برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!

برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!


27-10-2014, 12:59 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=470&msg=1414414794&rn=0


Post: #1
Title: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 12:59 PM



نزفها تهاني مبكرة للشعب التونسي الشقيق..
التهاني لحزب " نـداء تونس" الذي يسجل الانتصار حاليا بثبات على الاسلاميين..
تحية واجلال لهذا الشعب الراقي الذي فهم الهوس الاسلامي السياسي الممثل في النهضة...
أخيرا ستركب النهضة وأذيالها التونسية مثلما سبقهم فيها بن علي..

تحية
تحية

Post: #2
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 01:02 PM
Parent: #1

Quote:
تونس - سكاي نيوز عربية


ينقشع غبار المعركة الانتخابية في أول استحقاق انتخابي بعد إقرار الدستور التونسي، لتظهر ألوان مقاعد البرلمان الجديد وقد غلب عليها اللون الأحمر،
فيما تراجع اللون الأزرق الذي كان مهيمنا على المجلس التأسيسي الانتقالي.

فالنتائج التي ظهرت مؤشراتها الأولية غير الرسمية، الاثنين، أشارت إلى حصول حزب "نداء تونس" ذي التوجهات العلمانية بشعاره ذي اللون الأحمر،
الذي يرسم هلال العلم الشهير ونجمته بالتماهي مع نخلة باسقة، على أكثر من 80 مقعدا في البرلمان المؤلف من 217 مقعدا.

وفي تراجع واضح، جاءت حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي بشعارها الذي اتخذ درجات الأزرق في معظمه بهلال تونس متماهيا مع طائر يتجه ناحية الشرق،
في المركز الثاني بحصولها على 67 مقعدا.

وكانت النهضة بزعامة راشد الغنوشي حصلت على 89 مقعدا في المجلس التأسيسي الانتقالي عام 2011 أي حوالي 42 % من المقاعد،
ودخلت في ائتلاف حاكم مع حزب المؤتمر من أجل الجمهورية العلماني والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات.

أما نداء تونس الذي تشكل بزعامة قايد السبسي في عام 2012 بعد انتخابات المجلس التأسيسي الانتقالي، فقد شكل كتلة من 11 نائبا عام 2013.

ووفق هذه المعطيات، فإن التونسيين الذين لبوا "النداء" الأحمر سيحتفلون بأعلامهم في العاصمة بتحقيق انتصار كبير، سيلقي بأثره حتما على أصحاب اللون الأزرق،
ويحدد ملامح السياسة التونسية على الصعيدين الداخلي والخارجي في الفترة المقبلة.


Post: #3
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 01:08 PM
Parent: #2

[T[/url]

Quote:

أظهرت نتائج أولية غير رسمية، الاثنين، تقدم حزب نداء تونس العلماني في الانتخابات التشريعية بحصوله على أكثر من 76 مقعدا، م
قابل 62 مقعدا لحركة النهضة الإسلامية، فيما تستمر عمليات فرز الأصوات.
وقال مراسلنا إن النتائج غير الرسمية لفرز نتائج 200 مقعد من مجموع 217 مقعدا يتألف منهم البرلمان، أظهرت حصول نداء تونس على 76 مقعدا ،
فيما حلت حركة النهضة في المركز الثاني بمجموع 62 مقعدا، تلاها حزب الاتحاد الوطني الحر بـ17 مقعدا، والجبهة الشعبية بـ12 مقعدا.

وحصلت حركة آفاق اليسارية على 8 مقاعد، بينما حصل حزب التيار الديمقراطي على 5 مقاعد. ولم يحصل حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سوى على 4 مقاعد،
كذلك حصل حزب المبادرة الوطنية التونسية على 4 مقاعد.
وحصل كل من حزب التكتل الديمقراطي وحركة الشعب على مقعدين فقط لكل منهما.
وحصلت الأحزاب التالية على مقعد واحد لكل منها، وهي: الحزب الجمهوري، وتيار المحبة، والوفاء للمشروع، وصوت الفلاحين،
وحركة الديمقراطيين الاشتراكيين، والمجد للجريد.

وذهب مقعدان لمستقلين. ومن المتوقع أن تعلن الهيئة المستقلة للانتخابات الاثنين النتائج الأولية الرسمية للسباق الانتخابي الذي سيحدد شكل البرلمان الجديد.
وإذا أكدت الهيئة هذه النتيجة فستكون نكسة لحركة النهضة التي فازت بأغلب المقاعد في انتخابات 2011 عقب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.


Post: #4
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 01:23 PM
Parent: #3


رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي

بعد تجربة قصيرة قالها الشعب المصري "لا للاخوان" واليوم جاء دور الشعب التونسي الذي عرف القدر الوضيـــع للاسلاميين فقالوها لا اليوم..
جاءوا نسبة كبيرة فاقت ال 60% ليقولوا لا للمخربين.. لا لتجار الدين..
فكل الشعوب ستقولها لا بالاجماع للاسلاميين في أي انتخابات حرة نزيحة..

فهذا هو الكابوس الذي يعرفه المؤتمر الوطني..
انه يعرف جيدا رأي اجماع الشعب السوداني الرافض له بكل مسمياته وتشكيلاته..
أسقطوهم في انتخابات 1986م..
وسيسقطون في أي انتخابات حرة نزيهة كما سقط اليوم الغنوشي ونهضته...
لهذا فانهم يرفضونها حرة نزيهة
صاغوا قوانينها
وكونوا لجانها
رسموا وعبدوا طرق التزوير جيدا ..
فالرسالة جاءت واضحة من تونس شرارة الربيع العربي الذي حاول سرقته الاسلاميين..

التحية للسبسي رئيس نداء تونس..
هذا النداء الذي التفت حوله معظم التنظيمات والاحزاب السياسية تحت قيادة رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي

Post: #5
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Bushra Elfadil
Date: 27-10-2014, 01:28 PM
Parent: #3

نعم يا عبدالعزيز التحية للشعب التونسي وهو ينتقل بثورته لمرحلة أعلى ونرجو ألا تخذل العلمانيين التحالفات.
كشفت الفترة الانتقالية التي سبقت الانتخابات الحالية للشعب التونسي بؤس أداء حزب النهضة كشان التيارات الدينية التي تقترب من الحكم في اي بلد البلدان المجاورة والتي تمسك بزمام الحكم في بلدنا في بلدنا.التيارات الغسلامية تنظر في تصوراتها عن دولة غير موجودة إلا في أذهانهم وسرعان ما يلتفتون للمغانم بينما لسان حالهم يقول هي لله.

Post: #6
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 02:00 PM
Parent: #5

http://www.gulfup.com/?zf8CGF

مبروك مبروك يا غنوشي هذا الموقف

كبرت..
شفت مصلحة بلدك
وأثبت انك أفضل من كل الاسلاميين بمن فيهم الذين منحوك جوازا دبلوماسيا..
مبروك للفهم الديمقراطي وقبول الهزيمة..


Post: #7
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 02:30 PM
Parent: #6

Quote:
نعم يا عبدالعزيز التحية للشعب التونسي وهو ينتقل بثورته لمرحلة أعلى ونرجو ألا تخذل العلمانيين التحالفات.
كشفت الفترة الانتقالية التي سبقت الانتخابات الحالية للشعب التونسي بؤس أداء حزب النهضة كشان التيارات الدينية التي تقترب من الحكم في اي بلد البلدان المجاورة
والتي تمسك بزمام الحكم في بلدنا في بلدنا.التيارات الغسلامية تنظر في تصوراتها عن دولة غير موجودة إلا في أذهانهم وسرعان ما يلتفتون للمغانم بينما لسان حالهم يقول هي لله.


الاخ الاستاذ/ بشرى الفاضل
سلام

لا شك أن الشعب التونسي شعب متعلم ومثقف وواعي لهذا لم يحتضن الاسلاميين.. والفكر الانكفائي المتطرف لأنه منبوذ ومكروه فهو ينبت وينتشر في المجتمعات المتخلفة..
وحركة النهضة في تونس لولا نوعية الدعم الصاخب من الاسلاميين ورفع الشعارات الزائفة، لما وجدت لها مكانا بهذا الحجم الذي يكبرها كثيرا..
وكان ذلك واضحا عندما حاولت ان تضع دستورا برائحة اسلاموية..
فالتحية للشهيد بلعيد الذي نذر روحه من أجل هذا التغيير.. فجهده كان كبيرا مقدرا وساعد في تنوير الشعب بخبث الاسلاميين الذين لم يجدوا معه غير منطق الرصاص..
والشعب التونسي بوعيه كان قريبا من من التجارب الفاشلة التي دمرت أوطانها في السودان ومصر وغزة..
لهذا كان اليوم صادقا مع الموعد بكنس الاسلاميين من قيادته..
ونأمل أن نلتحق بهذه الصحوة النيرة للشعب التونسي رغم أن كيزان السودان قد دمروا بنية المجتمع ولم يتركوا له شيئا..

مودتي



Post: #8
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 02:38 PM
Parent: #7

http://www.gulfup.com/?1qbN2o

Post: #9
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 02:45 PM
Parent: #8

Quote:

حلت "حركة النهضة" الإسلامية بالمركز الثاني بالانتخابات التشريعية التونسية، التي أجريت الأحد، خلف حزب "نداء تونس" العلماني،
حسبما أكد المتحدث الرسمي باسم الحزب، زياد العذاري.
وقال العذاري لوكالة "فرانس برس"، استنادا إلى إحصائيات مراقبي حزبه لمراكز الاقتراع: "لدينا تقديرات غير نهائية، إنهم (نداء تونس)
في المقدمة (...) سيكون لنا حوالى 70 مقعدا (في البرلمان) في حين سيكون لهم نحو 80 مقعدا".
وأظهرت نتائج أولية غير رسمية، الاثنين، تقدم حزب نداء تونس العلماني في الانتخابات التشريعية بحصوله على أكثر من 76 مقعدا،
مقابل 62 مقعدا لحركة النهضة الإسلامية، فيما تستمر عمليات فرز الأصوات.
وقال مراسلنا إن النتائج غير الرسمية لفرز نتائج 200 مقعد من مجموع 217 مقعدا يتألف منهم البرلمان، أظهرت حصول نداء تونس على 76 مقعدا ،
فيما حلت حركة النهضة في المركز الثاني بمجموع 62 مقعدا، تلاها حزب الاتحاد الوطني الحر بـ17 مقعدا، والجبهة الشعبية بـ12 مقعدا.
وحصلت حركة آفاق اليسارية على 8 مقاعد، بينما حصل حزب التيار الديمقراطي على 5 مقاعد. ولم يحصل حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سوى على 4 مقاعد،
كذلك حصل حزب المبادرة الوطنية التونسية على 4 مقاعد.
وحصل كل من حزب التكتل الديمقراطي وحركة الشعب على مقعدين فقط لكل منهما.
وحصلت الأحزاب التالية على مقعد واحد لكل منها، وهي: الحزب الجمهوري، وتيار المحبة، والوفاء للمشروع، وصوت الفلاحين، وحركة الديمقراطيين الاشتراكيين، والمجد للجريد.
وذهب مقعدان لمستقلين. ومن المتوقع أن تعلن الهيئة المستقلة للانتخابات الاثنين النتائج الأولية الرسمية للسباق الانتخابي الذي سيحدد شكل البرلمان الجديد.


Post: #10
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 27-10-2014, 02:57 PM
Parent: #9

http://www.gulfup.com/?gmeZop

Post: #11
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عماد حسين
Date: 27-10-2014, 03:23 PM
Parent: #10

النظرة الاقصائية المعتادة

يرفض الإسلاميين عدييييييييل كدة؟

يا أخي وزير الداخلية في مصر قال: ما دايرين انتخابات هسع، عشان بتجيب الإخوان

قروش الإمارات لعبت دورها في ليبيا وتونس ومصر

صناديق الانتخابات أعيت البعض، فلجأوا لصناديق الجبخانة

Post: #12
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Elbagir Osman
Date: 27-10-2014, 04:46 PM
Parent: #11

لم يفوزوا في ليبيا
الشعب المصري .. بعد أن سمعناه يقول صوتنا للإسلام .. خرج بعد سنة واحدة ضدهم
وهاهو الشعب التونسي يصل لنفس الحقيقة .. ويبعدهم عن الحكم

لم تنفعهم أموال قطر
ولا السلاح وأغتيالات رموز المعارضة

في تونس تحديدا يحمد للنهضة استجابتها لصوت الشارع
وعدم التشبث بالسلطة ..والقبول بالعودة المبكرة لصندوق الإنتخابات .. مما جنب البلاد آلام كثيرة

يبدو أن الشعب التونسي يأتي في مقدمة شعوب المنطقة
بما في ذلك إسلاميوه
الذين ضمنوا لنفسهم مستقبلا أفضل من معظم الحركات الإسلامية الأخرى


الباقر موسى

Post: #13
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عماد حسين
Date: 27-10-2014, 05:07 PM
Parent: #12

Quote: لم يفوزوا في ليبيا
الشعب المصري .. بعد أن سمعناه يقول صوتنا للإسلام .. خرج بعد سنة واحدة ضدهم
وهاهو الشعب التونسي يصل لنفس الحقيقة .. ويبعدهم عن الحكم


الباقر

هل أنت جاد، أم مغيب، أم جاهل بما جرى في مصر، أم أعماك كرهك لمخالفيك

بس ما تكون مصدق كذبة خروج 30 مليون ضد مرسي

ديمقراطية صنم العجوة، تصنعونه لتعبدوه، فإذا أصابكم فوز الإسلاميين في مقتل، استدعتكم مسغبة التحيز والعمى لتأكلوه

الديمقراطية لنا، لا لسوانا... شعار ليبرالي وعلماني مفضوح


Post: #14
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 27-10-2014, 05:20 PM
Parent: #13

عبد العزيز
وبشرى الفاضل
والباقر
وعماد موسى

سلام

أنا أعتقد أن الحركة الإسلامية في تونس سجلت إنتصار كبير برضوخها لعملية التوافق، رغم أن الغنوشي رفض في البداية دعم الجبالي عندما كان رئيس وزراء.

معركة الدستور كانت الفيصل في تاريخ الحركة الإسلامية التونسية، وأعتقد أنها ستأتي مرة أخرى للحكم وستكون (أقرب للنموذج التركي).

ملاحظتي أن السياسيين السودانيين يحللون ما يحدث في تونس ومصر وليبيا (بغبائنهم مع الحركة الإسلامية)، في حين النموذج التونسي جدير بالدراسة، خصوصاً أن لراشد
الغنوشي نقد متميز للحركة الإسلامية السودانية.

النموذج التونسي ومواقف حزب النهضة (وعدم تعنتها ومرونتها) أكسبا هذه الإنتخابات والحكومة التى ستتشكل زخماً كبيراً.
وأعتقد أنه من الأجدى لتونس تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم حزب النهضة، وذلك لدعم المعتدلين داخل التنظيم وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق الجبالي
هذه الحكومة لو تشكلت وضمت الإسلاميين ستكون بداية لقمع التطرف واستغلال الدين في السياسة (خصوصاً أنه تمّ حسم الموضوع بالتراضي في الدستور).

أتمنى من السياسيين والمثقفين في السودان (الخروج من النظرة الضيقة التى تضع الإسلاميين في سلة واحدة) والنظر للموضوع بعين ناقدة للتجارب المختلفة

ولماذا كانت النهضة في تونس مختلفة عن الحركات الأخرى (وهي حقيقة مختلفة)؟

Post: #15
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عماد حسين
Date: 27-10-2014, 05:31 PM
Parent: #14

Quote:
عبد العزيز
وبشرى الفاضل
والباقر
وعماد موسى

سلام

أنا أعتقد أن الحركة الإسلامية في تونس سجلت إنتصار كبير برضوخها لعملية التوافق، رغم أن الغنوشي رفض في البداية دعم الجبالي عندما كان رئيس وزراء.

معركة الدستور كانت الفيصل في تاريخ الحركة الإسلامية التونسية، وأعتقد أنها ستأتي مرة أخرى للحكم وستكون (أقرب للنموذج التركي).

ملاحظتي أن السياسيين السودانيين يحللون ما يحدث في تونس ومصر وليبيا (بغبائنهم مع الحركة الإسلامية)، في حين النموذج التونسي جدير بالدراسة، خصوصاً أن لراشد
الغنوشي نقد متميز للحركة الإسلامية السودانية.

النموذج التونسي ومواقف حزب النهضة (وعدم تعنتها ومرونتها) أكسبا هذه الإنتخابات والحكومة التى ستتشكل زخماً كبيراً.
وأعتقد أنه من الأجدى لتونس تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم حزب النهضة، وذلك لدعم المعتدلين داخل التنظيم وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق الجبالي
هذه الحكومة لو تشكلت وضمت الإسلاميين ستكون بداية لقمع التطرف واستغلال الدين في السياسة (خصوصاً أنه تمّ حسم الموضوع بالتراضي في الدستور).

أتمنى من السياسيين والمثقفين في السودان (الخروج من النظرة الضيقة التى تضع الإسلاميين في سلة واحدة) والنظر للموضوع بعين ناقدة للتجارب المختلفة

ولماذا كانت النهضة في تونس مختلفة عن الحركات الأخرى (وهي حقيقة مختلفة)؟


تحية طيبة يا الصادق

معاك عماد حسين ..

في رأيي أن ما تمت ممارسته في ليبيا ومصر جرى تطبيقه على نطاق أخف في تونس

لعلك لاحظت سلسلة الاغتيالات لمعارض ومجموعة رجال أمن، وحوادث أخرى ومحاولة الصاقها بجماعة النهضة.

هذه الأحداث لا أشك في إدارتها من جهات فرانكفونية وأخرى إقليمية لا تريد استمرار صورة الربيع العربي ناصغة عند الجماهير

في تونس يجري الآن جدل واتهامات عن أموال جرى ادخالها بكثافة لتمويل الأحزاب واستمالة الناخبين وغير ذلك

وممكن تراجع معاك قناة الجزيرة

في حالة تونس نجح المنصف المرزوقي في وقف الألاعيب الرامية لشيطنة الإسلاميين (والذين أختلف معهم شخصياً)

وكان للمرزوقي أثر حازم في ضبط مسار الثورة التونسية

كما أن الغنوشي أحنى رأسه للعاصفة، رغم أنها نالت منه ومن جماعته، وهذا واضح في خسارة هذه الكمية من المقاعد

كما أن الإماراتيين لم يجدوا بغيتهم التي يريدونها في تونس، لكن الأموال التي معهم ستجعلهم يحاولون تصفية الوجود الإسلامي في الساحة السياسية، ولن يتوقفوا.. والآن أراهم نجحوا جزئياً في حالة انتخابات تونس.

تحياتي

Post: #16
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 27-10-2014, 07:05 PM
Parent: #15

شكرا عزيزنا عبد العزيز عيسي
لمن يتحدثون عن الدعم الأماراتي المزعوم للتيارات المناوئة للأخوان نذكر بصنبور المالي القطري المفتوح لدعم الاخوان ! ولابد لنا أن نذكر أن الأخوان كإيدلوجيا ومنهج يقفون ضد الديموقراطية والتعددية-راجع سيد قطب وحسن البنا
** أخوان تونس تمسكوا بعلمانية و تمسكوا با لمواد الدستورية الموروثة عن بورقيبة كما وأستمرت القوانين العلمانية كما هي كما هو الحال في عهد مرسي بمصر! ** العداء لفكر الأخوان الفاشي لم يعد قاصرا علي العلمانين فهاهي قلعة الوهابية -المملكة السعودية تدين الاخوان وتحظرهم وتصنفهم كجماعة إرهابية وهاهو حزب النور المصري السلفي يقف علي الضد منهم وفي السودان هذا هو رأي شيخ السلفية أبوزيد محمد حمزة في تجارب الاخوان في الحكم

Quote: وصل الإسلاميون في تركيا للسلطة، عن طريق الديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة، ووصلت طالبان عن طريق الحرب، أما في السودان فقد وصل ـ جماعتنا ديل ـ عن طريق انقلاب عسكري ، كيف تقيم هذه التجارب؟ وما هي الوسيلة المثلى للوصول الى السلطة برأيكم ؟
كلهم ما نافعين وين طبقوا الشريعة؟ لا في تركيا لا في تونس، وفي مصر الآن مستشار رئيس قبطي، هؤلاء الناس لم يربوا المجتمع ولم يهيئوه لتقبل الشريعة، الشرك في مصر في كل مكان وهل تنفع شريعة بدون عقيدة؟ لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين، أي عمل داير عقيدة (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)، وكان ديل ولا ديل ولا ديل، العقيدة أولا، ولا أنا غلطان؟



http://alhidaya.net/node/573http://alhidaya.net/node/573http://alhidaya.net/node/573http://alhidaya.net/node/573
**

أما الغنوشي فقد إنتهج خطا برغماتيا تجاه قضايا العصر والتحول الديموقراطي ونأمل أن يكون مسارا إستراتيجي ومبدئي لاموقف تكتيكي ومرحلي -فإن كان موقفه مبدئيا فإننا نحيه عليه -منتصرا أمهزوما فهو علي الاقل لم يقوض الدستور ولم ينسف قواعد الديموقراطية
كما فعل مرسي وأخوان مصر بل وقف ناقدا لتشوهات أخوان مصر
نموذج لبرغامتية غنوشي وتخليه عن الشريعة لصالح المشروع الوطني واالخط العلماني .................
Quote: صادق المجلس الوطني التأسيسي التونسي (البرلمان) السبت على الفصول الأولى من الدستور الجديد للبلاد، رافضًا في الوقت نفسه مقترحات بتضمين الدستور نصًا يعتبر الإسلام "المصدر الأساسي" للتشريع.
تونس: أبقى المجلس ضمن الدستور الجديد على الفصل الأول من دستور 1959 (أول دستور بعد الاستقلال)، الذي يقول إن "تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها". وأضاف إليه عبارة "لا يجوز تعديل هذا الفصل". ووافق المجلس السبت على 15 فصلًا من الدستور الجديد.
واقترح نائبان التنصيص ضمن الفصل الأول من الدستور الجديد على أن "الإسلام" و"القرآن والسنة" مصادر "أساسية" للتشريع في تونس، لكن غالبية نواب المجلس صوّتوا ضد اقتراحيهما.
وكانت حركة النهضة الإسلامية الحاكمة وصاحبة غالبية المقاعد في المجلس التأسيسي (90 مقعدًا من إجمالي 217) طالبت في 2012 بتضمين الدستور نصًا يعتبر الشريعة الإسلامية مصدرًا أساسيًا من مصادر التشريع في تونس. وقوبل مطلب الحركة وقتئذ بمعارضة شديدة من منظمات المجتمع المدني وأحزاب المعارضة العلمانية، التي اتهمت النهضة بالسعي إلى إقامة دولة "دينية" في تونس.
وفي آذار/مارس 2012 أعلنت حركة النهضة تخليها عن هذا المطلب، وموافقتها على مقترح من المعارضة بالإبقاء على الفصل الأول من دستور 1959 من دون تغيير. ويقول الفصل الثاني من الدستور الجديد إن "تونس دولة مدنية، تقوم على المواطنة وإرادة الشعب وعلوية القانون. لا يجوز تعديل هذا الفصل"
- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2014/1/864206.html#sthash.O45WepFN.dpufhttp://www.elaph.com/Web/news/2014/1/864206.html#sthash.O45WepFN.dpufhttp://www.elaph.com/Web/news/2014/1/864206.html#sthash.O45W...sthash.O45WepFN.dpuf

".



Quote:
الغنوشي: العلمانية لا تتعارض مع الإسلام
منية غانمي من تونس لمغاربية – 09/03/12
55

العلمانية لا تتعارض مع مبادئ الإسلام حسب زعيم النهضة راشد الغنوشي.

وأوضح في محاضرة ألقاها يوم 2 مارس بمركز الإسلام والديمقراطية بتونس "تبدو العلمانية وكأنها فلسفة جاءت لمناقضة التصورات الدينية، والأمر ليس بهذه الصفة الذي طرحت فيه، فالعلمانية ظهرت في الغرب وتطورت كحلول وإجراءات لإشكالات طرحت في الوسط الأوروبي في إطار الكنائس في الدولة البروتسانتينية".

وإضاف "إذن العلمانية هي مجرد إجراءات وليست فلسفة إلحادية".

Post: #31
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 01:43 PM
Parent: #16

Quote: شكرا عزيزنا عبد العزيز عيسي
لمن يتحدثون عن الدعم الأماراتي المزعوم للتيارات المناوئة للأخوان نذكر بصنبور المالي القطري المفتوح لدعم الاخوان !
ولابد لنا أن نذكر أن الأخوان كإيدلوجيا ومنهج يقفون ضد الديموقراطية والتعددية-راجع سيد قطب وحسن البنا
** أخوان تونس تمسكوا بعلمانية و تمسكوا با لمواد الدستورية الموروثة عن بورقيبة كما وأستمرت القوانين العلمانية كما هي كما هو الحال في عهد مرسي بمصر! **
العداء لفكر الأخوان الفاشي لم يعد قاصرا علي العلمانين فهاهي قلعة الوهابية -المملكة السعودية تدين الاخوان وتحظرهم وتصنفهم كجماعة إرهابية
وهاهو حزب النور المصري السلفي يقف علي الضد منهم وفي السودان هذا هو رأي شيخ السلفية أبوزيد محمد حمزة في تجارب الاخوان في الحكم

الاخ العزيز كمال عباس
سلام
استفاد كيزان السودان من عهد المقبور نميري الذي احتضنهم وأفسح لهم المجال فاكتنزوا الأموال وصارت لهم قوة اقتصادية في وقت حرمت فيه الغالبية العظمي من الشعب السوداني من أبسط حقوق العيش الكريم.
ونفس الطريق سلكه أخوان مصر منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي فكونوا الشركات والامبراطوريات المالية وفي تونس وصلهم الدعم المادي الكبير الذي جعلهم حزبا بعد كانوا مشردين في الشتات..
ولانهم فاقدي للحجة والمنطق فمواقفهم دائما مناصرة للديكتاتوريات والانظمة الشمولية والتي هي من صميم خططهم في ممارسة السلطة متى ما وصلوها..
وأخوان تونس يعرفون جيدا انهم وسط مجتمع واعي فتكسرت نواياهم بتغيير دستور البلاد ..
فالمناداة بنص يعتبر الاسلام هو المصدر الأساسي للتشريع خطة براجماتية يهدفون في آخرها الى معاداة الديمقراطية اللبرالية والتي وصلوا عن طريقها لسدة الحكم.
فهم لا يفترون من دغدغة المشاعر الدينية مستغلين أمية الشعوب في المنطقة.
ومهاجمتهم من تنظيمات دينية أخرى تكشف عوراتهم بنفس سلاحهم..

Quote: أما الغنوشي فقد إنتهج خطا برغماتيا تجاه قضايا العصر والتحول الديموقراطي ونأمل أن يكون مسارا إستراتيجي ومبدئي لاموقف تكتيكي ومرحلي -
فإن كان موقفه مبدئيا فإننا نحيه عليه - منتصرا أو مهزوما فهو علي الاقل لم يقوض الدستور ولم ينسف قواعد الديموقراطية
كما فعل مرسي وأخوان مصر بل وقف ناقدا لتشوهات أخوان مصر
نموذج لبرغامتية غنوشي وتخليه عن الشريعة لصالح المشروع الوطني واالخط العلماني .................


الغنوشي أو النهضة لم تتنازل عن مواقفها التي تعتبر من أساسيات ومفاصل الحركة الا لأنها كان تعرف جيداً بوارها في السوق التونسية.
والتمثيل بالقبول أو التنازل عن المرجعيات هو عمل مرحلي لاجتياز مطب الرفض الشعبي..


Quote: صادق المجلس الوطني التأسيسي التونسي (البرلمان) السبت على الفصول الأولى من الدستور الجديد للبلاد، رافضًا في الوقت نفسه مقترحات بتضمين الدستور نصًا يعتبر الإسلام "المصدر الأساسي" للتشريع.

تونس: أبقى المجلس ضمن الدستور الجديد على الفصل الأول من دستور 1959 (أول دستور بعد الاستقلال)، الذي يقول إن "تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها".
وأضاف إليه عبارة "لا يجوز تعديل هذا الفصل". ووافق المجلس السبت على 15 فصلًا من الدستور الجديد.
واقترح نائبان التنصيص ضمن الفصل الأول من الدستور الجديد على أن "الإسلام" و"القرآن والسنة" مصادر "أساسية" للتشريع في تونس، لكن غالبية نواب المجلس صوّتوا ضد اقتراحيهما.
وكانت حركة النهضة الإسلامية الحاكمة وصاحبة غالبية المقاعد في المجلس التأسيسي (90 مقعدًا من إجمالي 217) طالبت في 2012 بتضمين الدستور نصًا يعتبر الشريعة الإسلامية مصدرًا أساسيًا من مصادر التشريع في تونس.
وقوبل مطلب الحركة وقتئذ بمعارضة شديدة من منظمات المجتمع المدني وأحزاب المعارضة العلمانية، التي اتهمت النهضة بالسعي إلى إقامة دولة "دينية" في تونس.
وفي آذار/مارس 2012 أعلنت حركة النهضة تخليها عن هذا المطلب، وموافقتها على مقترح من المعارضة بالإبقاء على الفصل الأول من دستور 1959 من دون تغيير.
ويقول الفصل الثاني من الدستور الجديد إن "تونس دولة مدنية، تقوم على المواطنة وإرادة الشعب وعلوية القانون. لا يجوز تعديل هذا الفصل"


نهج الاسلام السياسي الذي ينحني للعاصفة لا يتغير عند كل الحركات ..


مودتي

Post: #17
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 27-10-2014, 07:28 PM
Parent: #15

Quote: تحية طيبة يا الصادق

معاك عماد حسين ..

في رأيي أن ما تمت ممارسته في ليبيا ومصر جرى تطبيقه على نطاق أخف في تونس

لعلك لاحظت سلسلة الاغتيالات لمعارض ومجموعة رجال أمن، وحوادث أخرى ومحاولة الصاقها بجماعة النهضة.

هذه الأحداث لا أشك في إدارتها من جهات فرانكفونية وأخرى إقليمية لا تريد استمرار صورة الربيع العربي ناصغة عند الجماهير

في تونس يجري الآن جدل واتهامات عن أموال جرى ادخالها بكثافة لتمويل الأحزاب واستمالة الناخبين وغير ذلك

وممكن تراجع معاك قناة الجزيرة

في حالة تونس نجح المنصف المرزوقي في وقف الألاعيب الرامية لشيطنة الإسلاميين (والذين أختلف معهم شخصياً)

وكان للمرزوقي أثر حازم في ضبط مسار الثورة التونسية

كما أن الغنوشي أحنى رأسه للعاصفة، رغم أنها نالت منه ومن جماعته، وهذا واضح في خسارة هذه الكمية من المقاعد

كما أن الإماراتيين لم يجدوا بغيتهم التي يريدونها في تونس، لكن الأموال التي معهم ستجعلهم يحاولون تصفية الوجود الإسلامي في الساحة السياسية، ولن يتوقفوا.. والآن أراهم نجحوا جزئياً في حالة انتخابات تونس.

تحياتي


عماد حسين
تحياتي
أنا من الذين لا يؤمنون بنظرية المؤامرة، ولكني مؤمن بأن الذي يُتَأمَر عليه دائماً ما يُجهِّز للملعب للمُتَأمِر.

في المشهد التونسي كان الأمر واضحاً، الإسلاميين لم يُسْقِطُوا النظام وحدهم، ولكنهم فازوا في الإنتخابات، وهي جاءت بعد دكتاتورية وفساد

الجميع دعا لتكوين حكومة قومية، لأن الإنتخابات كانت في الأساس لجمعية تأسيسية (لتضع الدستور) وفي مثل هذه الحالات أنت تحتاج للتوافق، وهنا كانت غلطة المجموعة المتشددة داخل النهضة، وتآمرت حتى على رئيس وزرائها
حمادي الجبالي، وحامد دعا بوضوح وعمل بقوة على الدعوة لتشكيل حكومة قومية، وتمّ إسقاط إقتراحه داخل حزب النهضة مما أدى لإستقالة أشخاص مثل منار اسنكندراني بل حتى أنه الأخير قال
بانه سيكون حزباً.

النهضة استعملت الأموال والدعاية المكثفة لتفوز، ولكن الفوز ليس نهاية الدنيا في بلد يعاني من مشاكل قتصادية على رأسها البطالة والتى كانت بشكل أو آخر هي التى اشعلت الثورة.

بالطبع لا يُفهم من كلامي استبعاد العامل الخارجي، ولكني أثرِيد أن أن تكون اسباب نجاح أي تدخل خارجي واضحة. فالقوى الإسلامية هي التى مهدت لهذا التدخل (والإسلاميون لا يرون حرجاً في الإستعانة بقوى خارجية لدعمهم، ورأينا كيف
كانت الحكومة السودانية تدعم حزب النهضة وفي النهاية السودان يعاتبر قوى خارجية).

بخصوص ما تمّ في مصر فهو شئ يتحمل جزء كبير منه المرشد العام للحركة، فحركة تمرد كانت حركة كبيرة لا يمكن تجاهلها، والأجدى في مثل تلك الحالات هو الإمتثال للجماهير، لأن الخيار الآخر هو الإنقلاب العسكري وهذا ما حدث في مصر.
نعم الرئيس مرسي منتخب شرعياً ليس في ذلك شك، ولكنه نسي أن الكثير من الأصوات التى حملته ليس لها علاقة بحزبه، فمرسي في الجولة الأولة حصل على حوالي خمسة مليون وسبعمائة الف صوت، وفي الجولة الثانية حصل على تلاتة عشر مليون صوت وميتين الف

هذه الاصوات الثمانية مليون صوت، لم تصوت لمرسي في الجولة الأولى وهو يعرف جيداً أن الأصوات جاءت له (نكايةً في شفيق).

مرسى أو المرشد على الأصح أخذته نشوة السلطة واصر على تكوين حكومة حزبية لبلد يعاني من مشاكل اقتصادية عميقة، وكان الأحرى بهم قيادة الشعب المصري للتوافق.

رأينا بوضوح ما تفعله قنواتهم في فكفكة النسيج القومي وإثارة الفتنة الدينية.

استطاعوا بسهولة في مصر أن يثيروا عليهم الشعب، ولا ننسى أن أعداءهم كانوا متربصين بهم، خصوصاً فلول حسني مبارك وامكانياتهم المالية الضخمة.

تمرد بدأت بإستغلال هذا الجو، ومحمود بدر استعمل طريقة دستورية وهي مسألة سحب الثقة، وكان واثقاً من مقدرته على جمع الأصوات (راهن منذ البداية على الثمانية مليون الذين صوتوا لمرسي في الجولة الثانية) لأنهم ليسوا "إخوان بأي حال من الأحوال"

وخطته كانت بسيطة (جمع التوقيعالت، الخروج في مظاهرة ودعوة الرئيس للإستقالة).

مرسي اخطأ في تمسكه بالشرعية فشعبية مرسي هي العشرة في المائة فقط من أصوت الناخبين (الذين يحق لهم التصويت في مصر هم حوالي خمسين مليون ناخب).

السيسي استغل الزخم ونفذ إنقلابه، وما حدث هو إنقلاب كامل الدسم (زي إنقلاب البشير حذوك النعل بالنعل،
انقلاب وانتخابات مضروبة وسياسة امر واقع، ومن غلبت وطأته وجبت طاعته، ولّا شنو يا شيخنا)
بالنسبة لليبيا فحقيقة لم أتابع ما يحدث هناك ولم أجد زمن لذلك ولذلك لا استطيع أن أفتي في هذا الموضوع بسبب "الجهل".

Post: #18
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 27-10-2014, 08:38 PM
Parent: #17

الف مبروك للشعب التوتسي
ألف مبروك للديمقراطية

الشعب التونسي أعطي الديمقراطية فرصة
فكسب
نتمني للتجربة المزيد من النجاحات

وليخجل كل من دعي للإجهاز علي الديمقراطية التونسية
نكاية في الكيزان (البوستات قاعدة)

وليخجل كل من أيد الإنقلابي الفاشل حفتر في ليبيا
وليخجل كل من ايد الديكتاتور القاتل السفاح السيسي في مصر

الديمقراطية أبدا

Post: #19
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 05:12 AM
Parent: #18

[][/url]
خبر سقوط اسلاميي تونس تناقلته كل صحف واذاعات العالم

الاخوة الاعزاء/

عماد حسين - الباقر عثمان - الصادق اسماعيل - كمال عباس - ناصر
سلام

لكم التحية جميعا في تناول هذا الحدث السياسي الهام والذي له تشابه قوي بما يمكن أن يصير عليه الحال في وطننا السودان الذي يعاني لربع قرن مع سوء الاسلاميين..
سأعود اليكم بالتفصيل لاحقا ان شاء الله

دمتم بخير

Post: #20
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عماد حسين
Date: 28-10-2014, 05:29 AM
Parent: #19

Quote: يشار الى أن جدلاً واسعاً ولغطاً كبيراً ثار خلال الفترة الماضية حول حركة "نداء تونس" بعد أن تبين بأن زعيمها السبسي تلقى مبالغ مالية وهدايا فارهة من دولة الامارات التي بدا واضحاً أنها تدعم "نداء تونس" في مواجهة حركة النهضة، وذلك في إطار مشروع واسع على المستوى العربي لإقصاء التيار الاسلامي عن الحكم.

المصدر: عربي 21

Post: #21
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: محمد علي عثمان
Date: 28-10-2014, 05:59 AM
Parent: #20


الاسلام السياسي لن يفوز في اي انتخابات حرة نزيهة لسبب واحد لانهم لا يؤمنون بالديموقراطية ويستخدموها كسلم ثم ينقلبوا عليها بحجة ان الحرب خدعة، انتصروا في مصر لاسباب ثم حاولوا التمكين فتمكن منهم الشعب، في تونس انتصر الشعب مرتين الاولي انتصر بالثورة نفسها و في الثانية انتصر للثورة بهزيمة جماعة الاسلام السياسي حتي لا يحاولوا لعبة التمكين و سقطوا في السودان من قبل فاستخدموا الدبابة
و نفذوا علي الارض اسوأ تجربة للحكم الديني في التاريخ ولا اظن ان هناك شعب عاقل سيصوت لهم في انتخابات حرة نزيهة بعد كل تجاربهم الخرقاء الفاشلة و في السودان حتما مصيرهم مذابل التاريخ

Post: #22
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 06:04 AM
Parent: #21

[][/url]

Post: #23
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 06:05 AM
Parent: #22

[j][/url]

Post: #24
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 06:06 AM
Parent: #23

[][/url]

Post: #25
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: محمد علي عثمان
Date: 28-10-2014, 06:07 AM
Parent: #23

انهم حقا عدو لا ينفع معه التشتت

Post: #26
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: محمد الشيخ أرباب
Date: 28-10-2014, 06:11 AM
Parent: #21

http://www.sudaneseonline.com/board/470/msg/%D8%A7%D9%86%D8%...8%A9-1414471245.html

الاحتكام الى الديمقراطية يظهر حقيقة الاسلاميين في كل مكان...الديمقراطية تزيل عنهم القدسية وتحاكمهم بنجاحهم او فشلهم وهم في قمة السلطة.


Post: #27
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 06:33 AM
Parent: #26

Quote:
النظرة الاقصائية المعتادة

يرفض الإسلاميين عدييييييييل كدة؟

يا أخي وزير الداخلية في مصر قال: ما دايرين انتخابات هسع، عشان بتجيب الإخوان

قروش الإمارات لعبت دورها في ليبيا وتونس ومصر

صناديق الانتخابات أعيت البعض، فلجأوا لصناديق الجبخانة


الاخ عماد حسين
سلام

الانتخابات عبارة طرح لبرامج وأفكار وكل ناخب يختار مرشحا أو حزبا ويترك ما لا يرضيه.. وهذا هو ما حدث أمس في تونس
فلا أدري ايه تعني بالنظرة الاقصائية!!!!!!!!!!
نعم رفض الشعب التونسي الاسلاميين كما نرفضه نحن في السودان..
والتحدي واضح وبيّن لو اقيمت انتخابات حرة نزيهة وباشراف دولي كما حدث أمس في تونس، سيصوت الشعب السوداني بكامله لأي خيار آخر غير الاسلاميين..

قروش الامارات؟!!
هل صرفت دولة الامارات القروس للتونسيين علشان يصوتوا لصالح نداء تونس؟
ياخي عندما تكتب احترم عقول الناس!!

صناديق الانتخابات فعلا أعيت كيزان السودان فلجأوا لصناديق الجبخانة!!
هذه هي الحقيقة المرة والتي يخافها الكيزان..
لأنهم كلهم متأكدين جيدا أن صناديق الاقتراع هي عدوهم بما كسبت أيديهم..

تحياتي

Post: #28
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 06:54 AM
Parent: #27

Quote: لم يفوزوا في ليبيا
الشعب المصري .. بعد أن سمعناه يقول صوتنا للإسلام .. خرج بعد سنة واحدة ضدهم
وهاهو الشعب التونسي يصل لنفس الحقيقة .. ويبعدهم عن الحكم

لم تنفعهم أموال قطر
ولا السلاح وأغتيالات رموز المعارضة

في تونس تحديدا يحمد للنهضة استجابتها لصوت الشارع
وعدم التشبث بالسلطة ..والقبول بالعودة المبكرة لصندوق الإنتخابات .. مما جنب البلاد آلام كثيرة

يبدو أن الشعب التونسي يأتي في مقدمة شعوب المنطقة
بما في ذلك إسلاميوه
الذين ضمنوا لنفسهم مستقبلا أفضل من معظم الحركات الإسلامية الأخرى


الباقر موسى


الاخ الباقر موسى
سلام

قضيت عدة سنوات بليبيا وزرت كل مدنها وما زال لي تواصل قوي بأهل واصدقاء كثر في ليبيا والحمدلله فان هذا التواصل جعلني أتابع عن قرب ما يجري على تراب هذا البلد الذي نكب بهوى غيره..
الاسلاميون لهم وجود في الجبل الأخضر ومتمركزين في درنة.. فأما بقية ليبيا فأهلها متدينون بنكهة بعيدة عن الهوس الاسلاموي الذي أشيع فيها اليوم بأموال الخليج..
فالحركات الدينية المتطرفة معزولة وهي تفرض وجودها في طرابلس بقوة السلاح والدعم الخليجي عبر كيزان السودان.. والغالبية العظمى مع الجيش الليبي الوطني المتمثل في قيادة حفتر..
ولو أقيمت أي انتخابات اليوم بعيدا عن الرصاص وباشراف دولي سوف لن يجد الاسلاميين مكانا لهم في الشارع الليبي.
وهو نفس الدور الذي حدث بالأمس في تونس ومرشح بصورة حتمية في السودان في أي لحظة واي ظرف تقام فيه انتخابات حرة نزيهة وباشراف دولي كامل من التسجيل حتى الفرز واعلان النتيجة..
فعلا يا أخي الباقر وكما كتبت في أعلى هذا البوست أن الشعب التونسي هو الأكثر وعيا في المنطقة لهذا لم يجد فكر الاسلاميين الظلامي فرصة للتغلغل فيه بنفس الصورة الشائنة التي حدثت في الآخرين.
فهو أول من بدأ شرارة الربيع والآن بدأ ثورة التصحيح..
فلهم التحية

تحياتي

Post: #29
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 10:59 AM
Parent: #14

Quote:
أنا أعتقد أن الحركة الإسلامية في تونس سجلت إنتصار كبير برضوخها لعملية التوافق، رغم أن الغنوشي رفض في البداية دعم الجبالي عندما كان رئيس وزراء.
معركة الدستور كانت الفيصل في تاريخ الحركة الإسلامية التونسية، وأعتقد أنها ستأتي مرة أخرى للحكم وستكون (أقرب للنموذج التركي).


الاخ الصادق اسماعيل
سلام

يا أخي أرجع للبداية عندما عادت للعلن بعد الاطاحة بزين علي.. شوف زخم الشعارات الكانت مرفوعة والنوايا المبيتة لتغيير الدستور والاستفراد بالسلطة مجرد فوزهم..
فهذا ديدنهم في الغدر بالناس وقفل الطريق الذي أتوا به حتى لا يتغيروا..
اقدموا على ذلك في الجزائر ثم غزة ومصر.. جل همهم هو تغيير الدستور وسد المنافذ التي يأتي بها التطهير لكنس رجزهم..
فأي انتصار تقوله بعد أجبرهم الشعب على الانكسار..


Quote: ملاحظتي أن السياسيين السودانيين يحللون ما يحدث في تونس ومصر وليبيا (بغبائنهم مع الحركة الإسلامية)، في حين النموذج التونسي جدير بالدراسة، خصوصاً أن لراشد
الغنوشي نقد متميز للحركة الإسلامية السودانية.


اولا يا أخي برامج الاسلاميين وطرحهم متطابق في كل مكان وما يخلق التباين هو ظروف التحايل التي ينتهجها كل تنظيم مع الظروف في البلد المعين..
وثانيا.. من هو راشد الغنوشي؟!!.. أليس هو نفس الشخص الذي كان في الخرطوم في أحضان كيزان السودان؟ أليس هو الذي كان يحمل جواز سفر دبلوماسي من كيزان الخرطوم؟
ومتى انتقد كيزان الخرطوم؟ أليس بعد أن اختلف اسلاموي السودان وطارت رائحة قذارتهم وفسادهم وملأت كل الفضاءات؟
وهل تراجع عن دستوره الاسلاموي بارادته مختارا؟ أم بعد النفور الشعبي الطاغي لممارسة جماعته في شهورهم القصيرة بالسلطة؟
راشد الغنوشي لم ينتقد اسلاموي السودان الا مؤخرا..

Quote: لنموذج التونسي ومواقف حزب النهضة (وعدم تعنتها ومرونتها) أكسبا هذه الإنتخابات والحكومة التى ستتشكل زخماً كبيراً.
وأعتقد أنه من الأجدى لتونس تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم حزب النهضة، وذلك لدعم المعتدلين داخل التنظيم وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق الجبالي
هذه الحكومة لو تشكلت وضمت الإسلاميين ستكون بداية لقمع التطرف واستغلال الدين في السياسة (خصوصاً أنه تمّ حسم الموضوع بالتراضي في الدستور).

أتمنى من السياسيين والمثقفين في السودان (الخروج من النظرة الضيقة التى تضع الإسلاميين في سلة واحدة) والنظر للموضوع بعين ناقدة للتجارب المختلفة

ولماذا كانت النهضة في تونس مختلفة عن الحركات الأخرى (وهي حقيقة مختلفة)؟


لو كنت متابعا حملة انتخابات النهضة يا أخي فهم لم يكن في تصورهم هذا السقوط أبداً بل كانوا يقولون بضمانة فوزهم.. وعندهم مليون ناخب يحفظون سير العملية الانتخابية في صالحهم حتى اعلان النتيجة..
ولأن الشعب التونسي كان واعياً فلم يعبأ بضجيجهم وشعاراتهم الكاذبة مضى بخطى واثقة وحسم الاقتراع الذي ذهب بمن شوهوا صورته خلال سنواتهم في السلطة.
ولأن الشعب رفضهم فليس من العقل والمنطق تشكيل حكومة عبث تضم من قال فيهم الشعب لا..
الاسلامويين ليس فيهم معتدلين بل هي أدوار يلعبوها.. فمنهم من يمثل أدوار الصقور والبقية حمائم.. ينحنون لكل عاصفة حتى تمر ثم يعودون لغيهم.
أسأل الله أن لا يضطر أي تنظيم ويسبح عكس تيار الشعب بجلب من لفظهم الشعب للاستوزار ثانية.. والقمع والتطرف بدأ رحلة النهاية من أمس، حيث يتطلب الأمر من الآن اعلام قوي يفضح خواء الفكر الكيزاني.
وأمر الدستور حسم تحت ضغط القوى الوطنية التي قدمت عددا من الشهداء في مواجهة استغلال الدين.

أعيد وأكرر بأن الاسلاميين كلهم طينة واحدة وكل يشق طريقه حسب متطلبات بلده.. والا لما كانت تلك الهجرات لمئات الجزائريين والتوانسة الى السودان عند بداية حكم أقرانهم في الخرطوم..
قابلت بنفسي العديد منهم في هجرات جماعية الى السودان في بلدة الكفرة الحدودية في صيف 1992م ..
كما قابلت عددا منهم في منتصف تسعينيات القرن الماضي بكوالالمبور وحكوا لي عن التدريب العسكري الذي تلقوه في معسكرات بجبال النوبة.. بل قابلت توانسة يحملون جواز سفر سوداني.
الفكر الديني الانكفائي يا أخي لا يعرف وطن معين وانظر ما يفعله الارهابيون اليوم.. يتقاطرون من شتى بقاع الدنيا وهم لا يعرفون من يقاتلون في سوريا!!
وهكذا كانوا في افغانستان يساقون كالقطيع لنصرة أقرانهم متى تيسر لهم التحرك..
فالنهضة هي حماس وهي الجبهة الاسلامية سودانية او جزائرية او عدالة تركيا..

تحياتي

Post: #30
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عبدالكريم الاحمر
Date: 28-10-2014, 11:30 AM
Parent: #29

وكل دور اذا ما تم ينقلب .... الاسلاميين اخذوا فرصتهم السياسية كاملة فهم ليس اصلح لهذا الزمان لعدم قدرتهم في استيعاب الواقع واخراج اي بلد الى بر الامان
ويحتاجون الى من يحل لهم مشاكلهم الخاصة بهم ويفك لهم عقدة التناقض التي صاحبتهم منذ ان انتقلت السلطة السياسية من الحجاز الى دمشق .
نحن السودانيين بالذات اكتوينا بنارهم دون غيرنا .. لا اخلاق لهم تعصمهم من قتل الانفس او تمنعهم من اكل الحرام .
عبدالكريم الاحمر

Post: #32
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: مني عمسيب
Date: 28-10-2014, 02:03 PM
Parent: #30

التحية للجميييع ..

ولو لا نقمة الاسلام السياسي لما فشل الربيع العربي

ولما اتي العسكر لحكم مصر ولما قامت الحروبات المسعورة .

وبرضو باركوا للاندونيسيين تراجع الاسلاميين .. بالمناسبة الاسلاميين

ديل مكانهم بس الآخرة مع بنات الحور .. يعني لو مشوا جاهدوا في فلسطين

كان ارتاحوا وريحونا . تصدقوا ؟

ولي قدام .

Post: #33
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 02:36 PM
Parent: #32

Quote: الف مبروك للشعب التوتسي
ألف مبروك للديمقراطية

الشعب التونسي أعطي الديمقراطية فرصة
فكسب
نتمني للتجربة المزيد من النجاحات

وليخجل كل من دعي للإجهاز علي الديمقراطية التونسية
نكاية في الكيزان (البوستات قاعدة)

وليخجل كل من أيد الإنقلابي الفاشل حفتر في ليبيا
وليخجل كل من ايد الديكتاتور القاتل السفاح السيسي في مصر

الديمقراطية أبدا


الاخ العزيز Nasr
سلام

أقول معك يا أخي مبروك للشعب التونسي ومبروك لكل الشعوب المحبة للديمقراطية والحرية..
ونحمد للشعب التونسي وعيه ودرايته بأمور الديمقراطية فوقف مبكرا وقفل للطريق على الاسلاميين ومنعهم من تغيير الدستور واللعب بمكاسب ثورتهم التي كانت شرارة الثورات في المنطقة.
الكيزان هم فئة غير قادرة أو تفقد مصداقية في العيش مع بقية التنظيمات في البيئات الديمقراطية.. فعنصر الغدر والانقلاب على الحرية متمكن فيهم.
أما بخصوص ليبيا وحفتر فاني اختلف معك لان اللواء حفتر يمثل الجيش الوطني الليبي وممتثل للقيادة الديمقراطية تحت رئيس الوزراء عبدالله الثني. وهو يعمل جاهدا للمحافظة على كيان الجيش الوطني الليبي
وتجريد المليشيات المسلحة التي خلقت أجواء الفوضى والاقتتال في شوارع المدن الليبية.. وغالبية الشعب الليبي خلف خطته لتطهير البلد من الجماعات الاسلامية المتطرفة والمنفلته حاليا..

في مصر وبعد فشل مرسي في قيادة البلد كانت له فرصة كبيرة في أن يحافظ على شعبيته وسمعة جماعته لو أعلن عن انتخابات عامة تعيد له شرعيته المزمعة اذا كان فعلا يستحقها..
لكنه كان يحكم وهو محكوم.. يقول كلام بالنهار للناس ويجرده منه المرشد ليلا..
فرجل فاقد لكاريزما القيادة لا يمكن أن يعبر بمصر في ظروفها الآنية الى بر الأمان.
فهو يعتبر السبب الاول في ضياع الحريات وتهديد العملية الديمقراطية برمتها في مصر.. وان كنت بعد التجارب العديدة للكيزان في مختلف البلدان لا أثق في ديمقراطيتهم..

تحياتي


Post: #34
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 03:11 PM
Parent: #33

Quote: الاسلام السياسي لن يفوز في اي انتخابات حرة نزيهة لسبب واحد لانهم لا يؤمنون بالديموقراطية ويستخدموها كسلم ثم ينقلبوا عليها بحجة ان الحرب خدعة،
انتصروا في مصر لاسباب ثم حاولوا التمكين فتمكن منهم الشعب، في تونس انتصر الشعب مرتين الاولي انتصر بالثورة نفسها و في الثانية انتصر للثورة بهزيمة جماعة الاسلام السياسي حتي لا يحاولوا لعبة التمكين
و سقطوا في السودان من قبل فاستخدموا الدبابة
و نفذوا علي الارض اسوأ تجربة للحكم الديني في التاريخ ولا اظن ان هناك شعب عاقل سيصوت لهم في انتخابات حرة نزيهة بعد كل تجاربهم الخرقاء الفاشلة و في السودان حتما مصيرهم مذابل التاريخ


الاخ العزيز/ محمد على عثمان
سلام

أن أكثر ما يخيف الظلاميين والانكفائيين الاسلاميين هو جو الحرية والديمقراطية.. فهم أهل طرح واحد عقيم بالانانية وفرض الذات على العام..
لا يرون أبعد من أرنبة أنفهم ويعتبرون أنفسهم هم الصاح وكل ما غيرهم خطأ.. لهذ فهم ينصبون أنفسهم أوصياء على الناس والنخب التي يفترض أن تحكم باستمرار.
لم ينتصروا في مصر لانهم حضورهم في الثورة كان متأخراً الا بعد أن تأكدوا تماما من أن الشعب سينتصر..
وفي تونس كانوا غائبين عن الساحة تماما وقياداتهم تتجدع في أروبا وحضرت بعد انتصار الثورة على بن علي.
وفي السودان كما تكرمت بالذكر وأدوا الديقمراطية والشرعية لانهم لم يحتملوا عيش الحرية مع الآخرين.
فالاسلاميين بصورة عامة حزمة أناس لا يعرفون الحريات والديمقراطيات مهما تدثروا بالشعارات البراقة التي يرفعوها كذبا..
فليس فيهم قوي ولا أمين بل ضعفاء نفوس وأخلاق وأكثر الناس خيانة للعهود.
فموعدهم لا محالة مزبلة التاريخ!!

مودتي

Post: #35
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 28-10-2014, 03:48 PM
Parent: #34

تراجع تأييد "الإخوان" في شمال إفريقيا



أبوظبي - سكاي نيوز عربية
يرجح بعض المراقبين والمحللين التونسيين ومن خارج تونس أن تراجع حركة النهضة في الانتخابات البرلمانية وتقدم حزب نداء تونس إلى "تصويت عقابي" على حكم الإسلاميين أكثر منه تأييد لمنافسيها.
ويأتي تراجع النهضة في تونس كأحدث حلقة في انحسار التأييد الشعبي لحكم الإسلاميين في دول شمال إفريقيا.
ففي مصر، لم يتحمل الناس حكم جماعة الإخوان أكثر من عام حتى أطاحوا بهم في احتجاجات شعبية ساندها الجيش قبل نحو عام.
وفي ليبيا، أطاح بهم الناخبون في الانتخابات الأخيرة فجاء البرلمان بدون أغلبية من الإسلاميين كما كان الحال في المجلس الذي سبقه.
ولم يقبل الإخوان ومن والاهم من جماعات مسلحة نتيجة الانتخابات والرفض الشعبي لهم وحملوا السلاح ليسيطروا على العاصمة طرابلس بإلاضافة إلى بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا.
ويحاول البرلمان الشرعي والحكومة الشرعية في ليبيا، عبر قوات الجيش والمسلحين المنضوين تحت إمرة الجيش الوطني، استعادة البلاد من أيدي الميليشيات التي اعتبرها البرلمان قانونا جماعات إرهابية.
وكان لافتا في بنغازي في الآونة الأخيرة أن السكان كانوا ـ خاصة من الشباب ـ كانوا أكثر فاعلية في مواجهة الجماعات المسلحة في عملية تحرير بنغازي من قبضة الإرهاب.
وفي المغرب يوجد الإسلاميون في الحكم لكنهم يواجهون سخطا شعبيا لأسباب تتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية، ويمكن القول أنه تم "احتواؤهم" سياسيا بشكل أو بآخر.
ويقول أحد المقربين من تيار الإسلام السياسي في مصر إن الناس ربما يفضلون الإسلاميين "على اعتبار أنهم أهل دين يتمتعون بالمصداقية"، لكن تجاربهم في الحكم كشفت أخطاءهم.

Post: #36
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Elbagir Osman
Date: 28-10-2014, 03:49 PM
Parent: #34


Post: #37
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 28-10-2014, 03:55 PM
Parent: #34

يا
Abdlaziz Eisa
Quote: أما بخصوص ليبيا وحفتر فاني اختلف معك لان اللواء حفتر يمثل الجيش الوطني الليبي
وممتثل للقيادة الديمقراطية تحت رئيس الوزراء عبدالله الثني. وهو يعمل جاهدا للمحافظة على كيان الجيش الوطني الليبي
وتجريد المليشيات المسلحة التي خلقت أجواء الفوضى والاقتتال في شوارع المدن الليبية..
وغالبية الشعب الليبي خلف خطته لتطهير البلد من الجماعات الاسلامية المتطرفة والمنفلته حاليا..

ما تقول عنه الجيش الوطني
ما هو إلآ جيش القذافي
ودافع معظمه عن العقيد الهالك إلي آخر لحظة
ما تقول عنهم مليشيات هم ثوار ليبيا الذين أسقطوا القذافي
برغم جيشه الذي بناه من مناصريه طيلة 40 عاما
(بالضبط زي ما عمل البشير في السودان )
حفتر إنقلابي كان في معية القذافي حين إنقلب علي السلطة في 1969
والاهم من كدا حفتر بدأ إنقلابه هذا قبل حكومة الثني
وضد سلطة منتخبة ديمقراطيا

ويبدو لي إذن إنه تأييدك لحفتر له أسباب "أيديولوجية"
ليس من بينها (وأتمني أن أكون مخطئا)
الحرص علي الديمقراطية

بل وأتمني أن لا يكون فرحك بما حدث في تونس
هو شماتة في الإسلاميين
لا فرحا بأستقرار التجربة الديمقراطية

زي ما شفت الديمقراطية بتفرحك يوم
وبتزعلك يوم
بس بتديك فرصة عشان تطرح أفكارك وبرنامجك
في حرية وبدون خوف
حتي لو لم يكن حزبك في السلطة
وهي لذلك
ولأسباب أخري كثيرة لا أظنك تجهلها
هي الأصلح حتي ولو جاءت بالكيزان للسلطة
(وفكونا من وهمة ديل كان مسكوا السلطة تانو ما بفكوها)
أها كيزان تونس فكوها في تبادل ديمقراطي سليم وصحي

يسقط حكم العسكر (ولو نقطوا لينا العسل)
وعاش حكم الشعب (ولو أكلنا الحنضل)

Post: #38
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Alshafea Ibrahim
Date: 28-10-2014, 04:17 PM
Parent: #37

جماعة أخوان السودان لعبوها وحسبوها صاح
من الفرقان والقرى ولبوادي ... اللجان الشعبية ... بدعة المعرّف
الوحدة الإدارياة الصغرى والكبرى
الولاية
المركز
اللجان
كلو متناغم ويعرف تماما مهام وظيفته ودوره الذي يقوم وينفذ
لا مجال لولوج أي صوت للصندوق إلا لهم جبرا أو طوعا ..
والآن انتخابات 2015 نفس المواعيين والعيار والعبّار جاهزين ..
يرددون موعدنا الصناديق
وكأنها صناديق تونس أو أي بلد آخر في الدنيا
تحياتي ياعزيز
الشفيع

Post: #39
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 28-10-2014, 05:12 PM
Parent: #37

** الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي
** بالنسبة للغنوشي فقدخرج عن خط الاخوان- ا لغنوشي!إسلامي متعلمن أو علماني متأسلم -راجع موقفه من العلمانية والدستور العلماني الذي بصم عليه والذي إستبعد مصدرية الشريعةالإسلامية مثبتا علي أهم مواد دستور بورقيبة العلمانية بل وحصن إحدي هذه المواد ضد أي تعديل مستقبلي - مبقيا علي كافة القوانين العلمانية!أما أخوان مصر والتنظيم العالمي فهم علي نفس النهج القديم والإنغلاق الفكري لذا لايمكن أن نحكم عليهم بناء تجربةتونس والغنوشي!
**لذالايمكن أن نحكم ثم لا أدري لماذا يتجاهل البعض أن الديكتاتوريات الإسلامية والتقليدية لازال تحكم في البلاد العربية عبر ملكيات وراثية شمولية وملك عضوض!
** وهاهي داعش الإسلامية - تشوه نضال الشعب السوري ضد ديكتا تورييةالاسد بتقديم نموذج ديكتاتوري وإرهابي يعد أكثر فاشية وتخلف ويحدث ذات الشي في العراق! وفي اليمن تتصارع التيارات الإسلامية-شيعيةوإسلامية- وتعمل في اليمن تمزيقا- ونفس يحدث بصورةأخري في الصومال - وفي تركييا يمارس الإسلاموي أردوغان أضطهاد وتهميش الاكراد وعدم حمايتهم من هجمات داعش !
** أما ليبيا فقدـ إستبعدت الإسلامويين - عبر الانتخابات مرتين وأختارت جانب القوي الوطنية والديموقراطية علي الرغم مما تقوم به المليشيات المحزبة والمؤدلجة مماقاد ويقود لعسكرةالشأن الليبي بعيدا عن محصلة الخيار الديموقراطي ...............

Post: #40
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: عماد حسين
Date: 28-10-2014, 06:02 PM
Parent: #39

عبدالعزيز عيسى

Quote: قروش الامارات؟!!
هل صرفت دولة الامارات القروس للتونسيين علشان يصوتوا لصالح نداء تونس؟
ياخي عندما تكتب احترم عقول الناس!!


أعذرك... يظهر عليك غير متابع للأخبار

شوف الأخبار بهذا الصدد.. وابحث

لعلك تعرف .. ودونك السيسي، وحفتر وما جرى في مصر، وما يجري الآن في ليبيا

قصف عديل بطيارات اماراتية في ليبيا.. خليك من القروش الساهلة دي

يا أخي دي حقائق، الأعمى والأطرش لا تخفى عليه من وضوحها

Post: #41
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdelslam Malik Ali Elhag
Date: 28-10-2014, 07:14 PM
Parent: #40

يعني الحزب الجمهوري ولا الديمقراطي لما يفوز واحد معناهو التاني مرفوض واترمي في مزبلة التاريخ؟؟؟؟
والله احيي الغنوشي وحزب النهضة على الفهم الصحيح للديمقراطية
واستفاد من الدرس المصري والليبي والسوداني
عندما يكون همه الوطن فمن المفروض نهنيه
اها نشوف جكة العلمانيين
يا ريتنا نكون زي مانديلا وما نقصى الاخر بل نسعى لقبوله ودمجه كفصيل موجود ومن الشعب

احترامي صاحب البوست

Post: #42
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 28-10-2014, 07:38 PM
Parent: #41

عبد العزيز عيسى

سلام يا حبيب
في السياسة لا توجد الإطلاقية التى تتكلم عنها أبداً، لأن كلامك هذا ينطبق أيضاً على اليسار وتجاربه في الوصول للسلطة، فهل المطلوب محاكمة اليسار بنهج اليساريين الإنقلابيين (وهم كُثر)، وهل مطلوب محاسبة (الجيوش) لأن بعض العسكريين
إنقلابيين.

الإسلام السياسي يمكن تدجينه مثله مثل كل الحركات السياسية الأخرى. واللعبة الديمقراطية أبسط بكثير من ذلك. اليوم يسقطون وغداً يفوزون، ولو كانوا فازوا اليوم أيضاً ليس لدي مشكلة معهم، ومشكلتي ضد كل شخص يحاول أن يهدم الديمقراطية.
فالقصة بالنسبة لي ليست موقف ضد الأحزاب الإسلامية، موقفي ضد دعاوى إقصاء الآخر وظلمه، ومع أي تنظيم يدعو للعدل والمساواة حتى ولو كان اسلامي.

الذين فرحوا لوصول السيسي للحكم تناسوا أنه ديكتاتور، الأخوان وصلوا للحكم في مصر بدعم الأخوان والآخرين، من حقهم إكمال فترتهم الإنتخابية، وسحب الثقة أيضاً من حق الآخرين وفق القوانين المصرية الحاكمة بذلك.
أي مخالفات دستورية تذهب لحكم القانون.

أنا كشخص وكجزء من التظيمات التى انضويت تحت لواءها حاربت وما زلت احارب الفكر الإقصائي أياً كان مصدره، ولكن ليس بهذه الطريقة التى ستؤدي إن عاجلاً أم آجلاً لعودة الإسلاميين للحكم (شاء الناس أم أبوا)، لسبب بسيط جداً وهو أن التصدي البفكري للإسلام السياسي ضعيف جداً
ولا يتعدى هذه الإبتهاجات بسقوطهم والحسرة على فوزهم دون دراسة الأسباب الحقيقىة والفكرية لصعودهم ووصولهم للسلطة.

مهمة التصدي الفكري للإسلاميين لا تتعدي دوائر وصوالين "النخبة"، لم تصل أبداً للجماهير.
الإسلاميون أكثر التصاقاً بالجماهير من كل أعدائهم السياسيينن والآن في الإنتخابات التونسية حصل حزب النهضة على 31 في المائة من اصوات الناخبين، وهذا يضعه في المقام الأول بين الأحزاب (بإعتبار نداء تونس هو تحالف أحزاب)

فالإسلاميون في تونس استطاعوا الحصول على ثلث ثقة جماهير الناخبين، هذه النتيجة تفتح الطريق أمامه للفوز في المرة القادمة إذا اصبحوا في المعارضة (نتيجة للمشاكل التىستواجهها الحكومة القادمة وصعوبة حلها).


خلاصة القول، الإسلام السياسي يحمل أفكاراً إقصائية بطبيعته، لا شك لي في ذلك، ومحاربته لا تتم بهذه الطريقة التى جرت في مصر وليبيا والسودان وتونس والجزائر والخليج.
محاربته تتم بتوعية الجماهير ومخاطبتها وتفنيد حجج الإسلاميين بالفكر ومقارعة الحجة، الحوار مع الجماهير وتقديم البديل الديمقراطي العلماني لهم هو المهة الأولى في هزيمة الفكر الإسلاموي.

حتى قيام النخب والتنظيمات التقدمية والوطنية بهذه المهة سيظل الإسلامويين في المقدمة، كما ذكرت سابقاً لأنهم قادرين على إقناع الجماهير "نظرياً" بأنهم الخيار الأفضل
وعدم وجود مقابل موضوعي لما يطرحه الإسلامويين من جانب النخب التى تركت ساحة العمل الجماهيري للإسلامويين وما يتناسل منه من سلفويين هم أكثر تطرفاً.

Post: #43
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 28-10-2014, 09:29 PM
Parent: #42

حياك الغمام يا الصادق
Quote: أنا كشخص وكجزء من التظيمات التى انضويت تحت لواءها حاربت وما زلت احارب الفكر الإقصائي أياً كان مصدره، ولكن ليس بهذه الطريقة التى ستؤدي إن عاجلاً أم آجلاً لعودة الإسلاميين للحكم (شاء الناس أم أبوا)، لسبب بسيط جداً وهو أن التصدي البفكري للإسلام السياسي ضعيف جداً
ولا يتعدى هذه الإبتهاجات بسقوطهم والحسرة على فوزهم دون دراسة الأسباب الحقيقىة والفكرية لصعودهم ووصولهم للسلطة

تعرف مشكلة الإقصائيين في شنو؟
كدي نديك مثال
لو في إقصائي هلالابي قالوا ليهو المريخ شطب من كشوفات إتحاد الكورة
يكون أسعد زول في العالم
ناسينا المتعة الحقيقية في منافسة الخصم القوي وهزيمته
وتاني تجي تلعب معاهو كورة ولسه ما عارف الحينتصر منو

Post: #44
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 07:13 AM
Parent: #42

[][/url]

Quote: وكل دور اذا ما تم ينقلب .... الاسلاميين اخذوا فرصتهم السياسية كاملة فهم ليس اصلح لهذا الزمان لعدم قدرتهم في استيعاب الواقع واخراج اي بلد الى بر الامان
ويحتاجون الى من يحل لهم مشاكلهم الخاصة بهم ويفك لهم عقدة التناقض التي صاحبتهم منذ ان انتقلت السلطة السياسية من الحجاز الى دمشق .
نحن السودانيين بالذات اكتوينا بنارهم دون غيرنا .. لا اخلاق لهم تعصمهم من قتل الانفس او تمنعهم من اكل الحرام .
عبدالكريم الاحمر


الاخ العزيز عبدالكريم الاحمر
سلام

نعم كل دور اذا ما تم ينقلب... وهو ما يصب في التداول السلمي للسلطة.. فلا حزب ولا تنظيم أيا كان يملك الحق المطلق في التربع على السلطة الا وفق تجديد الشعب ثقته فيه كل فترة محددة..
وموضوع تداول السلطة سلميا هو الأمر الغائب عن الاسلاميين وليس موجود في أجندتهم لأنهم في فهمهم أنهم الأحق بالسلطان المؤيد من السماء..
نحن كلنا مسلمين وكل له رؤاه الخاصة وتفكيره في كيفية حكم الاوطان والرقي بها.. وهذه الرؤى والأفكار هي الأداة التي نتنافس بها لنيل ثقة الشعب..
فالدين حق للجميع ولا أحد يحق له أن يزايد به دون الآخرين.. فالطرح للوصول الى الحكم هو سياسي بحت وليس رباني أو عقائدي.. فتلك انتفت بانقطاع الوحي.
والدين قد اكتمل ولا تقبل فيه المزايدات.. فعندما يهتدي الاسلاميون لسلامة الفكر والسلوك وقتها يحق لهم أن يكونوا جزءا من تنظيمات البلاد

مودتي

Post: #45
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 07:25 AM
Parent: #44

[][/url]

Quote: لتحية للجميييع ..

ولو لا نقمة الاسلام السياسي لما فشل الربيع العربي

ولما اتي العسكر لحكم مصر ولما قامت الحروبات المسعورة .

وبرضو باركوا للاندونيسيين تراجع الاسلاميين .. بالمناسبة الاسلاميين

ديل مكانهم بس الآخرة مع بنات الحور .. يعني لو مشوا جاهدوا في فلسطين

كان ارتاحوا وريحونا . تصدقوا ؟

ولي قدام .


الاخت العزيزة منى عمسيب
سلام

كنا قد استبشرنا خيرا بتحرك شعوب المنطقة ضد الحكومات الشمولية ولأجل الحرية والديمقراطية..
وفي العديد من الحركات الثورية التي قامت كان الاسلاميين كعادتهم في مؤخرة الصفوف وآخر من ينضمون لركب التغيير.
فهم فصيل يعشق الدكتاتورية والشمولية لانها جزء رئيسي من بنية تفكيرهم الظلامي.
لأنهم يرون أنفسهم الافضل على الاطلاق وهم وحدهم من يحق لهم أن يحكموا..
ووجودهم بين التنظيمات السياسية في فترات الديمقراطية هو وجود مرحلي ويعتبرونه محطة يمكن أن يصلوا بها للحكم.
وبمجرد وصولهم يعملون على تغيير واستبدال القوانين والدساتير لقفل الطريق الذي أتى بهم في وجه الآخر..


تحياتي

Post: #46
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: محمد عمر الفكي
Date: 29-10-2014, 07:38 AM
Parent: #45

عزو
ازيك ياخي
شعب تونس قال لا للاخوان المنافقين ولا لتجار الدين ولا لوكلاء الله ومانحي صكوك الغفران ومفاتيح الجنة.
حزب النهضة وان كنت شخصياً اعتقد ان الغنوشي ولو لتكتيك مرحلي اعقل من بقية فروعه تنظيمه الاخطبوطي العالمي
النهضة حكمت تونس سنتين واكثر لم نر منها اي تطبيق لشعاراتها ، قتل في عهدها المعارضون الشيوعيون وتمت مطاردة السلفيين فلم نعرف في اي اتجاه الحركة دي شايتة؟
الاغرب
رئيس حزب نداء تونس او امينه العام اسمه البكوش قال وبالحرف الواحد (لن نتحالف الا مع ما يؤمن بمادئ حزبنا) طبعاً حزب علماني نظام ما لله لله وما لقيصر لقيصر، اها النشوف ناس النهضة بتحالفو معاهو على الماثم والمغنم ولا ما بتحالفو؟
وبرضو
هي لله هي لله

Post: #47
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 07:40 AM
Parent: #45

Quote:

http://www.sudaneseonline.com/board/470/msg/%D8%A7%D9%86%D8%...8%A9-1414471245.html

الاحتكام الى الديمقراطية يظهر حقيقة الاسلاميين في كل مكان...الديمقراطية تزيل عنهم القدسية وتحاكمهم بنجاحهم او فشلهم وهم في قمة السلطة.



الاخ العزيز محمد الشيخ أرباب
سلام

ان الاحتكام الى الديمقراطية هو القبول بارادة الشعب والحكم برضائه وخياراته وفق الحجة والبرهان وطرح البرامج التي تلبي حاجة الشعب..
فهل بوسع الاسلاميين أن يصطفوا مع بقية التنظيمات السياسية ويقروا بأن الوصول السلطة ليس هو نهاية المطاف بل فرصة لاثبات صحة برنامجك الانتخابي الذي سيخضع لحكم الشعب في نهاية مدة الحكم.
اذا تخلوا عن الدجل والنفاق وتركوا استخدام الشعارات الدينية ونزلوا للناس ببرامج حقيقية لخدمة البلاد فلن يجدوا من يرفضهم..
العمل السياسي ليس فيه قدسية لأنه ليس وحي سماوي أو معتقد يدين به الناس..

شكرا للرابط (انتخابات تونس..نكسة الاسلام السياسي وانتصار التيارات اليبرالية واليسارية)..

تحياتي

Post: #48
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 09:27 AM
Parent: #47



الاخ العزيز الباقر عثمان
سلام

قرأت للقرضاوي بعض الكتب في أواخر الثمانينات من القرن الماضي وتابعت قبل سنوات برنامجه المسمى الشريعة والحياة على فضائة الجزيرة.. وكان في كل يوم يمر علي يثبت لي أنه الشيخ الأكثر حماقة..
يضيق بمن يخالفه لأنه نصب نفسه العالم الوحيد من واقع تربعه على التنظيم الخر ب الذي يسمى بعلماء المسلمين.. ولا أدري أي مسلمين يمثلهم هذا الجسم النكرة..
في طيلة قراءاتي عن النخب الاسلاموية لم أجد أكذب من هذا المسمى بالقرضاوي.. وهو هنا يشهد على رهطه الخرب من اسلاميي السودان بأنهم كذابين وأفاكين..
فهذا الرجل المخرف قد انتهى أمره وخمد بريقه المبني على البهتان..


مودتي

Post: #49
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 10:05 AM
Parent: #48

Quote: ما تقول عنه الجيش الوطني
ما هو إلآ جيش القذافي
ودافع معظمه عن العقيد الهالك إلي آخر لحظة
ما تقول عنهم مليشيات هم ثوار ليبيا الذين أسقطوا القذافي
برغم جيشه الذي بناه من مناصريه طيلة 40 عاما
(بالضبط زي ما عمل البشير في السودان )
حفتر إنقلابي كان في معية القذافي حين إنقلب علي السلطة في 1969
والاهم من كدا حفتر بدأ إنقلابه هذا قبل حكومة الثني
وضد سلطة منتخبة ديمقراطيا

ويبدو لي إذن إنه تأييدك لحفتر له أسباب "أيديولوجية"
ليس من بينها (وأتمني أن أكون مخطئا)
الحرص علي الديمقراطية


الاخ Nasr
سلام

يا أخي.. لقد انشق حفتر عن القذافي أثناء الحرب التشادية وذهب الى أمريكا بعد خروجه من السجن في انجمينا في 1989م..
ولقد هاجرت الى ليبيا بعد انقلاب الكيزان وهناك وجدت على المستوي الرسمي والشعبي أن ألد أعداء نظام القذافي هو حفتر..
وقد حكى لي أعضاء متنفذين باللجان الثورية في 1992 بأن كل خوف نظام القذافي من الجنرال حفتر الذي استقوى بأمريكا.. وكانت له اذاعة مسموعة..
لقد غير حفتر موازين القوى عند انضمامه للثورة الليبية وكان عنصرا فعالا في الانتصار وتغيير النظام.. وكان خطه واضحا ينادي بالبديل الديمقراطي التعددي..
والجيش الليبي يا أخي ليس محزبا.. بل الحزبية كانت محرمة حتى على الشعب..
لقد ذكرت من قبل عن علاقاتي المتواصلة حتى يوم أمس بليبيا التي قضيت فيها 4 سنوات ويهمني كثيرا أمرها سواء اجتماعيا أو سياسيا..
فغالبية أهل ليبيا اليوم يؤيدون حفتر ويتمنون أن يعود الجيش وطنيا قويا يحميهم من العصابات التي تجوب شوارع طرابلس وبنغازي.
وحكومة الثني جاءت بصناديق الاقتراع وليس بالبندقية.. وهي الحكومة الشرعية اليوم في ليبيا.


Quote: بل وأتمني أن لا يكون فرحك بما حدث في تونس
هو شماتة في الإسلاميين
لا فرحا بأستقرار التجربة الديمقراطية

زي ما شفت الديمقراطية بتفرحك يوم
وبتزعلك يوم
بس بتديك فرصة عشان تطرح أفكارك وبرنامجك
في حرية وبدون خوف
حتي لو لم يكن حزبك في السلطة
وهي لذلك
ولأسباب أخري كثيرة لا أظنك تجهلها
هي الأصلح حتي ولو جاءت بالكيزان للسلطة


درج الاسلاميون على طرح الشعارات البراقة.. شعارات تمجدهم وتضعهم في أبراج عاجية وتصورهم للناس بأنهم المنقذين لهم.. انهم الأقوياء والأمناء الذين يجب على الشعب أن يستأجرهم لحكمه.
وأظنك شاهد بنفسك لهذا الطرح الفطير أيام الديمقراطية الثالثة مثلما زينوا بشعاراتهم هذه الطرق والكباري في بادئ انقلابهم على الشرعية الديمقراطية في يونيو 1989م. ومر ربع قرن ونيف ولم نر منهم سوى الكذب والغش والفساد.
يا أخي ان الاسلاميين عندي ملة واحدة مهما اختلفت جنسياتهم وأوطانهم.. ليس لهم طرح سياسي أو فكر لتطوير بلد أي كان وهمهم الوحيد هو الوصول الى السلطة التي لا يعرفون أقل ما يمكن أن يفعلوه بها.
فاسلاميي تونس تنازلوا عن الكثير.. قبلوا بالدستور العلماني بلا تغيير.. وهم مقهورين وغصبا عنهم.. ولو كانت لهم سطوة مثلما هو في السودان لما تنازلوا قيد أنملة..
ويا أخي ناصر لتعلم جيدا انني لست ضد أي من يؤمن بالديمقراطية التعددية كخيار..


Quote: وفكونا من وهمة ديل كان مسكوا السلطة تانو ما بفكوها)
أها كيزان تونس فكوها في تبادل ديمقراطي سليم وصحي

يسقط حكم العسكر (ولو نقطوا لينا العسل)
وعاش حكم الشعب (ولو أكلنا الحنضل)

في الحتة عايزك تجاوب لي على البيحصل في السودان ده شنو؟
لو الاسلاميين ديل واثقين من طرحهم وأن الشعب سيقبل بهمويختارهم بارادته الحرة .. ليش ما يقبلوا بانتخابات حرة ونزيهة وباشراف دولي كما حدث في تونس؟؟؟
والله ووالله لو قبلوا باشراف دولي تام بالانتخابات من مرحلة التسجيل الى اعلان النتيجة وفازوا.. ستجدني أول من يبارك لهم الفوز..

نعم.. يسقط كل حكم شمولي أيا كان

مودتي


Post: #50
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 10:16 AM
Parent: #49

Quote: جماعة أخوان السودان لعبوها وحسبوها صاح
من الفرقان والقرى ولبوادي ... اللجان الشعبية ... بدعة المعرّف
الوحدة الإدارياة الصغرى والكبرى
الولاية
المركز
اللجان
كلو متناغم ويعرف تماما مهام وظيفته ودوره الذي يقوم وينفذ
لا مجال لولوج أي صوت للصندوق إلا لهم جبرا أو طوعا ..
والآن انتخابات 2015 نفس المواعيين والعيار والعبّار جاهزين ..
يرددون موعدنا الصناديق
وكأنها صناديق تونس أو أي بلد آخر في الدنيا
تحياتي ياعزيز
الشفيع


الاخ العزيز الشفيع ابراهيم
سلام

أن حكم الشعب دوما يتمثل في ارادته الحرة باختيار من يحكمه..
طوعا ولا كراهية وفق ما يطرح من برامج تنموية وتقدمية..
فعلا يا أخي الشفيع
هؤلاء حسبوها صاح قبل أن يسطو على السطة في خيانة المواثيق والعهود ليل الثلاثين من يونيو 1989م
فلعمري لم أر جماعة أفاكة وكذابة مثل الاتجاه الاسلامي في الجامعات
مثل الجبهة الاسلامية في الاحزاب
مثل المؤتمر الوطني في غياب الحريات..
عليهم لعنة الله

مودتي

Post: #51
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 10:46 AM
Parent: #50

Quote:
** الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي
** بالنسبة للغنوشي فقدخرج عن خط الاخوان- ا لغنوشي!إسلامي متعلمن أو علماني متأسلم -راجع موقفه من العلمانية والدستور العلماني الذي بصم عليه والذي إستبعد مصدرية الشريعةالإسلامية مثبتا علي أهم مواد دستور بورقيبة العلمانية بل وحصن إحدي هذه المواد ضد أي تعديل مستقبلي - مبقيا علي كافة القوانين العلمانية!أما أخوان مصر والتنظيم العالمي فهم علي نفس النهج القديم والإنغلاق الفكري لذا لايمكن أن نحكم عليهم بناء تجربةتونس والغنوشي!
**لذالايمكن أن نحكم ثم لا أدري لماذا يتجاهل البعض أن الديكتاتوريات الإسلامية والتقليدية لازال تحكم في البلاد العربية عبر ملكيات وراثية شمولية وملك عضوض!
** وهاهي داعش الإسلامية - تشوه نضال الشعب السوري ضد ديكتا تورييةالاسد بتقديم نموذج ديكتاتوري وإرهابي يعد أكثر فاشية وتخلف ويحدث ذات الشي في العراق! وفي اليمن تتصارع التيارات الإسلامية-شيعيةوإسلامية- وتعمل في اليمن تمزيقا- ونفس يحدث بصورةأخري في الصومال - وفي تركييا يمارس الإسلاموي أردوغان أضطهاد وتهميش الاكراد وعدم حمايتهم من هجمات داعش !
** أما ليبيا فقدـ إستبعدت الإسلامويين - عبر الانتخابات مرتين وأختارت جانب القوي الوطنية والديموقراطية علي الرغم مما تقوم به المليشيات المحزبة والمؤدلجة مماقاد ويقود لعسكرةالشأن الليبي بعيدا عن محصلة الخيار الديموقراطي ...............

الاخ العزيز كمال عباس
سلام

ان أكثر ما يؤرق مجتمعاتنا اليوم هو الاستبداد بالرأي.. والاحادية الفكرية في تصور حياة الناس قاطبة.. الانابة عن العامة والتفكير باسمهم..
يا أخي كمال.. أن المرجعية الفكرية للاسلاميين وان وجدت فانها تستند الى عقلية ظلامية اقصائية لا تعترف بوجود الآخر..
لهذ فاهم لا يقدمون على العملية الانتخابية الا بحتمية الواقع الذي يعيشون ضمنه وفي جوهرهم الارتاد عنه. لانهم اصلا لا يعترفون بالعملية الديمقراطية وما تفضي اليه.
انهم يعرفون جيدا متي ينحنون للعاصفة ومتى تنقشع الضغوطات عنهم.
واتفق معك تماما فيما ذهبت اليه بهذا الخصوص..
اما بخصوص الغنوشي وبخصوص كل من ينتقدهم او يخرج على الوضع الذي هم فيه.. فيهمني كثيرا رأي الآخرين فيهم.
نعم انتقدهم الغنوشي..
ولكن ما ردة فعلهم؟
ماذا أجابوا عما قال عنهم؟

فهذا ما يجعلني أقول بأنهم على ملة واحدة ويتبادلون الادوار..
فالغنوشي لم ينتقدهم وقد كان ضيفهم المدلل والذي أكرموه بجواز دبلوماسي..
لكن عندما وجد نفسه في بحيرة متلاطمة الامواج من الحراك التونسي.. كان عليه أن يعمل بفقه التقية وينتقد اخوته من كيزان السودان..
وما قبوله بل تنازله عن رسم الدستور العلماني في تونس الا لانه وجد نفسه ضعيفا ولا يقدر على مواجهة تيار الوعي التونسي الذي نتمناه في السودان.

داعش هي احدى افرازات العقلية الانكفائية للاسلاميين..
ووجودها بهذا الشكل يمثل تنفيسا للفكر الانطوائي المتخلف للاسلام السياسي..
وما لم يوجد اعلام قوي مضاد سنظل غارقين في بحيرة الظلاميين من اخوان مسلمين وسلفيين..

مودتي


انهم يعتبرون أنفسهم هم ألاصح وهم الاحق بأن يتبعوا...


Post: #52
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 11:08 AM
Parent: #51

Quote:
أعذرك... يظهر عليك غير متابع للأخبار

شوف الأخبار بهذا الصدد.. وابحث

لعلك تعرف .. ودونك السيسي، وحفتر وما جرى في مصر، وما يجري الآن في ليبيا

قصف عديل بطيارات اماراتية في ليبيا.. خليك من القروش الساهلة دي

يا أخي دي حقائق، الأعمى والأطرش لا تخفى عليه من وضوحها


الاخ العزيز عماد حسين
سلام

الحمدلله والشكر له فاني متابع عن قرب أحداث ليبيا وتونس..
وأسمع كثرا من اللغط الاعلامي الذي يدور من جماعات الاسلام السياسي..
فليبيا فيها حكومة منتخبة برئاسة عبدالله الثني وحكومته هي الثانية التي تهزم فيها الجماعات الاسلاموية المشاغبة هناك.
والجيش الوطني الليبي ما زال موجودا ويعمل بجد لتنظيف ليبيا من الهوس الاسلامي.
ونتمنى من كل قادر أن يدعم الجيش الليبي بقيادة حفتر لتنظيف كل الوســخ المليشي الذي عكر صفو حياة الليبيين في عاصمتيهما طرابلس وينغازي..
ونسأل الله العلي القدير أن يمكن كل الشعوب الاسلامية من هزيمة الاسلاميين واقامة مجتمعات الحرية والديمقراطية اللبرالية..

تحياتي

Post: #53
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 11:35 AM
Parent: #52

Quote: يعني الحزب الجمهوري ولا الديمقراطي لما يفوز واحد معناهو التاني مرفوض واترمي في مزبلة التاريخ؟؟؟؟
والله احيي الغنوشي وحزب النهضة على الفهم الصحيح للديمقراطية
واستفاد من الدرس المصري والليبي والسوداني
عندما يكون همه الوطن فمن المفروض نهنيه
اها نشوف جكة العلمانيين
يا ريتنا نكون زي مانديلا وما نقصى الاخر بل نسعى لقبوله ودمجه كفصيل موجود ومن الشعب

احترامي صاحب البوست


الاخ العزيز/ Abdelslam Malik Ali Elhag
سلام

ياخوي مالك عندما توضع أمامي عدة خيارات فاختار احداها فهذا يعني انني اخترت الافضل الذي يناسبني ويتناسب معي..
لقد ظل اسلاميو تونس نحو سنتين بالسلطة وكان عهدهم فارغا لم يقدموا فيه شيئا.. بل مجرد شعارات فارغة رفعوها وغشوا الناس بها كما هو ديدن الاسلاميين في أي مكان.
لم ندخل في قلب الغنوشي لنرى أهو صادق أم لا في اعلانه بقبول الهزيمة... لكن قرائن الاحوال في سلوك الاسلاميين هي التقية بعينها.. بحكم التجربة في السودان والجزائر ومصر.
يظهرون خلاف ما يكتمون.. فهم ليسوا أهل ثقة ومصداقية حتى يؤتمنوا على سدة الحكم..
فان كان الغنوشي ونهضته يفهمون الديمقراطية التي ساقتهم الى الحكم لما أقدم على تغيير الدستور الذي أتى بهم.. تلك الخطوة التي افرزت بداية هزيمته وحركته.
مانديلا..
طيب الناس كلها جاهزة في السودان اليوم لتقدم لهم تجربة مانديلا.. فليقبلوا بانتخابات ترعاها كيانات أخرى أجنبية مثل ما حدث في تونس..
انتخابات برعاية أجنبية من التسجيل الى اعلان النتيجة.. فان فازوا بها والله نقول لهم ألف مبروك وننتظر الدورة القادمة بعد اربع او خمس سنوات حسب ما يكون عليه الدستور..

تحياتي





Post: #54
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 12:40 PM
Parent: #53

Quote: عبد العزيز عيسى

سلام يا حبيب
في السياسة لا توجد الإطلاقية التى تتكلم عنها أبداً، لأن كلامك هذا ينطبق أيضاً على اليسار وتجاربه في الوصول للسلطة، فهل المطلوب محاكمة اليسار بنهج اليساريين الإنقلابيين (وهم كُثر)، وهل مطلوب محاسبة (الجيوش) لأن بعض العسكريين
إنقلابيين.

الإسلام السياسي يمكن تدجينه مثله مثل كل الحركات السياسية الأخرى. واللعبة الديمقراطية أبسط بكثير من ذلك. اليوم يسقطون وغداً يفوزون، ولو كانوا فازوا اليوم أيضاً ليس لدي مشكلة معهم، ومشكلتي ضد كل شخص يحاول أن يهدم الديمقراطية.
فالقصة بالنسبة لي ليست موقف ضد الأحزاب الإسلامية، موقفي ضد دعاوى إقصاء الآخر وظلمه، ومع أي تنظيم يدعو للعدل والمساواة حتى ولو كان اسلامي.


الاخ العزيز الصادق اسماعيل
سلام

عندما نتكلم عن الاسلاميين فلا شك اننا سنذكر الخرطوم والقاهرة وغزة والشيشان واردوغان والشيطان,,
فالرابط بينهم واحد يا أخي.. انه الفكر الظلامي الانكفائي وان وجدت بعض التباينات فهي لتباين ظروف كل بلد عن حداها..
فالكلام عن الاسلاميين هو الكلام عن ظاهرة سالبة في تاريخ المسلمين لانها ارتبطت بعقلية اسلامية متخلفة..
وانا لست في خندق اليسار حتى أدفع عنه لكني أدافع عن مبدأ الديمقراطية اللبرالية، النظام الذي ارتضيه للسودان.
وبخصوص الجيوش.. فجيش كل بلد له عقيدة يؤمن بها الا ما يسمى بالجيش السوداني.. فتكوينه جهوي خاطئ لا يمثل قومية البلد. وليس له فقه الوطنية ليكون حارسها الاول.
فتكوينه انقلابي من أساسه ولا يصلح لان يكون جيش بلد كالسودان.

جماعة الاسلام ليتها تؤمن بالديمقراطية التعددية وتترك سلوك الخيانة والمؤامرات.. ووقتها سيقبلها الشعب بشتى تشكيلاته..
انظر اليها في كل البلدان اليوم.. فهي حركات تحاول الوصول الى السلطة بشتى الصور.. وحتى الديمقراطية.. وما أن تصل فان اول شئ تعمله هو محاولة تعديل القوانين والدساتير التي أتت بها وذلك لقفل الطريق أمام الآخرين ولكي تخلد في السلطة.
النهضة أقدمت على تغيير الدستور.
وكذلك فعل الاخوان المسلمين في مصر..
ومن قبلهم شياطين السودان.. الذين كسروا البلد بحاله ناهيك عن الدستور..
هؤلاء هم الهادم الاول للديمقراطية وعدو الديمقراية.. بل هم لا يخفون عدواتهم للتعددية الحزبية..
انهم اقصائيون بدرجة امتياز.. وحال السودان اليوم لا يحتاج الى التعريف به..

Quote:
الذين فرحوا لوصول السيسي للحكم تناسوا أنه ديكتاتور، الأخوان وصلوا للحكم في مصر بدعم الأخوان والآخرين، من حقهم إكمال فترتهم الإنتخابية، وسحب الثقة أيضاً من حق الآخرين وفق القوانين المصرية الحاكمة بذلك.
أي مخالفات دستورية تذهب لحكم القانون.
أنا كشخص وكجزء من التظيمات التى انضويت تحت لواءها حاربت وما زلت احارب الفكر الإقصائي أياً كان مصدره، ولكن ليس بهذه الطريقة التى ستؤدي إن عاجلاً أم آجلاً لعودة الإسلاميين للحكم (شاء الناس أم أبوا)، لسبب بسيط جداً وهو أن التصدي البفكري للإسلام السياسي ضعيف جداً
ولا يتعدى هذه الإبتهاجات بسقوطهم والحسرة على فوزهم دون دراسة الأسباب الحقيقىة والفكرية لصعودهم ووصولهم للسلطة.

خلاصة القول، الإسلام السياسي يحمل أفكاراً إقصائية بطبيعته، لا شك لي في ذلك، ومحاربته لا تتم بهذه الطريقة التى جرت في مصر وليبيا والسودان وتونس والجزائر والخليج.
محاربته تتم بتوعية الجماهير ومخاطبتها وتفنيد حجج الإسلاميين بالفكر ومقارعة الحجة، الحوار مع الجماهير وتقديم البديل الديمقراطي العلماني لهم هو المهة الأولى في هزيمة الفكر الإسلاموي.

سيظل الإسلامويين في المقدمة، كما ذكرت سابقاً لأنهم قادرين على إقناع الجماهير "نظرياً" بأنهم الخيار الأفضل
وعدم وجود مقابل موضوعي لما يطرحه الإسلامويين من جانب النخب التى تركت ساحة العمل الجماهيري للإسلامويين وما يتناسل منه من سلفويين هم أكثر تطرفاً.



يا حبيب.. اخوان مصر اقدموا على تغيير الدستور...
نسوا كل شعاراتهم التي رفعوها واهتموا فقط بعقلية التمكين... طبقوا نفس الموال الذي ساروا عليه اقرانهم في الخرطوم بداية التسعينات.. لهذا جلبوا سخط الشعب عليهم...
لو تأدبوا وقوموا سلوكهم كان الشعب قد صبر عليهم.. لا سيما وقد صبر على دكتاتوريات متعددة عدة عقود..
لكن نقول.. على نفسها جنت براقش!!
فاذا كنت فعلا تحارب الفر الاقصائي فلم يعرف تاريخنا اقصائيين أكثر من الاسلاميين واعتقد انني لست بحاجة لذكر المآسي التي ارتكبها الاسلاميون في السودان ضد الخصوم السياسيين..
فهم ما زالوا حتى مساء أمس يتطيرون بالرأي الآخر.. يصادرون الصف ويحبسون كل قلم يكتب حرفا مخالف لهواهم.
نعم نفرح ونبتهج بسقوط الاقصائيين.. بل نتمنى سقوطهم في كل مكان لانهم أعداء التعددية والديمقراطية..
فسقوط النهضة ما هو الا رمز لسقوط كل الفكر الاسلاموي الشمولي البغيض.
وحكاية التصدي الفكري هذه يا أخي..
منذ متى داب الاسلاميين على مقارعة الحجة بالحجة؟
نازلوا من من الناس فكريا؟
بل لأنهم يفتقرون الى الفكر والاقناع فيجعلون من الارهاب سلاحا لهم..
هم من قتلوا محمود محمد طه لانه هزمه فكريا..
هم من قتلوا العلامة فرج فودة لانه هزمهم فكريا
هم من قتل بلعيد لانه هزمهم فكريا

نداء تونس متحالف وليس تحالف.. يعني ال 80 نائب هم من حزب واحد فقط يا حبيب..
والاحزاب التي كانت متحالفة معه نزلت الانتخابات لحالها ويمكن ان تأتلف معه الآن لتشكل حكومة أغلبية..
ولا أدري من أين حكمك في أن الشياطين الاسلاميين اقرب الى الجماهير؟...
هم اصلا كانوا غائبين تماما ولم يظهروا الا بعد ان انتهى حكم بن علي..
ومن الامكانيات والدعم الخارجي والعزف على الشعارات الدينية خلقوا زخما انتخابيا أوصلهم للسلطة والآن بعد تجربة عامين عرف الناس من هم الاسلاميين..

اذا كانت القضية قضية وعي فلا اعتقد أن الاسلاميين في المقدمة لان الانسان جبل على التطور والتعلم..
وهؤلاء يحملون أوهاما ظلامية انكفائية لا ترتكز على منطق وعقل ولهذ فان افول نجمهم يكاد حتمي ولا يحتاج الى بيان..
فالتحدي اليوم في السودان اذا اجروا انتخابات حرة نزيهة.. فاني أجزم بأنهم سيأتون في مؤخرة الكسب السياسي رغم الامكانيات الكبيرة لاتي سرقوها من الدولة..
وتذكر عبارة للصادق المهدي (أكلوا توركم وأدّوا زولكم)
الاسلاميون لا مستقبل لهم وهم ساقطون لا محالة في اي انتخابات حرة نزيهة..

مودتي

Post: #55
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 29-10-2014, 01:18 PM
Parent: #54

Quote: عزو
ازيك ياخي
شعب تونس قال لا للاخوان المنافقين ولا لتجار الدين ولا لوكلاء الله ومانحي صكوك الغفران ومفاتيح الجنة.
حزب النهضة وان كنت شخصياً اعتقد ان الغنوشي ولو لتكتيك مرحلي اعقل من بقية فروعه تنظيمه الاخطبوطي العالمي
النهضة حكمت تونس سنتين واكثر لم نر منها اي تطبيق لشعاراتها ، قتل في عهدها المعارضون الشيوعيون وتمت مطاردة السلفيين فلم نعرف في اي اتجاه الحركة دي شايتة؟
الاغرب
رئيس حزب نداء تونس او امينه العام اسمه البكوش قال وبالحرف الواحد (لن نتحالف الا مع ما يؤمن بمادئ حزبنا) طبعاً حزب علماني نظام ما لله لله وما لقيصر لقيصر، اها النشوف ناس النهضة بتحالفو معاهو على الماثم والمغنم ولا ما بتحالفو؟
وبرضو
هي لله هي لله

الاخ العزيز محمد عمر الفكي
سلام

لقد كانت بداية ما يسمى بالربيع العربي من تونس..
انطلقت الشرارة التي عمت بلدان الشرق الاوسط من تونس الخضراء.. تونس الشعب المتعلف والمثقف الراقي..
فكان جيشه أيضا واعيا وعارفا بدوره في حماية الشعب وانحاز اليه..
ومن وعي الشعب التونسي تخلقت متاريس العلم ضد الفكر الظلامي الاسلاموي ولم يجد تربة يغرس فيها جرثومة التخلف الفكري الكيزاني مثلما حدث عندنا في السودان.
حشد الغنوشي ونهضته زخما انتخابيا لخم الناس في اول الانتخابات بالشعارات الدينية فحصل على أصوات نقلته الى السلطة..
وخلال العامين التي قضوها في السلطة لم يقنعوا الناخب التونسي بأي من شعاراتهم التي رفعوها في حملتهم الانتخابية..
فلهذا جاء الرد مناسبا بتجاهلهم بقدر كبيرفي هذه الانتخابات والتوجه لخيارات أخرى..
وحزب نداء تونس يقف اليوم في تحدي مع خيارات الشعب التي أمنت عليه كبديل للاسلاميين..
لهذا لا يمكن أن يسلك نداء تونس طريق قد رفضته قاعدته الانتخابية.. فلا تحالف مع الكيزان ولا كل من يتخذ الشعارات الدينية مطية..


مودتي

Post: #56
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 29-10-2014, 03:15 PM
Parent: #55

قال عبد العزيز
Quote: في الحتة عايزك تجاوب لي على البيحصل في السودان ده شنو؟
لو الاسلاميين ديل واثقين من طرحهم وأن الشعب سيقبل بهمويختارهم بارادته الحرة .. ليش ما يقبلوا بانتخابات حرة ونزيهة وباشراف دولي كما حدث في تونس؟؟؟
والله ووالله لو قبلوا باشراف دولي تام بالانتخابات من مرحلة التسجيل الى اعلان النتيجة وفازوا.. ستجدني أول من يبارك لهم الفوز..

البيحصل في السودان دا ديكتاتورية عسكرية إسلامية
والإنتخابات الحرة النزيهة تحت إشراف حكومة قومية إنتقالية هو ما أطالب به

نرجع لموضوع حفتر وليبيا
أولا قبل كل حاجة ما تنسي إنه حفتر
وقبل أن يكون معارضا فهو عسكري إنقلابي
كان في إنقلاب القذافي
ودي بالنسبة لي كافية جدا لمعارضته من قولت تيت
تاني حاجة حفتر هوأول من إنقلب علي الديمقراطية الوليدة في ليبيا
والتي ولدت بعد إسقاط القذافي هو حفتر
من أول أيام الحكومة الإنتقالية وهو يسعي لتكوين تحالفاته
ولو طموحه الخاص في السلطة
ولذالك وجد فيه الأزلام وسدنة النظام السابق مطيتهم
Quote: فغالبية أهل ليبيا اليوم يؤيدون حفتر ويتمنون أن يعود الجيش وطنيا قويا يحميهم من العصابات التي تجوب شوارع طرابلس وبنغازي.

أها دا الكلام الميت وضد الديمقراطية مباشرة
عرفت كيف غالبية أهل ليبيا مع حفتر؟؟؟
كلمتهم كلهم؟؟
أم انه تم إستفتاء في الأمر؟؟؟؟؟
والتي تقول عنها عصابات والتي يقول عنها حفتر عصابات
هي التي أسقطت القذافي
ولولا ها (والناتو) لما زال العقيد المجنون وأسرته يحكمون ليبيا
ثوار امبارح وعصابات النهاردا؟؟؟

Quote: يا أخي ان الاسلاميين عندي ملة واحدة مهما اختلفت جنسياتهم وأوطانهم.. ليس لهم طرح سياسي أو فكر لتطوير بلد
أي كان وهمهم الوحيد هو الوصول الى السلطة التي لا يعرفون أقل ما يمكن أن يفعلوه بها.

وأختلف معاك في النقطة دي
ليسوا ملة واحدة ولا يحزنون
أخوان مصر ليسوا كأخوان السودان
وأخوان تركيا وتونس واليمن ليسوا كأخوان الصومال ومالي
حتي في السودان يختلفون في ما بينهم
مثلما شارك بعضهم في تعذيب المعتقلين
فآخرين عارضوا ذلك
وفيهم كثير أفسدوا وأغتنوا من المال الحرام
وفيهم واحدين إبتعدوا عن السلطة وإفسادها
زي ما فيهم كثيرين مع الديكتاتورية
كمان فيهم كثيرين مع الديمقراطية
(كان مبدأئية ولا كان تعمل من تجارب)
وهؤلاء يمهمنا أمرهم
وسيكونون عونا لنا في إستعادة الديمقراطية

في النقطة دي إتفقنا خالص خالص
Quote: نعم.. يسقط كل حكم شمولي أيا كان

وهذا مسعانا من كل هذا الجدل

Post: #57
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 30-10-2014, 07:11 AM
Parent: #56

Quote: ما تنسي إنه حفتر
وقبل أن يكون معارضا فهو عسكري إنقلابي
كان في إنقلاب القذافي
ودي بالنسبة لي كافية جدا لمعارضته من قولت تيت
تاني حاجة حفتر هوأول من إنقلب علي الديمقراطية الوليدة في ليبيا
والتي ولدت بعد إسقاط القذافي هو حفتر
من أول أيام الحكومة الإنتقالية وهو يسعي لتكوين تحالفاته
ولو طموحه الخاص في السلطة
ولذالك وجد فيه الأزلام وسدنة النظام السابق مطيتهم


يا أخي ناصر... أبعد القذافي حفتر في أواخر السبعينات وزج به الحرب التشادية وعندما حصاره بالقوات التشادية الفرنسية المشتركة طلب عون من القذافي فقذه القذافي بالطائرات ليتخلص منه نهائيا..
بعده استسلم للجيش التشادي وكون معارضة في 1986م وفي 1989م وعندما بدأ دبي يزحف بدعم قوي من القذافي غادر حفتر الى أمريكا لاجئا
وكون جبهة معارضة قوية للنظام كنت استمع لصوته من خلال اذاعة موجهة لليبيا في اول التسعينيات.. ثم انضم الى المعارضة عندما كان جيش القذافي يزحف الى بنغازي
واستقطب قوات عديدة من الجيش الليبي تحت قيادته واستطاع بخبرته القتالية ان يحول ميزان القوى.. ووقتها لا أثر للمليشيات في بنغازي..
شارك ضمن تنظيم الضباط القوميين في القيام بانقلاب سبتمبر 69م الذي أنهى الملكية السنوسنية.. ولو أن هذا الانقلاب كان لفترة انتقالية وتقام بعدها ديمقراطية لكانت ليبيا اليوم دولة كبيرة..
عمل خطأ واستحسنه بالتخلي عنه.. ويحسب له الآن توجهه الديمقراطي.. وقتاله من أجل تنظيف ليبيا من قطاع الطرق الذين شوهوا ثورة الشعب.
بل هو السند القوي لحكومة عبدالله الثني التي حظىت بقبول الشعب الليبي في آخر انتخابات عامة.
وان كانت له مطامع في السلطة فمعه القوة اللازمة ولا أحد يمكن أن يوقفه.. لكنه يوظف قوة الجيش مشاته وطيرانه في القضاء على الارهابيين.
وعندما أقول أهل ليبيا لأني أثق في مصادري المنتشرة هناك.. لكن لأن تصف كلامي بالميت فهذا تجني وعنف لفظي غير مقبول..
وعندك المايوي فاروق ابوعيسى هو اليوم على رأس المعارضة بالداخل... وكثيرين ممن كانت لهم مفاهيم شمولية تناسوها ودخلوا في ركب الديمقراطيين..
الانسان يا اخي يتعلم من تجاربه وتجارب الآخرين..

Post: #58
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 30-10-2014, 07:22 AM
Parent: #57



الأخ عماد حسين....

sudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

Post: #59
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 30-10-2014, 07:22 AM
Parent: #57


Post: #60
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 30-10-2014, 03:44 PM
Parent: #59


حزب حركة "نداء تونس"، فاز بـ 85 مقعدا في البرلمان الجديد


بوظبي - سكاي نيوز عربية
أظهرت نتائج أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس في وقت مبكر من الخميس، أن حزب حركة "نداء تونس"، فاز بـ 85 مقعدا في البرلمان الجديد، المؤلف من 217 عضوا، في حين حصل حزب "حركة النهضة" الإسلامي على 69 مقعدا.
وأدلى الناخبون التونسيون بأصواتهم الأحد في انتخابات برلمانية، هي إحدى الخطوات الأخيرة في انتقال البلد إلى الديمقراطية، بعد احتجاجات 2011 التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي.
وأشاد مراقبون دوليون بنزاهة الانتخابات التشريعية التونسية، ووصفوها بأنها "شفافة وذات مصداقية".
وأقرت حركة النهضة، الاثنين، بهزيمتها، وهنأت منافسها على الفوز في ثاني انتخابات في تونس منذ إطاحة بن علي.
وراقبت الانتخابات بعثة من الاتحاد الأوروبي ضمت 112 مراقبا، بينهم 7 أعضاء في البرلمان الأوروبي وبعثة من مركز كارتر وبعثة من جامعة الدول العربية.
وعبرت الجامعة العربية أيضا عن ارتياحها لنجاح الانتخابات التشريعية في تونس، وقالت إنها كانت "نزيهة وشفافة".
وستجري تونس انتخابات رئاسية في 23 نوفمبر المقبل، في آخر خطوة نحو الاستقرار السياسي.

Post: #61
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 30-10-2014, 05:22 PM
Parent: #60




تحياتي أخ عبد العزيز عيسي
نعم وكما تكرمت فإن الأخوان ملة واحدة ومن يجادل في هذا فإنما يناطح في صخرة الحقيقة ويغالط في المسلمات والمعطيات البديهية! وقبل أن نشرع في التفاصيل دعنا نفتتح مقالنا بهذا السؤال المفتاحي: ماذا نعني بأخ مسلم ومالذي يميز الاخواني علي بقية تيارات الإسلام السياسي والسلفيين ? الإجابة البديهية والتي يبصم عليها الاخوان المسلمين أنفسهم هي أن - ما يجمعهم هو الإيدلوجيا والمرجعية الفكرية والتثبيت
علي مبادئ روادهم ور موزهم التاريخية - - حسنا كيف نصنف إيدلوجيا الاخوان ومرجعيتهم الفكرية ?نصنفها من واقع محتوياتها- - بأنها إيدلوجية -فاشية وديكتاتورية- معادية للديموقراطية مصادرة لحقوق الانسان والمواطنة -إنطلاقا من فهم أصولي متزمت للدين* ا لذا قلنا (أن الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي
** بالنسبة للغنوشي فقدخرج عن خط الاخوان- ا لغنوشي!إسلامي متعلمن أو علماني متأسلم -راجع موقفه من العلمانية والدستور العلماني الذي بصم عليه والذي إستبعد مصدرية الشريعةالإسلامية مثبتا علي أهم مواد دستور بورقيبة العلمانية بل وحصن إحدي هذه المواد ضد أي تعديل مستقبلي - مبقيا علي كافة القوانين العلمانية!أما أخوان مصر والتنظيم العالمي فهم علي نفس النهج القديم والإنغلاق الفكري لذا لايمكن أن نحكم عليهم بناء تجربةتونس والغنوشي!-))) فقد قالها الرئيس المصري السابق محمد مرسي العياط -موثق صوت وصورة _ "مرسي: من حقك أن ترتد ومن حقنا قتلك إن أعلنت إنك مرتد" هذا القول وحده يؤكد وبشكل قاطع ديكتاتوريةمرسي وفاشيته بنسفه حق الإنسان في تبدل الإعتقاد والفكر ! ** التحليل السياسي و التقييم العلمي والموضوعي يفرض علينا الحكم علي الاخوان بناء علي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية ! صحيح أنه لاينبغي أن أحاكم جماعة أخوانية في بلد ما بناء علي تجربة (سلبية كانت أم إيجابية)جماعة أخوانية في بلد آخر ولكن هذا لاينفي أو يلغي مشروعية الحكم علي كل الجماعات الأخوانية إستنادا علي الايدلوجية والمرجعية الفكرية المشتركة -وهذا مانفعله هنا- لذا نري أن واجبنا التنويري وإيماننا بالديموقراطية يفرض علينا محاربة ومصارعة إيدلوجيا الاخوان المعادية للديموقراطية وإعتقد أن أي شخص يسعي لمصادرة حقنا هذا بدعوي تناقضه مع الديموقراطية-يعد شخص لايفهم في الديموقراطية ويفهمها بشكل سطحي أو أنه يتعاطف مع الاخوان ويجاملهم تحت ستار الحرص علي الديموقراطية ....لسنا من دعاة أو أنصار إقصاء أو مصادرة حق أي حزب في التمتع بالديموقراطية مادام مؤمنا بالديموقراطية ومحتكما لقواعدها-روحا وشكلا ومضمونا- ولكننا لانملك من أمرنا شئيا حيال من أختار التمترس خلف إيدلوجيا شمولية وفكرمعادي للإنسانية والديموقراطية وتجاه من يقصئ الاخر ويعزل نفسه عن جوهر الديموقراطية ** وها أنا أقولها صراحة أني مع حق (المسلم وغير المسلم والملحد والعلماني والصوفي والشيعي والسلفي والاخواني ) رجلا كان أو إمراة -مع حق هولاء في التعبير والتنظيم والتبشير والدعوي .. وسان في تبدل الإعتقاد والفكر ! هل يجروء أي أخ مسلم في التثبيت علي هذا المبدأ والإقرار بهذا الحق ?

علينا الوعي بالمهددات الإيدلوجية للديموقراطية حتي لانتحول لأبواق تخدم إيدلوجيا الاخوان أو حصان طروادي يحمل في جوفه - من غير أن يدري - جحافل مرجعية حسن البنا وسيد قطب الشمولية فمن كان حريصا حقا علي الديموقراطية وحقوق المواطنة والإنسان فليقم بمحاربة إيدلوجيا الاخوان ومصارعة فكرهم الفاشي - فرفع ورقة المطالبة بحقوق الاخوان في التنظيم والتعبير والممارسة السياسية يجب أن تقترن بنقدومصارعة مرجعيتهم الفكرية المناهضة للديموقراطية التي يطالبون بأن تشمل الاخوان ولاتقصيهم والا أصبح الامر دفاعا عن الاخوان لا دفاعا أوحرصا علي الديموقراطية!!



Post: #62
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Khalid Kodi
Date: 30-10-2014, 11:41 PM
Parent: #61

تحيه للناخب التونسي الذي رفض اي ان يحكم برؤي القرون الوسطي.

Post: #63
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 31-10-2014, 03:23 AM
Parent: #62

يا عبد العزيز
Quote: عمل خطأ واستحسنه بالتخلي عنه.. ويحسب له الآن توجهه الديمقراطي.. وقتاله من أجل تنظيف ليبيا من قطاع الطرق الذين شوهوا ثورة الشعب.
بل هو السند القوي لحكومة عبدالله الثني التي حظىت بقبول الشعب الليبي في آخر انتخابات عامة.

حكاية حفتر ديمقراطي دي جبتها من وين؟؟
ولا نحن بنقرأ أخبار تانية غير المعلنة دي؟؟؟
خليك من الماضي وأخطاءه
بنتكلم عن السنة دي 2014
وحأوثق ليك

14 شباط/ فبراير 2014, 12:35م
الميادين
ليبيا
Quote: قائد القوات البرية السابق اللواء خليفة حفتر يعلن تجميد العمل بالمؤسسات الدستورية فيما لا بوادر على الارض تشي بحصول انقلاب عسكري حتى الساعة.
حفتر يقول إن ما يقوم به هو تصحيح لمسار الثورة
حفتر يقول إن ما يقوم به هو تصحيح لمسار الثورة
أعلن القائد السابق للقوات البرية الليبية اللواء خليفة بلقاسم حفتر تجميد العمل بالمؤتمر الوطني والحكومة الليبية والإعلان الدستوري. ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن حفتر قوله "ما نقوم به في ليبيا ليس انقلاباً إنما تصحيح للثورة".

الخبر دا ما مر عليك
http://www.almayadeen.net/ar/news/maghreb-px1cPxopMUO2pqLSAKt_1A/%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D8%AD%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AChttp://www.almayadeen.net/ar/news/maghreb-px1cPxopMUO2pqLSAK...88%D8%A7%D9%84%D8%AC

وخبر الإنقلاب الحفتري دا أحتفي به ناس في المنبر نكاية في الأخوان
وقلنا لهم أن حفتر ينقلب علي ديمقراطية ومؤسسات منتخبة من قبل الشعب
قالوا سيبك هو الآخوان المسلمين بيعرفوا ديمقراطية

وهاك دا من ال cnn العربية
Quote: بي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- خيم شبح الانقلاب العسكري لساعات على أجواء ليبيا، الجمعة، بعدما أعلن القائد السابق للقوات البرية الليبية اللواء خليفه حفتر، عن خريطة طريقة تقضي بتعطيل عمل الحكومة والإعلان الدستوري وتشكيل مجلس رئاسي.

وسارعت عدة جهات لنفي الانقلاب، حيث أعلن رئيس أركان الجيش، اللواء عبدالسلام جاد الله العبيدي، سيطرة الجيش على الموقف، مؤكداً أن "عصر الانقلابات قد انتهى."

وقال العبيدي، في مؤتمر عقدة في طرابلس الجمعة: "إن قواتنا تسيطر على العاصمة والأمور طبيعية، ولن نسمح باستخدام القوة ضد الشرعية ، التي اختارها الشعب الليبي في انتخابات حرة."

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عنه "أن قوات الجيش متواجدة على الأرض، وأن المؤسسة العسكرية لا تسمح لأي عسكري بالخوض في الشأن السياسي."

وهاك دا بالإنجليزي
Quote: Libyan General Declares a Coup d’Etat, But Nobody Pays Any Attention
February 14, 2014

A General’s Video Sparks Coup Confusion in Libya
Associated Press
February 14, 2014

TRIPOLI, Libya — A top general on Friday called for Libya’s parliament and Cabinet to be dissolved to “rescue” the country from turmoil, prompting accusations that he was fomenting a coup — and bringing derision from many at the presumption that the deeply weakened military could impose control in a country dominated by rival armed militias.
The statement by Gen. Khalifa Hifter came amid a mounting confrontation over parliament that threatens to turn into outright armed conflict between militias, which are the real power in Libya. The divided militias have lined up behind rival political factions in the power struggle between the Western-backed prime minister and Islamist factions in parliament trying to remove him.
Libya on Monday marks the anniversary of the start of the 2011 revolt that brought down longtime dictator Moammar Gadhafi. Three years later, the weak central government still has little authority in the North African nation, fledging institutions are mired in infighting, and no progress has been made toward a new constitution. The military and police are in disarray, outmanned and outgunned by the militias.

وحتي رئيس الوزراء حينها عبد الله الثني قال إن هذا إنقلاب

فيا شباب
ما تباروا جداد العسكر بيودوكم الكوشة
وبكدا ليببا لا بتستقر ولا بينتهوا الكيزان
وحتدور حروب أهلية هم بتضرروا منها
ونحن بصلنا رشاش

وحفتر دا ناس بقولوا عليه سبب المشاكل
عاوزين تعملوا لينا بطل؟؟
هذا ما قاله سفير ليبيا في لبنان
"للواء خليفة حفتر سبب الكثير من المشاكل في ليبيا، خصوصا بعد دخوله في عملية لا يعرف متى تنتهي، ما سبب قلقاً للمدنيين، فضلاً عن كون عمليته العسكرية التي قرر البدء فيها جعلت الميليشيات الإسلامية تتوحد ضده، ما زاد من خطرهم، كما بدأ عمليته دون معلومات استخباراتية دقيقة عن حجم الميليشيات وأماكن وجودها وحجم تسليحها."
وبالمناسبة حفتر أعلن عملية الكرامة ضد رغبة الحكومة الشرعية
وضد رغبة الجيش
وهو بالتحديد ما أوصل الحال إلي ما هو عليه الآن

أحسن تباصروا الديمقراطية
وتصبروا عليها
والديمقراطية نظام صعب لأنه يقوم علي كمية من الموازنات
وفيه قدر كبير من التفاوض
(بتسل الروح)
ولكن الديمقراطية أحسن نظام لفضح وتعرية وهزيمة كل الحركات والافكار الفاشية
(يمينية ويسارية, دينية وعلمانية، عسكرية ومدنية)

قال لي عسكري قديم (الله يرحمه)
أنهم في أول يوم في الكلية الحربية
قال له المدرس والإنجليزي
We are here to kill people and destroy their civilization
واكمل بالعربي
الما عاجبه الكلام دا
يطلع من الباب دا

فالعسكر مدربين علي القهر والقتل
مش البناء والتعمير
وعسكرنا في السودان وليبيا ومصر والعراق وسوريا
كلهم هزموا في معاركهم
وبندقيتهم لا تقتل إلا حين ترتد للوراء كمال قال أمل دنقل

هاك القصيدة للتحلية وكدا
“قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.

إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغار

Post: #64
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 31-10-2014, 03:47 PM
Parent: #63

كتب الأخ نصر
!
Quote:
وخبر الإنقلاب الحفتري دا أحتفي به ناس في المنبر نكاية في الأخوان
وقلنا لهم أن حفتر ينقلب علي ديمقراطية ومؤسسات منتخبة من قبل الشعب
قالوا سيبك هو الآخوان المسلمين بيعرفوا ديمقراطية

أولا الإنتخابات التي جرت في ليبيا- مرتين - أتت بأغلبية للقوة الوطنية الديموقراطية المدنية- وكانت القوي الإسلامية تشكل أقلية تمثلت في سلفيين وتيارات إسلام سياسي يعد الأخوان أقلية في وسطها - أي أن بمعني الأخوان المسلمين ليسوا بقوة مؤثرة في ليبيا حتي وسط الإسلامية- وإن جري إنقلاب عسكري في ليبيا - فسيكون إطاحة بحكم وأغلبية القوي الوطنية !
** هناك قوي إسلامية بعضها خارج القوي التي خاضت الإنتخابات لجأت لتجييش المليشيات وحمل السلاح ضد الحكومة المنتخبة وضد مشروع الدولة المدنية - مما أدي لإستعانة الحكومة المنتخبة للإستعانة بآلة الدولة ضدهم - ومن هنا تسقط مزاعم أن الجيش أطاح بحكم الاخوان أو حتي الإسلاميين- وأن ناس منبر سودانيز أون لاين هللوا له نكاية في الأخوان !! .....أخوان شنو ماعارف ? لا أدري لماذا يسعي البعض لتصوير الأخوان -بمناسبة ومن دون مناسبة بمظهر ا لحمل الديموقراطلي الوديع وتسويق بضاعتهم الفاشية الكاسدة ?
متفرقات .... متفرقات

** برضي و موافقة الغنوشي وحزب النهضة -فإن دستور وقوانين تونس علمانية ودولتها مدنية- أي أن تطبيق الشريعة ونظام الحكم الإسلاموي - كان خارج المعادلة الإنتخابية- الصراع
والتفاضل كان يجري مابين برامج سياسية ( ورؤي إقتصادية وإجتماعية وثقافية ) ومطالب الجماهير الحياتية - هذه الرؤي كانت المحرك الأساسي للتصويت ولو قام حزب النهضة بتقديم برنامج إسلاموي لما نال ربع ماناله الآن !
* ** من المفارقات أن بعضا ممن يرفعون لواء الديموقراطية كان يهلل مذكرا أيانا بأن حركة حماس -قد تقلدت السلطة عبر اليات الديموقراطية وصندوق الإنتخابات-وهذه حقيقة- وحينما ذكرناه بأن حماس هذه قا مت لاحقا بتقويض الديموقراطية التي أتت ورفضت التداول السلمي - وإجراء الانتخابات - هنا لجأ صاحبنا للتبرير لديكتاتورية حماس زاعما بأن الشعب الفلسطيني ليس مهموما بالديموقراطية - وتداول السلطة وأنما هو مهموم بمقاومة الإحتلال !
متغافلا عن حقيقة أن الإنشغال بمقاومة الإحتلال لم يمنع من إنتخاب حماس للسلطة -عبر الديموقراطية وأن شعار المقاومة لايجب كان مدخلا للديكتاتورية ومصادرة وحريات الجماهير !- ...أهو حرص علي حكم الاخوان أم حرص علي الديموقراطية ?
** حينما قام الشعب السوري بثورته ضد ديكتاتورية الاسد وبدأ زحفه لإقتلاع أركان الإستبداد - تحت شعار بديل وطني ديموقراطي كانت كل المؤشرات تقول بنجاحه ولكن للأسف ظهرت تيارات
فاشية معادية للديموقراطية والتقدم- حيث قامت بتشويه قضية الجماهير الثائرة وطرح بديل متخلف وهمجي وقامت هذه الجماعات - بمليشاتها بالسعي لتقويض الدولة المدنية بالعراق والاطاحة بالحكومة المنتخبة - يتم كل هذا بدعم مالي وإعلامي وتسليحي قطري !

** مشروع مشبوه لتمزيق الدول العربية وإعادة صياغة وتقسيم المنطقة ..............
- للأسف فإن مشروع التجزئية والتقسيم يتم عبر أيادي وأدوات إسلامية (متطرفة) بوعي أو بغير وعي- نقطة البداية كان تمزيق مشروع الدولة الفلسطينية لضفة وقطاع- والإنفصال عن الدول
ا لام بواسطة حماس -واليوم وحينما بدأت إتجاهات عقلانيةلتوحيد الدولة أصيب اليمين الاسرائلي بالجنون وسعي جاهدا لإجهاض مشروع الدولة الموحدة
** وتقوم ذات الأدوات بتمزيق وحدة سوريا -لصالح من? فبدلا من الإطاحة بنظام الاسد عبر بديل وطني تسعي الاصابع والادوات لتفتيت سوريا لدويلات
** وفي نفس الشئ يحدث في العراق - (الذي يحوي نسيجا طائفيا وجهويا معقدا وقابلا للإنفجار -شيعة -أكراد وسنة ) ويحدث هذا التمزيق عبر داعش وأخواتها -مما قدي يؤدي لتفتيت العراق بدلا من إقامة دولة عصرية تستوعب التنوع المذهبي والعرقي والجهوي
** قامت جهات ما بزرع عشرات الالاف من الجهاديين في أرض سيناء المصرية - أبان حكم مرسي- وهذه الجماعات لاترفع سلاحها شرقا تجاه إسرائيل -وإنما هي تسعي لفصل سيناء أو ضمها لغزة كوطن بديل كما يخطط دهاقنة مشروع التقسيم والفوضي الخلاقة التي تنتج دويلات جديدة مفككة وهشة ! وقد تم تقسيم السودان بأيدي الانقاذيين - هذا ا لإنفصال كان يمكن تفاديه عبر جعل الوحدة خيارا جذابا ! * ويحدث الان تمزيق ليبيا وتفتيتها عبر نفس الأصابع الأسلامية المشبوهة
** وفي إعتقادي أن الاداة الاساسية في هذا المشروع التقسيمي هو النظام القطري (سلاح وإعلام وتمويل ) هذاالنظام يقوم بدور مشبوه في مقدمة قاطرة التقسيم -وبدور تشحنه المـطامح الصبيانية في الزعامة -ولعب دور الصبي المدلل لدي بعض الدوائر الغربية - وتمتطي المغامرة القطرية حصان الجماعات الإسلامية - حيث تسوقهم للغرب بأنهم ومروضيين ومدجنيين ومؤهلين للعب دور سياسي في المشروع القادم--قطر التي تستضيف أكبر قاعدة أمريكية وتقيم علاقات مع إسرائيل - هي نفسها قطر الداعمة للجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا والعراق والسودان -وهي نفسها قطر التي تروج لفكر القاعدة وأشرطتها عبر قناة الجزيرة -وهي نفسها قطر التي أفتتحت مكتبا لطالبان الأفغانية قبل إسابيع بالدوحة !



Post: #65
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 31-10-2014, 06:51 PM
Parent: #64


Quote: مشروع مشبوه لتمزيق الدول العربية وإعادة صياغة وتقسيم المنطقة ..............
- للأسف فإن مشروع التجزئية والتقسيم يتم عبر أيادي وأدوات إسلامية (متطرفة) بوعي أو بغير وعي- نقطة البداية كان تمزيق مشروع الدولة الفلسطينية لضفة وقطاع- والإنفصال عن الدول
ا لام بواسطة حماس -واليوم وحينما بدأت إتجاهات عقلانيةلتوحيد الدولة أصيب اليمين الاسرائلي بالجنون وسعي جاهدا لمشروع الدولة
** وتقوم ذات الأدوات بتمزيق وحدة سوريا -لصالح من? فبدلا من الإطاحة بنظام الاسد عبر بديل وطني تسعي الاصابع والادوات لتفتيت سوريا لدويلات
** وفي نفس الشئ يحدث في العراق - (الذي يحوي نسيجا طائفيا وجهويا معقدا وقابلا للإنفجار -شيعة -أكراد وسنة ) ويحدث هذا التمزيق عبر داعش وأخواتها -مما قدي يؤدي لتفتيت العراق بدلا من إقامة دولة عصرية تستوعب التنوع المذهبي والعرقي والجهوي
** قامت جهات ما بزرع عشرات الالاف من الجهاديين في أرض سيناء المصرية - أبان حكم مرسي- وهذه الجماعات لاترفع سلاحها شرقا تجاه إسرائيل -وإنما هي تسعي لفصل سيناء أو ضمها لغزة كوطن بديل
كما يخطط دهاقنة مشروع التقسيم والفوضي الخلاقة التي تنتج دويلات جديدة مفككة وهشة ! وقد تم تقسيم السودان بأيدي الانقاذيين - هذا ا لإنفصال كان يمكن تفاديه عبر جعل الوحدة خيارا جذابا ! * ويحدث الان تمزيق ليبيا وتفتيتها عبر نفس الأصابع الأسلامية المشبوهة
** وفي إعتقادي أن الاداة الاساسية في هذا المشروع التقسيمي هو النظام القطري (سلاح وإعلام وتمويل ) هذاالنظام يقوم بدور مشبوه في مقدمة قاطرة التقسيم -وبدور تشحنه المـطامح الصبيانية في الزعامة -ولعب دور الصبي المدلل لدي بعض الدوائر الغربية - وتمتطي المغامرة القطرية حصان الجماعات الإسلامية - حيث تسوقهم للغرب بأنهم ومروضيين ومدجنيين ومؤهلين للعب دور سياسي في المشروع القادم--قطر التي تستضيف أكبر قاعدة أمريكية وتقيم علاقات مع إسرائيل - هي نفسها قطر الداعمة للجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا والعراق والسودان -وهي نفسها قطر التي تروج لفكر القاعدة وأشرطتها عبر قناة الجزيرة -وهي نفسها قطر التي أفتتحت مكتبا لطالبان الأفغانية قبل إسابيع بالدوحة !




الله عليك يا كمال عباس تحليل صائب وفهم عميق الله يكملك بعقلك ..وياليت قومى يفهمون

Post: #66
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 31-10-2014, 07:08 PM
Parent: #61

Quote: تحياتي أخ عبد العزيز عيسي
نعم وكما تكرمت فإن الأخوان ملة واحدة ومن يجادل في هذا فإنما يناطح في صخرة الحقيقة ويغالط في المسلمات والمعطيات البديهية! وقبل أن نشرع في التفاصيل دعنا نفتتح مقالنا بهذا السؤال المفتاحي: ماذا نعني بأخ مسلم ومالذي يميز الاخواني علي بقية تيارات الإسلام السياسي والسلفيين ? الإجابة البديهية والتي يبصم عليها الاخوان المسلمين أنفسهم هي أن - ما يجمعهم هو الإيدلوجيا والمرجعية الفكرية والتثبيت
علي مبادئ روادهم ور موزهم التاريخية - - حسنا كيف نصنف إيدلوجيا الاخوان ومرجعيتهم الفكرية ?نصنفها من واقع محتوياتها- - بأنها إيدلوجية -فاشية وديكتاتورية- معادية للديموقراطية مصادرة لحقوق الانسان والمواطنة -إنطلاقا من فهم أصولي متزمت للدين* ا لذا قلنا (أن الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي


عزيزي كما عباس
سلام
لو رجعنا لمرتكزات الجماعات الاسلامية الفكرية في شتى أركان الدنيا نجد أنها ترفع هذدف يتفقون فيه لدرجة التطابق.. اقامة الدولة الاسلامية - صادقون أو مدعون - لكن ما يهم هو تلاقي آراؤهم وأهدافهم المعلنة للناس..
تطبيق الشريعة الاسلامية واقامة الدولة الدينية.. يرفعون شعارات تصورهم أناس اتقياء وأصفياء يتميزون على سائر الشعب بقشور الدين من صخب وشعارات.. وكما تفضلت بالذكر فان هتاف وتغريدة (هي لله.. القوي الأمين..و و و)
كانت تدوي في كل محفل اضافة لى الهرج العفوي.. تهليل تكبير... نحن كمسلمين نعتز بديننا ولا نريد المزايدة فيه بتلك الصورة العبثية الصاخبة والجلبة التي يحدثونها...
تريدون أن تقيم الدولة الاسلامية.. الدولة الدينية... فنحن لا نختلف في التكليف والواجبات والحقوق.. لكن عندما يكون الطرح هو نظام وشكل حكم... فهنا تلزمنا وقفة..
لا نريد شعارات وهتافات صاخبة يتم التلاعب فيها بالدين.. الدولة هي منظومة تدار بخطط وسياسات.. نعم نريد منهجية وبرامج تطرح لمعالجة قضايا الشعب..
كيف يدار الاقتصاد وكيف تقام التنمية وكيف ترسم العلاقات الدولية.. الصحة.. التعليم.. الثقافة والسياحة .. حقوق الانسان والحريات.. فهذه أمور سياسة وتفكير سياسي وليس ديني..
ثم اننا نعيش في عالم متداخل ومتشابك.. فأمور التعامل مع الآخر هي سياسة بحتة لاننا اليوم لا يمكن أن نعيش في معزل عن عالم يدخل ويتداخل في أدق تفاصيل حياتنا..
فاللحي المتدلية والكروش المنتفخة وصخب الشعارات ليست برامج وخطط يمكن أن تحقق اهداف وتنمية وتغيير..
فقبل أن يفكروا في الوصول الى الكرسي لابد أن يقنعونا بطرح سياسي عقلاني يعرف الحلول لمشاكل البلد في كل الاصعدة.. لكن
فلننظر الى الاسلاميين في كل بلد.. في السودان وغزة ومصر وتونس.. تجد برامجهم شعارات صاخبة وتهليل وتكبير يداعبون بها العاطفة الدينية للشعوب حتى يكسبون أصواتها..
وبمجرد الوصول الى الكرسي يكون همهم الاول هو تغيير القوانين.. تغيير الدستور.. ويقولون بالدستور الاسلامي مسمى او حصان طروادة للانتقال الى عمق التاريخ الاسلامي لينتفوا شكل التنظيمات السياسية..
لا أحزاب ولا انتخابات ولا ديمقراطية.. وكل ذلك من أجل قفل الطريق الذي جاء بهم الى السلطة في وجه غيرهم..
فنغمة الدستور وتغيير القوانين حاول اخوان مصر اللعب عليها.. ثم جربتها النهضة.. وفي السودان فحدث ولا حرج عن أسوأ نظام حكم في العالم اليوم..
انهم ملة واحدة يفكرون بشكل واحد.. لكن ظروف كل بلد تجعل اسلامييه يختلفون في التعامل عن أقرانهم في البلاد الاخرى..
فوعي الشعب التونسي جعل اسلامي النهضة يتراجعون ويقبلون بصيغة الدستور العلماني بدل طرحهم الذي يقول بأن يكون الدين مصدر القوانين والتشريع.
واردوغان تركيا ليس بوسعه في طول فترته بالحكم أن يغير الظواهر العلمانية في الشارع وفي حياة الاتراك.. فلا زالت خطى اتاتورك خطوط حمراء لا يطولها..
انهم في طريقهم للتشبث بالسلطة ينحنون لكل عاصفة..
ويتخلون عن مشاريعهم الحضارية وعن تطبيق أبسط صور الشريعة والبلاد تعج بالفساد من قمتها الى اصغر موظف فيها..

مودتي

Post: #67
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 31-10-2014, 07:44 PM
Parent: #66

Quote: فنغمة الدستور وتغيير القوانين حاول اخوان مصر اللعب عليها.. ثم جربتها النهضة.. وفي السودان فحدث ولا حرج عن أسوأ نظام حكم في العالم اليوم..
انهم ملة واحدة يفكرون بشكل واحد.. لكن ظروف كل بلد تجعل اسلامييه يختلفون في التعامل عن أقرانهم في البلاد الاخرى..
فوعي الشعب التونسي جعل اسلامي النهضة يتراجعون ويقبلون بصيغة الدستور العلماني بدل طرحهم الذي يقول بأن يكون الدين مصدر القوانين والتشريع.
واردوغان تركيا ليس بوسعه في طول فترته بالحكم أن يغير الظواهر العلمانية في الشارع وفي حياة الاتراك.. فلا زالت خطى اتاتورك خطوط حمراء لا يطولها..
انهم في طريقهم للتشبث بالسلطة ينحنون لكل عاصفة..
ويتخلون عن مشاريعهم الحضارية وعن تطبيق أبسط صور الشريعة والبلاد تعج بالفساد من قمتها الى اصغر موظف فيها..

مودتي


عبد العزيز عيسى

سلام

جماهيرية الإسلامويين لا شك فيها، فكما قلت هم الأكثر وصولاً والتصاقاً بالجماهير في المستوى القاعدي،
وهم كتنظيمات طرحوا ضرورة الدستور الإسلامي وعملوا من أجل ذلك،
والآخرين واجب عليهم تفنيد دعاوى الإسلاميين وإقناعهم بضرورة فصل الدين عن الدولة كمثال، ولكن
فشل القوى المناوئة للغسلاممين هو ما أفضى للمشهد الحالي، بل أن رئاسة الجمهورية المصرية لم تكن تتسنى لتنظيم مثل الأخوان المسلمين
لولا الدعم الذي ناله الرئيس مرسي من جموع العلمانيين والقوى الديمقراطية المصرية.

حتى الآن في تونس مثلاً لا يمكن أن تقول أن حزب النهضة حقق تراجع في الوجود في الشارع، فكونه حصل على 30% هذا يجعله قوى مؤثرة
سواءاً على مستوى الحكم أو مستوى المعارضة.

الأحزاب الإسلامية كأحزاب عقائدية لها نفس أمراض الاحزاب العقائدية الأخرى، ولككننا في خضم النشوى "اللامنطقية" بسقوطهم
في أي انتخابات، إنم نهيئ الجو لهم لإستلامهم السلطة مرة أخرى.

فالسؤال الأساسي حول المواجهة الفكرية لأيدولجيا الإسلامين وتوعية الجماهير ظلّ منسياً تماماً وسط الجماهير، الأمر الذي أدي
على الدوام لحيازة الإسلامويين على اصوات الجماهير كونهم أكثر إقناعاً من غيرهم.
لا أحد يريد أن يلوم القوى التنورية في عجزها المطبق عن تنظيم الجماهير وحشدها خلف برنامج وطني، لماذا؟

من وجهة نظري أن الأنانية والحفاظ على الإمتيازات الطبقية هو ما يدفع هذه القوى لتبني الحلول السريعة، والقوالب الجاهزة
لإدارة المعركة ضد الإسلاميين (أتكلم هنا عن الحالة السودانية)، فحل مثل التحالفات (المبنية على اسقاط الآخر) أثبت فشله ولكن القوى التنويرية في السودان مثلاً
ما زالت تتبناه كخيار أساسي تعيد (إختراعه بنفس أخطاءه) كل مرة، مع تغيير بسيط في المسميات (تجمع تحالف إجماع جبهة إلخ.........)، تاركين التواصل اليومي
للإسلاميين، الذين يستطيعون (في حالة السودان) أن يملأوا حزبهم بمزيد من الجماهير كل يوم (باستعمال الوسائل المشروعة وغير المشروعة).
ذكرت الحالة المصرية أيضاً (التصويت لمرسي بدلاً عن شفيق)، وهو الفشل في تقديم مرشح يمثل قوى التغيير ودعمه (صباحي مثلاً)، ومن المفارقات (حصول صباحي على أصوات أقل بكثير من
الإنتخابات الأولى).
في حالة مصر (وجود السيسي) يضمن امتيازات قوى التنوير وصفويتها، هذه المرة مسلحة بدعم جماهيري للعسكر (ويمكن بسهولة متابعة الغثاء الذي يبثه عدد مقدر ممن يدعون التقدمية في الإعلام المصري، لتعرف
عمق المأسأة).
لا يسعني كعلماني ديمقراطي إلا أن أثمن موقف حزب النهضة في تونس في قبوله بالدستور الجدي، فهذا وعي (أو سميه إنتهازية إن شئت) يساهم في طريق نهضة تونس (خصوصاً النص على ألا يتم تعديل المادة الخاصة بمدنية الدولة)،
والإبقاء على مكتسبات المرأة (من حقبة بورقيبة)، هذا الامر يجعلني متفائل أكثر، أضف لذلك تركيا وخروجها من (دكتاتورية العلمانية الاتاتاوركية)، لفوز الإسلاميين وتقديمهم لنموذج اسلامي يتعايش مع الديمقراطية.

في نقاشات في زمن سابق في هذا البورد، قلت أن إجراء حوار عميق مع الإسلاميين والوصول معهم لتوافق حول مسالة قضايا الدين والدولة هو الطريق الأجدي من التكتل ضدهم دون بذل ربع ما يبذلونه من جهد ومال.
أعود للحالة السودانية حيث يتعلل الكثيرون بالإمكانيات المادية في سبيل العمل الجاد وسط الجماهير (في مقابل تسخير الإسلاميين لأموال الدول في تسيير حزبهم)، والحقيقة أننا (لا ابريء نفسي)، لم نتعود على ثقافة بذل المال في سبيل القضايا العامة
والآن نجد أن الاسلاميين في السودان يسيطرون على الإعلام ويوجهونه، في حين يلجأ اغلبنا (كقوى تنويرية) للتواصل عبر (الأسافير)، وحتى أننا لا نستطيع استغلال وسيلة (مثل (الواتسب) لمحاولة نشر وعي أكبر بقضايا مثل العلمانية
ودولة المواطنة وهلمجرّا.

خلاصة سريع (أنا اكتب في وقت ضيق):

نحتاج لإعادة التفكير في الطريقة الأمثل للتعامل مع تيار الإسلام السياسي واضعين في الإعتبار إنهاء العداء معه وتجيير مشروعه لصالح النهضة (تركيا واتوقع تونس أيضاً)،
كامثلة يمكن الإهتداء بها، كما نحتاج لإدارة حوار عميق مع الجماهير (ووددت لو استطيع كتابتها الف مرة)
حول مسائل علاقة الدين بالدولة وواجبات الجماهير وحقوقها وضرورة العمل على ترسيخ الديمقراطية وحمايتها على أساس أنها أنجع السبل لحل المشاكل وأقلها تكلفة.
بذل مزيد من الجهد في تفهم ظاهرة الإسلام السياسي والبعد عن التحليلات الفطيرة (والقوالب الجاهزة) التى توصف الحالة اكثر من كونها تقدم حلواً موضوعية.
ترسيخ الممارسة الديمقراطية ونشرها في حواراتنا وفي تنظيماتنا ما أمكن لتقديم نموذج حي يمكن أن يؤدي لإعلاء قيم الممارسة الديمقراطية في مجتمعنا.

الدعم ثم الدعم ثم الدعم وقيل التمويل والتبرع ودفع المال للمؤسسات والتنظيمات والتجمعات التى تقوم بدور تنويري فيما يتعلق بنشر قيم الديمقراطية والعدالة والمساواة، حتى يتسنى لها القيام بدورها.

Post: #68
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 31-10-2014, 09:54 PM
Parent: #67

كتب الأخ الصادق إسماعيل
...........
Quote: جماهيرية الإسلامويين لا شك فيها، فكما قلت هم الأكثر وصولاً والتصاقاً بالجماهير في المستوى القاعدي،


أنا شخصيا إختلف تماما مع هذا التوصيف ..............
** التحليل السياسي والتشخيص الفكري للواقع أو لظاهرة ما يتطلب التناول العلمي والموضوعي - وإعتماد منهج وبوصلة في قراءة الحدث وتحليله - حتي لا يختلط التحليل بالوصفية - نعم يجب قراءة الواقع كما والاهم - ربط الظاهرة بجذورها والحدث بمسبباته وتداعياته - من هنا نقول أنه يجب الايتم إستسها ل أمر صعود الإسلام السياسي والتقليل من مخاطره - ولا تضخيم قدراته وتهويلها والإنبهار بها بشكل يؤدي للهزيمة النفسية ويخلق كادر مأزوم وفاقد للبوصلة مما يجعله فريسة سهلة للوقوع في فخاخ الإسلاموين والتطبيل وخدمة أجندتهم وخطهم الدعائي من غير قصد .......
الإسلاميين في الواقع هم أبعد التيارات السياسية عن قضايا الجماهير وهمومها - في تحقيق معادلة الحرية والخبز (مجانية العلاج والتعليم والقطاع العام المنتج وقطاع الخدمات ) الإسلاموي هو أبعد مايكون عن الالتصاق بالجماهير وتلبية مطالبها - وتقديم حلول وإجابات لمشاكل الواقع وتعقيداته - الإسلاموي يمكن أن يطرح شعارا ويمارس هتافية - ويستغل الدين لخدمة أجندة دنيوية يطرح شعارا ويمارس هتافية - ويستغل الدين لخدمة أجندة دنيوية ولكنه لايطرح برنامج وحلول وبدائل عملية ---
** نعم في واقع تسوده الامية والامية والتخلف يمكن للإسلامي أن يمارس خداع بعض الناس بإسم الدين وتخدير بعضهم واللعب علي وتر دولة المدينة وزمن الصحابة - وإستغلال الدين والمواطن معا ...
- ولكن هذا المخدر والتغبيش مؤقت المفعول - سرعان ما تكشفه الممارسة العملية والتجربة - وسلوك القيادة - وقصور البرنامج وتناقض الممارسة مع الشعار المطروح -وإكتناز الثورة
وإفقار الشعب - إستغلال الدين وخداع الناس بإسم المعتقدات لايسمي التصاق بالجماهير - الالتصاق بالجماهير يكون بالانحياز لقضا ياهاومطالبها
- إن التصق إسلاموي بالجماهير - فسيكون الهدف - إمتصاص دمها أو حقنها بإبرة مخدرة - لا حقنها بمحلول غذائي أو دوائي !
*** بالنسبة للأخوان في السودان -فإنهم ومن خلال مشاركتهم في الحكم من خلال تحالفات الديموقراطية الثالثة -فقد تعروا تمام وإحترقت شعارتهم وإنفضحت قيادتهم - وتهاوت إطروحاتهم وإتضح تجار دين أتوا من السلطة والثروة والجاه - لا من أجل الله - وكانت المحصلة إنفضاض الناس من حولهم وإستقالة بعض نوابهم وإغلقت دورهم مما دعاهم للإنقلاب علي الديموقراطية ! والحقيقةأن الغالبية العظمي من بسطاء شعبنا أصبحت تعي تماما
أن الجبهة تتناقض تمامامع الدين - فمن يظن أويتوهم أن البشير ونافع ناس دين وإسلام وصلاح وذهد وعدل ومراعاة لمصالح عامة الناس ?
** ورقة الدين الإنقاذية أصبحت محروقة لدرجة جعلتهم يلجأوا لورقة القبليات والجهويات !
** أما الحديث عن تناول ظاهرة الإسلام السياسي بصورة عامة- ( والسلفي والخطاب الإسلامي -المطروح بواسطة القوي التقليدية )- فهذه مهمة قوي الحداثةوالتنوير والقوي الديموقراطيةوالعلمانية فمدخله الأساسي - هو الديموقراطية والصراع عبر اليات ومؤسسات الديموقراطية -والرهان علي التنوير والتوعية ولتعليم وتحرير الإنسان من الجهل والتخلف - وتقديم الخطاب والبدائل عبر الصراع الفكري السياسي - والاهتمام بمطالب وقضايا الجماهير
.................. الحديث عن خروج - تركيا عن ديكتاتورية أتاتورك - العلمانية - حديث يغفل أن أردوغان - يمارس أسوأ ضروب الديكتاتورية من قمع للمخالف -ومصادرة للحريات وتضييق علي الصحف والمظاهرات - وحتي الانترنت - وقمع الاقلية الكردية وترك إقليم كردي في تركيا تحت رحمة داعش ! بل يتهمه أكراد تركيا والمعارضة بالتآمر مع داعش ضدهم !!
أما دستور وقوانين - الجمهورية التركية - فقد ظلت علي حالها ولم يستطيع أردوغان المساس بها - فالسماح لجماعة خلفيتها ا دينية بإنشاء حزب علماني هو ما كفله ذات الدستور ولم يكن مكرمة
أو منحة أردوغانية -- أرودغان لم يبسط الحريات ولم يمنح الاقليات في تركيا حقوقها ولم يكف عن اللهث كما أسلافه وراء التغريب المفرط !! . أقول هذا مع بعض التحفظات -علي بعض مفردات نظام وأسلوب الحكم الموروث في تركيا..........


..

Post: #69
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 01-11-2014, 04:06 AM
Parent: #68

قال كمال
Quote: ومن هنا تسقط مزاعم أن الجيش أطاح بحكم الاخوان أو حتي الإسلاميين- وأن ناس منبر سودانيز أون لاين هللوا له نكاية في الأخوان !! .....أخوان شنو ماعارف ? لا أدري لماذا يسعي البعض لتصوير الأخوان -بمناسبة ومن دون مناسبة بمظهر ا لحمل الديموقراطلي الوديع وتسويق بضاعتهم الفاشية الكاسدة ?
متفرقات .... متفرقات

أولا تصحيح بسيط
في كل مداخلاتي عن الجارة ليبيا
ولا مرة بالغلط قلت أن الكيزان أو الأخوان يحكمون ليبيا

موضوع الإطاحة بحكومة منتخبة في ليبيا وفرح بعض الناس هنا
تجلي في هذا البوست الذي أبتدره خالد العبيد بالعنوان التالي:

مجلس اعلى مدني يحكم ليبيا .. الاخوان اتلحسو !
مجلس اعلى مدني يحكم ليبيا .. الاخوان اتلحسو !مجلس اعلى مدني يحكم ليبيا .. الاخوان اتلحسو !
قال خالد في مساهمته
Quote: اخوان مصر وكيزان السودان .. ضاعوا

Quote: وتلا حفتر اليوم بياناً من المجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة الليبية
ذكّر فيه أن المؤتمر الوطني أخفق في تنفيذ مهامه
حتى أصبحت ليبيا دولة راعية للإرهاب
موضحاً أن الجيش الوطني الليبي يهدف
من خلال “عملية الكرامة”، للقضاء على الإرهاب والجماعات التكفيرية.

وكمان جاب صورة المجلس العسكري

وتجاوب معه فرح الطاهر ب:
Quote: وقائد عملية ليبيا الكرامة اعلن بداية مرحلة جديدة
وحل البرلمان العاجز والحكومة الممقالة اصلاً
ما يجدث بليبيا يا خالد
نفس ما حدث بمصر اخفاقات للجماعات التي استولت على ليبيا بمساندة الناتو
والتفاف على مطالب الجماهير
وعلى الشعب الليبي الالتفاف حول قيادته العسكرية وتطهير ليبيا من بور الارهاب
ومن لهم اجندة خارجية معيقة للنهوض بمستقبل ليبيا الديمقراطي
وعلى المجلس العسكري لليبيا الكرامة قيادة البلد رحاب التحول الديمقراطي الحقيقي
لانها حقبة ليبيا الفوضى والارهاب والتشرذم


وخالد رد عليه
Quote: على المستوى الشخصي اتمنى ان يحدث في ليبيا ما حدث في مصر
بلا اخوان بلا وســخ

لمن رديت عليه ب:
Quote: دا إسمه إنقلاب علي الديمقراطية
قايم بيه جيش القذافي
ما تنسوا إنه الديمقراطية تعني حكم الشعب
ولو ما دايرين حكم الشعب قولوا لينا
لو نجح الإنقلاب فأستعدوا لديكتاتورية
أسوأ من القذافي

رد خالد ب:
Quote: علي اليمين يا ود عباس انت ادرى مني انو الاخوان لا يؤمنوا ابدا بالديمقراطية!
الاخوان عند الضرورة ! بيؤمنوا بالانتخابات لكنهم ابدا لا يؤمنوا بالديمقراطية الفكرية والثقافية
وانصع مثال ما يحدث في السودان الان بعد ان وصلوا للسلطة قبل اكثر من ربع قرن
ماذا حصدنا؟ بل ماذا حصدوا ؟
هم لم يحصدوا سوى الفساد واكتناز المال وممارسة القتل المنظم لقوى المعارضة بدأءا بعلي فضل وانتهاء بـ اكثر 200 شهيد في الهبة الاخيرة
الانظمة الديكتاتورية في السودان لم تفعل ما فعله اخوان السودان ابدا
الديمقراطية عند الاخوان كوبري للوصول الى السلطة وبعدها ينتهي كل شئ
الديمقراطية لمن يؤمن بها ويمارسها في السلوك الشخصي وفي البيت ثم بعد ذلك في الحزب والمجتمع والدولة
الممارسة والتجربة في السودان كشفت لمن يرى ان لا مكان لهم تحت رايات الانظمة الديمقراطية


فعشان نكون عارفيين بنتحاور في شنو
نقول الديمقراطية يقولوا أيوا علي العين والرأس
ثم يأيدون إنقلابات عسكرية
ظنا أنها أراحتهم من الآخوان الكيزان
(بيشغلوا الديالكتيك عشان يقولوا أن الإنقلاب علي الما ديمقراطي هو عمل ديمقراطي ؟؟؟؟)

علي العموم
الحاجة العملها حفتر إنقلاب عسكري علي حكومة ديمقراطية
والإنقلاب بذات نفسه ما نحج في الوصول للسلطة
لكنه نجح في تعقيد وضع أصلا مقعد
وفي طريقة إلي حرب أهلية لا تبقي ولا تذر

الغرض الأساسي من المساهمة في هذا البوست
أن ندعم الديمقراطية في تونس والديمقراطية في كل المنطقة
وضروري لذلك
أن يتخت حفتر (مثله مثل العسكري الديكتاتور الآخر السيسي)
في علبه كمتمرد و######## وعسكري خائن وفاشل
وما فجأة تزور حقائق التاريخ عشان يعملوه بطل علينا
ما أخيب من حفتر إلا رئيسه القذافي
كلكم عارفنه أنتهي وين وكيف

Post: #70
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 01-11-2014, 04:57 AM
Parent: #69

كتب الأخ نصر


Quote: علي العموم
الحاجة العملها حفتر إنقلاب عسكري علي حكومة ديمقراطية
والإنقلاب بذات نفسه ما نحج في الوصول للسلطة
لكنه نجح في تعقيد وضع أصلا مقعد
وفي طريقة إلي حرب أهلية لا تبقي ولا تذر


لا ياعزيزي دي صورة مقلوبة ومشوهة للوقائع ماتسميه بالحرب الإهلية - بدأ قبل دخول الجيش - الليبي للمعمعة !! الجماعات الإرهابية والإسلامية والمليشيات المسلحة حملت البندقية في مواجهة الحكومة المنتخبة قبل ظهور حتفر والجيش في واجهة الأحداث والذي أتي نتيجة وإفراز للممارسة هذه المليشيات
- ومادمت ترصدوتوثق يانصر - لردود فعل بعض عضوية المنبر علي أحداث في مصر وليبيا - فلماذا لاتمدنا بكتابتك أنت عن تمرد المليشيات الإسلامية ضد الحكم االلمنتخب والديموقراطي في ليبيا -ورفضها ل خياار الشعب الليبي قبل أن يظهر حتفر في الصورة ?
لماذا تتجاهل العلة وسبب الأزمة - المليشيات - وتقف فقط عند وإفرازها? لماذا لاتربط النتائج بمسبباتها ? فمن صمت علي تمرد المليشيات علي السلطة الشرعية وعاد ليتحدث عن إبعادالجيش لايحق له إدانة خالد في تأييدهم لدعم الجيش للسلطة الشرعيةفي مواجهة المليشيات ....قلنا يانصر كيف تتوقع أن تواجه الحكومة المنتخبة هذا المليشيات?
** وللأسف صمت البعض أيضا علي تمرد المليشيات علي السلطة الشرعية في العراق !!
** عموما ياأخ نصر أنا لا أقرأ الاحداث بمعزل عما يحدث في البلدان المجاورة - بل أقراها بترابط وكجزئيات في لوحةكاملة يعمل تفكيكها وتفتيتها- بمعاونةأدوات مشبوهة - ودويلة - تقوم بدور غامض ومدمرفالقضيةأخطر مما يتراي لنا
................






Post: #71
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 01-11-2014, 06:16 AM
Parent: #69

Quote:
جماهيرية الإسلامويين لا شك فيها، فكما قلت هم الأكثر وصولاً والتصاقاً بالجماهير في المستوى القاعدي،
وهم كتنظيمات طرحوا ضرورة الدستور الإسلامي وعملوا من أجل ذلك،
والآخرين واجب عليهم تفنيد دعاوى الإسلاميين وإقناعهم بضرورة فصل الدين عن الدولة كمثال، ولكن
فشل القوى المناوئة للغسلاممين هو ما أفضى للمشهد الحالي، بل أن رئاسة الجمهورية المصرية لم تكن تتسنى لتنظيم مثل الأخوان المسلمين
لولا الدعم الذي ناله الرئيس مرسي من جموع العلمانيين والقوى الديمقراطية المصرية.


الاخ العزيز الصادق اسماعيل
سلام

يا أخي أن معظم شعوبنا هذه ومنذ سقوط آخر امبراطورية اسلامية او الخلافة العثمانية في تركيا .. رغم اني لا أؤيد أي شكل من انواع الدولة الثيوقراطية تحت الخلافة او أي مسمى آخر. فقد منيت شعوبنا بتشتت وفراغ كبير في قيادتها الدينية
وانزوى التنوير والارشاد الديني في ظلاميات السلف والاخوان المسلمين في ردة فعل على الهجمة الاستعمارية وقضية فلسطين.. وأصبحت دغدغة المشاعر الدينية باسم هذه القضايا تجد رواجا استغلته هذه الجماعات كحصان طروادة السلطة..
فالخطاب الديني لا ينبغي أن يمارس للكسب السياسي.. فالشخص الحصيف عليه أن يطرح برامجه وأفكاره بدون مخاطبة البعد الديني للمجتمع.. لأن أي فرد من أبناء الشعب يريد أن يرتقي في اسلوبه الحياتي ويريد الخدمات والتنمية.. لهذا يجب
ان يخاطب بكيفية تحقيق هذه المرامي وليس بالهتافات والصراخ وتصوير العمل السياسي كذبا بأنه لله بينما خدعة تمارس للسلطة والجاه..
لقد انكشفت خديعتهم للشعب الذي تيقن تماما من انتهازية الاسلاميين وصاروا هم الابعد والغرباء على الشعب..

Quote: حتى الآن في تونس مثلاً لا يمكن أن تقول أن حزب النهضة حقق تراجع في الوجود في الشارع، فكونه حصل على 30% هذا يجعله قوى مؤثرة
سواءاً على مستوى الحكم أو مستوى المعارضة.

الأحزاب الإسلامية كأحزاب عقائدية لها نفس أمراض الاحزاب العقائدية الأخرى، ولككننا في خضم النشوى "اللامنطقية" بسقوطهم
في أي انتخابات، إنم نهيئ الجو لهم لإستلامهم السلطة مرة أخرى.

فالسؤال الأساسي حول المواجهة الفكرية لأيدولجيا الإسلامين وتوعية الجماهير ظلّ منسياً تماماً وسط الجماهير، الأمر الذي أدي
على الدوام لحيازة الإسلامويين على اصوات الجماهير كونهم أكثر إقناعاً من غيرهم.
لا أحد يريد أن يلوم القوى التنورية في عجزها المطبق عن تنظيم الجماهير وحشدها خلف برنامج وطني، لماذا؟
من وجهة نظري أن الأنانية والحفاظ على الإمتيازات الطبقية هو ما يدفع هذه القوى لتبني الحلول السريعة، والقوالب الجاهزة
لإدارة المعركة ضد الإسلاميين (أتكلم هنا عن الحالة السودانية)، فحل مثل التحالفات (المبنية على اسقاط الآخر) أثبت فشله ولكن القوى التنويرية في السودان مثلاً
ما زالت تتبناه كخيار أساسي تعيد (إختراعه بنفس أخطاءه) كل مرة، مع تغيير بسيط في المسميات (تجمع تحالف إجماع جبهة إلخ.........)، تاركين التواصل اليومي
للإسلاميين، الذين يستطيعون (في حالة السودان) أن يملأوا حزبهم بمزيد من الجماهير كل يوم (باستعمال الوسائل المشروعة وغير المشروعة
لا يسعني كعلماني ديمقراطي إلا أن أثمن موقف حزب النهضة في تونس في قبوله بالدستور الجدي، فهذا وعي (أو سميه إنتهازية إن شئت) يساهم في طريق نهضة تونس (خصوصاً النص على ألا يتم تعديل المادة الخاصة بمدنية الدولة)،
والإبقاء على مكتسبات المرأة (من حقبة بورقيبة)، هذا الامر يجعلني متفائل أكثر، أضف لذلك تركيا وخروجها من (دكتاتورية العلمانية الاتاتاوركية)، لفوز الإسلاميين وتقديمهم لنموذج اسلامي يتعايش مع الديمقراطية.

في نقاشات في زمن سابق في هذا البورد، قلت أن إجراء حوار عميق مع الإسلاميين والوصول معهم لتوافق حول مسالة قضايا الدين والدولة هو الطريق الأجدي من التكتل ضدهم دون بذل ربع ما يبذلونه من جهد ومال



يا أخي اسماعيل.. أن الاسلاميين صورا للناس أنهم الحق وانهم الدين والشرع.. وبالتالي ان اي اختيار آخرا يمثل ارتدادا او معارضة للشئ المقدس وما يدخل في باب الحرمة..
وطالما حصل واختارت الناس غيرهم فهناك وقفة كبيرة عند هذا الحدث.. وهذا يعني أن حراك الوعي قد قوي عند الشعب وفهم الناخبون أن كل التنظيمات التي تطرح نفسها للناخبين بما فيها النهضة،
هي تشكيلات سياسية محضة وأن العمل برمته هو سياسة وسلطة.. فينبغي أن يتقدم الركب ذلك التنظيم الذي له طرح واقعي وبرامج تحقق رغبة المواطن وليس الشعارات الدينية البراقة..
وهذه النقطة تكون اجابة لسابقتها في أن القيادات السياسية نزلت للجماهير وأقنعتها بطرحها عكس الاسلاميين وخطابهم الديني الصاخب والخاوي..

محمود محمد طه وحزبه الجمهوري نازلوا الاسلاميين وغيرهم في الشارع مقارعة بالرأي والحجة فأوصلوه الى المقصلة..
الدكتور فرج فودة قارعهم بالحجة والمنطق وهزم خوائهم الفكري فأردوه قتيلا..
التونسي بلعيد كان حجة ومنطقا في تفنيد خواء وظلامية الاسلاميين فكانت رصاصهم فقط يتحدث وقتلوه
البائس القرضاوي تنتفي منه صفقة الوقار لمجرد سؤال يوجه إليه من أحد معارضيه.. تراه يزبد ويرتعد في شاشة التلفاز.. وهذا الصنم يمثل قمتهم اليوم.
أنظر الى صحف الخرطوم ورغم ادعاء الحوار والمعارضة السلمية فلا يمر صباح الا ونسمع بصحفي اعتقل وجريدة صودرت بعد الطبع..
يمنعون الندوات واللقاءات الفكرية..
وقبل كل ذلك فهم يهيمنون على كل وسائل الاعلام ولكنهم يخافون ويتضايقون من كلمة واحدة تصل المواطن..

الاسلاميون هم أكثر التنظيمات صيقا بالفكر والحجة.. ويخافون اي منازلة فكرية..

قبول اسلاميو تونس بالدستور العلماني كان خيارهم الاوحد لوجودهم ضمن المنظومة السياسية. فالوضع هناك ليس كما في الخرطوم او القاهرة..
وكما تفضلت بالذكر أن بورقيبة أرسى دعائم علماني ليس من السهل تغييره.. والشعب مثقف وواعي ولا يمكن الاستهبال عليه بالشعارات الدينية وقد صحح خطأ الانتخابات الماضية التي أتت بالنهضة..
وفي يقيني أن الجو هناك اليوم أكثر ملائمة للطرح الفكري وتعرية الاسلاميين كما هو الحال في تركيا وليس كما هو في السودان.
في مسألة الدين والدولة.. فهم عندهم عبارات تسمى بالثوابت تغلق اي طريق للحوار معهم.. وهي ثوابت عندهم بحكم فهمهم الانكفائي للدين مع انتفاء العصر.. يريدون لنا ثوابت دولة الخلافة الثيوقراطية ونحن نريد الدولة المدنية المعاصرة.
.. ليتهم يقبلوا بالحوار لنتحاور معهم..
نعم نهلل لهزيمتهم السياسية في كل مكان لأنهم اقصائيون يضيقون بالرأي المعارض والمخالف لهم. فهزيمتهم هي البداية لخلق مناخ الحرية لتعريتهم فكريا..
يتواصل..

مودتي

Post: #72
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 01-11-2014, 06:33 AM
Parent: #71

Quote:

تحيه للناخب التونسي الذي رفض اي ان يحكم برؤي القرون الوسطي.


عزيزي د. خالد كودي
سلام

لقد ساهم الدعم الخارجي وصخب الشعارات الدينية في استمالة قدر من الناخب التونسي في المرة السابقة.. لكن صحو ووعي الشعب التونسي قد فوت على جماعة الاسلامي فرصة الاستمرار في سدة الحكم..
تلك الصحوة والوعي الذي ننشده أن يطول كل المجتمعات لتوظف الجهود نحو ارساء دعائم التنمية والحرية والديمقراطية..
التحية للشعب التونسي الذي صحح مساره,,
زنتمنى أن يتم دحض الفكر الظلامي الانكفائي..

مودتي

Post: #73
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 01-11-2014, 07:41 AM
Parent: #72

Quote: أولا الإنتخابات التي جرت في ليبيا- مرتين - أتت بأغلبية للقوة الوطنية الديموقراطية المدنية- وكانت القوي الإسلامية تشكل أقلية تمثلت في سلفيين وتيارات إسلام سياسي يعد الأخوان أقلية في وسطها - أي أن بمعني الأخوان المسلمين ليسوا بقوة مؤثرة في ليبيا حتي وسط الإسلامية- وإن جري إنقلاب عسكري في ليبيا - فسيكون إطاحة بحكم وأغلبية القوي الوطنية !
** هناك قوي إسلامية بعضها خارج القوي التي خاضت الإنتخابات لجأت لتجييش المليشيات وحمل السلاح ضد الحكومة المنتخبة وضد مشروع الدولة المدنية - مما أدي لإستعانة الحكومة المنتخبة للإستعانة بآلة الدولة ضدهم - ومن هنا تسقط مزاعم أن الجيش أطاح بحكم الاخوان أو حتي الإسلاميين- وأن ناس منبر سودانيز أون لاين هللوا له نكاية في الأخوان !! .....أخوان شنو ماعارف ? لا أدري لماذا يسعي البعض لتصوير الأخوان -بمناسبة ومن دون مناسبة بمظهر ا لحمل الديموقراطلي الوديع وتسويق بضاعتهم الفاشية الكاسدة ?
متفرقات .... متفرقات

** برضي و موافقة الغنوشي وحزب النهضة -فإن دستور وقوانين تونس علمانية ودولتها مدنية- أي أن تطبيق الشريعة ونظام الحكم الإسلاموي - كان خارج المعادلة الإنتخابية- الصراع
والتفاضل كان يجري مابين برامج سياسية ( ورؤي إقتصادية وإجتماعية وثقافية ) ومطالب الجماهير الحياتية - هذه الرؤي كانت المحرك الأساسي للتصويت ولو قام حزب النهضة بتقديم برنامج إسلاموي لما نال ربع ماناله الآن !
* ** من المفارقات أن بعضا ممن يرفعون لواء الديموقراطية كان يهلل مذكرا أيانا بأن حركة حماس -قد تقلدت السلطة عبر اليات الديموقراطية وصندوق الإنتخابات-وهذه حقيقة- وحينما ذكرناه بأن حماس هذه قا مت لاحقا بتقويض الديموقراطية التي أتت ورفضت التداول السلمي - وإجراء الانتخابات - هنا لجأ صاحبنا للتبرير لديكتاتورية حماس زاعما بأن الشعب الفلسطيني ليس مهموما بالديموقراطية - وتداول السلطة وأنما هو مهموم بمقاومة الإحتلال !
متغافلا عن حقيقة أن الإنشغال بمقاومة الإحتلال لم يمنع من إنتخاب حماس للسلطة -عبر الديموقراطية وأن شعار المقاومة لايجب كان مدخلا للديكتاتورية ومصادرة وحريات الجماهير !- ...أهو حرص علي حكم الاخوان أم حرص علي الديموقراطية ?
** حينما قام الشعب السوري بثورته ضد ديكتاتورية الاسد وبدأ زحفه لإقتلاع أركان الإستبداد - تحت شعار بديل وطني ديموقراطي كانت كل المؤشرات تقول بنجاحه ولكن للأسف ظهرت تيارات
فاشية معادية للديموقراطية والتقدم- حيث قامت بتشويه قضية الجماهير الثائرة وطرح بديل متخلف وهمجي وقامت هذه الجماعات - بمليشاتها بالسعي لتقويض الدولة المدنية بالعراق والاطاحة بالحكومة المنتخبة - يتم كل هذا بدعم مالي وإعلامي وتسليحي قطري !


عزيزي كمال عباس

في خلال اربع سنوات قضيتها في ليبيا بعد انقلاب الكيزان في السودان مباشرة وجدت ان المجتمع الليبي في كل المدن التي زرتها بعيدا عن الاسلام السياسي ووجود جماعة الاسلام السياسي كان محصورا في بلدة درنة بالجبل الاخضر التي تعامل معها القذافي بحسم لدرجة القصف بالطيران. والقوى المعارضة للقذافي بعيدة عن الخطاب الديني.. فكل تفكيرها منصب في الفساد والمحسوبية ومحاربة دكتاتورية القذافي ولا تعرف بديل غير نظام يكون معافي من هذه المحن التي ادخلها فيهم نظام العقيد.
اثناء وبعد نجاح الثورة.. تم بدعم خارجي خلق بعض التنظيمات الارهابية وزودوها بالمال والسلاح لتمارس القتل والارهاب في ليبيا.. فهؤلاء يحاولون سرقة ثورة الشعب التي لم يكن للاسلاميين وجود ملحوظ فيها.

تونس.. موضوع البوست الرئيسي انحنى فيها الاسلاميون لعاصفة الدستور..
فهذا لا يعد نصرا.. بل هزيمة مرة لهم في ثوابتهم.. فهم حاولوا تغيير الدستور لتمرير أجندتهم لكنها انهزمت.. وليس لها اي خيار آخر غير القبول بهذا الواقع المرير..
ونتمنى أن تتم هزيمتهم النهائية بارتقاء الوعي لكل جماهير الشعب التونسي لترفض صخب الشعارات الدينية الفارغة..

التحية لك اخي كمال لاثرائك البوست..

مودتي


Post: #74
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 01-11-2014, 06:15 PM
Parent: #73

قال كمال عباس
Quote: لماذا تتجاهل العلة وسبب الأزمة - المليشيات -
وتقف فقط عند وإفرازها? لماذا لاتربط النتائج بمسبباتها ?

العارفه أنا وإنت وأي زول في هذا العالم
أن هؤلاء المليشيات هم الذين أسقطوا القذافي
ونذكر أنهم كانوا يسمون الثوار حينها

لم يرمي الثوار السلاح
بل وطالبوا بإدماجهم في الجيش الوطني

هل هم مخطئين في ذلك ؟؟؟
أنا بقول لا
مش عشان أي صلة قرابة أيديولوجية بالإسلاميين
لانه القوة حتكون محتكرة عند الجيش
والذي يقول عنه كثيرون هنا أنه وطني
وهوعندي بقايا سدنة وفلول وأزلام
من هذا الجيش
واي جيش في المنطقة اخير الثوار المليشيات

المشكلة دي زمان ما قدرنا نعالجها في الإنتفاضة
قفز إلي السلطة جنرالات نميري وسدنته
وبوظوا الإنتفاضة ولبدو للديمقراطية حتي أسقطوها
بالتعاون مع الإسلاميين في إنقلاب يونيو 1989
وبراك شايف المصايب الجاتنا من الجيش
وبراك شايف المصايب الإرتكبها الجيش في مصر

كانت هناك مشاكل أمنية كثيرة تسببت فيها المليشيات
وكانت تعرقل العملية الديمقراطية
ولكنها لم تنحرها كما فعل حفتر
والحرب الاهلية لسه ما دورت جد
لكنها في الطريق

المتسبب فيها منو؟؟؟؟
المليشيات
حفتر وجيشه الرسمي
وكل الناس الخايفين من الديمقراطية
لأنها إنتزعت منهم إمتيازات جمه تحصلوا عليها
من الديكتاتورية

الديمقراطية في بلد زي ليبيا صعبة
ولكنها غير مستحيلة
ولا يمكن لي أن أأيد أي عسكري في جيش نظامي
نكاية في الثوار لأنهم "إسلاميين"
(مع تمام علمي أنهم أسقطوا الديكتاتور)

فلنقارن بالسودان
هب أن الثوار من الجبهة الثورية أسقطوا نظام البشير
هل ستجدني من المطالبين ببقاء الجيش الوطني
و إحتكاره للسلاح؟؟؟
وكمان أطالب الثوار بان يرموا بالسلاح ؟؟؟؟
وكأن ذهاب البشير يعني ذهاب النظام؟؟؟؟
طبعا لا

كثيرين دايرنا نفهم إنه الصراع هو إسلاميين ضد علمانيين
وأنا فاهم إنه الصراع هو ديكتاتورية ضد ديمقراطية
بنلقا إسلاميين مقتنعين بالديمقارطية وسيكونوا خير عون لها
وتونس وتركيا خير أمثلة

أما ناس فليذهب الإسلاميين إلي الجحيم
ومافي مشكلة أن تذهب الديمقراطية معهم
فأنا ما منهم
وضدهم علي طول الخط

Post: #75
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 01-11-2014, 07:24 PM
Parent: #74

.... كتب الأخ نصر
............
Quote:
الديمقراطية في بلد زي ليبيا صعبة
ولكنها غير مستحيلة
ولا يمكن لي أن أأيد أي عسكري في جيش نظامي
نكاية في الثوار لأنهم "إسلاميين"
(مع تمام علمي أنهم أسقطوا الديكتاتور) ...........

ومن أين لك هذا اليقين والثقة بأن المليشيات المسلحة ومن يقف خلفها هم من أسقطوا القذافي ? القذافي أسقطه الشعب الليبي . والشعب الليبي نفسه هم إنتخب القوي المدنية الديموقراطية -وهنا تمردت الجماعات
المسلحة وحملوا السلاح ضد الحكومة المنتخبة- ليس بغرض دمجها بالجيش -وإنما بغرض إسقاط الحكومة إالمنتخبة-فمعظم القوي التي تقف خلف المليشيات - لم تكن طرفا في العملية الديموقراطيةولم يخوضوا إنتخابات !! وبفرض أن بعضهم يسعي لإإعادة هيكلة الجيش وإستيعاب المقاتلين فيه فهذا مطلب سياسي -فلماذا لم يطرحواهذا ضمن برنامج إنتخابي -ويترك للشعب أمر الفصل فيه ?لماذا لم يحتكموا للجماهير ? ...لم تلجأ ا لمليشيات للديموقراطية ودولة المؤسسات و بدلا من اللجوء للإطاحة بالحكومة الديموقراطية والعنف والتخريب !
هذا علما بأن المليشيات المسلحة هدفها الأساسي هو الاطاحة بالنظام الديموقراطي وإقامة نظام حكم إسلامي متطرف عجزوا عن إقناع الجماهير به عبر صندوق الإقتراع ! إنها محاولة إنقلاب مليشيات علي الحكومة المنتخبة والنظام الديموقراطي والتخريب والنهب وترويع العزل تماما كما تفعل داعش والنصرة !
حاشية معظم الجيش الليبي إنحاز للثورة وعمل علي الإطاحة بالقذافي ومعظم قيادات ورموز الثورة المسلحة تقف مع الحكومة المنتخبة واليات الديموقراطية وتعارض المليشيات ~! تقول
............
Quote:
كثيرين دايرنا نفهم إنه الصراع هو إسلاميين ضد علمانيين
وأنا فاهم إنه الصراع هو ديكتاتورية ضد ديمقراطية
بنلقا إسلاميين مقتنعين بالديمقارطية وسيكونوا خير عون لها
وتونس وتركيا خير أمثلة

أما ناس فليذهب الإسلاميين إلي الجحيم
ومافي مشكلة أن تذهب الديمقراطية معهم
فأنا ما منهم
وضدهم علي طول الخط ...........

دا كلام تبريري غير منتج -فنحن لانقول فلتذهب الديموقراطية مع الإسلاميين وإنما نقول فلتبقي الديموقراطية وليذهب من لايؤمن بها ولتذهب إيدلوجيتهم المعادية للديموقراطية وحقوق المواطنة الإنسان- الي جحيم كهوف ماقبل التاريخ - لانفهم الصراع بأنه صراع بين العلمانين والإسلامين وإنما نفهمه بإعتباره صراع بين الديموقراطية والإيدلوجيات الفاشية والديكتاتورية.....
وإن كانت إيدلوجيا بعض جماعات الإسلام السياسي والسلفيين -إن كانت إيدلوجيا هولاء ديكتاتورية فاشية - فسيكونوا موضع حربنا وصراعنا الفكري-فتمسحهم بالاسلام لن يعطيهم حصانة أو قدسية!!!أما من يلفظ المرجعية الشمولية -والايدلوجية الإستبدادية - ويستهديبقيم الاسلام علي المستوي الأجتماعي والثقافي- ويثبت علي الديموقراطيةفمرحبا به- وسط القوي الديموقراطية- جماعة الغنوشي وأردوغان
ثبتوا علي الدساتيروالقوانين العلمانية-وإرتضوا العمل من خلال مواعين واليات الديموقراطيةوبالتالي هم عمليا خارج حظيرة االمرجعية الأخوانية التي قلنا عنها .
Quote:
((أن الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي ............


............
Quote:
** التحليل السياسي و التقييم العلمي والموضوعي يفرض علينا الحكم علي الاخوان بناء علي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية ! صحيح أنه لاينبغي أن أحاكم جماعة أخوانية في بلد ما بناء علي تجربة (سلبية كانت أم إيجابية)جماعة أخوانية في بلد آخر ولكن هذا لاينفي أو يلغي مشروعية الحكم علي كل الجماعات الأخوانية إستنادا علي الايدلوجية والمرجعية الفكرية المشتركة -وهذا مانفعله هنا- لذا نري أن واجبنا التنويري وإيماننا بالديموقراطية يفرض علينا محاربة ومصارعة إيدلوجيا الاخوان المعادية للديموقراطية وإعتقد أن أي شخص يسعي لمصادرة حقنا هذا بدعوي تناقضه مع الديموقراطية-يعد شخص لايفهم في الديموقراطية ويفهمها بشكل سطحي أو أنه يتعاطف مع الاخوان ويجاملهم تحت ستار الحرص علي الديموقراطية ....لسنا من دعاة أو أنصار إقصاء أو مصادرة حق أي حزب في التمتع بالديموقراطية مادام مؤمنا بالديموقراطية ومحتكما لقواعدها-روحا وشكلا ومضمونا- ولكننا لانملك من أمرنا شئيا حيال من أختار التمترس خلف إيدلوجيا شمولية وفكرمعادي للإنسانية والديموقراطية وتجاه من يقصئ الاخر ويعزل نفسه عن جوهر الديموقراطية ** وها أنا أقولها صراحة أني مع حق (المسلم وغير المسلم والملحد والعلماني والصوفي والشيعي والسلفي والاخواني ) رجلا كان أو إمراة -مع حق هولاء في التعبير والتنظيم والتبشير والدعوي .. وسان في تبدل الإعتقاد والفكر ! هل يجروء أي أخ مسلم في التثبيت علي هذا المبدأ والإقرار بهذا الحق ?
علينا الوعي بالمهددات الإيدلوجية للديموقراطية حتي لانتحول لأبواق تخدم إيدلوجيا الاخوان أو حصان طروادي يحمل في جوفه - من غير أن يدري - جحافل مرجعية حسن البنا وسيد قطب الشمولية فمن كان حريصا حقا علي الديموقراطية وحقوق المواطنة والإنسان فليقم بمحاربة إيدلوجيا الاخوان ومصارعة فكرهم الفاشي - فرفع ورقة المطالبة بحقوق الاخوان في التنظيم والتعبير والممارسة السياسية يجب أن تقترن بنقدومصارعة مرجعيتهم الفكرية المناهضة للديموقراطية التي يطالبون بأن تشمل الاخوان ولاتقصيهم والا أصبح الامر دفاعا عن الاخوان لا دفاعا أوحرصا علي الديموقراطية!!
............

....

Post: #76
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 02-11-2014, 10:49 AM
Parent: #75


الاخوة الاعزاء - ناصر - كمال عباس
وكل المتابعين
سلام

ان تونس قد خطت نحو الديمقراطية باعا قبل الانتخابات برضوخ الاسلاميين لصوت العقل وقبول الدولة المدنية..
(رغم أن هنالك خوفا يعتبر ان هذا فقط تكتيك كالذي قام به الرتابي واتجاهه الاسلامي بعد المصالحة.. وقبولهم الانخراط في الاتحاد الاشتراكي وهياكل نظام مايو تحت امرأة جعفر النميري الذي وصفه الترابي لاحقا بما لم يقله مالك في الخمر..
وكان تبريرهم انها خطوة (تتمسكن حتى تتمكن).. وأقوى ما في الدستور عبارات (لا تتغير) لبعض الفقرات الجوهرية التي تبقي الدولة علمانية حتى لو فار الاسلاميون ب 217 مقعدا هي جملة اعضاء البرلمان.
وفي يقيني أن الجو هناك اليوم أكثر ملائمة للطرح الفكري وتعرية الاسلاميين الذين ما زالت تراودهم فكرة الدولة الدينية والذين لا يقبلون بالمنازلة الفكرية مثل قتلة بلعيد.. وكما هو الحال في تركيا
ولكن ليس كما هو في السودان خاصة في مسألة الدين والدولة.. فهم عندهم عبارات تسمى بالثوابت تغلق اي طريق للحوار معهم.. وهي ثوابت عندهم بحكم فهمهم الانكفائي للدين مع انتفاء العصر..
يريدون لنا ثوابت دولة الخلافة الثيوقراطية غير عابئين بحقوق الانسان والعلاقة بالمنظمات الدولية في عالم اصبح متداخل ومتشابك في كل مفصليات الحياة....

مليشيات ليبيا تركن للقوة والسلاح وكل لها برنامجها الديني في حكم البلاد.. وأقله تطبيق القوانين الدينية.. مع وجود فصائل قوية فيها تنادي بالداعشية وترفع لواءاتها.. والخطير في الامر علاقاتها الاقليمية في مالي ونيجيريا والدعم الخارجي.
فالشريعة والقوانين الدينية عندهم هدف ومقصد وهذا هو الخطأ أن يكون مبلغ همنا هو الوقوف في الجسر بدلا عن العبور الى دولة العدل التي يحتضن فيها الاسلام طرق الانتخابات المباشرة والحكم البرلماني كما خطها الاساتذة المعتدلين خالد محمد خالد والشيخ محمد الغزالي.
فلا يمكن أن يجد الحوار محله مع شخص يرفع السلاح لفرض شروطه بالقوة.. على المليشيات الاسلامية القبول بأنها مثل كل تنظيمات الشعب وان تدخل سلميا للاحتكام لرأي الشعب.. تخوض الانتخابات مثل كل التنظيمات السياسية الاخري، وان حصلت على ثقة الشعب وفازت بأغلبية فعليها ان تمتثل وتقبل بثبات مواد الدستور الذي أتى بها وحتى تحتكم الى الشعب بعد انتهاء فترة الحكم المحددة لكل دورة في الدستور.. كما هو الحال في تركيا وتونس.
ولكن الاسف فقد ظلت ترفض حتى أبسط مبدأ ديمقراطي وهو الانتخابات التي قاطعتها ملوحة بشروطها.. فهذا ما يجبر الجيش الوطني حليف البرلمان وخيار الشعب للقيام بعمليات بسط الامن وتجريدها من السلاح..

وهي في هذه الحالة لا يمكن تشبه بالجيهة الثورية التي لها منفستو واضح.. ومن قبل كانت تقاتل نظام الانقاذ على اهداف واضحة يقبلها الناس..
فليس لكل اطراف الجبهة الثورية عداءً مع الشعب ولا الديمقراطية والتعدية.. بل هي جوهر مطالبها المشروعة..

مودتي

Post: #77
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 02-11-2014, 03:30 PM
Parent: #76

يا كمال
Quote: فنحن لانقول فلتذهب الديموقراطية مع الإسلاميين وإنما نقول فلتبقي الديموقراطية
وليذهب من لايؤمن بها ولتذهب إيدلوجيتهم المعادية للديموقراطية
وحقوق المواطنة الإنسان- الي جحيم كهوف ماقبل التاريخ - لانفهم الصراع بأنه صراع بين العلمانين والإسلامين
وإنما نفهمه بإعتباره صراع بين الديموقراطية والإيدلوجيات الفاشية والديكتاتورية.

وصلنا مرحلة كويسة في الحوار
الديمقراطية كسبت
ليس هناك ما يمنع صراع العلمانيين ضد الإسلاميين
كل الذي نسعي إليه
أن تكون الديمقراطية هي الساحة التي نتصارع فيها سلميا
ونبتعد عن إقصاء العدو الفكري بالإستعانة بعنف الدولة وجيشها
(جهاز قمعها كما كان يقول منظرو اليسار القدام)
فلتذهب الإيديولوجيات الفاشية إلي الجحيم
ولكن بعد هزيمتها في ساحة صراع فكري وسياسي في إطار ديمقراطي
وبالمناسبة الإيديولوجيات الفاشية متوفرة يمينا ويسارا
بتجي طالعة من الدين أو ممكن تنمو من الفلسفات والأفكار العلمانية والإلحادية
اول حزب فاشي الذي أنشأه موسليني في إيطاليا قبيل الحرب العالمية الثانية
كان حزبا إشتراكيا وطنيا كما كان يعرف نفسه

وبالنظر إلي حالة ليبيا
يصعب علي أن أصدق أن القذافي وحفتر وجنرالتهم
ما فاشيين
لكن الثوار الذين حاربوهم فاشيين
لمجرد أنه القذافي يدعي الحداثة والعلمانية
ويرفع شعارات الإشتراكية والوحدة العربية
(ويقتل في سبيل ذلك ويسجن الآلاف من شعبه)
والثوار يرفعون شعار الدولة الإسلامية

يقيني أن الدولة الإسلامية تجي بالديمقراطية وإرادة الشعب
ستكون أرحم الف مرة لشعبها
من ديكتاتورية ترفع شعارات الحرية وحقوق الإنسان والإشتراكية والوحدة العربية
(هذا هوالدرس القاسي الذي تعلمناه من ديكتاتوريات ناصر والأسد وصدام ونميري والقذافي والسيسي)
ومن ديمقراطيات تونس وتركيا ومصر أثناء حكم مرسي الديمقراطي

إنها الحكمة القديمة
السلطة مفسدة والسلطة المطلقة تفسد إفسادا مطلقا

Post: #78
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 02-11-2014, 03:45 PM
Parent: #76


Quote: العارفه أنا وإنت وأي زول في هذا العالم
أن هؤلاء المليشيات هم الذين أسقطوا القذافي
ونذكر أنهم كانوا يسمون الثوار حينها


الاخ نصر سلام

الثوار لم يسقطوا القذافى بل من اسقط القذافى هو حلف الناتو بقياده فرنسا
والله لولا حلف الناتو وضربهم لى مقدرات الجيش الليبى لم تستطع المليشيات الاسلاميه الارهابيه ان تسقط غراب من الجو
انتا فاكر الناس ما متابعين الاحداث ولا ايه.... وعشان نعرف المشكله لازم نتابع تسلسل الاحداث ونتسائل ونحلل ونشك مش
نسلم بما تاتى به الميديا الغربيه

هنالك مشروع لى تقسيم منطقه الشرق الاوسط ....وهذا المشروع اصبح واضحا للعيان ولا ينكره الا جاهل او مكابر

اتمنى ان يقرأ الناس ما كتبه الاخ كمال عباس بى حيده


مشروع مشبوه لتمزيق الدول العربية وإعادة صياغة وتقسيم المنطقة ..............
- للأسف فإن مشروع التجزئية والتقسيم يتم عبر أيادي وأدوات إسلامية (متطرفة) بوعي أو بغير وعي- نقطة البداية كان تمزيق مشروع الدولة الفلسطينية لضفة وقطاع- والإنفصال عن الدول
ا لام بواسطة حماس -واليوم وحينما بدأت إتجاهات عقلانيةلتوحيد الدولة أصيب اليمين الاسرائلي بالجنون وسعي جاهدا لإجهاض مشروع الدولة الموحدة
** وتقوم ذات الأدوات بتمزيق وحدة سوريا -لصالح من? فبدلا من الإطاحة بنظام الاسد عبر بديل وطني تسعي الاصابع والادوات لتفتيت سوريا لدويلات
** وفي نفس الشئ يحدث في العراق - (الذي يحوي نسيجا طائفيا وجهويا معقدا وقابلا للإنفجار -شيعة -أكراد وسنة ) ويحدث هذا التمزيق عبر داعش وأخواتها -مما قدي يؤدي لتفتيت العراق بدلا من إقامة دولة عصرية تستوعب التنوع المذهبي والعرقي والجهوي
** قامت جهات ما بزرع عشرات الالاف من الجهاديين في أرض سيناء المصرية - أبان حكم مرسي- وهذه الجماعات لاترفع سلاحها شرقا تجاه إسرائيل -وإنما هي تسعي لفصل سيناء أو ضمها لغزة كوطن بديل كما يخطط دهاقنة مشروع التقسيم والفوضي الخلاقة التي تنتج دويلات جديدة مفككة وهشة ! وقد تم تقسيم السودان بأيدي الانقاذيين - هذا ا لإنفصال كان يمكن تفاديه عبر جعل الوحدة خيارا جذابا ! * ويحدث الان تمزيق ليبيا وتفتيتها عبر نفس الأصابع الأسلامية المشبوهة
** وفي إعتقادي أن الاداة الاساسية في هذا المشروع التقسيمي هو النظام القطري (سلاح وإعلام وتمويل ) هذاالنظام يقوم بدور مشبوه في مقدمة قاطرة التقسيم -وبدور تشحنه المـطامح الصبيانية في الزعامة -ولعب دور الصبي المدلل لدي بعض الدوائر الغربية - وتمتطي المغامرة القطرية حصان الجماعات الإسلامية - حيث تسوقهم للغرب بأنهم ومروضيين ومدجنيين ومؤهلين للعب دور سياسي في المشروع القادم--قطر التي تستضيف أكبر قاعدة أمريكية وتقيم علاقات مع إسرائيل - هي نفسها قطر الداعمة للجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا والعراق والسودان -وهي نفسها قطر التي تروج لفكر القاعدة وأشرطتها عبر قناة الجزيرة -وهي نفسها قطر التي أفتتحت مكتبا لطالبان الأفغانية قبل إسابيع بالدوحة !

Post: #79
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 02-11-2014, 04:36 PM
Parent: #78

قالت زينب
Quote: الثوار لم يسقطوا القذافى بل من اسقط القذافى هو حلف الناتو بقياده فرنسا
والله لولا حلف الناتو وضربهم لى مقدرات الجيش الليبى لم تستطع المليشيات الاسلاميه الارهابيه ان تسقط غراب من الجو
انتا فاكر الناس ما متابعين الاحداث ولا ايه.... وعشان نعرف المشكله لازم نتابع تسلسل الاحداث ونتسائل ونحلل ونشك مش
نسلم بما تاتى به الميديا الغربيه

الذي أعرفه أن هؤلاء الثوار حاربوا القذافي وجيشة
حربا لا هوادة فيها
ودفعوا الثمن الغالي من الشهداء
بالآلاف
وبالطبع الذي حارب القذافي مجموعات متنوعة
الأفكار والمشارب من الشعب الليبي
فيهم الإسلامي وفيهم العلماني والذين هم فقط ضد الديكتاتورية

أقول أن ضرب الناتو للقذافي
بالطائرات كان عاملا مؤثرا في سقوطه
ولكنه ليس كافيا في حد ذاته
ودونك ضرب أمريكا وحلفاءها لداعش في كوباني عين العرب
وحده لم يوقف زحف الثوار
ولذلك ضغطوا علي تركيا لتسهل دخول البشمركة من تركيا
ويضغطون علي كل الدول العربية الحليفة للمشاركة بقوات برية

وقالت زينب
Quote: هنالك مشروع لى تقسيم منطقه الشرق الاوسط ....وهذا المشروع اصبح واضحا للعيان ولا ينكره الا جاهل او مكابر

المنطقة لأنها وقعت ضحية للمطامع الإستعمارية الاوربية
في القرنين التاسع عشر والعشرين
فقد جري تقسيمها علي هذا الأساس
كما تم في سايكس بيكو في منتصف القرن الماضي
ولا أستبعد أن تتم محاولات إعادة تقسيمها أو حتي إعادة إستعمارها
هذا طبعا زيادة لمطامع ومطامح دولة إقيلمية قوية
كتركيا وإيران وربما السعودية ومصر
أنا أعتقد أن مساعدات مصر لحفتر وجيش القذافي
ليست موجهة ضد الإسلاميين وحسب
وإنما هي أيضا إستجابة لمطامح إقليمية في ليبيا
مصر كثيفة السكان فقيرة الموارد
ستتدخل في السودان وليبيا
بحثا عن موارد
كالمياه والأرض في حالة السودان
والبترول وسوق العمالة والمنتجات في ليبيا

السعودية تقود حلف الملوك والسلاطين العرب الخائف جدا من الديمقراطية
ولأن للإسلاميين دور إساسي في إسقاط الديكتاتوريات
(لا مانع لدي أن يثور خلاف حول هذه النقطة
فقياس مساهمة أي قوة في مثل الصراعات
حاجة صعبة
ما في أي إحصائيات يعتمد عليها سوي نتائج الإنتخابات)
هذا الحلف وجد في إلصاق تهمة التطرف بكل الإسلاميين
بلا إستثناء، مبررا ومسوغا لإستهدافهم
والمقصود طبعا الديمقراطية

علي كل حال أرجو أن لا يظن أحد
أن الربيع العربي ما هو إلا محطة في مؤامرة التقسيم المفترض هذه
الربيع العربي ثورات شعوب ضد الإضطهاد والديكتاتورية
والذي جعل مساهمات الإسلاميين فيها بهذه القوة
هو أن كل الديكتاتوريات العسكرية في المنطقة إدعت القربي باليسار والعلمانية والحداثة
هذا كان الفعل فجاء رد الفعل إسلاميا
معتدلا أحيانا
ومتطرفا أحيانا أخري

Post: #80
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 03-11-2014, 02:30 AM
Parent: #79

كتب السيد :نصر
...........
Quote: علي كل حال أرجو أن لا يظن أحد
أن الربيع العربي ما هو إلا محطة في مؤامرة التقسيم المفترض هذه
الربيع العربي ثورات شعوب ضد الإضطهاد والديكتاتورية
والذي جعل مساهمات الإسلاميين فيها بهذه القوة
هو أن كل الديكتاتوريات العسكرية في المنطقة إدعت القربي باليسار والعلمانية والحداثة
هذا كان الفعل فجاء رد الفعل إسلاميا
معتدلا أحيانا
ومتطرفا أحيانا أخري

وكالعادة يلوي الأخ نصر عنق الحقائق لتخدم جماعات الإسلام السياسي!
**دعنا نفد إ دعاءات الإسلامين بقوة والتي ردها الاخ نصر :-
أولا مصر نظام حسني مبارك كان نظام يميني- ولاعلاقة له باليسار وكانت شعارات - ومطالب الجماهير هي الحريةوالخبز والعدالة الإجتماعية ولم تتضمن - المطالب أدي دعاوي لأسلمة الدولة والدستور والقوانين- ولم نري شعارا واحدا رفع ضد حسني مبارك بإعتباره -
بإعتباره علماني أإسلامي بل أن دستور مرسي كان أقل إسلامية من دستور 1971 وقد سار مرسي علي نفس منظومة قوانين مبارك الوضعيةولا ننسي أن الاخوان كانوا شركاء في مجالس شعب مبارك وقد إقتسموا مجلس شعب 2005 بموجب صفقة حبيب العدلي ومهدي عاكف!
هل تراني بحوجة مدك بتصريح مرسي العياط عن الاخوان لن يخوضوا لانتخابات- في مواجهة حبيب العدلي وأحمد عزمي لأنهم رموز وطنية أم فيديو مرسي 2012 الذي صرح فيه أن ! أنهم مع قتل المرتد (مصادرةحق الانسان في أن يبدل دينه! ثانيا- تونس لم يكن للإسلاميين أي ميزة أو توفق في الثورة وقد
إنتخبوا بناء علي برنامجهم السياسي وقد سقطوا لاحقا لأنهم فشلوا في تطبيق هذا البرنامج - أما في مصر فلم يكونوا ليفوز وا لولا ملايين صباحي وكفاية وستة إبريل ! أ ما ليبيا فقد كشفت الإنتخابات -ا المتتالية - ضعف وضع الاسلامين في ميزان الديموقراطية مما نتج عنه لجوءهم لحمل السلاح ضد
الحكومة المنتخبة ** في سوريا كان قصب السبق للجيش الحر والقوي الوطنية وللاسف !أن الغدر والخذلان الذي لفشل الثورة أوتأخرها جاء من القوي الإسلاميةداعش وأخواتها الذي إنقضوا علي الثورة والجماهير وشوهوا قضيتهم
: ** عودة لمناقشة مواقف محاورنا نصر من الديموقراطية والإسلاميين :-
هلل الاخ نصر مذكرا أيانا بأن حركة حماس -قد تقلدت السلطة عبر اليات الديموقراطية وصندوق الإنتخابات-وهذه حقيقة- وحينما ذكرناه بأن حماس هذه قا مت لاحقا بتقويض الديموقراطية التي أتت ورفضت التداول السلمي - وإجراء الانتخابات - هنا لجأ صاحبنا للتبرير لديكتاتورية حماس زاعما بأن الشعب الفلسطيني ليس مهموما بالديموقراطية - وتداول السلطة وأنما هو مهموم بمقاومة الإحتلال !
متغافلا عن حقيقة أن الإنشغال بمقاومة الإحتلال لم يمنع من إنتخاب حماس للسلطة -عبر الديموقراطية وأن شعار المقاومة لايجب كان مدخلا وهدم أركانها وكرس لديكتاتورية مدنية- ومصادرة وحريات الجماهير !- ...أهو حرص علي حكم الاخوان أم حرص علي الديموقراطية ?
* حينما واجهنا نصر بنسف مرسي لنظام فصل السلطات ووتغوله علي الدستور - وكشفنا أن مرسي إنقضفنا له علي الديموقراطية وهدم أركانها وكرس لديكتاتورية مدنية- قال يجب إعطاء الديموقراطية ف رصة - والديموقراطية دايرة مباصرة ! ولـكن هذا المنطق غاب
تماما عن نصر -في المشهد الليبي - فقد طفق يبرر بصورة بائسة للمليشيات زاعما بأن مطلب هو فقط هو دمجها في الجيش حينها قلنا له
( أن بعضهم يسعي لإإعادة هيكلة الجيش وإستيعاب المقاتلين فيه فهذا مطلب سياسي -فلماذا لم يطرحواهذا ضمن برنامج إنتخابي -ويترك للشعب أمر الفصل فيه ?لماذا لم يحتكموا للجماهير ? ...لم تلجأ ا لمليشيات للديموقراطية ودولة المؤسسات و بدلا من اللجوء للإطاحة بالحكومة الديموقراطية والعنف والتخريب !
هذا علما بأن المليشيات المسلحة هدفها الأساسي هو الاطاحة بالنظام الديموقراطي وإقامة نظام حكم إسلامي متطرف عجزوا عن إقناع الجماهير به عبر صندوق الإقتراع ! إنها محاولة إنقلاب مليشيات علي الحكومة المنتخبة والنظام الديموقراطي والتخريب والنهب وترويع العزل تماما كما تفعل داعش والنصرة !)
فالمليشيات -وقبل أن يظهر حفتر في المشهد- - قاموا بإحتلال مقار الحكومة و إستولوا علي ابار النفط وأعلنوا عن إماراتهم المستقلة - وشرعوا في إسقاط النظام الديموقراطي - لم يدين نصر هذه العمليات والممارسات ولم ينصحهم بالصبر علي الديموقراطية بل طفق في تشجيعهم والتبرير لهم- بينما تصبح الثورة الشعبية والدعوة لذهاب مرسي العياط - في ال 30 من يونيو وحتي 3 يوليو قبل تدخل الجيش المصري كارثة لاتغتفر!
? وأين موقفه من حكام قطر الذين تفتقر بلادهم لأبجديات الديموقراطية ودولة المؤسسات والتداول السلمي للسلطة ومع هذا تقوم بتصديرات الثورات وتزعم الانحياز للديموقراطيية في البلدان الاخري وتحشر أنفهافي شئون الغير !!أين أنت من هذا يانصر ? ** بل أين نصر من مصارعة إيدلوجيا الاخوان الديكتاتورية-الرافضة للديموقراطية وحقوق المواطنة والإنسان ? قلنا في هذا أن الحكم علي موقف الأخوان من الديموقراطية - مبني علي معطيات محددة وهي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية وأقوال مفكريهم ومنظريهم ويحكمه أيضا موقفهم وإجتهادتهم حيال ما يستندون اليه من نصوص ومرجعيات دينية بفهمهم - حقوق المواطنة والانسان ( الردة رئاسة المراة وغير المسلم ) - هذه القضايا الفكرية التي تمس عصب الديموقراطية تحتاج لوضوح فكرية وشفافية ورؤي إستراتيجية ومبدئية تحتاج لجهد فكري مبدع وخلاق -يقدم خلاصة منهجية مفصلية-تتجاوز التكتيك والرؤي الوقتية والمكاسب السياسية وهذا مع عجزت عن تقديمه جماعة أخوان مصر والتنظيم العالمي للاخوان ! ومالم يقدم الاخوان إ طروحة فكرية بهذا المعني فسنظل نحكم عليهم من خلال إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الدينية -إنتهي ...


..........

Post: #81
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 03-11-2014, 11:58 AM
Parent: #80

Quote: الذي أعرفه أن هؤلاء الثوار حاربوا القذافي وجيشة
حربا لا هوادة فيها
ودفعوا الثمن الغالي من الشهداء
بالآلاف
وبالطبع الذي حارب القذافي مجموعات متنوعة
الأفكار والمشارب من الشعب الليبي
فيهم الإسلامي وفيهم العلماني والذين هم فقط ضد الديكتاتورية

أقول أن ضرب الناتو للقذافي
بالطائرات كان عاملا مؤثرا في سقوطه
ولكنه ليس كافيا في حد ذاته
ودونك ضرب أمريكا وحلفاءها لداعش في كوباني عين العرب
وحده لم يوقف زحف الثوار
ولذلك ضغطوا علي تركيا لتسهل دخول البشمركة من تركيا
ويضغطون علي كل الدول العربية الحليفة للمشاركة بقوات برية




أبعد القذافي حفتر في أواخر السبعينات وزج به في الحرب الليبية التشادية وعندما تمت محاصرته بواسطة القوات التشادية الفرنسية المشتركة طلب عون من القذافي فقذه القذافي بالطائرات قاصدا التخلص منه نهائيا..
وبعدها استسلم هو وجنوده للجيش التشادي ونقل اولا الى السجن في انجمينا ثم كون لاحقا المعارضة في 1986م
وفي 1989م وعندما بدأ دبي يزحف بدعم قوي من القذافي غادر حفتر الى أمريكا لاجئا
وكون جبهة معارضة قوية للنظام لها اذاعة موجهة لليبيا في 1989م..
كان حفتر ألد أعداء نظام القذافي وكان يشكل كل الخوف على نظام القذافي بعد أن استقوى حفتر بدعم أمريكا له....
لقد غير حفتر موازين القوى على الارض عند انضمامه للثورة الليبية وكان عنصرا فعالا في الانتصار وتغيير النظام.. وكان خطه واضحا ينادي بالبديل الديمقراطي التعددي..
والجيش الليبي ليس محزبا.. بل الحزبية كانت محرمة حتى على الشعب....
وعندما انضم حفتر الى قوات المعارضة كان جيش القذافي يزحف الى بنغازي
واستقطب حفتر قوات عديدة من الجيش الليبي تحت قيادته واستطاع بخبرته القتالية ان يحول ميزان القوى على الارض.. ووقتها لا أثر للمليشيات في بنغازي.. ..
ويحسب لحفتر اليوم توجهه الديمقراطي.. ودعمه القوي لحكومة عبدالله الثني المنتخبة وقتاله من أجل تنظيف ليبيا من قطاع الطرق الذين شوهوا ثورة الشعب..
وان كانت له مطامع في السلطة فمعه القوة اللازمة ولا أحد يمكن أن يوقفه.. لكنه يوظف قوة الجيش مشاته وطيرانه في القضاء على الارهابيين
فغالبية أهل ليبيا اليوم يؤيدون العمليات الوطنية التي يقوم بها جيش ليبيا بقيادة حفتر ويتمنون أن يعود الجيش وطنيا قويا يحميهم من العصابات التي تجوب شوارع طرابلس وبنغازي..
فالغالبية هم السكان المدنيين العزل ووقوفهم ضد المجرمين المسلحين من المليشيات الاسلاموية هو موقف فطري بحب السلام والخير كعادة أي مجتمع. خلافا لهذه المليشيات التي لم تطرح نفسها من خلال الانتخابات والعملية السلمية بل تريد أن تفرض رؤاها بقوة السلاح.
فحكومة الثني جاءت بصناديق الاقتراع وليس بالبندقية.. وهي الحكومة الشرعية اليوم في ليبيا..
وعمدت المليشيات على عصيانها ورفعت السلاح واحتلت أجزاء كبيرة من مدينتي طرابلس وبنغازي محولة شوارعها لمخاضات من الدم ومظاهر الارهاب والقتل المتواصل صباحا ومساء..
وان سار نفس المنوال الذي عليه اليوم فسوف تصبح ليبيا سوريا أخرى بل أقرب الى حالة الصومال..


تحياتي


Post: #82
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 03-11-2014, 01:38 PM
Parent: #81




مقال ذو صلة بالموضوع منذ 2006م جدير بالتوقف عنده:



[][/url]

Post: #83
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 03-11-2014, 01:39 PM
Parent: #82

[][/url]

Post: #84
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 03-11-2014, 01:40 PM
Parent: #83

[][/url]

Post: #85
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 03-11-2014, 01:40 PM
Parent: #81

عودة للأخ نصر
يقول
....
Quote: هذا طبعا زيادة لمطامع ومطامح دولة إقيلمية قوية
كتركيا وإيران وربما السعودية ومصر
ياللموضوعية والرصد العلمي !! وهكذا يتجاهل نصر عمدا -ديكتاتورية قطر الوراثية -التي ينقلب فيه الاب علي الجد والحفيد علي والده وتتحكم فيها نساء القصور ! علما بأن قطر هي من أكثر الدول
العربية تحشرا في شئون الدول الاخري !! ولكن يتعمد تجاهل إستبداد حكام قطر ودورهم المشبوه في زعزعة المنطقة وعمالتهم المفضوحة للدوائر اليمينية في الغرب !!
يقول
....
Quote: السعودية تقود حلف الملوك والسلاطين العرب الخائف جدا من الديمقراطية
ولأن للإسلاميين دور إساسي في إسقاط الديكتاتوريات
(لا مانع لدي أن يثور خلاف حول هذه النقطة
فقياس مساهمة أي قوة في مثل الصراعات
حاجة صعبة

والسعودية نفسها إسلامية وتقوم بتطبيق الشريعة التي ترفع شعارها جماعات الإسلام السياسي !والسعودية ودول الخليج هم أول من إحتضن ومول الاخوان- منذ الستينات ! ومن قال لك أن مواجهة دول الخليج هو خوف من الإسلامين ? وماهي علاقة الأسلاميين أصلا بالديموقراطية ?
قلنا في هذا (لانقول فلتذهب الديموقراطية مع الإسلاميين وإنما نقول فلتبقي الديموقراطية وليذهب من لايؤمن بها ولتذهب إيدلوجيتهم المعادية للديموقراطية وحقوق المواطنة الإنسان- الي جحيم كهوف ماقبل التاريخ - لانفهم الصراع بأنه صراع بين العلمانين والإسلامين وإنما نفهمه بإعتباره صراع بين الديموقراطية والإيدلوجيات الفاشية والديكتاتورية.....
وإن كانت إيدلوجيا بعض جماعات الإسلام السياسي والسلفيين -إن كانت إيدلوجيا هولاء ديكتاتورية فاشية - فسيكونوا موضع حربنا وصراعنا الفكري-فتمسحهم بالاسلام لن يعطيهم حصانة أو قدسية!!)
** يتجاهل نصر وعن عمد وسبق إصرار الدور القطري وإستبداد حكامهالا لشئ سوي أن قطر حليف وداعم للإسلاميين ! سألنا نصر ( وأين موقفه من حكام قطر الذين تفتقر بلادهم لأبجديات الديموقراطية ودولة المؤسسات والتداول السلمي للسلطة ومع هذا تقوم بتصديرات الثورات وتزعم الانحياز للديموقراطيية في البلدان الاخري وتحشر أنفهافي شئون الغير !!أين أنت من هذا يانصر ? * )
** أما تمزيق المنطقة وإعادة تقسيمها فتلعب فيه قطر والجماعات الإسلامية دورا أساسيا فيه- كأصابع وأدوات قلنا في هذا ( للأسف فإن مشروع التجزئية والتقسيم يتم عبر أيادي وأدوات إسلامية (متطرفة) بوعي أو بغير وعي وفي إعتقادي أن الاداة الاساسية في هذا المشروع التقسيمي هو النظام القطري (سلاح وإعلام وتمويل ) هذاالنظام يقوم بدور مشبوه في مقدمة قاطرة التقسيم -وبدور تشحنه المـطامح الصبيانية في الزعامة -ولعب دور الصبي المدلل لدي بعض الدوائر الغربية - وتمتطي المغامرة القطرية حصان الجماعات الإسلامية - حيث تسوقهم للغرب بأنهم ومروضيين ومدجنيين ومؤهلين للعب دور سياسي في المشروع القادم--قطر التي تستضيف أكبر قاعدة أمريكية وتقيم علاقات مع إسرائيل - هي نفسها قطر الداعمة للجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا والعراق والسودان -وهي نفسها قطر التي تروج لفكر القاعدة وأشرطتها عبر قناة الجزيرة -وهي نفسها قطر التي أفتتحت مكتبا لطالبان الأفغانية قبل إسابيع بالدوحة !)
ا** ختاما يانصر أرجو أن تكف عن رفع قميص الديموقراطية علي أسنةلأقلام وذر الرماد في الاعين بإيهام القارئ بأنك تدافع عن الديموقراطية لا الإسلاميين وأن غايتك وسدرة منتهاك هو الديموقراطية ! وهنا تفضح هذه الحقائق والتناقضات المريعة
** موقفك من حماس (حيث بررت لإنقلابها عن الديموقراطية بزعم أن الشعب الفلسطيني مهموم بمقاومة الاحتلال ولايهمه تداول السلطة ** موقفك من إنقلاب المليشات الإسلامية علي السلطة المنتخبة في ليبيا -وإحتلال المقار الحكومية وحقول النفط وإعلان إمارات مستقلة!
** وقوفك ضد السعودية بزعم خوفهامن الديموقراطية في وقت تصمت فيه عن إستبداد حكام قطر وعدم ديموقراطيتهم ودورهم المشبوه تقسيم وزعزعة المنطقة ! ** تبدي حرصامعلنا علي الديموقراطية وتصمت عن الحديث عن تناقض إيدلوجيا الاخوان الجوهري مع الديموقراطية !!
** . لحوار الفكري والموقف من هذه القضايا يتطلب وضوح وشفافية كاملة - يتطلب تحديد الموقع والموقف الفكري - ووضوح الرؤية والبوصلة والموضوعية- وعدم ممارسة التقية والتخفي - فاللعب علي المكشوف والوضوح يعد من أولويات أي حوار منتج - من أنا ( فكريا )وماهي أجندتي وماهي رؤيتي ? هذا هوالسؤال المدخلي في أي حوار منتج!
.............

Post: #86
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 04-11-2014, 03:14 AM
Parent: #85

شنو يا نصر يعنى....قالت زينب وقالت زينب ...مافى حتى سلام

المهم ......

وعلى حسب المقتبس ادناه من كلام الاخ كمال عباس :

لحوار الفكري والموقف من هذه القضايا يتطلب وضوح وشفافية كاملة - يتطلب تحديد الموقع والموقف الفكري - ووضوح الرؤية والبوصلة والموضوعية- وعدم ممارسة التقية والتخفي - فاللعب علي المكشوف والوضوح يعد من أولويات أي حوار منتج - من أنا ( فكريا )وماهي أجندتي وماهي رؤيتي ? هذا هوالسؤال المدخلي في أي حوار منتج!
.............



عايزين نعرف رائيك بوضوح فى الاتى :

قطر وتدخلها السافر فى شؤون الدول الاخرى ؟ وهل قطر دوله ديمقراطيه

ديمقراطيه حماس ؟!!

هل الاسلامين يؤمنون بالديمقراطيه ومستحقاتها ام التباكى على الديمقراطيه هى خدعه للوصول الى الحكم

والسؤال الاخير والاهم :

اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم


Post: #87
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 04-11-2014, 09:45 AM
Parent: #86

Quote: الاخ نصر سلام

الثوار لم يسقطوا القذافى بل من اسقط القذافى هو حلف الناتو بقياده فرنسا
والله لولا حلف الناتو وضربهم لى مقدرات الجيش الليبى لم تستطع المليشيات الاسلاميه الارهابيه ان تسقط غراب من الجو
انتا فاكر الناس ما متابعين الاحداث ولا ايه.... وعشان نعرف المشكله لازم نتابع تسلسل الاحداث ونتسائل ونحلل ونشك مش
نسلم بما تاتى به الميديا الغربيه

هنالك مشروع لى تقسيم منطقه الشرق الاوسط ....وهذا المشروع اصبح واضحا للعيان ولا ينكره الا جاهل او مكابر

اتمنى ان يقرأ الناس ما كتبه الاخ كمال عباس بى حيده


الاخت العزيزة زينب محمد عبدالله
سلام

في انتفاضة أبريل كان الكيزان حلفاء نميري لنحو سبع سنوات بالسجون في أخر أسابيع نظام نميري بالحكم..
طلعوا علينا بعد انتصار الثورة وقالوا بأنهم كانوا مشاركين!! فلا أدري كيف كانت المشاركة دي وهم ما زالوا حلفاء النظام الشمولي كعهدهم وبقدرة قادر في ليلة يدعون النضال..!!
هو نفس الشئ الذي حدث في ليبيا.. فهذه البلاد لا تعرف شئ اسمه اسلاميين خالص ولا وجود لهم فيها .. سوى حفنة بالجبل الاخضر وتحديدا في درنة التي أشبعهم القذافي قتلا..

في مناطقنا الزراعية بجنوب النيل الابيض عندنا قشة طفيلية تنبت بعد نمو الذرة بفترة وتغرس جذورها في أسفل الذرة وتمتص غذائها.. الاسلاميون هم نفس الشاكلة الطفيلية..
ليس لهم جهد او نضال بل بعد أن يتأكدوا تماما من تغير الوضع ينقلبون مع التيار وليسرقوا جهود الآخرين..

عندي بوست بمكتبتي بعنوان متابعة لاحداث الثورة الليبية منذ بدايتها حتى النصر.. فعندما كان الثوار يخوضون أشد وأعنف المعارك غربي بنغازي كانت قناة الجزيرة تركز معهم في طبرق القريبة من معقلهم في الجبل الاخضر..
وتأكدت بعد فترة من التغطية الهائلة التي كانت تقوم بها في مصر وليبيا هي ليست من أجل عيون الثوار بل من أجل اشباه الرجال الاسلامييين..

ما حدث في تونس شئ عظيم ومهم للاسلاميين أفنسهم في كل مكان ان يعوا الدرس ويأخذوا بهذه التجربة ويتخلوا عن فكرهم الاقصائي وقبول بمبدأ التداول السلمي للسلطة عبر انتخابات حرة كل اربع او خمس سنوات حسب ما يحدده الدستور..
عليهم أن يقبلوا بأنهم ليسوا أوصياء على الشعب.. وطرحهم لا يمثل الا توجها سياسيا قابل للنقد والتفنيد.. وان يوقفوا الادعاء المقدس الكاذب والتشدق بالدين..
لا خلافة ولا سجم ولا دولة دينية.. بل دولة مدنية.

مودتي

Post: #88
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 04-11-2014, 03:28 PM
Parent: #87

تحياتي أخت زينب محمد عبدالله
وشكرا علي المتابعة والإضافات الثرة و والملاحظات والإسئلة الحارقة
............
Quote: ديمقراطيه حماس ؟!!

هل الاسلامين يؤمنون بالديمقراطيه ومستحقاتها ام التباكى على الديمقراطيه هى خدعه للوصول الى الحكم

والسؤال الاخير والاهم :

اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

الأخ نصر لايكف عن الترويج لبضاعة الإسلاميين الكاسدة تحت ستار الدفاع عن الديموقراطية بل ذهب الحال للزعم بأن الإسلاميين ديموقراطين وأن دورهم أساسي في إسقاط الديكتاتوريات العربية مما يعني بالضرورة أن الجماهير العربية والقوي الوطنية كان دورها ثانوي وهامشي
** دعوي ديموقراطية الأخوان تفضحها - حقيقة أن إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية فاشية وديكتاتورية وظلامية (أنظر لموقف هم من تولي غير المسلم والمراة لرئاسة الدولة وموقفهم من حد المرتد (هناك فيديو لمرسي يقف ويدعو فيه لقتل المرتد ) ومن هنا يتضح أن الاخوان يصادرن حقوق المواطنة والإنسان -هذا هذا بالإضافة لكفر روادهم -البنا وسيد قطب بالديموقراطيةوالحزبية ورفضهم لها! - ** أما الدور الأساسي المزعوم للأخوان في مصر فتنفيه حقيقة أن الاخوان - رفضواتماما -المشاركة في ثورة يناير 2011 قبل إندلاع الثورة ويقوم بها شباب غير محزب -جاءذلك علي لسان عصام العريان ناطقهم الرسمي - ولم يشاركوا فيها الابعدأربع أيام من إندلاعها-أي يوم 28 ياناير -بعد عرفوا علي إي إتجاه الريح !! فالثورة المصرية وقتها كانت قد نضجت تماما- ولم تكن مشاركة الاخوان أو عدمها لتخصم أو تضيف لمجري الثورة الهادر ! ** تولي الأخوان للسلطة - لم يكن ليعبر عن نبض الثورة وشعارتها ومطالبها- ومع هذا لم يكن مرسي لينجح بهذا الفارق الضئيل لولا ملايين صباحي وكفاية و6 أبريل -وحتي العدد الذي صوت لمرسي في المرحلة الاولي فقد جاء كنتاج لإستخدام الاخوان لوسائل معروفةولإفسادقطرللإنتخابات بتمويلها ودعمها للأخوان !-وقد كشف الواقع فيما بعد فاشية الاخوان حيث قوضوا نظام فصل السلطات وتعدوا علي الدستور ووهدموا أركان الديموقراطية -
- ** ورقةالفلول التي يرفعها نصر للنيل من خصوم الاخوان مثيرة للسخرية والتندر لأن الواقع يقول أن الاخوان هم فلول مبارك الحقيقين - فقد دخلوا مجلس شعبه 2005 بموجب صفقة حبيب العدلي ومرشد الاخوان مهدي عاكف ! ** وختاما فقد قلنا أننانحكم علي الاخوان من الديموقراطية بناء علي ما تطرحه إيدلوجتهم ومرجعيتهم -فلن يستقيم الظل (الممارسة ) مادام العود (الإيدلوجيا) أعوج !
** ثانيا ليبيا :- دور الإسلاميين في ليبيا في الإطاحةبالقذافي غير مؤثرموقف فشعارات ومـطالب الثورة كانت وطنية - - وإذا سلمنا بمقياس الإنتخابات- الذي يقول به نصر فإنهم قد فشلوا في الصندوق مرتين -ثم عادوا لينقلبوا علي الحكومة ويحتلوا مقارها ويستولواعلي ابار النفط قبل ظهور حفتر- ومع هذا يؤيدهم نصرويبرر لهم !
** في سوريا فقد شكل الإسلا ميون ن طعنة غادرة في خاصرة الجيش الحر والقوي الوطنية- حيث شوهوا قضيتهم وسعوا لقيام فاشية دينية ظلامية ! ** أما حماس فعلي الرغم من أنها قد جاءت عبر اليات الديموقراطية الاأنها رفضت قيام إنتخابات لاحقة ورفضت التداول السلمي للسلطة وقوضت أركان الديموقراطية ومع هذا فقد برر لها نصر في بوست سابق -وقال أن الشعب الفلسطيني - مهموم بالمقاومة لا بالحرية وتداول السلطة !
** هذه الجماعات الاخوانية والإسلامية- بالتعاون مع قطر-تعد حليفاوداعما لحكومة الانقاذ في السودان -ومع هذا يطبل لهم نصر ويضفي عليهم محاسن الصفات ! سؤالك
............
Quote: اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

جاء هتلر عبر صناديق الإقتراع واليات الديموقراطية ومع هذا فقد -أقام أسوأ نظام ديكتاتوري وأسوأ تجربة معادية للإنسانية والديموقراطية في التاريخ- حدث ذلك لأن إيدلوجيته كمافكر الاخوان-
معادية للديموقراطية وهذاشأن كل من يتمسك بمرجعية فاشية -تجربة مرسي وحماس ! من هنا يحق للشعوب الاطاحة بالايدوجيات الشمولية ومختلف الديكتاتوريات سواء إن كانت مدنيةأو عسكرية
- لذا لم يتحج أحدقائلا أتركوا هتلر -لأنه جاء عبر اليات الإنتخاب والديموقراطية ! ;نعم جاء عبر مواعين الديموقراطية ولكنه إ غتال الديموقراطية!..........فقط يجب أن تكون بدائل هولاء أكثر التزاما بالديموقراطية! ** في هذا الاتجاه نحمد للأحزاب الماركسية في أوربا الغربية مبادرتها-برفض الإستنتاج الماركسي - بقيام ديكتاتورية الطبقة مبادرتها-برفض الإستنتاج الماركسي - بقيام ديكتاتورية الطبقة العاملة - في المستقبل- حيث راهنت هذه الاحزاب علي الاشتراكية الديوموقراطية في هذا الصدد جاهر الحزب الشيوعي السوداني ب رفض ديكتاتورية أي حزب أو طبقة -
-وكان نتمني الاخوان مراجعة معلنة ترفض فيها إيدلوجيتها ومرجعيتها الفاشية! ولكن مشكلة الاخوان تكمن في ربط إيدلوجتهم بالدين وفهمهم لنصوص الإسلام-لذايعتبر التخلي عنها هو ردة وتخلي عن أصول الدين
بينما الايدلوجيات ذات المنبع الوضعي والبشري فمن السهل فيها عمل الاختزال والتعديل والتطوير................

............

Post: #89
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 05-11-2014, 10:26 AM
Parent: #88


Post: #90
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 05-11-2014, 10:46 PM
Parent: #89

سلام زينب
Quote: قطر وتدخلها السافر فى شؤون الدول الاخرى ؟ وهل قطر دوله ديمقراطيه
ديمقراطيه حماس ؟!!
هل الاسلامين يؤمنون بالديمقراطيه ومستحقاتها ام التباكى على الديمقراطيه هى خدعه للوصول الى الحكم
والسؤال الاخير والاهم :
اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم


تدخل قطر في دول أخري مرفوض
ولكن الواضح أن كثير من الدول في هذا العالم تتدخل
في دول أخري
قطر، السودان، السعودية، أمريكا, الامارات، مصر
بريطانيا، فرنسا
وأثيوبيا أرتريا (في الصومال)
يوغند (في الكونغو)
التدخل القطري مرفوض مرفوض
بس أديني شوية تفاصيل عنه
ما ملم بأشكال تدخلهم المختلفة
عارف إنهم بصرفوا قروش علي دول صديقة لهم وعلي منظمات سياسية
(كالاخوان المسلمين)
وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور

بس ما عارف أي حاجة عن تدخلهم العسكري
لو عارفه قولي لي

قطر مملكة وليست دولة ديمقراطية
وليست لديها فرصة للتحول نحو ملكية دستورية في القريب العاجل
(ملكية دستورية متطورة بصعوبة في المغرب والأردن)

هل يؤمن الإسلاميون بالديمقراطية ؟؟
أوضحت الأحداث أن كثير من الإسلامييون
أكثر إقتناعا بالديمقراطية
من كثيرمن اليساريين والعلمانيين والليبراليين
(مش في إطلاق هذه المسألة )
وبين الإسلاميين ديكتاتوريين أقحاح ما في ذلك شك
الديمقراطية عندهم كفر صراح
(ما زلت اذكر في معتقل دبك في سبعينات القرن الماضي
واحد كوز قال في ندوة أن الديمقراطية هي حكم الشعب
والشريعة هي حكم الله
ونحن لا نبدل حكم الله بحكم الشعب)

كثير منهم مقتنعين بالديمقراطية لأنها
وفي كثير من الدول
هي وسيلتهم الوحيدة للوصول للسلطة

هل يضمرون شرا بأن يصلوا للسلطة بوسائل ديمقراطية
ثم يسلوا ضنب الديكتاتورية ؟؟؟؟؟
ما شققت قلبهم

هل يمكن للفكر الإسلامي أن يطور ويتطور ليستوعب الديمقراطية
أقول نعم
وإذا كرهتم أفكار الأخوان جملة وتفصيلا
(شيطنة وكدا)
فعندكم أفكار الأستاذ شهيد الفكر
محمود محمد طه
(ملخصة في الحرية لنا ولسوانا)
والمفكرون الكواكبي ومحمد عبده والأفغاني
وكثير مما يجتهدون

لا أمل من تكرار أن
حماس وصلت للسلطة بعد إنتخابات حرة نزيهة
ولكنني لا أؤيد حماس ولا أؤيد أي حزب يدعو للدولة الدينية
(او حاجة قريبة ليها)

هل تحولت جماس إلي ديكتاتورية بعد وصولها للسلطة؟؟؟
في الصراع الحصل في أعقاب تلك الإنتخابات
(وموقفهم من فتح وإسرائيل وعملية السلام
وموقف فتح من ذلك )
حصلت مفاصلة
(تدافع)
أصبحت بموجبه حماس تتحكم في غزة
وفتح تتحكم في الضفة
هذا وضع شاذ وغير ديمقراطي
ولكن زي ما قلت قبل كدا
في بلد محتلة من قبل عدو صهيوني
مقاومة المحتل أولوية أولي
فما أتوقع أن تكون هناك ديمقراطية كاملة الدسمة
هل هذا يعني أنني سأويد وضع "ديكتاتوري"
تبقي بموجبه جماس في السلطة ضد رغبة شبعبها ؟؟؟
طبعا لا
لا أجد أي مبرر للديكتاتورية في أي شكل جاء

بالمقابل
هل أدعو لعزل حماس وإقصاءها ووصمها بالفاشية والنازية و"شيطنتها"
طبعا لا

ما الحل ؟؟؟؟
قيادة صراع "فكري" ضد ومع كل الفصائل والحركات السياسية
(من إسلامية وقومية وشيوعية وحتي ليبرالية)
لتقريبهم من الديمقراطية
ومحاولة إبعادهم عن الإقصاء والإقصاء المضاد ما أمكن

في الآخر
السؤال دا مهم جدا
هل حماس فصيل أصيل من فصائل الشعب الفلسطيني
أم أنهم طارئ "لا يشبهمهم من قريب ولا بعيد"؟؟؟
حماس فصيل وطني أصييل
وموقفهم من الإحتلال الإسرائيلي مشرف

في بلد غالبية شعبه تدين بالإسلام
فمن المتوقع أن تنشأ جركات مرجعيتها إسلامية
في منطقة جاءتها الحداثة مع في أعقاب الجيوش الاوربية
وبعيد إستعمارها
وبعيد زرع إسرائيل من قبل نفس دول الحداثة الاوربية
من "الضروري " أن تنشا حركات
إسلامية
ضد الحداثة "من أكثرهم تطرفا"
وضد الإستغراب "Westernization" ,
وليس ضد الحداثة من أكثرهم إعتدالا

اما سؤالك
Quote:
اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

الديمقراطية تعني حكم الشعب
وأهم عملية فيها هي الإنتخابات الحرة النزيهة
(فيها ينتخب الشعب حكامه)
أي رئيس يجئ بإنتخابات ياخد فترته القانونية
(أو يستقيل أو يعفي بالطرق القانونية)
ويجي غيره بإنتخابات
غير كدا دا إنقلاب وهو ضد الديمقراطية
(إنتخابات رئيس بالتصويت بالأوراق في صندوق
وإسقاطه بمظاهرات!!!!!!!)
الذي حدث في مصر من إسقاط مرسي
من قبل السيسي
هو إنقلاب عسكري بالدرب العديل
والذي يحاوله حفتر في ليبيا هو إنقلاب عسكري بالدرب العديل
إنقلاب حفتر يقود ليبيا لجرب أهلية
تماثل الحرب الأهلية في اليمن
والتي قاد إليها إحتلال الحوثيين للعاصمة ومعظم اليمن

أتمني أن أكون قد جاوبت عي أسئلتك

وبعدين ما قاعد أكثرمن السلام ويا صديقي ويا عزيزي ويا أستاذ ويا دكتور
عشان داير النقاش لوجه النقاش خالصا
ومبتعدا من أي
manuplation
عشان ما واحد ولا واحد يخجل ولا تخجل ما ترد علي
بحجة زي
(الزول الظريف دا أنا ما أحرجه بأسئلتي )

إضافة أخيرة
لأنه البوست عن تونس
أقول
أدرك أن الذين فازوا في تونس
هو تحالف من يساريين وعلمانيين وحداثيين
كثيرون منهم كانوا ضد الديكتاتور السابق بن علي
ولكن بعضهم كانو من أعوانه
ما فارقة كثير

طالما أعوان الديكتاتور السابق لجأوا للديمقراطية
فهذا مما يثلج صدري
وأتمني أن يحرصوا علي الديمقراطية
وأن لا يعاودهم الحنين لسابق عهدهم
توبتهم عن الديكتاتورية مقبولة

Post: #91
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 05-11-2014, 11:24 PM
Parent: #90

كمال عباس

سلام

أنا استعملت كلمة التصاق بمعنى قُرب، والإسلاموويين حتى في دعمهم لقضايا الخبز والعلاج هم اكثر مقدرة من غيرهم (شغل انتخبات واستغلال)، لكنها الحقيقة الموجودة على أرض الواقع.

أنا حاربتهم وأحارب أفكارهم، ولكني لا أغمض عيني عن الواقع. وإذا جاءوا بالديمقراطية من واجبي حمايتهم وحماية الديمقراطية،
وإذا حاولوا الإنحراف عن الديمقراطية فسأحاربهم بالوسائل الديمقراطية المتاحة من قبل النظام الديمقراطي.

بخصوص أخوان مصر فأرى أنهم جاءوا عبر الديمقراطية وتمّ إقصاءهم عبر إنقلاب عسكري، وأنا ضد الإنقلاب العسكري مهما كانت مسبباته
في تركيا هم جاءوا بالديمقراطية
وفي تونس
وفي فلسطين

وفي السودان جاءوا بإنقلاب عسكري
مثلهم مثل الحزب الشيوعي وديكاتوريته في المعسكر الشرقي
لا استطيع محاسبة الأحزاب الشيوعية في البلدان الآخرى التى ارتضت اللعبة الديمقراطية قساساً على الحزب الشيوعي الروسي مثلاً.

بالنسبة لتغلغل الإسلاموويين واساليبهم فأتفق معك، ومن جانبي وضحت أن المهمة قايمة على توعية الجماهير
وعلى تفنيد الخطاب وطرح الخطابالبديل
وحتى ذلك الحين سيظل الاسلامويين بخطابهم (اتفقنا معه او اختلفنا) هم الأكثر قرباً (بدل إلتصاقاً) وعملاً وسط الجماهير
مقارنة بخصومهم السياسيين، وهم يمتلكون العضوية الأكثر تنظيماً في الدول التى تكلمنا عنها بعاليه.

هدفي النهائي هو سيادة الديمقراطية ومحاربة الديكتاتورية ومن هنا ينطلق موقفي

Post: #92
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 06-11-2014, 10:07 AM
Parent: #91

Quote: أدرك أن الذين فازوا في تونس
هو تحالف من يساريين وعلمانيين وحداثيين
كثيرون منهم كانوا ضد الديكتاتور السابق بن علي
ولكن بعضهم كانو من أعوانه
ما فارقة كثير

طالما أعوان الديكتاتور السابق لجأوا للديمقراطية
فهذا مما يثلج صدري
وأتمني أن يحرصوا علي الديمقراطية
وأن لا يعاودهم الحنين لسابق عهدهم
توبتهم عن الديكتاتورية مقبولة


الاخ ناصر
سلام

أعوان الدكتاتور السابق؟؟
كلها ثلاث سنوات وقبلتهم.. بل أثلجوا صدرك بشكلهم الديمقراطي..

لكن حفتر الذي فارق الدكتاتورية منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي ما زال اليوم في نظرك فقط لأنه يحارب الارهابيين الذين يحتلون طرابلس!!
خليفة حفتر ما زالت له القوة الضاربة واليد الأعلى عسكريا في ليبيا..
ولو كان يسعى لانقلاب فلا يمنعه أحد من تنصيب نفسه رئيسا..
ولا تحرك تحت قيادة الحكومة الشرعية المنتخبة..
صدقني أن مسألتك الآن واضحة وان حاولت التمسح بثوب الديمقراطية..
وتشتيت الكرة مرة الى غزة ومرة الى مصر..
كلما تصيغه هنا هو دفاع واضح عن هذه المليشيات الاسلامية المجرمة التي تروع المواطنين العزل في ليبيا.

نعم البوست يتحدث عن هزيمة الاسلاميين في تونس.
جاءت هزيمتهم من خلال الانتخابات وهذه محمدة لانها لم ترق قطرة دم واحدة..
وقبلوا لانه قد تم تكسير قرونهم في الدستور..
ولأنهم واعين الدرس تماما في مسألة ما يسميه الاسلاميين بالثوابت..
لانها لم تعد ثوابتا في تونس..
والتحية لكل من يقول لا للدولة الدينية..


Post: #93
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 06-11-2014, 02:04 PM
Parent: #92

يا عبد العزير
Quote: نعم البوست يتحدث عن هزيمة الاسلاميين في تونس.
جاءت هزيمتهم من خلال الانتخابات وهذه محمدة لانها لم ترق قطرة دم واحدة..

لا تفرحني هزيمة الإسلاميين
ولا تحزنني هزيمتهم
هزموا في معركة إنتخابية ديمقراطية نزيهة
نقول عاشت الديمقراطية
أصلوا الإنتخابات في النظام الديمقراطي كدا
عملت كويس الناس تنتخبك
عملت بطال الناس تسقطت
أها امبارح القريبة مني الديمقراطيين (ناسي)
بهزيمة في الإنتخابات التكميلية
وهذا يعني أن برنامج أوباما للهجرة
سيمني بهزيمة ماحقة
ولكنها الديمقراطية
منتصر مهزوم بتحفظ ليك حقك

دايرين نقول ليكم حافظوا علي صندوق الإنتخاب
وأختو صندوق الذخيرة
تنجبوا العنف في حسم الصراعات السياسية
الديمقراطية ما زالت وليدة
طفل صغير
ويمكن يكون خديج كمان

Post: #94
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 06-11-2014, 02:36 PM
Parent: #93

خليني أتفق معاك في النقطة
يا عبد العزيز
Quote: والتحية لكل من يقول لا للدولة الدينية..

بس زي ما قلت ليك فوق
بصندوق الإنتخاب مش بصندوق الذخيرة
Quote: أعوان الدكتاتور السابق؟؟
كلها ثلاث سنوات وقبلتهم.. بل أثلجوا صدرك بشكلهم الديمقراطي..

أعوان الديكتاتور السابق
(كنا نسميهم في السودان سدنة وفي مصر سموهم فلول وفي ليبيا أزلام وما عارف في تونس سموهم أيه)
تعاونوا وساندوا المرشحين ضد حزب النهضة
قبلناهم لسبب واحد
(قبلنا توبتهم عن الديكتاتورية )
لأنهم أرتضوا صندوق الإنتخاب وليس صندوق الذخيرة
أختاروا التصويت بورقة وليس برصاصة
ولذلك نكثر الحديث عن عدالة إنتقالية
يعتذر فيها أعوان الديكتاتور عن كل ما فعلوه في حق الشعب
ويتعوض المتضررين
وبعد ذلك يستعدل النظام الديمقراطي
الحسم والإقصاء بعنف السلاح
أو بقمع الدولة المسلحة
لا يقود إلا إلي مزيد من العنف

أنا ما عارف إنت بتغالط في شنو في مسألة حفتر هذه ليه
Quote: لكن حفتر الذي فارق الدكتاتورية منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي ما زال اليوم في نظرك فقط لأنه يحارب الارهابيين الذين يحتلون طرابلس!!
خليفة حفتر ما زالت له القوة الضاربة واليد الأعلى عسكريا في ليبيا..
ولو كان يسعى لانقلاب فلا يمنعه أحد من تنصيب نفسه رئيسا..

خليك من الستينات والسبعينات
في أول السنة دي 2014
أعلن حفتر إنقلاب عسكري
أورد خالج خبره هنا
وأوردت لك المقاطع ووكالات الأنباء التي طارت بالخبر
إنقلاب حفتر فشل
ولكن ما زال القتال متواصلا
وقلنا لك أن الجيش هذا هو جيش القذافي
كما أن جيش السودان هو جيش البشير
وجيش سوريا هو جيش الأسد
وجيش اليمن هو جيش علي عبد الله صالح
وقلت لك أنا لا أثق في هذه الجيوش
محترفة الإنقلابات
ومهزومة في كل معاركها

أتمني أن يحسم الشعب الليبي صراعاته بصورة سلمية
ويرتضي حكم الدستور والإنتخابات
ويقبل علي التفاوض والتنازلات
بدلا من تأجيج نيران الحرب الأهلية
وإذا خيرت بين أن أختار بين هؤلاء الثوار الذين أسقطوا القذافي
(والذين تسميهم أنت مليشيات)
وبين هذا الجيش الذي يقوده حفتر
لإخترت الثوار بدون تردد
Quote: في خلال اربع سنوات قضيتها في ليبيا بعد انقلاب الكيزان في السودان مباشرة وجدت ان المجتمع الليبي في كل المدن التي زرتها
بعيدا عن الاسلام السياسي ووجود جماعة الاسلام السياسي كان محصورا في بلدة درنة بالجبل الاخضر التي تعامل معها القذافي بحسم لدرجة القصف بالطيران.

دا مقطع من كلام إنت قلته في هذا البوست
وأورده هنا لأقول لك
لو أن الحسم العسكري بينفع
لكان القذافي قد قضي علي هؤلاء الإسلاميين
ومش كانوا من المساهمين الأساسيين في أسقاطه

وأتفق معاك هنا برضو
Quote: نعم البوست يتحدث عن هزيمة الاسلاميين في تونس.
جاءت هزيمتهم من خلال الانتخابات وهذه محمدة لانها لم ترق قطرة دم واحدة..

هزيمة الإسلاميين في إنتخابات
بدون إراقة دماء هي محمدة
وإنتصار للديمقراطية
ونتمني أن يحدث هذا في كل العالم
في اليمن وفي غزة وفي مصر وفي السودان وفي العراق وفي سوريا وفي الجزائر

Post: #95
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 06-11-2014, 04:19 PM
Parent: #94


الأخ الصادق إسماعيل -- تحياتي
من الواضح أن نختلف منهجيا وجذريا في التناول والتعاطي مع الظاهرة والحدث وفي تقييم الممارسة والموقف السياسي ! أنا ياعزيزي حينما أشخص داء معين سعيا لعلاجه فإني أقوم بتشخيص المرض تشخيصا صحيحا ومعرفة أس العلة وسببها وكيفية علاجها ولا أكتفي بتلمس الأعراض وتقديم المسكنات !
** حينما أتناول موقف الأخوان من الديموقراطية فأنا لا أقيمه من خلال رصد التجربة فقط وإنما أقيمه من خلال مرجعيتهم الفكرية وإيدلوجيتهم ولا أفصل الممارسة من الإيدلوجيا لأني لا أكتفي برصد
المظهر ولكني أغوص في الجوهر والمضمون ولا إنكفي علي الشكل فالتناول العلمي يتطلب ربط الممارسة والموقف بجذوره الفكرية والايدلوجية - ساأوضح هذا لاحقا عبر التعليق علي كلامك - تقول:- .
Quote:
أنا استعملت كلمة التصاق بمعنى قُرب، والإسلاموويين حتى في دعمهم لقضايا الخبز والعلاج هم اكثر مقدرة من غيرهم (شغل انتخبات واستغلال)، لكنها الحقيقة الموجودة على أرض الواقع.

تقول
.
Quote:
حاربتهم وأحارب أفكارهم، ولكني لا أغمض عيني عن الواقع. وإذا جاءوا بالديمقراطية من واجبي حمايتهم وحماية الديمقراطية، وإذا حاولوا الإنحراف عن الديمقراطية فسأحاربهم بالوسائل الديمقراطية المتاحة من قبل النظام الديمقراطي.

. محاربة الأخوان والتصدي لهم يكون مبدئيا وفاعلا - بالتصدي لأيدلوجيتهمالاستبدادية ومرجعيتهم الفكرية الفاشية فالممارسة والموقف الحقيقي من الديموقراطية يرتبط جذريا بالايدلوجيا - والحكم علي موقف الاخوان الديموقراطية يبدأ ويرتكز علي الإيدلوجيا -فلن يستقيم ظل الممارسة مادام عود الإيدلوجيا دخولك لحقل السياسة عبر اليات الديموقراطية ومواعينها لايعني أنك ديموقراطي
حقيقي مالم تنبذ الإيدلوجيا الشمولية- فقد جاء جاء هتلر عبر صناديق الإقتراع واليات الديموقراطية ومع هذا فقد -أقام أسوأ نظام ديكتاتوري وأسوأ تجربة معادية للإنسانية والديموقراطية في التاريخ- حدث ذلك لأن إيدلوجيته كمافكر الاخوان- معادية للديموقراطية وهذاشأن كل من يتمسك بمرجعية فاشية -تجربة مرسي وحماس ! من هنا يحق للشعوب الاطاحة بالايدوجيات الشمولية ومختلف الديكتاتوريات سواء إن كانت مدنيةأو عسكرية لذا لم يتحج أحدقائلا أتركوا هتلر -لأنه جاء عبر اليات الإنتخاب والديموقراطية ! ;نعم جاء عبر مواعين الديموقراطية ولكنه إ غتال الديموقراطية!..........فقط يجب أن تكون بدائل هولاء أكثر التزاما بالديموقراطية!
- تقول
Quote:
بخصوص أخوان مصر فأرى أنهم جاءوا عبر الديمقراطية وتمّ إقصاءهم عبر إنقلاب عسكري، وأنا ضد الإنقلاب العسكري مهما كانت مسبباته
في تركيا هم جاءوا بالديمقراطية
وفي تونس
وفي فلسطين
نعم جاء أخوان مصر وحماس - عبر صناديق الإقتراع -ولكنهم تمسكوا مثله تماما بإيدلوجيتهم الفاشية لذا جاءت ممارستهم في الحكم متسقة تماما مع هذه الايدلوجيا ومناقضة تماما للديموقراطية حيث إنقضوا علي الديموقراطية وهدمواأركان وأقاموا ديكتاتوريات
مدنية كاملة الدسم -حماس رفضت التداول السلمي وإمتنعت عن قيام إنتخابات وأصرت علي إستمرار حكومتها المنتهية الصلاحيةحيث إنتهت دورتهم الإنتخابية- ثم قاموا بمصادرة الحريات العامة , وفي مصر فقد كشف الواقع فيما بعد فاشية الاخوان حيث قوضوا نظام فصل السلطات وتعدوا علي الدستور ووهدموا أركان الديموقراطية - وكرسوا لديكتاتورية مدنية شائهة- ولسنا بحاجة لإيراد نماذج صارخة وفاضحة
لإجهاضهم للديموقراطية إذا دعوي ديموقراطية الأخوان تفضحها - حقيقة أن إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية فاشية وديكتاتورية وظلامية (أنظر لموقف هم من تولي غير المسلم والمراة لرئاسة الدولة وموقفهم من حد المرتد (هناك فيديو لمرسي يقف ويدعو فيه لقتل المرتد ) ومن هنا يتضح أن الاخوان يصادرن حقوق المواطنة والإنسان -هذا هذا بالإضافة لكفر روادهم -البنا وسيد قطب بالديموقراطيةوالحزبية ورفضهم لها!
تقول
................
Quote: لا استطيع محاسبة الأحزاب الشيوعية في البلدان الآخرى التى ارتضت اللعبة الديمقراطية قساساً على الحزب الشيوعي الروسي مثلاً.
أتفق معك في هذا النقطة .... قلت في هذا
التحليل السياسي و التقييم العلمي والموضوعي يفرض علينا الحكم علي الاخوان بناء علي إيدلوجيتهم ومرجعيتهم الفكرية ! صحيح أنه لاينبغي أن أحاكم جماعة أخوانية في بلد ما بناء علي تجربة (سلبية كانت أم إيجابية)جماعة أخوانية في بلد آخر ولكن هذا لاينفي أو يلغي مشروعية الحكم علي كل الجماعات الأخوانية إستنادا علي الايدلوجية والمرجعية الفكرية المشتركة -وهذا مانفعله هنا- لذا نري أن واجبنا التنويري وإيماننا بالديموقراطية يفرض علينا محاربة ومصارعة إيدلوجيا الاخوان المعادية للديموقراطية ...
نعم لن أحاكم أي حزب شيوعي بناء علي تجربة شاوسسكو مثلا ولكن أحاكمهم إن تمسكوا بفكرة ديكتاتورية الحزب الواحد وإستبداد طبقة البرولتاريا هذا الاتجاه نحمد للأحزاب الماركسية في أوربا الغربية مبادرتها-برفض الإستنتاج الماركسي - بقيام ديكتاتورية الطبقة مبادرتها-برفض الإستنتاج الماركسي - بقيام ديكتاتورية الطبقة العاملة - في المستقبل- حيث راهنت هذه الاحزاب علي الاشتراكية الديوموقراطية في هذا الصدد جاهر الحزب الشيوعي السوداني ( وأحزاب شيوعية وإشتراكية أخري) برفض ديكتاتورية أي حزب أو طبقة - - كنت نتمني الاخوان مراجعة معلنة ترفض فيها إيدلوجيتها ومرجعيتها الفاشية! ولكن مشكلة الاخوان تكمن في ربط إيدلوجتهم بالدين وفهمهم لنصوص الإسلام-لذايعتبر التخلي عنها هو ردة وتخلي عن أصول الدين بينما الايدلوجيات ذات المنبع الوضعي والبشري فمن السهل فيها عمل الاختزال والتعديل والتطوير ...........



Post: #96
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 06-11-2014, 05:52 PM
Parent: #95


.............
يقول السيد - نصر

.....
Quote: هو إنقلاب عسكري بالدرب العديل
والذي يحاوله حفتر في ليبيا هو إنقلاب عسكري بالدرب العديل
إنقلاب حفتر يقود ليبيا لجرب أهلية
...........

أتمني أن يحسم الشعب الليبي صراعاته بصورة سلمية
ويرتضي حكم الدستور والإنتخابات
ويقبل علي التفاوض والتنازلات
بدلا من تأجيج نيران الحرب الأهلية
وإذا خيرت بين أن أختار بين هؤلاء الثوار الذين أسقطوا القذافي
(والذين تسميهم أنت مليشيات)
وبين هذا الجيش الذي يقوده حفتر
لإخترت الثوار بدون تردد


** طبعا دا كلام غير منتج علاوة علي أنه مضلل ومشوش ! الواقع يقول أن الجماعات الإسلامية - قد قامت وقبل ظهور حفتر في الواجهة- قامت بإعلان إمارات مستقلة وإحتلت مقار الحكومة وأستولت علي حقول النفـط -وإنقلبت عسكريا علي الحكومة المنتخبة - هذا الواقع بكل موضوعية ووضوح ! فلماذا لم تدين إنقلاب هذه الجماعات التي أجهضت التجربة الديموقراطية ?
أين ذهب حرصك علي الديموقراطية والتداول السلمي للسلطة ? هل ذهب في بيات شتوي ? لك أن تقف مع المليشيات -وإنقلابهم-ضد إرادةالشعبي وحكومة الثورة المنتخبة - فهذا خيارك - ولكن لاتفعل ذلك بإسم الديموقراطية !!

تحتج علي مطالبة ثوار مصر بسقوط حكم مرسي - عبر الاحتجاج والتظاهر ياللتناقض - ترفض - مجرد التظاهر السلمي للمطالبة بسقوط الديكتاتور المدني -في مصر - من قبل الشباب الثوري والقوي الوطنية ثم تنحاز للمليشيات المسلحة التي تنقلب علي حكومة منتخبة في ليبيا !
** بالنسبة لحماس
نحن هنا لا نتحدث عن إقصاء حماس أو سلبها حق وشرف مقاومة الاحتلال نحن نتكلم عن إنقلاب حماس علي الديموقراطية - ومبدأ التداول السلمي للسلطة والانتخاب والتصويت -ومصادرة الحريات في غزة - جاءحماس
عبر سلم الديموقراطية ولكنها حطمت ذلك السلم بعد وصلوها للكرسي حتي لايستخدمه غيرها ...... موضوع مقاومة المحتل يجب الايكون كان سببا في تبرير ديكتاتورية حماس فالمقاومة لم تمنع الشعب الفلسطيني في ممارسة حق الانتخاب -حينما جاءت حماس للسلطة فلماذا تبررون لمصادرة هذا الحق الان ?أين الحرص علي الديموقراطية والحريات العامة ?

يقول -نصر
Quote:
أوضحت الأحداث أن كثير من الإسلامييون
أكثر إقتناعا بالديمقراطية
من كثيرمن اليساريين والعلمانيين والليبراليين
(مش في إطلاق هذه المسألة )
......

كثير منهم مقتنعين بالديمقراطية لأنها
وفي كثير من الدول
هي وسيلتهم الوحيدة للوصول للسلطة

مدخل الأيمان والإقتناع بالديموقراطية يأتي عبر نبذ الإيدلوجية الشمولية والمرجعية الفاشية -فلن يستقيم الظل مادام عود وعضم الإيدلوجيا أعوج ! التعامل مع الديموقراطية بإعتبارها وسيلة للسلطة هو أفة منهج الاخوان وجماعات الإسلام السياسي- فالديموقراطية قبل ن تكون وسيلة وأداة للوصول للسلطة - فهي غايةفي ذاتها- الحريات العامة وحقوق الانسان والمواطنة -ونظام فصل السلطات هو غاية وهدف لذاته وبذاته ! الديموقراطية هي روح وأسلوب حياة وجوهر لا مجرد شكليات وعمليات إجرائية ! . قلنا يانصر ماهو موقف الاسلاميين الذي تصفهم بأنهم أكثر ديموقراطية من غيرهم- مما يحدث في السودان ? الا تري أخوان مصر ومن شابهم وقوفا مع الانقاذ -دعما وسندا-وتبريرا ! الاتراهم يقفون ضد خيارات شعبنا وحريته ? ويصمتون علي المذابح والمجازر ويسترخصون الدم السوداني ? أين ديموقراطية الاخوان ما فاشية وإستبداد حكام السودان ? بطبيعة الحال لاندعو أخوان مصر لمساندة المعارضة ولن نتوقع وقوفهم مع قضايا شعبنا وإنما نرجوهم أن يرفعوا يدهم من دعم جلادنا! من المؤسف و المحبط حقا أن يتغني سوداني بديموقراطية الاخوان والاسلاميين الذين يقفون مع السفاح السوداني !
Quote: ل يمكن للفكر الإسلامي أن يطور ويتطور ليستوعب الديمقراطية
أقول نعم
وإذا كرهتم أفكار الأخوان جملة وتفصيلا
(شيطنة وكدا)
فعندكم أفكار الأستاذ شهيد الفكر
محمود محمد طه
(ملخصة في الحرية لنا ولسوانا)
والمفكرون الكواكبي ومحمد عبده والأفغاني
وكثير مما يجتهدون

نقف ضد فكر الاخوان ليس هوايةوشيطنة لهم أوتجني - وإنما هو ضرورة وواجب وطني وإنساني -وحرص علي الديموقراطية ! نقف ضدهم لأن أيدلوجتهم فاشية ومرجعيتهم ديكتاتورية - ومسألة تطورهم وإستيعابهم لحقائق العصر ونبذ الشمولية والإنغلاق - هذه مسألة تخصهم -وعليهم حل هذه الإشكالات وحتي ذلك الحين فنحن نحكم عليهم من خلال فكرهم الحالي !..ومن ناحية أخري فإن الاستاذ محمود والكواكبي- مفكرون مستنيرون وليسوا من قادة أو دعاة الإسلام السياسي بعكس منظري الاخوان وبعكس فكر الاخوان - نحن نراهن علي مدارس الاستنارة الإسلامية ولكننا نحارب ونصارع -الأخوان لأنهم علي النقيض من الإستننارة والديموقراطية وبمناسبة الاستاذ محمود محمد طه - المقتول بحد ال ردة فإن مرسي العياط قد أعلنها في 2012 أنه مع قتل المرتد فعن أي تطور تتحدث يانصر ? لاتحتاج لشق قلوب ونبش صدورهم لتعرف موقف الحقيقي من الديموقراطية !عليك فقط أن تشق بطن إيدلوجيتهم وتطلع موقفهم من الديموقراطية!!

.............


Post: #97
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 06-11-2014, 07:16 PM
Parent: #96


عثمان ميرغني كاتب بصحيفة الشرق الاوسط . : من تونس إلى تركيا.. معضلة الإسلاميين والديمقراطية

الشرق الاوسط
Quote: من تونس إلى تركيا.. معضلة الإسلاميين والديمقراطية
عثمان ميرغني

11-06-2014 07:19 AM
عثمان ميرغني

بإجماع مختلف الأطراف بمن فيهم فريق المراقبين الأوروبيين، فإن الانتخابات البرلمانية التونسية كانت نزيهة وشفافة، وإن لم تخلُ من بعض التجاوزات التي لم تؤثر على مجراها أو شرعيتها. من هذا المنطلق فإن من حق التونسيين أن يسعدوا بتمكنهم من عبور امتحان ثاني جولة انتخابية منذ اندلاع ثورتهم التي أطلقت ما عرف بـ«الربيع العربي». كثيرون اعتبروا الانتخابات شهادة نجاح للديمقراطية التونسية الوليدة، أو شهادة احتضار للأحزاب الإسلامية بعد إسقاط حكم الإخوان في مصر و«هزيمة» النهضة في تونس. آخرون اعتبروا أن رد فعل قيادة النهضة وتقبلها لحكم الناخب، يجعل تونس مثل تركيا في تقديم نموذج لإمكانية تكيف الأحزاب الإسلامية «المعتدلة» مع الديمقراطية.

التجربة التونسية تستحق بلا شك قراءة ونقاشا مثلها مثل التجربة المصرية أو التجارب الأخرى في المنطقة على اختلافها من السودان إلى اليمن، ومن الأردن إلى المغرب، ومن الكويت إلى فلسطين وذلك في إطار محاولة فهم «ظاهرة الإسلام السياسي» وإيجاد حل لكيفية التعامل معها بعدما باتت الأحزاب والحركات التي تتدثر بالدين، وتحاول فرض وصايتها عليه وفرض نهجها على الناس، تؤرق المنطقة سواء تدثرت بثوب الاعتدال أو التطرف.

نجاح الانتخابات الأخيرة لا يعني أن تونس تجاوزت مرحلة الخطر وامتحانات مرحلة الانتقال؛ فالديمقراطية لا تعني فقط صناديق الاقتراع وإلا لكانت هناك أنظمة ديكتاتورية بامتياز تزعم الديمقراطية لمجرد أنها تنظم انتخابات. وهي أيضا لا تعني أن بلدا ما أصبح حاملا لشارتها لمجرد أنه أجرى انتخابات سلمية وشفافة لدورتين متتاليتين وفق المعيار المختل الذي حدده صموئيل هنتنغتون صاحب نظرية صراع الحضارات. الديمقراطية تعني توفر أجواء الحريات كاملة غير منقوصة، وتتطلب دورات متصلة من التداول السلمي الانتخابي على السلطة، وخضوعا من كل أطياف السياسة والمجتمع لقواعد الممارسة الديمقراطية، بشكل دائم ومستمر وليس بشكل موسمي أو تكتيكي.

الناخبون التونسيون انحازوا ضد حركة النهضة وصوتوا لحركة «نداء تونس» بسبب ما اعتبر إخفاقا من الحكومة السابقة التي لم تقدم حلولا للمشاكل القائمة اقتصاديا وأمنيا وسياسيا واجتماعيا. هناك أيضا تونسيون خافوا من توجهات النهضة، وآخرون أقلقهم ظهور الجماعات المتطرفة وحوادث الاغتيالات السياسية فلجأوا بأصواتهم إلى المعسكر المناهض لحركات الإسلام السياسي. تونس على كل حال تبقى مختلفة عن دول «الربيع العربي» الأخرى وفي مقدمتها مصر، بسبب الإرث السياسي والاجتماعي الموروث من «دولة بورقيبة»، وقوة الصوت النسائي الذي ينظر بعين الشك إلى برامج حركات الإسلام السياسي التي تتعارض مع جوانب كثيرة في مدونة الأحوال الشخصية البورقيبية التي منحت المرأة التونسية وضعا لا يوجد في أي بلد عربي آخر. كذلك فإن البلد فيه أحزاب يسارية وعلمانية نافذة، وحركات مجتمع مدني قوية وناشطة، مما يجعل احتكار الإسلاميين للسلطة أمرا صعبا.

الذين يقولون: إن تونس الآن مثل تركيا تقدم نموذجا لإمكانية تكيف أحزاب الإسلام السياسي «المعتدلة» مع الديمقراطية، يحتاجون النظر بعين فاحصة لتجربة رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية في حكم تركيا. إردوغان سعى منذ تسلمه السلطة لإطالة إقامته فيها، وتغيير تركيبة «الدولة الأتاتوركية» بالتدرج لإنشاء نظام على مقاسه وهواه. ناور على الدستور لكي يبقى في الحكم، فلم يبتعد بعد نهاية الفترة المحددة بـ3 دورات في منصب رئيس الوزراء، بل خاض انتخابات رئاسة الجمهورية ليحل محل ساعده الأيمن السابق عبد الله غل. وجاهر بأنه سيجعل مهمته الأساسية تعزيز منصب رئيس الجمهورية بصلاحيات واسعة تجعله الممسك بزمام الأمور.

خلال بقائه الطويل في الحكم، سعى إردوغان وحزبه للتضييق على الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي في الفضاء الإنترنتي، وتدخل حتى في محتوى المسلسلات التلفزيونية. كذلك تصدى بعنف شديد للمتظاهرين في ميدان «تقسيم» مستخدما لغة التخوين والمؤامرات الخارجية. المفارقة أنه أعطى نفسه خلال السنوات الأخيرة دور البطل المدافع عن الربيع العربي، لكنه عندما واجه احتجاجات داخلية تصدى لها بكل عنف وشراسة. وهو اليوم يجعل تركيا مركزا وملاذا لحركات الإخوان في المنطقة وقياداتها وأنشطتها الإعلامية والمالية.

إسلاميو تونس الذين حصلوا على المركز الثاني في الانتخابات، ويبدي بعض قادتهم إعجابهم بالتجربة التركية، يبقون تحت مجهر الاختبار لا سيما مع سجل إخوانهم الآخرين في المنطقة الذين لم يثبت أي منهم حتى الآن إيمانا حقيقيا بالديمقراطية يتعدى المتاجرة الكلامية بها، بل أظهروا ميلا للاستبداد والعنف والتسلط، وليس مثال السودان غائبا عن الأذهان، ولا تجربة مصر القصيرة مع حكمهم بعيدة. الحكم عليهم كما على الآخرين سيعتمد على سلوكهم في المرحلة المقبلة، مثلما أن مستقبل التجربة التونسية سيعتمد على اقتناع الناس بأداء القوى السياسية وبأن الديمقراطية تمنحهم أملا في معالجة مشاكلهم، ولا تطعمهم فقط شعارات جوفاء وكلمات رنانة.

الشرق الاوسط

ww.sudaneseonline.com/news-action-show-id-170139.htm

Post: #98
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 08-11-2014, 08:09 AM
Parent: #94

Quote: دايرين نقول ليكم حافظوا علي صندوق الإنتخاب
وأختو صندوق الذخيرة
تنجبوا العنف في حسم الصراعات السياسية
الديمقراطية ما زالت وليدة
طفل صغير
ويمكن يكون خديج كمان


الاخ ناصر سلام


حماس بعد فازت بالانتخابات تناست شئ اسمه انتخابات نهائي ولا تفكر فيها... أي لا تفكر في ترك السلطة.. لهذا لا يمكن ان تقول بالانتخابات..
جبهة الانقاذ الجزائرية بعد ان فازت اعتبرتها فوزها قرار ابدي ولا يجوز ان تترك السلطة وقتلت العملية الديمقراطية ..
وهاهم في السودان منذ أكثر من ربع قرن ولا زالوا متشبثين بالسلطة رغم فسادهم وسوء اخقهم..
وفي مصر وجه المعتوه مرسي جهموده لتغيير الدستور وتملك صلاحيات من شأنها أن تعطل العملية الديمقراطية ويبقون مخلدين في السلطة..
أخوان تونس تكرست أنيابهم في حائط وعي الشعب ولم يمرر حيلتهم في تغيير الدستور تلك الخطوة الاولى في بناء التمكين..

فالاسلاميين هم أخطر التنظيمات على المسألة الديمقراطية والحريات..
ولا بد أن يتخلوا أن أفكارهم الانكفائية ويتركوا هوس الدين ومعاداة الديمقراطية لكي يكونوا جزء منها

Quote: بس زي ما قلت ليك فوق
بصندوق الإنتخاب مش بصندوق الذخيرة


من يأتي بطرح سلمي لافكاره أيا كانت لا يقابل الا بنفس وسيلته السلمية..
لكن عندما يحاول الاسلاميون فرض الدولة الدينية بالانقلاب وبقوة السلاح كما هو في السودان واليوم في ليبيا فذلك أمر غير مقبول ولا بد أن يكون الرد بالمثل..
لا بد من هزيمة شعوذتهم الدينية ان طرحوها عسكريا بالرصاص وان جنحوا للسلم والقبول بالعمل السلمي وفق دستور لا يتغير ابدا فلا يقارعون الا بالحجة..


Quote: كنا نسميهم في السودان سدنة وفي مصر سموهم فلول وفي ليبيا أزلام وما عارف في تونس سموهم أيه)
تعاونوا وساندوا المرشحين ضد حزب النهضة
قبلناهم لسبب واحد
(قبلنا توبتهم عن الديكتاتورية )
لأنهم أرتضوا صندوق الإنتخاب وليس صندوق الذخيرة
أختاروا التصويت بورقة وليس برصاصة
ولذلك نكثر الحديث عن عدالة إنتقالية
يعتذر فيها أعوان الديكتاتور عن كل ما فعلوه في حق الشعب
ويتعوض المتضررين
وبعد ذلك يستعدل النظام الديمقراطي
الحسم والإقصاء بعنف السلاح
أو بقمع الدولة المسلحة
لا يقود إلا إلي مزيد من العنف


ناس الترابي تحالفوا مع نظام نميري الفاسد ثماني سنوات شاهدون بأنفسهم في ارتكابهم الظلم والفجور بالسلطة وحقوق الانسان وحموا النظام الدكتاتوري لانه يتوافق وفكرهم..
بل تكفي شهادة ربع قرن من الكتاتورية التعسفية والقمع وقد باركها الاسلاميون الفاسقون من غزة والجزائر ومصر وتونس والصومال الذين كان لهم حضور قوي الخرطوم وسند لنظام الانقاذ
كانوا يحملون جوازات سفر دبلوماسية وعادية من السودان..
كانوا فرحين لسنوات طوال يباركون انتصار اخوتهم في الخرطوم بالاتقلاب..
كل الاسلاميين في المنطقة باركوا انقلاب اخوتمهم في السودان .. اول حكومة كاملة الدسم لهم.. لكن.. لا اخوان تونس ولا اخوان مصر ولا غزة والجزائر.. كل هؤلاء الشياطين فرحوا بانقلابهم في السودان..

مافي أكثر ناس اقصائيين وشموليين أكثر من الاسلاميين..
صكوك القبول والغفران دي عندك خيار وفقوس...

Post: #99
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 08-11-2014, 09:09 AM
Parent: #98

Quote:
أتمني أن يحسم الشعب الليبي صراعاته بصورة سلمية
ويرتضي حكم الدستور والإنتخابات
ويقبل علي التفاوض والتنازلات
بدلا من تأجيج نيران الحرب الأهلية
وإذا خيرت بين أن أختار بين هؤلاء الثوار الذين أسقطوا القذافي
(والذين تسميهم أنت مليشيات)
وبين هذا الجيش الذي يقوده حفتر
لإخترت الثوار بدون تردد


اولا نحن ضد اراقة الدماء ونتألم لقتل نفس واحدة حتى ولو كانت خارج القطيع..
لكن من يرفض العملية السلمية والديمقراطية ويصر على فرض رأيه بالقوة ماذا تقول فيه!!!
المليشيات التي تتحكم في طرابلس اليوم بقوة السلاح رفضت الانتخابات وفضلت خيار البندقية على العملية الديمقراطية.. فقط لانها لا تشببها
الاسلاميون كما قلت اعلاه شمولي التفكير والسلوك ولا يعترفون بوجود الغير
انهم يرون أنفسهم صح وكل ما عداهم خطأ.. بل يعتقدون بأن معهم الحق الالهي .. أي الحق المطلق عدا سواهم

وثمة مغالطة هنا تقول بأن الارهابيين المسلحين هم الذين أسقطوا القذافي!!!
لكن الحقيقة موجودة.. فالثورة بدأت سلمية وعندما مارست قوات العقيد العنف وسقط الضحايا انشقت حاميات من الجيش في الشرق وساندت المتظاهرين..
المركبات التي كانت تحمل الآليات والاسلحة هي فرق من الجيش الليبي التي انشقت في العديد من الاميات بين طبرق وبنغازي..
لا وجود للاسلاميين الارهابيين الذين يحتلون طرابلس اليوم..
وأنت حر في أنت تختارهم لانهم يمثلوك ضد ارادة الشعب الليبي
ولكن ارادة الشعب وجيشه الوطني حتما سيكون لهم النصر لان ارادة الشعوب لا تقهر..


Post: #100
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 08-11-2014, 02:38 PM
Parent: #99

Quote: دا مقطع من كلام إنت قلته في هذا البوست
وأورده هنا لأقول لك
لو أن الحسم العسكري بينفع
لكان القذافي قد قضي علي هؤلاء الإسلاميين
ومش كانوا من المساهمين الأساسيين في أسقاطه



يا ناصر

القذافي ان كانت له حسنة فانه استطاع ان يخرس الاسلاميين خالص
فقد استطاع ان يلغيهم من الوجود تماماً..
وطيلة عهده وحتى سقوطه لم يكن لهم أثرا بأي حال في الحياة الساسية الليبية..
الشياطين الذين تبجلهم الان هم نبت بلا اصل اوجدته قطر وشبكة الارهابيين لسرق ثورة الشعب الليبي..

وأترك المغالطات في مساهمتهم في الثورة..
فهم أصلا ظهروا بعد انتصار ثورة الشعب..
وهذا المنبر يؤرخ للثورة الليبية منذ انطلاقها وحتى النصر
لا اسلاميين ولا شياطين كانوا مع الشعب..

Post: #101
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 08-11-2014, 03:15 PM
Parent: #100



نحمد للشعب التونسي وعيه ودرايته بأمور الديمقراطية فوقف مبكرا وقفل للطريق على الاسلاميين ومنعهم من تغيير الدستور واللعب بمكاسب ثورتهم التي كانت شرارة الثورات في المنطقة.
الكيزان هم فئة غير قادرة أو تفقد مصداقية في العيش مع بقية التنظيمات في البيئات الديمقراطية.. فعنصر الغدر والانقلاب على الحرية متمكن فيهم.
أما بخصوص ليبيا وحفتر فاني اختلف معك لان اللواء حفتر يمثل الجيش الوطني الليبي وممتثل للقيادة الديمقراطية تحت رئيس الوزراء عبدالله الثني. وهو يعمل جاهدا للمحافظة على كيان الجيش الوطني الليبي
وتجريد المليشيات المسلحة التي خلقت أجواء الفوضى والاقتتال في شوارع المدن الليبية.. وغالبية الشعب الليبي خلف خطته لتطهير البلد من الجماعات الاسلامية المتطرفة والمنفلته حاليا..

في مصر وبعد فشل مرسي في قيادة البلد كانت له فرصة كبيرة في أن يحافظ على شعبيته وسمعة جماعته لو أعلن عن انتخابات عامة تعيد له شرعيته المزمعة اذا كان فعلا يستحقها..
لكنه كان يحكم وهو محكوم.. يقول كلام بالنهار للناس ويجرده منه المرشد ليلا..
فرجل فاقد لكاريزما القيادة لا يمكن أن يعبر بمصر في ظروفها الآنية الى بر الأمان.
فهو يعتبر السبب الاول في ضياع الحريات وتهديد العملية الديمقراطية برمتها في مصر.. وان كنت بعد التجارب العديدة للكيزان في مختلف البلدان لا أثق في ديمقراطيتهم..



Post: #102
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 09-11-2014, 06:48 AM
Parent: #101





عرض/أحمد محمود
شهدت التجربة الإسلامية الصاعدة في دوائر السياسة والحكم في مصر ودول الربيع العربي الأخرى الكثير من التحديات، التي وصلت إلى درجة الزلزال،
على النحو الذي جرى في مصر من انقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، وما يحدث في تونس من تدافع من جانب القوى الليبرالية والعلمانية،
تجاه حركة النهضة الإسلامية، الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم هناك، وغير ذلك من المظاهر.


-العنوان: أزمة الإسلاميين بين الثورة والسياسة
-المؤلف: محمود عبده
-عدد الصفحات: 151
-الناشر: هلا للنشر والتوزيع
- الطبعة: الأولى 2013
ومن قبل هذه التحديات التي تكاد في بعض الأحيان تعصف بالتجربة، تنبأت الكثير من الأدبيات التي وُضِعَتْ لتقييم الحدث الذي جرى على مستوى العالم العربي،
وكانت له تبعات عالمية عميقة، بالعقبات والمشكلات التي سوف تواجه تيار الإسلام السياسي إذا ما وصل إلى الحكم في مصر والدول العربية الأخرى.

نقد التجربة
وتتنوع هذه العقبات بين ما هو خارجي، أي من البيئة المحلية والإقليمية والدولية التي تتحرك في إطارها أحزاب وحركات الإسلام السياسي، وما هو داخلي ذاتي يخص هذه الحركات.
ولقد كان هناك الكثير من أوجه النقد المقدمة لتجربة الإسلاميين في الحكم، وهذا أمر طبيعي وفق سنن التدافع السياسي والحراك الاجتماعي في أي مجتمع، ولكن الغريب أن بعض هذه الانتقادات كانت "استباقية"،
أي ظهرت أدبياتها قبل تولي الإسلاميين السلطة، وقبل أن تتاح لهم الفرصة كاملة لتطبيق رؤاهم ومشروعهم، وهو ما يسمى في العلوم السياسية بالتعسف في التحليل واستخراج النتائج.
ومن بين الكتب التي أخرجتها المطابع العربية في مرحلة ما بعد ربيع الثورات العربية، ونجاح الإسلاميين في الوصول إلى الحكم في عدد من دول الربيع العربي، كتاب "أزمة الإسلاميين بين الثورة والسياسة"، للباحث المصري محمود عبده.
الكتاب يقيِّم تجربة الإسلاميين سواء في التعامل بشكل عام مع مستجدات الأحوال في بلدانهم أو في إدارة شؤون الحكم، مع خلفية تاريخية قريبة نسبيًّا، توضح كيف تعاملت الحركات الإسلامية على المستويَيْن الفكري والحركي مع متطلبات التغيير.
والكتاب من النوعية التي أشرنا إليها، كونه أحد هذه الأدبيات التي تعسفت في تقييم تجربة الإخوان المسلمين وتيار الإسلام السياسي في مصر، فيما بعد ثورة يناير 2011 حيث إنه "تنبَّأ بفشل" الإسلاميين، قبل أن يحكموا.
"هناك الكثير من أوجه النقد المقدمة لتجربة الإسلاميين في الحكم، وهذا أمر طبيعي وفق سنن التدافع السياسي والحراك الاجتماعي في أي مجتمع، ولكن الغريب أن بعض هذه الانتقادات كانت "استباقية""
ويعيد الكاتب في هذا الإطار سبب ذلك "الفشل" إلى عدد من المشكلات القائمة على المستوى الداخلي بالأساس للأحزاب والحركات الإسلامية،
متجاوزًا بشكل كامل عوامل الممانعة والتدافع الخارجية التي واجهتها هذه الأحزاب والحركات، ليس بعد ثورات الربيع العربي فحسب، وإنما من قبل ذلك بعقود طويلة.

Post: #103
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 09-11-2014, 11:54 AM
Parent: #102



Quote:
(2)

خريطة مفصلة

الكتاب جاء في قسمَيْن، الأول بعنوان "أزمة الفكر السياسي الإسلامي"، والثاني "الأزمة الحركية"، ويتناول فيه عبده بالتحليل أداء حركات الإسلام السياسي المختلفة في الفترة التي تلت خلع الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ويرصد مجموعة من الأزمات التي يعانيها الإسلاميون في أدائهم السياسي، وفق رؤيته، مثل غياب المرجعية الواحدة، وأزمة التعامل مع الغرب وإسرائيل.

ويرد الكاتب هذه الأزمات في كتابه، إلى ما وصفه بـ"أزمات بنيوية" في الفكر السياسي الإسلامي، وصَّفها كالآتي: أزمة التاريخ، وأزمة الفقه، وأزمة الشريعة، وأزمة الرؤية الاقتصادية، وأزمة التنظيم.

ويقول عبده في مقدمة كتابه شارحا ما يراه أنه أزمة في إدارة هذه الحركات والأحزاب لشؤون ذاتها وأوطانها قبل وبعد ثورات الربيع العربي، وخصوصا في مصر "كشف تعامل الإسلاميين مع الثورة، حتى من قبل أن تشتعل شرارتها يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011، عن أزمة فكرية وحركية حقيقية يعانيها هذا الفصيل المهم والرئيسي في الساحة المصرية، وهي الأزمة التي شعر بها "الثوار" أكثر من غيرهم، وتكفلت الأحداث والوقائع التالية لتنحي حسني مبارك بالتأكيد عليها".

وفي مقدمته أيضا، يعرض الكاتب خريطة مفصلة للأحزاب والحركات الإسلامية في مصر، ورغم التنوع الكبير في الأحزاب والحركات المنضوية تحت هذه الخريطة؛ يجملها الكاتب في أربعة أقسام رئيسية، الأول هو تيار الإسلام السياسي الساعي لتأسيس الدولة الإسلامية، وقال إن الإخوان المسلمين أكبر فصائل هذا القسم.

القسم الثاني، هو تيار السلفية العلمية، أو ما قال المؤلف إنه تيار الإسلاميين المهتمين بالثقافة الشرعية والمظاهر الاجتماعية للدين، وقال إنهم ظلوا بعيدين عن العمل السياسي حتى ثورة يناير 2011.

Post: #104
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 09-11-2014, 11:57 AM
Parent: #103



Quote:
(3)

السلفية الجهادية

القسم الثالث هو تيار السلفية الجهادية، وهو يرفض العمل السياسي، ويدعو إلى تغيير النظام العلماني القائم في مصر إلى نظام إسلامي، بالقوة والعنف، ويضم الجماعة الإسلامية والجهاد، ولكنه أشار إلى المراجعات التي قامت بها الجماعة الإسلامية في نهاية التسعينيات، ونبذت من خلالها العنف.
"الكتاب من النوعية التي أشرنا إليها، كونه أحد هذه الأدبيات التي تعسفت في تقييم تجربة الإخوان المسلمين وتيار الإسلام السياسي في مصر، في ما بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 "
القسم الرابع هو ما أطلق عليه مصطلح "الإسلاميون المستقلون"، وقال إنهم أفراد مثقفون يؤمنون بالفكرة الإسلامية، ولكنهم خارج الصفوف التنظيمية للجماعات الإسلامية المختلفة، بينما مر بعضهم بتجربة الارتباط ببعض هذه الجماعات، ولكنه انفصل عنها بعد مراجعات فكرية.

ولكن الكاتب لم يضف قسمًا مهمًا يلعب دوره في توجيه المجتمع الإسلامي في مصر، وهو المؤسسة الدينية الرسمية، والتي تشمل عددًا من الهيئات، على رأسها الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
ولم تتغير هذه الخريطة بشكل كبير بعد ثورة 25 يناير، باستثناء ظهور عدد من الأحزاب السياسية الإسلامية التي تعبر عن تيارات وجماعات كانت قائمة، مثل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان المسلمين، وحزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية.
في القسم الأول من كتابه "أزمة الفكر السياسي الإسلامي"، يروج المؤلف لعدد من الشبهات المعتادة حول الحكم في دولة الخلافة الإسلامية، في مرحلة ما بعد الخلافة الراشدة، ويعطي بعض الأوصاف "المعلبة" و"الجاهزة" في الغالب في الأدبيات والخطاب الإعلامي والأكاديمي العلماني أو "الحكومي" في الكثير من البلدان العربية، حول "الحكم الاستبدادي" الذي ميَّز تاريخ دولة الإسلام.

كما "يعيب" المؤلف على الإسلاميين قيامهم بإدخال العقلية الفقهية التي يتعاملون بها مع أمور العبادة والمعاملات، في تعاملهم مع شؤون السياسة والحكم، ويطلق على ذلك مصطلح "أزمة الفقه"، ناسيا أو متناسيا، أن شؤون السياسة والحكم هي صُلب المعاملات، وأن الإسلام دين صالح لكل زمان ومكان، وأنه شامل في أحكامه وتنظيمه، كل شيء.

ويستدعي الكاتب في هذا الإطار، إطار تأكيده أن هناك أزمة في الفكر الإسلامي نفسه، صبغت بصبغتها على الأحزاب والحركات الإسلامية، بعض الأشباح القديمة، التي يستدعيها هواة تشويه المشروع الإسلامي، مثل تصوير الإسلاميين في موقفهم من مسألة الثورة أو الخروج على الحاكم، إما "خوارج" أو "مرجئة"!.
وبشكل عام، فإن هناك مسألة شديدة الأهمية، تستدعي الانتباه، عند الحديث بهذه الصورة عن وجود أزمة في الفكر الإسلامي؛ حيث إنه يطعن في أصل الفكرة، وهو أمر مختلف عن توجيه النقد للأحزاب والحركات الإسلامية التي تعلن أنها تتبنى المشروع الإسلامي، فهذه الأحزاب والحركات قد تقع في خطأ الاجتهاد البشري، ولكن الفكرة نفسها تكون سليمة.



Post: #105
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 09-11-2014, 11:59 AM
Parent: #104




(4)

تصحيح المسار

وبطبيعة الحال، فإن القسم الثاني من الكتاب "الأزمة الحركية"، يؤكد على هذه الرسالة التي أراد الكاتب إيصالها، وهي أن "الفساد" في أصل المشروع، وليس في التطبيق فحسب.

فهو عندما ينقل بعض المشكلات الموجودة لدى الأحزاب والحركات الإسلامية في مصر، يذكر "السند الشرعي" الذي ترتكز عليه هذه الأحزاب والقوى عندما تقوم بما تقوم به.

ويصف -ضمن الأزمة الحركية أو البنيوية التي يقول إنها موجودة- هذه القوى والحركات، بأنها براغماتية وصاحبة خطاب متناقض، ويقول إنها تعتمد في حركتها السياسية على الصفقات والاتفاقات، ولا تجد حرجًا في التعامل مع الغرب والكيان الصهيوني.

ويستشهد على ذلك ببعض الحالات التي وقعت فيها إشكالات أثارت حتى الرأي العام الإسلامي في حينه، بعد وصول الرئيس محمد مرسي إلى الحكم في مصر، وخصوصًا بعض السياسات والمواقف التي تبنتها حكومة هشام قنديل والدكتور مرسي، فيما يتعلق ببعض الملفات التي كانت محل اعتراض من جانب الإخوان المسلمين والإسلاميين بشكل عام، في مصر، في فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، مثل العلاقات مع الولايات المتحدة وسياسات مصر الاقتصادية.

ويختم المؤلف كتابه بالتأكيد على أنه من أهم أسباب "الأزمة الحركية" الراهنة في أوساط الجماعات والحركات الإسلامية في مصر، غياب الشخصيات القيادية الكارزمية، التي قال إن وجودها مهم لـ"تصحيح مسار الإسلاميين".

وفي الأخير، فإن الكتاب بحاجة إلى قراءة معمقة، وأدبيات عديدة للرد عليه، حيث إنه اختزل بين دفتَيْه، مختلف الاتهامات والأباطيل التي تروج ضد المشروع الإسلامي والأحزاب والحركات الإسلامية.
المصدر : الجزيرة

Post: #106
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 09-11-2014, 10:24 PM
Parent: #105

الاخ نصر سلام

انا سألتك هذا السؤال المحدد :

اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

وكانت اجابتك مراوغه وغير محدده كما سؤالى

طيب نجى نشوف انت قلت شنو ردا على سؤالى :

( الديمقراطية تعني حكم الشعب )

انا وغيرى نعلم ذلك

( وأهم عملية فيها هي الإنتخابات الحرة النزيهة )
(فيها ينتخب الشعب حكامه)

وايضا هذه المعلومه نعلمها جميعا



أي رئيس يجئ بإنتخابات ياخد فترته القانونية
(أو يستقيل أو يعفي بالطرق القانونية)


ممكن تشرح ( يعفى بى الطرق القانويه ) تقصد بيها شنو ؟ او كيف يعفى بالطرق القانونيه ؟ وهل الشعب الذى انتخبه ما عنده كلمه فى اعفأ الرئيس ؟

(إنتخابات رئيس بالتصويت بالأوراق في صندوق
وإسقاطه بمظاهرات!!!!!!!)

لا يا سيدى لا تستعجب .... الشعب هو الذى انتخبه ونفس هذا الشعب هو الذى اتخذ قرار ازاحته من السلطه عندما تنكر لى مبادئ الديمقراطيه التى اتت به الى الحكم

( وبعدين ما قاعد أكثرمن السلام ويا صديقي ويا عزيزي ويا أستاذ ويا دكتور
عشان داير النقاش لوجه النقاش خالصا
ومبتعدا من أي
manuplation
عشان ما واحد ولا واحد يخجل ولا تخجل ما ترد علي
بحجة زي
(الزول الظريف دا أنا ما أحرجه بأسئلتي )


وجه نظرك مقدره عندى وما فى مشكله انشا الله

وصدقنى يا اخ نصر انت عندى انسان ظريف ومهذب من غير مجامله ومن الاقلام التى اقرا لها من زمان
بس كمان استغربت جدا كيف فات على فطنتك موقف الشعب المصرى عندما خرج الى الشارع لى يقول لى مرسى ارحل
يعنى انت عايز المصريين يتحكموا فيهم ما يسمون انفسهم ( بالاخوان المسلمون ) عشان بس اتو عن طريق الانخابات الديمقراطيه !!!
المصريين يا سيدى شعب ذكى وقوى وعملى وما بحب المسخره وما برضى الاهانه زيينا

انا عندى قريبى مصرى يا نصر قال لى المخابرات المصريه من اقوى اجهزه المخابرات فى العالم وهى التى سجلت مكالمات لى مرسى وقاده الاخوان مع حماس
وهى اتفاقيات بأعطاء سيناء للفلسطنيين وانت تعلم بان الاخوان لا يؤمنون بى الدول الاسلاميه وحدودها .. يعنى على حسب تقديسك لى الانتخابات
نخلى الاخوان يتمو فتره الاربعه سنوات وتكون مصر خربت والاخوان اتمكنوا وعملوا العايزنوا ؟ !!!!


نرجع ليك لى موضوع قطر ...انت يا نصر بتشرك وتحاحى فى موضوع قطر دا ....

شوف كلامك دا فيه تبرير وتناقض كيف

كتب نصر فى تدخل دوله قطر فى شؤون الدول الاخرى

( تدخل قطر في دول أخري مرفوض )

وبررتا

( ولكن الواضح أن كثير من الدول في هذا العالم تتدخل
في دول أخري )

( التدخل القطري مرفوض مرفوض )

( ما ملم بأشكال تدخلهم المختلفة )

( بس أديني شوية تفاصيل عنه )

( عارف إنهم بصرفوا قروش علي دول صديقة لهم وعلي منظمات سياسية
(كالاخوان المسلمين)
وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

خلاصه كلامنا يا اخ نصر

الشعوب هى صاحبه القرار تجيب العايزاه وتخلع اللبتلاعب بى امنها وسلامتها لو جاء بصندوق انتخابات ولا جاء بى وحى من السماء

الاخوان الاعزاء :

عبد العزيز عيسى والاخ كمال عباس لكم من خالص التحايا

Post: #107
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 10-11-2014, 02:48 AM
Parent: #106

يا زينب
Quote: اذا اتى شخص الى الحكم عن طريق الانتخابات وبعد ما استلم البلاد عاس فيها فسادا
وقتلا وترويع للمواطنيين وقوض الدستور هل نتركه يكمل الاربعه سنوات
ولا الشعب يتصرف ويبعده عن الحكم

وكانت اجابتك مراوغه وغير محدده كما سؤالى

اجاوبك تاني
الرئيس المنتخب يكمل فترته القانونية سوي كانت أربعة سنوات أو غيرها
وإذا فعل ما يستوجب إقالته فإن الدستور يحدد الطريقة التي يثم بها ذلك
الذي حدث في مصر أن الرئيس المنتخب من قبل الشعب
أقيل من قبل العسكر في إنقلاب عسكري
وللتاريخ مرسي ما عاث فسادا ولا يحزنون
ما يجي قطرة في فساد ناس حسني مبارك وأولاده
ووزراه الذين عادوا للسلطة مع السيسي

في كل الدساتير تقريبا
هناك بنود تحدد الطريقة التي يتم بها إزاحة الرئيس
ليس من بينها إنقلاب بواسطة قائد الجيش
في الغالب الأعم فإن الصلاحيات في التحقيق مع الرئيس
والتصويت لأزاحته متقاسمة بين السلطتين التشريعية والقضائية
هي كيف بالتحديد في الدستور المصري ....لا أدري
Quote: لا يا سيدى لا تستعجب .... الشعب هو الذى انتخبه ونفس هذا الشعب هو الذى اتخذ قرار ازاحته من السلطه عندما تنكر لى مبادئ الديمقراطيه التى اتت به الى الحكم

الشعب إنتخبة بصندوق إنتخاب ويسقطه بصندوق إنتخاب
خروج الشعب في مظاهرة ما بيسقط الرئيس
لأنه الشعب الخرج في مظاهرة دا أصلا ما الشعب الصوت لمرسي في الإنتخابات
(صوت لشفيق)
شعب الفلول والسدنة والدولة العميقة فما لقاها بالإنتخابات يلقاها بالمظاهرات؟؟؟؟؟؟؟
(من عشرات السنين البرحوازية في فنزويلا تحاول بالمظاهرات ما تعجز عنه بالإنتخابات
ولسه ما قادرين رغم وفاة شافيز)
ما تنسي الشعب الصوت لمرسي وما زال حتي هذه اللحظة مقتنع بيه
وكل يوم بيتظاهر عشان يرجعه
ممكن نفهم كلامك دا إذا قلتي الناسوا الصوتوا لمرسي ما محسوبيين من الشعب لأنهم كيزان
وممكن تتحاججي أن الذين خرجوا ضد مرسي أكثر ممن خرج معهم
بس حأسألك : حسبتيهم كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
Quote: يعنى انت عايز المصريين يتحكموا فيهم ما يسمون انفسهم ( بالاخوان المسلمون ) عشان بس اتو عن طريق الانخابات الديمقراطيه

المصريين خرجوا في الإنتخابات وصوتوا لمرسي بغالبية
ولذلك صار رئيسا
وكذلك صوتوا للأخوان في المجلس التشريعي وبغالبية
أصله ما حيحصل إستقرار وديمقراطية
لو ما قبلنا بأن يصعد للسلطة من لا نرضي
(وحتي لو إعتقدن أن الشعب لا يرضاه)
طالما ذلك حدث في إنتخابات حرة نزيهة
Quote: المصريين يا سيدى شعب ذكى وقوى وعملى وما بحب المسخره وما برضى الاهانه زيينا

لا نحن بنرضي بالإهانة ولا الشعب المصري ولا كل شعوب العالم
بترضي الإهانة
ما في شعب رسل ليه كرت دعوة لجنرال ولا ضابط جيش عشان يجوا يحكموا
العساكر بيصلوا للسلطة بالدبابات وببقوا فيها بالقهر والتعذيب والإعتقال والقتل لمعارضيهم
Quote: الشعوب هى صاحبه القرار تجيب العايزاه وتخلع اللبتلاعب بى امنها وسلامتها لو جاء بصندوق انتخابات ولا جاء بى وحى من السماء

الديكتاتورية بتسقط بالإضراب السياسي والمظاهرات
ويمكن يكون فيها كفاح مسلح وحرب عصابات
عشان تصل لمحطة الديمقراطية والحرية
حرية أن تنتخب رئيسها بمحض إرادتها وبكل شفافية
وتسقطه بنفس الطريقة
ليس في العالم كله من تبرير لإسقاط رئيس بمظاهرة
مدعومة بدبابات الجيش
(وكأنه جنرالات الجيش بيحبوا الشعب وبيقيف في صفه)

في موضوع قطر
بدل من أن تتهميني
فأنا سألت ماذا تعلمين أو يعلم أي شخص عن تدخل قطر وأشكاله
ما رديتي علي سؤالي
وأنا بالجد لا عارف متدخلة كيف
ولا شغال بالحكاية دي
مرة تانية وريني قطر متدخلة كيف وليه؟؟؟؟؟؟

Quote: يعنى على حسب تقديسك لى الانتخابات
نخلى الاخوان يتمو فتره الاربعه سنوات وتكون مصر خربت والاخوان اتمكنوا وعملوا العايزنوا ؟ !!!!

قطع شك الإنتخابات مقدسة
لأنها رأي الشعب
والشعب هو مصدر السلطات
غير كدا البديل هو السلاح والعنف
عند الجيش الرسمي
أو المليشيات غير الرسمية
ودي فوضوي ما بتوصل لغير الخراب والدمار

في حكاية التمكين
هل يعقل أن ينتخب الشعب رئيس بأغلبية
ثم لا يستطيع أن يعين وزراه إلا ويتهم بالتمكين ؟؟؟
ثم أن ضباط الجيش متمكين من مصر منذ العام 1953
وحتي الآن
(كل المحافظين والمدراء والوكلاء في الدولة ضباط في المعاش)
أمشي شوفيهم عايشين كيف في مصر عشان تعرفي التمكين الجد جد
(وبالمرة عرجي علي الجزائر والسودان ونيجيريا )

Post: #108
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 10-11-2014, 04:14 AM
Parent: #107

الاخ نصر سلام

Quote: وإذا فعل ما يستوجب إقالته فإن الدستور يحدد الطريقة التي يثم بها ذلك



واذا هو فعلا غير الدستور لى صالحه فى الحاله دى الشعب يعمل ايه ؟


Quote: الذي حدث في مصر أن الرئيس المنتخب من قبل الشعب
أقيل من قبل العسكر في إنقلاب عسكري


لا يا سيدى ليست هذه الحقيقه ...... وانما حقيقه ما حدث فى مصر هو رئيس ينتمى الى جماعه لا تعترف بى الديمقراطيه اصلا
وعندما وصل الى كرسى الحكم غير الدستور وقام بى اشياء ضد الديمقراطيه التى اوصلته الى الحكم
وعندما عرف الشعب هذا الامر خرج الى الشارع وكادت ان تحدث حرب اهليه لولا تدخل الجيش وبعدها كانت هنالك انتخابات حره وفاز فيها السيسى
شئنا ام ابينا هذه هى الحقيقه


Quote: وللتاريخ مرسي ما عاث فسادا ولا يحزنون


ايوا اظهر وبان وليك الامان


Quote: هناك بنود تحدد الطريقة التي يتم بها إزاحة الرئيس
ليس من بينها إنقلاب بواسطة قائد الجيش



ليس هنالك انقلاب بواسطه الجيش بل الجيش تدخل لى منع الحرب الاهليه بين مؤيدى مرسى من الاخوان المسلمين
والملايين من الشعب المصرى الذى انتبه مبكرا لى الاعيب الاخوان المسلمون



Quote: الشعب إنتخبة بصندوق إنتخاب ويسقطه بصندوق إنتخاب


لا الشعب انتخبه بصندوق انتخاب ويسقطه فورا عندما يكتشف الاعيبهم التى كادت تؤدى الى فوضى ودمار ودكتاتوريه ....مافى اى تلاعب فى الحته دى فلستوب
فى سيده مصريه وبالحرف قالت لى انا اعطيت صوتى لى مرسى لكن الشعب المصرى ود لذينا ما يضحكش عليه
شوفتا ازاى .... فاحسن ما نكون ملكيين اكثر من الملك ونشوف خيبتا فى السودان ..جاتنا نيله


Quote: لأنه الشعب الخرج في مظاهرة دا أصلا ما الشعب الصوت لمرسي في الإنتخابات
(صوت لشفيق)
شعب الفلول والسدنة والدولة العميقة فما لقاها بالإنتخابات يلقاها بالمظاهرات؟؟؟؟؟؟؟
(من عشرات السنين البرحوازية في فنزويلا تحاول بالمظاهرات ما تعجز عنه بالإنتخابات
ولسه ما قادرين رغم وفاة شافيز)


غايتو انحنا فلاحتنا بس فى التنظير والغلاط يعنى نغالط اصحاب الشى ذاتا زى ما بقولو


Quote: أصله ما حيحصل إستقرار وديمقراطية
لو ما قبلنا بأن يصعد للسلطة من لا نرضي
(وحتي لو إعتقدن أن الشعب لا يرضاه)



المسأله مش رضا او عدم رضا
الموضوع بقاء دوله اسمها مصر او لا ...وامال انت قايل السعوديه والامارات وقفوا مع الجيش المصرى ليه عشان هنالك مخطط لى تدمير الجيوش العربيه
كما تم تدمير الجيش العراقى ولو ما مصدق الكلام دا بنجيب ليك المصريين يمكن تقتنع بى كلامهم


Quote: في موضوع قطر
بدل من أن تتهميني
فأنا سألت ماذا تعلمين أو يعلم أي شخص عن تدخل قطر وأشكاله
ما رديتي علي سؤالي
وأنا بالجد لا عارف متدخلة كيف
ولا شغال بالحكاية دي
مرة تانية وريني قطر متدخلة كيف وليه؟؟؟؟؟؟


يا نصر مش ياهو دا كلامك عن قطر


Quote: عارف إنهم بصرفوا قروش علي دول صديقة لهم وعلي منظمات سياسية
(كالاخوان المسلمين)
وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)


طيب ليه بتسأل عن تدخل قطر
مش انتا قلتا
1. بصرفوا قروش على دول صديقه
2. وعلى منظمات كا ( الاخوان المسلمين )
3.وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

هو التدخل فى شؤون الغير دا كيف اذا ما كان كدا

Post: #109
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 10-11-2014, 02:01 PM
Parent: #108


Post: #110
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 10-11-2014, 02:47 PM
Parent: #108

يا زينب
Quote: واذا هو فعلا غير الدستور لى صالحه فى الحاله دى الشعب يعمل ايه ؟

الرئيس الشرعي مرسي لم يعدل في الدستور
الدستور المجاز من قبل الشعب المصري في إستفتاء
تم تعديله بواسطة العسكر الإنقلابيين بعد إنقلاب السيسي
Quote: لا يا سيدى ليست هذه الحقيقه ...... وانما حقيقه ما حدث فى مصر هو رئيس ينتمى الى جماعه لا تعترف بى الديمقراطيه اصلا
وعندما وصل الى كرسى الحكم غير الدستور وقام بى اشياء ضد الديمقراطيه التى اوصلته الى الحكم

لو عارفه الرئيس الشرعي مرسي غير الدستور وين وريني.

في كل الديكتاتوريات العسكرية
يفوز الجنرال وبنسبة عالية شديد
مرسي فاز ب 92 في المية
قبله عبد الناصر كان بفوز بنسبة 99.99 في المية
وهي تقريبا نفس النسبة التي كان يفوز بيها نميري والقذافي والأسد وصدام حسين
ما جاب جديد

ما كان حتكون في حرب أهلية ولا يحزنون
كل ما هناك كان هناك ناس مستفيدين من السلطة علي أيام حسني
وعضبوا جدا لإفتقادهم هذه الإمتيازات
وهذا حدث في كل العالم
في أي حتة حصلت فيها ثورة
في السودان بعد الإنتفاضة كنا نسميهم سدنة
في مصر إسمهم الفلول في ليبيا إسمهم الأزلام

حكاية حرب أهلية حكاية مضحكة جدا
ناس يقولوا ليك كان ما حكمنا نحن بنعمل ليكم حرب
وإنت تلقي نفسك في صفهم؟؟؟؟؟

وبالمناسبة ناس كثيرين كانوا ضد مرسي
ويعتقدون أن هناك ثورة حدثت ضده في الثلاثين من يونيو 2013
ولكنهم لم يكن يصدقون أن السيسي سيترشح
وكثير من هؤلاء يقول بأن السيسي ما هو إلا عسكري ديكتاتور
Quote:

ايوا اظهر وبان وليك الامان

لو عندك أي معلومات عن فساد مرسي قوليها
أنا ما سمعت ليه عن أي فساد
برضو ما فهمت قاصدة شنو باظهر وبان
ولو قاصدة إنه أنا كادر سري بتاع كيزان بتكوني غلطانة
أنا هنا أدافع عن الديمقراطية اليبرالية
ولو الديمقراطية
(حكم الشعب)
جابت الكيزان فيا ألف مرحب بهم
ويا ألف نعم لخيار الشعب
Quote: ليس هنالك انقلاب بواسطه الجيش بل الجيش تدخل لى منع الحرب الاهليه بين مؤيدى مرسى من الاخوان المسلمين
والملايين من الشعب المصرى الذى انتبه مبكرا لى الاعيب الاخوان المسلمون

بتتكلمي كدا وكأنوا الجيش محايد في الصراعات السياسية في مصر
الجيش المصري يحكم مصر منذ العام 1952 وحتي الآن
وله مصالح خاصة به وله إحتياج ضروري لإستمراره في الحكم
لو أن الجيش تدخل وأزاح مرسي
(لأنه دي كانت رغبة الشعب المصري كما تقولين)
وبعد داك أشرف علي إنتخابات حرة
يراقبها ولا يتدخل فيها
لقلنا أوكي ربما ليس للجيش من مصالح خاصة هنا
لكن الجيش أزاح الرئيس المنتخب
وقدم قائده ليترشح (مدنيا....حلوة مش كدا)
فالحاكم إذن هو الجيش المصري

كل الجنرالات بيقلعوا اليزة العسكرية
ويلبسوا البدلة المدنية
ولا زالت الدبابير باينة علي الكتف
Quote: لا الشعب انتخبه بصندوق انتخاب ويسقطه فورا

مالو يسقطه لو ما عاجبه
بس بالطريقة الدستورية
(لاحظي أن الدستور هذا أرتضاه غالب الشعب ليكون فيصلا بينهم في خصوماتهم)
الدستور بيحدد السقوط كيف
(وأكد ليك إنها لا مظاهرات ولا إنقلاب عسكري)
ناس الجيش والأمن والشرطة (عناصر الدولة العميقة)
صوتوا لشفيق وليس لمرسي
لانه الديمقراطية إنتزعت منهم السلطة
وكانوا سيفعلون ذلك لو أن المرشح ضد شفيق
كان يساريا أو علمانيا أو ليبراليا
والذين خرجوا ضد مرسي هم صوتوا ضده بالأساس
الما لقوه في الإنتخابات
لقوه بالإنقلاب

Quote: المسأله مش رضا او عدم رضا
الموضوع بقاء دوله اسمها مصر او لا ...وامال انت قايل السعوديه والامارات وقفوا مع الجيش المصرى ليه عشان هنالك مخطط لى تدمير الجيوش العربيه
كما تم تدمير الجيش العراقى ولو ما مصدق الكلام دا بنجيب ليك المصريين يمكن تقتنع بى كلامهم

العملوه السعودية والأمارات دا ما تدخل
لكن البتعملوا قطر
Quote: 1. بصرفوا قروش على دول صديقه
2. وعلى منظمات كا ( الاخوان المسلمين )
3.وصرفوا علي وحاولوا إيجاد تسوية سياسية في السودان
بين الحكومة والمتمردين من إقليم دارفور)

هو التدخل فى شؤون الغير دا كيف اذا ما كان كدا

دا تدخل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مصر والأمارات يقصفوا مدن ليبية
دا ما تدخل
أن تصرف قطر علي دول ومنظمات صديقة لها
وأن تصرف قطر للمصالحة في دارفور
دا تدخل
تتدخل مصر ولا قطر والسودان ولا السعودية ولا الامارات
دا ما الموضوع الأساسي
الموضوع المهم بالنسبة كيف نحافظ علي الديمقراطية
كيف تكون الدولة بتعمل لصالح كل الشعب
وليس لحساب فئة متنفذه لأن في أيدها السلاح

الجيوش العربية كلها مهزومة
فلاحتها في قمع شعوبها
الجيش المصري هزم شر هزيمة في اليمن
وهزم في دقائق في حرب 1976
الجيش العراقي مهزوم في حرب الخليج الأولي والثانية
وهزمته داعش في الموصل في أيام
الجيش السوري هزم من زمان
والبقاتله الآن أيرانيين وحزب الله والمقاتلين الشيعة من العراق وكل المنطقة
الجيش الليبي هزم في تشاد
والجيش السوداني هزم في الجنوب ويهزم الآن في دارفور وجبال النوبة
جيوش حرفتها الإنقلابات وقهر الشعوب

لو صحينا الصباح ولقينا مافي جيوش
فد حيكون أسعد يوم في حياتنا

Post: #111
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 11-11-2014, 10:56 AM
Parent: #110

Quote:

الرئيس الشرعي مرسي لم يعدل في الدستور
الدستور المجاز من قبل الشعب المصري في إستفتاء
تم تعديله بواسطة العسكر الإنقلابيين بعد إنقلاب السيسي


الاخ ناصر

مرسي وضع تعديلات للدستور كان أهمها هو ابعاد القضاء تماما من النظر في أي قضية سياسية...
يعني هو وجماعته عايزين يعوثوا الفساد على مزاجهم وبدون محاسبة قضائية!!
اي مواطن ممكن يظلم بقرار سياسي وما من حقه ولا حق القضاء النظر في ذلك القرار...!!
وهذه ليست جريمة بل دكتاتورية مقننة يريد أن يحكم بها لو مرت..
ونفس المقترح أيضا يقضي بتحييد وزارة الداخلية.. وبالتالي حتى المدعي العام لا يمكنه النظر في قرار أو تظلم سياسي..

يريد مرسي وجماعته الضالة أن يبعدوا كل المؤسسات التي يمكن ان تقف في طريق التمكين للاخوان المسلمين..
وصراحة لو انتظر الشعب المصري سنة واحدة بتكون كافية للتمكين الكيزاني وتاني كل شئ يجري في البلد على هواهم..
مرسي بتعديلاته كان يريد ضرب أهم أركان البلد التي يمكن أن تقف في طريق تمكين الاخوان المسلمين في البلد..
القضاء
الداخلية
الصحافة والاعلام
ويمكن بقرار سياسي يبعدوا الداخلية كلها عن برنامج الانتخابات ويتم الخج بكل يسر وتصبح الدولة حزبا كما هو في السودان..
ما حدث في 30 يونيو 2013 كان مهما لوقف هذا العبث الاخواني قبل فوات الاوان..

فيا اخي مرسي وجماعته خطط جيدا لتعديل الدستور.. وهذه ليست حكيا بل واقع كنا نعايشه بالامس القريب..
وهي نفس الخطوة التي تكسرت فيها أنياب نهضة تونس مبكرا ,,

فالتحية للشعب المصري الذي كان صاحيا للاخوان..



Post: #112
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Nasr
Date: 11-11-2014, 02:05 PM
Parent: #111

يا عبد العزيز
مرسي أصدر أوامر دستورية
ولم يعدل الدستور
والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس
والذي جاء في صالح الجمهوريين
أنهم سيحسم كثير من قضايا المهاجرين لأمريكا بأوامر رئاسية

هل الاوامر الرئاسية ديكتاتورية من الرئيس؟؟؟
هذا جدل تحسمه السلطة القضائية في الحكومات الديمقراطية
السلطة القضائية في مصر أوقفت السلطة التشريعية (البرلمان(
لخلل إجرائي في إنتخابها
رأي أن السلطة القضائية في مصر قد أخطأت خطأ فادحا
السلطة التشريعية سلطة أساسية في الدولة
وفي غيابها فإن السلطة الوحيدة المنتخبة من الشعب
هي الرئيس
(لاحظ أن السلطة القضائية غير منتخبة )
والرئيس في غياب السلطة التشريعية لازم يقوم بدوره لحماية البلد
(أو كما قال)
صارت ضجة لان الرئيس أراد عزل النائب العام
الرئيس المنتخب لا يستطيع أن يعزل نائب عام؟؟؟؟؟
ووزير الدفاع يعزل الرئيس؟؟؟؟؟؟
القضائية كما أذكر لم تقبل ذلك
إنها نفس القضائية التي قبلت بإنقلاب قائد الجيش ووزير الدفاع علي الرئيس المنتخب
وكمان شاركت بالسلطة الإنقلابية
(رئيس القضاء كان رئيسا مؤقتا صوريا )
هي رفضت خرق بعض الدستور
ولكنها قبلت بإقالة الدستور كله
ومعاه كمان السلطة المنتخبة من قبل الشعب

رأي ان القضائية في مصر شاركت في التآمر علي الديمقراطية
وهي عندي من قلول سدنة الدولة العميقة
القوي المعادية للثورة والديمقراطية
كثير من المصريين الذين قابلتهم وناقشتهم
حكوا لي عن فساد القضاء في مصر
أتمني أن لا يكون الفساد بتلك الدرجة من السؤ

ماذا تتوقع من بلد يحكمه العسكر منذ العام 1952
غصبا عنهم سمحوا بديمقراطية لمدة عام واحد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Post: #113
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 11-11-2014, 04:36 PM
Parent: #112

الأخ نصر والديموقراطية

الأخ نصر الديموقراطي والذي يبدي حرصا شديدا علي الديموقراطية هو ذاته نصر

** الذي يؤيد إنقلاب مليشيات ليبيا الإسلامية علي الحكومة المنتخبة والديموقراطية والدستور-حيث إعلنوا إمارات مستقلة -وإستولوا علي مقار الحكم في طرابلس -وإستولوا علي ابار النفط- وذلك قبل أن تستعين الحكومة بالجيش -وبحفتر- والجيش هذا نفسه هو الذي نفض يده من القذافي وإنحاز للثورة ! وحتي نقفل الباب أمام المماحكة والمغالطات العقيمة-نحن هنا نتحدث عن إنقلاب المليشات التي إنقضت علي مؤسسات الدولة - وذلك قبل تصدي الدولة لها! ** ونصر الباكي علي الديموقراطية هو نفسه من برر لديكتاتورية حماس ورفضها إجرأ إنتخابات وتغولها علي الحريات العامة- برر نصر ذلك بقوله - الشعب الفلسطيني مهموم بالمقاومة لا بالديموقراطية والإحتلال ! مرسي والديموقراطية ** تعدي مرسي علي الديموقراطية والدستور جلي وسافر واليكم بعضا من نماذجه * أولا المراسيم الدستورية :- إصدر مرسي مرسوما يتعارض مع الدستور القائم ومع نظام فصل السلطات -حصن بموجب ذلك المرسوم قراراته ضد الطعن القضائي **عزل النائب العام عبد المجيد-وعين نائبا عاما جديدا -طلعت في مخالفة للقانون وبلا سند لأ**تغول علي إستقلال القضاء ونظام فصل السلطات -حيث رفض الإنصياع حكام القضاء بعدم دستورية وشرعية البرلمان (مجلسي الشوري والشعب) وذلك لأن الاحزاب إدخلت نوابها علي القائمة الفردية
غير الحزبية ! والقضاء المصري هذا نفسه الذي حكم بعدم شرعية مجلس الشعب في عهد مبارك -ثلاثة مرات وإنصاع الديكتاتور مبارك لأحكام القضاءتلك !

** الدستور المصري في عهد مرسي ينص علي نظام فصل السلطات وإحترلأحكامها ! إذا يانصر -تبقي مسألة فلولية القضاء وتسيس أحكامه مجرد شعار سياسي هتافي -لايحمل أي صبغة دستورية أو قانونية علاوة علي أنه غطاء وتبرير للديكتاتورية المدنية _ نحن نحاكم مرسي بموجب الدستور القائم الذي يلزمه بالإنصياع لأحكام القضاء ونفوذها وإحترام نظام فصل السلطات نظام ا ولم يعدل الاخوان ومرسي الدستور ليحل الجهاز القضائي -= بدعوي فلوليته-ولم ينص الدستور علي أحقية الرئيس في تجاوز أحكام القضاء الفلولي -بل دعي لإحترامها والإنصياع فصل السلطات ! من نعلن بأن مرسي قد قوض الدستورونسف عمود الديموقراطية الفقري -نظام فصل السلطات - حيث تعدي علي القضاء وثبت علي برلمان محلول بنص الدستور وأحكام القضاء ! فماذا تبقي من الديموقراطية بعد هذا يا نصر ? ** دستور مرسي - غير شرعي نظرا لقرار محكمة مختصة
.....
Quote: قضت محكمة القضاء الاداري الثلاثاء ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية التي يهيمن عليها الاسلاميون في ما يعد انتكاسة سياسية لجماعة الاخوان المسلمين واول انتصار لليبراليين واليسار منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.
واعلنت المحكمة في منطوق حكمها انها "قررت وقف قرار تشكيل اللجنة التأسيسية"، وهو حكم واجب النفاذ على الفور حتى لو تم الطعن عليه امام المحكمة الادارية العليا.

..........
.....
Quote: وبعد حصولهم على الأغلبية في انتخابات البرلمان في 2011، قرر «الإخوان» وحلفاؤهم اختيار لجنة الدستور، وصمموا على أن تكون لهم الأغلبية المطلقة فيها، لكن التيارات المدنية لم توافق على تشكيل هذه اللجنة، التي سرعان ما قررت محكمة القضاء الإداري إلغاءها. ومع هذا قام مجلس الشعب - تحديا لبقية التيارات السياسية وحكم القضاء - بتشكيل جمعية ثانية للدستور، اتبع فيها ذات الطريقة التي جرى فيها اختيار اللجنة التي ألغتها المحكمة. ولعلمها أنها شكلت بالمخالفة لأحكام القانون، أتمت اللجنة كتابة مشروع الدستور على وجه السرعة، قبل أن تتاح الفرصة أمام المحكمة الدستورية لإبداء رأيها في الموضوع، وقرر الرئيس مرسي عرضه في استفتاء شعبي.

ورغم انقسام الأمة المصرية منذ صدور الدستور الجديد، وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، صممت جماعة الإخوان المسلمين على فرض هذا الدستور قسرا على شعب مصر، ورفضت أي محاولة لتعديله أو تغييره. إلا أن المحكمة الدستورية العليا فاجأت الجميع مؤخرا، وقضت بعدم دستورية المعايير التي جرى على أساسها اختيار الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور سنة 2013.

رغم انزعاجها من قرار المحكمة، اعتبرت جماعة الإخوان، ووافقها المتحدث باسم الرئيس مرسي، أن القرار ببطلان تشكيل جمعية الدستور لا يؤثر على شرعية الدستور نفسه، لأنه حاز الأغلبية في استفتاء شعبي. إلا أن خبراء القانون الدستوري لا يوافقون على تفسير «الإخوان» لقرار المحكمة؛ ذلك أن بطلان لجنة الدستور يبطل مشروع الدستور الذي أصدرته بالتبعية. فلا يمكن للموافقة على مشروع باطل أن تعطيه شرعية قانونية، كما أن الناخب الذي أدلى برأيه في الاستفتاء لم يكن يعلم ببطلان المشروع عند التصويت عليه.
http://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610&article=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pkhttp://classic.aawsat.com/leader.asp?section=3&issueno=12610...=731463#.VGIx-TTF9Pk
.............


** ثانيا قلنا أن الحكم علي ديموقراطية ومرسي والاخوان يتأسس ويكتسب حجيته بناء علي حقيقةأن إيدلوجيا الاخوان ومرجيعتهم الفكرية ديكتاتورية ومناقضة للديموقراطية ولن يستقيم ظل الممارسة مادام عود الإيدلوجيا أعوج ! ومرسي نفسه أعلن عبر فيديو أنه مع قتل المرتد ومصادرة حق الإنسان في تبديل معتقده !
ثالثا الثورات الشعبية وضغط الرأي العام هو ما أجبر ديجول علي الإستقالة وأجبر نيكسون علي التنحي- بلا حكم قضائي أو قرار برلماني !

رابعا شماعة الفلول التي يرفعها نصر وجه إعداء الاخوان ...من المثير للسخرية تناسي نصر- للأخوان فلول نظام مبارك الحقيقين الذين إقتسموا معه السلطة في إنتخابات مجلس شعب 2005 بموجب صفقة مهدي عاكف وحبيب العدلي والذين رفضوا وإستخفوا بدعوة الشباب للإعتصام والثورة 25 يناير 2011 ولم يركبوا الموجة الا 28 ينانير - 005 2- صراع الاخوان مع مبارك كان من أجل السلطة والمغانم لا من أجل الديموقراطية- الصراعات ين نظام مبارك الشمولي وجماعة الاخوان الشمولية الصراعات وكانت تحسمها الصفقات وفتات موائد السلطة
.......
** وختاما وهكذا يري القارئ أن مرسي العياط كان ديكتاتورا علي مستوي الايدلوجيا وعلي مستوي الممارسة وإنه قدإجهض الديموقراطية ونظام فصل القضاء والحريات العامة وبني علي دستور شرعي ثم تجاوزه - دستوره وهدم أركانه!....من كان حريصا علي الديموقراطية حقا-عليه التصدي لإيدلوجياالاخوان الديكتاتورية -ويثبت علي خروقات الاخوان وتقويضهم للديموقراطية -ويعلن وبلا مواربة رفضه لديكتاتورية حماس وديكتاتوريتها المدنية وإنقلاب المليشيات علي الديموقراطية في ليبيا والأهم من هذاكله هو مواجهة إس الداء -إي إيدلوجيا الاخوان!!


...........



Post: #114
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 12-11-2014, 04:37 PM
Parent: #113

Quote: ا عبد العزيز
مرسي أصدر أوامر دستورية
ولم يعدل الدستور
والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس
والذي جاء في صالح الجمهوريين
أنهم سيحسم كثير من قضايا المهاجرين لأمريكا بأوامر رئاسية


يا أخي ناصر
سلام
من أجل أن لا ندور في جدل بيزنطي!!
ومن أجل سماحة من يتابع من القراء لهذا النقاش
ومن أجل أن يستمر النقاش ايجابيا

فانني أوجه لحضرتك أسئلة محددة وأتمنى أن تجاوبني فيها بكل صرتحة ووضوح

انك تقول بأنك ديمقراطي ليبرالي.. فهل تعتقد أن الاسلاميين أو الحركات الاسلامية في السودان ومصر وليبيا فيها اي قدر من الديمقراطية؟
هل هناك أي شكل من انواع الديمقراطية في مرجعيات الحركات الاسلامية؟

لماذا تجنح الحركات الاسلامية في السودان ومصر وتونس لتغيير الدستور؟
وبصورة أكثر وضوحا لماذا تهتم كل الحركات الاسلامية بتغيير نفس الدستور الذي من خلاله وصولوا للسلطة؟ (حماس - اخوان مصر - نهضة تونس)؟؟

الاخت زينب عبدالله سألتك سؤال ولم تجب عليه صراحة:
الحاكم الذي يصل الى السلطة بصناديق الاقتراع... هل يمكن أن يثور عليه الشعب ويغيره اذا استبد وتنكر للديمقراطية.. أم ينتظره الشعب حتى نهاية مدته؟!!

تحياتي

Post: #115
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 12-11-2014, 05:16 PM
Parent: #114

Quote:
رأي ان القضائية في مصر شاركت في التآمر علي الديمقراطية
وهي عندي من قلول سدنة الدولة العميقة
القوي المعادية للثورة والديمقراطية
كثير من المصريين الذين قابلتهم وناقشتهم
حكوا لي عن فساد القضاء في مصر




السلطة القضائية في مصر هي التي أنصفت الاسلاميين في عهد مبارك
وهي التي برأتهم من القوانين الشمولية ليدخلوا البرلمان
ولولا حرية وقوة القضاء في مصر لما وجد الاسلاميين مساحة وقوة في عهد المخلوع مبارك

والسلطات القضائية هي الوحيدة التي وقفت في وجه سلطات مبارك وانصاع لها
ولكن مرسي
وفي دخوله الكذوب للقصر كان ضد القضاء الذي كان في عون جماعته
الاخوان كانوا شريك في عهد مبارك وكان يحرسهم نفس القضاء

ولكن لان القضاء هذا يمكن أن ينحاز للحق دائما فكان خصما لمرسي وجماعته
لانهم ارادوا تزوير ارادة الشعب
ارادوا تغيير الدستور واللعب بالقضاء والقانون

صراحة يا اخي ناصر انك تحدثنا كأننا كنا نيام ومغيبين لعقود
و:اننا لم نشهد صولات الاخوان المسلمين في عهد مبارك..
انهم الوحيدون الخاسرون من الثورة لانها اضاعات عرشهم..
والدليل انهم لم يشاركوا في الثورة على مبارك الا في آخر ايامها وبعد أن لاحت بشائر النصر

الاسلاميون دوما اهل الدكتاتورية والشمولية والديمقراطية اصلا ليست موجودة في اطروحاتهم.

Post: #116
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 12-11-2014, 05:52 PM
Parent: #115

Quote: الاسلاميون دوما اهل الدكتاتورية والشمولية والديمقراطية اصلا ليست موجودة في اطروحاتهم.


عبد العزيز
سلام


في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

أنا مع النظام الديمقراطي مهما تعثر ومهما حدث في البلاد من مشاكل، لأنه على المدى الطويل هو النظام الأمثل.


في مصر فاز الرئيبس مرسي بدعم من الإسلاميين والليبراليين

استعمل الليبراليين الرئيس مرسي في معركتهم، (اسمها انتهازية بالباب العديل).

يعني الرئيس مرسي لولا اصوات الليبراليين والعلمانيين والديمقراطين واليساريين في مصر، ما كان حيكون رئيس.

آليات الديمقراطية تفترض أن يتم عزله بأساليب محددة منصوص عليها في الدستور.

كون أنه اسلامي فهذا يعنى انه ديكتاتوري لذلك نؤيد ازالته بحكم عسكري وانقلاب؟
هذا ما لم افهمه من شخص مثلك

أي شخص يؤمن بالديمقراطية يعرف أن ما حدث في مصر هو انقلاب عسكري على رئيس منتخب بطريقة شرعية



الحقيقة أعلاه هي الحد الأدنى لأي شخص يؤمن بالديمقراطية أن يقر بها وغير ذلك عليه أن يتحسس افكاره.


لا استطيع الموافقة على عزل رئيس شيوعي في السودان لأن الشيوعيين ديكتاتورين وأفكارهم ديكتاتورية

اللعبة الديمقراطية تقتضي استعمال الأدوات الديمقراطية لا الأدوات الديكتاتورية.

الآن في مصر رئيس جاء بإنقلاب عسكري
وضع الليبراليين في اختبار حقيقي سقط فيه أغلبهم



محاولة التبرير لهذا الإنقلاب عار على كل من يدعو للديمقراطية.


كون أن مرسي كان رئيساً فاشلاً، هذا ليس له أدنى علاقة بتأييد الإنقلاب ضده
ولا ينقص من شرعيته شيئاً

كونه سعى لتغيير الدستور هذا من حقه (وفقاً لمنطوق الدستور) وعلى المتضرر والمعترض اللجوء للوسائل الديمقراطية التى
تساعده في تحقيق غرضه.



وكختام، أقول لك

ما يحدث في تونس الآن يؤيد ما نقوله هو أن الديمقراطية هي الحل
وحزب النهضة كسب الكثير في هذا المضمار، وقبله أخوان مصر كسبوا أيضاً
في تونس يمكن أن يعودوا للحكم مرة اخرى أو لا يعودوا ولكن التجربة الديمقراطية رسخت أقدامها هناك.

في مصر خسرت الديمقراطية وستعود الديكتلاتورية بأسوأ صورها وسيدفع المواطن كالعادة الثمن

Post: #120
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 13-11-2014, 08:00 AM
Parent: #116

Quote:
في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

أنا مع النظام الديمقراطي مهما تعثر ومهما حدث في البلاد من مشاكل، لأنه على المدى الطويل هو النظام الأمثل.


الاخ الصادق اسماعيل

في أي نظام يستمد الحاكم شرعيته من الدستور والقوانين التي مكنته من الوصول للسلطة.. وتستمر هذه الشرعية مع استمرار القوانين..
الدستور هو قانون لكل البلد ولا يحق لتنظيم أو حزب لمجرد أنه حصل على أغلبية نيابية في ظرف ما أن يجري تغيير الدستور
وأي بند في الدستور لا بد أن يغير باجماع كل التنظيمات والاحزاب أو في استفتاء للشعب صاحب القرار الأول..
ففوز تنظيم معين بأغلبية يعني ذلك تفويضا له بالحكم وفق الفترة المقررة في الدستور.. ولا يحق له تعديل اي مادة في الدستور وفق هواه..
في ماليزيا وفي آخر انتخابات حصلت المعارضة على أصوات ناخبين يفوق بكثير الذين صوتوا للحكومة ومع ذلك فاز الحزب الحاكم بأغلبية في البرلمان..
فهل يمكن أن نقول بأن الحزب الحاكم وحسب أغلبيته البرلمانية يحق له تعديل دستور البلاد؟!!!

وأخلص من الكلام أعلاه بأن الدستور هو من مقدسات الشعب ويجب على أي حاكم يفوض لفترة حكم أن يحترم هذا الدستور..
حماس بعد فوزها تناسب العملية الانتخابية خالص
مرسي وجماعته سعى لتغيير الدستور
الغنوشي ونهضته سعى لتغيير الدستور
ومن قبلهم اسلاميي الجزائر اعلنوها صراحة نهاية العملية الديمقراطية بمجرد فوزهم

فيا أخي أن الاسلاميين يعتبرون أنفسهم أوصياء على الشعب وفي غالبيتهم لا يؤمنون بالعملية الديمقراطية..
فوجودهم بهذه العقلية وسط العملية الديمقراطية يكون خطرا عليها وهو في هذه الحالة غير شرعي ناهيك عن ما يفضي اليه..
لا بد من تطهيرهم بنفس الطريقة التي تاب فيها الغنوشي ونهضته عن الفكر الاسلامي الظلامي

نحن مع النظام الديمقراطي بشرط أن تحترم كل التنظيمات هذه الديمقراطية ومن قبلها الدستور..

مودتي

Post: #121
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 13-11-2014, 05:46 PM
Parent: #120

تحياتي أخ الصادق إسماعيل
كتبت
.....
Quote: مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم


حسنا جاء مرسي عبر التصويت وبوابة الإنتخابات وشرعية التفويض والسؤال هل التزام مرسي بأسس وأركان تفويضه أم قد فقد هذه الشرعية ?
** للتوضيح نقول إذا ما أخل أي رئيس بتعهدااته السياسية و فشل في تنفيذ برنامجه وتدهور الاوضاع في عهده فإننا نقول فلندعه يكمل دورته ولتحكم الجماهير عليه عبر اليات التصويت أو فليزاح
عبر مانص عليه الدستور- فليعزله البرلمان وليتصدي له القضاء
** أما إذا ما قام الرئيس المعني بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء فهذه قضية مختلفة تماما !!
** مرسي يا أخ الصادق
- رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول
- عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا

-** السلطة الديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء
والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
* حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب
ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد !
**الإبقاء علي دستور حكم ببطلانه -والعمل بموجبه ينسف مشروعية النظام السياسي بكامله
**إذا من يشك مجرد شك في أن مرسي قد قام بإنقلاب وديكتاتورية مدنية فليتحسس ضميره وليراجع فهمه للديموقراطية ونظام فصل السلطات ! ومن يشك في حقيقة أن أن مرسي قد أجهض النظام الديموقراطي فليراجع نفسه !
** ومن يظن أن مرسي يحكم وفق دستور شرعي ونظام ديموقراطي يرتكز علي السلطات الثلاث - فليراجع فهمه للديموقراطية
** مرسي فقد شرعيته حينما إغتال شرعية السلطات الاخر وحينما أصر علي العمل بدستور باطل وحينما صادر حق الشعب الشرعي في في الإنتخاب لبرلمان جديد ! ...........
** هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية
. ...................

Post: #117
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 12-11-2014, 08:20 PM
Parent: #115

كتب الأخ نصر
...........
Quote: ولم يعدل الدستور
والامر الدستور أو الأمر الرئاسي صلاحيات تشريع يعطيها الدستور للرئيس
في أمريكا الآن ضجة لأن أوباما قال للكونغرس


يقول نصر
.......
Quote: هذا جدل تحسمه السلطة القضائية في الحكومات الديمقراطية
السلطة القضائية في مصر أوقفت السلطة التشريعية (البرلمان(
لخلل إجرائي في إنتخابها
رأي أن السلطة القضائية في مصر قد أخطأت خطأ فادحا
السلطة التشريعية سلطة أساسية في الدولة
وفي غيابها فإن السلطة الوحيدة المنتخبة من الشعب
هي الرئيس
(لاحظ أن السلطة القضائية غير منتخبة )
والرئيس في غياب السلطة التشريعية لازم يقوم بدوره لحماية البلدس



ومتي كانت السلطة القضائية تنتخب يانصر ? السلطة القضائية
في مجمل كوادرها- تندرج في السلك الإداري -وتدرجه و أولوياته
ويتم تعيين قضاة المحكمة الدستورية فقط- للقضاة صلاحيات دستورية
في الحكم بعدم شرعية الجهاز التشريعية متي ما إنتخب بصورة
تخالف -الدستور والنظام الأساسي للدولة ! وهذا ماتم في إنتخابات
البرلمان المصري -إشكالية القوائم الفرديية- القضاءالمصري
لم يخطئ - وإنمامسألة من صميم إختصاصه وسلطاته إي الحكم بعدم
شرعية مجلسي الشوري والشعب! ولوإنصاع مرسي لحكم
و جرت إننتخابات جديدة خلال شهرين لما حدث فراغ تشريعي
وفي كل الاحوال والظروف لايحق للرئيس عدم الإنصياع لأحـكام
القضاء أو إنتزاع صلاحيات لم يكفلها الدستور وتحصين قرارته
من الطعن القضاائي

ثانيا
قام مرسي بعزل النائب العام عبد المجيد -بصورة غير
شرعية وغير دستورية- كنا سنفهم هذا لو قام مرسي من خلال صيغة
الدستور المطروحة للإستفتاء بصياغة تشريع يكفل له عزل النائب
العام ثم قام وفقا لذلك بعزله-ولكن الدستور الاخواني أبقي علي وضع
النائب العام علي ما هو عليه وبالتالي لايحق للرئيس عزله كما
يجب عليه ا لالتزام بأحكام القضاءوفقا لذات الدستور !
كتب نصر.......
Quote:
أن تصرف قطر علي دول ومنظمات صديقة لها
وأن تصرف قطر للمصالحة في دارفور
دا تدخل
تتدخل مصر ولا قطر والسودان ولا السعودية ولا الامارات
دا ما الموضوع الأساسي
الموضوع المهم بالنسبة كيف نحافظ علي الديمقراطية
كيف تكون الدولة بتعمل لصالح كل الشعب
وليس لحساب فئة متنفذه لأن في أيدها السلاح

قطر صرفت الاموال في السودان لدعم الإنقاذ والمؤتمر الوطني وتسليح
الحكومة ومساندتها ضد إرادة الجماهير (تخيلو معي أن حاكم
قطر قد زار السودان 1999 ثلاثة مرات ليتوسط بين البشير والترابي)
وقطر هذه هي من دعم وسلح مليشيات ليبيا في إنقلابها علي النظام
الديموقراطي ! تدخل قطر هنا جااء لتقويض الشرعية ولايقارن
بأي دعم تتلقاه الدولة الليبية وحكومتها الشرعية- التي
لازالت هي الحكومة التي يعترف العالم بشرعيتها-أي دعم تتلقاه
هذه الحكومة -في مواجهة الإنفصال والإنقلاب يعد أمرا طبيعيا طالما
كان النظام الاساسي والدستور الليبي لايمنع ذلك
............

Post: #118
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 12-11-2014, 09:17 PM
Parent: #117

كتب الأخ الصادق إسماعيل
........
Quote:
في النظام الديمقراطي يتم عزل الرئيس بطرق محددة في الدستور، كون أن فصيلاً أو حزباً سعى لتعديل الدستور فهذا ليس مشكلة طالما أنه يمارس هذا الحق وفقاً للدستور نفسه.

يا عزيزي النظام الديموقراطي يقوم علي ركيزة نظام فصل السلطات(تشريع /تنفيذ وقضاء ) وأرجو أن تحكم وتحاكم النظام الديموقراطي وفق هذه العناصر الثلاثة - سا أعود لهذه النقطة المفصليية
بعد التعليق علي كلامك أعلاه... نعم يحق لأي جهة تعديل الدستور عبراليات ووسائل محددة ولكن ماحدث كان أخطر من تعديل الدستور! المشكلة أن الدستور الأخواني برمته كان غير شرعي واليك الأدلة
.....
Quote: قضت محكمة القضاء الاداري الثلاثاء ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية التي يهيمن عليها الاسلاميون في ما يعد انتكاسة سياسية لجماعة الاخوان المسلمين واول انتصار لليبراليين واليسار منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.
واعلنت المحكمة في منطوق حكمها انها "قررت وقف قرار تشكيل اللجنة التأسيسية"، وهو حكم واجب النفاذ على الفور حتى لو تم الطعن عليه امام المحكمة الادارية العليا. ه.


...........
Quote:
بعد حصولهم على الأغلبية في انتخابات البرلمان في 2011، قرر «الإخوان» وحلفاؤهم اختيار لجنة الدستور، وصمموا على أن تكون لهم الأغلبية المطلقة فيها، لكن التيارات المدنية لم توافق على تشكيل هذه اللجنة، التي سرعان ما قررت محكمة القضاء الإداري إلغاءها. ومع هذا قام مجلس الشعب - تحديا لبقية التيارات السياسية وحكم القضاء - بتشكيل جمعية ثانية للدستور، اتبع فيها ذات الطريقة التي جرى فيها اختيار اللجنة التي ألغتها المحكمة. ولعلمها أنها شكلت بالمخالفة لأحكام القانون، أتمت اللجنة كتابة مشروع الدستور على وجه السرعة، قبل أن تتاح الفرصة أمام المحكمة الدستورية لإبداء رأيها في الموضوع، وقرر الرئيس مرسي عرضه في استفتاء شعبي.

ورغم انقسام الأمة المصرية منذ صدور الدستور الجديد، وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، صممت جماعة الإخوان المسلمين على فرض هذا الدستور قسرا على شعب مصر، ورفضت أي محاولة لتعديله أو تغييره. إلا أن المحكمة الدستورية العليا فاجأت الجميع مؤخرا، وقضت بعدم دستورية المعايير التي جرى على أساسها اختيار الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور سنة 2013.

رغم انزعاجها من قرار المحكمة، اعتبرت جماعة الإخوان، ووافقها المتحدث باسم الرئيس مرسي، أن القرار ببطلان تشكيل جمعية الدستور لا يؤثر على شرعية الدستور نفسه، لأنه حاز الأغلبية في استفتاء شعبي. إلا أن خبراء القانون الدستوري لا يوافقون على تفسير «الإخوان» لقرار المحكمة؛ ذلك أن بطلان لجنة الدستور يبطل مشروع الدستور الذي أصدرته بالتبعية. فلا يمكن للموافقة على مشروع باطل أن تعطيه شرعية قانونية، كما أن الناخب الذي أدلى برأيه في الاستفتاء لم يكن يعلم ببطلان المشروع عند التصويت عليه.ه.

ثانيا الجهاز التش ريعي إي البرلمان لم يكن شرعيا فقد حكم القضاء ببطلانه الفوري قلنا في هذا ( للقضاة صلاحيات دستورية في الحكم بعدم شرعية الجهاز التشريعية متي ما إنتخب بصورة تخالف -الدستور والنظام الأساسي للدولة ! وهذا ماتم في إنتخابات البرلمان المصري -إشكالية القوائم الفرديية- القضاءالمصري لم يخطئ - وإنمامسألة من صميم إختصاصه وسلطاته إي الحكم بعدم شرعية مجلسي الشوري والشعب! ولوإنصاع مرسي لحكم
و جرت إننتخابات جديدة خلال شهرين لما حدث فراغ تشريعي وفي كل الاحوال والظروف لايحق للرئيس عدم الإنصياع لأحـكام القضاء أو إنتزاع صلاحيات لم يكفلها الدستور وتحصين قرارتهمن الطعن القضاائي)
** وهكذاتري أن مرسي قد نسف نظام فصل السلطات وهدم أركان الديموقراطية الوليدة بإصراره بقاء برلمان غير شرعي وبرفضه الإنصياع لأحكام القضاء وبإصداره مرااسيم دستورية باطلة وغير شرعيية وبعزله للنائب العام بلا سند قانوني ...* شرعية أي رئيس لاتحددها الكيفية التي جاء بها للسلطة فقط وإنما التزاامه بنظام فصل السلطات والعمل بموجب دستور شرعي
** مرسي فقد شرعيته وإنقلب علي مؤسسات الديموقراطية وقوض أركانها! - وبالتالي يصبح من السذاجة القول بشرعييته وإستمراره في الحكم وفق دستور باطل وبرلمان غير شرعي وتعدي
علي السلطة القضائية وإصدار قرارات رئاسية باطلة-جربة تماثل تجربة هتلر تماما جاءا عبرصندوق الأقتراع واليات الديموقراطية ثم دمراه تماما
...........

Post: #119
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 12-11-2014, 10:20 PM
Parent: #118

كمال عباس

مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم
لم اسمع أياً منهم يقول ان الرئيس غير شرعي, حركة تمرد طالبت بإستقالته (لعلمها بشرعيته) وإجراء انتخابات مبكرة

ولذلك الإسم الذي يُطلق على مرسي الآن هو (الرئيس المعزول)

هذا ما عنيته بشرعية مرسي وبإنقلابية السيسي

ومن حقك بالطبع اعتبار مرسي فاقد للشرعية

Post: #122
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 13-11-2014, 07:37 PM
Parent: #119

حياتي أخ الصادق إسماعيل كتبت

.....
Quote: مرسي كان رئيساً شرعياً منتخباً من قبل الناخب المصري

البرلمان حكم القضاء بأنه غير شرعي

الكل يعلم أن مرسي شرعي لذلك طالبوه بالإستقالة.

حينما رفض الإستقالة تم عزله بإنقلاب عسكري

ولكنه كان شرعي بإعتراف الذين عزلوه أنفسهم


حسنا جاء مرسي عبر التصويت وبوابة الإنتخابات وشرعية التفويض والسؤال هل التزام مرسي بأسس وأركان تفويضه أم قد فقد هذه الشرعية ?
** للتوضيح نقول إذا ما أخل أي رئيس بتعهدااته السياسية و فشل في تنفيذ برنامجه وتدهور الاوضاع في عهده فإننا نقول فلندعه يكمل دورته ولتحكم الجماهير عليه عبر اليات التصويت أو فليزاح
عبر مانص عليه الدستور- فليعزله البرلمان وليتصدي له القضاء
** أما إذا ما قام الرئيس المعني بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء فهذه قضية مختلفة تماما !!
** مرسي يا أخ الصادق
- رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول
- عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا

-** السلطة الديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء
والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
* حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب
ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد !
**الإبقاء علي دستور حكم ببطلانه -والعمل بموجبه ينسف مشروعية النظام السياسي بكامله
**إذا من يشك مجرد شك في أن مرسي قد قام بإنقلاب وديكتاتورية مدنية فليتحسس ضميره وليراجع فهمه للديموقراطية ونظام فصل السلطات ! ومن يشك في حقيقة أن أن مرسي قد أجهض النظام الديموقراطي فليراجع نفسه !
** ومن يظن أن مرسي يحكم وفق دستور شرعي ونظام ديموقراطي يرتكز علي السلطات الثلاث - فليراجع فهمه للديموقراطية
** مرسي فقد شرعيته حينما إغتال شرعية السلطات الاخر وحينما أصر علي العمل بدستور باطل وحينما صادر حق الشعب الشرعي في في الإنتخاب لبرلمان جديد ! ...........
** هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية
. ...................

Post: #123
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 13-11-2014, 08:29 PM
Parent: #122

Quote: هذه هي الحقائق والمعطيات لمن يهمه أمر الديموقراطية

الأخ
كمال
والله يهمنا أمر الديمقراطية

وكل الأشياء التى قلتها دارت معاركها أمامنا، وراينا وجهات النظر فيها وبرضه بنقول أن كلها تذهب للقضاء
والدستور يحدد فك هذه الإشتباكات

لكن لا ينفي كل هذا أن الذي اغتال الديمقراطية بحق وحقيق هو الفريق السيسي
والرئيس مرسي شرعي ليس في ذلك شك
وطريقة عزله لا تمت لأي ديمقراطية بصلة.

ةكلمة (فقد شرعيته) هذه حكم انطباعي يتكلم عن وجهة نظرك انت، ولكنها قانونياً لا تعني الكثير
فأنت بناءاً على معطياتك أعلاه أعلنت أنه (فقد شرعيت)، ولكن السيسي لا يوافقك في ذلك

السيسي عزل مرسي لأنه الرئيس الشرعي، ولو لم يكن مرسي رئيساً شرعياً لما احتاج السيسي لعزله.

وجهة نظرك كما قلت لك تعبر عن رأيك أنت وهي غير ملزمة قانونياً لغيرك.
والمصريين لم يقولوا أنه فقد الشرعية، بل سعوا بطريقة أخرى لسحب الثقة منه وهي جمع التوقيعات والدعوة لعصيان مدني

والسيسي كان متربصاً بالديمقراطية فأنجز انقلابه عليها وعلى الرئيس الشرعي.

قانونياً مرسي هو الرئيس الشرعي والسيسي هو قائد الإنقلاب

وجهات نظر سياسية وتحليلية تعتبر أن مرسي فاقد الشرعية وأخرى تعتبره أبو الشرعية لكن لا مكان لها في القانون.

Post: #124
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 13-11-2014, 09:38 PM
Parent: #123

كتب الأخ الصادق إسماعيل
.........
Quote: وكل الأشياء التى قلتها دارت معاركها أمامنا، وراينا وجهات النظر فيها وبرضه بنقول أن كلها تذهب للقضاء
والدستوريحدد فك هذه الإشتباكات

. ماذا رفض مرسي الانصياع لأحكام وأضحي دستوره نفسه غير شرعي?
لاأدري حقا مدي متابعتك لمجري الأحداث في مصر قبل سقوط مرسي العياط الأمور التي تحدثنا عنها ذهبت للقضاء فعلا لا إدعاء وقد حكم القضاء

-ببطلان دستور مرسي
-وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
-وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
-وببطلان مراسيم مرسي
.....
Quote: و** وهنا رفض مرسي الإنصياع لأحكام القضاء -ولم يكلف نفسه بإستئنافها -بل رفض ا الإنصياع وهو يكون بذلك قد نسف مبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء ووجوبيةإنفاذ
أحكامه ! وأصر مرسي بقاءبقاء الدستور الباطل والبرلمان المحلول وحرم الشعب من حقه من الترشيح والتصويت لإنتخاب برلمان جديد يقوم بسلطة التشريع ومحاسبة الرئيس والسلطة التنفيذية !
**وكما قلنا فإن السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء و الإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات ! حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ! ت

إذ قام الرئيس مرسي بإنقلاب مدني ووطد دعائم ديكتاتورية مدنية وقوض أركان الديموقراطية وتعدي الدستو روالقضاء وإغتال إستقلال القضاء
تقول
..
Quote: ووجهات نظر سياسية وتحليلية تعتبر أن مرسي فاقد الشرعية وأخرى تعتبره أبو الشرعية لكن لا مكان لها في القانون.
....
عن أي قانون ودستور تتحدث ياصادق ?
ما أقوله ليست تحليلا أو وجهة نظر مسيسة وإنما يقول به مبدأ نظام فصل السلطات وضبطها ! وفقا لهذا المبدأ فإن مرسي قد هدمأركان نظام فصل السلطات وأسقطها وأسقط شرعيته بموجب ذلك! فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية
__ لست بصدد نزع عقيدتك الايمانيية بشرعية مرسي !فمرسي عندك شرعي وإن
- أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!
ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر
حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد ! لن إنازعك في هذا ولكني أقول
أن كلامك هذا لايحمل أي قيمة دسستورية أو قانونية ولا يسنده
مبدأ ال check and balance ونظام فصل السلطات وإحترام أحكام القضاء والعمل بموجب دستور شرعي غير مطعون فيه !
** يحضرني مثال إفتراضي لبرلمان ديموقراطي منتخب قرر بالاغلبيةالغاء الديموقراطية وودولة المؤسسات ورفض مبدأ السلطاتالثلاث وحل الاحزاب ! والردة الكاملة عن الديموقراطيية وخيار الاغلبية التي إنتخبته ومع يقول عنه البعض بأأن شرعية ذلك البرلمان قائمة ومستمرة !
** حاشية دعنا من السيسي وماحدث بعد تدخل االجييش فإنا أتحدث عن فترة حكم مرسي

.............

Post: #125
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 13-11-2014, 10:50 PM
Parent: #124

كمال عباس
سلام

الأمر بالنسبة لي ليس عقيدة، إنما هو واقع قانوني عاشته مصر، شرعية الرئيس مرسي كانت قائمة مما اضطر السيسي لقيادة إنقلاب عسكري
كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث
مرسي قدم تبريرات (لم اقتنع بها لحظة واحدة) للمراسيم الدستورية، والتى جاءت نتيجة لغياب الجسم التشريعي.
لكن قانونياً وحتى لحظة الإنقلاب العسكري كان مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر
والذين حاولوا عزله تكلموا وعملوا من اجل سحب الثقة منه وإجباره على الإستقالة وهو رفض ذلك مما أدى بالجنرال السيسي لقيادة انقلاب عسكري عليه

والحقيقة أنه قبل الإنقلاب العسكري لم يقل أحد أن الرئيس مرسي غير شرعي وغير منتخب
معارضو مرسي اعتبروا أنه فشل في تنفيذ مبادئ ثورة يناير ولذلك طالبوه بالإستقالة.

لكنه من ناحية قانونية كان هو الرئيس الشرعي النمنتخب لجمهورية مصر العربية
ولعزله تتطلب الأمر إنقلاب عسكري، حيث فشلت الطرق الأخرى أو لم تُعطى فرصتها كاملة (أقصد العصيان المدني لإجباره على الإستقالة).

بالنسبة لوجهة نظري الشخصية حول فترة الرئيس مرسي
اعتقد أنه فشل فشلاً ذريعاً في الإيفاء بوعوده الإنتخابية، وكان واقع تحت سيطرة المرشد العام للأخوان المسلمين، ولم يسعى لتحقيق الإجماع القومي للحكومة التى كانت يجب أن تكون قومية
ارتكب أخطاء كثيرة جداً، لم يستصحب معه آراء التيارات العلمانية والليبرالية التى كفلت له النجاح (أعني اليساريين والليبراليين والعلمانيين)، الذين صوتوا له.


لكن هذا لن يغير من الواقع شئ عزيزي كمال:

مرسي كان الرئيس المنتخب الشرعي
ولكي تتم إزالته تم القيام بإنقلاب عسكري.

وموقفي واضح جداً، أن الفريق السيسي قام بهذا الإنقلاب وأجهض تماماً الديمقراطية في مصر.

Post: #126
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 14-11-2014, 10:36 AM
Parent: #123

Quote:

لكن لا ينفي كل هذا أن الذي اغتال الديمقراطية بحق وحقيق هو الفريق السيسي
والرئيس مرسي شرعي ليس في ذلك شك
وطريقة عزله لا تمت لأي ديمقراطية بصلة.



يا عزيزي الصادق اسماعيل

دعني أبدأ بجزء مما كتبته لك آنفا في مداخلة أعلاه :

في أي نظام يستمد الحاكم شرعيته من الدستور والقوانين التي مكنته من الوصول للسلطة.. وتستمر هذه الشرعية مع استمرار القوانين..
الدستور هو قانون لكل البلد ولا يحق لتنظيم أو حزب لمجرد أنه حصل على أغلبية نيابية في ظرف ما أن يجري تغيير الدستور
وأي بند في الدستور لا بد أن يغير باجماع كل التنظيمات والاحزاب أو في استفتاء للشعب صاحب القرار الأول..
ففوز تنظيم معين بأغلبية يعني ذلك تفويضا له بالحكم وفق الفترة المقررة في الدستور.. ولا يحق له تعديل اي مادة في الدستور وفق هواه..
في ماليزيا وفي آخر انتخابات حصلت المعارضة على أصوات ناخبين يفوق بكثير الذين صوتوا للحكومة ومع ذلك فاز الحزب الحاكم بأغلبية في البرلمان..
فهل يمكن أن نقول بأن الحزب الحاكم وحسب أغلبيته البرلمانية يحق له تعديل دستور البلاد؟!!!

فأنت تتحدث عن شرعية لمرسي.. وأنا لا اختلف معك بأنه جاء بطريقة شرعية..
لكن هل ظل على شرعيته وممتثلا للشرعية التي تقال عنه الآن..؟؟ اذا قلنا انا أقيل بصورة غير شرعية!!

ان محاولاته للتغول على الدستور كانت هي بداية نهاية الشرعية التي تتحدثون عنها..
ومرسي أصبح خارجا على الدستور الذي جاء للسلطة في ظله..
وبهذا تسقط عنه الشرعية قبل أن نتحدث عن 30 يونيو والسيسي؟؟

يتواصل

مودتي


Post: #127
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 14-11-2014, 04:38 PM
Parent: #126

عبد العزيز عيسى

سلام

موضوع عدم شرعية مرسي هذه وجهة نظرك وربما نظري أيضاً ووجهة نظر كمال عباس

الواقع القانوني أنه هو الرئيس الشرعي
وهذا الواقع القانوني الذي قالته القوانين المصرية وتعاملت بموجبه وعزلت الرئيس مرسي بموجيه

وقام السيسي بالإنقلاب بموجبه

وقصة فاقد الشرعية دي بنحددها نحن كتحليل سياسي

لكن بالقانون هو الرئيس الشرعي لذلك ولأنه لم يكمل مدته الشرعية
اصبح معزول بموجب تشريعات استثنائية ومراسيم استثنائية.

Post: #128
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 14-11-2014, 05:30 PM
Parent: #126

تحياتي أخ الصادق إسماعيل
كتبت
.......
Quote: كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث

أولا دا كلام ضبابي - لايحمل إي إضافة ولايساهم في حواار منتج و موضوعي .... دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ?
قلنا أن ( السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
* حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو
إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ))
تقول
.
Quote: والحقيقة أنه قبل الإنقلاب العسكري لم يقل أحد أن الرئيس مرسي غير شرعي وغير منتخب
معارضو مرسي اعتبروا أنه فشل في تنفيذ مبادئ ثورة يناير ولذلك طالبوه بالإستقالة.

أولا لايهمني ولايعنيني ماقالته تمرد أو السيسسي عن مرسي ولا حتي زعمك بأنهم لم يقولوا بعدم شرعيته -ما يهمني هو ما قاله القضاء المصري فأنا أستند علي أحكام القضاء الواجبة النفاذ والفقه الدستوري والقانوني والمبدأ الديموقراطي المفصلي "= نظام فصل السلطات ! لا أبني رؤيتي علي ما يقوله السييسي أو تمرد أو الأخوان وإنما أتحرك وفق بوصلتي الخاصة وبحسب الموجهات الدستوررية والقانونية والديموقراطية وفي نفس الوقت لا أنتظر ولاإحتاج لصكوك وشهادات من السلفية وجماعات الإسلام السياسي تثبت أني ديموقراطي مبدئي ومتسق مع نفسي ! كما
أني لا أستجيب لضغوطهم وإبتزازهم في هذا الاتجاه فهم ومن واقع إيدلوجايتهم غير مؤهلين لإصدار أحكام تجاه الاخريين ! من هنا أرفض أعرض في ساحاتهم مرددا مرسي شرعي ..الاخوان ديموقراطيين !! منتظرا شبالا من شعر لحي الإسلاموين وصكا يثبت أني الديموقراطي الوحيد !!., إحترم كل من يحركه المبدأ والموقف الديموقراطي في الشأن المصري بما في ذلك رفض تدخل الجيش في 3يوليو 2013 ولكني أرفض المزائدةوالاستعراض والغزل مع الاخوان وإنتظار تصفيقهم وتقريظهم ! كما أني أختلف تماما مع القراءات السطحيةلأحداث مصر و التي قدتؤدي لإفراز كوادر مهزومة ومأزومة فكريا تمجد الاخوان وتضخم من دورهم -وتتوهم أن ورمهم شحم !
تقول
Quote: بالنسبة لوجهة نظري الشخصية حول فترة الرئيس مرسي
اعتقد أنه فشل فشلاً ذريعاً في الإيفاء بوعوده الإنتخابية، وكان واقع تحت سيطرة المرشد العام للأخوان المسلمين، ولم يسعى لتحقيق الإجماع القومي للحكومة التى كانت يجب أن تكون قومية
ارتكب أخطاء كثيرة جداً، لم يستصحب معه آراء التيارات العلمانية والليبرالية التى كفلت له النجاح (أعني اليساريين والليبراليين والعلمانيين)، الذين صوتوا له
الاخطاء السياسية مثل التي أوردتها بالاضافة لفشل البرنامج أو

الاخطاء السياسية مثل التي أوردتها بالاضافة لفشل البرنامج أو عدم الالتزام به والتنصل عن الوعود وتردي أحوال البلاد أمر طبيعي في الممارسة الديموقراطية -ويمكن الصبر عليها
أوالتعائش معها أو حتي الاعتراض عليها وفقا لما يكفله النظام الديموقراطي طالما كان الرئيس ملتزما بالدستور واالقانون وأحكام القضاء ومبدأ فصل السلطات !
**في حالة مرسي فإن الوضع مختلف لأنه أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد !
* كون أن مرسي قد إنتخب بصورة شرعية فهذا لايعني أنه سيظل شرعيا -وإن قوض الشرعية ونسف مبد أ فصل السلطات وخرج علي مبادئ الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأستبدله بدستور حكم ببطلانه ومع هذا أصر علي العمل به ! شرعي وإن إنقلب علي الديموقرااطية ووطد أركان ديكتاتورية مدنية ! ,أرجو الا نتعامل مع شرعية مرسي بالقطاعي وبإنتقائية أي
بمعزل حقيقة شرعية والزامية السلطة القضائية وبمعزل عن سلطة التشريع أي البرلمان المنتخب - بديلا للبرلمان المحلول بأمر القضاء-والدستور الإنتقالي الذي أستبدله مرسي ببرلمان باطل
إنها واحدة ومتكاملة -إي إختلال ف مبدأ فصل السلطات واالعمل بموجب دستور باطل يقود بالضرورة لأزمة سياسية وفراغ دستوري كامل


....................

Post: #129
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 14-11-2014, 05:50 PM
Parent: #128

الأخ كمال عباس
تحياتي

القضاء المصري لم يقل أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية
ولم يصدر أمراً بإقالته على ضوء هذا التقرير

الرئيس مرسي ووفقاً للقضاء المصري نفسه تمّ عزله يوم تلاتين يونيو بإنقلاب الجنرال السيسي
وتولى رئيس القضاء منصب الرئيس لشغل الفراغ الذي نتج عن عزل الرئيس الشرعي

هذا من جانب القضاء

أما وجهة نظرك فأنا احترمها ولكنها تظل وجهة نظر، لا تأثر على الجانب القانوني في الموضوع.

القضاء المصري كجانب من السلطات التلاتة لم يقل أبداً أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية

هذه هي النقطة التى استند عليها في شرعية مرسي من ناحية قانونية، وبناءاً على هذه النقط أفهم أن ما حدث إنقلاب عسكري
عزل الرئيس المنتخب والرئيس الشرعي لمصر

Post: #130
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: زينب محمد عبدالله
Date: 14-11-2014, 07:44 PM
Parent: #129

Quote: كونك تعتبر ما فعله مرسي تجاوز لسلطاته وإقامة دكتاتورية مدنية فهذه وجهة نظر قد اتفق معك فيها أو أختلف لكنها تبقى وجهة نظرك في الأحداث


يا جماعه الخير

لازم نفرق بين الحقائق FACT ووجهات النظر OPINION

الحقائق لا تقبل الجدال لانها افعال واقوال موثقه

اما تعليل او تحليل الشخص لى تلك الحقائق تعتبر وجه نظر او أراء.....

يعنى افعال الرئيس المخلوع مرسى لاجدال حولها لانها موجوده وموثقه ..فلستوب

اما نحن ممكن نتناقش فى هل ما فعله مرسى صاح ام خطأ وهذه تعتبر وجهات نظر يجب احترامها ..لكن ما ممكن نتجادل عن حقائق يمكن اثباتها

SO
you are entitled to your opinion- but- you are not entitled to the fact

Post: #131
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 14-11-2014, 09:28 PM
Parent: #130

تحياتي أخ الصادق إسماعيل
كتبت
.........
Quote:
القضاء المصري لم يقل أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية
ولم يصدر أمراً بإقالته على ضوء هذا التقرير

الرئيس مرسي ووفقاً للقضاء المصري نفسه تمّ عزله يوم تلاتين يونيو بإنقلاب الجنرال السيسي
وتولى رئيس القضاء منصب الرئيس لشغل الفراغ الذي نتج عن عزل الرئيس الشرعي

هذا من جانب القضاء

أما وجهة نظرك فأنا احترمها ولكنها تظل وجهة نظر، لا تأثر على الجانب القانوني في الموضوع.

القضاء المصري كجانب من السلطات التلاتة لم يقل أبداً أن الرئيس مرسي فاقد الشرعية

هذه هي النقطة التى استند عليها في شرعية مرسي من ناحية قانونية، وبناءاً على هذه النقط أفهم أن ما حدث إنقلاب عسكري
عزل الر
ئيس المنتخب والرئيس الشرعي لمصر

وماذا عن الأحكام التي أصدرها القضاء ورفض مرسي الإنصياع لها? كيف تقيم وتوصف شخص رفض الإنصياع لتلك الأحكام وأصر علي العمل بعكسها ?
حتي يكون الحوار موضوعيا ومنتجا دعنا نعود لهذه النقطة
(( دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ? )
-القضاءالمصري قد حكم ب-
-ببطلان دستور مرسي
-وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
-وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
-وببطلان مراسيم مرسي
** هذه الوقائع والمعطيات تقود بالضرورة لفقدان شرعية مرسي

لأنه قد قام بتقويض هذه الشرعية بنفسه ونسف مبد أ فصل السلطات وخرج علي مبادئ الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأستبدله بدستور حكم ببطلانه ومع هذا أصر علي العمل به ! شرعي وإن إنقلب علي الديموقرااطية ووطد أركان ديكتاتورية مدنية ! ,أرجو الا نتعامل مع شرعية مرسي بالقطاعي وبإنتقائية حقيقة شرعية والزامية السلطة القضائية وبمعزل عن سلطة التشريع أي البرلمان المنتخب - بديلا للبرلمان المحلول بأمر القضاء-والدستور الإنتقالي الذي أستبدله مرسي ببرلمان باطل إنها واحدة ومتكاملة -إي إختلال ف مبدأ فصل السلطات واالعمل بموجب دستور باطل يقود بالضرورة لأزمة سياسية وفراغ دستوري كامل



والان دعنا نسأل الصادق هذه الإسئلةالبسيطة :-
- كيف كيف (يظل ويستمر) الرئيس شرعيا بعد أن هدم الدستور الذي إنتخب علي أساسه وأبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء! ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادرحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد !
نريد إجابة يا أخ الصادق ?

** كيف يناصر البعض شرعية رئيس قام بتقويض شرعية النظام السياسي ? وهدم نظام فصل السلطات بل وصادر حق الشعب في الإنتخاب
والترشيح ? قلنا أن ( السلطة التنفيذية فيالديموقراطية ليست محصنة وليست مطلقة الأختصاص بل هي مجرد ضلع واحدفي مثلث السلطات الثلاثة (تنفيذية/ تشريعية/قضاء) مجي الرئيس بالانتخاب لايعطيه ميزة أو حق في تجاوز أحكام القضاء والإنقلاب علي نظام السلطات الثلاثة أو التعدي عليه أو حتي مجردالمساس بشرعية تلك السلطات !
* حصر الإنقلاب في الإطاحة بالسلطة التنفيذية فهم قاصر ومبتسر للديموقراطية بل هو فهم إنتقائي متعسف تماما - الاصرار علي بقاء برلمان محلول وقطع الطريق أمام إنتخاب برلمان جديد هو
إنقلاب ومصادرة لحق الشعب في الإنتخاب والترشيح وتعدي علي إختصاص السلطة القضائية - إي أنه ضربة مزدوجة لسلطة التشريع والقضاء وسلب لحق الجماهير في إنتخاب برلمان جديد ))

* فلتقتل شرعية! * فلتقتل شرعية السلطة القضائية وليحي مرسي العياط رئيسا شرعيا علي حساب القضاء !!
* وليتم نسف مبدأ فصل السلطات ولتدمر سلطة التشريع أسوة بالقضاء وليظل مرسي رئيسا شرعيا !
-ولتصادر حقوق الشعب في الإنتخاب والترشيح وويبقي مرسي العياط هو مصدر السلطات !

* ولتذهب الديموقراطية للجحيم وليبقي مرسي رئيسا شرعيا علي الرغم من كل هذا ?
** ولتبقي مصر تحكم بدستور باطل ومراسيم غير شرعية لمجرد أنه تولي السلطة منتخبا - فمجئيه للكرسي بصورة مشروعة وهو حصانة وأساس لإغتيال الديموقراطية- فمرسي فوق الجميع ! (شعبا ودستورا
وـنظاام فصل السلطات )

** الواقع أن إنتهاكات وفظائع مرسي تنسجم تماما مع إيدلوجيا ومرجعية الاخوان الفكرية - لذا لا إستغرب دفاع الاخنوان عن تجربةحكمهم لأنهم يدافعون في الأساس عن إيدلوجيتهم !فالسلطا هو ظل
الله في الارض ومركز دائرة الوجود- والشعب رعية والديموقراطية عبارة عن وإستلاب وتغريب ومفسدة وحكم للرعاع والغوغاء والحكم والحاكمية لله تنفذ عبر خليفته !- لا إستغرب موقف الاخوان وإنما
إستغرب من يناصر أويقول بشرعية مرسي علي حساب الديموقراطية وحق االشعب في االإنتخاب وشرعية الجهااز القضائي والتشريعيي

Post: #132
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 15-11-2014, 00:30 AM
Parent: #131

الأخ كمال عباس

تحياتي

الموضوع أبسط مما تتصور
لك أن تسميها ديكتاتورية مدنية، ولك أن تسميه فاقد الشرعية وأياً من المسميات التى تريدها

هذا لن يغير من حقيقة أن القضاء المصري لم يسميه أبداً رئيساً غير شرعي
والقضاء المصري لم يحكم ببطلان انتخاب مرسي.

لذلك فالبرلمان المصري كان فاقداً للشرعية، وكان برلمان غير شرعي بحكم السلطة القضائية نفسها.

هذا ما اعنيه بشرعية مرسي، والتى تطلبت انقلاب عسكري لتجعله فاقداً للشرعية.


وارجع لحركة تمرد وتاريخها حيث أعلنت حركة تمرد منذ البداية أنها تريد جمع التوقيعات وتقديمها للمحكمة الدستورية العليا لسحب الشرعية من الرئيس مرسي.



فلذلك وكما قلت لك يا أخ كمال أن النقاط التى اثرتها هي نقاط خلافية بين مجموعة مرسي وبين معارضيهم

حأديك مثال
موضوع مجلس الشعب

القضاء اصدر قرار
والرئيس اصدر قرار مضاد

الحاسم هو قرار المحكمة الإدارية في حال مشكلة كهذه

لكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن الرئيس غير شرعي.

مرسي ظل الرئيس الشرعي المنتخب لحين خلعه بالإنقلاب.


هو كان يؤسس لديكتاتورية مدنية الإجابة في رأئي نعم
كان يريد السيطرة على القضاء والإجابة في رائي نعم

كان رئيس سيئ وفاشل في رائي نعم

كان سيؤدي بمصر لكوارث سياسية واقتصادية الإجابة في رائي نعم

هل اؤيده لا وألف لا

هل اعتقد أنه يؤمن ايمان مبدئي بالديمقراطية الإجابة وبكل ثقة لا

هل مرسي وتنظيمه انتهازيين ويستعملون الديمقراطية فقط للوصول للحكم، الإجابة عندي نعم


وبعد كل هذا فهو كان الرئيس الشرعي والمنتخب، وعزله بالإنقلاب العسكري أمر يجد مني كل إدانة، وأؤيد حقه في الرجوع للحكم وإكمال مدته، أو تقديم استقالته والدعوة لأنتخابات مبكرة.

أما أنه فاقد للشرعيةن فهذا رأي سياسي محض، ليس له علاقة بوضعية مرسي القانونية

Post: #133
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 15-11-2014, 01:38 AM
Parent: #132

تحياتي أخ الصادق إسماعيل
كتبت
............
Quote:
حأديك مثال
موضوع مجلس الشعب

القضاء اصدر قرار
والرئيس اصدر قرار مضاد

الحاسم هو قرار المحكمة الإدارية في حال مشكلة كهذه

لكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن الرئيس غير شرعي.

.
القضاء لم يصدر قرارا وإنما أصدر حكما!!
أخونا الصادق إسماعيل النقاط التي أثرتها أنا ليست أراء أو تحليلات سياسية أختلف فيها مع مؤيدي مرسي ! الموضوع ليس موضوع مغالـطات وإجتهادات - وإنما موضوع حقائق مجرد -أنا هنا قمت بطرح أحكام قضائية قاطعة وواجبة النفاذ ( حكم القضاء نافذ ولايقابل بقرارمضاد من الرئيس بل يستوجب الإنصياع الكامل )
** والان دعنا ( من ترديد مقولة أنصار مرسي قالوا وخصومه ذكروا كذا وكذا ) دعنا من أراء وإجتهادات الاخرييين وخلينا نسمع قولك وردفعلك أنت الصادق إسماعييل وفما هو توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ? )

-القضاءالمصري قد حكم ب-
-ببطلان دستور مرسي
-وببطلان إنتخابات مجلسي الشوري والشعب
-وببطلان عزل النائب العام عبد المجيد
-وببطلان مراسيم مرسي
. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
** نريد رأيك الواضح والدغري في هذا !
تقول د تقول فلنرجع للقضاء أقول رجعنا للقضاء وأصدر أحكام في قضايا محددة ورفض مرسي الإنصياع له ! يمكن أن ترد نحتكم للدستور أو البرلمان -نقول البرلمان محلول والدستور باطل ومع بطلانه إنتهكه مرسي في قضية عزل النائب العام وهدم نظام فصل السلطات! تقول
.
Quote: وبعد كل هذا فهو كان الرئيس الشرعي والمنتخب، وعزله بالإنقلاب العسكري أمر يجد مني كل إدانة، وأؤيد حقه في الرجوع للحكم وإكمال مدته،

عودة شنو يالصادق ? شوف نحن في السودان لم يطالب أحد بعودة الصادق وبرلمان 1986 - (لا حاليا ولا سابقا ) بما فينا حزب الأمة وإنما نطالب بحكومة إنتقالية وإعادة الكرة للشعب لينتخب قيادة ديموقراطية جديدة ! * لم يتبقي لك بعد هذا الا أن تدين الإطاحة بهتلر" الرئيس" الالماني الذي جاء منتخبا وشرعيا وتطالب برد إعتباره وتأسف علي حرمانه من مواصلة إنتهاك الدستور وإغتيال الديموقراطيةوتدمير الإنسانية باليات إيدلوجيته الفاشية!!
حق مرسي في الرجوع ليفعل ماذ ?. ليتزم بالدستور وأسس الديموقراطية وأحكام القضاء أم ليواصل نهجه في الإنقلاب عليها ? ا ?,,,,, ليواصل الابقاء علي برلمان محلول ودستور باطل وليواصل هدم أركان الديموقراطية ! مرسي الذي صادر حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد وأبقي برلمان منتهي الصلاحية وإغتال مبدأ تداول السلطة -من السهل أن يتشبث بالسلطة بعد إنتهاء دورته ! كيف نواجه ديكتاتورية مرسي وإجهاضه للديموقراطية وعزل النائب النائب العام ورفض العمل بمبدأ فصل السلطات ! يقول غيرك نظام مرسي ولد شرعيا ولكنه إفتقد شرعيته لعدم التزامه بالدستور الذي جاء بموجبه ولتقويضه للديموقراطية وإنتهاك السلطات الاخري - وكان لابد من خلعه ولكن تدخل الجيش في يوليو قد يكون مدخلا لديكتاتورية فرد بدلا من ديكتاتوريةالايدلوجيا الفاشية والحزب الشمولي .....أقول هنا يمكن أن نقارب ونقارن ونتحاور لنصل لخلاصة وقواسم مشتركة.....




,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

Post: #134
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 16-11-2014, 08:52 AM
Parent: #133

Quote:
هو كان يؤسس لديكتاتورية مدنية الإجابة في رأئي نعم
كان يريد السيطرة على القضاء والإجابة في رائي نعم

كان رئيس سيئ وفاشل في رائي نعم

كان سيؤدي بمصر لكوارث سياسية واقتصادية الإجابة في رائي نعم

هل اؤيده لا وألف لا

هل اعتقد أنه يؤمن ايمان مبدئي بالديمقراطية الإجابة وبكل ثقة لا

هل مرسي وتنظيمه انتهازيين ويستعملون الديمقراطية فقط للوصول للحكم، الإجابة عندي نعم


أخي الصادق اسماعيل
سلام

ما كتبته أعلاه بشأن مرسي يتطابق مع ما ذهب اليه الشعب المصري وكل القوى نصيرة الديمقراطية في وقف عبث الاخوان بالسلطة..

فالرئيس في الديمقراطية هو كربان القطار..
الشخص الذي درس وتدرب وتمرن في معرفة مهمته لقيادة القطار.. يقوده في خط مرسوم له وعليه أن يبدع في التحكم بالانطلاق والسرعات المطلوبة وعند التوقف في محطاته..
يبدع ليحافظ على سلامة الركاب وسلامة القطار نفسه..
لكن اللحظة التي ينحرف فيها عن خط السير فذلك يعني المخاطرة بحياة الناس والقطار
ويعني السقوط وتوقف الرحلة..
ويعني في الجانب الأهم ان الناس قد فقدت ثقتها في هذا السائق وفي قيادته لهذا القطار وأنه ليس جدير بمواصلة هذه الرحلة وعليه أن يترجل ويترك المقعد لغيره..
وسيكون الحديث هنا عن الاقالة وهو لا يعني أنه أختير سائقا بصورة غير صحيحة..
بل كان اختياره وفق شروط المهمة المكلف بها واستمراره بهذه الشروط هي شرعيته..
وعندما تتساقط شروط كفاءته يصبح شخصا غير شرعي...
وليس من المنطق والشرعية نفسها أن يستمر سائق القطار الذي فقد أهليته في قيادة المطار الى نهاية الرحلة.. لأن ذلك كما أسلفت أنت فيه مخاطرة على الديمقراطية ككل.

والرئيس مرسي كانت عنده فرصة جميلة يزين بها نفسه وجماعته لو دعا لانتخابات مبكرة في ظرف 6 أشهر لتكون الاطاحة به عبر صناديق الاقتراع او الفوز بها مرة أخرى.

لكن وكما أسلفت مرارا بأن الاسلاميين في فكرهم وتفكيرهم أصلا لا يؤمنون بالعملية الديمقراطية، وأي شكل قبول مظهري منهم فذلك يعني حصان طروادة..

تحياتي

Post: #135
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 16-11-2014, 09:01 AM
Parent: #134

Quote:

شرعية مرسى ...ومرسى الشرعية ..
آحمد صبحي منصور في الأربعاء 03 يوليو 2013


قلنا فيما سبق إن الاخوان لا يعرفون الحلول الوسط ، وأنّ كل ما يعرفونه هو المعادلة الصفرية فى الصراع ، إمّا هم وإمّا الآخر ، أى إما شرعية مرسى ، وإما أن يموت مرسى كما قال مهددا الشعب المصرى إنه سيدافع عن شرعيته بحياته . مرسى يتجاهل أن الانتخابات هى مجرد وسيلة ديمقراطية ، وأن الرئيس الذى يصل بالانتخاب يمكن الاحتكام الى الشعب فى استمراره أو إسقاطه بنفس الانتخابات ، وأن الشرعية مصدرها الشعب ، وأن الرئيس المنتخب ليس شرعية فى حد ذاته ، بل أن شرعيته مستمدة من الشعب الذى إختاره بانتخابات نزيهة حرة غير مشكوك فيها وللشعب أن يسقطه بانتخابات حرة نزيهة . ويتجاهل مرسى أن هذا الشعب بثورته هو الذى أوصله الى الرئاسة ، مع ان الاخوان عارضوا ثورة الشعب فى بدايتها ثم ركبوا موجتها وتآمروا عليها مع المجلس العسكرى ، ويتجاهل مرسى أنه حصل فى الانتخابات فى المرحلة الأولى على أقل من ربع الأصوات ، وأنه فى الإعادة وطبقا للإحصاءات المعلنة قد فاز بأغلبية ضئيلة جدا ، وأن هناك أصوات محترمة تؤكد أن خصمه الفريق شفيق هو الفائز وأن المجلس العسكرى خوفا من تهديد الاخوان بحرق البلد وبضغط من السفيرة الأمريكية أعلن فوز مرسى زورا ، ويتجاهل مرسى أن هناك ملاحقات قضائية ضده ، وأنّ شرعيته سقطت مبكرا جدا باعلاناته الدستورية وتحركاته ضد المؤسسات المصرية ودستوره المعيب بما يؤكد بأنه حنث بقسمه حين تولى الرئاسة ، وأنه حنث بقسمه أمام جماهير الشعب فى اول خطاب جماهيرى له فى ميدان التحرير وتأكيده لهم وقتها بأنهم هم مصدر الشرعية يمنحونها لمن يشاءون ويمعونها عمّن يشاءون . وبالتالى فإن هذه المظاهرات الحالية ـ بعشرات الملايين التى جردته من الشرعية وتوقيع الشعب على استمارات تمرد ـ هى اعلان رائع بسقوطه ، ولم يعد رئيسا شرعيا لمصر . مرسى يتجاهل كل هذه الحقائق ، ويكرر ضدها فى خطابه الأخير كلمة الشرعية معتبرا نفسه هو الشرعية ويعلن تضحيته فى سبيلها بحياته ، أى إنه يؤكد عقيدة أى تيار دينى يصل للحكم ، فى أنه لا حلول وسط ، ولا تداول سلطة بعد وصوله للحكم . هكذا فعل التيار الوهابى السياسى حين نجح فى الجزائر فأعلن أنها آخر الانتخابات مما عجّل بالجيش الى إستئصالهم فى مذابح متبادلة استمرت سنوات . ويريد الاخوان تكرار هذا المسلسل الدموى فى مصر ، وخطاب مرسى يدعو صراحة الى هذه الحرب الأهلية .


Post: #136
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 16-11-2014, 09:13 AM
Parent: #135

Quote: مرسي كان الرئيس المنتخب الشرعي
ولكي تتم إزالته تم القيام بإنقلاب عسكري.


الاخ الصادق اسماعيل
سلام

أن الشرعية حالة مشروطة وليست مطلقة أو ظروف مستمرة.. ويوصف الشئ بأنه شرعي وقت تطابق شروط الشرعية عليه..
فالعنب والتمر مثلا يكونا حلالا ولكن لا يستمر وصف حلال او شرعي عليهما عندما يتم تخميرهما..

أعتقد أن العبارة الصحيحة تكون: أن مرسي هو الرئيس المنتخب شرعياً..
وعندما بدأ يتغول على الشرعية في تعديه القضاء ومؤسسات والدستور فقد أسقط عنه حالة شرعيته في الحكم.. ولم يعد رئيسا شرعيا رغم وصوله السلطة بصورة شرعية..

وهذا أيضا نفس وصول حركة حماس للسلطة شرعيا لكنها فقدت شرعيتها عندما تنكرت للشرعية التي أتت الى السلطة عن طريقها..
وكذلك الحال كان عند اسلامي الجزائر..
وفي نهضة تونس موضوع البوست.. لم يدع الشعب التونسي المؤامرة تمر..
فوقف ضد تعديل الدستور وضد التغول على المؤسسات الشرعية..

تحياتي

Post: #137
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 17-11-2014, 01:30 PM
Parent: #136

Quote:
ترحيب عربي بالقائمة الإماراتية للتنظيمات الإرهابية ودعوات لاعتمادها

القائمة الموسّعة التي وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة للتنظيمات الإرهابية، قوبلت بترحيب أوساط عربية وبدعوات لاعتمادها على أوسع نطاق، إقليميا ودوليا.
العرب [نُشر في 17/11/2014، العدد: 9741، ص(3)]

نبيل العربي عبر عن دعم الجامعة العربية للخطوة الإماراتية
القاهرة- رحّبت جامعة الدول العربية، أمس، بقرار دولة الإمارات العربية المتحدة إدراج عدد من التنظيمات المتشدّدة على قائمة الإرهاب من بينها جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين، وجماعة الحوثي.
وتزامن موقف الجامعة مع توالي ردود الفعل العربية الإيجابية على الخطوة الإماراتية كونها إجراء هامّا على طريق التصدّي للجماعات الإرهابية التي تعاظمت تهديداتها للمنطقة ككل،
ما جعل مختصين في الشؤون الأمنية ودارسين للجماعات الإرهابية يدعون لاعتماد تلك القائمة على أوسع نطاق بما في ذلك من قبل المؤسسات الإقليمية والدولية.

وقد رصدت “العرب” في العاصمة المصرية القاهرة جانبا من ردود الفعل تلك.
وأعرب نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية، أمس، في تصريحات للصحفيين، عن تأييده للقرار الإماراتي “خاصة في ظل ما تتعرض له المنطقة من موجات إرهاب”.
ومن جانبهم رحّب خبراء عرب في الشؤون الأمنية والجماعات الإرهابية بالقائمة التي أعلنتها، السبت، دولة الإمارات للمنظمات الإرهابية مصنفين الخطوة ضمن سياق تحديد ا
لتوصيف الحقيقي لمخاطر الجماعات الإسلامية المتشددة، وداعين الدول العربية الأخرى إلى الاقتداء بهذه التجربة لتعميمها.
وقال حسين حمودة، الخبير في مكافحة الإرهاب الدولي لـ“العرب” إن القرار الإماراتي رسالة جديدة ضد بعض الأنظمة الإقليمية الداعمة للتنظيمات الإرهابية، داعيا الدول المناهضة للإرهاب
إلى وضع قوانين وآليات للتعامل مع المنتمين للجماعات الإرهابية الواردة ضمن القائمة الإماراتية والدول الداعمة لها.
كما دعا حمودة إلى تحرّك جماعي عربي للضغط على المنظمات الدولية والأممية للاعتراف بالقائمة التي وضعتها دولة الإمارات وإدراج أسماء المنتمين إلى التنظيمات التي حوتها على قوائم الإرهاب الدولية.
واعتبر مصدر أمني مصري تحدث لـ“العرب” أنّ الخطوة الإماراتية منحت القاهرة المزيد من الدعم للموقف المصري المطالب بالتعامل مع الإرهاب كوحدة واحدة لا تقتصر على أسماء تنظيمات وتهمل أخرى.
كما وصف دارسون للجماعات المتشددة الخطوة بـ“الضرورية لحماية الدين الإسلامي من الجماعات التي تسللت إلى داخل المجتمعات العربية متسترة بشعارات الإسلام، وهي أبعد ما تكون عنه”.
وأكّد خالد الزعفراني الذي سبق له إعلان تبرّئه من الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، لـ“العرب” أن كل المنظمات التي شملتها القائمة الإماراتية متورطة بالفعل في عمليات وجرائم إرهابية،
سواء بالتنفيذ المباشر أو الدعم والتأييد، قائلا: القرار وضع الأمور في نصابها الصحيح.

أما أحمد بان الباحث في شؤون الحركات المتشددة، فقال لـ“العرب” إن الخطوة الإماراتية أقوى تحرك على المستوى الإقليمي والدولي ضد الجماعات الإرهابية التي تهدد الأمّة العربية والإسلامية،
وسوف تكون أحد عناصر الردع القوية ضدها، بعد أن تمادت وتغولت في الآونة الأخيرة.
كما أشاد بشمولية القرار الإماراتي لكل المنظمات الإرهابية، معتبرا أن أي كيان حركي يعتمد فكرة “السمع والطاعة” بعيدا عن مؤسسات الدولة هو بمثابة كيان إرهابي يجب اجتثاثه من جذوره،
مضيفا أن أي تنظيم تتقاطع أهدافه مع أهداف الدولة هو أيضا تنظيم إرهابي بلا جدال، الأمر الذي ينطبق على المنظمات التي شملها القرار الإماراتي أخيرا.
وحذر الباحث في شؤون الحركات الإسلامية من أنّ النظام العربي إذا لم يستفق لاستعادة حيويته والقضاء على التنظيمات الإرهابية، فإنه يخاطر بوجوده وأمن دوله ومواطنيه، مشددا على ضرورة
قيام الدول العربية بتحرك إقليمي واسع لمواجهة الكيانات الإرهابية الغريبة، التي تسعى لتحويل الدول العربية إلى مسرح صراع وفوضى.
وحول شمول القائمة الإماراتية لما يعرف بـ“الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” الذي يترأسه رجل الدين المصري القطري يوسف القرضاوي، قال الزعفراني، إنّ الاتحاد مؤسسة خادمة للإخوان،
ويضم في عضويته شخصيات “جهادية” متورطة في عمليات إرهابية، كما أنّه يدعم المنظمات الإرهابية ويوفر لها غطاء شرعيا.
ودعا الزعفراني كافة دول العالم إلى الاحتذاء بالتجربة الإماراتية وتعميم القائمة التي وضعتها دولة الإمارات للإرهاب، باعتبارها الأعم والأشمل حتى الان للمنظمات والحركات التي تقوم بأنشطة
وأعمال إرهابية في مختلف مناطق العالم، وحظر سفر قياداتها، ومصادرة أموالها في البنوك العربية والعالمية، لمنع استغلالها في الأنشطة الإرهابية.



الحلول الفوقية والعسكرية لا تنهي الفكر المتطرف..
المطلوب اعلام قوي موجه لمخاطبة عامة الناس وتنويرهم بالفهم العام الميسر للدين وتمكين منهج فكري معتدل للقيادات الشعبية لتستطيع من استئصال التطرف والانكفاء الديني وتنقية المجتمعات من الفكر السياسي الدين الهدّام..
العمل المستنير وفي هدوء سيهزم غوغاء الاسلاميين..
فهم يصطادون دوما في عامة الناس بواسطة دغدغة المشاعر الدينية بالشعارات البراقة الكاذبة..
الاسلاميون عاجزون عن المنازلة الفكرية لذلك قتلوا محمود محمد طه وفرج فودة وبلعيد..


Post: #138
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 17-11-2014, 04:00 PM
Parent: #137

Quote: وعندما بدأ يتغول على الشرعية في تعديه القضاء ومؤسسات والدستور فقد أسقط عنه حالة شرعيته في الحكم.. ولم يعد رئيسا شرعيا رغم وصوله السلطة بصورة شرعية..

وهذا أيضا نفس وصول حركة حماس للسلطة شرعيا لكنها فقدت شرعيتها عندما تنكرت للشرعية التي أتت الى السلطة عن طريقها..
وكذلك الحال كان عند اسلامي الجزائر..
وفي نهضة تونس موضوع البوست.. لم يدع الشعب التونسي المؤامرة تمر..
فوقف ضد تعديل الدستور وضد التغول على المؤسسات الشرعية..



كمال وعبد العزيز
سلام

زي ما قلت ليكم، تغول مرسي على السلطة القضائية أو تغول السلطة التشريعية على السلطة القضائية أو تغول السلطة القضائية على السلطة التنفيذية

كل هذه الأشياء لا تفقد هذه الأجهزة شرعيتهان ما يفقد هذه الأجهزة شريعة هي القرارات الصادرة من الجهات المنوط بها تحديد شرعية الجهاز المعني.

الرئيس مرسي لم تصدر جهة ما أنه فاقد الشرعية.

وأتحدث هنا تحديداً عن القضاء المصري
لم يصدر قراراً أن الرئيس مرسي ليس هو الرئيس الشرعي لمصر.

الموضوع ما بتاع غلاط، الموضوع تقرير لوقائع حصلت.


هل أصدر القضاء المصري في أي لحظة قبل الإنقلاب العسكري أن الرئيس مرسي أصبح رئيس غير شرعي؟

الإجابة لا

هل أصدر القضاء المصري أي قرار أن البرلمان غير شرعي؟
الإجابة نعم


أما أن ما فعله فيه تغول على السلطة القضائية أو السلطة التشريعية، فأنا شخصياً أوافق على أنه تغول وأراد أن يتحدى السلطة القضائية
وأرى أنه أراد تحصين قراراته بمبررات واهية ليسعى لنوع من الدكتاتورية المدنية خصوصاً في حال كون أن البرلمان مغيب.

حاول أن يستغل الظرف لتمرير الدستور بإستفتاء شعبي بدلاً من انتظار الإجماع عليه.

لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي

لكن لا تنهي الشرعية لرئيس ما، لأن أي رئيس يمكن أن يرتكب من الأخطاء ما يرتكب، والسلطة القضائية هي التى تحدد سقوط الشرعية من عدمها.

والذي حدث أنه حتى الثلاثين من يوليو أن كل الشعب المصري بمؤسساساته وأفراده كانوا يعتبرون أن الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد

لذلك أصبح أمام المعارضين للرئيس مرسي طريق واحد لسحب الشرعية منه، وهو التظاهر وجمع التوقيعات والطلب منه أن يستقيل، ولماذا المطالبة بالإستقالة؟
لسبب بسيط أنه حتى تلك اللحظة هو الرئيس الشرعي؟

أما ما تقوله يا عبد العزيز وما يقوله كمال عباس هو عبارة عن تحليل سياسي ووجهة نظر، وهي كالآتي:
بما أن الرئيس مرسي فعل كذا وكذا، وهذه الكذا وكذا في عرف الممارسة الديمقراطية تعتبر دكتاتورية وتعتبر أفعال غير ديمقراطية فيعتبر الرئيس مرسي فاقد للشرعية.

ويظل رأي سياسي

ولا يجرؤ القضاء على نزع الشرعية من الرئيس لمجرد آراء سياسية.



هذه وجهة نظري فيما يختص بشرعية مرسي

أنا لا أريد أن أدخل في مغالطات لا يتسندها وقائع

وقد بحثت عن هذا الأمر، فلم أجد أي قرار صادر قبل الثلاثين من يونيو بعدم شرعية الرئيس مرسي

كانت هناك قضايا مرفوعة ضد قراراته في المحكمة الإدارية والمحكمة الدستورية، وهذا اجراء ديمقراطي سليم
لكن حتى السلطة الإنقلابية اعتبرت أن الرئيس مرسي شرعي، لذلك عزلته بمرسوم استثنائي، لأنه رفض الإستقالة,.

Post: #139
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 17-11-2014, 07:22 PM
Parent: #138

كتب الأخ الصادق إسماعيل

..
Quote:
أما أن ما فعله فيه تغول على السلطة القضائية أو السلطة التشريعية، فأنا شخصياً أوافق على أنه تغول وأراد أن يتحدى السلطة القضائية
وأرى أنه أراد تحصين قراراته بمبررات واهية ليسعى لنوع من الدكتاتورية المدنية خصوصاً في حال كون أن البرلمان مغيب.

حاول أن يستغل الظرف لتمرير الدستور بإستفتاء شعبي بدلاً من انتظار الإجماع عليه.

لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي


مشكلة البعض أنه يختزل الديموقراطية في الإنتخاب والتصويت والاشكال الإجرائية غافلا عن حقيقة أن مبدأ فصل السلطات هو العمود الفقري وكذلك إحترام أحكام القضاء ! , مرسي إنقلب علي الديموقراطية وقوض نظام فصل السلطات وإنتهك الدستور
الذي جاء وأبقي علي دستور باطل وبرلمان محلول !وسلب الشعب حق الإنتخاب والتصويت
تقول
Quote: لكن كل هذه الأخطاء القاتلة يمكن الحكم عليها سياسياً في ظل النظام الديمقراطي

نحكم علي مرسسي سياسيا - في المسائل السياسية وفشل البرنامج أما -الإنتهاكات الدستورية والقانونية فتحاكم بمعائير دستورية وقانونية وقضائية! - ثم أين هو النظام الذي نحكم علي مرسي من خلاله ? النظام الديموقراطي قوضه مرسي وأنقلب عليه -ورفض الإنصياع لحكم القضاء فيه
* القضاء لايتطوع أصلا في النظر لم تعرض عليه -شرعية مرسي وعدم البت فيها لايعني أن مرسي - ظل شرعيا! فشرعية يحد دها الالتزام بالدستور وأحكام القضاء ونظام فصل السلطات وصيانة حق الشعب الترشيح والانتخاب وتداول السلطة !

..............
..........
Quote: كانت هناك قضايا مرفوعة ضد قراراته في المحكمة الإدارية والمحكمة الدستورية، وهذا اجراء ديمقراطي سليم

لقضايا المرفوعة ضده رفض الانصياع لأحكام القضاء فيها-قضية المراسيم الرئاسية /حل البرلمان/ عدم شرعية الهئية التأسيسية للدستور/إقالة النائب العام!!
** لانمارس المماحكة والغلاط بقدر نضع حقائق ومعطيات محددة! و اضعين في إعتبارنا -أن نسف نظام السلطات والابقاء علي دستور باطل وبرلمان محلول !وسلب الشعب حق الإنتخاب والتصويت
هو شهادة وفاة للديموقراطية وإغتيال للنظام السياسيي والدستوري أما أخوانا الذين يقتلون أو يبررون لقتل االحسين في كربلاء ( الدستور وأركان الديموقراطية وسلطة الشعب في
الانتخاب ) ثم يتمسكون بحرمة سفك دم البعوض ( مرسي وشرعيتها التي نسفها بنفسه ) فلا نملك من أمرهم شئيا !

Post: #140
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 17-11-2014, 11:14 PM
Parent: #139

الأخ كمال عباس
سلام
من حقك طبعاً أن تعتبر أن ما حدث من مرسي جعله رئيساً غير شرعي يستدعى تدخل أياً من كان لعزله واحتلال مكانه.

كم قلت لك هذاه وجهة نظرك.
ولكنها لن تغير واقع ما حصل في مصر

الرئيس مرسي منتخب شرعياً، لذلك حينما تبني البعض معارضته لم يجدوا بداً من مطالبته بالإستقالة
وحينما رفض الإستقالة تمت إقالته بإنقلاب عسكري

ويبقى بعد ذلك لكل طرف تفسيره للأحداث التى حدثت.


أما موضوع أن أحد لم يتقدم للقضاء بذلك فهذا يخالف ما جرى

حركة تمرد أرادت سحب الثقة من الرئيس لتفقده شرعيته بجمع الأصوات وتقديمها للمحكمة الدستورية

هذا هو السيناريو الذي لم يكتمل بسبب تدخل الجيش والإنقلاب العسكري.

واسمح لي أن اختلف معك

فالقضاء إذا لم يبت في شرعية الرئيس سيظل الرئيس شرعياً، هذا هو القانون

أما أنك أو زيد من الناس يعتبره فاقد الشرعية فهذا رأيكم فقط، لا يترتب عليه أي وضعية قانونية.

القضاء نفسه أفتى بعدم شرعية السلطة التشريعية، وإذا لم يتقدم أحد بالطعن في شرعية الرئيس يظل شرعياً وهذا ما قصدته بشرعية الرئيس
وعدم شرعية الإنقلاب

Post: #141
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 19-11-2014, 04:23 PM
Parent: #140

Quote: زي ما قلت ليكم، تغول مرسي على السلطة القضائية أو تغول السلطة التشريعية على السلطة القضائية أو تغول السلطة القضائية على السلطة التنفيذية

كل هذه الأشياء لا تفقد هذه الأجهزة شرعيتهان ما يفقد هذه الأجهزة شريعة هي القرارات الصادرة من الجهات المنوط بها تحديد شرعية الجهاز المعني.

الرئيس مرسي لم تصدر جهة ما أنه فاقد الشرعية.

وأتحدث هنا تحديداً عن القضاء المصري
لم يصدر قراراً أن الرئيس مرسي ليس هو الرئيس الشرعي لمصر.

الموضوع ما بتاع غلاط، الموضوع تقرير لوقائع حصلت.


هل أصدر القضاء المصري في أي لحظة قبل الإنقلاب العسكري أن الرئيس مرسي أصبح رئيس غير شرعي؟

الإجابة لا

هل أصدر القضاء المصري أي قرار أن البرلمان غير شرعي؟
الإجابة نعم


الاخ الصادق اسماعيل
سلام

أولا: ما زلنا نتحاور ونطرح الآراء بكل منطقية ولغة راقية ومستعدون للانتقال الى المربعات الجديدة حسب حثيثيات النقاش..
ورغم الاختلاف ورغم ثباتك في نقطة (شرعية) ولم تتزحزح منها فلم نصف موقفك هذا بالمغالطة او بأي عبارات مهينة..
فنحن لا نكتب الا عن قناعة ومسؤولية بكل كلمة تنزل هنا وهكذا نود أن يستمر الحوار...
فلغة التعالي ( زيد من الناس) لا تقدم شيئا في هذا الحوار..
ثانيا:
أرجع لمحور الحديث عن مرسي وزمرته..
لقد دللت في مداخلات سابقة بأمثال عن فقدان شرعية مرسي.. أو فقدان مرسي لشرعيته بمجرد انقلابه على المؤسسات الدستورية من قضاء ودستور..
والشرعية وعدمها هي حالة يمكن تصف على من يحملها ويفقدها وصفا ونعتا بعبارات محددة.. وان لم ينعت أو يوصف بكلمة او عبارة شرعية وعدمها فهذا لا يعني انتفاء الصفة..

ولو رجعنا للعملية الانتخابية التي أوصلت مرسي للسلطة (الوصول الشرعي) فقد كانت بأغلبية ضئيلة جدا.. وهي تعني أن نصف الشعب غير راض باختيار مرسي..
ولولا الظرف التعيس الذي أوجد مرسي في وجه منافس يعتبر من الفلول لما وجد مرسي ربع الاصوات.. فالناخب المصري الذي خرج لتوه من النظام الشمولي لا زال يتذكر دكتاتورية مبارك جيدا..
ورغم أنه لا يعرف مرسي او في شك وريب منه الا انه صوت له بدل التصويت للجنرال شفيق..
فالموقف ظل بائنا وواضحا بأن القلة التي تتظاهر في باحة مسجد رابعة العدوية لا تمثل شيئا للملايين الهادرة في التحرير ضد مرسي..
فالجموع الهادرة التي خرجت على مرسي في التحرير كانت استفتاء قويا يؤيد اقالته ونفض اليد عنه..
والجهة الوحيدة التي ستستلم زمام الامر هي القوات المسلحة.. وهو نفس الشئ الذي حدث في اكتوبر 1964 وفي أبريل 1985م ولم نقل أن ذلك انقلابا..
فلابد من وجود الجيش ليملأ الفراغ الدستوري فيما يسمى بالفترات الانتقالية لحين قيام الانتخابات..
وقلت من قبل بأن مرسي وجماعته كانت بيده فرصة ذهبية للعودة بنفس باب الشرعية الانتخابية لو أعلن انتخابات مبكرة في ظل الظروف المحيطة به وحكومته..
لكن العناد والتعلق بالكرسي سد بصيرته وجماعته الحالمة لتخسر جولة مهمة كانت في متناول اليد.. وكانت ستتفوت على المناوئين الفرصة..
لكنها هي بصيرة الاسلاميين المسدودة..

تحياتي

Post: #142
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 19-11-2014, 05:41 PM
Parent: #141

عبد العزيز
سلام

كلمة (غلاط) مقصود بيها مغالطة الوقائع، وأنا التزم بالحوار الموضوعي، على الرغم من أن كمال عباس وصف الذين وجهة نظري (بالسذاجة)، فلم اتوقف عند ذلك.

وأنا منذ البداية قلت أن الذي يقول بفقدان مرسي للشرعية هو وجهة نظر سياسية ليس لها قرار قانوني صدر من الجهة المعنية لسنده.

وأنا هنا أتكلم عن المحكمة الدستورية أو السلطة القضائية.
ولذلك كما قلت قانونياً ورسمياً وحتى قبل عزل مرسي ظل هو الرئيس الشرعي المنتخب لمصر.

لا أعرف ما المشكلة في ذلك وما هو النقاش في هذا الموضوع الذي تقرره الوقائع.
أمّا أن يكون للناس فهم مختلف للديمقراطية وطريقة عملها فهذا شئ وارد.
لكن أن نتناقش في قضية قانونية محسومة فهذا ما لا أفهمه.

السلطات الثلاثة في مصر تمّ تعطيل إحداها بقرار رسمي (السلطة التشريعية)
فأصبحت فاقدة للشرعية.
السلطتان الأخريان التنفيذية والقضائية ظلتا شرعيتان حتى تسلم العسكر السلطة.

لذلك الحق لك أن ترى مرسي فاقد للشريعة، هذه وجهة نظرك لا أحد يجبرك لتبني غيرها
لكن ما تعتبره أنت غير شرعي لا يسنده أي قرار من الجهات المنوط بها ذلك.
أشار كمال عباس أن السلطة القضائية لا تتحرك من نفسها، يجب على جهة أو شخص الطعن في شرعية الرئيس.

هذا ما فعلته حركة "تمرد" بالضبط، حاولت عبر سحب الثقة أن تجبره على الإستقالة

وتدخل العسكر وعزلوه.

ما هو الخطأ في كلامي

التفريق بين وجهة النظر السياسية والقانونية واضح جداً.

أنا لم أقل أن وجهة نظري كذا، أنا قلت أنه الرئيس الشرعي قانونياً لحين عزله
وما حدث هو انقلاب عسكري على رئيس منتخب.



مرسي ما كان له أن يفوز لولا أن صوت له الليبراليين، الذين يدعمون حكم العسكر الآن وتكميم الأفواه الذي يحدث في مصر
وأحكام الإعدام التى اصبحت سابقة في العالم.
أليس هذا هو المشهد في مصر الآن.
أنا أسمي الأشياء بمسمياتها

وكان حريٌ بالمصريين ومنظماتهم اللجوء لنفس القضاء وسحب الشرعية من مرسي والتحقيق في اتهامات تغوله على سلطة القضاء وغيرها من الإتهامات.


أمّا من يريد اصدار حكم سياسي على الرئيس مرسي فلا سلطة لي عليه

لكن ظل مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر قانونياً وجاء عبر انتخابات حرة وظل قانونياً هو الرئيس الشرعي لحين عزله بواسطة الإنقلاب العسكري في الثلاثين من يونيو.

هذا ما سيكتبه التاريخ وما سيعتمده
وستجد في ذلك التاريخ أيضاً لائحة الإتهامات له بتغوله على السلطة القضائية وغيرها من الإتهامات
ولكنك لن تجد في أي مكان أن مرسي لم يكن الرئيس الشرعي لمصر في الفترة منذ انتخابه
وحتى عزله.
I rest my case
وأعتذر لك يا عبد العزيز إن كنت قد رأيت في كلمة (غلاط) نوع من التعالي أو الإرزاء بك كمحاور.
وأيضاً أقول لك أن موقفي واضح جداً تجاه الأخوان المسلمين ومنظماتهم، وأرى أنه فكر لو تمّ تطبيقه سيؤدي لتدمير للبني الإجتماعية والإقتصادية والسياسية لأي مجتمع لطبيعته الإقصائية والشمولية.
ولكن كل هذا لن يجعلني أغيّر الحقائق القانونية فقط لخلافي السياسي، ولذلك كمواطن عالمي أقلق قلق شديد لما يجري لقادة الأخوان المسلمين
وأطالب بإطلاق سراحهم والسماح لهم بممارسة نشاطهم السياسي ما لم يثبت ارتكابهم لجرائم جنائية مكتملة الأركان.

موقفي السياسي واضح جداً، ولكن لا أستطيع أن أتخذ موقف ضد الوقائع والواقع القانوني لما حدث في مصر يوم الثلاثين من يونيو.

Post: #143
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 19-11-2014, 06:56 PM
Parent: #142

سألنا
.......
Quote: فكيف يكون شرعيا ودستوره غير شرعي وبرلمان غير شرعي ومراسيمه غير شرعية !..إذا إنهار الدستور وسقط نظام فصل السلطات وحدث فراغ -سقط مجمل النظام السياسي وغرقت االبلاد في أزمة سياسية ودستوريية

وقلنا
Quote: !فمرسي عندك شرعي وإن
- أبقي دستور باطل وبرلمان محلول ورفض الإنصياع لأحكام القضاء!
ونسف مبدأ السلطات الثلاثة وقوض أركان الديموقراطية وصادر
حق الشعب في إنتخاب برلمان جديد

** سبق أن سألنا إسئلة محددة ولم نجد إجابة:-

Quote: .... دعنا ندفع فواتير وإستحقاقات الحوار كاملة بتسمية الأشياء واالوقائع بأسمائها .. ماهو تقيمك وتوصيفك أنت لما فعله مرسي والمتمثل تحديدا في حقيقة أن مرسي رفض الإنصياع لأحكام القضاء الواجبة النفاذ وأبقي علي برلمان باطل ومحلول - عزل النائب العام بصورة غير مشرووعةورفض الإنصياع لأحكام القضاء بهذا الشأن !
_ أصدر مراسيم ديكتاتورية بلاسند-بحيث تحصن قرارته من الطعن القضائي
-أصر علي بقاء دستور حكم القضاء ببطلانه ومع هذاا تغول علي دستوره هذا !
أنا أسميه إنقلاب علي الديموقراطية وديكتاتورية مدنية من واقع موقفه من أحكام القضاء ومن أسس النظام الديموقراطي (نظام فصل السلطات وضبطها ومن مصادرته لحق الشعب في إنتخاب برلمان جديد) أي أني أستند علي أحكام القضاء والموقف منها فما توصيفك وتقيمك أنت لما فعله مرسي ?


كتب الصادق إسماعيل

.
Quote: السلطات الثلاثة في مصر تمّ تعطيل إحداها بقرار رسمي (السلطة التشريعية)
فأصبحت فاقدة للشرعية


و ا لسلطة التشريعية أصبحت فاقدة شرعية بحكم القضاء ومع هذا إصر علي بقاءفاعلية برلمان محلول ! ودستور مطعون فيه وحرم الشعب من حقه في الإنتخاب والترشيح!
** مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !
** مع ملاحظة أننا هنا لم نقيم أو نصنف ماحدث في 3 يوليو 2013ومابعدها --أنا أتحدث عما قام به مرسي العياط ودوره الرئس يفي الازمة السياسية والفراغ الدستور ,,,
,,,,,,,,,





...........

Post: #144
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 19-11-2014, 09:13 PM
Parent: #143

Quote: مرسي ديكتاتور وفاشي قام بإنقلاب كامل الدسم (الانقلاب ليس مجرد مارشات وبزة عسكرية) وإنما هو تقويض للدستور - والحكم بمراسيم رئاسية مشروعة أو العمل بدستور غير شرعي وهدم نظام فصل السلطات الثلاث وعدم الإنصياع لأحكام القضاء وحرمان الشعب من حقه في الانتخاب والترشيح وتداول السلطة سلميا - هذا ما فعله مرسي وهو إنقلاب مـكتمل الاركان !
** مع ملاحظة أننا هنا لم نقيم أو نصنف ماحدث في 3 يوليو 2013ومابعدها --أنا أتحدث عما قام به مرسي العياط ودوره الرئس يفي الازمة السياسية والفراغ الدستور ,,,


الأخ كمال عباس

كما ذكرت سابقاً

كونك تعتبر مرسي ديكتاتور وفاشي فهذه وجهة نظرك لا إعتراض لي عليها البتة
وكونك تعتبر ما فعله انقلاب كامل الدسم فهذا أيضاً رأي سياسي

ما ذكرته أنا رأي قانوني ويعتبر مرسي قانونياً هو الرئيس الشرعي لمصر وتمت اقالته بإنقلاب عسكري

ما قلته أنت ويُعبِّر عن رأيك السياسي لا إعتراض لي عليه.

أنا ذكرت النقطة القانونية التى استندت عليها في تثبيت شرعية مرسي وهي نقطة قانونية لا يطعن فيها رأي من يرى أن مرسي رئيس شرعي أو رئيس عميل أو خائن
ولا أرى تعارض البتة بين نقطتي القانونية ورأيك السياسي.
وانت ذكرت أن القضاء المصري لم ينظر في شرعية مرسي لأن أحداً لم يتقدم في الطعن في شرعيته والقضاء كما ذكرت لا يتحرك لوحده.

ربما لو كان هناك قضية طعن في شرعية مرسي لممارساته وأصدر القضاء قراره بعدم شرعية مرسي كنت سأعتبره فاقداً للشرعية.
ولكن لا يمكن التسليم بفقدانه للشرعية بناءاً على آراء سياسية يتفق ويختلف حولها.

نأتي للأسئلة

البرلمان لم يمارس سلطاته التشريعية
المحكمة الدستورية أعلنت قررت أن البرلمان باطل

بناءاً على قرار المحكمة أصدر المجلس العسكري قراراً بحل البرلمان
مرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري
انعقد المجلس لمدة اتطناشر دقيقة وأحال الأمر لمحكمة النقض.

قانونياً مرسي لم يلغي قرار المحكمة الدستورية (ألغى قرارا المجلس العسكري) نعم هو تحايل وإلتفاف
ولكن كله في إطار القانون، وهو قال في تصريحه أنه يحترم قرارات القضاء
وعليه فالقضاء هنا يمكنه أن يتحرك أو أي شخص يتحرك لرفع قضية إن رأي أن قرار مرسي بإالغاء قرار المجلس العسكري
يجعل مرسي فاقداً للشرعية
ةعلى العموم المعركة كانت قانونية وانتهت بأن تمّ تنفيذ حكم القضاء.

لذلك فتصوير مسألة حل البرلمان بأنها رفض الإنصياع لأحكام القضاء ليست صحيحة بإطلاقها.
ولم يصادر حق الشعب في انتخاب برلمان جديد، وحتى قرار المحكمة الدستورية
أوضح أن كل القرارات التى اصدرها المجلس قبل قرار حله تكون سارية ما لم يتم الطعن فيها.

وكما قلت هذه نقطة يمكن أن تكون لنا فيها وجهات نظر مختلفة
حيث أن قرار مرسي أيضاً استند على الدستور
وفي هذه الحالة الفيصل هو القضاء
فالأمر ليس تقويضاً للقضاء ما دام الرئيس فسر خطأ سلطاته
فلو كان أصر على استمرار المجلس واستمر المجلس في عقد جلساته كنا سنتفق معك تماماً.
لأن الذي حدث أن المحكمة الدستورية أصدرت قراراً ببطلان قرار مرسي
والذي حدث أن مرسي نفذ القرار ولم ينعقد المجلس بعدها.
إذن نحن هنا أمام خلاف يحدث بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية

أي مراقب محايد سيقول أن الرئيس مرسي أخطأ بإلغاء قرار المجلس العسكري
ولكنه خضع في النهاية لقرار المحمكة الدستورية
المراقب السياسي يرى الموقف بعيون أخرى
فمن يراه من صميم اختصاصه وأن المجلس يجب أن ينعقد لتنفيذ القرار، ومن يرى أن الموضوع تحدي للسلطة القضائية.

فمرة أخرى مرسي لم يُبقي على البرلمان المحلول
ونفّذ قرار المحكمة الدستورية بقبول بطلان قراره الخاص بإلغاء قرار المجلس العسكري.

وسآتي لنقطة المراسيم الدستورية التى اصدرها بلا سند

Post: #145
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 19-11-2014, 09:33 PM
Parent: #144


القضاء المصري مارس حقه في الغاء إنتخابات البرلمان وعدم شرعية مراسيم مرسي وعدم قانونية عزل النائب العام وعدم شريعة هئية صياغة الدستور في عهد مرسي وإبطال ما قامت به ! أما عزل الرئيس فهذه قضية يبت فيها وتحسم عبر البرلمان والجهاز التشريعي عبر إجراءات محددة ثم يوقف فور صدور الإتهام ثم يعرض الرئيس علي محكمة خاصة تحسم في أمره بصورة نهائية - بمعني أن الخطوة الاولي مربوطة بتوجيه الإتهام عن طريق السلطة التشريعية
** تأسيسا علي كل هذا يتضح أن القضاء لم يكن بيده إتخاذ حكما بعزل مرسي - نظرا لأن البرلمان محلول ومرسي رفض إنتخاب برلمان جديد يقوم بمهام التشريع بما فيها عزل االرئيس كما أن النائب العام الذي من المفترض أن يمثل الدولة
في قضية الادعاء والإتهام - تم عزله بصورة غير شرعية إستبداله بآخر موالي للأخوان !
** من هنا يتضح حجم الازمة السياسية والفراغ الدستوري في عهد مرسي وتفاصيل المؤامرة والإنقلاب الذي قام به الاخوان !!
دستور الأخوان ومرسي العياط 2012
Quote:
يكون اتهام رئيس الجمهورية بارتكاب جناية أو بالخيانة العظمى؛ بناء على طلب موقع من ثلث أعضاء مجلس النواب على الأقل؛B] ولا يصدر قرار الاتهام إلا بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس.

وبمجرد صدور هذا القرار يوقف رئيس الجمهورية عن عمله؛[/B ] ويعتبر ذلك مانعا مؤقتا يحول دون مباشرة رئيس الجمهورية لاختصاصاته حتى صدور الحكم.

ويحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام[/B ]إذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية.

وينظم القانون إجراءات التحقيق والمحاكمة ويحدد العقوبة؛ وإذا حكم بإدانة رئيس الجمهورية أعفى من منصبه مع عدم الإخلال بالعقوبات الأخرى.



دستور مصر 1971

...........
Quote: لمادة (84)
فى حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجزه الدائم عن العمل يتولي الرئاسة مؤقتا رئيس مجلس الشعب‏ ، وإذا كان المجلس منحلا حل محله رئيس المحكمة الدستورية العليا‏، وذلك بشرط ألا يرشح أيهما للرئاسة‏ ، مع التقيد بالحظر المنصوص عليه فى الفقرة الثانية من المادة ‏82. ويعلن مجلس الشعب خلو منصب رئيس الجمهورية. ويتم اختيار رئيس الجمهورية خلال مدة لا تجاوز ستين يوماً من تاريخ خلو منصب الرئاسة.
المادة (85)
يكون اتهام رئيس الجمهورية بالخيانة العظمى أم بارتكاب جريمة جنائية بناء على اقتراح مقدم من ثلث أعضاء مجلس الشعب على الأقل، ولا يصدر قرار الاتهام إلا بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس. ويقف رئيس الجمهورية عن عمله بمجرد صدور قرار الاتهام‏،‏ ويتولى الرئاسة مؤقتا نائب رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس الوزراء عند عدم وجود نائب لرئيس الجمهورية أو تعذر نيابته عنه‏,‏ مع التقيد بالحظر المنصوص عليه فى الفقرة الثانية من المادة‏82,‏ وذلك لحين الفصل فى الاتهام‏.. وتكون محاكمة رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة ينظم القانون تشكيلها وإجراءات المحاكمة أمامها ويحدد العقاب، وإذا حكم بإدانته أعفى من منصبه مع عدم الإخلال بالعقوبات الأخرى .
...........

** مرسي قام بإغلاق كافة المنافذ الدستورية التي يمكن أن
تقوم بإتهامه ومحاكمته ( نائب عام/برلمان/ قضاء) وصادر حق
الشعب في الإنتخاب والتشريع ! فهل يعني هذا إستمرار شرعيته
حتي وإن هدم كافة أركان النظام السياسي والدستور ي
والديموقراطي ? ** تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب
والترشيح وعزل الرئيس عبر برلمان شرعي- أما حدث في أو بعد3 يوليو 2013 فهذه قضيةأخري
.............

Post: #146
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 19-11-2014, 10:24 PM
Parent: #145

Quote: مرسي قام بإغلاق كافة المنافذ الدستورية التي يمكن أن
تقوم بإتهامه ومحاكمته ( نائب عام/برلمان/ قضاء) وصادر حق
الشعب في الإنتخاب والتشريع ! فهل يعني هذا إستمرار شرعيته
حتي وإن هدم كافة أركان النظام السياسي والدستور ي
والديموقراطي ? ** تقول القوي الثورية إنها ثارت عليه
وخلعته - بمثل ما خلعت مبارك وإنحاز لها الجيش بمثل ما
إنحاز لها حينما أطاحت بمبارك ! وأقول أنا أن تغول مرسي
علي نظام فصل السلطات والدستور والديموقراطية وإنقلابه والفراغ
الذي أحدثه -أدي لثورة الشعب - مصدر السلطات - عليه فلم
يتبقي للشعب سواء هذا الخيار بعد أن حرم من حقه في الانتخاب
والترشيح وعزل الرئيس عبر برلمان شرعي- أما حدث في أو بعد3 يوليو 2013 فهذه قضيةأخري


الأخ كمال عباس

سلام
لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب

Quote: قرر رئيس الجمهورية سحب القرار رقم 350 بحل مجلس الشعب،
وقرر عودة مجلس الشعب المنتخب لممارسة اختصاصاته بالمادة رقم 33 من الإعلان الدستورى،
وإجراء انتخابات مجلس الشعب مرة أخرى خلال 60 يومًا من تاريخ موافقة الشعب على الدستور الجديد
والانتهاء من قانون مجلس الشعب، على أن ينشر هذا القرار بالجريدة الرسمية.





يعني الجهة الممكن تحاكم مرسي

مسي هو الذي طالب بإعادتها
واصدر قرار بذلك
واصدر قرار بإعادة الإنتخاب بعد إجازة الدستور بستين يوم


القضاء المصري مرة أخرى
ألغي القرار أعلاه للرئيس

الرئيس رضخ للقرار ولم يخالفه

أها دي الوقائع
مرسي لم يحل البرلمان
ومرسي لم يطالب بعدم إجراء إنتخابات إعادة لمجلس الشعب.

نأتي لنقطة القرارات الدستورية أو المراسيم الدستورية

أصدر مرسي مراسيمه وفيها النص الذي يحصن قراراته

الغالبية رفضت هذه القرارات والتى تعطي قراراته تحصيناً لا داعي له

ألغى مرسي قراراه استجابة للضغط وعدلها، وأوضح فيها مسألة الدستور وانتخابات مجلس الشعب

المشكلة وين هنا

دا النص الأول
Quote: بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر فى 13 فبراير 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 11 أغسطس 2012 .
لما كانت ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 قد حملت رئيس الجمهورية مسئولية تحقيق أهدافها والسهر على تأكيد شرعيتها وتمكينها بما يراه من إجراءات وتدابير وقرارات لحمايتها وتحقيق أهدافها ، وخاصة هدم بنية النظام البائد وإقصاء رموزه والقضاء على أدواته فى الدولة والمجتمع والقضاء على الفساء واقتلاع بذوره وملاحقة المتورطين فيه وتطهير مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة الاجتماعية وحماية مصر وشعبها والتصدى بمنتهى الحزم والقوة لرموز النظام السابق والتأسيس لشرعية جديدة تاجها دستور يرسى ركائز الحكم الرشيد الذى ينهض على مبادىء الحرية والعدالة والديمقراطية ويلبى طموحات الشعب ويحقق آماله ..
فقد قررنا ما يلى :-
المادة الأولى
تعاد التحقيقات والمحاكمات فى جرائم القتل والشروع فى قتل وإصابة المتظاهرين وجرائم الإرهاب التى ارتكبت ضد الثوار بواسطة كل من تولى منصبا سياسيا أو تنفيذيا فى ظل النظام السابق وذلك وفقا لقانون حماية الثورة وغيره من القوانين .
المادة الثانية
الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات السابقة عن رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة فى 30 يونيو 2012 وحتى نفاذ الدستور وانتخاب مجلس شعب جديد تكون نهائية ونافذة بذاتها غير قابلة للطعن عليها بأى طريق وأمام أية جهة ، كما لا يجوز التعرض بقراراته بوقف التنفيذ أو الإلغاء وتنقضى جميع الدعاوى المتعلقة بها والمنظورة أمام أية جهة قضائية .
المادة الثالثة
يعين النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية بقرار من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب ويشترط فيه الشروط العامة لتولى القضاء وألا يقل سنه عن 40 سنة ميلادية ويسرى هذا النص على من يشغل المنصب الحالى بأثر فورى .
المادة الرابعة
تستبدل عبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 8 أشهر من تاريخ تشكيلها، بعبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 6 أشهر من تاريخ تشكيلها الواردة فى المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 .
المادة الخامسة
لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور .
المادة السادسة
لرئيس الجمهورية إذا قام خطر يهدد ثورة 25 يناير أو حياة الأمة أو الوحدة الوطنية أو سلامة الوطن أو يعوق مؤسسات الدولة عن أداء دورها ، أن يتخذ الإجراءات والتدابير الواجبة لمواجهة هذا الخطر على النحو الذى ينظمه القانون .



ودا المرسوم التاتي اللغى المرسوم الأول

Quote: إعلان دستوري، رئيس الجمهورية: بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر في 13 من فبراير سنة 2011، وعلى الإعلان الدستوري الصادر في 30 من مارس سنة 2011، وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 11 من أغسطس سنة 2012، وعلى الإعلان الدستوري الصادر في 21 من نوفمبر سنة 2012.
قرر: (المادة الأولى) يلغى الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 21 نوفمبر 2012 اعتبارا من اليوم، ويبقى صحيحاً ما ترتب علي ذلك الإعلان من آثار.
"المادة الثانية" في حالة ظهور دلائل أو قرائن جديدة تعاد التحقيقات في جرائم القتل والشروع في القتل، وإصابة المتظاهرين، وجرائم الإرهاب التي ارتكبت ضد المواطنين في المدة الواقعة ما بين يوم 25 يناير 2011، ويوم 30 يونيو 2012، وكان ارتكابها بسبب ثورة 25 يناير أو بمناسبتها أو متعلقاً بها.
فإذا انتهت التحقيقات إلى توافر أدلة على ارتكاب الجرائم المذكورة أحالت النيابة العامة القضية إلى المحاكم المختصة قانوناً، ولو كان قد صدر فيها حكم نهائي بالبراءة أو برفض الطعن بالنقض المقام من النيابة العامة على حكم البراءة.
"المادة الثالثة" في حالة عدم موافقة الناخبين على مشروع الدستور، المحدد لاستفتاء الشعب عليه يوم السبت الموافق 15 من ديسمبر 2012، يدعو رئيس الجمهورية، خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر، لانتخاب جمعية تأسيسية جديدة، مكونة من مائة عضو، انتخاباً حراً مباشراً.
وتنجز هذه الجمعية أعمالها خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ انتخابها، ويدعو رئيس الجمهورية الناخبين للاستفتاء على مشروع الدستور المقدم من هذه الجمعية خلال مدة أقصاها ثلاثون يوماً من تاريخ تسليمه إلى رئيس الجمهورية.
وفي جميع الأحوال تجرى عملية الفرز وإعلان نتائج أي استفتاء على الدستور باللجان الفرعية علانية فور انتهاء عملية التصويت؛ على أن يعلق كشف بكل لجنة فرعية موقعاً من رئيسها، يشتمل على نتيجة الفرز.
"المادة الرابعة" الإعلانات الدستورية، بما فيها هذا الإعلان، لا تقبل الطعن عليها أمام أية جهة قضائية؛ وتنقضي الدعاوي المرفوعة بهذا الشأن أمام جميع المحاكم.
"المادة الخامسة" ينشر هذا الإعلان الدستوري فى الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتباراً من تاريخ صدوره.
صدر برئاسة الجمهورية، في يوم السبت 24 محرم 1434 هجرية، الموافق 8 ديسمبر 2012 ميلادية.





وفي ظل غياب الجهاز التشريعي
مرسي حاول أن يعيد الجهاز التشريعي فتصدى له القضاء
وهو امتثل لقرار القضاء

ومرسي لم يرفض انتخاب برلمان جديد بل هو دعى لإنتخاب برلمان جديد وإجازة الدستور، وفي حال تعذر الدستور دعى لإنتخاب جمعية تأسيسية من الشعب لتقوم بهذا الأمر.


كل هذه الإجراءات لا تُسِقط شرعية رئيس منتخب، طالما أنها في تفسيرات قانونية وفي ممارسة كل جهة لسلطاتها وفقاً لفهمها للقانون.

الفيص عندي هو رضوخ كل قرارات مرسي للسلطة القضائية
فحينما الغت قراره القاضي بعودة مجلس الشعب والدعوة لانتخابات مجلس جديد
رضخ للقرار، والغى قراره القاضي بإلغاء قرار المجلس العسكري.

هذا هو الأمر
أمّا أن ما فعله مرسي كان مؤامرة أو انقلاب فهذا رأي سياسي محض.

لأن الوضع استثنائي وليس هناك جهاز تشريعي
فالرئيس اصدر قرارات استند فيها على صلاحياته
القضاء اصدر قرار بنقض قرار الرئيس
الرئيس رضخ لذلك القرار
ولم يجتمع المجلس التشريعي حتى قيام الإنقلاب

هذه وقما حدث بخصوص مجلس الشعب

مرسي لم يصدر قراراً ضد قرار السلطة القضائية النهائي
القاضي بإلغاء قراره.

Post: #149
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 20-11-2014, 04:50 PM
Parent: #146

كتب الصادق إسماعيل
Quote: سلام
لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب
لا أفهم كيف قام مرسي بإغلاق كل المنافذ

مجلس الشعب الي من حقه أن يحاكم مرسي حكمت السلطة القضائية ببطلانه

الرئيس مرسي الغى قرار المجلس العسكري الخاص بإلغاء البرلمان ودعاه للإنعقاد
ودعا لإعادة انتخاب مجلس الشعب


كنت أتمني أن تلتزم بالتسلسل القانوني والموضوعي للأحداث وهي
كما يلي أولا قرار حل مجلس الشعب المصري جاء بحكم قضائي
من المحكمة الدستورية وأعقبه المشير طنطاوي بأيام بقرار
تنفيذي لتنفيذ إحكام القضاء والانصياع لها كما يحدث في
أي دولة تحترم المؤسسات وحكم القانون
** وكان من المفترض بعدها وبحسب القانون أن ينتخب مجلس شعب
جديد خلال شهرين - حكم القضاء وقرار طنطاوي بتنفيذه تم
في يونيو 2012 ثم تفأجات الاوساط القانونية والسياسية
بقرار مرسي العياط بعدم الإنصياع لأحكام القضاء ورفض تنفيذها
يوليو 2012 ( ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي لممارسة اختصاصاته المنصوص عليها في المادة 37 من الإعلان الدستوري)
نعم إنعقاد جلسات مجلس شعب محلول بنص القانون وحكم القضاء
مما يعد نسفا لمبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء بل وإنقلاب دستوري وبلطجة سياسية
Quote: وصف عصام الإسلامبولى الفقيه الدستورى قرار الدكتور مرسى رئيس الجمهورية بعودة مجلس الشعب للعمل، لحين إجراء الانتخابات خلال 60 يوما من موافقة الشعب على الدستور الجديد بــ"البلطجة و التهريج "، قائلا إن هذا القرار خارج عن أى نطاق قانونى ويهدر الأحكام القضائية، كما أنه يعتبر خارجا على اليمين الذى نطق به أمام المحكمة الدستورية العليا والذى جاء فيه احترامه للقانون.

** وبعدم إنصياعه لحكم القضاء وإبقاء مجلس باطل ومحلول
بدلا من إجرأ إنتخابات خلال شهرين من حله يكون مرس قد سلب
الشعب حقه في الانتخاب والترشيح وقفل منافذ محاسبته عبر مجلس
شعب شرعي ! بل أن مرسي لم يلتزم بقراره الشائه بإجرأ إنتخابات
مجلس شعب بعد إجازة الدستور بشهرين (إجيز الدستور في ديسمبر
2012) ولم تجري إنتخابات مجلس الشعب حتي الإطاحة بمرسي أي حتي
بعد عام من حل المجلس وأكثر من ستة أشهر من إجازة الدستور!
** رفض الإنصياع لحكم القضاء بعد قانونية عزل النائب العام
عبد المجيد - والذي تم إستبداله بآخر موالي للأخوان - علما
بأن النائب العام هو ممثل الادعاء والاتهام حينما يتعرض
مرسي للمحاكمة والخلع !
.......... يقول الصادق إسماعيل

Quote: مرسي لم يصدر قراراً ضد قرار السلطة القضائية النهائي
القاضي بإلغاء قراره.


يا رااجل ! راجع تاريخ حل المحكمة الدستورية لمجلس الشعب
وتاريخ مرسوم مرسي بإستمرار مجلس الشعب المحلول وإنعقاد
جلساته !

Post: #150
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 20-11-2014, 05:01 PM
Parent: #149


تسلسل أحدااث الازمة الدستورية في عهد مرسي العياط ! فلندع تسلسل الاحداث ومنطق الوقائع يحك

.............
Quote: وقالت المحكمة الدستورية، فى أسباب حكمها السالف بيانه، "إن المادة 38 من الإعلان الدستورى الصادر فى الثلاثين من مارس سنة 2011 المعدل بالإعلان الدستورى الصادر فى 25 سبتمبر سنة 2011 تنص على أن "ينظم القانون حق الترشيح لمجلسى الشعب والشورى وفقاً لنظام انتخابى يجمع بين القوائم الحزبية المغلقة والنظام الفردى بنسبة الثلثين للأولى والثلث الباقى للثانى " ، وكان مؤدى عبارات هذا النص فى ضوء مبدأى المساواة وتكافؤ الفرص ، وقواعد العدالة ، أن حصر التقدم للترشيح لعضوية مجلس الشعب فيما يتعلق بنسبة الثلثين المخصصة للانتخاب بنظام القوائم الحزبية المغلقة فى المنتمين للأحزاب السياسية، يقابله قصر الحق فى التقدم للترشيح لنسبة الثلث الباقى المحدد للانتخاب بالنظام الفردى على المستقلين غير المنتمين للأحزاب السياسية، وقد اعتنق المشرع الدستورى هذا التقسيم هادفا إلى إيجاد التنوع فى التوجيهات الفكرية والسياسية داخل مجلس الشعب ، ليصير المجلس بتشكيله النهائى معبراً عن رؤى المجتمع ، وممثلاً له بمختلف أطيافه وتياراته وتوجهاته ومستوعباً لها، لتضطلع بدورها الفاعل فى أداء المجلس لوظيفته الدستورية المقررة بنص المادة 33 من الإعلان الدستورى، وما يناقض تلك الغاية ويصادمها ذلك النهج الذى سلكه المشرع بالنصوص المطعون عليها، فقد أتاح لكل من مرشحى الأحزاب السياسية إحدى فرصتين للفوز بعضوية مجلس الشعب، إحداهما بوسيلة الترشيح بالقوائم الحزبية المغلقة، والثانية عن طريق الترشيح للنظام الفردى، بينما جاءت الفرصة الوحيدة المتاحة أمام المرشيحن المستقلين غير المنتمين لتلك الأحزاب مقصورة على نسبة الثلث المخصصة للانتخاب بالنظام الفردى ، يتنافس معهم ويزاحمهم فيها المرشحون من أعضاء الاحزاب السياسية ، الذين يتمتعون بدعم مادى ومعنوى من الاحزاب التى ينتمون إليها ، من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة لديها لدعمهم ، وهو ما لا يتوافر للمرشح المستقل غير المنتمى لأى حزب ، الأمر الذى يقع بالمخالفة انص المادة 38 من الإعلان الدستورى ، ويتضمن مساساً بالحق فى الترشيح فى محتواه وعناصره وتكافؤ الفرص ، دون أن يكون هذا التمييز فى جميع الوجوه المتقدمة مبرراً بقاعدة موضوعية ترتد فى أساسها إلى طبيعة حق الترشيح وما تقتضيه ممارسته من متطلبات ، والتى تتحقق بها ومن خلالها المساواة وتكافؤ الفرص ، فضلاً عما يمثله ذلك النهج من المشرع من إهدار لقواعد العدالة التى أكدتها المادة 5 من الإعلان الدستورى".

وأكد الحكم على أن "العوار الدستورى الذى أصاب النصوص المطعون فيها يمتد للنظام الانتخابى الذى سنه المشرع بكامله، سواء فى ذلك نسبة الثلثين المخصصة لنظام القوائم الحزبية المغلقة أو نسبة الثلث المخصصة للنظام الفردى ، وأوضح الحكم فى أسبابه أن تقرير مزاحمة المنتمين للأحزاب السياسية للمستقلين غير المنتمين لأى منها فى الانتخاب بالنظام الفردى كان له أثره وانعكاسه الأكيد والمتبادل مع نسبة الثلثين المخصصة للقوائم الحزبية المغلقة، إذ لولا مزاحمة المنتمين للأحزاب للمستقلين فى الثلث الباقى لحدث إعادة ترتيب داخل القوائم الحزبية، بمراعاة الأولويات المقررة داخل كل حزب".

وانتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه دون حاجة إلى اتخاذ أى اجراء آخر،

، كأثر للحكم بعدم دستورية النصوص المتقدمة، وإنفاذاً لمقتضى الإلزام والحجية المطلقة للأحكام الصادرة فى الدعاوى الدستورية فى مواجهة الكافة وبالنسبة إلى الدولة بسلطاتها المختلفة طبقا لصريح نص المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية العليا، إلا أن ذلك لايؤدى البتة إلى إسقاط ما أقره المجلس من قوانين وقرارات، وما اتخذه من إجراءات خلال الفترة السابقة، وحتى تاريخ نشر هذا الحكم فى الجريدة الرسمية، بل تظل تلك القوانين والقرارات والإجراءات قائمة على أصلها من الصحة ، ومن ثم تبقى صحيحة ونافذة ، وذلك مالم يتقرر إلغاؤها أو تعديلها من الجهة المختصة دستورياً ، أو يقضى بعدم دستوريتها بحكم من المحكمة الدستورية العليا إن كان لذلك ثمة وجه آخر غير مابنى عليه هذا الحكم
لخميس 14-06-2012 15:39
...........


Quote:
الشرق الأوسط
المشير طنطاوي يعلن رسميا حل مجلس الشعب ويؤكد أنه "غير قائم بقوة القانون"
آخر تحديث : 16/06/2012
أعلن المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر السبت حل مجلس الشعب رسميا، تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر الخميس والذي أكد أن المجلس "غير قائم بقوة القانون". وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه "بدأ تنفيذ الحكم في ما يتعلق بحل مجلس الشعب ومنع دخول النواب السابقين إلى المجلس إلا بتصريح وإخطار مسبق".

مصر: مفاجآت المحكمة الدستورية

اعلن رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي السبت حل مجلس الشعب رسميا تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر الخميس والذي اكد ان المجلس "غير قائم بقوة القانون" نظرا لعدم دستورية القانون الذي انتخب على اساسه.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان "الامانة العامة لمجلس الشعب تلقت السبت قرار المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تضمن حكم المحكمة الدستورية العليا واعتبار مجلس الشعب منحلا منذ امس الجمعة".

واضافت الوكالة ان "حكم المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون مجلس الشعب دخل حيز التنفيذ بعد ان نشر بالجريدة الرسمية امس الاول، ويعمل بالحكم من اليوم التالي لنشره بالجريدة الرسمية".

واكدت الوكالة انه "بدأ تنفيذ الحكم في ما يتعلق بحل مجلس الشعب ومنع دخول النواب السابقين الى المجلس الا بتصريح واخطار مسبق".

وقضت المحكمة ب"عدم دستورية انتخابات مجلس الشعب الاخيرة" واعتبرت في حيثيات حكمها ان المجلس، الذي كان الاسلاميون يحظون بالاغلبية فيه، يعد بالتالي "غير قائم بقوة القانون بعد الحكم بعدم دستورية انتخابه، دون الحاجة الى اتخاذ اي اجراء آخر".

ويأتي الاعلان عن حل مجلس الشعب بعد ساعات من بدء عمليات الاقتراع في الجولة الثانية من اول انتخابات رئاسية بعد اسقاط حسني مبارك العام الماضي والتي يتنافس فيها مرشح جماعة الاخوان محمد مرسي مع آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق، القائد الاسبق للقوات الجوية احمد شفيق.
............

Quote: أصدر الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الأحد 8 يوليو/تموز الجاري، قراراً جمهورياً رقم 11 لسنة 2012 بالغاء قرار المشير محمد حسين طنطاوي بحل مجلس الشعب، إثر حكم للدستورية العليا ببطلان قانون الثلث المخصص للمقاعد الفردية.

ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي لممارسة اختصاصاته المنصوص عليها في المادة 37 من الإعلان الدستوري

...................

Post: #147
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 20-11-2014, 04:29 PM
Parent: #142

Quote:
وأنا منذ البداية قلت أن الذي يقول بفقدان مرسي للشرعية هو وجهة نظر سياسية ليس لها قرار قانوني صدر من الجهة المعنية لسنده.

وأنا هنا أتكلم عن المحكمة الدستورية أو السلطة القضائية.
ولذلك كما قلت قانونياً ورسمياً وحتى قبل عزل مرسي ظل هو الرئيس الشرعي المنتخب لمصر.

لا أعرف ما المشكلة في ذلك وما هو النقاش في هذا الموضوع الذي تقرره الوقائع.
أمّا أن يكون للناس فهم مختلف للديمقراطية وطريقة عملها فهذا شئ وارد.
لكن أن نتناقش في قضية قانونية محسومة فهذا ما لا أفهمه.

أخي الصادق اسماعيل
سلام
ملاحظاتي في بعض الكلمات ليست محاسبة بقدرما هي حرص على استمرار النقاش بالصورة الودية الهادئة التي سنجني منها الكثير المفيد..
............................

شرعية مرسي:
ما تم في أمر مرسي يا اخي الصادق كان حكما سياسيا ولم تكن وقائع محكمة وتقاضي أو فصل دستوري..
لهذا فان القضية ليست محسومة..
بل ما زال مرسي ينتظر المحاكمة في التهم الموجهة ضده اذا صدقت حثيثياتها

أن محاكمة الطرح والفكر مهما كانت نتيجتها فهي حجة واقناع ولن تكون تحت لوائح وتفاصيل القوانين المعروفة
و اننا هنا نناقش موضوعية سياسية للاسلاميين وليست قانونية..
نقول بعدم شرعية مرسي وفق معطيات لوقائع شهدتها فترته الرئاسية وليس استنادا على جهة دستورية او حكم أو مشروع قرار أو توقيعات..
ونعم انه عهد انتهى ولكن ظلاله قائمة وستكون شاغلة للرأي العام لسنوات..
خاصة وأن سنياريو ازاحة مرسي قد تم في خطى سريعة سبقت حتى من كانوا يهللون لنهايته..
فالساحة السياسية المصرية كانت مسرحا مكشوفا للاعبين السياسيين من غير الاخوان المسلمين..
والا لما واصل مرسي سيره المعوج حتى نهايته بتلك الصورة لو كان الاسلاميين يجيدون قراءة المشهد السياسي قبل يونيو..

ونقطة مهمة هي ان كثير من المراقبين المصريين الذين لا يؤيدون ازاحة مرسي يقرون بأن مرسي كان خطأ
الفيديوهات بها شحن كتير وانفلات لا تصلح وضعها هنا كمصادر لكن يمكن ان تطالعها في : joe tube

تحياتي

Post: #148
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: Abdlaziz Eisa
Date: 20-11-2014, 04:47 PM
Parent: #147

Quote:
وكان حريٌ بالمصريين ومنظماتهم اللجوء لنفس القضاء وسحب الشرعية من مرسي والتحقيق في اتهامات تغوله على سلطة القضاء وغيرها من الإتهامات.


أ.

يا اخي الصادق

مرسي وجماعته كان ساعيا نحو التمكين على النمط السوداني ديدن الاسلاميين في كل مكان.. ولن يعجزه وقف وحجب المعارضة الناعمة أو اي خطوات مثل هذه من شأنها أن تؤثر في سلطاته..
فكيف يلجأ المصريون لنفس القضاء الذي بدأ مرسي يشكل فيه ليتمكن منه...!!!


Quote: مّا من يريد اصدار حكم سياسي على الرئيس مرسي فلا سلطة لي عليه

لكن ظل مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر قانونياً وجاء عبر انتخابات حرة وظل قانونياً هو الرئيس الشرعي لحين عزله بواسطة الإنقلاب العسكري في الثلاثين من يونيو.

هذا ما سيكتبه التاريخ وما سيعتمده
وستجد في ذلك التاريخ أيضاً لائحة الإتهامات له بتغوله على السلطة القضائية وغيرها من الإتهامات
ولكنك لن تجد في أي مكان أن مرسي لم يكن الرئيس الشرعي لمصر في الفترة منذ انتخابه
وحتى عزله.
I rest my case
وأعتذر لك يا عبد العزيز إن كنت قد رأيت في كلمة (غلاط) نوع من التعالي أو الإرزاء بك كمحاور.
وأيضاً أقول لك أن موقفي واضح جداً تجاه الأخوان المسلمين ومنظماتهم، وأرى أنه فكر لو تمّ تطبيقه سيؤدي لتدمير للبني الإجتماعية والإقتصادية والسياسية لأي مجتمع لطبيعته الإقصائية والشمولية.
ولكن كل هذا لن يجعلني أغيّر الحقائق القانونية فقط لخلافي السياسي، ولذلك كمواطن عالمي أقلق قلق شديد لما يجري لقادة الأخوان المسلمين
وأطالب بإطلاق سراحهم والسماح لهم بممارسة نشاطهم السياسي ما لم يثبت ارتكابهم لجرائم جنائية مكتملة الأركان.

موقفي السياسي واضح جداً، ولكن لا أستطيع أن أتخذ موقف ضد الوقائع والواقع القانوني لما حدث في مصر يوم الثلاثين من يونيو


الذي تم في حق مرسي كان محاكمة سياسية... أما الشق الآخر أو ما هو جنائي وما يدمغ عدم شرعيته هو أمام القضاء الآن..
فهل يفلح من ساقوا التهم العريضة واثباتها جنئيا امام المحكمة أم يظل الأمر سياسيا الى أن يحكم الله في الأمر..!!

سيكتب التاريخ أيضا بأن الحاكم الذي أتى للسلطة بشرعية انتخابية لم يستطع المحافظة على شرعيته بسعيه في التمكين بالتغول على المؤسسات القضائية والدستورية الامر الذي حرك الملايين في الشارع ضده فأنقذ الجيش الموقف بالانحياز لجانب الجماهير..
فالدكتاتورية يا أخي ليست هي بزة عسكرية فقط!!... فكثير من الحكام وصلوا السلطة بانتخابات وتحولوا الى دكتاتوريين..
فالتساؤل التاريخي سيكون أيضا..... لماذا تم عزله اذا كان شرعيا؟ او ظل رجلا صالحا

موقفك هذا من الاسلاميين يحتم عليك الوقوف ضد اعداء الديمقراطية والانكفائيين واستئصالهم بشتى الصور..

تحياتي

Post: #151
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 20-11-2014, 05:22 PM
Parent: #148

عبد العزيز عيسى
سلام

يا خي أنا ما عندي مشكلة مع محاكمة مرسي سياسياً أبداً
وأنا من الناس البؤمن بإنه مرسي كان ممكن محاربته سياسياً من البداية
لكن المندهش ليه إنه الموضوع كان واضح بالنسبة للقوى الليبرالية إنها لو ما التفت حول مرشح واحد حتفقد الرئاسة
والحصل إنهم مشوا فوزوا مرسي ليس حباً فيه ولكن كرهاً لشفيق

فكان عليهم أنى يصبروا للأربعة سنين ويستعملوا الوسائل الديمقراطية لمنعه من التمكين، وإسقاط مشروع دستوره

حتى دي فشلوا فيها.

فعشان كدا الخطأ ما خطأ مرسي براه هو خطأ القوى السياسية المعارضة لمرسي

دي اصول الديمقراطية، والمحافظة على الديمقراطية كانت الأهم

خلي مرسي يطلع أي قرار، وبعد داك ببعله ليه لو القرار ما دستوري

ودا الحصل بالضبط

وممكن ترجع لمعركة المراسيم الدستورية
وقراره بإالغاء قرار المجلس العسكري بتاع البرلمان
دي كلها قضايا اتحسمت في المحكمة
ومرسي بلع قراراته زي الماحصل شيء
إذاً محاربته ديمقراطياً كانت ممكنة

لكن عجز وانتهازية وتشتت الكثير من القوى الليبرالية والديمقراطية في مصر
أدت لسقوط الديمقراطية وسقوطهم هم أنفسهم في حبائل العسكر

والآن يحصدون ما زرعوا تحت حكم السيسي
ومعظم الناشطين الحقيقيين داخل السجون
وأحكام اعدام بالجملة
واعتقالات وتعذيب
وعودة لكل سدنة النظام السابق ومفسديه.

وأنا كما قلت على النقيض من مرسي وضده وضد أفكاره

ودفاعي عن شرعيته هو تقرير واقع بالنسبة لي، وسياسياً لا اتفق معه على الإطلاق.

Post: #152
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 20-11-2014, 05:28 PM
Parent: #151

الأخ كمال عباس
تحياتي
نعم ما أوردته هو تسلسل الأحداث
والذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
أن هذا من سلطاته
فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي

سياسياً ممكن بوضوح أن نرى أن ما فعله مرسي مناورة منه ونحاكمه عبر قراءتنا لتاريخه
وفكره وتاريخ حزبه.
ولكن قانونياً الأمر محسوم بإمتثاله في النهاية لحكم القضاء

فهو لم يلغي بمرسومه الحكم، بل ألغى قرار تنفيذي صادر من المجلس العسكري
وحينما صدر قرار من السلطة القضائية بإلغاء قراراه نفّذ القرار ولم يتحداه.

هذا ما تقول به الوقائع.

Post: #154
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 20-11-2014, 06:43 PM
Parent: #152

كتب الأخ الصادق إسماعيل

......
Quote: لأخ كمال عباس
تحياتي
نعم ما أوردته هو تسلسل الأحداث
والذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
أن هذا من سلطاته
فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي

سياسياً ممكن بوضوح أن نرى أن ما فعله مرسي مناورة منه ونحاكمه عبر قراءتنا لتاريخه
وفكره وتاريخ حزبه.
ولكن قانونياً الأمر محسوم بإمتثاله في النهاية لحكم القضاء

فهو لم يلغي بمرسومه الحكم، بل ألغى قرار تنفيذي صادر من المجلس العسكري
وحينما صدر قرار من السلطة القضائية بإلغاء قراراه نفّذ القرار ولم يتحداه.

لا ياعزيزي مرسي قرر وبالحرف الواحد
..
Quote: ودعا مرسي مجلس الشعب المنتخب للعودة للانعقاد ابتداء من 15 يوليو/تموز الحالي) ه.

نعم إنعقاد جلسات مجلس شعب محلول بنص القانون وحكم القضاء ه مما يعد نسفا لمبدأ فصل السلطات وإستقلال القضاء بل وإنقلاب دستوري وبلطجة سياسية نعم مرسي تحدي حكم المحكمة الدستورية الصادر في يونيو 2012 و الواجب النفاذ ببطلان مجلس الشعب ورفض الإنصياع ودعا لإنعقاد مجلس محلول
** المحكمة الدستورية قضت وبصورة قاطعةبطلان مجلس الشعب قبل قرار طنطاوي بالعمل علي تنفييذه- وقد قضت المحكمة بأن الحكم لإجرأ آخر لتفعيله
..
Quote:
وانتهت المحكمة الدستورية فى قضائها إلى أن "انتخابات مجلس الشعب قد أجريت بناء على نصوص ثبت عدم دستوريتها، ومؤدى ذلك ولازمه ـ على ما جرى به قضاء هذه المحكمة ـ أن تكوين المجلس بكامله يكون باطلاً منذ انتخابه، بما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ المشار إليه دون حاجة إلى اتخاذ أى اجراء آخر، .

بينما رفض مرسي تنفيذ حكم القضاء وأصر علي بقاء المجلس
المحلول الي مابعد إجازة الدستور ! فكيف تقول أن مرسي
قدإنصاع لحكم ا لقضاء ?
تقول
ا......
Quote: لذي حدث أن مرسي ألغى قرار المجلس العسكري وتبريره
أن هذا من سلطاته
فأوقفته المحكمة الدستورية العليا أن قرارها واجب التنفيذ وألغت قرار مرسي.

وإستمراره - لحين الاقتراع علي الدستور هو عدم إنصياع لحكم القضاء الواجب النفاذ ! حكم المحكمة الدستورية الواجب التنفيذ صدر قبل (قرار طنطاوي وقبل الغاء مرسي لقرار طنطاوي ) دعوته لإنعقاد مجلس الشعب
. **
والشاهد في هذا أن مرسي عرقل وعطل إنتخابات مجلس الشعب ولم يكامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور
أي حتي سقوط مرسي
لتزم بإجراء إنتخابات جديدة خلال شهرين من حل االمجلس السابق بل ولم يفي بتعهده بإجراء تلك الانتخابات بعد شهرين من إجازة
الدستور في ديسمبر 2012 وأستمرت مصر بلا مجلس شعب لعام كامل بعد حل المجلس السابق وبعد سبعة شهور من إجازة الدستور
أي حتي سقوط مرسي

...................

Post: #153
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس
Date: 20-11-2014, 05:43 PM
Parent: #148

عودة للأخ الصادق إسماعيل
...........
Quote: فالرئيس اصدر قرارات استند فيها على صلاحياته
القضاء اصدر قرار بنقض قرار الرئيس
الرئيس رضخ لذلك القرار
ولم يجتمع المجلس التشريعي حتى قيام الإنقلاب

القضاء لم يصدر قرارا وإنما أصدر حكما واجب التنفيذ! ولم
يكن أمام مرسي قانونا سوي الإنصياع الفوري للحكم وإ وتنفيذه
وذلك بإجرأ إنتخابات جديدة بعد شهرين من حل المجلس
السابق ! - طنطاوي إنصاع لحكم القضاء بحل مجلس الشعب ومبارك إنصاع لحكم القضاء بحل مجلس الشعب أ كثر من مرة
ثانيا مرسي العياط أيضا رفض الإنصياع لحكم المحكمة الدستوريية بحل مجلس الشوري ( االمكون الثاني للبرلمان
المصري )
Quote: قضت المحكمة الدستورية العليا بمصر بعدم دستورية قانوني مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور، لكن الرئاسة المصرية أعلنت أن "مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً" لحين انتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديــد.

المحكمة الدستورية بمصر تبطل قانوني مجلس الشورى والجمعية التأسيسية للدستور

اعلنت الرئاسة المصرية الاحد ان "مجلس الشورى مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملاً" لحين انتقال سلطة التشريع لمجلس النواب الجديــد، ذلك بعد ساعات من قرار للمحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون الانتخابات الذي انتخب على اساسه هذا المجلس.


ثالثا قضت المحكمة الدستورية ببطلان الجمعية التأسيسية للدستور
التي صاغت الدستور -وبالتالي سقط الدستور معهافمابني
علي باطل وهو باطل
رابعا مراسيم مرسي الدستورية باطلة أنظر لهذه المهازل
التي تتغول علي صلاحيات القضاء ونظام فصل السلطات
Quote: المادة الثانية
الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات السابقة عن رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة فى 30 يونيو 2012 وحتى نفاذ الدستور وانتخاب مجلس شعب جديد تكون نهائية ونافذة بذاتها غير قابلة للطعن عليها بأى طريق وأمام أية جهة ، كما لا يجوز التعرض بقراراته بوقف التنفيذ أو الإلغاء وتنقضى جميع الدعاوى المتعلقة بها والمنظورة أمام أية جهة قضائية .
المادة الثالثة
يعين النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية بقرار من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب ويشترط فيه الشروط العامة لتولى القضاء وألا يقل سنه عن 40 سنة ميلادية ويسرى هذا النص على من يشغل المنصب الحالى بأثر فورى .
المادة الرابعة
تستبدل عبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 8 أشهر من تاريخ تشكيلها، بعبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد فى موعد غايته 6 أشهر من تاريخ تشكيلها الواردة فى المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 .
المادة الخامسة
لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور .

ر .
أنظر للمرسوم الثاني الذي يكحلها فعماها
"
Quote: االمادة الرابعة" الإعلانات الدستورية، بما فيها هذا الإعلان، لا تقبل الطعن عليها أمام أية جهة قضائية؛ وتنقضي الدعاوي المرفوعة بهذا الشأن أمام جميع المحاكم.
.......
قرر: (المادة الأولى) يلغى الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 21 نوفمبر 2012 اعتبارا من اليوم، ويبقى صحيحاً ما ترتب علي ذلك الإعلان من آثار. .

يبقي أثار ومترتبات المرسوم الاول - علي الرغم من بطلانه

Post: #155
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: الصادق اسماعيل
Date: 20-11-2014, 07:04 PM
Parent: #153

كمال عباس تحياتي
مرسي أصدر قراراً بإلغاء قرار المجلس العسكري
المحكمة الدستورية أصدرت أمراً بإلغاء قرار مرسي
مرسي إنصاع لقرار المحكمة
ولم ينعقد المجلس بعد إصدار المحكمة لقرار بإلغاء قرار مرسي

كل قرارات السلطة التنفيذية كانت قابلة للطعن أمام القضاء

هذه هي الديمقراطية وهذه طريقة عملها

والناخب الذي انتخب رئيس مثل هذا عليه تحمل نتيجة إختياره
أو اتباع الطرق القانونية لعزله
وإن تعذرت تلك الطرق عليه انتظار انتهاء ولاية الرئيس لإختيار غيره

والذي حدث في مصر نتيجة طبيعية للتصويت لمرشح فقط من أجل اسقاط مرشح آخر
بمعنى آخر أنت تختار المرشح نسبة لبرنامجه الذي طرحه وليس من نكاية في الآخرين.

هذه المعركة الإجرائية والقانونية بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية كانت تنتهي دائماً برضوخ السلطة االتنفيذية لأي حكم قضائي
وهذا ما قصدته أنه في حالة الإختلاف تذهب المسائل للجهة التى مناط بها التصدي لذلك

ولكن كل هذا لا يؤدي قانونياً لفقدان شرعية الرئيس المنتخب
سياسياً كما أوضحت يمكنك القول أنه فاقد الشرعية، فهذا رأيك ولا يستطيع أحد الحجر عليه
أمّا قانونياً فهذه الإجراءات قابلة للطعن فيها على أي شخص متضرر
ويصبح القرار نهائياً
كما حدث أن مجلس الشعب في النهاية والرئيس خضعا لقرار المحكمة الدستورية.

ولو كان في الموضوع خطأ فهو في قرار المجلس العسكري الذي كان عليه إصدار القرار كاملاً، لأن تغييب الجهاز التشريعي دون تحديد موعد للإنتخابات يؤدي لخلل في أجهزة الحكم
وينشأ عن هذا الوضع غير الطبيعي هذا التنازع الذي شهدناه في مصر
وزبدة القول أن التقييم لما حدث يظل سياسياً
حيث أنهى قانونياً واضح جداً (أتحدث هنا عن البرلمان) ففي النهاية الكلمة الفيصل كانت للقضاء.

Post: #156
Title: Re: برافو برافــو... في أول يوم للاقتراع: الناخب التونسي يرفض الاسلاميين...!!!
Author: كمال عباس