حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )

حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )


02-02-2012, 07:15 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=461&msg=1356476746&rn=0


Post: #1
Title: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 02-02-2012, 07:15 AM

لن تجدهــا فى كل من الدول التاليــة ..

عربياً

المغرب
الجزائر
سوريا
تونس
ليبيا
مصر
السعودية
قطر
اليمن
عمان
الاردن
البحرين
الامارات


واستثنى كل
الكويت ولبنان

افريقيا ..

اثيوبيا
يوغندا
تنزانيا
تشاد
افريقيا الوسطى
الكنغو
اريتريا
وقطعاً لن تجد حرية فى دولة الجنوب لان الصحافة فيها لا زالت فى طور ( العتاب )

Post: #2
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 02-02-2012, 07:21 AM
Parent: #1




فى الصحافة السياسية اليوميــة


جريدة التيار نموذجاً ..
هل يمكن نشر خطاب حكومى من وزارة حكومية فى شأن عام دون ان تغطى الشمس ليس الصحيفة وحدها ولا رئيس التحرير بل شارع الصحافة باكملــه



مالكم كيف تحكمون !!!

Post: #3
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 02-02-2012, 07:40 AM
Parent: #2

رئيس لجنة الاعلام بالمجلس الوطنى الزهاوى ابراهيم مالك ..
سنقوم بإستدعاء جهاز الامن والمخابرات لمعرفة حيثيات ودوره فى قيامه بايقاف بعض الصحف دون قانون يخوله فعل ذلك ..
واضاف ان هذا الامر فيه اجحاف ومخالف لمبدأ الحريات العامة وحرية الصحافة
وان عملية الايقاف مخالفة للقانون لصحف الجريدة / رأى الشعب / الوان


مالكم كيف تحكمون ..
من يجرؤ على ان يقول مثل ما قال الزهاوى ابراهيم مالك من اهل السياسية فى الدول التى سطرتها فوووووووووووووق


ثم اكمل عضو لجنة الاعلام فضل الله احمد واعتقد انه د. فضل الله احمد عبدالله مدير المسرح القومى سابقاً اننا ندعى اننا دولة مدنية يجب ان نتحاكم الى القانون
وهو الذى يحدد المخطئ ويعاقبه ببنود ونصوص القانون


________

الكلام دا فى السودان وفى صحافته السياسية اليومية انتباهة السجم والرماد 2120 لسنة 2012م

Post: #4
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 02-02-2012, 08:17 AM
Parent: #3

والمطالع صحف اليوم السياسية اليومية سيجد فيها ...

وثائق ومستندات حكومية رسمية تنشر علناً
سيجد فيها اتهامات وتجريح وشتم لوزراء وقيادات فى الدولة
دون ان يظن الصحفى انه سيضار او تضار صحيفته
ثم يرجع الى بيته امناً فى سربه حايزاً قوت يومــه



فى سعودية الخير ( سحب الجنسيــة ) والطرد والمنع من دخول / خارج البلاد يمكن ان يكون احدى الرسائل لتدجين الصحافة

Post: #5
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 02-02-2012, 02:21 PM
Parent: #4


ثم عثمان ابن ميرغنــى بمباشرة لا تتيح مساحة للمناورة يصدح بأن مكتب نائب الرئيس ارسلت لــه هذه الوثائق بل فترة من الزمن
فهل اطلع السيد النائب عليها
هل قام مدير مكتبه بإجراء اللازم نحو تحويل الخطاب الى جهات الاختصاص للاحراء

دون ان يغمض لـعثمان ميرغنى جفــن فهو يعرف معدن هولاء الحكام

Post: #6
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 02-02-2012, 08:16 PM
Parent: #5

بدر الدين اقيف اسالك ياخ

قبال مانخش معاك فى مناكفات

انت فى الخرطوم؟
عندك علاقة مباشرة مع الصحافة ..يعني شغال فيها ؟
السؤال الاخير
بتعرف معني غسال فى الصحافة السودانية ..او كان سمعت بى قصة فضيحة النحيلة
او السابقه الاولى فى الغسيل
بعدين عليك الله تانى ماتقارن السودان باي دولة
بس عشان انحنا الدول الجبتها دي ماقدوتنا فى التعليم والا الاعلام
وكمان بالخوووووس كد الحرية

Post: #7
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: الصادق اسماعيل
Date: 02-02-2012, 10:31 PM
Parent: #6

الأخ بدر الدين

قالوا الفقير أفضل من المسكين لأنو الفقير هو من لا يمك قوت يومه والمسكين هو المعدم.

يا زول في معايير للحرية الصحفية، يعنى يا في حرية صحفية وفق هذه المعايير أو ما في، لكن حكاية الحرية عندنا أحسن فدي محاولة لتجميل القبيح

أدناه من طرف دولاب (قوقل) العامر.





Quote: القاهرة فى 3 يناير 2012

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم, قيام قوات الامن السودانية أمس الاثنين بمداهمة مكاتب تابعة لصحيفة “رأى الشعب” الناطقة بإسم حزب المؤتمر الشعبى والذى يتزعمه حسن الترابى, ومصادرة عدد الصحيفة الصادر أمس وذلك على خلفية خطها التحريري المعارض لسياسات الحكومة.

وكانت قوات الامن والمخابرات قد صادرت عدد أمس الاثنين ومنعته من التوزيع, وفى الوقت نفسه طلب من رئيس تحرير الصحيفة الحضور إلى مكتب الامن فى مساء نفس اليوم وأبلغوه بقرار مدير الامن بإغلاق الصحيفة ومصادرة ممتلكاتها دون أن يبدوا أسباب واضحة تبرر هذه التصرفات القمعية, بينما برر موقع إخبارى محسوب على النظام أن المنع يأتى بسبب انتهاكهات للمعايير المهنية والاخلاقية من قبل الصحيفة مضيفاً, ان اجهزة الامن تطالب وسائل الاعلام الوطنية بعدم انتهاك الامن القومي باسم حرية الصحافة بالسودان.



Quote: إغلاق صحيفة ألوان السودانية.. ومصادرة ممتلكاتها
المصدر: الخرطوم ــ رويترز التاريخ: 14 يناير 2012 قال رئيس تحرير صحيفة ألوان السودانية، حسين خوجلي، إن قوات الأمن أغلقت الصحيفة، وهي واحدة من أقدم الصحف في السودان، وذلك في مؤشر قوي إلى إجراءات لقمع الاعلام. وأبلغ خوجلي «رويترز» بأن قوات حكومية سيطرت على مكاتب الصحيفة في العاصمة الخرطوم، وقالت للعاملين إن الصحيفة مغلقة لأجل غير مسمى. وأضاف أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مسؤول في قوات الامن لإبلاغه بقرار غلق الصحيفة،


Quote: صادر جهاز الامن السوداني يوم الاحد عدد صحيفة الاحداث اليومية المستقلة السودانية بعد اكتمال طباعتها وهي في طريقها للاسواق وقال رئيس تحرير صحيفة الاحداث اليومية المستقلة السودانية عادل الباز بعد انتهاء عملية طباعة العدد حضر للمطبعة افراد يتبعون لجهاز الامن الوطني والمخابرات واخذوا كل نسخ عدد اليوم دون ان يقدموا اي تفسيرات لذلك وتتهم منظمات دولية الحكومة السودانية بانتهاك حرية الصحافة و سحبت الاسبوع الماضي السلطات السودانية ترخيص صحيفة اجراس الحرية القريبة من الحركة الشعبية الحزب الحاكم في دولة جنوب السودان كما اوقفت اربع صحف اخرى تصدر باللغة الانكليزية بحجة ان بعض مالكيها ينتمون لدولة جنوب السودان والشهر الماضي اودعت صحافيتان السجن لنشرهما مقالات عن فتاة سودانية نشرت مقاطع فيديو على الانترنت تتهم فيها افراد من جهاز الامن السوداني باغتصابها عقب مشاركتها في مظاهرات في شباط فبراير الماضي دعا اليها ناشطون شباب ومنذ بداية اب اغسطس تنشر صحيفة الاحداث حلقات عن الايام التي قضاها في الخرطوم الارهابي كارلوس الموجود الان في السجون الفرنسية ومنذ بداية اب اغسطس تنشر صحيفة الاحداث حلقات عن الايام التي قضاها في الخرطوم الارهابي كارلوس الموجود الان في السجون الفرنسية



Quote:
النظام يلاحق الصحافة
القاهرة فى 30 يناير 2012
أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم , مصادرة السلطات السودانية أمس الاحد 29 يناير عدد صحيفة “الجريدة” السودانية دون إبداء أي أسباب.

و كانت عناصر أمنية قد إقتحمت مقر صحيفة “الجريدة” أمس فى منتصف الليل وصادرت العدد بأكمله بعد طباعته بهدف إلحاق أكبر خسائر ممكنة بالناشر, ويعد هذا هو العدد الاول من الصحيفة بعد حظر إستمر أربعة أشهر وقال رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) عثمان شنقر ان قوات الامن منعت الصحيفة من الصدور,وأكد ان (الجريدة) ستحتج على هذا الاجراء لان الأمن لم يذكر أي أسباب وراء هذا التصرف القمعي .


Post: #8
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: jini
Date: 03-02-2012, 06:33 AM
Parent: #7

Quote: مالكم كيف تحكمون !!!

الحكم عندك!
تاريخ الخاب 13/7/2004
بعد ما خرب مالطا
ياخ اغلاق صحف ومصادرتها قبل التوزيع من اجل افلاسها واعتقال صحفييها مراقبة قبلية ياخي السودان السابع عالميا والثاني افريقيا حسب التصنيف
عليك الله ما تخلي الناس تسخر منك
جني

Post: #9
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: Deng
Date: 03-02-2012, 06:50 AM
Parent: #8

بدر الدين أسحق.

هل أنت في كامل وعيد أم هذا هو وعيك الكيزاني؟

Post: #10
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 03-02-2012, 12:53 PM
Parent: #9

يابدر الدين وضيوفه سلام وجمعة مباركة

كفانى الصادق اسماعيل
البحث عن باب ايقاف الصحف
وهو باب لو تعلم يابدرالدين عظيم
لكنى ساعود الى نقطة اساسية فى حديثك جعلتك تعتقد ان الصحافة فى السودان حرة
وهي نشر المستندات الحكومية فى الفساد فى الصحافة
فى البد ساجعلك تفكر براك كدا فى لماذا
كل المستندات التى تنشر فى الصحافة السودانية
ابطالها رؤساء تحرير وليس صحفيين ؟
نعم هناك بعضها كان ابطالها صحفيين فى مراتب ادني من رؤساء التحرير
لكنها بالطبع ليست بدسامه القصص التى يرويها رؤساء التحرير
يابدر الدين
نشر المستندات (عطية) او بالعربي كدا منحه
تهبها ملشيات المال فى صراعها مع الاخر
للصحافة وكل المستندات التى تنشر (مؤمنه )
يعني بالدارجي كدا
بجيبوها ناس الملشيات ديل الي هم فى الاصل جزء من لعبة الغسيل
وبقول ليك انشر مابتجيك عوجه

تعرف فى صحف عندها مستندات بتودي ناس كباااار وراء الشمس لكن مافى زول بنشرا
والغالبية ملفات فساد عديييل ولا محتاجة لى محكمه عشان تفتي فيها
وليس لها علاقة بالامن القومي
ونشرها يعيد الثقة فى القانون السودانى ان تمت محاكة المتورطين فيها
لكن والله الصحف السودانية لو سكرتها عرقى ماتنشرا
والا بكرة يقال عنها كانت هنا صحيفة ..ياخ بكرة شنو بكرفسوها بالليل داك
الصحفيون هنا يعانون فى الحصول على المعلومة
ويقاتلون مع رؤساء التحرير فى نشرها
ويظلون فى احراج دائم ######رية امام رؤساهم ان هم نشروها وتسببت فى اغلاق الصحيفة او مصادرتها من المطبعة
عليك الله يابدر الدين ماتوجع قلبنا ساكت
انحنا عشان الحاصل دا بنفتش لينا فى طبلية

Post: #35
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: ذواليد سليمان مصطفى
Date: 09-02-2012, 09:39 PM
Parent: #5

اذا لم ينشر عثمان ميرغني هذه المستندات
فهو اقرب المتهمين بملفات الفساد
والحداث ما سواي

Post: #11
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عادل فضل المولى
Date: 03-02-2012, 01:39 PM
Parent: #1

يا بدر سلامات
قلت انو حرية الصحافة في السودان..
لن تجدهــا فى كل من الدول التاليــة ..
Quote:
عربياً
المغرب
الجزائر
سوريا
تونس
ليبيا
مصر
السعودية
قطر
اليمن
عمان
الاردن
البحرين
الامارات
واستثنى كل
الكويت ولبنان
افريقيا ..
اثيوبيا
يوغندا
تنزانيا
تشاد
افريقيا الوسطى
الكنغو
اريتريا
وقطعاً لن تجد حرية فى دولة الجنوب لان الصحافة فيها لا زالت فى طور ( العتاب )

القائمة عندك والله يا بدر
وكمان معاها افتراء على حكومة جنوب السودان
اها هاك شوف تقرير منظمة (مراسلون بلا حدود) حول حرية الصحافة للعام المنصرم 2011 وبعد داك ارجع للقائمة بتاعتك
"إمكن تستغفر"
Quote: بمناسبة نشر التصنيف العالمي لحرية الصحافة في 25 كانون الثاني/يناير 2012، تعتبر مراسلون بلا حدود أن "التغييرات التي طرأت على الطبعة العاشرة من التصنيف العالمي لحرية الصحافة كثيرة. وهي تغييرات كفيلة بأن تعكس حقيقة الأحداث التي يحفل بها العالم العربي بشكل خاص. لقد دفعت عدة وسائل إعلام غالياً ثمن تغطيتها التطلعات الديمقراطية وحركات المعارضة فيما تبقى الرقابة المفروضة على القطاع الإعلامي رهان حياةٍ وسلطةٍ للأنظمة الاستبدادية والقمعية. وقد ساهم العام 2011 في إبراز الدور الأساسي الذي يؤديه مستخدمو الإنترنت في إنتاج المعلومات ونشرها.
"كان "القمع" عنوان العام المنصرم. فلم ترتبط حرية الإعلام يوماً بالديمقراطية إلى هذا الحد ولم يتعرّض عمل الصحافيين يوماً للمضايقة إلى هذا الحد ولم تكن الإجراءات الرقابية والاعتداءات على سلامة الصحافيين الجسدية يوماً كثيرة إلى هذا الحد. المعادلة بسيطة: من شأن غياب أو تغييب الحريات المدنية أن يؤدي عملياً إلى غياب أو تغييب الصحافة. فالديكتاتوريات تخشى الإعلام وتمنعها خاصةً عندما يمكن إضعافها.
"ليس من المستغرب أن يحتلّ الثلاثي الجهنمي - المؤلف من إريتريا وتركمانستان وكوريا الشمالية، بما تمثّله من ديكتاتوريات مطلقة حيث تنتفي الحريات العامة - المراتب النهائية في التصنيف. تليه هذا العام سوريا وإيران والصين، ثلاث دول يبدو أنها فقدت الاتصال بالواقع لشدة انخطافها في دوّامة جنونية من الإرهاب لا تغيب عنها البحرين وفيتنام اللتان أكّدتا أنهما تنتميان إلى نادي الأنظمة القمعية بامتياز. وقد عززت بلدان أخرى مثل أوغندا وبيلاروسيا غرقها في محيط القمع أيضاً.
"يشهد تصنيف العام 2011-2012 تربّع القاعدة نفسها من البلدان (فنلندا والنرويج وهولندا...) التي تحترم الحريات الأساسية، مذكرةً بأنه لا يمكن الحفاظ على استقلالية الصحافة إلا في ديمقراطيات قوية وأن الديمقراطية تتغذى من حرية الصحافة. ولا بدّ من الإشارة إلى انضمام الرأس الأخضر وناميبيا إلى البلدان العشرين التي تحتل أفضل المراتب في التصنيف، وهما بلدان أفريقيان لم يتم إحصاء أي عرقلة لعمل الصحافيين فيهما في العام 2011".
الحركات الاحتجاجية
كان العالم العربي محرّك التاريخ الذي صنع العام 2011 بحصيلة تناقضها التطورات السياسية في الوقت الحالي. ومن أبرز التناقضات، يمكن التوقف عند مَثَلَيْ تونس والبحرين. فقد تقدّمت تونس (المرتبة 134) 30 مرتبة وشهدت ولادة عسيرة لنظام ديمقراطي أخذ يمنح الصحافة الحرة والمستقلة مكانتها. وخسرت البحرين (المرتبة 173) 29 مرتبة بسبب القمع المفروض بلا هوادة على الحركات الديمقراطية، والمحاكمات المتواصلة لناشطين حقوقيين، والقضاء على أي مساحة حرية. وإذا طوت ليبيا (المرتبة 154) صفحة عهد القذافي، فإن اليمن الواقع ضحية أعمال العنف المتبادلة بين المعارضة ومؤيدي الرئيس علي عبدالله صالح مستقرة عند المرتبة 171. ومستقبل البلدين غامض فيما مسألة المكانة الممنوحة إلى الصحافة ما زالت عالقة. ولا يختلف الوضع في مصر التي خسرت 39 مرتبة (المرتبة 166) ومُنِيَ المطالبون بالديمقراطية فيها بخيبة أمل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلّم مقاليد السلطة منذ شباط/فبراير 2011 من دون أن يضع حداً لممارسات كانت سائدة في ظل ديكتاتورية حسني مبارك. وقد شهدت البلاد أيضاً ثلاثة فصول من العنف النادر ضد الصحافيين في شباط/فبراير وتشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر.
أما سوريا التي كانت تحتل مرتبة سيئة في العام 2010، فعززت تراجعها في التصنيف هذا العام (المرتبة 176): كانت الرقابة المطلقة، والمراقبة المعممة، وأعمال العنف العشوائية، وتلاعبات النظام، كفيلة بعرقلة عمل الصحافيين.
في أجزاء أخرى من العالم، سعت بعض الحركات الديمقراطية إلى اتباع المثال العربي، ولكنها اصطدمت بقمع شرس. فكثّفت فيتنام (المرتبة 172) الاعتقالات. وعزز النظام الصيني (المرتبة 174)، المضطرب بفعل التحديات الإقليمية والمحلية ونفاد صبر السكان نتيجة الفضائح والمظالم التي تلمّ به، سيطرتها على الإعلام وزاد الاعتقالات من دون محاكمة وشدد الرقابة على الإنترنت. وانتشرت أعمال العنف والتهديدات والاعتقالات في أذربيجان (المرتبة 162) حيث لم يتردد نظام إلهام علييف الاستبدادي عن زجّ مستخدمي الإنترنت في السجن واختطاف صحافيي المعارضة والانغلاق على وسائل الإعلام الأجنبية لفرض تعتيم إعلامي على الحركة الاحتجاجية السائدة في البلاد.
أطلقت أوغندا (المرتبة 139)، الخاضعة لسلطة رئيسها يواري موسيفيني، حملة قمع لم يسبق لها مثيل ضد حركات المعارضة والصحافة المستقلة في أعقاب انتخابات شباط/فبراير 2011. كذلك، خسرت شيلي (المرتبة 80) 47 مرتبة بسبب الانتهاكات الكثيرة التي ترتكبها القوى الأمنية ضد حرية الإعلام في سياق الاحتجاجات الطالبية. ويجدر عزو تراجع الولايات المتحدة في التصنيف (المرتبة 47) (بمعدل خسارة من 27 مرتبة) إلى اعتقال عدد كبير من الصحافيين كانوا يغطون مسيرات احتلال وول ستريت.
انفصال عدة دول أوروبية عن سائر القارة
يسلط التصنيف الضوء على انفصال بعض الدول الأوروبية عن سائر بلدان القارة. فقد خسرت بيلاروسيا، بقمع الاحتجاجات على إعادة انتخاب الرئيس لوكاشنكو، 14 مرتبة (لتحل في المرتبة 168). وأخذت تركيا (المرتبة 148 مع خسارة من 10 مراتب) التي تحرص على أداء دور النموذج الإقليمي تتراجع بشكل ملفت. فبعيداً عن جو الوعود بالإصلاحات، أطلق القضاء في هذا البلد حملات واسعة لاعتقال الصحافيين لم تشهدها البلاد منذ النظام العسكري.
داخل الاتحاد الأوروبي، يعكس التصنيف ركود الوضع المتسم بانفصال واضح بين البلدين المعروفين تقليدياً بتطورهما (فنلندا، وهولندا) وبلدان أخرى مثل بلغاريا (المرتبة 80) واليونان (المرتبة 70) وإيطاليا (المرتبة 61) التي لا تبقى عاجزةً عن حلّ مشاكلها مع الانتهاكات المرتكبة ضد حرية الصحافة نظراً إلى غياب الإرادة السياسية في هذا الشأن. أما فرنسا فقد عرفت بعض التقدّم بانتقالها من المرتبة 44 إلى المرتبة 38 تماماً مثل إسبانيا (المرتبة 39) ورومانيا (المرتبة 47). وأصبحت حرية الصحافة تحدياً أكثر من أي وقت مضى في شبه جزيرة البلقان المتشرذمة بين الرغبة في الاندماج الأوروبي والآثار الضارة للأزمة الاقتصادية.
ديمومة العنف
تتميز عدة بلدان بثقافة عنف ضد الصحافة لطالما كانت مغروسة فيها. وسيكون من الصعب القضاء على هذه الثقافة من دون مكافحة الإفلات من العقاب. وترد المكسيك وهندوراس في المرتبتين 149 و135. وتعتبر باكستان (المرتبة 151) للسنة الثانية على التوالي البلد الأكثر دموية بالنسبة إلى الصحافيين. ولا تبشّر دولة الصومال (المرتبة 164) التي تعاني حالة حرب منذ مدة عشرين عاماً بأي طريقة للخروج من الفوضى العارمة حيث يدفع الصحافيون ثمناً باهظاً.
في إيران (المرتبة 175)، أصبح قمع الصحافيين وإذلالهم جزءاً لا يتجزأ من الثقافة السياسية الحاكمة منذ عدة سنوات. فيتغذى النظام من قمع وسائل الإعلام. وقد خسر العراق (المرتبة 152) 22 مرتبة وبات بشكل مقلق على شفير المرتبة التي كان يحتلّها في العام 2008 (المرتبة 158).
تغييرات ملحوظة
إن جنوب السودان، بما يمثله من دولة فتية تواجه تحديات كثيرة، يدخل التصنيف بمتربة مشرّفة (المرتبة 111) بالنسبة إلى انبثاقه عن أكثر البلدان تراجعاً في هذا التصنيف (السودان يحتل المرتبة 170). ويمكن وصف وضع بورما (المرتبة 169) بأفضل قليلاً مما كان عليه في السنوات السابقة بعد التغييرات السياسية التي طرأت عليه في الأشهر الأخيرة وتوحي بآمال ما زالت مشرّعة للتأكيد. وتسجّل النيجر (المرتبة 29) أهم تقدّم بكسبها 75 مرتبة نتيجة تحقيقها عملية انتقال سياسية ناجحة.
في القارة الأفريقية، تسجّل حالات السقوط المدوّية: فقد خسرت جيبوتي، هذه الدكتاتورية الصغيرة السرية في منطقة القرن الأفريقي، 49 مرتبة (المرتبة 159)؛ وخسرت مالاوي (المرتبة 146) 67 مرتبة بسبب الانجراف الاستبدادي لرئيسها بينجو وا موثاريكا؛ وخسرت أوغندا (المرتبة 139) المشار إليها أعلاه 43 مرتبة؛ وتراجعت ساحل العاج 41 مرتبة (المرتبة 159) من جراء الصراع بين معسكري لوران غباغبو والحسن واتارا الذي أثّر بشدة في الصحافة.
في أمريكا اللاتينية، سجّل أهم تراجع في البرازيل (المرتبة 99، مع خسارة من 41 مرتبة) بسبب انعدام الأمن الذي ترجم بالوفاة المأساوية لثلاثة صحافيين ومدوّنين.

Post: #12
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: حسن البشاري
Date: 03-02-2012, 04:18 PM
Parent: #11

بدر الدين
سلامات
اظن ان الاخوين العزيزين الصادق اسماعيل وعادل فضل المولى لم يتركا لنا مزيدا من القول.
واقتبس من الصادق اسماعيل ما يلي ففيه القول الفصل:

Quote: يا زول في معايير للحرية الصحفية، يعنى يا في حرية صحفية وفق هذه المعايير أو ما في، لكن حكاية الحرية عندنا أحسن فدي محاولة لتجميل القبيح


ومشكلتنا يا بدر الدين، ليست الصحافة ..
مشكلتنا هي هذا النظام العسكري، ولا اقول نظام المؤتمر الوطني، فانتم اصبحتم لا تحكمون بل انتم تتمسكون بهذا النظام حفاظا
على مصالحكم الخاصة ومناصبكم الزائلة وخوفا من ان يحاسبكم الشعب على ما اقترفتم من جرائم وفساد وانتهاكات ..
انتم ، واعني كل الاسلاميين، اصبحتم مجرد خدم في بلاط حكم العسكر والعائلة .. ويا لها من نهاية بائسة تلك التي تنتظركم.

Post: #13
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 03-02-2012, 08:15 PM
Parent: #12

كلامى جاك
اكدوا الرئيس البشير نفسه
ملفات الفساد التى نشرتها التيار كانت بحوزة البشير
والامن الاقتصادي قبض على المجرمين قبل يومين من نشر المستندات
الم اقل لك ان الصحافة الان تعمل وفق منظور الدولة حتى فى اصعب الملفات

Post: #14
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 08:22 PM
Parent: #12

معايير ثم معايير ثم معايير
نسبية المعايير عندى ( اصــل إتكــئ عليــه )
هل معايير حرية الصحافة فى بريطانيــا العظمى هى نفسها معايير حرية الصحافة فى الولايات المتحدة الامريكية
قطعاً هناك تفاوت وكبير كمان

عشــان نمشــى الى اصــل يمكن الاتفاق على جزء كبير منــه لنقول على ضوئــه ان هذه المعايير تصلح لنعممها فى دولتنــا ونقارن بينها وبين الاخرين
يأتى هذا الكلام فى اطار الكلام عن عدم التزام الديمقراطية لنمط ممارســة اوحد يترتب عليه عدم ممارسة ذاك النمط بعدم اطلاق المفردة ديمقراطية على نظام مــا

_____
نشر خطاب رسمــى لاى مؤسسة عسكرية او ذات مهام عسكرية امنيـة فى الولايات المتحدة يعرض صاحبــه للمحاسبة بموجب قوانين الدولة .
نشر صورة لاى من منسوبى القوات العسكرية الامريكية فى ميدان العمليات العسكرية ممنوع بنص القانون ويعرض الناشر للمحاسبة وفقاً لقوانين الدولة
هل تقح هذه القوانين فى حرية الصحافــة ..


و الى اى نهج فكرى ليبرالــى يستند مفهوم حرية الصحافة ...


....

Post: #15
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 08:35 PM
Parent: #14

Quote: ربما تكون أقل حقوق الإنسان احتراما في العالم العربي اليوم ، بغض النظر عن الأحكام الدستورية ذات الصلة في كل بلد " حرية التعبير، بما في ذلك حرية الصحافة، مكفولة في الدستور المصري في المادتين 47 و 48. ومع ذلك، فإن المادة 48 تسمح للدولة بـ"مساحة" دستورية لتقييد حرية الصحافة في حالة الطوارئ. ويمكن للمرء أن يتصور خطورة هذا الشرط في حالة مصر، التي عاشت باستمرار في ظل حالة الطوارئ منذ تولي الرئيس حسني مبارك السلطة في عام 1981، أكثر من 25 عاما . كما أن حرية الصحافة مكفولة في المواد 206، 207، و 208 وفقا للتعديلات الدستورية في 22مايو 1981 .


عشان كمان ننقل كما نقلتم ..

مصـر ( ام الدنيــا )
حرية الصحافة مكفولة فى الدستور المصرى المواد ( 47 / 48 )
والمادة 48 فى نفس الدستور تعطى للدولة الحق دستورياً فى تقييد حرية الصحافة فى حالة الطوارى

اذا علم ان مصــر كان معلن فيها حالة الطوارى منذ مقتل السادات فى اوائل الثمانينيات ( فوفقاً للمعايير هى خارج التصينف من الاصــل )

...

انا البوست دا يا عوض عندى فيهو هدف بعيد خليك معانــا ..

Post: #16
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 08:57 PM
Parent: #15

Quote: وطبقاً للتعريف الذي أورده المعهد الدولي للصحافة في زيورخ لحرية الصحافة فإن أبعاد حرية الصحافة على النحو التالي:[17]

1- حرية استقاء الأخبار .

2- حرية نقل الأخبار .

3- حرية إصدار الصحف .

4 – حرية التعبير عن وجهات النظر ..


الكلام دا فى ظل ياتو قوانين ..
هل القوانين الوطنيــة المستمدة من برلمانات تشريعية تم انتخابها إنتخاباً ديمقراطياً حراً نزيهاً وهى ممارسة ديمقراطيــة
كفلتها النظم الديمقراطية للتشريع .
لكن هناك من يقول ان القوانين الوطنية لابد ان تهتدى وتستند على المواثيق الدوليــة خاصة المتعلقــة بالحريات
بمعنى اخر لابد من التلازم بين النهج الليبرالى الديمقراطى وبين النماذج المحلية والوطنية للديمقراطيــة
فحرية اصدار الصحف فى كل العالم ينظمها القانون وفقاً لتشريعات محددة
الصحفى الممارس للمهنة لابد من ان يمنح حق مزاولة المهنة وفقاً للقانون
قانون الصحافة والمطبوعات يختلف ويتفاوت بين دولة واخرى
فالقيم المجتمعية تحدد فى كل دولة حدود ما يمكن الحديث عنــه وتغطيته خبرياً
مفهوم الشخصية العامة يتوســع فى الولايات المتحدة ليشمل شرائح كبيرة جداً من اشخاص المجتمع الامريكى الامر الذى يعطى الصحافة الحق فى
نشر وتغطية اخبارهم وصورهم وعلاقاتهم فى حرية نشر كاملة يكفلها القانون .
فى المملكة العربية السعودية كشف وجه المراة يعتبر جريمة يعاقب عليها بالقانون ناهيك عن نشر صورة لامراة او اسرة

دا الشكل الموضوعى للتفاوت القيمى والثقافى فى المجتمعات الذى يترتب عليــه نسبيــة معايرر تقييم ظاهرة ما فى مجتمع ما وتعميمها على كل المجتمعات .

...

اهــا غسالين شارع الصحافــة
المقالات المدفوعة القيمة
صحيفة لكل قيادى سياسي وصاحب نفوذ
رأى المال المستثمر فى شارع الصحافــة
الصحفيين الذين يتم تكريمهم كل عام لجوائز يقال انها عالمية فى الصحافة من جهات ما انزل الله بها من سلطان
صحفيي الغفلــة
صحفيي الظرف
صحفيي الاشارة
حرب الملفات
الادارة بالاشاعات


واحترم الصحفيين الحزبيين لان لهم ولاء بيــن لاحزابهم وافكار احزابهم بغض النظر عن الاختلاف / الاتفاق معهم ..

Post: #17
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 09:06 PM
Parent: #16

حرية صحافتنــا تبدأ من هنــا ..
مانشيت فى الصفحة الاولـى

الرئيس معزياً فى وفاة ام كريمة من اسرة ملاح عليها رحمة الله
وكان فى استقبالــه كل من :
البرير رئيس نادى الهلال ( ابو لكمة )
والبرير بتاع جامعة علوم التقانة
وزيد
وعبيد
وقادة الهلال ...

وإنتحئ الرئيس بعد الفاتحة بالبرير بتاع الهلال وقدم لــه خارطة طريق لمسيرة الهلال

_________
صيوان عزاء فيــه قوائم للمستقبليــن من غير اهل المتوفــى



خبر مدفوع القيمــة بتاع الاورنيش فى السوق العربــى عارف الحكاية دا ..
ويمكن قراءته فى ظل حالة البحث عن مستثمرين من قبل السيد رئيس التحرير ( صحافة حرة )

Post: #18
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 09:25 PM
Parent: #17

Quote:
النظام يلاحق الصحافة
القاهرة فى 30 يناير 2012
أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم , مصادرة السلطات السودانية أمس الاحد 29 يناير عدد صحيفة “الجريدة” السودانية دون إبداء أي أسباب.

و كانت عناصر أمنية قد إقتحمت مقر صحيفة “الجريدة” أمس فى منتصف الليل وصادرت العدد بأكمله بعد طباعته بهدف إلحاق أكبر خسائر ممكنة بالناشر, ويعد هذا هو العدد الاول من الصحيفة بعد حظر إستمر أربعة أشهر وقال رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) عثمان شنقر ان قوات الامن منعت الصحيفة من الصدور,وأكد ان (الجريدة) ستحتج على هذا الاجراء لان الأمن لم يذكر أي أسباب وراء هذا التصرف القمعي .


الخبر هو ( عناصر تتبع الى جهاز امنى قامت بمصادرة العدد الاول من صحيفة الجريدة بعد حظر استمر اربعة اشهر لم يذكرو اى اسباب )
الهدف الحاق خسائر ( دا تحليل يستند على حقائق / لا يستند على حقائق )
ماذا فى ذاك العدد ( هل فيه تعدى على الامن القومى السودانى / نشر لقضايا يتم التقاضى فيها امام القضاء / ...)

كم عدد الصحفيين الذين تم إغتيالهم فى السودان منذ مقدم الانقاذ ؟
كم عدد الصحفيين الذين تم إعتقالهم منذ مجئ الانقاذ ؟
كم عدد الصحفيين الذين تمت محاكمتهم من جراء ممارستهم لمهنة الصحافــة ؟

عشــان نضــع النسب ونقارن مع القوائم فى تلك الدول ...

Post: #19
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 09:58 PM
Parent: #18

بعض من المعايير ..

(1) الحق فى تكوين اتحاد / نقابة للصحفيين تعنى بقضاياهم ومصالحهم وتطوير مهنتهم .
( 2 ) وسائل اعلام مستقلة عن الدولة
( 3) قانون ينظم عمل الصحافــة
(4 ) الحق فى انشاء الصحف
(5 ) وجود حرية للتعبير
(6) هل الدولة ترغم الصحفيين على نشر مواد خبرية بعينها والذى يرفض يتعرض للعقوبات والتضييق
( 7 ) هل القوانين بتلزم الصحفى الكشف عن مصدر معلوماتــه
(8 ) هل هناك صحفيون فى السجون والمعتقلات ( الامن ) لقضايا ذات صلة بالنشر
(9 ) هل هناك ضغط على وسائل الاعلام
(10 ) كم يبلغ عدد الصحفيين القتلى
(11) كم يبلغ عدد الصحفيين المبعدين من الدولة .
(12) مستوى ومدى احتكار الدولة للتلفزيون والراديو إ.
(13) وجود الرقابة القبليــة على وسائل الاعلام .
(14) الصعوبات التى يمكن ان يواجهها المراسل والصحفى الاجنبــى .
(15 ) .... الخ


فى السودان ..
هل تتواجد هذه المعايير ولو بدرجات تتفاوت نسبياً مع المعايير الدولية ؟

Post: #20
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 03-02-2012, 10:12 PM
Parent: #19

Quote:
(1) الحق فى تكوين اتحاد / نقابة للصحفيين تعنى بقضاياهم ومصالحهم وتطوير مهنتهم .
( 2 ) وسائل اعلام مستقلة عن الدولة
( 3) قانون ينظم عمل الصحافــة
(4 ) الحق فى انشاء الصحف
(5 ) وجود حرية للتعبير
(6) هل الدولة ترغم الصحفيين على نشر مواد خبرية بعينها والذى يرفض يتعرض للعقوبات والتضييق
( 7 ) هل القوانين بتلزم الصحفى الكشف عن مصدر معلوماتــه
(8 ) هل هناك صحفيون فى السجون والمعتقلات ( الامن ) لقضايا ذات صلة بالنشر
(9 ) هل هناك ضغط على وسائل الاعلام
(10 ) كم يبلغ عدد الصحفيين القتلى
(11) كم يبلغ عدد الصحفيين المبعدين من الدولة .
(12) مستوى ومدى احتكار الدولة للتلفزيون والراديو إ.
(13) وجود الرقابة القبليــة على وسائل الاعلام .
(14) الصعوبات التى يمكن ان يواجهها المراسل والصحفى الاجنبــى .
(15 ) .... الخ


قبل رقم خمستاشر والخ ...
الحكومة طردت قبل شهر بس مراسلين اجانب
وقبال شهرين منعتهم من تغطية اعتصام المناصير
اما تلاتاشر دي فداير ليها بوست براها
لانو الرقابة ذاتا انواع

صابر معاك يابدر الدين

اصلى عاطل وجريدتى الشغال فيها مصادرة
بس بفتش لى فى طبلية فى سوق ستة القاها وبرجع ليك برواقة

Post: #21
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: Elawad Eltayeb
Date: 03-02-2012, 10:15 PM
Parent: #18


يا صديقي ما هو موجود من حرية صحافة لم يكن عطية تعطي من قبل نظام الإنقاذ بل تم انتزاعه نزعاً كما تنتزع الحرية من نظام الإنقاذ بدماء سالت ومعتقلات وبيوت أشباح وتشريد وقتل وتعذيب واغتصاب وضرب بالسياط وتهجير ومصادرة وتهديد وايقاف - أين كنت أنت كمراقب طيلة هذا العهد الطويل المظلم لتأتي وتحدثنا عن حرية ذاق فيها كل بيت سوداني سوطاً من العذاب. وما تراه من حريات هو بداية النهاية لنظام مبني على عقلية الإغتصاب منذ الميلاد حتى النزع الأخير.

Post: #22
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 03-02-2012, 10:27 PM
Parent: #21

Quote: عندك علاقة مباشرة مع الصحافة ..يعني شغال فيها ؟


من منازلهم ...
وماتتفاجـئ لو نزلت ليك هنــا صورة بطاقة القيد الصحفىى














Post: #23
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 03-02-2012, 10:36 PM
Parent: #22

Quote: من منازلهم ...
وماتتفاجـئ لو نزلت ليك هنــا صورة بطاقة القيد الصحفىى

سؤالى بغرض التاكد من انك تعانى مثل الزملاء هنا

Post: #24
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 04-02-2012, 02:25 PM
Parent: #23

Quote:
فى السودان ..
هل تتواجد هذه المعايير ولو بدرجات تتفاوت نسبياً مع المعايير الدولية ؟



هذا هو السؤال ...
هل هناك من يصدق ان حرية الصحافة كانت يوما ما فى دولة بنين فى درجة اعلى من جمهورية فرنســا ذات نفسها !!!!

Post: #25
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: حسن البشاري
Date: 04-02-2012, 03:07 PM
Parent: #24

يا بدر الدين
خلينا من حرية الصحافة .. لانها ببساطة لا توجد ..
الصحافة كلها الان تحت قبضة الامن يغلق ويصادر متى يشاء .. ويسمح متى يشاء ولمن يشاء.. وكل ذلك
بالمخالفة لدستور السودان الذي اقرته حكومتكم وبرلمانكم.. انه دستور للديكور وتجميل الصورة ، لا للعمل به.
قانون الامن الوطني وقانون الصحافة مخالفان للدستور ولا يعبران عن روحه، لا من قريب ولا من بعيد.
الصحافة يا اخي تخطىء ، لكن المكان الوحيد لمحاسبتها هو القضاء..
هذا ما يسمى بسيادة حكم القانون .. بمعنى ان يتحاكم الناس امام
القضاء "المستقل". لا ان يكون جهاز الامن الخصم والحكم، يتهم ويصدر الحكم وينفذ.

كدي خلينا من حرية الصحافة، لانه ده موضوع طويل واي محاولة لتجميل ما يحدث للصحافة، هي
محاولة بائسة تتعامى عما يحدث للوطن كله. ولا اظن ان هناك حلا ما او اصلاح
يمكن فعله غير ثورة شعبية شاملة تقتلع النظام من جذوره. وانا من اشد المؤمنين بان
اي بديل يأتي لن يكون اسوأ مما يحدث الان.

المهم كدي ورينا حرية عضوية حزبكم الحاكم "الذي لا يحكم" في اصدار بيانات الاصلاح وتحمل مسؤوليتها علنا ..
يعني ما تكلمني عن بيانات "باهتة" لا يجرؤ اصحابها على تبنيها حتى!
انتم لا تحكمون حتى ، لكنكم مع ذلك تدافعون عن العسكر الذين انقلبوا عليكم.
انتم تدافعون عنهم لان مصالحكم الشخصية تقتضي ذلك ..
انظر كيف انتهى الحال بالسيد علي عثمان محمد طه وصلاح قوش ونافع وغازي وامين وغيرهم
من السياسيين الذين باتوا خدما في بلاط العسكر.
اي طفل في السودان يعرف ان قرار البلد بكاملها الان بيد العسكر (البشير، عبد الرحيم محمد حسين،
بكري حسن صالح وبعض افراد من عائلة الرئيس). نقطة سطر جديد.
يا سيدي بئس ما تفعلون .. انتم ، وهذا ما جلبتوه لانفسكم وللسودان، ستظلون
هكذا خدما في بلاط العسكر الى حين تأتي الواقعة.

اظن ان النهاية قريبة لكنكم لا تدرون.

Post: #26
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 04-02-2012, 09:00 PM
Parent: #25

Quote: خلينا من حرية الصحافة .. لانها ببساطة لا توجد ..
الصحافة كلها الان تحت قبضة الامن يغلق ويصادر متى يشاء .. ويسمح متى يشاء ولمن يشاء.. وكل ذلك
بالمخالفة لدستور السودان الذي اقرته حكومتكم وبرلمانكم.. انه دستور للديكور وتجميل الصورة ، لا للعمل به.
قانون الامن الوطني وقانون الصحافة مخالفان للدستور ولا يعبران عن روحه، لا من قريب ولا من بعيد.
الصحافة يا اخي تخطىء ، لكن المكان الوحيد لمحاسبتها هو القضاء..
هذا ما يسمى بسيادة حكم القانون .. بمعنى ان يتحاكم الناس امام
القضاء "المستقل". لا ان يكون جهاز الامن الخصم والحكم، يتهم ويصدر الحكم وينفذ.



لا توجد حرية صحافــة وفقاً لرؤيتك انت ولا وفقاً للمعايير الدوليــة التى اقول انا بأنها نسبيــة تتفاوت بين كل دولة واخرى وثقافة واخرى وحضارة واخرى
قانون الامن و المخابرات تمت إجازتــه عبر البرلمان الذى تكون بموجب إتفاقية نيفاشــا والذى وافق على اصدار القانون ليقوم بتنفيذ الاتفاقيــة
لذلك هو متسـق مع الدستور لان نيفاشــا جزء من الدستور
قانو ن الصحافة شاركت فى وضعه مجموعات كبيرة من تيارات الراى العام والقانونيين وتمت إجازته عبر البرلمان وهذا جوهر الديمقراطية ان يتم التشريع عبر
ممثلى الشعب المنتخبين ديمقراطياً ..
دستور للتجميــل ( ضرب خارج تختــه البوســت )
المكان الوحيد لمحاسبة الصحافة هو القانون ( نبصم بالاصابع العشـر )
________
باقــى التغيير وادواتــه دونك الشارع والاسافير والحراك السياسي والجماهيرى وموعدنـا صناديق الاقتراع
فهى التغيير الحقيقــى ..


دمت بعافية

Post: #27
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: حسن البشاري
Date: 04-02-2012, 10:00 PM
Parent: #26

يا زول برلمان نيفاشا بتاع شنو؟
ده يا بدر الدين برلمان مساومات حول تقسيم السودان ..
كانوا ، اعني نواب الحكومة والحركة غير المنتخبين،
يساومون بحرياتنا العامة مقابل مكاسب للطرفين
نواب الجنوب يغضون الطرف عن القوانين المقيدة للحريات
مقابل مكاسب تضمن لهم انفصالا سلسا بعد ان يئسوا من مراوغاتكم.
على اي حال ، ان النتيجة كانت تقسيم السودان الى بلدين، وشمال تحكمه
جماعة واحدة بقوانين مشوهة ومقيدة للحريات خصوصا قانوني
الصحافة والامن الوطني.

Quote: موعدنـا صناديق الاقتراع
فهى التغيير الحقيقــى ..


ياتو صناديق دي ، يا بدر الدين، يا زول انت بي صحك !
عليك الله منذ الانقلاب عام 1989 ، كم انتخابات جرت وكم صناديق اقتراع جاءت ، الحصل شنو والاتغير شنو؟..
بالله انت مصدق انو البرلمان القاعد ده و النوابو كلهم من المؤتمر الوطني انو جاء بي انتخابات حرة ونزيهة؟
بعدين التغيير الحقيقي محتاجين ليه انتو ، يعني اول حاجة امشو رجعوا النظام حقكم ده الشالوه منكم العساكر، بعدين كلمنا عن صناديق الاقتراع.
صناديق الاقتراع الحقيقية كل الشعب السوداني بيعرفها وبيعرف انها بتكون كيف وفي ظل اي نظام واي قوانين.

------------------------------

أما الحديث عن حرية الصحافة ، اظن اخير تخليهو، لأنو نحنا اسيادا وعارفين الحاصل فيها شنو ..
وده ما كلام سماع ساكت .. ولا كلام معايير نسبية تتفاوت وشنو كدة ما عارف!

والله يا بدر الدين انا متعاطف معاكم في محنتكم الحالية.
لك المودة والعافية

Post: #28
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 04-02-2012, 10:07 PM
Parent: #26

Quote: قانو ن الصحافة شاركت فى وضعه مجموعات كبيرة من تيارات الراى العام


ياخ الكلام دا ماصاح

المجموعات التي تنتمي الى الصحافة تم اقصائها من لجنة القانون
قول لي زول غير ناس الحكومة شارك فى وضع القانون دا؟
فى اليوم الذي قدم فيه مجموعة من اساتذه الصحافة والصحفيين
اراء لتعديل مسودة قانون الصحافة لم تقبل
وحينما طلب بعض الصحفيين مهلة لدراسة النسخة الذاهبة للبرلمان لم يسمح لهم بذلك
وتم مناقشة قانون الصحافة فى برلمان احادي
ياخ انت ناسي يوم الشكلة الكبيرة بسبب القانون دا؟
وقتها ناس الحركة الشعبية الانت قلت انهم اجازوا مع الوطني القانون دا بنص اتفاقية نيفاشا سحبوا اعضائهم
وناس التجمع قعدوا في كافتريا البرلمان وناس دارفور الي هم ناس مناوي برضوا سجلوا غياب
واليوم داك غازي صلاح الدين الهسسة بنادى بالاصلاح دا كان داخل مارق زي ام العروس يقنع فى الناس
ياخ اليوم داك الصحف الاهتمت بالموضوع شديد جابت الخبر فى الصفحة الاولى تححححت

Post: #29
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 04-02-2012, 10:33 PM
Parent: #28

Quote: اذا علم ان مصــر كان معلن فيها حالة الطوارى منذ مقتل السادات فى اوائل الثمانينيات ( فوفقاً للمعايير هى خارج التصينف من الاصــل )



السادة الصحفيين ..
انا اقول ان حرية الصحافة عندنا فى السودان وفقاً للمعايير الدوليــة افضل احسن اوسع من مصــر !!!



قانون الطوارى مطبق عندنا فى االسودان جزئياً فى ولايات جنوب كردفان والنيل الازرق وبعض المهام فى ولايات دارفور ..
اما فى مصر فظل منذ 1982 حتى 2011م

Post: #30
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 05-02-2012, 09:21 PM
Parent: #29

Quote: كل المستندات التى تنشر فى الصحافة السودانية
ابطالها رؤساء تحرير وليس صحفيين ؟
نعم هناك بعضها كان ابطالها صحفيين فى مراتب ادني من رؤساء التحرير
لكنها بالطبع ليست بدسامه القصص التى يرويها رؤساء التحرير
يابدر الدين
نشر المستندات (عطية) او بالعربي كدا منحه
تهبها ملشيات المال فى صراعها مع الاخر
للصحافة وكل المستندات التى تنشر (مؤمنه )
يعني بالدارجي كدا
بجيبوها ناس الملشيات ديل الي هم فى الاصل جزء من لعبة الغسيل
وبقول ليك انشر مابتجيك عوجه



يمكن قراءة هذا الكلام فى اطار :.
1/ استثمار جزء كبير من اهل السياسة فى سوق النشر والصحافة .
2/ الصحافة احد ادوات ادارة الصراع فى السودان ( السياسي منها والاقتصادى والاجتماعى كمان )
3/ الصحافة اداة من ادوات التسويق السياسي خاصــة للذين يعملون فى وظائف الشأن العام .
4 / اخرى بتودى التوج ..... ( التوج ) جمامة مياه غير متحركة تظل مليئة بالماء صيفاً وخريفاً


_______

رؤساء التحرير جزء من صناعة الصاحفة ومكون رئيسـى فى شارع الصحافـة ( تصويب كل القذايف عليهم غير عادل )
الاصــل فى شارع الصحافــة إستحالة التواجد بقدراتك الذاتيــة ( فلاضير من الاستعانة بصديق )

Post: #31
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 06-02-2012, 01:14 PM
Parent: #30

Quote: يا صديقي ما هو موجود من حرية صحافة لم يكن عطية تعطي من قبل نظام الإنقاذ بل تم انتزاعه نزعاً كما تنتزع الحرية من نظام الإنقاذ بدماء سالت ومعتقلات وبيوت أشباح وتشريد وقتل وتعذيب واغتصاب وضرب بالسياط وتهجير ومصادرة وتهديد وايقاف - أين كنت أنت كمراقب طيلة هذا العهد الطويل المظلم لتأتي وتحدثنا عن حرية ذاق فيها كل بيت سوداني سوطاً من العذاب. وما تراه من حريات هو بداية النهاية لنظام مبني على عقلية الإغتصاب منذ الميلاد حتى النزع الأخير.


ما هو موجود من حرية الصحافــة
كيف جاء
كيف تحصل عليها الناشر السودانى
كيف استفاد منها الصحفــى
هى واقع موجود اليوم
إستحقاق دستورى فى عالم القوانين اليوم
قوانين تنظم مهنة وعالم النشر
فما هو سقف هذه الحريات الصحفيــة منسوبـة الى المعايير والنماذج الدوليــة


_________
خلال 22سنة من حكم الانقاذ ...
هل تم قتل صحفــى فى قضية رأى عام بواسطة او إتهام لاى مؤسسة حكومية / حزبيــة ؟
الاجابــة ( صفــر )

Post: #32
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 09-02-2012, 02:32 PM
Parent: #31

Quote:
نشر المستندات (عطية) او بالعربي كدا منحه
تهبها ملشيات المال فى صراعها مع الاخر
للصحافة وكل المستندات التى تنشر (مؤمنه )
يعني بالدارجي كدا
بجيبوها ناس الملشيات ديل الي هم فى الاصل جزء من لعبة الغسيل
وبقول ليك انشر مابتجيك عوجه



حين يكتب أ. عوض يتحسس كثير من كبار شارع الصحافــة احذيتهم تحت الطاولــة




براحــة على اهل ( كارك ) يا سيدى الصحفى ..

Post: #33
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: Deng
Date: 09-02-2012, 04:41 PM
Parent: #32

البوست ده واحد من محاولات الكوز بدر الدين أسحق الفاشلة لتلميع نظامهم المجرم.

هذا الكوز يريد أن يقول هنا أحسن ترضو بحرية الصحافة الهامشية البتديها لكم حكومة الإنقاذ دي، لأنو الحرية دي غير موجودة في الدول المجاورة أصلا. يعني معيار الكوز بدر الدين أسحق هنا هو الدول المجاورة وليس المعايير الحقيقية لحرية الصحافة المتعارف عليها عالميا. والكوز المسكين البسيط بدر الدين، عضوا في حزب أقصائي يتحكم في السلطة لوحده منذ أكثر من 22 عاما. فهو يعتقد أن حرية الصحافة وبقية الحريات هبة من الهبات التي تعطيها السلطة الحاكمة للشعب وليس قوانين ديمقراطية تحكم عمل الحكومة نفسها قبل أن تحكم المواطنين.

Post: #34
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: Abureesh
Date: 09-02-2012, 06:57 PM
Parent: #33

واحد مبسوط قال ولده جاء فى العشرة الاوائل

سألوه الفصل فيه كم؟

قال فيه حداشـر


.

Post: #36
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: بدر الدين اسحاق احمد
Date: 10-02-2012, 09:21 AM
Parent: #34

Quote: احد مبسوط قال ولده جاء فى العشرة الاوائل

سألوه الفصل فيه كم؟

قال فيه حداشـر



اذا لم يكن الصــف معيارً للمقاربــة

طيب الجماعة ديل خاوتننــا المعايير الدوليــة لحرية الصحافة لماذا ؟

ان تكون العاشر خير من ان تكون الطيــش

Post: #37
Title: Re: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )
Author: عوض الصديق
Date: 12-02-2012, 10:02 AM
Parent: #36

Quote: حين يكتب أ. عوض يتحسس كثير من كبار شارع الصحافــة احذيتهم تحت الطاولــة

براحــة على اهل ( كارك ) يا سيدى الصحفى ..


الكبار فى صحافتنا تعلمنا منهم الكثير ونحمد لهم ذلك
اما حديثى عن (العطية والمنحة) فليس اطلاقا عل كل الصحفيين
ماتحاول تمسك ليك فى شطر ميت
على كل انت شايت في ياتو اتجاه ؟
فى حرية والا مافى ؟
النظام دا بحترم الحريات والا لا ؟
ماتقعد تجيب لينا حالة مصر والسعودية وتركمنستان
السودان الهسة انقطع نصوا دا
فيهو حرية صحافة والا لا ؟
يعني بتقدر تنتقد الرئيس والوزير والاجهزة الامنية
هل بامكانك نشر الحقيقة حتى بمعيارك الذى ارتضيت ؟
لم يختلف معك احد فى معيارية الحرية وموافقتها لظروف البلدان
لكن لا اظن ان هناك معيار يخنق الحرية ليحمى الفساد والتصرفات الشخصية

Quote: حرية صحافــة مثل ما فى السودان قل وجودها ( توجد شواهد )




ياخ فلقتنا كلام ساكت ماجبت اي شواهد