منصات حرة الدخول مجاناً ( ممنوع اصطحاب الاطفال )/نور الدين محمد عثمان نور الدين

منصات حرة الدخول مجاناً ( ممنوع اصطحاب الاطفال )/نور الدين محمد عثمان نور الدين


08-09-2014, 09:29 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=451&msg=1419135150&rn=0


Post: #1
Title: منصات حرة الدخول مجاناً ( ممنوع اصطحاب الاطفال )/نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 08-09-2014, 09:29 PM

* نواب البرلمان في جولة لتفقد حالة الاسعار في الاسواق ، وعلى حسب نتيجة الجولة سيتم توجيه الحكومة لتغيير سياستها الاقتصادية ، طبعا هذا على اساس ان هؤand#65275;ء النواب من كوكب اخر and#65275; يعيشون بين الناس وand#65275; يحملون الجنسية السودانية وليس لهم رقم وطني ، وعلى اساس ان الاسعار تحتاج لجوand#65275;ت وصوand#65275;ت في الاسواق لمعرفة حالتها الجنونية هذه الايام ، وعلى اساس ان ابناءهم وزوجاتهم يتسوقون في الاسواق الاوربية - ولكن الان تاكدنا من طينتهم المختلفة او كما قال غندورهم ، و على ما يبدو فلم الانتخابات لم ينتهي بعد ، وعلى النواب ابراز عضand#65275;تهم استعدادا للدعاية الإنتخابية والعرض مجاني .. !!

* تم ضبط تجاوزات لأوزان انابيب الغاز في مستودعات الشجرة ، حماية المستهلك تنتقد الحكومة في تبريرها الفطير الذي يقول ان بيع وترويج لحوم الحمير يتم لقوميات معينة ، وand#65275; ندري اي قومية تقصد ، فنحن لم نقرأ في الاثر عن قوميات سودانية تاكل لحوم الحمير ولكن and#65275; اعتراض على ان تعرض هذه اللحوم في المحand#65275;ت وهي تحمل ديباجة ( لحوم حمير لقوميات معينة ) وand#65275; حرج حينها ، وسبق وان قالت الحكومة ايضا ان الضفادع مفيدة لصحة الانسان .. خروج النواب الى الاسواق سياتي بكارثة جديدة على المواطن ، ومن المتوقع انهم سيحملون التجار سبب فشل الحكومة وسبب انهيار الاقتصاد وسبب ارتفاع الاسعار هذا اذا لم يحملوا المواطن سبب فشل الموسم الزراعي والفساد الاداري للدولة ، وفي البحث عن العand#65275;قة بين التand#65275;عب في انابيب الغاز وطائرة ليبيا وخروج النواب الي الاسواق وبيع لحوم الحمير لقوميات معينة دون الاخرى والدعاية الانتخابية وحوار ام ضبيبينة الوطني وتجاوزات تسجيل الاراضي في الاقاليم - سنجد ان هناك قاسم مشترك بين هذه الاشياء يعرف بالمشروع الحضاري لثورة الانقاذ ، مشروع اعادة ترميم الشخصية السودانية بما يتوافق مع ايدلوجية الجبهة الاسand#65275;مية للمحافظة على مصالحها العليا في البand#65275;د ..

مع كل الود

صحيفة الجريدة