>>الخمر من السودان الي مصر ؛وليعلم الجميع ان شارب الخمر لايقترب من معسكرنا
>>لان هناك حكم مسبق لامثاله وكل افراد الامن يشهدون بذلك -وهنا لايفوتني ان
>>اشكر متحفظا حسن تعامل افراد الامن معنا خلال المسكر وفي المتقل (اقصد الامن
>>ليس مايسمي بالشرطه)وانا لا ادري لماذا لايترشحون في مجالس الشعب اما عن وباء
>>المنطقه اتحدي اي قناه ان تاتي بماده فيها حتي علبه سجاره فارغه داخل المعسكر
>>او المحيط القريب منه وكانت لجنه النظافه عين ساهره
>ومن ثم ناصر امين - مصطفي بكري تحدثتم عن ممارسات قذره ولابد من احترام قواعد
>وقيم وقوانين البلد المضيف هل نحن ضيوف
>>عندكم ؟اذا انتم تكرمون الضيف والجار بقتله ؛ ( تحضرني قصه بعض الشواذ عادو
>>من مصر واخذوا يتحدثون مع مصري بحدة بسبب الضيافه التي يجدونها في مصر فكان
>>بجوارهم شيخ كبار رفع عصاه وقال يااولاد قليلي الادب ده ماضيفكم ؛ فانصرف كل
>>في سبيله ولذلك نحن نرفض احترام قيم وقوانين وحضارتكم التي لا تراعي حتي
>>لمواطنيها في الخارج نرفض الاحترام للحفاظ علي ارواح وممتلكات الموطنين ورجل
>>القانون المصري ؛ لان هذا القانون يبيح القتل والنهب كما راينا وهو ما لا
>>يتتطابق وقيم وقوانين تنشئتنا الاجتماعيه ولكن نطيعكم في حاله واحده فقط وهو
>>الدفاع عن النفس كما فعلنا
>> اما ما حدث في الخرطوم بعد موت القائد قرق فانه سلوك لحظي طائش وليس قرار
>>اجتماع منظمه (سلفاكيربارك).
>>واذا كان التدافع قاتلنا فلماذا لم نمت علي مدي 3شهور ومن ثم ان التدافع ليس
>>نتيجه النتيجه هي القتل والسوال الذي يطرح نفسه ماهو سبب التدافع ؟
>>اما مقدمه البرنامج مني الشاذلي ان كنت بريئه في ترجمه قول ممثله
>>المفوضيه فاعلمي ان العلم بالتعلم ؛ وان لم تكوني بريئه فان اخطر انواع
>>الاميه اميه القيم والخلاق.
>>ايضا تحاملت كثيرا علي ابناء الجنوب فاعلم ان كلمه شمال غرب جنوب كلمه حق
>>اريد بها باطل كنا في المعسكر عضو واحد يتمتع بكامل الصحه والعافيه هذه
>>الاتجاهات مستخدمه في السودان فقط للكسب السياسي والدليل الدامغ هو النسق
>>الاجتماعي وبناءه وتفاعله في المعسكر ؛ اقوى مثال ان اتفاق 17 /12 قبلنا به
>>كلنا رفضه عدد لا يزيد عن العشرين الثلثين منهم من من تكره يا عضو الشب فكان
>>اتحادنا معهم كما رايت سيتوارثه ذاكره اجيالكم .
>باختصار ابناء الشمال الابرياء مصيتم دماءهم وتاجرتم بارواحهم لصالح افراد
>محددين لديهم مخالب ؛ذلك لانني في الجنينه وكسلا اشرب مياه نقيه اما في عطبره
>عجزت عن شربها الا عن طريق تنقيه بطريقه تقليديه والامثله كثر
>>الفرز ايها العضو من طباخه المنظمات التي تديرها قمامات العقول اما نحن كشعب
>>نعيش في وئام .
>>كما ان خيوط العنكبوت الصبر والحكمه الذين ترتعشون بهما ؛بعد رمضان منذ
>>الاسابيع الاولي وجهتم الينا امر باخلاء النجيله في يوم الاثنين الساه 12
>>ظهرا وفي ساعه الصفر جاءت قواتكم المهزومه تاهيلا وفكريا واخلاقيا وقانونيا
>>ومعنويا حتي عدديا في ذلك اليوم وعندما وجدتم اكثر من 3 الاف اسد كاسر
>>انصرفوا تماما عن التهديد الي امور اهم؛فادرتكم ان هذا المكان فيه عصاه(موسي)
>>فانقلبتم خائبين ومن ذلك اليوم ياممثل الشعب تكيدون كيدا فكيدا حتي ادركتم
>>ان ليله الخميس يمكن ان تكون فيها الخيانه ومص الدماء لان معظم الشباب بحيث
>>ان يوم الجمعه عطله يخرجون ليله الخميس لنظافه مقتنياتهم عند اصدقاءهم ويبقي
>>القليل الذي سيخرج يوم الجمعه ولم يكن هنالك سوي النساء والاطفال وقتلهم هو
>>تخصص حضارتكم لولا استغلال هذه الظروف والافتراء علي الاسلاميين بان تجمعكم
>>ليس للاعتداء بل لحمايتنا منهم ؛ حتي لا يعلم الغائبين منا ثم تكتمل قوتكم
>>المهزومه؛لولا ذلك لحملناكم في بصاتكم الي المعتقلات ولكن تحميكم قيمنا
>>من ضربكم في البصات حتي لاتموتو في المعتقلات وايضا لن ناخذكم منها ونلقي
>>بكم في الشوارع لان حتي النفايات لاتلفلي في الطرقات <ياللخزي>|
>>استبشرو لكن لا تفرحو لاننا لا نصدا ذهب في باطن الارض يطأ بالاقدام لكنه
>>لايصدا ان منظمتكم سلفاشير فرعها في الخرطوم انذاك (منظمه البشير )قبل
>>الاندماج لتصبح سلفاشير في مارس تقريبا بالضبط 2004 نفذت اجنده المنظمه فينا
>>في معسكر مايو في الخرطوم بعد ان فرغو اهلنا من القري الي نيالا تم ترحيلهم
>>في لواري الي الخرطوم الي الاماكن العامه من غير ماوى ولا ادني رمق للحياة
>>؛ما اشبهكم بشارون ؛ قمنا مع بعض طلاب الجامعات بوضعهم في مدرسه في حي مايو
>>ثم جمعنا التبرعات لاطعامهم بنفس الصوره كانو يمنعون الصحفيين من الدخول
>>ونحن نمنع افراد امن المنظمه من الدخول؛ والاختلاف كنا نتمتع بحمايه المفوضيه
>>العليا لشئون الاجءيين لانها خارج غطاء المنظمه ؛مثلا (ارادو الهجوم علينا
>>فاتصلنا بمسئوله في المفوضيه قالت انا حاليا في المانيا في المترو في طريقي
>>الي هولاند لكن ساتصل علي المكتب في السودان وفي اقل من نصف ساعه وجدنا
>>موظفي المفوضيه بجوارنا)هل هذه مسئوله وهائولاء مسئولين؟لكن في يوم دموي
>>مماثل ليوم الجمعه اعتدوا عليهم في وضح النهار حتي استخدموا الدبابات
>>للترويع ؛وكان الاجئين كلهم اطفال وشيوخ ونساء ولكن للامانه لم يمت منهم احد
>>؛لان سكان مايو ما كانو مثل سكان المهندسين ما رشقوهم بالحجاره والزجاج
>>الفارغ وضحكو عليهم بل قدمو ارواحهم واجسادهم فديه فسقط منهم والطلاب عدد من
>>القتلي والجرحي نعم تلك هي حضارتنا ياممثل الشعب ؛ولا انسى ضحايا المجندين
>>الابرياء لانهم كانو ينفذون التعليمات لهم الرحمه جميعهم
>>وكان مصير الاجئين ان حملو في بصات الي معتقلات في امدرمان(دار السلام
>>ودالبشير )ومن ثم لا اثر لهذا المعتتل اليوم ؛انظر لهذا التماثل والتطابق .
>>ولدينا مثال اخر في امدرمان(الجخيص)والكل يعلمه ختي العدوا الاسرائيلي ادانه
>>.
>>قالت مقدمه البرنامج مني الشاذلي انك اتيت من المطار مباشره الي الاستديو
>>لعلك اخفيت اثار مقبره جماعيه في الصحراء ثم اتيت ؛ ياعضو الشعب نحن لانحلم
>>بامريكا وبريطانياواخواتهما بل نامل بلا ياس ببلد ثالث لاتوجد فيه مقابر
>>جماعيه بل فيه اكرام للنفس ؛_واكرام نفس الاخر وحياته وحريته ؛بقعه ليس فيها
>>ماوي ولا مرافق ولاكهرباع فقط نامن فيها من القتل .بلد يقدس فيها الروح ويسجد
>>له؛ ليس بلد يقدس فيه بقعه ارض (المهندسين)تزهق الررح لاجله ؛ الله خلق
>>السموات والارض ولم يعي بخلقهن فلما خلق الروح فامر بالسجود له.
>؛ ان هذه الدول التي تقتلنما خوفا من ان نامن فيها وحتي المنظمات الانسانيه
>اصبحت لافتات مضيئه
>>الامين العام للامم المزعوم شارك في قتل اولائك الايتام لانه كان في مصر
>>وبامكانه حقن هذه الماء بكلمه ولم يفعل ؛ثم انظر الي التصريحات كلها للسبق
>>السياسي مثلا المذكور قال هذه ماساه لا يمكن تبريرها هذا التصريح قنبله
>>موقوته تحدث ماساه للشعب المصريالذي عانى من ضنك الطبقيه؛ عند استغلالها في
>>العمليات السياسيه المعروفه؛ ان الماساه انسانيه وهو يتحدث في السياسه ؛ واذا
>>كان هناك وجود للمنظمات الانسانيه لما تلحفنا وابناءنا البرد ثلاثه اشهر ثم
>>المكافاءه القتل بطريقه حضاريه للغايه .
>>في ختام البدايه ايها الاجئون الشرفاء في مصر خالفو قانون وحضاره مصر
>>وتعاملوبالهمجيه التي يصورونكم بها الهمجيه التي تتمثل في حفظ ارواح وممتلكات
>>الشعب المصري وان والمواطن برئ وانتم شربتم من كاس الاعتداء علي الابرياء
>>وتعرفون مذاقه ؛ وانتفضو جميعا في نصر من يسال المواطن والنصره تكون في منعه
>>وجزره حتي ان كان مظلوما فاي ظلم اكبر من القتل فصبرنا علي ناره وقاومنا
>>شهواتنا في انتفاضه 4/1 ؛وكل منا غني عن اثبات ذاته لانك قاومت امثر من عشره
>>الف جندى وانت اعزل لا تملك الا الايمان بالقضيه والاراده فكرسو هذه الاراده
>>في تامين حقوق الانسان المصري
>>رساله اخري لاشقاءنا في الخرطوم ؛ان فرع المنظمه في الخرطوم كفل روح المواطن
>>المصري وصحته بسته اشهر سجن من من يريد القصاص اننا نعلم ان هذا لايثنيكم وان
>>كانت سته سنوات ؛ لكن يااخوتي يجب ان نحدد العدو قبل دخول المعركه حتي نعرف
>>من نقاتل ونحدد اليات الانتصار ؛ والمواطن المصري خارج نطاق هذه المعركه
>>وعدونا هو المنظمه وملحقاتها في الخرطم .
>>وعليه ننادي باحلال سفاره العدو الاسرائيلي محل سفاره الصديقه مصر لان
>>حضارتكم انتجت حكمه (عدو بائن خير من صديق خائن )مع الحفاظ بحقنا في القدس
>>الشريف-لان المواطن المصري ليس في حاجه الي سفاره نسمح له بالدخول والخروج
>>دون اجراءت ونتكفل والله بحمايته .
>>ونطالب ايضا بوضع جثامين شهداءنا الطاهره في متحف السودان القومي.
>اضحك كثيرا ياممثل الشعب لانك ستبكي كثيرا يوم الميعاد يوم نزيل المنظمه ويكون
>هناك تكافئ في العده والعداوه فتربص يوم الزينه في حلايب ؛وعندما نكون احرار
>نعرف كيف نعيش كشعب واحد شعب وادي النيل
>.
>>
>> الحافظ ادم حامد
القاهرة
>>
>>
>>