تأمُلات ثمانية لاعبين!! كمال الهِدي

تأمُلات ثمانية لاعبين!! كمال الهِدي


12-11-2014, 01:15 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=449&msg=1419540006&rn=0


Post: #1
Title: تأمُلات ثمانية لاعبين!! كمال الهِدي
Author: كمال الهدي
Date: 12-11-2014, 01:15 PM

mailto:[email protected]@hotmail.com

· دعونا من الحديث عن محترفي الهلال الأجانب بعد أن سئمنا ومللنا من مطالعة الأخبار حول قدوم هذا وتأخر ذاك أو إصابة ثالث أو تردد رابع في القدوم للسودان.
· ولنركز قليلاً مع الثمانية لاعبين الصغار الذين سجلهم الهلال دفعة واحدة.
· فالجواب كما يقول أهلنا يظهر من عنوانه.
· وعنوان التخبط في ملف المحترفين بدا لي ظاهراً جداً منذ اليوم الأول.
· لهذا فلنهيئ أنفسنا لأسوأ الاحتمالات.
· وأسوأها هو أن يكمل المجلس الكشف بأي طريقة بعد أن تضيق الفرصة وينتهي الوقت المخصص للتسجيلات.
· وحتى إن اكتملت التسجيلات كما تشتهي جماهير النادي، فالهلال سوف يحتاج لبعض الوقت قبل أن يصنع فريقاً منسجماً.
· لهذا فالأفضل للمجلس وإعلام وجماهير النادي أن تلتفت لخبر الثمانية لاعبين الصغار الذي لم يجد حظه من الاهتمام.
· جميل جداً أن يفكر فوزي المرضي ومعاونوه في تسجيل هؤلاء الصغار للهلال.
· لكن من المهم جداً التذكير بإن الأمر لو انتهى بالفلاشات التي أعقبت تسجيل هؤلاء الصغار نكون (لا رحنا ولا جينا).
· فكم من موهبة صغيرة سجلها الهلال في سابق الأعوام لينتهي مشوارها قبل أن نراها.
· إذا أراد مجلس الهلال وقطاعه الرياضي صناعة فريق للمستقبل فلابد أن يمنحنا شيئاً من المؤشرات التي تدل على ذلك.
· وحينها سنضحي بالعام القادم والموسم الذي يليه ولن نقف كثيراً أمام أي فشل في ملف المحترفين الأجانب إن حدث ذلك لا قدر الله.
· أول هذه المؤشرات التي نتطلع لرؤيتها هو أن يتم التعاقد مع جهاز فني مقتدر ولعدد من السنوات.
· بالنسبة للفريق الأول تعاقد الهلال مع مدرب أجنبي لفترة عام واحد وهذا أمر لم أفهمه وقتها.
· فلا يمكنك أن تأتي بعدد كبير من اللاعبين وتتعاقد مع مدرب لعام واحد فقط وتتوقع صناعة فريق المستقبل منه في هذا العام الواحد.
· لهذا وبما أن الرديف يمثل حجر الزاوية في صناعة فريق المستقبل نتوقع أن يكون مدربه مقتدراً ويمنح الوقت الكافي حتى يصنع من هؤلاء الصغار فريقاً يهز الأرض تحت أقدام الكبار.
· ولن يكفي المدرب وحده.
· فالناشئون إن تربوا على الطريقة الحالية للاعبي الكرة في بلدنا سيكون مصيرهم ذات المصير ولن يقدموا شيئاً يذكر.
· ولتفادي هذا المصير لابد من التعاقد أيضاً مع جهاز إداري محترف يعرف واجباته ومهامه جيداً.
· كما يجب التعاقد مع معالج نفسي مؤهل لكي يتعامل مع هؤلاء الصغار بالصورة المثلى إن كنا فعلاً نبحث عن هلال المستقبل.
· معروف إن إعلامنا الرياضي يقبر أي موهبة صغيرة قبل أن يشتد عودها.
· ومعلوم أن بعض الإداريين يجهلون أساليب التعامل الاحترافي مع لاعبي الكرة في بلدنا.
· وندرك جميعاً أن جمهورنا عاطفي إلى الحد البعيد.
· كل ما تقدم عوامل تؤثر سلباً على مسيرة هؤلاء الصغار.
· لذا يتوجب على مجلس الهلال أن يتعامل مع الأمر باحترافية كاملة.
· أنصاف الحلول لا تجدي نفعاً.
· وإن اكتفى المجلس بتسجيل هؤلاء اللاعبين وتركهم لقمة سائغة لمجموعات التخبط والعشوائية يكون بذلك قد أهدر وقته وما له فيما لا يفيد.
· وما لم يتعلم هؤلاء الصغار في هذا الوقت كيف يكونوا احترافيين في تعاملهم مع الكرة، لن يجني الهلال ثمار التعاقد معهم.
· فهل نتعشم في جدية والتزام تام من المجلس تجاه هؤلاء الناشئين، أم سيكتفي رجاله بالفقرعات الإعلامية!
· أتمنى أن تصدق الأولى وتخيب الأخيرة.