* * * الكرنتينـــة * * *

* * * الكرنتينـــة * * *


20-01-2016, 12:46 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=490&msg=1453293989&rn=0


Post: #1
Title: * * * الكرنتينـــة * * *
Author: El-Saddig Abdalla Abbas
Date: 20-01-2016, 12:46 PM

12:46 PM Jan, 20 2016

سودانيز اون لاين
El-Saddig Abdalla Abbas-Jeddah
مكتبتى
رابط مختصر

الكرنتينة


أثارت الأخت "ست البنات" شجون ذكريات طفولة باكرة في مدينة الجنينة بغرب السودان في النصف الثاني من سبعينات القرن المنصرم، فأحببت أن استرسل فيها رغبة في اجترار ما صاحبها من عاطر الذكرى وما صاحبها من أحداث كانت صاخبة وقتها وتبدو الآن ساذجة ولكنها ظلت راسخة في وجداني للعديد من الأسباب.
وكنت قد شاركتها "ست البنات" في بوست باسم (صبرات مدللات) بمداخلة عن الصبرة حسب مشاهداتي لها آنئذ. وهذا ما دعاني لتسجيل ذكرياتي عن تلك الفترة من طفولتي.
تقع مدينة الجنينة في أقصى غرب السودان بولاية غرب دارفور وهي تعتبر بوابة السودان الغربية في الحدود مع دولة تشاد، وهي تعد عاصمة سلطنة دار مساليت وبها قصر ومقر سلطان دار مساليت "السلطان بحر الدين". وهو قصر شيد على ربوة تشرف على مدينة الجنينة من الجهة الجنوبية الغربية ويمر به وادي كجا الموسمي، وهو ينحدر من الغرب باتجاه الشرق حتى يصل شرق المدينة ثم ينعطف شمالاً ليحد المدينة من جهتي الجنوب والشرق تاركاً المدينة بينه وبين الحدود إلا من جهة الشمال، وكان في ذلك الوقت عند فيضانه يقطع المدينة من باقي السودان إلا عن طريق الجو. وكان بها مطار محلي صغير.
وهي مدينة يغلب عليها الخضرة لكثافة الأشجار بها وبالتحديد على ضفتي الوادي التي كانت عبارة عن مزارع أو بساتين لأشجار المانجو والجوافة وبعض الموالح وفيما عدا ذلك فأشجار النيم والسنط والهشاب.

سأعود للتكملة لاحقاً

Post: #2
Title: Re: * * * الكرنتينـــة * * *
Author: El-Saddig Abdalla Abbas
Date: 21-01-2016, 01:14 PM
Parent: #1

وكنت كتبت في البوست المعني :

زمان في النصف الأخير من السبعينات كنا ساكنين في واحد من بيوت الجوازات "بيت حكومة" تبع الكرنتينة في مدينة الجنينة الحدودية بغرب دارفور، وبيوت الحكومة التبع الكرنتينة دي كانوا عبارة عن صفين من البيوت . . صف شمالي متجه جنوباً ودي بيوت مبنية من زمن الإنجليز مكون من حداشر بيت . . وفيهن بيت في النص مكسر "خرابة" وصف جنوبي مكون من ثلاث بيوت متلاصقة ومتشابهة في كل شيء وحديثة البناء، كنا أول من سكن فيها بعد اكتمال بناءها، وكان البيت الطرفي الأقرب للكرنتينة من جهة الغرب. وخلف هذه البيوت تقع غابة كبيرة مترامية الأطراف تمتد حتى المرتفعات التي تحد منطقة الكرنتينة من جهة الجنوب. وبين هذه البيوت والغابة في بيوت للنمل من الطين الأحمر المرتفعة عن سطح الأرض بشكل جبال مصغرة وبها الكثير من الحفر والفتحات بشكل غريب وجميل ومخيف في نفس الوقت وفي منها بتكون كبيرة أعلى من هامة طفل في العاشرة من العمر
والحقيقة بيوت النمل دي كانت منتشرة في المنطقة عامة
وكان الشارع الفاصل بين صفي المنازل هو المدخل الرئيسي من جهة الغرب لمدينة الجنينة، يعني أي حركة عابرة للحدود بين السودان وتشاد بتعبر بي الكرنتينة الأول وبعد داك بتمر بالشارع دا عشان تدخل البلد، وطبعاً الكرنتينة تقع الي الغرب من هذه المنازل ويفصلها عنهم أرض فضاء بمساحة ملعب كرة قدم "أولمبي" ههههههه